ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-05-11, 06:23 AM
أم ضحى المنصورية أم ضحى المنصورية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-04-11
المشاركات: 30
افتراضي هل يجب على المرأة صلة الرحم مع غير المحارم من الأقارب الرجال ...و العكس

السلام عليكم و رحمة الله

كما يبدو من العنوان

الحمد لله أحاول مؤخراً أن أتواصل مع أقاربي الذين انقطعت صلتنا بهم بسبب بعد المسافات أو الإنشغال أو أي سبب آخر عن طريق التيليفون أو الفيسبوك أو أي سبيل متاح .....

أقوم بالتواصل مع أعمامي و عماتي و أخوالي و بناتهم بالتيليفون أو الرسائل أو التشات .

لكني لا أقوم بأي تواصل مع أقاربي الرجال الغير محارم كأبناء عماتي و أعمامي و أبناء أخوالي , كما أن زوجي لن يرضى أساساً بذلك فهو يطلب مني أن لا أسلم عليهم بالإسم حتى إن مررت عليهم كأن أقول مثلاً "السلام عليكم يا فلان كيف حالك " و يقول يكفي أن تلقي سلام عام على جميع الجالسين ...و منهم من يغضب لذلك فهم أشخاص ليسوا على قدر كبير من الإلتزام و إن كانوا محترمين ....

أنا فعلاً لا أريد الإختلاط بهم بأي صورة لكني أخاف أن آثم لذلك
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-05-11, 10:29 AM
محمد بن عبد الجليل الإدريسي محمد بن عبد الجليل الإدريسي غير متصل حالياً
وفقه الله للخير
 
تاريخ التسجيل: 13-08-05
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 2,150
افتراضي رد: هل يجب على المرأة صلة الرحم مع غير المحارم من الأقارب الرجال ...و العكس

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته،
أختي الفاضلة، ليس هناك إثم عليك إن شاء الله تعالى، في عدم التحدث معهم، لكنك تعرضين نفسك للإثم إذا تحدثي معهم في شيء ليس فيه حاجة أو ضرورة. فهم غرباء عنك و ليسوا من محارمك.
و يكفي بتواصلك مع أقربائك من المحارم كالعم و الخال و كذلك الخالة و العمة و بناتهن لمعرفة الحال العام للأقارب. أما أن تقولي أن أقاربك من الرجال يغضبون حينما تضعين خطاً أحمر معهم، فهذا شرع الله عز و جل و هذا التزامك أنت بذلك، فالإنسان لا يمكن أن يرضي الناس جميعا.
ثم في جميع الأحيان زوجك لا يأمرك بمعصية فعليك بطاعته. هذه ليس فتوى، أختي الفاضلة، و إنما بيان لمسألة ربما خفت عليك.
وفقنا الله و إياك للخير.
__________________
عن جابر رضي الله عنه أن النبي عليه الصلاة و السلام قال: "و الذي نفسي بيده، لو أن موسى كان حيا ما وسعه إلا اتباعي" رواه أحمد والبيهقي بسند حسن.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27-05-11, 11:26 AM
البهي البهي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-03-05
المشاركات: 138
افتراضي رد: هل يجب على المرأة صلة الرحم مع غير المحارم من الأقارب الرجال ...و العكس

عجبا من الإجابة ومن بعده السؤال ... متى كان يحرم على المرأة كلام الرجال إذا كان في حدود الآداب الشرعية ألم يقل الله تعالى لأمهات المؤمنين : {فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا}.
ألم يكن بين الصحابيات والصحابة كلام وسلام، ألم يأذن رسول الله لنساء الصحابة أن يزرن المرضى من الرجال غير المحارم إذا التزمن بالآداب الشرعية. وخير شاهد لذلك ما جاء في صحيح البخاري
باب: عيادة النساء والرجال
وعادت أم الدرداء رجلاً من أهل المسجد، من الأنصار.

وعن عائشة أنها قالت: لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة، وعك أبو بكر وبلال رضي الله عنهما، قالت: فدخلت عليهما، قلت: يا أبت كيف تجدك، ويا بلال كيف تجدك، قالت: وكان أبو بكر إذا أخذته الحمى يقول:

كل امرئ مصبَّح في أهله *** والموت أدنى من شراك نعله

وكان بلال إذا أقلعت عنه يقول:

ألا ليت شعري هل أبيتنَّ ليلة *** بواد وحولي إذخر وجليل

وهل أردن يوما مياه مجنَّة *** وهل يبدون لي شامة وطفيل

قالت عائشة: فجئت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته، فقال: (اللهم حبب إلينا المدينة كحبنا مكة أو أشد، اللهم وصحِّحها، وبارك لنا في مُدِّها وصاعها، وانقل حمَّاها فاجعلها بالجُحْفة).
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27-05-11, 01:57 PM
محمد بن عبد الجليل الإدريسي محمد بن عبد الجليل الإدريسي غير متصل حالياً
وفقه الله للخير
 
تاريخ التسجيل: 13-08-05
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 2,150
افتراضي رد: هل يجب على المرأة صلة الرحم مع غير المحارم من الأقارب الرجال ...و العكس

و عجبا من فهمك للإجابة...
أخي الكريم، تحدثنا عن الكلام بين النساء و الرجال الذي ليس فيه حاجة و لا ضرورة.
__________________
عن جابر رضي الله عنه أن النبي عليه الصلاة و السلام قال: "و الذي نفسي بيده، لو أن موسى كان حيا ما وسعه إلا اتباعي" رواه أحمد والبيهقي بسند حسن.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 27-05-11, 03:38 PM
البهي البهي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-03-05
المشاركات: 138
افتراضي رد: هل يجب على المرأة صلة الرحم مع غير المحارم من الأقارب الرجال ...و العكس

كان اعتراضي - هداك الله - على ما قلت : (لكنك تعرضين نفسك للإثم إذا تحدثتي معهم في شيء ليس فيه حاجة أو ضرورة. فهم غرباء عنك و ليسوا من محارمك). من أين أتيت بهذا الاستثناء!!!
الأصل جواز الكلام بين الرجال والنساء مادام لم يخرج عن الآداب الشرعية، فهناك فرق شاسع بين التشريع الإسلامي وبين العادات والأعراف المتعارفة بين الناس والتي ليست من الدين في شيء.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 27-05-11, 04:21 PM
أبو زيد الشنقيطي أبو زيد الشنقيطي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-02-06
المشاركات: 2,770
افتراضي رد: هل يجب على المرأة صلة الرحم مع غير المحارم من الأقارب الرجال ...و العكس

بغضِّ النَّـظَر عن التشغيب على الأخت بإقحام مسألةِ حكمِ كلامِ المرأة مع الأجانبِ أقول للأختِ السائلةِ وفَّقَـها الله:
إنَّ الرَّاجحَ من خِلافِ العُلماء في الرحم التي وردت فيها نصوص الوعيد على القطيعة أنهم الذين يحرمُ بينهم التناكحُ إن كان أحدُهما ذكراً والآخَرُ أنثى كحالكِ أنتِ مع الوالدِ والإخوة والأعمام والأخوال وأبناءِ الإخوة وأبناء الأخوات فقط , ومن زاد على أولئك فهو ممن يجوزُ نكاحهُ فلا تُحمَلُ عليه نصوص الوعيدِ , والله تعالى أعلمُ
__________________
قال علقمـةُ رضي الله عنهُ: كان العلمُ كريماً يتلاقاهُ الرجالُ بينهم , فلمَّـا دخلَ في الكتابِ دخل فيهِ غيرُ أهله ..!
حسابي في تويتر:@mkae2
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 27-05-11, 05:34 PM
محمد بن عبد الجليل الإدريسي محمد بن عبد الجليل الإدريسي غير متصل حالياً
وفقه الله للخير
 
تاريخ التسجيل: 13-08-05
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 2,150
افتراضي رد: هل يجب على المرأة صلة الرحم مع غير المحارم من الأقارب الرجال ...و العكس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البهي مشاهدة المشاركة
كان اعتراضي - هداك الله - على ما قلت : (لكنك تعرضين نفسك للإثم إذا تحدثتي معهم في شيء ليس فيه حاجة أو ضرورة. فهم غرباء عنك و ليسوا من محارمك). من أين أتيت بهذا الاستثناء!!!
الأصل جواز الكلام بين الرجال والنساء مادام لم يخرج عن الآداب الشرعية، فهناك فرق شاسع بين التشريع الإسلامي وبين العادات والأعراف المتعارفة بين الناس والتي ليست من الدين في شيء.
هدانا الله تعالى و إياك.
طيب أخي من أين أتيت بهذا الأصل: "الأصل جواز الكلام بين الرجال والنساء"؟ فإذا كان ما زعمتَ صحيحا، فلماذا قيض الله عز وجل جواز الكلام بقوله وَ إِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ ؟ و هذه الأية نزلت في أصحاب النبي عليه الصلاة و السلام و أمهات المومنين رضي الله تعالى عن الجميع. و هم أشرف و أتقى جيل في هذه الأمة! أضف إلى ذلك أن أعظم فتنة على الرجل هي فتنة النساء، فكيف يقال الأصل الجواز؟
ثم ماذا تقصد بقولك "ما دام لم يخرج عن الآداب الشرعية"؟
__________________
عن جابر رضي الله عنه أن النبي عليه الصلاة و السلام قال: "و الذي نفسي بيده، لو أن موسى كان حيا ما وسعه إلا اتباعي" رواه أحمد والبيهقي بسند حسن.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 28-05-11, 02:16 PM
أم ضحى المنصورية أم ضحى المنصورية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-04-11
المشاركات: 30
افتراضي رد: هل يجب على المرأة صلة الرحم مع غير المحارم من الأقارب الرجال ...و العكس

جزاكم الله خيراً

بالمناسبة أنا لا أسأل عن حكم الكلام بين الجنين أنا أسأل هل علي إثم إن تركت صلتهم حتى و إن كان جائزاً
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 28-05-11, 02:23 PM
أبو زيد الشنقيطي أبو زيد الشنقيطي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-02-06
المشاركات: 2,770
افتراضي رد: هل يجب على المرأة صلة الرحم مع غير المحارم من الأقارب الرجال ...و العكس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم ضحى المنصورية مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيراً

بالمناسبة أنا لا أسأل عن حكم الكلام بين الجنين أنا أسأل هل علي إثم إن تركت صلتهم حتى و إن كان جائزاً
إنَّ الرَّاجحَ من خِلافِ العُلماء في الرحم التي وردت فيها نصوص الوعيد على القطيعة أنهم الذين يحرمُ بينهم التناكحُ إن كان أحدُهما ذكراً والآخَرُ أنثى كحالكِ أنتِ مع الوالدِ والإخوة والأعمام والأخوال وأبناءِ الإخوة وأبناء الأخوات فقط , ومن زاد على أولئك فهو ممن يجوزُ نكاحهُ فلا تُحمَلُ عليه نصوص الوعيدِ , ويُلحق بأولئك نُظراءُهم من الإناث (بنات العم والعمة والخال والخالة) وبناءً على ذلك فلا إثم عليكِ إذا لم تتحدثي وتتواصلي مع أبناء خالك وخالتك وعمك وعمتك لأنهم ليسوا من الرحم الواجب إلا إذا كان بينكم رضاعٌ ومحرميةٌ فيُندَب لك التواصل معهم , والله تعالى أعلمُ

وأرجو أن لا يفهَمَ أحدٌ كلامي خطأً , فأنا لا أدعو للقطيعة , ولكني أقول: هؤلاء هم الأرحام الذين تترتب اللعنةُ والوعيدُ على قطيعتهم , وغيرُهم يندَبُ وصلهُ ويُسَنُّ ويُؤجَر عليه الواصل ويكونُ سببا في طول عمره.
__________________
قال علقمـةُ رضي الله عنهُ: كان العلمُ كريماً يتلاقاهُ الرجالُ بينهم , فلمَّـا دخلَ في الكتابِ دخل فيهِ غيرُ أهله ..!
حسابي في تويتر:@mkae2
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 29-05-11, 03:16 AM
أم ضحى المنصورية أم ضحى المنصورية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-04-11
المشاركات: 30
افتراضي رد: هل يجب على المرأة صلة الرحم مع غير المحارم من الأقارب الرجال ...و العكس

جزاكم الله خيراً وضحت المسألة

و بالتالي يجب علي ترك المندوب وهو وصل أقاربي الرجال ممن يجوز نكاحهم و ذلك بسبب الواجب وهو طاعة الزوج

و ربما فعلت أموراً أخرى تحقق الغاية كوصل زوجاتهم أو أمهاتهم أو أخواتهم في الأعياد و المناسبات
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 29-05-11, 03:31 AM
أبو أروى الجزائري أبو أروى الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-11
المشاركات: 27
افتراضي رد: هل يجب على المرأة صلة الرحم مع غير المحارم من الأقارب الرجال ...و العكس

حسب ما أعرف من كلام العلماء أن الرحم هو كل قريب أمكن عده ومعرفة صلته بك وقرابته إليك سواء كان من المحارم أم لا، ولو كان بعيدا، فما دمت أنك تعرف وجود قرابة بينكما وامكن عدها وإحصاؤها فيعتبر من أرحامك ؛ وهذا ما يقتضيه كلام العرب من تفسيرهم للرحم، والنصوص لم تحصر الرحم في القرابة المحارم. والله أعلم
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 29-05-11, 07:54 AM
أبو زيد الشنقيطي أبو زيد الشنقيطي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-02-06
المشاركات: 2,770
افتراضي رد: هل يجب على المرأة صلة الرحم مع غير المحارم من الأقارب الرجال ...و العكس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أروى الجزائري مشاهدة المشاركة
حسب ما أعرف من كلام العلماء أن الرحم هو كل قريب أمكن عده ومعرفة صلته بك وقرابته إليك سواء كان من المحارم أم لا، ولو كان بعيدا، فما دمت أنك تعرف وجود قرابة بينكما وامكن عدها وإحصاؤها فيعتبر من أرحامك ؛ وهذا ما يقتضيه كلام العرب من تفسيرهم للرحم، والنصوص لم تحصر الرحم في القرابة المحارم. والله أعلم
أخي الحبيب: هذا الذي تعرفُـهُ هل لكَ فيهِ سَلفٌ , ولكَ عليهِ دليلٌ.؟
وقولُك هذا يسري إلى جميع بني آدمَ بلا استثنـاءٍ , ومتَى وضعتَ لهُ حداً وجبَ عليك الدَّليلُ.!

ولذلك جنحَ من جنَحَ من العُلماء المالكية والأحناف وبعضِ الحنابلة وغيرهم إلى التحديدِ بالمَحرَميَّة لأنَّها هي التي تنضبطُ , ومن أدلَّتهم في ذلك تحريمُ الجمع بين الأختين , وبين العمة وخالتِها وعمَّتها وهذا مأخوذ من علةِ الحُكم في الجمع بينهما والتي بينها النبي بقوله إنكم إذا فعلتم ذلكم قطعتم أرحامكم لأنَّ في ذلكَ سبيلاً إلى التدابر وقطع الصلة الواجبة , بينما أُبيحَ لنا الجمعُ بين المرأة وابنة (عمها - عمتها - خالها - خالتها) لأن تقاطعَهما بسبب الشقاق المُعتاد بين الضرائر لا تنقطع به صلةٌ واجبةٌ من قبلُ , والله تعالى أعلمُ
__________________
قال علقمـةُ رضي الله عنهُ: كان العلمُ كريماً يتلاقاهُ الرجالُ بينهم , فلمَّـا دخلَ في الكتابِ دخل فيهِ غيرُ أهله ..!
حسابي في تويتر:@mkae2
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 29-05-11, 08:30 PM
أبو أروى الجزائري أبو أروى الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-11
المشاركات: 27
افتراضي رد: هل يجب على المرأة صلة الرحم مع غير المحارم من الأقارب الرجال ...و العكس

أخي أبازيد الشنقيطي إن الدليل على ما قلته هو اللغة العربية، فالنصوص جاءت باللسان العربي ، والرحم فسرها أهل اللغة أعم مما قلت، وها هي فتاوى المشايخ:
قال الشيخ الددو – حفظه الله - : تحديد الرحم لأهل العلم فيه أقوال كثيرة، فأشهر هذه الأقوال أن الرحم درجتان: الدرجة الأولى: ما يجب وصله؛ وهو الرحم الوارث الذي يرث، سواءً كان ذلك بالفرض أو بالتعصيب، فهذا الرحم تجب صلته قطعاً، فرضاً عينياً على كل إنسان، فيشمل ذلك الآباء والأبناء إلى منتهاهم: ارتفاعاً واستفالاً، ويشمل كذلك فروع هؤلاء إذا قربت، ويشمل كذلك الكلالة عند حصول الكلالة، أي إذا لم يكن للإنسان أصل ولا فرع وارث، ففروع أجداده إلى منتهاهم. فهذه إذن هي الرحم المؤكد صلتها، وهي الرحم التي يرث صاحبها. والمرتبة الثانية: هي ما عرفه الإنسان من نسبه مما يصله بغيره، فكل من عرفت النسب بينك وبينه فهو ذو رحم منك، حتى لو بعد ذلك النسب، ولكن القسم الأول آكد من القسم الثاني.
وسئل الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :
من هم الأرحام وذوو القربى حيث يقولالبعض إن أقارب الزوجة ليسوا من الأرحام؟
فأجاب: الأرحام هم الأقارب من النسبمن جهة أمك وأبيك ، وهم المعنيون بقول الله سبحانه وتعالى في سورة الأنفال والأحزاب : ( وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله ) الأنفال/75 ، والأحزاب/6 .
وأقربهم : الآباء والأمهاتوالأجداد والأولاد وأولادهم ما تناسلوا ، ثم الأقرب فالأقرب من الإخوة وأولادهم ،والأعمام والعمات وأولادهم ، والأخوال والخالات وأولادهم ، وقد صح عن النبي صلىالله عليه وسلم أنه قال لما سأله سائل قائلاً: من أبر يا رسول الله ؟ قال : ( أمك ) قال : ثم من ؟ قال : ( أمك ) قال : ثم من ؟ قال : ( أمك ) قال : ثم من ؟ قال : ( أباك ، ثم الأقرب فالأقرب ) خرجه الإمام مسلم في صحيحه ، والأحاديث في ذلك كثيرة
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 30-05-11, 08:59 AM
أبو زيد الشنقيطي أبو زيد الشنقيطي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-02-06
المشاركات: 2,770
افتراضي رد: هل يجب على المرأة صلة الرحم مع غير المحارم من الأقارب الرجال ...و العكس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أروى الجزائري مشاهدة المشاركة
أخي أبازيد الشنقيطي إن الدليل على ما قلته هو اللغة العربية، فالنصوص جاءت باللسان العربي ، والرحم فسرها أهل اللغة أعم مما قلت، وها هي فتاوى المشايخ:
قال الشيخ الددو – حفظه الله - : تحديد الرحم لأهل العلم فيه أقوال كثيرة، فأشهر هذه الأقوال أن الرحم درجتان: الدرجة الأولى: ما يجب وصله؛ وهو الرحم الوارث الذي يرث، سواءً كان ذلك بالفرض أو بالتعصيب، فهذا الرحم تجب صلته قطعاً، فرضاً عينياً على كل إنسان، فيشمل ذلك الآباء والأبناء إلى منتهاهم: ارتفاعاً واستفالاً، ويشمل كذلك فروع هؤلاء إذا قربت، ويشمل كذلك الكلالة عند حصول الكلالة، أي إذا لم يكن للإنسان أصل ولا فرع وارث، ففروع أجداده إلى منتهاهم. فهذه إذن هي الرحم المؤكد صلتها، وهي الرحم التي يرث صاحبها. والمرتبة الثانية: هي ما عرفه الإنسان من نسبه مما يصله بغيره، فكل من عرفت النسب بينك وبينه فهو ذو رحم منك، حتى لو بعد ذلك النسب، ولكن القسم الأول آكد من القسم الثاني.
وسئل الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :
من هم الأرحام وذوو القربى حيث يقولالبعض إن أقارب الزوجة ليسوا من الأرحام؟
فأجاب: الأرحام هم الأقارب من النسبمن جهة أمك وأبيك ، وهم المعنيون بقول الله سبحانه وتعالى في سورة الأنفال والأحزاب : ( وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله ) الأنفال/75 ، والأحزاب/6 .
وأقربهم : الآباء والأمهاتوالأجداد والأولاد وأولادهم ما تناسلوا ، ثم الأقرب فالأقرب من الإخوة وأولادهم ،والأعمام والعمات وأولادهم ، والأخوال والخالات وأولادهم ، وقد صح عن النبي صلىالله عليه وسلم أنه قال لما سأله سائل قائلاً: من أبر يا رسول الله ؟ قال : ( أمك ) قال : ثم من ؟ قال : ( أمك ) قال : ثم من ؟ قال : ( أمك ) قال : ثم من ؟ قال : ( أباك ، ثم الأقرب فالأقرب ) خرجه الإمام مسلم في صحيحه ، والأحاديث في ذلك كثيرة

يا أبا أروى

العَربُ مختَلِفونَ في تفسير الرحم على أقوال (قرابة الأب - قرابة الأم ) ومن التفسير الأول قول قتيلة:

ظلت سيوف بني أبيه تنوشه && لله أرحام هناك تشقق

فلا تحسبنَّهم متفقينَ كما تجزِمُ به.

أرجو أن تقرأ كلامَ الشيخ الددو أكثرَ من مرةٍ , وتُعيد النَّظَر في موضوع فتوى الشيخ بن باز رحمه الله لتعلمَ أنَّهُما في وادٍ وأنتَ في آخَــر.

لا تردَّ كلامَ رسول الله بفتوى فُلان وفُلان.
__________________
قال علقمـةُ رضي الله عنهُ: كان العلمُ كريماً يتلاقاهُ الرجالُ بينهم , فلمَّـا دخلَ في الكتابِ دخل فيهِ غيرُ أهله ..!
حسابي في تويتر:@mkae2
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 30-05-11, 04:53 PM
محمد العبد محمد العبد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-10-05
المشاركات: 163
افتراضي رد: هل يجب على المرأة صلة الرحم مع غير المحارم من الأقارب الرجال ...و العكس

اﻹخوة اﻷفاضل ،السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي محمد بن عبد الجليل: أخطأت عندما أجبت بهذا الكلام العام والذي في بعضه مخالفة للقواعد الشرعية ثم لم تذكر في كلامك دليلا من الكتاب أو السنة ولا فهما للسلف مع كونك تتكلم عن مسألة فيها خلاف بين السلف وليست محل إجماع، ويا أخي الكريم كلامك ليس بحجة ، وهذه الطريقة في اﻹجابة من أسوأ الطرق التي يتبعها البعض ، فتبه لذلك في المرات القادمة بارك الله فيك.

أخي البهي : ﻻ يحسن أن تبتعد بالنقاش عن المسألة المرادة للسائلة باﻷساس ، بل ننتهي من إفادتها ثم نتكلم ونتناقش بعد هذا فيما عن لنا من فوائد.

أخي أبو زيد : جزاك الله خيرا على الدخول في صلب الموضوع ، ولكن المسألة كانت تحتاج لبسط أكثر من هذا ﻷهميتها ، ثم يا أخي احلم على إخوانك عند المناقشة وأحسن الظن بهم ، فأخوك أبو أروى لميقصد - إن شاء الله - أن يذكر كلام أهل العلم في مقابل كلام النبي وإنما قصد ان يدعم ما ذكره بكلامهم وإيضاح أن له سلف فيما قال ، ثم في فتوى الشيخ ابن باز ذكر دليل للعموم الذي أراده فكلامه لم يخلو عن نص إذن.

أخي أبو أروى : جزاك الله خيرا على دفعك بنقاشك ﻷخينا أبي زيد أن يتوسع في كلامه ويظهر ما يعتمد عليه من حجة ، وهذا من فوائد النقاش.

وأنا من باب اﻹثراء لهذا الموضوع الهام - تعلمون التشديد في قطيعة الرحم - ، ومع كوني لم أكن أريد المشاركة في النقاش ، وكنت أحب أن أكتفي بدور المشاهد المستفيد ولكن دفعتني محبة النصح ﻹخواني أن أفعل ، فسأقدم هذا الرابط :

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=170995


ثم إثراء للنقاش الفقهي فأقول ﻷخي الحبيب أبي زيد: رأيت أنك ذكرت لما ذهبت إليه دليلا واحدا نصيا وهو :
اقتباس:
ومن أدلَّتهم في ذلك تحريمُ الجمع بين الأختين , وبين العمة وخالتِها وعمَّتها وهذا مأخوذ من علةِ الحُكم في الجمع بينهما والتي بينها النبي بقوله إنكم إذا فعلتم ذلكم قطعتم أرحامكم

والحقيقة يا أخي أن موضع الشاهد وهو قوله (إنكم إذا فعلتم ذلكم قطعتم أرحامكم ) قد رواه الطبراني وغيره من طريق يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ ، ثنا مُعْتَمِرُ بْنُ سُلَيْمَانَ ، قَالَ : قَرَأْتُ عَلَى الْفُضَيْلِ بْنِ مَيْسَرَةَ ، عَنْ أَبِي حَرِيزٍ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ .

وهذا إسناد ضعيف ﻷن:

1- قال عَلِيّ بْن المديني: سمعت يَحْيَى بْن سعيد، قال: قلت للفضيل بْن ميسرة أحاديث أبي حريز ؟ قال: سمعتها فذهب كتابي فأخذته بعد ذلك من إنسان .
وهذا يعني يا أخي الكريم أن في اﻹسناد تدليس وجهالة، حيث أننا لانعرف من هو هذا اﻹنسان

2- أبي حريز راوي ضعيف ، ضعفه الجمهور ، وقد قال عنه ابن عدي :عامة ما يرويه لا يتابعه عليه أحد .

فأنت إذن تحتاج ﻷدلة أخرى أو إثبات صحة ما اعتمدت عليه.

وأخيرا إلى أختي الكريمة : زوجك عنده غيرة غير محمودة يخرج بها عن حدود الشرع فإنك كما رأيت فإن أهل العلم على اختلافهم لم ينزل أحد منهم عن حكم اﻻستحباب في صلة من سألت عنه ، وكيف لمسلم أن يجعل غيرته مانعة مما يحبه الله ورسوله فينبغي أن ينصح في ذلك .

ومعذرة للإطالة ، وها أنا سأعود ثانية- إن شاء الله - إلى مكاني كمشاهد ؛ نفع الله بكم .
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 01-06-11, 08:29 PM
أم ضحى المنصورية أم ضحى المنصورية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-04-11
المشاركات: 30
افتراضي رد: هل يجب على المرأة صلة الرحم مع غير المحارم من الأقارب الرجال ...و العكس

قد كنت استحيت أن أسأل زوجي لحساسية المسألة لذا قمت بسؤالكم هنا
لكن عندما اختلفت الآراء سألته و كان جوابه كالتالي
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 01-06-11, 08:39 PM
أم ضحى المنصورية أم ضحى المنصورية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-04-11
المشاركات: 30
افتراضي رد: هل يجب على المرأة صلة الرحم مع غير المحارم من الأقارب الرجال ...و العكس

ضابط مسألة الرحم فعل النبي في تقسيم نصيب ذوي القربى من الفيء وهو حتى الجد الثالث من الطرفين
و أجابني أيضاً أن الوصل درجات أدناها في العرف مما لا يسمى به المرء قاطعاً السؤال في الأعياد و المناسبات
و ذلك يمكن تطبيقه مع الأقارب الرجال الأجانب من خلال زوجاتهم أو أمهاتهم و لا يشترط التعامل المباشر معهم
و يدخل في وصلهم مساعدتهم في الشدائد و عيادة مرضاهم و الصبر عن أذاهم .....
أي أنه لا يشترط للوصل التعامل المباشر
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 11-06-11, 11:51 AM
محمد العبد محمد العبد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-10-05
المشاركات: 163
افتراضي رد: هل يجب على المرأة صلة الرحم مع غير المحارم من الأقارب الرجال ...و العكس

اﻷخت الكريمة أم ضحى المنصورية:

بغض النظر عما ذكره زوجك كحد أدنى لصلة الرحم ، ﻷن أهل العلم مختلفون فيه فمنهم من يعده كافيا في الصلة ومنهم من ﻻيعده كذلك ؛

فبغض النظر عن ذلك أقول : أنه يجب التأكيد عليك وعلى زوجك أنه ﻻينبغي للمسلم أن تتعدى غيرته حدود اﻻعتدال في الشرع وليس في علمي أن أحدا من أهل العلم منع المرأة أو الرجل من الصلة المباشرة مع أرحامه من الجنس اﻵخر وسأذكر هنا ثلاثة نقول عن بعض أهل العلم من السلف والمعاصرين :

قال الإمام ابن مفلح في آدابه الكبرى : وهذا الذي ذكره أبو الخطاب من أنه لا تجب إلا صلة الرحم المحرم اختاره بعض العلماء .

ونص الإمام أحمد : تجب صلة الرحم محرما كان أو لا . وظاهر كلام أبي الخطاب لا يكفي في صلة الرحم مجرد السلام .

وقال:قال مثنى : قلت لأبي عبد الله- أي اﻹمام أحمد - الرجل يكون له القرابة من النساء فلا يقومون بين يديه فأي شيء يجب عليه من برهم وفي كم ينبغي أن يأتيهم ؟ قال: اللطف والسلام .

وقال الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله - :" لا حرج في كلام المرأة مع الرجل في الهاتف إذا كان سؤالاً عن العلم، أو إذا كان في مسألة شرعية أو سؤالاً عن مريض لصحته، أو عن شيء مهم، لا بأس بذلك، أما إذا كانت المكالمة للمغازلة كما يقولون، أو لإشعال فتنة أو الدعوة إلى الفاحشة أو ما يجر إلى الفاحشة فلا يجوز، الواجب على المرأة أن تحذر ذلك، وعلى الرجل أن يحذر ذلك . . . أما أن تكلم زوج أختها أو ابن عمها تسأله عن صحته وصحة أولاده ووالدته وأبيه، أو عن حاجة تسألها عنه، عن شراء حاجة أو يبيع لها حاجة أو ما أشبه من الأمور التي ليس فيها شبهة ولا ريبة، ولا شر فلا حرج في ذلك".
من فتاوى الإمام ابن باز في نور على الدرب ش821 د27.
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المحارم , المرأة , الأقارب , الرجل , الرجال , العكس , حدث , سمت , على , غير

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:16 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.