ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 26-02-03, 12:24 PM
ابن وهب
 
المشاركات: n/a
Question بنو قنطوراء

(‏حدثنا ‏ ‏محمد بن يحيى بن فارس ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الصمد بن عبد الوارث ‏ ‏حدثني ‏ ‏أبي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سعيد بن جمهان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏مسلم بن أبي بكرة ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏أبي ‏ ‏يحدث ‏
‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏ينزل ناس من أمتي ‏ ‏بغائط ‏ ‏يسمونه ‏ ‏البصرة ‏ ‏عند نهر يقال له دجلة يكون عليه جسر يكثر أهلها وتكون من أمصار ‏ ‏المهاجرين ‏ ‏قال ‏ ‏ابن يحيى ‏ ‏قال ‏ ‏أبو معمر ‏ ‏وتكون من أمصار المسلمين ‏ ‏فإذا كان في آخر الزمان جاء ‏ ‏بنو ‏(((‏ قنطوراء )))‏ ‏ ‏عراض الوجوه صغار الأعين حتى ينزلوا على شط النهر فيتفرق أهلها ثلاث فرق فرقة يأخذون أذناب البقر والبرية وهلكوا وفرقة يأخذون لأنفسهم وكفروا وفرقة يجعلون ‏ ‏ذراريهم ‏ ‏خلف ظهورهم ويقاتلونهم وهم الشهداء ‏




عون المعبود شرح سنن أبي داود

‏( سعيد بن جمهان ) ‏
‏: بضم الجيم الأسلمي أبو حفص البصري وثقه ابن معين وأبو داود وابن حبان , وقال أبو حاتم : شيخ لا يحتج به وقال النسائي : ليس به بأس ‏
‏( بغائط ) ‏
‏: الغائط المطمئن الواسع من الأرض ‏
‏( يسمونه البصرة ) ‏
‏: قال في القاموس : البصرة بلدة معروفة ويكسر ويحرك ويكسر الصاد أو هو معرب بس راه أي كثير الطرق ‏
‏( عند نهر ) ‏
‏: بفتح الهاء ويسكن ‏
‏( دجلة ) ‏
‏: بكسر الدال ويفتح نهر بغداد ‏
‏( جسر ) ‏
‏: أي قنطرة ومعبر ‏
‏( يكثر أهلها ) ‏
‏: أي أهل البصرة . قال القاري في المرقاة في حاشية الشفاء للحلبي : البصرة مثلث الباء والفتح أفصح بناها عتبة بن غزوان في خلافه عمر رضي الله عنه ولم يعبد الصنم قط على ظهرها والنسبة إليها بالكسر والفتح . قال بعض والكسر في النسبة أفصح من الفتح قال ولعله لمجاورة كسر الراء ‏
‏( وتكون ) ‏
‏: أي البصرة ‏
‏( من أمصار المهاجرين ) ‏
‏: هذا لفظ محمد بن يحيى عن عبد الصمد , وروى محمد بن يحيى عن أبي معمر من أمصار المسلمين , وإليه أشار أبو داود بقوله قال ابن يحيى إلخ قال الأشرف : أراد صلى الله عليه وسلم بهذه المدينة السلام بغداد , فإن الدجلة هي الشط وجسرها في وسطها لا في وسط البصرة وإنما عرفها النبي صلى الله عليه وسلم ببصرة لأن في بغداد موضعا خارجيا منه قريبا من بابه يدعى باب البصرة فسمى النبي صلى الله عليه وسلم بغداد باسم بعضها أو على حذف المضاف كقوله تعالى : { واسأل القرية } وبغداد ما كانت مبنية في عهد النبي صلى الله عليه وسلم على هذه الهيئة ولا كان مصرا من الأمصار في عهده صلى الله عليه وسلم , ولذا قال صلى الله عليه وسلم : " ويكون من أمصار المسلمين , بلفظ الاستقبال بل كان في عهده قرى متفرقة بعد ما خرجت مدائن كسرى منسوبة إلى البصرة محسوبة من أعمالها . هذا وإن أحدا لم يسمع في زماننا بدخول الترك البصرة قط على سبيل القتال والحرب . ومعنى الحديث أن بعضا من أمتي ينزلون عند دجلة ويتوطنون ثمة ويصير ذلك الموضع مصرا من أمصار المسلمين وهو بغداد ذكره القاري . ‏

‏( فإذا كان ) ‏
‏: أي الأمر والحال فاسمه مضمر ‏
‏( جاء بنو قنطوراء ) ‏
‏: بفتح القاف وسكون النون ممدودا كذا ضبط , وقال القاري : مقصورا وقد يمد أي يجيئون ليقاتلوا أهل بغداد , وقال بلفظ جاء دون يجيء إيذانا بوقوعه فكأنه قد وقع وبنو قنطوراء اسم أبي الترك , وقيل اسم جارية كانت للخليل عليه الصلاة والسلام ولدت له أولادا جاء من نسلهم الترك وفيه نظر , فإن الترك من أولاد يافث بن نوح وهو قبل الخليل بكثير , كذا ذكره بعضهم , ويمكن دفعه بأن الجارية كانت من أولاد يافث : أو المراد بالجارية بنت منسوبة للخليل لكونها من بنات أولاده وقد تزوجها واحد من أولاد يافث فأتت بأبي هذا الجيل فيرتفع الإشكال انتهى ‏
‏( عراض الوجوه ) ‏
‏بدل أو عطف بيان ‏
‏( على شط النهر ) ‏
‏: أي على جانب النهر قال في المصباح : الشط جانب النهر وجانب الوادي ‏
‏( ثلاث فرق ) ‏
‏: بكسر ففتح جمع فرقة ‏
‏( يأخذون أذناب البقر ) ‏
‏: أي أن فرقة يعرضون عن المقاتلة هربا منها وطلبا لخلاص أنفسهم ومواشيهم ويحملون على البقر فيهيمون في البوادي ويهلكون فيها أو يعرضون عن المقاتلة ويشتغلون بالزراعة ويتبعون البقر للحراثة إلى البلاد الشاسعة فيهلكون ‏
‏( وفرقة يأخذون لأنفسهم ) ‏
‏: أي يطلبون أو يقبلون الأمان من بني قنطوراء ‏
‏( فرقة يجعلون ذراريهم ) ‏
‏: أي أولادهم الصغار والنساء ‏
‏( ويقاتلونهم وهم الشهداء ) ‏
‏: أي الكاملون
قال القاري : وهذا من معجزاته صلى الله عليه وسلم فإنه وقع كما أخبر وكانت هذه الواقعة في صفر سنة ست وخمسين وست مائة انتهى
قال المنذري : في إسناده سعيد بن جمهان . ‏
‏وثقه يحيى بن معين وأبو داود السجستاني وقال أبو حاتم الرازي : شيخ يكتب حديثه ولا يحتج به
)

انتهى
نقلا عن موقع الاسلام

السؤال
هل ما ذكره القاري رحمه الله صحيح

ام ان ان ما ورد في الحديث لم يقع بعد
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 24-03-04, 07:41 AM
عبدالرحمن الفقيه.
 
المشاركات: n/a
افتراضي

- فيض القدير شرح الجامع الصغير - المناوي ج 1 ص 152 :

بنو قنطوراء ) بفتح القاف وسكون النون وبالمد على ما في المغرب الجواليقي لكن في البارع بالقصر جارية إبراهيم الخليل وقيل امرأته من الكنعانيين تزوجها بعد موت سارة وأم إسماعيل .
ومن نسلها الترك والديلم والغز وقيل هم بنو عم يأجوج ومأجوج لما بني السد كانوا غائبين فتركوا لم يدخلوا معهم فسموا الترك

قال القرطبي : ومع ذلك خرج من الترك أمم لا يحصيها إلا الله تعالى

وقال ابن دحية : خرج سنة سبع عشرة وستمائة جيش منهم وهم التتر عظم منهم الخطب والخطر وعم الضرر وقضى لهم من قتل الأنفس المؤمنة الوطر فقتلوا من رواء النهر وما دونه من جميع بلاد خراسان ومحوا آثار ملك بني ساسان وهذا الجيش ممن يكفر بالرحمن ويرى أن الخالق المصور هو النيران وملكهم يعرف بجنكزخان ومن أمثالهم اترك الترك إن / صفحة 153 / أحبوك أكلوك وإن أبغضوك قتلوك


وقال ابن حجر : قد ظهر مصداق الخبر

وروى أبو يعلى عن معاوية بن خديج قال : كنت عند معاوية فأتاه كتاب عامله أنه وقع بالترك فهزمهم فغضب ثم كتب إليه لا تقاتلهم حتى يأتيك أمري فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إن الترك تجلي العرب حتى تلحقها بمنابت الشيح فأنا أكره قتالهم لذلك

وقاتل المسلمون الترك في خلافة بني أمية وكان ما بينهم وبين المسلمين مسدودا إلى أن فتح شيئا فشيئا وكثر السبي منهم وتنافس فيهم الملوك لما فيهم من الشدة والبأس حتى كان أكثر عسكر المعتصم منهم ثم غلب الأتراك على الملك فقتلوا ابنه المتوكل ثم أولاده واحدا بعد واحد إلى أن استولى على الملك الأتراك طائفة بعد طائفة إلى آل سلجوق فخرج عليهم في المائة الخامسة الغز فخربوا البلاد وقتلوا العباد
ثم جاءت الطامة الكبرى بالتتار فكان خروج جنكزخان بعد الستمائة فاسعرت بهم الدنيا نارا سيما المشرق حتى لم يبق بلد منه حتى دخله شرهم ثم كان خراب بغداد وقتل المعتصم آخر الخلفاء بأيديهم سنة ست وخمسين وستمائة ثم لم تزل بقاياهم يخربون إلى أن كان آخرهم التمرلنك فطرق الديار الشامية وخرب دمشق حتى صارت خاوية على عروشها ودخل الروم والهند وما بين ذلك وطالت مدته حتى أخذه الله وتفرق بنوه في البلاد
وظهر بجميع ذلك مصداق الحديث

.................................................. ..........
- تفسير القرطبي - القرطبي ج 11 ص 58 :
قنطوراء هم الترك . يقال : إن قنطوراء اسم جارية كانت لابراهيم صلوات الله وسلامه عليه ، ولدت له أولادا جاء من نسلهم الترك .

.................................................. ..........
- الدر المنثور - جلال الدين السيوطي ج 1 ص 139 :
ابن سعد عن الكلبى قال ولد لابراهيم اسمعيل وهو أكبر ولده وأمه هاجر وهى قبطية واسحق وأمه سارة ومدن ومدين وبيشان وزمران وأشبق وشوح وأمهم قنطوراء من العرب العارية فاما بيشان فلحق بنوه بمكة وأقام مدين بارض مدين فسميت به ومضى سائرهم في البلاد وقالوا لابراهيم يا أبانا أنزلت اسمعيل واسحق معك وأمرتنا ان ننزل أرض الغربة والوحشة قال بذلك أمرت فعلمهم اسما من أسماء الله فكانوا يستسقون به ويستنصرون
.................................................. ..........
- سبل الهدى والرشاد - الصالحي الشامي ج 01 ص 93 :
في اخباره صلى الله عليه وسلم بقتال الترك وبأنهم يسلبون الامر من قريش إذا لم يقيموا الدين روى الحاكم عن بريدة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يجئ قوم صغار العيون ، عراض الوجوه كأن وجوههم الحجف ، فيلحقون أهل الاسلام بمنابت الشيح كأني أنظر إليهم ، وقد ربطوا خيولهم بسواري المسجد ) ، قيل : يا رسول الله ، من هم ؟ قال : ( الترك ) . وروى ابن أبي شيبة والشيخان وابو داود والترمذي وابن ماجه والنسائي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون ) وفي لفظ : ( حتى يقاتلوا الترك ، صغار الاعين ، حمر الوجوه ، ذلف الانوف ، كأن وجوههم المجان المطرقة ) وفي لفظ : ( قوما وجوههم كالمجان المطرقة ، يلبسون الشعر ، ويمشون في الشعر ) ، وفي لفظ : ( لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا قوما نعالهم الشعر ، وليأتين على أحدكم زمان لأن يراني أحب إليه من أن يكون له مثل أهله ، وماله ) . وروى الامام احمد والبزار والحاكم بسند صحيح عن بريدة قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( ان أمتي يسوقها قوم عراض الوجوه صغار الاعين ، حتى كأن وجوههم الحجف ثلاث مرات ، حتى يلحقوهم بجزيرة العرب ، أما السابقة الاولى فينجو من هرب منهم ، وأما الثانية فينجوا بعض ويهلك بعض ، وأما الثالثة فيصطلمون ( 1 ) من بقي منهم ) ، قالوا : يا رسول الله ، من هم ؟ قال : ( الترك والذي نفسي بيده ليربطن خيولهم الى جنب سواري المسلمين ) . وروى أبو يعلى عن معاوية رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( لتظهرن الترك على العرب حتى تلحقها بمنابت الشيح والقيصوم ) . وروى الطبراني وابو نعيم عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( اتركوا الترك ما تركوكم ، فان أول من يسلب أمتي ملكهم وما خولهم الله بنو قنطوراء ) . وروى الطبراني والحاكم عنه قال : كأني بالترك قد أتتكم على براذين محدمة الاذان حتى تربطها بشط الفرات ) . وروى أبو نعيم عن أبي بكرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ان أرضا تسمى * هامش * ( 1 ) هذا المثبت على لغة ( أكلوني البراغيث ) أو كما يسميها ابن مالك لغة ( يتعاقبون فيكم ملائكة ) المشهور ( فيصطلح من بقي منهم ) وهو رأي جمهور قبائل العرب . ( * ) / صفحة 94 / البصرة أو البصيرة ينزلها ناس من المسلمين عندهم نهر يقال له : دجلة يكون لهم عليها جسر ، ويكثر أهلها ، فإذا كان في آخر الزمان جانبوا فنظروا كأنهم عراض الوجوه صغار الاعين حتى ينزلوا على شاطئ النهر فتتفرق الناس عند ذلك فرقا ، فرقة تلحق بأصلها فيهلكون ، وفرقة تأخذ على أنفسها فيفرون ، وفرقة تقاتلهم قتالا شديدا فيفتح الله على بقيتهم ) .


.................................................. ..........
- تاج العروس - الزبيدي ج 3 ص 510 :
وبنو قنطوراء ) ممدود ويقصر ( الترك ) ومنه حديث حذيفة يوشك بنو قنطوراء أن يخرجوا أهل العراق من عراقهم كانى بهم خزر العيون خنس الانوف عراض الوجوه ( أو ) بنو قنطوراء ( السودان ) وبه فسر حديث أبى بكرة إذا كان آخر الزمان جاء بنو قنطوراء ( أو هي جارية ) كانت ( لا براهيم صلى الله عليه وسلم ) ولدت له أولادا ( من نسلها الترك ) والصين * ومما يستدرك عليه قنطرة قرطبة العديمة النظير والقنطرة التى ذكرها الزمخشري على نهر بين لسيوء ونهر منصور والقنطورة قرية بالجيزة من مصر والقنيطرة مصغرا موضع قريب من الشأم ومما على نهر عيسى في غربي بغداد مما لم يذكر هم المصنف من القناطر المعروفة قنطرة دمحا وقنطرة الرومية وقنطرة الزياتين وقنطرة الاشنان وقنطرة الرمان وقنطرة المفيض أورد هم ياقوت
.................................................. ..........
- تاج العروس - الزبيدي ج 7 ص 115 :
الواحد تركي كروم ورومي وزنج وزنجي ( ج اتراك ) يقال انهم بنو قنطوراء وهي أمة الخليل عليه السلام والمشهور انهم أولاد يافث بن نوح وقيل انهم الديلم ومنهم التتار وقيل نسل تبع قاله الجلال في التوشيح وفي الحديث اتركوا الترك ما تركوكم * قلت وقد اعتمد النمري النسابة على انهم من أولاد يافث كما ذكره ابن الجواني في المقدمة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19-04-14, 11:42 AM
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-09
المشاركات: 2,705
افتراضي رد: بنو قنطوراء

لهذا الحديث علة. يرويه ابن أبي بكرة، واختُلف عنه:
1- فقال سعيد بن جمهان([1])
2- ومولى لأبي بكرة([2]): عنه، عن أبي بكرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم.
3- خالفهما محمد بن سيرين([3]) فقال: عن ابن أبي بكرة، عن عبد الله بن عمرو بن العاص قوله. وهو المحفوظ.
وكذا رواه سليمان بن الربيع([4]) وربيعة بن جوشن([5])، عن ابن عمرو قوله.

----------------------------------------
[1]- مسند الطيالسي 911 ومصنف ابن أبي شيبة 37351 ومسند أحمد 20413 ومواضع أخر وسنن أبي داود 4306 ومسند البزار 3666 وصحيح ابن حبان 6748 وغيرهم.
[2]- علل ابن أبي حاتم 2764.
[3]- جامع معمر ملحقًا بمصنف عبد الرزاق 20799 ومصنف ابن أبي شيبة 37389 ومستدرك الحاكم 8466.
[4]- طبقات ابن سعد ط الخانجي 5/88 ومستدرك الحاكم 8532 وعلل الخلال ط الفاروق ص244.
[5]- مصنف ابن أبي شيبة 37404.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:04 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.