ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى شؤون الكتب والمطبوعات

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #421  
قديم 13-01-11, 12:50 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (271)

ـ أطراف المسند:
- شريح بن عبيد الحضرمي، عن أبي ذَرّ
8003- حديث: أنَّ أبا ذَرٍّ حَضَرَه الموت وهو بالرَّبَذَة فبكت امرأتُه... الحديث، وفيه: ليموتنّ منكم رجلٌ بفَلاة من الأرض تشهده عصابةٌ من المؤمنين، وفيه قصة موته وتكفينه، وفيه حديث: ما من امرءين مسلمَيْنِ هلك بينهما ولدانِ أو ثلاثةٌ فاحتسبا وصَبَرا فيريان النارَ أبداً... الحديث.
(5/166) حَدثنا عفان، حَدثنا وُهَيْب، حَدثنا عبد الله بن عثمان بن خُثَيم، عن مجاهد، عن إبراهيم يعني ابن الأَشْتَر (1)، به. وله طريق في ترجمة أُمّ ذَرّ (ح8145).
_حاشية__________
(1) زاد المحقق هنا من عند نفسه: [عن أبيه]، فجعلها: "عن إبراهيم يعني ابن الأَشْتَر، [عن أبيه]"
وقال: ما بين المعكوفين زيادة من الحديث الآتي برقم (8145).
- قلنا: وهذه الزيادة لم ترد في "جامع المسانيد والسنن" 13/691، و"مجمع الزوائد" 9/331، و"إتحاف الخيرة المهرة" (6921)، و"إتحاف المهرة" لابن حَجَر (17473)، وطبعات أحمد الثلاث: عالم الكتب (21799)، والرسالة (21467)، والمكنز (21867).
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #422  
قديم 13-01-11, 01:01 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (272)

- صحيح ابن حبان/ طبعة الرسالة:
- ذِكْرُ الْبَيَانِ بِأَنَّ قَوْلَهُ : تِسْعٌ وَعِشْرُونَ أَرَادَ بَعْضَ الشَّهْرِ لاَ الْكُلَّ.
3451- أَخبَرنا عُمَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْهَمْدَانِيُّ، قَالَ: حَدثنا الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ الْعِجْلِيُّ، قَالَ: حَدثنا ابْنُ نُمَيْرٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ (1)، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ : الشَّهْرُ ثَلاَثُونَ، وَالشَّهْرُ تِسْعٌ وَعِشْرُونَ، فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْ فَعُدُّوا ثَلاَثِينَ.
_حاشية__________
(1) تحرف في المطبوع إلى: "ابن نُمَيْر [عن أبيه]، عن عُبَيْد اللهِ بن عُمَر" هكذا أضاف محقق الكتاب [عن أبيه] من عنده، وكتب في الحاشية: "عن أبيه" سقطت من الأصل، و"التقاسيم" 1/543، واستُدركت من "مُسْلم".
كذا قال: فهي ليست موجودة في الأصل، ولا في "التقاسيم والأنواع"، وهو أصل الكتاب، ثم ذكر أنه في "مُسْلم"، والحق أنه ليس في الأصل، ولا في التقاسيم، ولا في مُسْلم، فمسلم لم يَرْوِهِ من طريق الحُسَيْن بن علي العِجْلِي، ولم يَرْوِ له أصلاً، ولم يَرِد اسمُه في "صحيح مُسْلم".
- والحديث؛ على الصواب، في "إتحاف المهرة" لابن حجر (10809).
- والحُسَيْن بن علي العِجْلِي هذا يروي مباشرة عن عَبْد اللهِ بن نُمَيْر، كما ذكر المِزِّي في "تهذيب الكمال" 6/391، وليس عن مُحَمد بن عَبْد اللهِ بن نُمَيْر كما توهم المحقق.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #423  
قديم 13-01-11, 01:05 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (273)

- صحيح ابن خزيمة 2/565/ طبعة الدكتور ماهر الفحل:
707- بَابُ إِبَاحَةِ قَطْعِ الْخُطْبَةِ لِيُعَلِّمَ بَعْضَ الرَّعِيَّةَ العلم.
1457- حَدثنا يَعقُوبُ بْنُ إِبرَاهِيمَ الدَّوْرَقِيُّ، حَدثنا هَاشِمُ بْنُ الْقَاسِمِ، حَدثنا سُلَيْمَانُ، يَعْنِي ابْنَ المُغِيرَةِ، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ هِلاَلٍ، عَنْ أَبِي رِفَاعَةَ، قَالَ: جِئْتُ النَّبِيَّ ، وَهُوَ يَخْطُبُ، فَقُلْتُ: رَجُلٌ جَاء يسئل عَنْ دِينهٍ، لاَ يَدْرِي مَا دِينُهُ، فَأَقْبَلَ النَّبِيُّ إِلَيَّ وَتَرَكَ خطبته، ثُمَّ أُتِيَ بِكُرْسِيٍّ خِلْتُ قَوَائِمَهُ (1)مِنْ حَدِيدٍ، فَقَعَدَ عَلَيْهِ رَسُولُ اللهِ ، فَجَعَلَ يُعَلِّمُنِي مِمَّا عَلَّمَهُ اللهُ، ثُمَّ أَتَى خُطْبَتَهُ فأتمها.
_حاشية__________
(1) تصحف في طبعة الفحل مضبوطا بالشكل، إلى: "خَلَتْ قَوَائِمُهُ"، وهو على الصواب سياقًا، وكذلك في مصادر تخريجه، ويأتي على الصواب برقم (1800).
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #424  
قديم 13-01-11, 01:07 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (274)

- صحيح ابن خزيمة 1/436/ طبعة الدكتور ماهر الفحل:
340- حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ، قَالَ: حَدَّثَنَا إِبرَاهِيمُ بْنُ مُوسَى، قَالَ: حَدَّثَنَا عَبَّادُ بْنُ الْعَوَّامِ، عَنْ عُمَرَ بْنِ إِبرَاهِيمَ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنِ الْحَسَنِ، عَنِ الأَحْنَفِ بْنِ قَيْسٍ، عَنِ الْعَبَّاسِ بْنِ عَبْدِ المُطَّلِبِ، عَنِ النَّبِيِّ ، قَالَ: لاَ تَزَالُ أُمَّتِي عَلَى الْفِطْرَةِ (1)، مَا لَمْ يُؤَخِّرُوا المَغْرِبَ حَتَّى تَشْتَبِكَ النُّجُومُ.
_حاشية__________
(1) تصحف في طبعة الفحل إلى: "الْفَطْرِ"، وهكذا ضبطها، وهو على الصواب في طبعة الأعظمي.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #425  
قديم 13-01-11, 01:12 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (275)

- علل الدارقطني 7/165:
1279- وسُئِل عَن حَديث عياض بن مُسافِع، عَن أَبي بَكرَة، قال رَسول الله في مُسَيلِمَة؛ أَنه كَذاب ويَخرُج قَبل الدَّجال ثَلاَثُون، ولَيس من بَلَد إِلاَّ يَدخُلُه الدَّجال غَير المَدينَة على كُل نَقب مِنها مَلَكانِ.
فقال: يَرويه الزُّهْرِي، واختُلِف عَنه؛
فرَواه يُونُس بن يَزيد، وابن أَخي الزُّهْرِي، وعُقَيل بن خالد، واختُلِف عَنه؛
عَن الزُّهْرِي، عَن طَلحة بن عَبد الله (1) بن عَوف، عَن عياض بن مُسافِع، عَن أَبي بَكرَةَ.
قال ذَلك سَلاَمَة بن رَوح، عَن عُقَيلٍ.
وخالَفه نافِع بن يَزيد، فرَواه عَن عُقَيل، عَن الزُّهْرِي، عَن طَلحة، عَن أَبي بَكرَة، ولَم يَذكُر بَينهُما عَياضًا.
وتابَعَه مَعمَر من رِواية عَبد الأَعلَى عَنه.
وكَذلك قال ابن أَخي الزُّهْرِي، عَن الزُّهْرِيِّ.
والصَّحيح ما قال يُونُس بن يَزيد، ومَن تابَعَهُ.
_حاشية__________
(1) تصحف في المطبوع إلى: "طلحة بن عُبيد الله"، والحديث؛ أَخرجه أَحمد (20738 و20739)، و"ابن حِبَّان" (6652)، من طريق ابن شِهاب الزُّهْرِي، عن طَلحة بن عَبد الله بن عَوف، أَن عِياض بن مُسافع أَخبَره، به.
وانظر ترجمته في "تهذيب الكمال" 13/408.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #426  
قديم 13-01-11, 01:14 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (276)

- مصنف عبد الرزاق:
3562- عَبد الرَّزَّاقِ، عَن إِسْمَاعِيلَ بنِ عَبدِ اللهِ، عَن دَاوُدَ بنِ أَبِي هِنْدٍ، وَخَالِدٍ الْحَذَّاءِ، عَن أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ، عَن مُطَرِّفٍ قَالَ: كُنْتُ أَمْشِي مَعَ كَعْبٍ فَمَرَرْنَا بِرَجُلٍ يَرْكَعُ وَيَسْجُدُ، لاَ يَدْرِي أَعَلَى شَفْعٍ هُوَ أَمْ عَلَى وِتْرٍ؟ قَالَ: قُلْتُ: لأُرْشِدَنَّ هَذَا، فَتَخَلَّفْتُ فَقُلْتُ: يَا أَبَا عَبدِ اللهِ، أَعَلَى شَفْعٍ أَنْتَ أَمْ عَلَى وِتْرٍ؟ قَالَ: قَدْ كُفِيتُ، قُلْتُ: مَنْ كَفَاكَ؟ قَالَ: الْكِرَامُ الْكَاتِبُونَ قَالَ: ثُمَّ قَالَ: مَنْ سَجَدَ للهِ سَجْدَةً كَتَبَ اللهُ لَهُ بِهَا حَسَنَةً، وَرَفَعَ لَهُ بِهَا دَرَجَةً، وَحَطَّ عَنْهُ بِهَا خَطِيئَةً قَالَ: ثُمَّ قُلْتُ: مَنْ أَنْتَ؟ قَالَ: أَبُو ذَرٍّ، قَالَ: فَقُلْتُ: ثَكِلَتْ مُطَرِّفًا أُمُّهُ، أَبِي ذَرٍّ يَعْرِفُ السُّنَّةَ، قَالَ: فَقَالَ كَعْبٌ: أَيْنَ مُطَرِّفٌ؟ قَالَ قِيلَ: تَخَلَّفَ يُرْشِدُ رَجُلاً رَآهُ لاَ يَدْرِي أَعَلَى شَفْعٍ هُوَ أَمْ عَلَى وِتْرٍ؟ فَقَالَ كَعْبٌ: مَنْ سَجَدَ للهِ سَجْدَةً كَتَبَ اللهُ لَهُ (1)بِهَا حَسَنَةً، وَرَفَعَ لَهُ بِهَا دَرَجَةً، وَحَطَّ عَنْهُ بِهَا خَطِيئَةً.
_حاشية__________
(1) تصحف في طبعة المجلس العلمي إلى: "لها"، والمثبت عن طبعة الكتب العلمية.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #427  
قديم 13-01-11, 11:27 PM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (277)

ـ المجتبى من السنن 1/239:
481- أَخبَرَنا مُحَمد بن عَبدِ الأَعلَى، قال: حَدَّثنا خَالِدٌ، قال: حَدَّثنا شُعْبَةُ، عَنْ سَلَمَةَ بْنِ كُهَيْلٍ قَالَ: رَأَيْتُ سَعِيدَ بْنَ جُبَيْرٍ بِجَمْعٍ أَقَامَ فَصَلَّى الْمَغْرِبَ ثَلاَثَ رَكَعَاتٍ، ثُمَّ قَام َ(1)فَصَلَّى، يَعْنِي الْعِشَاءَ رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ ذَكَرَ أَنَّ ابْنَ عُمَرَ صَنَعَ بِهِمْ مِثْلَ ذَلِكَ فِي ذَلِكَ الْمَكَانِ، وَذَكَرَ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَنَعَ مِثْلَ ذَلِكَ فِي ذَلِكَ الْمَكَانِ.
_حاشية__________
(1)تصحف في المطبوع إلى: "ثُمَّ أَقَامَ"، وجاء على الصواب في "السنن الكبرى" (367)، من هذا الطريق.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #428  
قديم 13-01-11, 11:33 PM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (278)

ـ صحيح ابن خزيمة:
2911- حَدثنا أَحْمَدُ بْنُ أَبِي الْحَارِثِ الْبَغْدَادِيُّ (1)، حَدثنا مُحَمَّدُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحِيمِ، عَنْ شَهْمِ بن الْجَارُودِ، عَنْ سَالِمٍ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: أهدى عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ نَجِيبَةً (2)لَهُ أعطى بِهَا ثَلاَثَ مِئَةِ دِينَارٍ، فَأَتَى النَّبِيَّ ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ إِنِّي أَهْدَيْتُ نَجِيبَةً، وَإِنِّي أُعْطِيتُ بِهَا ثَلاَثَ مِئَةِ دِينَارٍ أَفَأَبِيعُهَا وَأَشْتَرِي بِثَمَنِهَا بُدْنًا، فَأَنْحَرُهَا، قَالَ: لاَ انْحَرْهَا إِيَّاهَا.
قَالَ أَبُو بَكْرٍ: هَذَا الشَّيْخُ اخْتَلَفَ أَصْحَابُ مُحَمَّدِ بْنِ سَلَمَةَ فِي اسْمِهِ فَقَالَ بَعْضُهُمْ: جَهْمُ بْنُ الْجَارُودِ، وَقَالَ بَعْضُهُمْ: شهم.
_حاشية__________
(1) في النسخة الخطية (286/ب) وطبعَة الفحل: "أحمد بن أبي الحرب البغدادي"، والمُثبت عن "إتحاف المَهَرة" لابن حَجَر (9508)، إذ نقله عن هذا الموضع، وطبعَتَيِ الأعظمي الثالثة، واللحام.
ـ وكلمة "الحارث" تُكتب في عامة النسخ الخطية بدون مد، وبدون نقاط، وبالتالي يمكن أن تتصحف إلى: "الحرب".
ـ وهو أَبو جعفر، أحمد بن محمد بن يوسف بن أَبي الحارث، البزاز، البغدادي.
وقد تَرجم له أَبو أَحمد الحاكم في "الأسامي والكنى" (1066)، والخطيب، في "تاريخ بغداد" 6/316.
وقد أخرج لأحمد بن أبي الحارث البغدادي: الخلال في "السُّنة" (1722)، وأَبو عوانة في "مُسنده" (7603)، وأَبو نُعيم الأصفهاني، في "تاريخ أصفهان" (2164).
(2) في "إتحاف المَهَرة" لابن حَجَر (9508): "بُختية"، والبُختية: الناقة الطويلة العنق، ومعنى "نجيبة": ناقة قوية فيها خفة وسرعة.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #429  
قديم 19-01-11, 09:26 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (279)
مُصَنَّف ابن أَبي شَيبة:
71- اخْتِيَارُ الأَرْبعِ مِنَ الزَّوْجَاتِ، وَالاقْتِصَارُ عَلَيْهُنَ بَعْدَ الإِسْلاَمِ.
37439- حَدَّثنا ابْنُ عُلَيَّةَ (1)، وَمَرْوَانُ بْنُ مُعَاوِيَةَ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَالِمٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ؛ أَنَّ غَيْلاَنَ بْنَ سَلَمَةَ أَسْلَمَ وَعِنْدَهُ ثَمَانِ نِسْوَةٍ، فَأَمَرَهُ النَّبِيُّ صَلى الله عَليهِ وسَلمَ أَنْ يَخْتَارَ مِنْهُنَّ أَرْبَعًا.
- وذُكِرَ أَنَّ أَبَا حَنِيفَةَ قَالَ: الأَرْبَعُ الأُوَلُ.
_حاشية__________
(1) في طبعات دار القبلة (37439)، والرُّشد (37282)، والفاروق (37300): "ابن عُيَينة"، وسلف على الصَّوَاب برقم (17467).
- قال البوصيري:قال أَبو بكر بن أَبي شيبة: حَدثنا إِسماعيل بن إِبراهيم، ومَروان بن مُعاوية، عن مَعمَر، وساق هذا الحديث. "إتحاف الخيرة المهرة" (3063 و3231(.
- أما رواية سفيان بن عُيينة لهذا الحديث، فهي عن الزهري، ومرسلة؛
- قال البَيهَقي: رواه عَبد الرَّزاق، عَن مَعمَر، فأرسله، ثُم ساقه من طريق إِسحاق بن إِبراهيم الدَّبَري، عَن عَبد الرَّزاق، عَن مَعمَر، عَن الزُّهْري، مُرسَلاً، ثُم قال: وكذلك رواه مالك بن أَنس، عَن الزُّهْري، ثُم ساقه من طريق الشَّافعي، عَن مالك، عَن ابن شِهاب الزُّهْري، مُرسَلاً، ثُم قال: وكذلك رواه سُفيان بن عُيينة، عَن الزُّهْري. "السُّنن الكبرى" 7/182.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #430  
قديم 19-01-11, 09:29 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

ـ يقول الشيخ يحيى خليل:
استراحة قصيرة جدًّا
من باب: ساعةٌ وساعةٌ.
ليس تصحيفًا، ولا تحريفًا، ولا تخريفًا.
على الغلاف: دراسة وتحقيق وتعليق
ثم الشيخ (نعم الشيخ) عادل أحمد عبد الموجود
ثم الشيخ (نعم الشيخ) علي محمد معوض
ثم قدم له وقرَّظه: ثلاثة من الذين يسبق أسماءهم لقب (الدكتور) و(جامعة الأزهر).
وفي الداخل: لا دراسة، ولا تحقيق، ولا تعليق
بل تعبئة، وتغليف، و(توصيل) الطلبات للمنازل.
والمفعول به هو كتاب الإصابة لابن حَجَر.
والناشر دار الكتب العلمية (جدًّا).
ووقع الكتاب بين أيدي هؤلاء، كما وقع إخوتنا في معتقل (جوانتناموا)، وبدون علامات تعجب.
وأرى نفسي الآن إذا نقلت عن الكتاب شيئا وقلت: تصحف في المطبوع أن أكون مُدَلِّسًا.
لأن مثل هذه التلفيقات في الكتب، وقد صارت تجارة العابثين، ومكاتب التحقيق الآن تزيد على مكاتب التأجير والتعقيب، مثل هذه يقال فيها: تصحح في المتصحف.
وأنقل لكم هذا المثال على هذا الترفيه لأخفف عن نفسي وعنكم وحشة الطريق، فهو من باب الفُكاهة، أو الفَكاهة، بفتح الهم، ورفع الغم.
في صفحة 256، والمجلد الخامس، والسطر الثالث، من الطبعة المذكورة، ورد:
ورواه يحيى بن أبي كثير السقاء، عَن الزُّهْرِيّ.
الشيخان عادل، ومعوض، احذروا هذين الاسمين.
والنُّكتة هنا تأتي في الصواب:
ورواه بَحر بن كُنيز السقاء، عَن الزُّهْرِيّ.
وتحقيق الكتاب كله على هذا النحو.
والحمد لله، خرج الكتاب أخيرا، بتحقيق إخوتي، الذين لا أعرف منهم أحدًا، جهالةً مني، وليس لجهالة فيهم، في مكتب تحقيق هَجَر، والذين صححوا كثيرا من المصائب التي وقعت في الطبعات السابقة، فشكرًا لهم، وإن لم تُذكر أسماؤهم على أغلفة الكتب، فالله يعلمهم.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:09 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.