ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الرواية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 26-08-19, 09:36 PM
وليد بن عبده الوصابي وليد بن عبده الوصابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-14
المشاركات: 147
افتراضي حمى الإجازات وحمة السماعات!

حمى الإجازات وحمة السماعات!
حمّى أصابت بعض الشداة، وحمَة نهشت بعض السعاة!

وكم أتمعط حينما أرى بعض هؤلاء؛ لا يجيد قراءة حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو يقرأ على شيخه؛ لينال في آخر المجلس، شرف: أجزتك!

وكم أتقلى حزناً، وأتميز غيظاً.. حين أن أرى البغضاء والشحناء في طالبي الإجازات، وكيل التهم والاتهامات، وقذع السباب والشتامات، والحسد والحقد والعداوات..!
كل هذا، وهم يقرؤون حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويقرؤون متون أهل العلم الفقهية والعقدية واللغوية!

ولا ينكر؛ أن هناك ثلة آمّة سبيل السالكين، وحامّة حول طريق السالفين، يحبون مجالس السماع، ويفدونها بالحفدة والمتاع!
ترى على وجوههم الخشية والخشوع، وعلى محياهم التطامن والخضوع.
فبهؤلاء يحتذى، وبسبيلهم يقتدى، وبنهجهم يهتدى.
جعلني الله وإخوتي ممن تعلم وعلم وعمل؛ فذاك يدعى عظيماً في ملكوت السماء! كما جاء عن سيدنا عيسى عليه السلام.

وليد أبو نعيم.
١٤٤٠/١٢/٢٦
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-08-19, 08:46 AM
أيوب بن عبدالله العماني أيوب بن عبدالله العماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-05
الدولة: هناك اشياء أثمن من أن تهان بالمال
المشاركات: 1,723
افتراضي رد: حمى الإجازات وحمة السماعات!

احسنت ،، و من هؤلاء الذين يفاخرون ويراؤون بالسند والاجازة والتعالي والتغلي على الناس فيه ، عنده اجازتان بالقرآن كلاهما عن حفص ، فسمعته يقرأ مرة وبئس كيف قرأ ،، فلو قرأ مراجعة لقلت ربما يحدر ،، ولكن قدمناه فصلى بنا صلاة جهرية فصعقت من قراءته ! ،، والله - غير حانث لكأني استمع الى غلام في الصف الثاني يقرأ القرآن - سواء ترتيلا او تجويدا - فما اقام لا ادغاما ولا اخفاء ! وفخم الراء المكسورة تفخيما قبيحا ، ثم جاءت الراء و بعدها واوٌ ينبغي اشباعها تفخيما ولكنه رققها ترقيقا مهينا ،، وعجبت كيف لمثله وهذا الاستكبار والافتخار مع هذا الذي سمعته ! ،، وهو يقال انه من اهل العلم ومن المشايخ وما ترك شيخا ولا مجيزا الا تعقبه واستجازه ، ولو تعثرت في حديثك امامه عن الاجازات لاخرج لك - وكذلك يفعل - ملفا كبيرا حشر فيه اجازاته واسانيده مع تواقيعها واختامها فينشرها امامك ، فسألته بموضع آخر عن قراءته تلك في الصلاة بنا وما له اعدم شنقا وبالرصاص كل شئ له علاقة بالتجويد ؟! ،، فقال انه رتل ولم يجوّد ً، قلت فما هو التجويد ؟ قال مثل عبدالباسط والمنشاوي ، قلت ذاك تغنٍ وتحبير ، قال نحن نسميه تجويدا ( ولا ادري من يقصد بنحن ؟ ) فقلت : إذن اسمعني الان شيئا من القراءة بالاحكام ، فعيّا واحتلط و أبى وتعالى و تعنهر ،، فعلمت انه كمثل بعض من مر علي من المفلسين المدّعين سوى أنهم لا يفاخرون مثله بمجالسة فقهاء الشيوخ والتتلمذ على الافذاذ ،، ويبقى منهم مخلصين ،، وقليلا ما هم ،، ولله ما اعطى ولله ما أخذ .

.
__________________
العقل خير من الفقه ولو عرفت سوقا يباع فيه مقدار من العقل مقابل جزء من البدن لبعت أغلب أعضائي التي أبقى بدونها حيا فأبتاع عقلا يبصرني بالحقائق
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:26 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.