ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-10-08, 11:10 PM
ابو حمزة المسلم ابو حمزة المسلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-09-08
المشاركات: 17
افتراضي دعاء أبي الدرداء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ما مدىصحة هذا الحديث عن ابي الدرداء ؟؟ الذي جاء به هذه القصة ابن السني أخرجه في كتابه "عمل اليوم والليلة"

روى عن طلق بن حبيب قال: " جاء رجل إلى أبي الدرداء رضي الله عنه فقال: يا أبا الدرداء قد احترق بيتك. قال: ما احترق. قد علمت أن الله عز وجل لم يكن ليفعل ذلك لكلمات سمعتهن من رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم من قالهن أول نهاره لم تصبه مصيبة حتى يمسي، ومن قالهن آخر النهار لم تصبه مصيبة حتى يصبح: اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت، عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم، ما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علمًا، اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها، إن ربي على صراط مستقيم. "

وابارك الله فیکم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-10-08, 11:58 AM
ابولينا ابولينا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-05
المشاركات: 307
افتراضي

أولاً: متن القصة
روى عن طلق بن حبيب قال: جاء رجل إلى أبي الدرداء رضي الله عنه فقال: يا أبا الدرداء قد احترق بيتك. قال: ما احترق. قد علمت أن الله عز وجل لم يكن ليفعل ذلك لكلمات سمعتهن من رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم من قالهن أول نهاره لم تصبه مصيبة حتى يمسي، ومن قالهن آخر النهار لم تصبه مصيبة حتى يصبح: اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت، عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم، ما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علمًا، اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها، إن ربي على صراط مستقيم.
ثانيًا: التخريج

الخبر الذي جاءت به هذه القصة أخرجه ابن السني في كتابه "عمل اليوم والليلة" (ص25) (ح57)، والطبراني في "الدعاء" (2-954)، والخرائطي في "مكارم الأخلاق" (2-401) من طريق هُدْبَة بن خالد حدثنا الأغلب بن تميم حدثنا الحجاج بن فُرَافِصَة عن طلق بن حبيب به.
ثالثًا: التحقيق

هذه القصة واهية وسندها تالف وعلته: الأغلب بن تميم.
1- أورده الإمام البخاري في كتابه "التاريخ الكبير" (2-70-1720) وقال: "أغلب بن تميم منكر الحديث". اه.
قلت: وهذا المصطلح عند البخاري يدل على شدة الضعف حيث قال الإمام السيوطي في "التدريب" (1-349): البخاري يطلق: فيه نظر، وسكتوا عنه فيمن تُركوا حديثه، ويطلق منكر الحديث على من لا تحل الرواية عنه". اه.
2- أورده ابن حبان في "المجروحين" (1-175) وقال: "أغلب بن تميم منكر الحديث يروي عن الثقات ما ليس من حديثهم حتى خرج عن حدِّ الاحتجاج به لكثرة خطئه". اه.
3- أورده الإمام الذهبي في "الميزان" (1-273-1021) وأقر قول الإمام البخاري، كذلك وأقر قول الإمام ابن حبان ثم نقل قول الإمام ابن معين في أغلب بن تميم بأنه ليس بشيء.
4- أورده الإمام العقيلي في "الضعفاء الكبير" (1-117-140) وقال: "حدثنا محمد قال: حدثنا عباس قال: سمعت يحيى يقول: أغلب بن تميم المسعودي بصري: سمعت منه، وليس بشيء"، ثم قال: "وليس يتابع". اه.
رابعًا: طريق آخر للقصة لا يصلح للمتابعات أو الشواهد
روى عن الحسن قال: كنا جلوسًا مع رجل من أصحاب رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم فَأُتِيَ فقيل له أدرك دارك فقد احترقت فقال: ما احترقت داري، فذهب ثم جاء فقيل: أدرك دارك فقد احترقت، فقال: لا والله ما احترقت داري، فقيل له: احترقت دارك وتحلف بالله ما احترقت، فقال إني سمعت رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم يقول: "من قال حين يصبح ربي الله الذي لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم، ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، أشهد أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علمًا، أعوذ بالله الذي يمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه من شر كل دابة ربي آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم لم يصبه في نفسه ولا أهله ولا ماله شيء يكرهه وقد قلتها اليوم، ثم قال: انهضوا بنا، فقام وقاموا معه فانتهوا إلى داره وقد احترق ما حولها ولم يصبها شيء".
خامسًا: تخريج هذا الطريق

هذا الطريق أخرجه الحارث في "مسنده" (2-953) (ح1052) قال: "حدثنا يزيد بن هارون، ثنا معاذ أبو عبد الله قال: حدثني رجل عن الحسن به".
وأخرجه ابن السُّني في "عمل اليوم والليلة" (ص25) (ح58) قال: "أخبرني عبد الرحمن بن حمدان حدثنا الحارث بن أبي أمامة بن محمد حدثنا يزيد بن هارون به".
سادسًا: تحقيق هذا الطريق
1- القصة أيضًا من هذا الطريق واهية والسند مظلم لجهالة الراوي حيث قال: حدثني رجل عن الحسن "فالرجل هنا لم يسم، وهذا عند علماء الحديث يسمي "المبهم" حيث قال البيقوني في "منظومته" "ومبهم ما فيه راوٍ لم يسم" فالحديث مردود وسبب رد روايته جهالة عينه. لأن من أُبهم اسمه جهلت عينه وجهلت عدالته من باب أولى فلا تقبل روايته".
لذلك قال الحافظ ابن حجر في "شرح النخبة" (ص135): ولا يقبل حديث المبهم ما لم يسم لأن شرط قبول الخبر عدالة راويه ومن أبهم اسمه لا تعرف عينه فكيف تعرف عدالته؟".
قلت: وهذا الطريق يزيد القصة وهنًا على وهن كما هو مقرر في علم المصطلح كذا قال ابن الصلاح في "علوم الحديث" (ص107)، وابن كثير في "مختصره" (ص33)، والسخاوي في "فتح المغيث" (1-242).
2- قول الحسن: كنا جلوسًا مع رجل من أصحاب رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم فأتي فقيل له أدرك دارك فقد احترقت...".
قلت: فالمبهم هنا ليس هو أبا الدرداء لأن الحسن لم يجالس أبا الدرداء والشاهد على ذلك قول الإمام ابن أبي حاتم في كتابه "المراسيل" (ص44) رقم 148: قال أبو زرعة: الحسن عن أبي الدرداء مرسل". اه.
قلت: وأقره الحافظ ابن حجر في "التهذيب" (2-234).

الكتاب : سلسلة الأحاديث الواهية و صحح حديثك
المؤلف : الشيخ المحدث علي حشيش حفظه الله
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-10-08, 12:10 PM
أبو أنس الحريري أبو أنس الحريري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-08
الدولة: مصر الحبيبة
المشاركات: 120
افتراضي

قال الشيخ سليم الهلالي في " عجالة الراغب المتمني " ( 1 / 105-106 )

إسناده ضعيف جدا

أخرجه البيهقي في " دلائل النبوة " ( 7/121-122 ) والحافظ ابن حجر في " نتائج الأفكار " ( 2/401 ) من طريق أبي القاسم البغوي - ابن منيع - بإسناده به .

وأخرجه الطبراني في " الدعاء " ( 2/ 953-954/343 ) - ومن طريقه ابن حجر في " نتائج الأفكار " ( 2/401 ) ، والخرائطي في " مكارم الأخلاق " ( 461 - انتقاء السلفي ) ، والبيهقي في " الأسماء والصفات ) ( 1/423/344 ) ، والرافعي في " التدوين في أخبار قزوين " ( 4/ 53-54 ) ، والأصبهاني في " الترغيب والترهيب " ( 1/233 - 234 /340 ) من طريق هدبة بن خالد به .

قال الحافظ ابن حجر : " هذا حديث غريب ، والحجاج بن فرافصة بصري عابد ، قال يحيي بن معين : لا بأس به ، والأغلب الراوي عنه ضعيف جدا ، قال البخاري : منكر الحديث ، وقال ابن معين : ليس بشيء ، وقال ابن عدي : أحاديثه غير محفوظة ، والله أعلم " أ.هـ.

وقال الحافظ العراقي في " المغني عن حمل الأسفار " ( 1/316 ) : ( أخرجه الطبراني في " الدعاء " من حديث أبي الدرداء بسند ضعيف " أ.هـ.

قلت : إسناده ضعيف جدا ، آفته الأغلب بن تميم ، فإنه واه بمرة .
__________________
قال الإمام الشافعي رحمه الله :-
( عليكم بأصحاب الحديث فإنهم أكثر الناس صوابا )
السير ( 10/ 70 )
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-10-08, 10:49 PM
ابو حمزة المسلم ابو حمزة المسلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-09-08
المشاركات: 17
افتراضي

جزاكم الله خيرا يا اخوه , وبارك الله فيكم .
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أبي , الدرداء , دعاء

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:15 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.