عرض مشاركة واحدة
  #24  
قديم 10-11-19, 06:38 AM
عبدالله العميري عبدالله العميري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-10
المشاركات: 35
افتراضي رد: إتحاف إخواني بأقوال الألباني

‏قال العلامة الألباني :
* الدعاء ورفع اليدين في الدعاء يوم الجمعة مع التأمين ليس من السنة، لا من الإمام ولا من المأمومين، وإنما من السنة أحياناً أن يدعو الإمام لأمر عارض .
(الهدى والنور رقم ٢٢٩)

* لا أرى مانعاً أن يختم الإمام خطبته بأي آية، أما أن يلتزم آية معينة، كقوله تعالى : إن الله يأمر بالعدل والإحسان........في كل خطبه، فهذا هو عين الاحداث في الدين، وهذا لا يجوز .
(رحلة النور رقم ١٣)

* أكثر الأحاديث في ساعة الإجابة يوم الجمعة أنها في آخر ساعة، وما يخالف ذلك من الأحاديث فلا يصح منها شيء وأقواها حديث أبي موسى عند مسلم إلا إنه أُعل بالانقطاع والاضطراب، وقد صح اتفاق الصحابة أنها آخر ساعة من يوم الجمعة .
(التعليق على الترهيب والترغيب ٣٢١/١)

* ليس في السنة ما يمنع من السفر يوم الجمعة مطلقاً ، وقد روى البيهقي عن الأسود بن قيس عن أبيه قال : أبصر عمر بن الخطاب رجلاً عليه هيئة السفر فسمعه يقول : لولا أن اليوم يوم جمعة لخرجت قال عمر : اخرج فإن الجمعة لا تحبس عن سفر .
(السلسلة الضعيفة ٣٨٦/١)

* وقد اختلفوا في الأذان المحَرِّم للعمل أهو الأول أم الآخر؟
الصواب أنه الذي يكون الإمام على المنبر لأنه لم يكن غيره في زمن النبي صلى الله عليه وسلم فكيف يصح حمل الآية على الأذان الذي لم يكن ولم يوجد إلا بعد وفاته صلى الله عليه وسلم
(السلسلة الضعيفة٢٣١/٥)
رد مع اقتباس