ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #361  
قديم 03-02-11, 10:30 AM
الدارقطني الدارقطني غير متصل حالياً
توفي رحمه الله في ذي القعدة 1432
 
تاريخ التسجيل: 07-04-02
المشاركات: 1,996
افتراضي رد: حاشية خفيفة على سلسلتي العلامة الألباني الصحيحة والضعيفة

293 - السلسلة الضعيفة (9/حديث4171) قال -رحمه الله- : ( "كان إذا اشتكى اقتمح كفا من شونيز ، وشرب عليه ماءً وعسلاً " . أخرجه الخطيب البغدادي في "تاريخ بغداد" (1/ 342) عن أبي عمران سعيد بن ميسرة ، عن أنس بن مالك : فذكره مرفوعاً .
قلت : وهذا موضوع ؛ سعيد بن ميسرة ؛ قال ابن حبان :"يروي الموضوعات" . وقال الحاكم :"روى عن أنس موضوعات" . وكذبه يحيى القطان ) .

قلت : قال ابن الجوزي في "العلل المتناهية" : "هَذَا حديث لا يصح . قال ابن حبان : سَعِيد بْن ميسرة يروي الموضوعات ، وقال ابن عدي : ما يرويه ، عن أَنَس يتفرد به وهو مظلم الأمر" .

يتبع إن شاء الله تعالى.................
رد مع اقتباس
  #362  
قديم 09-02-11, 04:29 PM
الدارقطني الدارقطني غير متصل حالياً
توفي رحمه الله في ذي القعدة 1432
 
تاريخ التسجيل: 07-04-02
المشاركات: 1,996
افتراضي رد: حاشية خفيفة على سلسلتي العلامة الألباني الصحيحة والضعيفة

294 - السلسلة الضعيفة (10/حديث4784) قال -رحمه الله- : ( " لا تشموا الخبز كما تشم السباع " .أخرجه الديلمي (4/ 148) من طريق عمر بن أبي حسان : حدثنا محمد بن بشار : حدثنا يحيى : حدثنا سفيان عن أبي الزناد عن موسى بن أبي عثمان عن أبيه عن أبي هريرة رفعه .
قلت : وهذا إسناد ضعيف ، رجاله موثقون ؛ غير عمر بن أبي حسان ؛ فلم أجد له ترجمة ! وفي "الجرح والتعديل" (3/ 1/ 105) :"عمر بن حسان البرجمي . روى عن ... روى عنه ...".كذا في الأصل بياض ! فمن المحتمل أن يكون هو .
وروى ابن عدي (392/ 1) عن المسيب بن واضح : حدثنا ابن المبارك عن سفيان عن فرات عن أبي حازم عن عمر عن النبي صلي الله عليه وسلم : أنه كره شم الطعام ، وقال :"إنما يشم السباع" . وقال : "لا أعلم يرويه غير المسيب" .
قلت : وهو ضعيف لسوء حفظه ؛ حتى تركه جماعة . ونسبه أبو داود إلى أنه يضع الحديث .
والحديث ؛ أورده السيوطي في "الجامع" بلفظ الترجمة ؛ إلا أنه قال : "الطعام" بدل : "الخبز" . وقال :
"رواه الطبراني في "الكبير" ، والبيهقي في "الشعب" عن أم سلمة" ! فتعقبه المناوي بقوله : "قال البيهقي عقب تخريجه : إسناده ضعيف . ا هـ . فحذف المصنف ذلك من كلامه غير صواب . وقال الهيثمي عقب عزوه للطبراني : فيه عباد بن كثير الثقفي ؛ وكان كذاباً متعمداً . هكذا جزم به" ) .

قلت : صَحَّ هذا الأثر موقوفاً من كلام : "عبدالله بن عمر بن الخطاب -رضي الله عنهما" :

ففي كتاب "العلل" للدارقطني (13/244 - سؤال3142) ما نصّه : (وسئل عن حديث أبي حازم ، عن ابن عمر : كره رسول الله -صلى الله عليه وسلم- شم الطعام ، وقال : "إنما تشم السباع" .
فقال : يرويه الثوري ، واختُلف عنه :
فرواهُ ابن المبارك ، عن سفيان ، عن فرات ، عن أبي حازم ، عن ابن عمر مرفوعاً .
قاله المسيب بن واضح عنه .
ورواهُ عبدالرحمن بن مهدي ، عن الثوري بهذا الإسناد موقوفاً عن ابن عمر .
وهو الصواب
) .

قال المعافى بن عمران الموصلي في كتاب "الزهد" : حدثنا سفيان ، عن فرات ، عن أبي حازم ، عن ابن عمر قال : « لا تشموا الطعام كما تشمه السباع » .

يتبع إن شاء الله تعالى..................
رد مع اقتباس
  #363  
قديم 09-02-11, 08:41 PM
الدارقطني الدارقطني غير متصل حالياً
توفي رحمه الله في ذي القعدة 1432
 
تاريخ التسجيل: 07-04-02
المشاركات: 1,996
افتراضي رد: حاشية خفيفة على سلسلتي العلامة الألباني الصحيحة والضعيفة

295 - السلسلة الضعيفة (9/حد4007) قال -رحمه الله- : ( "فضل العالم على العابد سبعين درجة ، بين كل درجتين حضر الفرس السريع المضمر مئة عام ، وذلك أن الشيطان يضع البدعة للناس فيعرفها العالم فينهى عنها ، والعابد مقبل على صلاته لا يتوجه لها ولا يعرفها" . أخرجه الديلمي (2/ 328) عن أبي عتبة ، عن بقية ، عن عبدالله بن محرر ، عن الزهري ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة مرفوعاً .
قلت : وهذا إسناد ضعيف جداًّ : ابن محرر هذا ؛ متروك ؛ كما في "التقريب" . وبقية ؛ مدلس وقد عنعنه . والجملة الأولى منه ؛ أخرجها ابن عبدالبر في "الجامع" (1/ 22) من طريق يحيى بن صالح الأيلي ، عن إسماعيل بن أمية ، عن عبيد بن عمير ، عن ابن عباس مرفوعاً .
ويحيى هذا ؛ قال العقيلي : "روى مناكير" . وقال ابن عدي :"أحاديثه كلها غير محفوظة" ) .

قلت : هذا الحديث علّته الإرسال : "الزهري ، عن النبي -صلى الله عليه وسلم-" ، قاله الدارقطني :

ففي كتاب "العلل" للدارقطني (9/267- سؤال1749) ما نصّه : (وسئل عن حديث أبي سلمة ، عن أبي هريرة : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : "فضل العالم على العابد سبعون درجة ما بين كل درجتين مسيرة حضر جواد مائة عام" .
فقال : يرويه الزهري ، واختلف عنه :
فرواه هشام بن سعد ، عن الزهري مرسلاً عن النبي -صلى الله عليه وسلم- .
وقال مبشر بن إسماعيل ، عن عبد الله بن محرر ، عن الزهري ، عن أبي سلمة ، عن أبي هريرة ، عن النبي -صلى الله عليه وسلم- .

والمرسل أصح ) .

يتبع إن شاء الله تعالى......................
رد مع اقتباس
  #364  
قديم 24-02-11, 05:04 PM
الدارقطني الدارقطني غير متصل حالياً
توفي رحمه الله في ذي القعدة 1432
 
تاريخ التسجيل: 07-04-02
المشاركات: 1,996
افتراضي رد: حاشية خفيفة على سلسلتي العلامة الألباني الصحيحة والضعيفة

296 - السلسلة الصحيحة (5/حديث2027) قال -رحمه الله- : ( " كل ، فلعمري لمن أكل برقية باطل ، لقد أكلت برقية حق" . أخرجه أبو داود ( 3420 ، 3896 ، 3897 ) و النسائي في " عمل اليوم و الليلة " (1032 ) و عنه ابن السني ( رقم 624 ) و الطحاوي في " شرح المعاني " ( 2 / 269 )
و الحاكم ( 1 / 559 - 560 ) و الطيالسي ( 1362 ) و أحمد ( 5 / 210 - 211 ) من طريق الشعبي ، عن خارجة بن الصلت ، عن عمّه : " أنه مر بقوم فأتوه ، فقالوا : إنك جئت من عند هذا الرجل بخير ، فارقِ لنا هذا الرجل ، فأتوه برجلٍ معتوه في القيود ، فرقاه بأم القرآن ثلاثة أيام غدوة و عشية ، كلما ختمها جمع بزاقه ثم تفل ، فكأنما أنشط من عقال ، فأعطوه شيئاً ، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم ، فذكره له ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " فذكره .
و قال الحاكم : " صحيح الإسناد ، ووافقه الذهبي .
قلت : و هو كما قالا إن شاء الله ، فإن رجاله ثقات رجال الشيخين غير خارجة بن الصلت ، فروى عنه مع الشعبي عبد الأعلى بن الحكم الكلبي ، وذكره ابن حبان في "الثقات" ، لكن قال ابن أبي خيثمة : "إذا روى الشعبي عن رجل و سماه فهو ثقة ، يحتج بحديثه" . ذكره الحافظ في "التهذيب" و أقره ، و كأنه لذلك قال الذهبي في "الكاشف" : "ثقة" ) .

قلت : الحديث كما أشار الشيخ -رحمه الله- صحيح الإسناد ، لكن وقع في إسناده خلاف غير قادح بَيَّنَهُ ابن أبي حاتم وحكى عن أبي زرعة الرازي إسناد الحديث الذي ذكره الشيخ -رحمه الله- في تخريجه :

قال ابن أبي حاتم في "العلل" (ح2708) : ( وسئل أبو زرعة عن حديث : روي عن الشعبي ، واختلف الرواة عنه :
فروى زكريا بن أبي زائدة ، عن الشعبي ، عن خارجة بن الصلت ، عن عمٍّ لَهُ : "أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فأسلم ، فلما رجع مر على أعرابي مجنون موثق بحديد ، فقال له بعضهم : أعندك شيء تداويه ؟ فقال : نعم ، قال : فرقيته بأم الكتاب ثلاثة أيام كل يوم مرتين ، وأتفل عليه ، فكأنما نشط من عقال ، فأعطوني مائة شاة ، فلم آخذها حتى أتيت النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : أقلت غير هذا ؟ قلت : لا قال : كلها لقد أكلت برقية حق" .
ورواه شعبة ، عن عبد الله بن أبي السفر ، عن الشعبي ، عن خارجة بن الصلت ، عن عمه ، عن أنس ، هكذا.وروى إسماعيل بن مجالد ، عن الشعبي ، عن جابر بن عبد الله ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، بهذا المتن.

فقال أبو زرعة : حديث ابن أبي السفر ، وزكريا أصح .

قيل لأبي زرعة : عم خارجة يسمى ؟ قال : لا ) .


يتبع إن شاء الله تعالى.......................
رد مع اقتباس
  #365  
قديم 24-02-11, 05:31 PM
كايد قاسم كايد قاسم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-10
المشاركات: 459
افتراضي رد: حاشية خفيفة على سلسلتي العلامة الألباني الصحيحة والضعيفة

جذاك الله كل خير
رد مع اقتباس
  #366  
قديم 06-03-11, 11:08 AM
الدارقطني الدارقطني غير متصل حالياً
توفي رحمه الله في ذي القعدة 1432
 
تاريخ التسجيل: 07-04-02
المشاركات: 1,996
افتراضي رد: حاشية خفيفة على سلسلتي العلامة الألباني الصحيحة والضعيفة

297 - السلسلة الصحيحة (1/حديث288) : ("اثنان لا تجاوز صلاتهما رءوسهما : عبد أبق من مواليه حتى يرجع إليهم ، و امرأة عصت زوجها حتى ترجع" .
أخرجه الطبراني في "المعجم الصغير" ( ص 97 ) و " الأوسط " ( 1 / 169 / 2 ) عن محمد بن أبي صفوان الثقفي حدثنا إبراهيم بن أبي الوزير ، والحاكم في" المستدرك " ( 4 / 173 ) من طريق محمد بن منده الأصبهاني حدثنا بكر بن بكار ، كلاهما قالا : حدثنا عمر بن عبيد - زاد الأول : الطنافسي - عن إبراهيم بن مهاجر عن نافع عن ابن عمر مرفوعاً .
و قال الطبراني :" لم يروه عن إبراهيم إلا عمر ، و لا عنه إلا ابن أبي الوزير ، تفرد به محمد بن أبي صفوان " . كذا قال ، و طريق الحاكم ترد عليه ، و قد سكت عنه هو و الذهبي ، و إسناده حسن عندي ، رجاله ثقات رجال الشيخين ، سوى ابن مهاجر فإنه من رجال مسلم وحده ، وفيه ضعف يسير .قال الحافظ في " التقريب " : " صدوق ، لين الحفظ " .وأورده الذهبي في " الضعفاء " تمييزا فقال : " ثقة " . و الحديث قال المنذري ( 3 / 79 ) :" رواه الطبراني بإسناد جيد ، و الحاكم " . وقال الهيثمي ( 4 / 313 ) :" رواه الطبراني في "الصغير" و " الأوسط " و رجاله ثقات " .
قلت : وله شاهد من حديث جابر بسند ضعيف أوردته في " الأحاديث الضعيفة " رقم( 1075 ) بلفظ :" ثلاثة لا تقبل لهم صلاة ... العبد الآبق حتى يرجع إلى مواليه ... و المرأة الساخط عليها زوجها حتى يرضى ، و السكران حتى يصحو " ) .

قلت : هذا حديث الصواب أنّه موقوف من كلام : "عبدالله بن عمر بن الخطاب -رضي الله عنهما-" ، قاله الدارقطني :
ففي كتاب "العلل" للدارقطني (13/30-سؤال2921) ما نصّه : (وسئل عن حديث نافع ، عن ابن عمر : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- :"اثنان لا تجاوز صلاتهما رؤوسهما..." .
فقال : يرويه إبراهيم بن مهاجر ، واختُلف عنه :
فرواهُ عمر بن عبيد الطنافسي ، واختُلف عنه :
فرواهُ إبراهيم بن أبي الوزير ، عن عمر بن عبيد ، عن إبراهيم بن مهاجر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، عن النبي -صلى الله عليه وسلم- .
وخالفه خلاد بن أسلم ، رواهُ عن عمر بن عبيد بهذا الإسناد موقوفاً .
وكذلك رواهُ شريك بن عبدالله ، وعمار رزيق ، عن إبراهيم بن مهاجر . موقوفاً
.
وهو الصواب ) .

يتبع إن شاء الله تعالى...................
رد مع اقتباس
  #367  
قديم 09-03-11, 05:01 PM
الدارقطني الدارقطني غير متصل حالياً
توفي رحمه الله في ذي القعدة 1432
 
تاريخ التسجيل: 07-04-02
المشاركات: 1,996
افتراضي رد: حاشية خفيفة على سلسلتي العلامة الألباني الصحيحة والضعيفة

298 - السلسلة الصحيحة (2/حديث528) قال -رحمه الله- : ("لا تلعن الريح فإنها مأمورة و إنه من لعن شيئا ليس له بأهل رجعت اللعنة عليه " . أخرجه أبو داود ( 4708 ) : حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا أبان الحديث و حدثنازيد بن أخزم الطائي حدثنا بشر بن عمر حدثنا أبان بن يزيد العطار حدثنا قتادة عن أبي العالية - قال زيد : عن ابن عباس - " أن رجلاً نازعته الريح رداءه على
عهد النبي صلى الله عليه وسلم فلعنها فقال النبي صلى الله عليه وسلم ... " فذكره . و أخرجه الترمذي ( 1 / 357 ) حدثنا زيد بن أخزم الطائي البصري به .
و أخرجه الطبراني في " الكبير " ( 3 / 175 - 176 ) من طريق أخرى عن يزيد به و أخرجه ابن حبان ( 1988 ) و البيهقي في " الشعب " ( 2 / 102 / 1 ) من طريق أبي قدامة حدثنا بشر بن عمر به . و قال الترمذي : " حديث حسن غريب لا نعلم أحداً أسنده غير بشر بن عمر " .
قال المنذري عقبه في " الترغيب " ( 3 / 288 - 289 ) : " و بشر هذا ثقة احتج به البخاري و مسلم و غيرهما و لا أعلم فيه جرحا " . و أخرجه الضياء المقدسي في " الأحاديث المختارة " ( 59 / 200 / 1 ) .

قلت : هذا حديث علّته الإرسال : "عن أبي العلية ، عن النبي -صلى الله عليه وسلم-" ، دون ذكر ابن عباس ، وقد نبَّهَ أبو بكر البزار على ذلك في "مسنده" ، وهاك البيان :

فرواهُ بِشْرُ بْنُ عُمَرَ ، عن أَبَانُ بْنُ يَزِيدَ العطار ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ أَبِي الْعَالِيَةِ ، عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ، عن النبي -صلى الله عليه وسلم- .
وخالفه عفان بن مسلم فرواهُ : عن أَبَانٌ بن يزيد الْعَطَّارُ ، عن قَتَادَةُ ، عَنْ أَبِي الْعَالِيَةِ الرِّيَاحِيِّ ، عن النبي -صلى الله عليه وسلم- مرسلاً .
ورواهُ سعيد بن أبي عروبة ، وهشام بن أبي عبدالله الدستوائي : عن قتادة ، عن أبي العالية ، عن النبي –صلى الله عليه وسلم- مرسلاً .
وهو الصواب .

ورواه عِمْرَانُ الْقَطَّانُ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ أَبِي الْعَالِيَةِ ، عَنْ أُسَيْرِ بْنِ جَابِرٍ . ولا يصحّ .

قال أبو بكر البزار : " وَهَذَا الْحَدِيثُ قَدْ رَوَاهُ سَعِيدُ بْنُ أَبِي عَرُوبَةَ ، وَهِشَامُ بْنُ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ جَمِيعًا ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ أَبِي الْعَالِيَةِ ، وَلَمْ يَقُولا : عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ" .

قال عفان بن مسلم في "حديثه" : حَدَّثَنَا أَبَانٌ الْعَطَّارُ ، حَدَّثَنَا قَتَادَةُ ، عَنْ أَبِي الْعَالِيَةِ الرِّيَاحِيِّ قَالَ : اشْتَدَّتِ الرِّيحُ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَكَشَفَتْ عَنْ رَجُلٍ ثِيَابَهُ فَلَعَنَهَا فَقَالَ : لا تَلْعَنْهَا فَإِنَّهَا مَأْمُورَةٌ ، وَإِنَّ مَنْ لَعَنَ شَيْئًا لَيْسَ لَهُ بِأَهْلٍ رَجَعَتِ اللَّعْنَةُ عَلَيْهِ .


و قال الطبري في "تفسيره" : حَدَّثَنَا بِشْرٌ قَالَ : ثنا يَزِيدُ قَالَ : ثنا سَعِيدٌ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ أَبِي الْعَالِيَةِ : أَنَّ رَجُلاً خَالَجَتِ الرِّيحُ رِدَاءَهُ فَلَعَنَهَا ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لا تَلْعَنْهَا ؛ فَإِنَّهَا مَأْمُورَةٌ ، وَإِنَّهُ مَنْ لَعَنَ شَيْئًا لَيْسَ لَهُ بِأَهْلٍ رَجَعَتِ اللَّعْنَةُ عَلَى صَاحِبِهَا " .

تنبيه : الشيخ أديب بشير جزاك ربي الجنة .

يتبع إن شاء الله تعالى......................
رد مع اقتباس
  #368  
قديم 10-03-11, 01:54 PM
أديب بشير أديب بشير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-04-10
المشاركات: 118
افتراضي رد: حاشية خفيفة على سلسلتي العلامة الألباني الصحيحة والضعيفة

و جزاك الفردوس.

و لم أصنع شيئا سوى سؤال شيخنا عن تعقيب الترمذي على الحديث مع الاشارة لما في السلسلة الصحيحة.

( و مما قد يشير الى خطأ رواية الوصل قول الصحابي فيها : " على عهد النبي " ثم يأتي الحديث من السنة القولية ، و الله أعلم )
رد مع اقتباس
  #369  
قديم 20-04-11, 05:29 PM
الدارقطني الدارقطني غير متصل حالياً
توفي رحمه الله في ذي القعدة 1432
 
تاريخ التسجيل: 07-04-02
المشاركات: 1,996
افتراضي رد: حاشية خفيفة على سلسلتي العلامة الألباني الصحيحة والضعيفة

299 - السلسلة الصحيحة (3/حديث1040) قال -رحمه الله- : ("خير الأسماء عبد الله و عبد الرحمن و أصدق الأسماء همام و حارث و شر الأسماء حرب و مرة" . رواه ابن وهب في "الجامع" (ص 7) : أخبرني داود بن قيس عن عبد الوهاب ابن بخت مرفوعاً .
قلت : و هذا إسناد مرسل صحيح ، رجاله ثقات رجال مسلم . و قد أخرجه ابن وهب أيضا من رواية عبد الله بن عامر اليحصبي عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلاً .و إسناده صحيح أيضاً .
و للحديث شاهد موصول من طريق عقيل بن شبيب عن أبي وهب الجشمي - و كانت له صحبة - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره في آخر حديث أوله " تسموا بأسماء الأنبياء ... " و هو مخرج في " الإرواء " ( 1178) . فالحديث بهذا الشاهد ثابت إن شاء الله تعالى ، ثم قال ابن وهب ( ص 8 ) : "و أخبرني معاوية بن صالح عن الحسن بن جابر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " عليكم من الأسماء بيزيد ، فإنه ليس أحد إلا و هو يزيد في الخير و الشر و الحارث ، فإن ليس أحد إلا و هو يحرث لآخرته أو دنياه ، و همام ، فإن ليس أحد إلا و يهم بآخرته أو دنياه ، فإن أخطأتم هذه الأسماء فعبدوا " . و الحسن بن جابر و هو اللخمي تابعي لكن لم يرو عنه غير معاوية هذا و محمد بن الوليد الزبيدي و لم يوثقه غير ابن حبان . و الحديث تقدم تحت الحديث ( 904 ) ، و إنما أعدته هنا لتقويته بالشاهد الموصول و مرسل اللخمي ) .

قلت : قول الشيخ -رحمه الله- : "و للحديث شاهد موصول من طريق عقيل بن شبيب عن أبي وهب الجشمي - و كانت له صحبة - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره في آخر حديث أوله " تسموا بأسماء الأنبياء ... " و هو مخرج في " الإرواء " ( 1178) " .

أقول : فيه نظر ، ف : "أبو وهب" في هذا الحديث هو : "أبو وهب الكلاعي واسمه عُبَيْد اللَّه بْن عُبَيْد ، وهو من دون التابعين ، يروي عَنِ التابعين وضربه : مثل الأَوْزَاعِيّ ونحوه" ، بَيَّنَ ذلك أبو حاتم الرازي ، وهاك بيان حال الحديث :

فقد رواهُ هِشَامِ بْنِ سَعِيدٍ أَبِي أَحْمَدَ الطَّالَقَانِيِّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُهَاجِرٍ ، عَنْ عَقِيلِ بْنِ شَبيبٍ ، عَنْ أَبِي وَهْبٍ الْجَشْمِيِّ -وَكَانَتْ لَهُ صُحْبَةٌ- قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .

وخالف هشاماً ، أبو المغيرة فرواهُ : عن مُحَمَّد بْن مهاجر ، عقيل بْن سَعِيد ، عَنْ أَبِي وَهْب الكلاعي قَالَ : قَالَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .

ورواهُ يَحْيَى بْن حَمْزَة ، عَنْ أَبِي وَهْب ، عَنْ سُلَيْمَان بْن مُوسَى قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .

ورواهُ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ ، عَنْ أَبِي وَهْبٍ ، عَنْ مَكْحُولٍ قَالَ : بَلَغَنَا أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللُّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .

أقول : أبو وهب الكلاعي ثقة ، وروايته لهذا الحديث : عن النبي -صلى الله عليه وسلم- . مرسلاً .
أو عن التابعين ، عن النبي -صلى الله عليه وسلم- . مرسلاً أيضاً . بَيَّنَ ذلك كلَّه أبو حاتم الرازي ، والله الموفق
.

قال ابن أبي حاتم في "العلل" : ( وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ رَوَاهُ أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ ، وَفَضْلٌ الأَعْرَجُ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَعِيدٍ أَبِي أَحْمَدَ الطَّالَقَانِيِّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُهَاجِرٍ ، عَنْ عَقِيلِ بْنِ شَبِيبٍ ، عَنْ أَبِي وَهْبٍ الْجَشْمِيِّ -وَكَانَتْ لَهُ صُحْبَةٌ- قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " سَمُّوا أَوْلادَكُمْ أَسْمَاءَ الأَنْبِيَاءِ ، وَأَحْسَنُ الأَسْمَاءِ عَبْدُ اللَّهِ وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ ، وَأَصْدَقُهَا حَارِثٌ وَهَمَّامٌ ، وَأَقْبَحُهَا حَرْبٌ وَمُرَّةُ ، وَارْتَبِطُوا الْخَيْلَ ، وَامْسَحُوا عَلَى نَوَاصِيهَا ، وَقَلِّدُوهَا ، وَلا تُقَلِّدُوهَا الأَوْتَارَ .

قَالَ أَبِي : سَمِعْتُ هَذَا الْحَدِيثَ مِنْ فَضْلٍ الأَعْرَجِ ، وَفَاتَنِي مِنْ أَحْمَدَ وَأَنْكَرْتُهُ فِي نَفْسِي ، وَكَانَ يَقَعُ فِي قَلْبِي أَنَّهُ أَبُو وَهْبٍ الْكِلاعِيُّ صَاحِبُ مَكْحُولٍ ، وكان أصحابنا يستغربون فلا يمكنني أن أقول شيئاً لما رَوَاهُ أَحْمَد .

ثم قدمت حمص فإذا قد حَدَّثَنَا ابْن المصفى ، عَنْ أَبِي الْمُغِيرَة قَالَ : حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن مهاجر قَالَ : حَدَّثَنِي عقيل بْن سَعِيد ، عَنْ أَبِي وَهْب الكلاعي قَالَ : قَالَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
وأخبرنا أَبُو مُحَمَّد-يعني :ابن أبي حاتم- قَالَ : وَحَدَّثَنَا به أَبِي مرة ، أَخْبَرَنِي ، قَالَ : حَدَّثَنَا هِشَام بْن عَمَّار ، عَنْ يَحْيَى بْن حَمْزَة ، عَنْ أَبِي وَهْب ، عَنْ سُلَيْمَان بْن مُوسَى قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
قَالَ أَبِي : فعلمت أن ذلك باطل ، وعلمت أن إنكاري كَانَ صحيحاً ، وَأَبُو وَهْب الكلاعي هو صاحب مكحول الذي يروي عَنْ مكحول ، واسمه عُبَيْد اللَّه بْن عُبَيْد ، وهو من دون التابعين ، يروي عَنِ التابعين وضربه : مثل الأَوْزَاعِيّ ونحوه .
فبقيت متعجباً من أَحْمَد بْن حنبل كيف خفي عليه فإني أنكرته حين سَمِعْتُ به قبل أن أقف عليه قُلْتُ لأَبِي : هو عقيل بْن سَعِيد بْن شبيب قَالَ : مجهول لا أعرفه ) .

وقال ابن أبي حاتم في "المراسيل" : ( سَمِعْتُ أَبِي ، يَقُولُ : وَذَكَرَ حَدِيثًا رَوَاهُ أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ عَنْ هِشَامٍ بْنِ سَعِيدٍ ، عَنْ مُحَمَّدٍ بْنِ مُهَاجِرٍ ، عَنْ عَقِيلَ بْنِ شَبِيبٍ ، عَنْ أَبِي وَهْبٍ الْجُشَمِيٍ , وَِكَانَتْ لَهُ صُحْبَةٌ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " تَسَمُّوا بِأَسْمَاءِ الْأَنْبِيَاءَ وَأَحُب الْأَسْمَاءِ إْلَى اللَّهِ عَبْدُ اللَّهِ وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ وَأَصْدَقُهَا حَارِثٌ ، هَمَّامٌ ، وَأَقْبَحُهَا : حَرْبٌ وَمُرَّةٌ ، وَارْتَبِطُوا الْخَيْلَ وَامْسَحُوا بِنَوَاصِيهَا ، وَأَعْجَازِهَا وَقَلِّدُوهَا وَلَا تُقَلِّدوُهاَ الْأَوْتَارَ ، وَعَلَيْكُمْ بِكُلِ كُمَيْتٍ أَغَرَّ مُحَجَّلِ أَوْ أَشْقَرَ أَغَرَّ مُحَجَّلٍ أَوْ أَدْهَمَ أَغَرَّ مُحَجَّلٍ " .
فَسَمِعْتُ أَبِي ، يَقُولُ : أَبُو وَهْبٍ الْجُشَمِيِّ هَذَا لَيْسَتْ لَهُ صُحْبَةٌ هُوَ أَبُو وَهْبٍ الَّذِي يَرْوِي عَنْ مَكْحُولٍ اسْمُهُ عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عُبَيْدٍ الْكِلَاعِيُّ الشَّامِيُّ رَوَى عَنْهُ يَحْيَى بْنُ حَمْزَةَ وَمُحَمَّدُ بْنُ مُهَاجِرٍ وَإِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ وَصَدَقَةُ بْنِ خَالِدٍ .
رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ عَنْ أَبِي وَهْبٍ عَنْ مَكْحُولٍ قَالَ : بَلَغَنَا أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللُّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَهُ
.

وَأَدَخَلَ أَبِي هَذَا الْحَدِيثَ فِي مُسْنَدِ الْوِحْدَانَ وَأَخْبَرَ أَيْضًا بِعِلَّتِهِ ) .

يتبع إن شاء الله تعالى.......................
رد مع اقتباس
  #370  
قديم 21-04-11, 12:29 AM
أبو المهند القصيمي أبو المهند القصيمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-06
المشاركات: 1,779
افتراضي رد: حاشية خفيفة على سلسلتي العلامة الألباني الصحيحة والضعيفة

اقتباس:
- السلسلة الصحيحة (3/حديث1040) قال -رحمه الله- : ("خير الأسماء عبد الله و عبد الرحمن و أصدق الأسماء همام و حارث و شر الأسماء حرب و مرة" . رواه ابن وهب في "الجامع" (ص 7) : أخبرني داود بن قيس عن عبد الوهاب ابن بخت مرفوعاً .
قلت : و هذا إسناد مرسل صحيح ، رجاله ثقات رجال مسلم . و قد أخرجه ابن وهب أيضا من رواية عبد الله بن عامر اليحصبي عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلاً .و إسناده صحيح أيضاً
.

بارك الله فيك، ولكن مرسل عبد الله بن عامر فيه ابن لهيعة وهو ضعيف الحديث مطلقاً، إلا إذا كنتم ترجحون أن رواية العبادلة عنه حسنة كما هو مذهب الألباني، وقد تتبعت هذا الحديث وشواهده، وأصح ما جاء فيه هو مرسل عبد الوهاب بن بخت، وباقي الألفاظ جاءت من طرق لا تخلو من مقال وإليك ملخص بحثي -وهو في الأصل تخريج لحديث أبي وهب الجشمي" تسموا بأسماء الأنبياء ...":

بعد تخريج الحديث وشواهده خَلَصتُ إلى ما يلي:
1- أن قوله " تسموا بأسماء الأنبياء" لم يثبت من وجه صحيح.
2- أن قوله " أحب الأسماء إلى الله عبد الله وعبد الرحمن" قد ثبت في صحيح مسلم.
3- أن قوله " وأصدقها حارث وهمام، وأقبحها حرب ومرة" لم تثبت عن النبي وأمثل ما جاء فيها مرسل عبد الوهاب بن بخت.

وللفائدة: قال الشيخ عبد الله السعد في مقدمته لكتاب تنقيح التحقيق 1/10: وأول الحديث " أصدق الأسماء حارث وهمام، وأبغضها إلى الله حرب ومرة" جاء من طرق ، ولا يصح منها شيء.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:36 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.