ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى شؤون الكتب والمطبوعات

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #511  
قديم 18-04-11, 02:55 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (348)

- المنتخب من مسند عبد بن حميد:
349- حَدثنا جَعْفَرُ بْنُ عَوْنٍ، حَدثنا الإِفْرِيقِيُّ، عَنْ عِمْرَانَ بْنِ عَبْدٍ (1)، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ : ثَلاَثَةٌ مَنْ تَدَيَّنَ فِيهَا ثُمَّ مَاتَ، وَلَمْ يَقْضِ فَإِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ يَقْضِ عَنْهُ: رَجُلٌ يَكُونُ فِي سَبِيلِ اللهِ؛ فَتَضْعُفُ قُوَّتُهُ، فَيَتَقَوَّى بِدَيْنٍ عَلَى عَدُوٍّ (2) فَيَمُوتُ وَلَمْ يَقْضِ، وَرَجُلٌ مَاتَ عِنْدَهُ مُسْلِمٌ، فَلَمْ يَجِدْ مَا يُكَفِّنُهُ، وَلاَ مَا يُوَارِيهِ إِلاَّ بِدَيْنٍ، فَمَاتَ وَلَمْ يَقْضِ، وَرَجُلٌ خَافَ عَلَى نَفْسِهِ الْفِتْنَةَ، فَتَعَفَّفَ بِنِكَاحِ امْرَأَةٍ بِدَيْنٍ، فَمَاتَ وَلَمْ يَقْضِ، فَإِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ يَقْضِي عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ.
_حاشية__________
(1) في طبعات عالم الكتب، وبلنسية، والتركية، وابن عباس: "عِمران بن عَبد الله"، وهو على الصواب؛ في "التاريخ الكبير" 6/414، و"الجرح والتعديل" 6/300، و"الثقات" لابن حِبَّان (4597)، و"تهذيب الكمال" 22/337.
وهو: عِمْران بن عَبدٍ المعَافِري، أَبو عَبد الله المِصري.
- قال ابن حَجَر: عمران بن عبدٍ، بغير إضافة، المعافري. "تقريب التهذيب" (5160).
والحديث؛ أخرجه إِسحَاق بن رَاهَويْه (1064)، وابن ماجة (2435)، والطَّبَرَانِي 13/(174 و175)، والبَيهَقي في "شُعَب الإيمان" 5559 و5560 كلهم من طريق الإِفْرِيقِي به، على الصواب.
(2) في الطبعة التركية: "عدوه.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #512  
قديم 18-04-11, 02:57 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (349)

- المنتخب من مسند عبد بن حميد:
351- حَدثنا عَبدُ اللهِ بْنُ يَزِيدَ، حَدثنا عَبدُ الرَّحْمَنِ بْنُ زِيَادٍ (1)، حَدَّثني حُدَيْجُ بْنُ صَُوْمِيٍّ (2)، الْحِمْيَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو، عَنْ رَسُولِ اللهِ قَالَ: الْغَفْلَةُ فِي ثَلاَثٍ: الْغَفْلَةُ عَنْ ذِكْرِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ، وَالْغَفْلَةُ مِنْ لَدُنْ أَنْ يُصَلِّيَ الصُّبْحَ إِلَى طُلُوعِ الشَّمْسِ، وَأَنْ يَغْفُلَ الرَّجُلُ عَنْ نَفْسِهِ فِي الدَّيْنِ حَتَّى يَرْكَبَهُ.
_حاشية__________
(1) تصحف في الطبعة التركية إلى: "حَدثنا عَبد اللهِ بن يَزِيد، قال: حدثنا الإِفريقي، قال: حَدثنا عَبد الرَّحمَن بن زِياد".
(2) تصحف في الطبعات الثلاث عالم الكتب، وبلنسية، والتركية، إلى: "حُدَيْج بْن صوفي" بالفاء، وهو على الصواب في طبعة ابن عباس، و"المؤتلف والمختلف" للدارقطني 2/615، و"الإكمال" لابن ماكولا 2/395، و"التاريخ الكبير" للبخاري 1/30 و3/114 و4/106، و"الجرح والتعديل" 3/310 و4/248، و"تهذيب الكمال" 17/102.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #513  
قديم 18-04-11, 03:00 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (350)

- مسند أحمد:
6745- حَدَّثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُحَمَّدٍ، يَعْنِي أَبَا إِبْرَاهِيمَ المُعَقِّبَ، حَدَّثنا مَرْوَانُ، حَدَّثنا الْحَسَنُ بْنُ عَمْرٍو الْفُقَيْمِيُّ، عَنْ مُجَاهِدٍ (1)، عَنْ جُنَادَةَ بْنِ أَبِي أُمَيَّةَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ : مَنْ قَتَلَ قَتِيلاً، مِنْ أَهْلِ الذِّمَّةِ، لَمْ يَرَحْ رَائِحَةَ الْجَنَّةِ، وَإِنَّ رِيحَهَا لَيُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ أَرْبَعِينَ عَامًا. (2/186).
_حاشية__________
(1) قوله: "عَن مُجاهد" لم يرد في النسخ الخطية التي اعتُمِدت في تحقيق "مسند أَحمد"، وطبعَتَيْ عالم الكتب، والمكنز (6860)، وهو ثابتٌ في "البداية والنهاية" 20/377، و"أَطراف المسند" (5113)، و"إِتحاف المهرة" لابن حَجَر (11640)، نقلا عن "مسند أَحمد".
- وأَثبته مُحَقق طبعة الرسالة عن الأَطراف، والإِتحاف.
والحَدِيث؛ أَخرجه ابن أَبي عاصم، في "الدِّيَات" (232)، و"النَّسائي" 8/25، وفي "الكُبرى" (6926 و8689)، وابن الجارود (834)، والطبَراني (14308)، والبَيهَقي 8/133 و9/205، من طريق مَروان بن مُعاوية الفَزاري، عن الحَسن بن عَمرو الفُقَيمي، عَن مُجاهد، عَن جُنادَة بن أَبي أُمَية، على الصواب.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #514  
قديم 29-04-11, 01:52 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (351)

- الكامل لابن عَدي 6/205:
وهذا الحديث رواه هشام، ودُحَيم، وغيرهما، عن الوليد، عنِ ابن جُرَيج، بإِسناده، عن النَّبيّ ، من تطبب ولم يعرف منه طِبٌّ قبل ذلك فهو ضامن.
رواه محمود بن خالد (1)، عن الوليد بن مسلم، عنِ ابن جُرَيج، عَن عَمرو بن شُعَيب، عَن جَدِّهِ (2)، عن النَّبيّ ، مثل ما قال هشام، ودُحَيم، ولم يذكر أَباه.
ذكره أَبو عَبد الرَّحمَن النَّسَائي عن محمود، وجعله من أَجود (3) إِسناده.
_حاشية__________
(1) تصحف في المطبوع إِلى: "محمود بن خلاد"، وهو على الصواب في نسختي الخطية 2/الورقة 233، و"سنن النَّسَائي" 8/53، وفي "الكبرى" 7006 قال: أخبرني محمود بن خالد، قال: حَدَّثنا الوَلِيد، به.
(2) تصحف في المطبوع إِلى: "عَمرو بن شُعَيب، عن أَبيه، عَن جَدِّهِ"، وهو على الصواب في نسختي الخطية 2/الورقة 233، لكن قوله: "عن أَبيه" أُضيف بخط صغير، بعد أن توهم مَنْ أضافه بأَنه مادام في الإِسناد عمرو بن شعيب، فيلزم أن يكون: عن أَبيه، عن جده، وهذا ليس بلازمٍ، والدليل على ذلك قول ابن عَدي: "ولم يذكر أباه".
(3) تصحف في المطبوع إِلى: "من جودة"، وهو على الصواب في نسختي الخطية.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #515  
قديم 29-04-11, 02:01 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (352)

- المجتبى من السنن 8/53:
4831- أَخْبَرَنِي مَحْمُودُ بْنُ خَالِدٍ، قال: حَدَّثنا الْوَلِيدُ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ، عَنْ جَدِّهِ (1), مِثْلَهُ سَوَاءً.
_حاشية__________
(1) تَصحَّف في المطبوع إِلى: "عَمرو بن شُعيب، عَن أَبيه، عَن جَدِّهِ"، والصواب حذف: "عَن أَبيه"، وجاء على الصواب في "السُّنَن الكُبرى" (7006)، و"تحفة الأَشراف" (8746)، وفيها؛ قال المِزِّي: وليس في حديث محمود: "عن أَبيه".
- قال ابن عَدِي: رَواه مَحمود بن خالد، عَن الوَليد بن مُسلم، عنِ ابن جُرَيج، عَن عَمرو بن شُعَيب، عَن جَدِّهِ، عَن النَّبيّ مثل ما قال هِشام، ودُحيم، ولم يذكر أَباه، ذكره أَبو عَبد الرَّحمَن النَّسَائي عَن مَحمود، وجعله من أَجود إِسناده. "الكامل" 6/204.
قال البَيهَقي: رواه مَحمود بن خالد، عَن الوَليد، عَن ابن جُرَيج، عَن عَمرو بن شُعيب، عَن جَدِّه، عَن النَّبي لم يذكر أَباه. "السُّنَن الكُبرى" 8/141.
وقال المِزِّي: لَيس في حَدِيث مَحمود، يَعني ابن خالد: "عَن أَبيه". "تُحفة الأشراف" (8746).
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #516  
قديم 29-04-11, 02:05 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (353)

- صحيح البخاري:
5593- حَدثنا عَلِيُّ بْنُ عَبدِ اللهِ، حَدثنا سُفيَانُ، عَنْ سُلَيمَانَ بْنِ أَبِي مُسْلِمٍ الأَحْوَلِ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ أَبِي عِيَاضٍ، عَنْ عَبدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو، رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا، قَالَ: لَمَّا نَهَى النَّبِيُّ عَنِ الأَسْقِيَةِ، قِيلَ لِلنَّبِيِّ : لَيْسَ كُلُّ النَّاسِ يَجِدُ سِقَاءً، فَرَخَّصَ لَهُمْ فِي الجَرِّ، غَيْرِ المُزَفَّتِ.
- حَدثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ مُحَمَّدٍ (1)، حَدثنا سُفيَانُ، بِهَذَا، وَقَالَ فِيهِ: "لَمَّا نَهَى النَّبِيُّ عَنِ الأَوْعِيَةِ".
_حاشية__________
(1) ورد طريق عَبد الله بن مُحمد، في بعض النسخ المطبوعة، عقب حَدِيث جابر بن عَبد الله، السابق على هذا، ورقمه (5592)، وصوابه في هذا الموضع، عقب حَدِيث عَبد الله بن عَمرو، وجاء على الصواب في طبعة المكنز، الحَدِيث (5593).
- قال المِزِّي: البُخاري، في الأَشربة، عَن علي بن عَبد الله، وعَبد الله بن مُحَمد، فَرَّقَهُما. "تُحفة الأشراف" (8895).
- وقال ابن حَجَر: قَوله: "لما نَهَى النَّبي عَن الأَسقِيَة"، كَذا وَقَع في هَذه الرِّوايَة، وقَد تَفَطَّن البُخاري لِما فيها، فقال بَعد سِياق الحَديث: حَدثني عَبد الله بن مُحَمد، قال: حَدثنا سُفيان، بِهذا، وقال: "عَن الأَوعِيَة". "فتح الباري" 10/60.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #517  
قديم 29-04-11, 02:10 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (354)

- مصنف ابن أبي شيبة:
25309- حَدَّثنا مُعَاوِيَةَ بْنُ هِشَامٍ، عَنْ شَيْبَانَ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، أَنَّهُ سَمِعَ عَبْدَ اللهِ بْنَ عَمْرٍو (1) يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللهِ : لاَ يَنْظُرُ اللهُ إِلَى الَّذِي يَجُرُّ إِزَارَهُ خُيَلاَءَ. (8/201).
_حاشية__________
(1) هكذا ورد على الصواب في طبعَتَيِ الرُّشد (25190)، والفاروق (25294)، لمُصَنَّف ابن أَبي شَيبة: "عَبد الله بن عَمرو".
- وتَصَحَّف في طبعة دار القبلة، تحقيق عوامة، إِلى: "عَبد الله بن عُمر"، مع إقرار محققه باتفاق النسخ الخطية على: "ابن عَمرو"، وكَتَب: اتفقت النُّسخ، يَعني على: "ابن عَمْرو"، إِلاَّ (ت)، يَعني نسخة الشيخ مُحَمد مُرتضى الزَّبيديّ، ففيها بياضٌ وأَرَضَة على: "ابن عَمرو"، والغريب؛ أَن محققه بَدَّل ما جاء على الصواب في هذه النسخ إلى: "ابن عُمَر"، وكَتَب: وأَثبتُّه كذلك لاتفاق مصادر التخريج على أَنه ابن عُمر، ولأَن مُحَمد بن عَبد الرَّحمَن، وهو ابن ثَوْبَان، يَروي عَن ابن عُمر، ولم تُذكر له رواية عَن ابن عَمرو، بل لم أَقف على حديثٍ لابن عَمرو في هذا الباب، والله أَعلم.
- ثم ازدادت غرابة المحقق، فكتب: والحَدِيث رواه المُصَنِّف في "مسنده"، كما في "المطالب العالية" (2211)، بهذا الإِسناد، ورواه ابن خُزَيمة (781) بمثل إِسناد المصَنِّف.
- قلتُ: وكل ما كتبه المحقق أَوهامٌ، وعزوه إِلى "المطالب"، وصحيح ابن خُزَيمة، لم يصدق فيه المحقق إِلا في الأرقام فقط.
- فالحَدِيث في "صَحِيح ابن خُزَيمة" (781)، وفيه: "عَبد الله بن عَمرو".
- والحَدِيث في "المطالب العالية" (2211)، وفيها: "عَبد الله بن عَمرو بن العاص"، إِي والله!!.
- والحَدِيث في "إِتحاف الخيرة المَهَرة" للبوصيري (4042)، نقلا عَن "مسند ابن أبي شَيبة"، وفيها: "عَبد الله بن عَمرو بن العاص".
- والحَدِيث في "إِتحاف المَهَرة" لابن حَجر 9/(12069)، نقلا عَن "صَحِيح ابن خُزَيمة"، في مسند عَبد الله بن عَمرو بن العاص.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #518  
قديم 01-05-11, 06:47 PM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (355)

- صحيح ابن حبان/ طبعة الرسالة:
ذِكْرُ الإِخْبَارِ عَنْ وَصْفِ النِّسَاءِ اللاَّتِي يَسْتَحْقِقْنَ اللَّعْنَ بِأَفْعَالِهِنَّ.
5753- أَخبَرنا أَبُو يَعْلَى، قَالَ: حَدثنا أَبُو خَيْثَمَةَ، قَالَ: حَدثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ يَزِيدَ الْمُقْرِئُ، قَالَ: حَدثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ عَيَّاشِ بْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ: سَمِعْتُ عِيسَى بْنَ هِلاَلٍ الصَّدَفِيَّ، وَأَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْحُبُلِيَّ يَقُولاَنِ: سَمِعْنَا عَبْدَ اللهِ بْنَ عَمْرٍو، يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ يَقُولُ: سَيَكُونُ فِي آخِرِ أُمَّتِي رِجَالٌ يَرْكَبُونَ عَلَى سُرُوجٍ كَأَشْبَاهِ الرِّحَالِ (1)، يَنْزِلُونَ عَلَى أَبْوَابِ الْمَسَاجِدِ، نِسَاؤُهُمْ كَاسِيَاتٌ عَارِيَاتٌ، عَلَى رُؤُوسِهِنَّ كَأَسْنِمَةِ الْبُخْتِ الْعِجَافِ الْعَنُوهُنَّ فَإِنَّهُنَّ مَلْعُونَاتٌ، لَوْ كَانَ وَرَاءَكُمْ أُمَّةٌ مِنَ الأُمَمِ خَدَمَهُنَّ نِسَاؤُكُمْ، كَمَا خَدَمَكُمْ نِسَاءُ الأُمَمِ قَبْلَكُمْ.
_حاشية__________
(1) تصحف في المطبوع إلى: "الرجال" بالجيم، وصوابه بالحاء، والرِّحال جمع رَحْل، وهو للإبل كالسرج للفرس.
- والحديث ؛ أخرجه أحمد 2/223(7083)، من طريق عبد الله بن يزيد المقرئ، على الصواب.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #519  
قديم 01-05-11, 06:50 PM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (356)

- المنتخب من مسند عبد بن حميد:
1402- أَخبَرنا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ، حَدثنا سُلَيمانُ التَّيْمِيُّ، عَنِ الْحَسَنِ (ح) وَحُمَيْدٌ الطَّوِيلُ (1)، عَنْ أَنَسٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ (1): انْصُرْ أَخَاكَ ظَالِمًا أَوْ مَظْلُومًا، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، هَذَا نَنْصُرُهُ مَظْلُومًا، فَكَيْفَ نَنْصُرُهُ ظَالِمًا؟ قَالَ: تَمْنَعُهُ مِنَ الظُّلْمِ.
_حاشية__________
(1) القائل: "وحميدٌ الطويلُ"، هو يزيد بن هارون، فقد رواه عن سُليمان التَّيمي، عن الحَسن، عن النَّبيِّ ، مُرسَلٌ، ثم قال يزيد بن هارون: وحدثنا حُميدٌ الطويل، عَن أَنسٍ، عن النبيِّ ، متصلٌ.
وقد وهم محقق طبعة ابن عباس، فضبط: "وحميدٍ"، بالكسر معطوفًا على "عن الحسن"، وصوابه: "وحُميدٌ" بالرفع، معطوفًا على: "حدثنا سليمانُ التيمي".
- والحديث؛ أخرجه أَبو يعلى (3838) قال: حدثنا زُهير، حَدثنا يزيد بن هارون، أَخبرنا سليمان التيمي، عن الحسن، وأخبرنا حميد، عن أنس.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #520  
قديم 01-05-11, 06:54 PM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (357)

- مسند أبي يعلى:
5724- حَدَّثنا أَبُو هَمَّامٍ، حَدَّثنا عَبدُ الرَّحِيمِ، أَخبَرنا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ، عَنْ نُعَيْمٍ (1)، مَوْلَى أُمِّ سَلَمَةَ، قَالَ: خَرَجَ عَبدُ اللهِ بْنُ عُمَرَ حَاجًّا، حَتَّى إِذَا كَانَ بَيْنَ مَكَّةَ وَالمَدِينَةِ أَتَى شَجَرَةً عَرَفَهَا فَجَلَسَ تَحْتَهَا، ثُمَّ قَالَ: رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ تَحْتَ هَذِهِ الشَّجَرَةِ، إِذْ أَقْبَلَ رَجُلٌ شَابٌّ مِنْ هَذِهِ الشُّعْبَةِ، حَتَّى وَقَفَ عَلَى رَسُولِ اللهِ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ إِنِّي جِئْتُ لأُجَاهَدَ مَعَكَ فِي سَبِيلِ اللهِ أَبْتَغِي بِذَلِكَ وَجْهَ اللهِ وَالدَّارَ الآخِرَةَ، قَالَ: أَبَوَاكَ حَيَّانِ كِلاَهُمَا؟ قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: فَارْجِعْ بِرَّهُمَا قَالَ: انْفَتَلَ رَاجِعًا مِنْ حَيْثُ جَاءَ.
_حاشية__________
(1) تحرف في طبعة دار المأمون إلى: "عن ناعم"، وقال محققه: "في الأصلين: "نُعَيْم"، وهو خطأ، والصواب ما أثبتناه، انظر التهذيب وكتب الرجال، كذا قال.
وقد ورد على الصواب: "نُعيم"، في طبعة دار القبلة (5724)، و"إتحاف الخِيرَة المَهَرة" 5036، و"مجمع الزوائد" 8/138، و"المطالب العالية" طبعة قرطبة (2807)، والنسخ الخطية للمطالب العالية كما أشار محقق طبعة دار العاصمة (2550)، لكنه قام أيضًا بالتحريف.
قلنا: وهذا ليس تحقيقًا، ويجب إثبات ما ورد في الرواية وإن كان خطأً.
نعم ؛ المعروف: "ناعم"، لكنه في النسخ الخطية لهذه الرواية: "نعيم"، ثم ؛ هذا الحديث معروفٌ لعبد الله بن عَمْرو، وليس لعبد الله بن عُمَر، فلماذا لم يبدله المحقق أيضًا؟!.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:15 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.