عرض مشاركة واحدة
  #21  
قديم 03-11-19, 03:05 PM
عبدالله العميري عبدالله العميري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-10
المشاركات: 35
افتراضي رد: إتحاف إخواني بأقوال الألباني

‏قال العلامة الألباني
* "كانوا يصلون مع الرسول صلى الله عليه وسلم فإذا ركع ركعوا وإذا قال سمع الله لمن حمده لم يزالوا قياما حتى يروه قد وضع وجهه وفي لفظ جبهته في الأرض ثم يتبعونه"
إن جماهير المصلين يخلون بما تضمنه من التأخر بالسجود حتى يضع الإمام جبهته على الأرض
السلسلة الصحيحة٢٢٥/٦

* المسبل إزاره هو آثم أشد الإثم كالذي يتختم بالذهب هو آثم والصلاة خلفه صحيحة لأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقول في حق الأئمة "يصلون بكم فإن أصابوا فلكم ولهم وإن أخطؤوا فلكم وعليهم"
(الهدى والنور رقم ١٦٠)

* السنة الفعلية في الرفع من الركوع أن محل التسميع إنما هو في الاعتدال من الركوع وأن محل التحميد إذا استتم قائما
فإذا قيل لا يشرع للمأموم أن يقول التسميع لزم منه مخالفتان الأولى تعطيل أحد المحلين من ذكره والأخرى إحلال التحميد محل التسميع
(السلسلة الضعيفة٩٥٤/١٢)

* جمهور الأئمة على أن مدرك الركوع مدرك للركعة وبعض الأئمة كالبخاري من السلف والشوكاني من الخلف وغيرهما يرون أن مدرك الركوع لا يعتد بتلك الركعة لأنه قد فاته قراءة الركن ألا وهو الفاتحة وأرى أن مذهب جمهور الأئمة هو الصواب في هذه المسألة .
(فتاوى جدة رقم ٣٢)

* تدرك الجماعة بالتشهد لكن كل بحسبه الذي يدرك الجماعة مع التكبيرة الأولى ، والذي يدرك الجماعة قبل سلام الإمام ، لاشك أن هذا وذاك لا يستويان وبينهما درجات وكل منهما مدرك للجماعة .
(فتاوى جدة رقم ٦)
رد مع اقتباس