ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-02-08, 09:27 PM
أبو خباب المكى أبو خباب المكى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
الدولة: بلد الله الحرام
المشاركات: 605
افتراضي المراه الحائض ومايستباح منها بحث مقارن ..

هذا بحث مصغر كتبته في فترة ماضيه فلا تحرومنا من اى توجيه او استدراك .

عنوان المسالة:- مباشرة الحائض وما يستباح منها.
المباشرة في اللغة هي الملامسة وأصله من لمس بشرة الرجل بشرة المراه , يقال باشر الرجل المراه إذا كانا في ثوب واحد فلمست بشرته بشرتها , وقد يراد بالمباشرة الوطء كقوله تعالى } ولا تباشروهن وأنتم عاكفون في المساجد { ] البقرة [ وقد يراد به الوطء خارج الفرج كما جاء في حديث عائشة رضي الله عنها ] أنه كان يقبل ويباشر وهو صائم [ رواه أحمد (1) وفي مسالتنا هذه نقصد بالمباشرة الوطء خارج الفرج , وسنتاول أحكامه وأقوال العلماء فيه .

تحرير محل النزاع
.
مباشرة الزوج للمراه الحائض له ثلاث أحوال (3) :-
1-أن يباشرها بالجماع في الفرج , وهذا حرام بإجماع العلماء .
2-أن يباشرها فيما فوق السرة وتحت الركبة بالقُبلة أو المعانقة أو اللمس أوغير ذلك , وهذا حلال بإجماع العلماء.
3-- المباشرة فيما بين السرة والركبة في غير القبل والدبر , فهذا محل خلاف بين أهل العلم , وهو محل بحثنا في هذه المسألة .

______________
1 - أنظر تاج العروس ( 1 , 251 )
2- شرح النووى على مسلم (1 ,475
)

سبب الخلاف .
أما سبب اختلاف العلماء رحمهم الله في هذه المسالة فقد ذكره ابن رشد فقال ] وسبب اختلافهم :ظواهر الأحاديث الواردة في ذلك, والاحتمال الذي في مفهوم حديثه عليه الصلاة والسلام انه كان يأمر إذا كانت إحداهن حائضا أن تشد عليها إزارها ثم يباشرها وورد أيضا من حديث ثابت بن قيس عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: اصنعوا كل شئ بالحائض إلا النكاح وذكر أبو داود عن
عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لها وهي حائض: اكشفي عن فخذك قالت: فكشفت، فوضع خده وصدره على فخذي، وحنيت عليه حتى دفئ، وكان قد أوجعه البرد , وأما الاحتمال
الذي في آية الحيض، فهو تردد قوله تعالى }قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض{ [البقرة] بين أن يحمل على عمومه إلا ما خصصه الدليل، أو أن يكون من باب العام أريد به الخاص، بدليل قوله تعالى فيه} قل هو أذى { والأذى إنما يكون في موضع الدم ,فمن كان المفهوم منه عنده العموم أعني أنه إذا كان الواجب عنده أن يحمل هذا القول على عمومه حتى يخصصه الدليل، استثنى من ذلك ما فوق الإزار بالسنة، إذ المشهور جواز تخصيص الكتاب بالسنة عند الأصوليين , ومن كان عنده من باب العام أريد به الخاص رجح هذه الآية على الآثار المانعة مما تحت الإزار، وقوى ذلك عنده بالآثار المعارضة للآثار المانعة مما تحت الإزار[(1)
الأقوال :-أختلف العلماء رحمهم الله في هذه المسأله على ثلاثة أقوال :-
1-عدم جواز مباشرة المراة بين السرة والركبة واليه ذهب جمهور أهل العلم من الحنفية والمالكية وهي رواية عند الشافعية نص عليها الامام الشافعى رحمه الله (2) .
2-جواز المباشرة فيما بين السرة والركبة واليه ذهب الحنابله والظاهرية وهو رواية عند الشافعية قال عنها الإمام النووى هى الأظهر.
3- جائز بشرط إن كان المباشر يضبط نفسه عن الفرج ، ويثق من نفسه باجتنابه والا فلا , رواية عند الشافعية .
الادله :-أدله أصحاب القول الأول القائلين ] بعدم جواز مباشرة المراه بين السرة والركبة [ .
أولاً :- استدلوا بالقرآن الكريم .
1- قوله تعالى }قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض){ ]البقرة222[
وجه الدلالة :- أن الآيه تحمل على عمومها إلا ماخصصه الدليل .

________
1- بداية المجتهد لابن رشد ( 1, 49)
2- الأم ( 158,5)


ثانياً :- استدلوا من السنة بعده أحاديث :-
- حديث عبد الله بن شداد قال سمعت ميمونة تقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ] إذا أراد أن يباشر امرأة من نسائه أمرها فاتزرت وهي حائض[. رواه البخاري
2- حديث حرام بن حكيم عن عمه أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يحل لي من امرأتي وهي حائض قال ]لك ما فوق الإزار..[ رواه أبو داود
3- حديث زيد بن أسلم أن رجلا قال: يا رسول الله ما يحل لي من امرأتي وهي حائض ؟ قال: ] لتشد عليها إزارها ثم شأنك بأعلاها [.رواه مالك
4- حديث عائشة أنها قالت كان إحدانا إذا كانت حائضا أمرها رسول الله صلى الله عليه وسلم فتأتزر بإزار ثم يباشرها . رواه مسلم

ووجه الدلالة من هذه الأحاديث :-
1- أنه لو كان الممنوع موضع الدم لا غير لم يكن لشد الإزار معنى.(1)
2- لأن الاستمتاع بما تحت الإزار يدعو إلى الجماع فحرم.(2)

أدله أصحاب القول الثاني القائلين ] بجواز مباشرة المراه بين السرة والركبة [
أولاً :- استدلوا بالقرآن الكريم .
1- قوله تعالى }قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض){ ]البقرة222[
وجهة الدلالة :-
أ- أن المحيض: اسم لمكان الحيض ، فتخصيص موضع الدم بالاعتزال دليل على إباحته فيما عداه .(3)
ب- انه من باب العام أريد به الخاص بدليل قوله ( هو أذى) والأذى إنما يكون في موضع الدم (4)

____________
1-المجموع ( 2 ,361 )
2-المرجع السابق
3- المغني ( 92,2)
4-بداية المجتهد ( 1 , 94 )


ثانياً :- استدلوا من السنة بعده أحاديث :-

1-حديث أنس رضى الله عنه أن اليهود كانوا إذا حاضت المرأة فيهم لم يؤاكلوها ولم يجامعوهن في البيوت فسأل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم النبي صلى الله عليه وسلم فأنزل الله تعالى{ ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض } البقرة222[ إلى آخر الآية فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اصنعوا كل شيء إلا النكاح ... الحديث رواه مسلم .

وجه الدلاله :-
أ*-دل على حلّ جميع المواضع الا موضع النكاح وهو الفرج .(1)
ب*-أن الزوج منع من الوطء لأجل الأذى ، فاختص مكانه كالدبر .(2)


2-حديث عكرمة عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد من الحائض شيئا ألقى على فرجها ثوبا . رواه أبو داود
وجة الدلاله :-
يدل على جواز الاستمتاع من غير تخصيص بمحل دون محل من سائر البدن غير الفرج ، لكن مع وضع شيء على الفرج يكون حائلا بينه وبين ما يتصل به من الرجل. (3)


3- حديث عمارة بن غراب قال إن عمة له حدثته أنها سألت عائشة قالت إحدانا تحيض وليس لها ولزوجها إلا فراش واحد قالت أخبرك بما صنع رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل فمضى إلى مسجده قال أبو داود تعني مسجد بيته فلم ينصرف حتى غلبتني عيني وأوجعه البرد فقال ادني مني فقلت إني حائض فقال وإن اكشفي عن فخذيك فكشفت فخذي فوضع خده وصدره على فخذي وحنيت عليه حتى دفئ ونام ... الحديث . رواه أبو داود والبيهقي
وجة الدلاله :- قالوا هذا دليل على جواز مباشرة الحائض بين السرة والركبة لوضعه صلى الله على وسلم خده على فخذ عائشة رضى الله عنها وهى حائض .

______________
1- المغني (91,2)
2- المرجع السابق
2-عون المعبود ( 241,1
)

أدله أصحاب القول الثالث القائلين ] بجواز مباشرة المراه بين السرة والركبة إن كان المباشر يضبط نفسه عن الفرج [
* استدلوا من السنه بحديث واحد فقط :-

1- حديث عائشة رضي الله عنها انها قالت :- كان النبي صلى الله عليه وسلم يقبل ويباشر وهو صائم وكان أملككم لإربه .. رواه البخاري
وجة الدلاله :-
أن الرسول عليه السلام كان يباشر لانه أملك الناس لاربه فلا تباح المباشرة الا لمن ضبط نفسه ويثق فيها .

المناقشة :-مناقشة أصحاب القول الاول من ( المجيزين )
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في الشرح الممتع في معرض الرد على أوجه الدلاله التى استدل بها المانعين فقال رحمه الله الرد يكون من وجهين:-
1ـ انه على سبيل التنزه , والبعد عن المحذور .
2ـأنه يحمل على اختلاف الحال, فقوله صلى الله عليه وسلم ] أصنعوا كل شيء إلا النكاح [ هذا فيمن يملك نفسه, وقوله صلى الله عليه وسلم لك مافوق الإزار هذا فيمن لايملك نفسه إما لقله دينه أو قوة شهوته.(1)

مناقشة أصحاب القول الثاني من (المانعين)
قالوا أن القول أصرح من الفعل وأن الفعل يرد عليه عدة احتمالات , فقولة على الصلاة والسلام شائنك باعلاها , أو لك مافوق الإزار , اصرح من فعله عليه الصلاة والسلام وهو وضعه خده على فخذ عائشة رضى الله عنها .



_________
1- الشرح الممتع ( 1 , 480 )


مناقشة أصحاب القول الثالث
قالوا أن هذا من خصائص الرسول صلى الله عليه وسلم فلا يقاس عليه غيره , وقد يختلف بحسب الأشخاص والأحوال .
الراجح
القول الثاني وهو :- جواز المباشرة فيما بين السرة والركبة والذى ذهب اليه الحنابله والظاهرية وهو رواية عند الشافعية .


أسباب الترجيح
1-أن الأدله التى استدل بها المانعون محتمله بأن يكون الإزار هو الإزار المعروف الذى يتسر مابين السرة والركبه وقد يكون الازار هو مايستر العورة المغلظة فقط.
2-أن أدله المجيزين صريحة وتعتبر مخصصه لادله المانعين اذا قلنا بان الازار هو الذى يستر مابين السرة والركبه .

والله تعالى أعلم , وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
الملفات المرفقة
نوع الملف: doc مساله المراه الحائض ومايستباح منها.doc‏ (63.0 كيلوبايت, المشاهدات 268)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13-02-08, 09:01 AM
معيوض الحارثي معيوض الحارثي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-12-07
المشاركات: 119
افتراضي

جزاك الله كل خير ...

محبك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-03-12, 09:42 PM
عرفات محمودالمتولي عرفات محمودالمتولي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-06-11
المشاركات: 371
افتراضي رد: المراه الحائض ومايستباح منها بحث مقارن ..

جزاك الله خيرا يا ابي خباب المكي
ذكرت اراء الفقهاء بايجاز وتوضيح
بارك الله فيك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:36 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.