ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #51  
قديم 15-08-08, 07:57 PM
أبو إسحاق المالكي أبو إسحاق المالكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-07
المشاركات: 349
افتراضي

ما شاء الله، ما كنتُ أظنُّ أنَّ أنواع التُّمور بالغة هذا العَدَد..

والآن علمتُ قَصْدَ ابن حَزْم حيثُ قال: "أصنافُ الحُمْق في النَّاس أكثرُ من أصناف التَّمْر" ):
رد مع اقتباس
  #52  
قديم 29-03-09, 10:01 AM
أبو زارع المدني أبو زارع المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-07
الدولة: جدة
المشاركات: 9,292
افتراضي

وأيضا من أنواع النخيل الجيدة المبروم أو المبرومة
__________________
.
(اللهم إني أسألك من "الخير كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم .. وأعوذ بك من "الشر كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم)
.
رد مع اقتباس
  #53  
قديم 29-03-09, 10:57 AM
بدر أبوعبد المجيد بدر أبوعبد المجيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-03-09
المشاركات: 4
افتراضي

الله يهديكم ،نبتة حصة ماذكرت والوالد رحمة الله عليه سماها على بنته
رد مع اقتباس
  #54  
قديم 29-03-09, 01:21 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خزانة الأدب مشاهدة المشاركة
السكري قديم جداً في نجد، وقد وصفه الأزهري في تهذيب اللغة وسماه باسم آخر، ووصفه بما ينطبق على السكري. وقد عاش الأزهري بضع سنوات في بلادنا أسيراً لدى القرامطة (ولهذه المسألة بحث في مجلة العرب لا يحضرني الآن)
.
بارك الله فيكم ونفع بكم
وهذا هو نص عبارة الأزهري التي نقلها حمد الجاسر
قال الأزهري في تهذيب اللغة
العمر: نخل السكر.
قلت: وقد أكلت التعضوض بالبحرين فما أعلمني أكلت تمرا أحمت حلاوة منه، ومنبته هجر وقراها.

)
وقال الأزهري في موضع آخر
قال الليث: العمر: ضرب من النخل، وهو السحوق الطويل.
قلت: غلط الليث في تفسير العمر، والعمر: نخل السكر يقال له: العمر، وهو معروف عندد أهل البحرين. وأنشد الرياشي في صفة حائط نخل:
أسود كالليل تددجى أخضره ... مخالط تعضوضه وعمره
برني عيددان قليلا قشره
والعضوض: ضرب من التمر سرى. وهو من خير تمران هجر، أسود عذب الحلاوة. والعمر: نخل السكر سحوقا كان أو غير سحوق. وكان الخليل بن أحمد من أعلم الناس بالنخيل وألوانه. ولو كان الكتاب من تأليفه ما فسر العمر هذا التفسير. وقد أكلت أنا رطب العمر ورطب التعضوض وخرفتهما من صغار النخل وعيدانها وجبارها. ولولا المشاهدة لكنت أحد المغترين بالليث وخليله وهو لسانه)

انتهى
وفي تهذيب اللغة
(وفي الحديث: أن وفد عبد القيس قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأهدوا له نوطا من تعضوض هجر، أي أهدا له جلة صغيرة من تمر التعضوض، وهو من أسرى تمران هجر أسود جعد لحيم عذب الطعم شديد الحلاوة)
وفي المصباح المنير
(والسكر أيضا نوع من الرطب شديد الحلاوة قال أبو حاتم في كتاب النخلة نخل السكر الواحدة سكرة وقال الأزهري في باب العين العمر نخل السكر وهو معروف عند أهل البحرين .)
وفي الفائق للزمخشري
(يقال لضرب من التمر زغري.
وعن الأصمعي: قال لي رجل مدني: قد علم أهل المدينة بطيب كل التمر بأي بلد يكون؛ فيقولون: عجوة العالية، وكبيس خيبر، وصيحان فدك، وزغردي الوادي.
* * * إن وفد عبد القيس لما قدموا عليه قال لهم: أمعكم من أزودتكم شيء؟ قالوا: نعم، وقاموا بصبر التمر، فوضعوه على نطع بين يديه، وبيده جريدة كان يختصر بها، فأومأ إلى صبرة من ذلك التمر، فقال: أتسمون هذا: التعضوض؟ قالوا نعم يا رسول الله وتسمون هذا: الصرفان؟ قالوا نعم يا رسول الله! وتسمون هذا البرني؟ قالوا: نعم يا رسول الله! قال: هو خير تمركم، وأنفعه لكم. قال: وأقبلنا من وفادتنا تلك. وإنما كانت عندنا خصبة نعلفها إبلنا وحميرنا، فلما رجعنا عظمت رغبتنا فيها، ونسلناها حتى تحولت ثمارنا، ورأينا البركة فيها.
الأزودة في جمع زاد في الخروج عن القياس كأندية في جمع ندى، والقياس أزواد وأنداء.
الجريدة: العسيب الذي يجرد عنه الخوص.
الاختصار والتخصر واحد.
التعضوض: واحدته بالتاء، وجمعه تعضوضاء. قالها خليفة، وقال: وفيها تظفير؛ أي أساريع وتحزيز، وكأن ذلك شبه بآثار العض.
)
انتهى
وفي النهاية
( تعض } ... فيه [ وأهدت لنا نوطا من التعضوض ] هو بفتح التاء : تمر أسود شديد الحلاوة ومعدنه هجر . والتاء فيه زائدة . وليس بابه
- ومنه حديث وفد عبد القيس [ أتسمون هذا التعضوض ]
- حديث عبد الملك بن عمير رضي الله عنه [ والله لتعضوض كأنه أخفاف الرباع أطيب من هذا ] )
انتهى
وحديث وفد عبد قيس أخرجه مسدد في مسنده ومن طريقه إبراهيم الحربي في غريب الحديث
قال الحربي
( حدثنا مسدد ، حدثنا يحيى ، عن عوف ، حدثني أبو القموص زيد بن علي ، حدثني أحد الوفد ، إن لم يكن قيس بن النعمان ، فأنا نسيت ، اسمه ، قال : « وفدنا على رسول الله صلى الله عليه ، وأهدينا له قربة من تعضوض (1) ، أو برني (2))

في كتاب البوصيري
قال مسدد ....
(قال: وثنا يحيى، عن عوف، حدثني زيد بن علي أبوالقموص، حدثني أحد الوفد الذين وفدوا إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - من عبدالقيس- قال: فإن لا يكن قيمص بن النعمان فأنانسيت اسمه- قال: "أهدينا إليه فيما نهدي نوطًا أو قربة من (تَعضوض) أو برني، قال: ما هذه؟ قلنا: هدية. قال: فأحسبه نظر إلى تمرة منها ثم أعادها مكانها. فقال: أبلغوها آل محمد - صلى الله عليه وسلم - فسأله القوم عن أشياء حتى سألوه عن الشراب، فقال النبي- صلى الله عليه وسلم -: لا تشربوا في نقير ولا حنتم ولا دباء ولا مزفت، واشربوا في الحلال الموكى عليه، فإن اشتد متنه فاكسروه بالماء، فإن أعياكم فأهريقوه. قال: قلنا: يا رسول الله ما يدريك ما، النقير والدباء والحنتم والمزفت؟ قال: أنا لا أدري، أي هجر أعز. أقلنا المشَقر، قال: فواللّه لقد دخلتها وقمت على عين الزارة من حيث يخرج الماء من الحجر. ثم قال: اللهم اغفر لعبد القيس إذ جاءوا طائعين غير خزايا ولا موتورين إذ بعض القوم لا يسلمون حتى يخزوا ويوتروا، قال: ثم ابتهل يدعو لعبد القيس، وقال: خير أهل المشرق عبدالقيس " .
[3734/2]قلت: رواه أبوداود في سننه موقوفَا باختصار فقال: ثخا وهب بن
بتية، عن خالد بن عبداللّه، عن عوف، عن أبي القموص زيد بن علي، حدثني رجل كان من الوفد الذين وفدوا إلى رسول اللّه - صلى الله عليه وسلم - من عبد القيس يحسب عوف أن اسمه: قيس بن النعمان- فقال: "لا تشربوا في نقير ولا مزفت ولا دباء ولا حنتم، واشربوا في الجلد الموكأعليه فإن اشتد فاكسروه بالماء، فإن أعياكم فأهريقوه ".
)


**********************
وهذا نص ما قاله حمد الجاسر نقلا عن مشاركة لأحد الإخوة في صحيفة الجزيرة
(أشير إلى ما دار بين بعض الإخوة في هذه الجريدة وخاصة في الأعداد 12388، 12396، 12399 بتاريخ 5 و13 و16 من هذا الشهر شعبان 1427هـ حول منشأ نخلة السكري، ومتى، وأين؟..
يسرني أن أدلي بدلوي في الموضوع من خلال مقال كتبه الشيخ حمد الجاسر رحمه الله في مجلته (العرب) في الجزأين السابع والثامن من السنة الثالثة والثلاثين لشهري محرم وصفر عام 1419هـ، بعنوان (السكري من النخل: هو العُمْرُ قديماً)..
وها هو مرفق أرجو نشره ليطلع عليه المهتمون.. واليكم ما قال الراحل حمد الجاسر رحمه الله:

السكري من النخيل: هو العُمرُ قديماً
(في مجلس ضم صفوة من الإخوة. جرى الحديث عن السكري نوع من النخل الذي شهرت به مدينة عنيزة قبل غيرها مما دفع أحدهم إلى القول بأنه لم يُعرف في غيرها قبلها. وتشعَّب القول، فرغب أحدهم معرفة رأي مجلة (العرب) في هذا، فكان هذا البحث):
ورد في كتاب (تهذيب اللغة) للأزهري - ج2 ص384 - ما نصه: (الليث: العمرُ. ضرب من النخيل، وهو السَّحوقُ الطويل من النخل، قلت: غَلِطَ الليث في تفسير العَمْر، والعَمْر نخل السكر، يقال له العَمر، وهو معروف عند أهل (البحرين) وأنشد الرياشي في صفة حائط نخل:


أسود كالليل تدجَّى أخضرهُ
مُخالطٌ تعضُوضُه وعمره
برنيُّ عَيدانٍ قليلٌ قَشرهُ

والتَّعضوضُ: ضرب من التمر سريٌّ، وهو من خير تُمران (هجر) أسود عذب الحلاوة، والعُمرُ: نَخلُ السُّكَّر، سحوقاً كان أو غير سحوق، وكان الخليل بن أحمد من أعلم الناس بالنخيل وألوانه، ولو كان الكتاب (1) من تأليفه ما فسر العَمر هذا التفسير، وقد أكلت أنا رطب العمر ورطب التعضوض، وخرفْتُهُما من صغار النخل وعيدانها وجبَّارها، ولولا المشاهدة لكنت أحد المغترِّين بالليث وخليله، وهو لسانه) انتهى.
وقال ياقوت في (معجم البلدان): (ذكر أبو حنيفة الدينوري في كتاب (النبات) أن العُمر الذي للنصارى إنما سمي بذلك لأن العُمر في لغة العرب نوع من النخل، وهو المعروف بالسكري خاصة، وكان النصارى بالعراق يبنون ديرتهم عنده فسمي الدَّيرَبة، وهذا قول لا أرتضيه لأن العُمر (2) قد يكون في مواضع لا نخل فيه البتة) انتهى.
وجاء في (القاموس وشرحه): (السكر - رُطَبٌ طيِّبٌ - نوع منه شديد الحلاوة، ذكره أبو حاتم في كتاب (النخلة) والأزهري في (التهذيب)، وزاد الأخير: وهو معروف عند أهل (البحرين) قال شيخنا (3): في (سِجلماسَة) و(دَرعَة)، قال: وأخبرنا الثقات أنه كثير بمدينة الرسول صلى الله عليه وسلم، إلا أنه رطب لا يُتمر إلا بالعلاج) انتهى.
ومما تقدم يتضح أن نخل السكري - هو ما عرف قديما باسم العُمُر - بضم العين وقد تضم الميم وتسكن، وكان معروفاً في (البحرين).
و(سجلماسة) و(درعة) في المغرب، وأنه على ما أخبر الثّقات كثير في (المدينة).
ولعله انقطع فترة من البحرين، ومن المدينة، وقد أعيد غرسه في (عنيزة) في أول الأمر حيث اشتهر بالنسبة إليها، وكثير من أنواع النخل القديمة قد أصبح مجهولاً، وقد قال الهمذاني في كتابه (البلدان) ص87 (4) في وصف تمر اليمامة بعد أن ذكر افتخار أهلها على غيرهم بأن حلاوة تمرها أشد حلاوة من غيره، قال: (وأما تمرها فلو لم يعرف فضله إلا أن التمر يُنادى عليه بين المسجدين: يمامي اليمامة! يمامي اليمامة! فيباع كل تمر ليس من جنسه بسعر اليمامي، وبها أصناف التمور، وبها نخلة تسمى العمرة، ويقال إنها نخلة مريم، وجمعها العُمْر، والجُدامية تمر ينفع من البواسير والصفرقان، تمرة سوداء طيبة والحضري (5) والهجنة، والبردي، والصفراء، والقعقاعي، واللصف، والصفر، والصفايا، والتعضوض، والعُماني، والجِعاب، والمُري، وخرائفُ بني مسعود، والصَّرفان، والزُّغريُ، والصَّنغانة، وزُبُّ رُباح، يقال في المثل: ألذُّ من زُبَد بِزُبِّ، وصرفان، وجلاجل (6)، والخيل، هذه كلها تمور اليمامة ألوانٌ ملونة) انتهى.
وأكثر أنواع هذا التمر أصبحت مجهولة الآن.
الحواشي:
(1) يعني كتاب (العين) الذي رواه الليث. وقد فصَّل الكلام عنه الأزهري في مقدمة (تهذيب اللغة).
(2) أي عمر النصارى الذي هو الدير، كما ذكر ياقوت في مادة (عمر).
(3) هو شيخ مرتضى الزبيدي شارح (القاموس) وهو أبو عبدالله محمد بن الطيب الفاسي (1110- 1170هـ) حاشية على (القاموس) طبع منه جزآن.
(4) تحقيق الأستاذ يوسف الهادي طبعة سنة 1416هـ في بيروت.
(5) لعل الصواب (الخضري) ولا يزال معروفاً.
(6) لعل الصواب (صرفان جلاجل) وجلاجل من بلدان سدير المشهورة بجودة النخل.
مجلة العرب ج7-8، س33محرم وصفر 1419ه.
محمد عبدالله الحمدان
مكتبة قيس

)
انتهى

http://search.al-jazirah.com.sa/2006...5C12%5Crv3.htm
وهو في العدد رقم Tuesday 12th September,2006 12402العدد الثلاثاء 19 ,شعبان 1427

ويمكن البحث في أرشيف الجزيرة في شهر سبتمبر لعام 2006 1427 فهناك مشاركات كثيرة حول نشأة السكري

تنبيه : النقل في المشاركات السابقة من النسخ الالكترونية فالتصحيف والتحريف من النسخ الالكترونية فليعلم
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #55  
قديم 29-03-09, 01:42 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جلال الجزائري مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ،
نعم صحيح أفضل التمر في الجزائر هو دقلة نور و كذلك في غالب المغرب العربي ،
هذا رغم أن كلمة دقل في العربية الفصحى تعني رديء التمر و لكن كثيرا من الناس يستخدمون كلمة دقلة بدل لفظ تمر للأسف ، عدى أهل الصحراء فعربيتهم أقوى. :)
.
بارك الله فيكم
في كتاب علي بن حمزة
(

- وخلط أبو حنيفة في ذكر اللينة والألوان وذلك لتخليط الرواة قبله فيه، ولم يجد تحصيله فقال في موضع هذا الباب: فإن لم يكن الفحل بالعتيق قيل: هذا فحل اللون والألوان وقال رواه عن الأصمعي.
وهذا قول صحيح.
ثم قال في موضع آخر: قال الأصمعي، الدقل: وهو أحسن التمر، وهو كل ما لا يعرف اسمه، وهو الألوان والنخلة منه اللينة، وهي الرعال وكان يقال فيما مضى بالمدينة: " لا تنتفخ المرابد حتى يجد الألوان " .
وبعض القول صحيح وبعضه فاسد وسننبه عليه إن شاء الله. ثم قال في موضع آخر، واللينة: النخلة من الألوان، وهذه الياء في لينة، وانقلبت ياء للكسرة كما انقلبت في عيد وقيد. وقال أبو عبيدة: اللينة من النخلة ما لم تكن عجوة ولا برنية.
ثم قال في موضع آخر: قد بينا ما قيل في الألوان أنها بالحجاز ما كان سوى البرني والعجوة، وأن الدقل ما لم يكن مسمى معروفا وأنه يقال له: الجمع إذا صرم وخلط.
وجميع هذه الأقوال فاسدة مخلطة، والوجه أن الألوان جمع لون كما حكى، ويقال لكل نوع من النخل ليس بذي اسم معروف لون والجمع الألوان، وهو المعروف بالدقل وبالجمع كما قال.
وقال الكراع ويقال للدقل من النخل: الألوان واحدها لون، فأما اللينة فاسم للنخلة علم، يقال: هذه نخلة، وهذه لينة برنية كانت أو عجوة، أو من الدقل، وجمعها لين وليان، قال الله عز وجل: (ما قطعتم من لينة) أي ما قطعتم من نخلة، وقال ذو الرمة:
كأن قتودي فوقها عش طائر ... على لينة سوقاء تهفو جنوبها
أي على نخلة، وقال امرؤ القيس:
وسالفة كسحوق الليا ... ن أضرم فيها الغوي السعر
أي كسحوق النخل.
وقال ابن دريد: أهل المدينة يسمون النخل الذي تسميه أهل البصرة: الدقل اللين واللون واحدتها: لينة ولونة، ومنه قوله جل وعز: (ما قطعتم من لينة).
وهذا الذي أراده أبو حنيفة أعني لونة ولينة فعدل الى الألوان فغلط. وقد تبعه أبو حاتم فقال في كتاب النخلة: ويقال للنخلة اللينة، واشتقاقها من اللون، وتصغيرها لوينة.


وهذا كلام صحيح، ثم قال: وقال بعض أهل العلم اللينة عند أهل المدينة ألوان الدقل. والدليل على أن اللينة جماعة نخل قوله عز وجل (ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمة على أصولها) والأصول جمع.
وهذا الذي قاله فاسد، والشاهد على فساده قوله أولا: ويقال للنخلة اللينة، وما أوردناه من بيت ذي الرمة ولا شاهد له في قول الله عز وجل لأن النخلة الواحدة لها أصول، ولا يجوز في قول ذي الرمة إلا التوحيد لأنه قال: على لينة سوقاء تهفو جنوبها، وقال آخر في جمع لينة على لين:
والطين لا يصلح إلا في اللين ... واللين لا يصلح إلا في الطين

)

انتهى
كذا فليحرر
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #56  
قديم 29-03-09, 02:59 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

وفي كتاب ابن الفقيه الهمذاني نسبة إلى مدينة همذان في عراق العجم الطبعة الأروربية



وفيه صرفان جلاجل كما رجحه الأستاذ حمد الجاسر - رحمه الله -
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	f.jpg‏
المشاهدات:	1347
الحجـــم:	46.4 كيلوبايت
الرقم:	65620   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	f2.jpg‏
المشاهدات:	1135
الحجـــم:	34.9 كيلوبايت
الرقم:	65621  
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #57  
قديم 13-08-09, 03:03 PM
أبو زارع المدني أبو زارع المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-07
الدولة: جدة
المشاركات: 9,292
افتراضي رد: ما أجود أنواع النخيل والتمور في بلدكم؟

يرفع للنفع بإذن الله .
__________________
.
(اللهم إني أسألك من "الخير كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم .. وأعوذ بك من "الشر كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم)
.
رد مع اقتباس
  #58  
قديم 16-08-09, 09:10 AM
أبو ضمام الجزائري أبو ضمام الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-05-09
المشاركات: 256
افتراضي رد: ما أجود أنواع النخيل والتمور في بلدكم؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو زارع المدني مشاهدة المشاركة
يرفع للنفع بإذن الله .
سبحان الخالق

__________________
تقول لي الوالدة حفظها الله :ثبت رجلك الأولى في الأرض جيدا قبل أن تخطو بالثانية
رد مع اقتباس
  #59  
قديم 16-08-09, 11:19 AM
أبو العز النجدي أبو العز النجدي غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 04-12-07
المشاركات: 2,380
افتراضي رد: ما أجود أنواع النخيل والتمور في بلدكم؟

مكــرر
__________________
أَقبِل على النفسِ واستكْمِل فضائلها *** فأنت بالنفسِ لا بالجِسْمِ إنْسَانُ
رد مع اقتباس
  #60  
قديم 16-08-09, 11:20 AM
أبو العز النجدي أبو العز النجدي غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 04-12-07
المشاركات: 2,380
افتراضي رد: ما أجود أنواع النخيل والتمور في بلدكم؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو ضمام الجزائري مشاهدة المشاركة
سبحان الخالق

الصورة ليست بصحيحة
__________________
أَقبِل على النفسِ واستكْمِل فضائلها *** فأنت بالنفسِ لا بالجِسْمِ إنْسَانُ
رد مع اقتباس
  #61  
قديم 16-08-09, 02:44 PM
سعود سعود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-09
المشاركات: 127
افتراضي رد: ما أجود أنواع النخيل والتمور في بلدكم؟

الخلاص...والسكري ....وغيره ..
رد مع اقتباس
  #62  
قديم 09-07-10, 07:02 AM
أبو زارع المدني أبو زارع المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-07
الدولة: جدة
المشاركات: 9,292
افتراضي رد: ما أجود أنواع النخيل والتمور في بلدكم؟

يرفع لقرب دخول رمضان .. بلغنا الله وإياكم .

ويستفاد من هذا الرابط : فوائد وفرائد عن : ( التمور ) .
__________________
.
(اللهم إني أسألك من "الخير كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم .. وأعوذ بك من "الشر كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم)
.
رد مع اقتباس
  #63  
قديم 01-10-10, 12:58 AM
توفيق الصائغ توفيق الصائغ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-02-06
المشاركات: 266
افتراضي رد : ما أجود أنواع النخيل والتمور في بلدكم؟

لا زالت النخلة برغم هذا الغيض الذي لم يأت على شئ كثير من فوائدها لا تزال غير مستغلة ولا مستثمرة بشكل جيد .. حسبك أن تعلم أنها من أكبر أسباب الأمن الغذائي لدول الصحراء
__________________
أيهذا لشاكي ومابك داء *** كن جميلا ترَ الوجود جميلا
رد مع اقتباس
  #64  
قديم 01-10-10, 11:05 PM
السلامي السلامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-02
الدولة: السعودية
المشاركات: 500
افتراضي رد: ما أجود أنواع النخيل والتمور في بلدكم؟

المصدر في هذا اللقاء :

مجلة النخيل والتمور العدد الثالث رمضان 1430هـ

أوضح سبب تسمية "نبتة سيف " .. وأورد قصص تهافت الناس على التمر في الخارج
العبودي : نخلة السكرية سيدة التمور ..وسحبت البساط من الشقراء
طاف الرحالة محمد بن ناصر العبودي في عوالم النخيل ، وفتح باباً على الماضي القريب ليمنح القراء جولة "تمرية " تظهر فيها مكانة التمر في السابق وأهميته الكبيرة في المجتمع ، وكيف كان يتداوى الناس به ، كما عرج على أنواعه مثل "السكرية والبرحية ونبتة علي والسباكة وأم كبار والونانة "، وانحاز إلى نخلة السكرية ،معتبراً إياها "سيدة التمر" لأن رطبها لين إلا أنه انتقد " بسرتها " بعدم اللذة !.
توقف الرحالة العبودي عند بعض القصص التي شهدها بنفسه ، ورأى كيف يتهافت الناس في الخارج على التمر ،إضافة إلى نصح الأطباء بالتمر لمعالجة المجاعة التي حدثت في بعض أقطار أفريقيا ، بعد أن انحبس عنهم المطر لعدة سنوات ... العديد من القصص والمعلومات تجدونها في الحوار التالي :
س 1 : بداية ، هل للتمور حضور في مقالاتك ونشاطاتك المعرفية ؟
- نعم عقدت فصلاً عن التمر في (معجم بلاد القصيم ) وتحدثت فيه عن النخل في القصيم لكن هناك أشياء كثيرة ما ذكرتها لأن الكتاب ليس إحصائياً ، كما طبعت لي عدة كتب لغوية ، وكتب فيها أشياء كثيرة عن النخيل منها كتاب (مأثورات شعبية ) عن النخل .
س 2 هل هناك إصدار عن النخلة في الأدب أو التراث ؟
- عندي معجم سميته معجم الشجر والنبات عند العامة وفية فصل عن النخيل ومشتقاتها .ثم ألفت كتاباً خاصاً بالنخيل عنوانه (معجم النخلة ) لم يطبع . وهذا الكتاب له علاقة بوالدكم الكريم الأستاذ : محمد بن عبدالله الحمدان ،فقد صدر الأمر أو الموافقة لجمعية الثقافة والفنون على إنشاء معجم للنبات في المملكة العربية السعودية واختاروا له أشخاصاً كنت واحد منهم ، إضافة إلى الشيخ عبدالله بن خميس وحسين بن جريس وسعد بن جنيدل وكنت معهم ، فنحن بدأنا، ولكننا لم نكمل ..وما كتبه الوالد وضعه في كتاب صبا نجد أما أنا فوضعت ما لدي في هذا المعجم وأكثرت من الحديث عن النخيل ، كما كتب غيري عن النخيل خصوصاً في العراق ، إذ كتب عن النخل وأسمائها ولكن الأحداث الأخيرة التي حدثت في العراق إضافة إلى الاضطرابات والحروب التي كانت قبل ذلك ،أثرت على ثروة النخيل هناك ، وأصابتها إصابة بالغة ، لأن النخيل تكثر في أنهار البصرة ، وربما سمعتم بالمثل "إذا جاء نهر الله بطل نهر معقل " وذلك لأن البصرة واقعة على طرف الخليج ولكن يصب عندها بحر العرب ويجتمع في القرنة التي هي افتراق نهري دجلة والفرات ،فالعراقيون يحفرون الأرض مسافة قليلة ويضعون النخل فإذا ارجع ماء البحر مياه شط العرب دخلت في هذه الأنهار فأصبحت شبكة ، هذا النهر مستقيم ورئيسي .من هنا حفر بعض القدماء ،ومنهم الصحابي معقل بن يسار "رضي الله عنه " فقالوا " إذا جاء نهر الله بطل نهر معقل ".
فهذه الأنهار تغيرت في الحرب ، حرب العراق مع إيران والنخيل شاهدتها بعد أن انتهت الحرب لان الحكومة العراقية دعت وفدا من المملكة فذهبنا للفاو في جنوب البصرة فرأينا أكثرها مات لأنه يحتاج أولاً إلى عناية ويحتاج إلى من يزيل الرواسب التي تكون فيه وهذه لم تزل .يقال أن عندهم مشروعاً لتنظيف هذه الأنهار حتى تصبح هذه الأنهار كما كانت عليه .
س3 .هناك العديد من منتجات النخلة التي وللأسف لا تستخدم حاليا ، ما رأيك في ذلك ؟وهل بالإمكان إعادة استخدمها أم أنها تعد مجرد تراث قديم علينا نسيانه ؟
-بالنسبة لما يستفاد من النخلة لا يوجد شيء منها يرمى دون فائدة حتى في الأشياء غير المحبوبة ، فالأمر كما تفضلتم جميع ما تنتجه النخلة أو ما يتصل بها يستفاد منه ، وكان هناك في السابق يسمى (الرطيب) وهو العبسان الرطبة كانوا يجلدون بها المخالفين سواء المخالفين ديناً كمن يقع في الزنا يجلد ويحضرون الرطيب ويجلدونه به .والسبب أن رطيب النخلة ليس دقيقاً يجرح وإنما هو ثقيل يؤلم لكنه لا يجرح ، كما أن (الرطيب ) دخل حتى في الغزل فكثير من الشعراء يشبهون قرون الفتاة الطويلة (جدائلها ) بالرطيب وهذا شيء معروف .
المهم في الأمر أنه لا يرمى شيء من النخلة فأول شيء النوى كان الناس يوجد عندهم في البيوت . والدي - رحمه الله - كان عنده ما يسمى (قرو العبس ) وهو صحن ضخم من الحجارة منحوت - يضعون عليه الماء فينتفخ النوى فيكون سهل الأكل تحت أسنان المعزى فتأكلها .
والخوص يستفاد منه في أشياء لا يعرفها الناس فأنا اذكر عندما كنت صغيراً أرى نعال النساء من الخوص - داخل البيت -مثل الشبشب حالياً لأنه ما كان فيه النظافة العادية ،فالمرأة إذا توضأت من "البئر "في بريدة لا تستسيغ أن تمشي على أرض ربما بال عليها الأطفال فتلبس نعال خوص ثم تأتي للصلاة فتفرش الحصير وهو من الخوص مثل سجادة الصلاة ولكنه من الخوص ، إضافة إلى المنسفة التي ينقى وينظف عليها القمح ، إذ نضع عليها القمح إذا أردنا أن ننقيه ثم ترفعها المرأة وتنزلها حتى تطير الأشياء الدقيقة مع الهواء والباقي يرسب يعني ليست للطعام لكنها تنسفها تنسيفاً ويسمونها المنسفة ، وبطبيعة الحال هي غير النسف فالمنسف غير المنسفة ، إذ المنسف كناية عن نوع من الطعام وهو معروف وله مكانة عندهم والسفرة التي هي بمنزلة "الصماط" هذه كلها من الخوص ولكنها تكون مستديرة .
هنالك أيضاً المراوح فلا توجد المراوح الكهربائية ولابد لكل شخص من أن تكون معه مروحة في الصيف إلا القاضي لأن القاضي يستعمل المروحة في ضرب المعاند من الخصوم .هذه ليست حتمية ، لكن إذا جاء اثنان يتخاصمان فقال القاضي :ماذا تقول يا فلان ؟ فيقول والله هذه دعواي كذا وكذا فيقول القاضي ماذا تقول أيها المدعي عليه فيرد الدعوى فلا يصبر المدعي بل يقاطعه فالقاضي يقول اذكر الله واسكت فإذا لم يذكر الله ولم يسكت ضربه القاضي بالمروحة لأنها لا تؤلم وإنما تشعر الإنسان بان القاضي غضبان .
كما أن هناك أشياء كثيرة مثلاً موضوع الجريد يسمى رأسه (اذوابه )يعني العسيب إذا قطعوا جذره (جذعه) وهو جزءه الثخين بقي ما يسمى (اذوابه ) هذه يستفيدون منه بأشياء كثيرة جداً لا يتصورها الإنسان في أي وقت لا يوجد فيه كهرباء وفي بعض القرى لا توجد سرج فيستعملوها للإنارة ، فأنا أعرف واحد يقال له (ابن سيف ) يقول :إني ذهبت لإحدى القرى وما كان عندهم "سرج " فاتوا بذوائب يوقدون في أطرافها النار وإذا انتهت تكون الثانية جاهزة حتى تنتهي المراسم .
كما أعرف واحداً من أهل بريدة من جيراننا (هذا قبل الكهرباء طبعاً ) قال لي في الصيف مدينة بريدة القديمة أرضها رملية - وبعض أرضها طينية - فالرمل سهل للخشاش حتى يعيش فيه فصل الصيف .هذا الخشاش يكون منه عقرب ويكون فيه خنفس ، ويكون فيه أشياء ثانية فيقول في كل ليلة أخذ الذؤابة أو طرف هذا العسيب أوقد فيها فيصير فيه نور ، وإذا شفت عقرب أو خنفسة بس ضغطت عليها وماتت فهي مكافحة لا تلوث البيئة فهي تقتل ولكنها لا تؤذي الآخرين ، وفوائد النخلة كثيرة لا يتسع المقام لذكرها .
س4 هل الذؤابة هي نفسها الخوص ؟
-الذؤابة هذه تشبه بها أيضاً جائل المرأة ،كذلك هناك مثل يقول :"فلان شمسه على رؤوس الذوايب" إذا كان في عمر الثمانين وما أشبه ذلك ،لأن الشمس إذا لم يبق على غروبها إلا القليل لم تر إلا على رؤوس الذوايب وهي عسبان النخلة العالية (ويقال :شمسه على أطراف العسبان)
س 5 ما أنواع النخيل التي تحب زراعتها ؟
-النخيل التي أفضل أن أغرسها شخصيا ، هي أنواع لأن النخيل غالباً ما يغرسها فلاح يريد أن يستفيد من ثمرتها ،فهو يبحث عن الأنفس لأنه هو الذي يمشي عند الناس أو يبحث عن الأكثر طلعاً ،في القديم كانوا يبحثون عن الأكثر ثمرة وأكثر ما يكون في القصيم هي الشقراء ، كما أن هناك أنواعاً أحسن من الشقراء خرجت مثل :السكرية والبرجية ،فصار الناس الآن يغرسون السكرية والبرجية وأنواعاً أخرى جديدة وكنت أنا في السابق أغرس الشقراء لكن الآن الشقراء لا تغرس وهي طيبة وتمرها ممتاز ولكن غيرها أفضل منها مثل (السكرية) و(البرجية) و(نبتة علي )و(السباكة) و(أم كبار ) و(نانة) هي كلها أشياء غريبة في مسألة الحلاوة .
س6 ما أنواع التمور التي تفضلها على مائدتك عندما يزورك الناس ؟وهل تفضلها كأصناف أو تفضل أن تكون بلحًا أو رطباً أو نصف جافة أو مكنوزة ؟
-السكرية في هذا الموضوع هي سيدة التمر لان رطبها لين ، ولكن العيب فيها أن بسرتها ليست لذيذة وليست فائقة اللذة (البسرة) ، فالرطب ممتاز والتمر ممتاز ولكن مشكلتها الضميد ،فالضميد فيها يحتاج إلى عناية إذا لم تضمدها ضمداً جيداً ما صارت جيدة .وأيضا هي خفيفة ، على أن ما فيها حرارة على البطن ولكن بعض الأطباء نظراً لحلاوتها الزائد يقولون إن فيها سكريات أكثر من غيرها ولا تلائم من عندهم مرض السكر،هذا الذي قيل .
س7 مع تزايد وجود البدائل المغرية سواء (شوكولاته) أو بعض الحلويات التي انتشرت حاليا في المحال والمخابز والمعجنات ،فأثرت على رغبة الناس وإقبالهم على التمر خصوصاً الأطفال ،فما رأيك في ذلك ؟
- هذا صحيح لأن الجسم يحتاج إلى مقدار من السكريات ، هذا لابد منه .. فالناس عندما تحسنت أحوالهم الاقتصادية وكثر استعمال الشاي كانوا يكثرون من السكر في الشاي إكثارا لا يستساغ ،الآن صارت أجسام الناس تأخذ كفايتها من السكريات ولا يأكلون تمرا وحينما تسألهم يقولون والله الشاي يردي الهمة (يعني يضعف القوة )والسبب في ذلك أن السكر الأبيض الذي يوضع مع الشاي ليس سكراً طبيعيا إنما هو سكر صناعي كيمياوي فهذا ضرره أكبر من نفعه وربما قيل أنه ليس فيه نفع ألا أن سكرياته ضرورية.
الآن الناس مع انتشار الثقافة والمعرفة صاروا يعودون إلى السكريات الطبيعية (إلى التمر )لأن التمر أودع الله فيه من الأغذية ومن (الإنزيمات )ومن (الفيتامينات)ومن المعادن ما لا يتصوره الإنسان .
ونحن عرفنا من هذا الحكمة في كون التمرة متوفرة في جزيرة العرب التي لا توجد فيها أغذية بديلة ،فجعل الله في هذه التمرة هذه المزايا.
وأذكر أن هيئة الأمم المتحدة بعد أن حل الجفاف بما يسمى الساحل الإفريقي (والمراد به ساحل الصحراء يعني الجنوب من جهة افريقية )انحبس عنهم المطر سنوات فحلت بهم مجاعة فالأطباء قالوا لهم لا علاج لهذه المجاعة إلا التمر لأن إفريقيا لا يوجد فيها طرق تسمح بوصول الناس إليهم في الغابات ،فالطائرات الحوامة (طائرات الهيلكوبتر )تحمل التمر وترميه على الناس وكل جائع يأكله بعد 4 دقائق يصل الجلوكوز إلى الدم وهذا أمر عجيب .
وأخبرنا الذين حضروا المجاعات من المسنين في بلادنا أنه مرت على نجد أوقات يموت فيها الناس جوعاً ،فبعض أهل الخير يأتون بتمر ويمرسونه في الماء ثم يأخذون بفنجان القهوة ويضعونه في فم الذي كاد يموت من الجوع وهو المستلقي وبعد خمس دقائق يفتح عينيه يعني يصل مفعول التمر إلى دمه سريعا ، ولكن لو كان من الأنواع الأخرى من الغداء فانه يحتاج إلى زمن أطول .
س8 هل هناك قصص أخرى لمستم فيها تلهف الأجانب أو أبناء هذه البلاد على التمور ؟
- القصص عن التمر ربما لا تنتهي ،لان التمر كان هو الغذاء الرئيسي لنا و نحن نعيش على التمر.
كما ترى ليس معنى ذلك ولله الحمد أننا لا نأكل إلا التمر ولكن التمر أساسي إلا من كان فقيراً جدا فربما لا يأكل إلا التمر . ولكن في الخارج سأل بعض المسلمين هل معكم تمر ؟ فكثير من الإخوة المسلمين يعتقدون أن فيه بركه! ونحن لا نقول أن تمرنا بالذات فيه بركة فنحن لا نعرف ذلك ، ولكن نقول اللهم بارك لنا في طعامنا ولا نقول هذا لكي يروج عندهم ولكن هذا اعتقادهم .
أنا أذكر شيئا رأيته بنفسي ففي جنوب الهند أعطيت أحد الإخوان كيساً من التمر صغيراً هدية له ، فاخذ يرسل تمرتين أو ثلاثاً لكل بيت من أقاربه ثلاث تمرات لبيوتهم ويطرق الباب عليها ،وقد أعطى 42 بيتا من الغد كله من هذا الكيس الصغير .
بالنسبة للتمر هناك أشياء كثيرة من القصص مثل قصة نبتة سيف والذي أخذ أحدهم يأكل منه ويقول :جعل سيف بالجنة لأنها حلوة ثم بعد ذلك لما ملا بطنه لم يستطيع أن يهضمه فجعل يقول :جعل سيف بالنار لأنه حار عليه!.
ومن المعروف أن التمر فيه دبس يستخرج لان اللغويين بعضهم أخطا فقال أن الدبس عصارة التمر وهذا غير صحيح لأن الدبس ليس من عصارة التمر فهو يخرج من التمر حتى بدون عصر لكن عند خزن التمر يضغط على التمر حتى لا يتخلله الهواء لأنه إذا تخلله الهواء فسد فيضغط على الدبس الزائد فينزل تحته .فيقال عن الأعراب في الأمثال (لو التمر عند البدو ما باعوه) ،وهذا معروف لأن التمر له قيمة عندهم منذ القدم .وذكر الراغب الأصفهاني أن أعرابياً أصيب بمرض في جنبه فذهبوا به إلى الطبيب (متطبب غير رسمي) فقال هذا أفضل حل له أن يؤخذ التمر ثم يوضع على جنبه على هيئة لزقه ،فقال الأعرابي :التمر على الجنب من الداخل أم من الخارج فقال له الطبيب من الخارج فقال له الأعرابي:من الداخل انفع لي لأنه يريد يأكل ، فالتمر مثل ما تعلم يضعونه على لدغة العقرب ،حتى إذا أقسم أحدهم قال:والله ما عندنا ما نحطه على قرصة العقرب إذا لم يكن عنده تمر ،وأشياء كثيرة ..

س9 هل هناك أصناف مميزة من التمور توجد في الخارج ؟
-التمر مطلوب في الخارج ،وهذا عجيب فكثير من الأوروبيين يقبلون عليه ويشترونه بغالي الثمن ،أنا ذهبت إلى استراليا فوجدت عندهم مزرعة اسمها مزرعة (مكة فارم )يعني حائط نخيل . قلنا من أين جاء النخيل؟قالوا من أمريكا عن طريق المحيط الهادئ بالسفن وأصله من البلاد العربية لأن كل النخل في أمريكا من البلدان العربية من الجزائر والعراق .ووجدتهم يعتنون به أكثر منا ، ومن عنايتهم بها أن كل نخلة سموها اسماً ، فواحدة كتبوا اسمها (سعد الدين) ولو سموها (سعدة الدين) لكان أفضل ،هذه مؤنثة كل نخلة لها اسم ولوحة عليها باسمها وتاريخها وماذا تنتج وهكذا .
س10 رغم أنها نوع واحد ..أليس كذلك ؟
-لا لها أنواع فكل نخلة يضعون لها معلومات حتى لو كانت نوعاً واحداً ، فأنا اشتريت عندما ذهبت إلى استراليا ومعي مدير إدارة المؤتمرات في رابطة العالم الإسلامي الأستاذ رحمة الله بن عناية الله اشترينا للتجربة كيلو التمر في استراليا بعشرين دولارا استرالياً يعني 54 أو 52 ريالاً سعودياً ، وهو تمر ليس جيداً وأرباب الجيد لا يأكلونه.
وكان وكيلي في الأمانة العامة للدعوة (كنت قبل الرابطة في وظيفة الأمين العام للدعوة الإسلامية ) سالم بن عبدالله الداعية ،عينه الشيخ بن باز -رحمه الله-في استراليا وقال نريد تمراً فقال والله ما فيه من تمر جيد ، يريد أن يتاجر في هذا التمر ويعطى نصيب من الربح مقابل تهيئته له لأنه لا يعرف كيف يشترى التمر ،فقال ما فيه عندنا إلا شقراء ومكتومي .قال طيب فأخذه ووضعه بكراتين وكتب عليه شقرا ومكتومي فلما وصلوا لأستراليا علبوه وكتبوا عليه شقرا ومكتومي وباعوه في البقالات .وقد نفد بسرعة ، والناس يقولون :عطنا شقرا ومكتومي هذا تمر طيب ،(هذا كله تمر طيب )ولكن ذاقوة السكري والبرحي ونبتة سيف والخلاص كان تغير رأيهم !.
س11 سمعنا أن ابنتكم الكريمة ،قامت بتأليف كتاب عن 100 طبق من التمور .. هل علقت عليه ؟
-هذه ابنتي شريفة مثقفة ولها كتب باللغة الانجليزية غير الكتب بالعربية وعندها معجم الأغذية بالإنجليزية والعربية مخلوط ولكن عندها كتب إنجليزية وعن طريق اهتمامها بهذا الأمر ألفت كتاب التمر وهو جامع وموسوعي ليس لمجرد المعلومات ، أنا عندي معلومات ،لا أحسن غير المعلومات ،لكن هي تذكر الطبخات والتعريف وتذكر الأطباق التي هي من التمر .
س12 نود أن نختم الحوار الذي تكرمتم به لنا بكلمة توجهها لمجلة "النخيل والتمور "الناشئة" في الوقت الذي كانت فيه مجلة في العراق ثم توقفت ومجلة في أمريكا كانت في فترة محدودة وتوقفت ونحن نأمل أن تستمر هذه المجلة - فما توجيهك وكلمتك الختامية -حفظك الله ؟
-أنا لن أبدي توجيها فأنا لست في مقام التوجيه، ولكن أنا ابدي رأيي وهو أن صدور المجلة في هذا الوقت يعد في محله وفي موعده ،وخصوصا أن الناس حالياً بدوا يعودون إلى الأغذية الطبيعية ،في بريطانيا صاروا يعودون إلى أغذيتهم الطبيعية ولكن ليس فيها التمر ،لأنهم جربوا أن السمنة انتشرت من هذه الوجبات السريعة و(الهمبورجر)والبطاطس المقلية فالبطاطس المقلية تضر في بعض النواحي ، فتعرف أن هذه المقليات يقلونها للناس خارج البيت في زيت أحيانا يقلونه عشرين مرة فينتج عنها أضرار كثيرة فبدأ الناس يعودون للأغذية من بينها التمر ، فأنا أقترح عليكم أن تضيفوا باباً أو ركناً في هذه المجلة للفوائد الغذائية من التمر في كل عدد ،وتستفيدون من المهتمين ،سواء مهتمين من غير الأطباء أو من الأطباء لأنهم يعرفون قيمة التمر .
أسئلة إضافية :
1- تعليقكم على افتتاح موقعكم على الشبكة العنكبوتية
2- ما تودون إضافته بمناسبة صدور هذا العدد من المجلة في شهر رمضان الكريم ..
3- أي إضافات أخرى تتكرمون بإيضاحها للقراء ..

والله يحفظكم ويرعاكم ،،،،
رد مع اقتباس
  #65  
قديم 01-10-10, 11:34 PM
محمد فوزي الحفناوي محمد فوزي الحفناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-08-05
المشاركات: 259
افتراضي رد: ما أجود أنواع النخيل والتمور في بلدكم؟

لا اعلم افضل من تمر "دقلة نور"
مذاقها عجيب, لونها كالذهب الاصفر.
تنتشر في بعض مناطق الحدود الصحراوية بين الجزائر وتونس
وهي تصدر بكميات كبيرة الى اوروبا لانها مصنفة الاولى عالميا.
رد مع اقتباس
  #66  
قديم 03-10-10, 01:13 AM
السلامي السلامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-02
الدولة: السعودية
المشاركات: 500
افتراضي رد: ما أجود أنواع النخيل والتمور في بلدكم؟

لقد أكلت من تمر "دقلة نور" في بريطانيا لكن في نظري لا ترقى أبدا الى درجة السكري ولا تكاد والمسألة ذوقية ..
رد مع اقتباس
  #67  
قديم 03-10-10, 01:17 AM
السلامي السلامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-04-02
الدولة: السعودية
المشاركات: 500
افتراضي رد: ما أجود أنواع النخيل والتمور في بلدكم؟

وأضيف لا أظن ماذكره حمد الجاسر صوابا في تعليقة على تمر السكرية وأنقل لكم بعض المعلومات من كتاب معجم النخلة في المأثور الشعبي :

س ك ر
(السِّــكَّـري) نخل جيد التمـر يتميز تمره بشدة حلاوته ، بل يصـح أن يقال : إنه سيد التمـر.
اشتهرت (سكرية) نبتت في القصيم في نخل لآل جمعـة من أهل خَـب حـويلان غرب بريدة كانت قديما تسمى (سكرة الجمعة) و(سكرية الجمعة) تمييزاً لها عن أنواع أخرى من التمر الجيد الذي سمي سكرية لفرط حلاوته ، ومن ذلك مثلا سكرية القرعا وسكرية الشهال.
ثـم أصبح أسم (السكرية) عند الاطلاق لا ينصرف إلا إلى سكرية الجمعة هذه ونسيت نسبتها إليهـم .
علما أن لما ذكره المؤلف عن السكرية بقيـة .......
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:00 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.