عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 18-11-16, 10:48 PM
محمد عبد الغنى السيد محمد عبد الغنى السيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-10-10
المشاركات: 304
افتراضي تجربتى فى مجال النشر

ترددت كثيرا فى كتابة هذه المشاركة ولقد سألت من أثق فيهم من أهل العلم فحثنى على ذلك.
فلقد دخلت مجال النشر منذ فترة محبا للعلم الشرعى ولست متفرغا لهذا الأمر فلى عملى الأساسى. فكانت اصدارات دارى قليلة . ولقد صدمت مرتين فى أناس لهم أسماء لامعة على أغلفة الكتب والتحقيقات ومن فرسان بعض المنتديات .
واتفقت مع بعضهم على شراء كتاب وكان يريد الثمن نقدا حاضرا فاعتذرت لعدم مقدرتى رغم تأكيده أن الكتاب لن يأخذ 14 يوما .
ثم إتفقنا على قسط 3 أشهر . وعند القسط الثالث قال إن الكتاب انتهى ولما ذهبت أعتذر انه يريد ايجار الشقة وان الكتاب لم ينته بعد . فقلت له لا داعى لذلك فلم يكن القسط لضمان حقى ولكن لعدم مقدرتى على الدفع نقدا. وتواعدنا على 14 يوما أخرى امتدت إلى سنتين دون رد على التليفون ...
وطلبته من أرقام مختلفة إلى أن رد ذات مرة وكنت أظنه معتقلا أو ما شابه وكنت أود معاونة أسرته أو شىء من هذا القبيل ....
ورد على ولم يبدى سببا واضحا لعدم الرد وقال لى أسبوع فقط ...
ثم تلى ذلك 3 أشهر دون رد . إلى أن رد مرة أخرى وحدث ما حدث بيننا وقال إن الكتاب لم ينتهى فطلبت مالى وأعطاه بعد أسبوعين وكأنه كان ينتظر ذلك ويبدو أنه وافق على سعر بخس لظروف تمر به ولم أكن ممن يحسن تقدير الأعمال بعد ولكنه وافق على السعر .ثم أعلن فى اليوم التالى عن انتهاءه من الكتاب وعرضه للبيع ..واتصلت وقلت له أليس الكتاب من حقى ...ألم تقل انه لم ينته ...فقال العقد شريعة المتعاقدين ولقد أنهيت العقد من طرفك أليس هذا هو الشرع ..؟ وهنا يظهر الشرع عند الحاجة إليه ....
وحدث ما يطول ذكره قبل ما قلت وبعد ما قلت وليس فيه أية شىء يسوءنى أن ذكرته
وبعد مرار وحوارات غريبة طلب منى عهدا بأن أذكره بخير اذا ما سئلت عنه ويذكرنى هى بخير إن سئل عنى ..فقلت له وهل صدر منى ما يسئ لى إن ذكرته ...؟
والله لا يعنينى شخصه ولكنى اصابنى غصة بل غصص من اقتحام مجال كهذا جعلنى فى ريب فى كل من كتب اسمه على غلاف تحقيق أو تأليف .
وجعلنى هذا فى حذر من أحد كبار محققى المخطوطات لما تواصل معى وعرض بيع كتاب سينتهي منه فى 11 يوما وينقصه التفرغ .وقال انه انتهى من 80% وطلب مقدما فرفضت فتواعدنا بالتلاقى بعد شهر أكون جاهزا بالمقدم وفق جدول زمنى للدفع ويكون جاهزا بالكتاب ومنذ 3 سنين لم تمر ال 11 يوما .
لا أريد تعليقا على المشاركة ولكنها زفرات مهموم أو مصدوم أحببت أن أفرج عن صدرى بها
وجزاكم الله خيرا.
رد مع اقتباس