ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 22-11-12, 07:56 PM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,252
Lightbulb رد: نَظْرةُ تَأَمُلٍ فِي مُقْتَطَفَاْتٍ مِنْ كِتَاْبِ الرّدِ عَلَى المَنْطِقِيِين لابْن تَيِميةًَ الحرّانيّ – رحمه الله -

قال شيخ الاسلام ابن تيمية في كتاب الرد :
اقتباس:
السابع: أن مستمع الحد يسمع الحد الذي هو مركب من ألفاظ كل منها لفظ دال على معنى فان لم يكن عارفا قبل ذلك بمفردات تلك الألفاظ ودلالتها على معانيها المفردة لم يمكنه فهم الكلام والعلم بأن اللفظ دال على المعنى أو موضوع له مسبوق بتصور المعنى فمن لم يتصور مسمى الخبر والماء والسماء والأرض والأب والأم لم يعرف دلالة اللفظ عليه وإذا كان متصورا لمسمى اللفظ ومعناه قبل استماعه وإن لم يعرف دلالة اللفظ عليه امتنع أن يقال أنه إنما تصوره باستماع اللفظ لأن في ذلك دورا قبليا إذ يستلزم أن يقال لم يتصور المعنى حتى سمع اللفظ وفهمه ولم يمكن أن يفهم المراد باللفظ حتى يكون قد تصور ذلك المعنى قبل ذلك وهذا كما أنه مذكور في دلالة الأسماء على مسمياتها المفردة فهو بعينه وارد في دلالة الحدود على المحدودات إذ كلاهما إنما يدل على معنى مفرد لكن الحد يفيد تفصيل ما دل عليه الاسم بالاجمال.
وقد يكون فيه عند المنطقين تفصيل صفاته المشتركة والمختصة وإن كان للمتكلمين في الحد طريق آخر إذ لا يحدون إلا ب الخاصة المميزة الفاصلة دون المشتركة بل يمنعون من التركيب الذي يوجبه المنطقيون وهو لعمري أقرب إلى المقصود كما سنبينه أن شاء الله تعالى ونبين أن فائدة الحدود التمييز لا التصوير.
وإذا كان المطلوب التمييز فإنما ذاك بالمميز فقط دون المشترك ولأنه كلما كان أوجز واجمع وأخص كان أحسن كالأسماء فليس الحد في الحقيقة إلا اسما من الأسماء أو اسمين أو ثلاثة كقولك: حيوان ناطق وكذلك قيل في تعليم آدم الأسماء كلها تعليم حدودها وهي من جنس الحدود المحدود المذكورة في قوله تعالى: {وَأَجْدَرُ إلا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ} التوبة
بسم الله وبه نستعين

الحد والمحدود
المحدود مثاله : الانسان
الحد مثاله : الحيوان الناطق
فأنت أن لم تفقه مفردات الحد (الحيوان)و(الناطق) وما المراد منه فالنتيجة تكون هناك بقى جهالتك بالحد والمحدود .
وتصور معنى مفردات المحدود يسبقه بعلمك
حذ مثلا نجربه في علم الكيمياء هناك مركب عضوي اسمه (البيوتان) وهو ما كان من اربع (اوربتالات او المدارات ).
على الشكل التالي
.H H H H
.... l l l l
H-C-C-C-C-H….
..... l l l l
.H H H H

نأتي الان الحد يأتي لبيان المحدود فان لم يكن لنا علم بالمفردات هل يحصل علم لا يحصل ولا تجري عملية انتقال ما بين اللفظ والمعنى لجهالة المعنى اصالة .

دلالة اللفظ على المعنى الموضوع له ، وقد أتى به اختيارا كما قاله ابن القيم اذاً هناك اختيار .

اللفظ : ما به ينظر
المعنى : ما فيه ينظر

والعلاقة السببية بينهما من حيث الانتقال ما بين اللفظ والمعنى.
وطرف هذه العلاقة وجوده ذهني وهو مالعنى القائم في الذهن.

والطرف الثاني وجوده خارجي وهو مكان له اثار الوجودية وهذا قيد مهم فتأمل به.

فالعلاقة الخارجية مثل : الحرارة والنار في الخارج.
والعلاقة الذهنية مثل : اللفظ والمعنى في الذهن .

ولا يشكل عليك في كون اللفظ خارجي فهناك فرق بين الشيء المشخص في الخارج المسمى بكذا وبين لفظه .
فكل من صورة اللفظ والمعنى ذهنية .

النسبة التي بين اللفظ والمعنى الاصل فيها التباين ولكن الواضع لما وضع بينهما تلك العلاقة زالت تلك المباينة وهذه العلاقة اما ان تكون :
1- علاقة العلة والمعلول .
2- علاقة الاتحاد .

وهذه النظرية تسمى ( النظرية الذاتية ) او ( العلاقة السببية ) وهي ان ذات اللفظ سببا لذات المعنى .
الاشكال الموجه لهذه النظرية يستلزم رفع الجهل عن بني البشر كلهم فأن التلازم الحاصل في كون الجاهل يحصل عنده التلازم في الانتقال حين سماع اللفظ بأي لغة كانت ينتقل الى المعنى ، وبهذا يبطل التعليم ويرفع الجهل ، وهذا باطل بالوجدان .

النظرية الثانية : نظرية الوضع وهي التواضع والاصطلاح اصطلاح الفقهاء على تسمية كذا بهذا اللفظ ، وكذلك اهل الاصول وغيرهم من اهل العلوم والصناعات والحِرَف .
هنا عندنا اربعة اطراف في هذه القضية :
1- وجود خارجي الموجودات مثل النار .
2- وجود ذهني وهي المعاني القائمة في ذهنك الصورة.
3- وجود لفظي الحاكي عن المعاني .
4- وجود الخطوط الحرفية.

مع وجود الاشكال حول من هو الواضع على الخلاف سيأتينا الكلام - بعزة الله –

نأتي ماهو الفرق بين الدلالة باللفظ ودلالة اللفظ :
1- المحل فمحل دلالة اللفظ القلب ومحل الدلالة باللفظ اللسان
2- من جهة الوجود فكلما وجدت دلالة اللفظ وجدت الدلالة باللفظ ولا يوجد دلالة اللفظ في الألفاظ المجملة والأعجمية
3- من جهة الأنواع فدلالة اللفظ ثلاثة أنواع المطابقة والتضمن والالتزام وللدلالة باللفظ نوعان الحقيقة والمجاز
4- من جهة السببية فالدلالة باللفظ سبب ودلالة اللفظ مسبب عنها
5- من جهة الموصوف فدلالة اللفظ صفة للسامع باللفظ صفة للمتكلم

إذاً حاصل الجواب السابع بان يقال :
لولم يحصل فهم مفردات الحد للعلاقة بين اللفظ والمنعى والاسبقية في ذلك يلزم منه الدور لأنه لم يتصور المعنى حتى سمع اللفظ وفهمه ولم يمكن أن يفهم المراد باللفظ حتى يكون قد تصور ذلك المعنى قبل ذلك.

فتوقف الاول على الثاني والثاني على الاول .

وكأن شيخ الاسلام يريد ان يكون اذا كان المطلوب التميز في فهم المحدود لما جعلتم الحد هو المميز الوحيد لطريق معرفة الاشياء مع جملة من الاعتراضات التي وُجت لكم ، وعندنا طرق اخرى كما بينها فيما سبق انفا .

اما قوله تعالى : ( وَأَجْدَرُ أَلاّ يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ}

علق شيخ الاسلام ابن تيمية في هذ الكتاب قائلا:
(( والذي أنزله على رسوله فيه ما قد يكون الاسم غريبا بالنسبة إلى المستمع كلفظ ضيزى وقسورة وعسعس وأمثال ذلك.
وقد يكون مشهورا لكن لا يعلم حده بل يعلم معناه على سبيل الإجمال))

وجه الشاهد بين واضح

اما تفسيرها عند المفسرين قال ابن عطية في تفسيرها « الحدود » هنا السنن والأحكام ومعالم الشريعة

قال الرازي : قيل : مراتب أدلة العدل والتوحيد والنبوة والمعاد

وما بقت كلام شيخ الاسلام فعلى المقدمات التي تقدمت والتي تأتي .

والله اعلم واحكم



نسألكم الدعاء بالتوفيق
__________________
الأدب قبل الطلب
قال مخلد بن الحسين : « نحن إلى كثير من الأدب أحوج منا إلى كثير من الحديث »
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 21-12-12, 12:25 AM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,252
افتراضي رد: نَظْرةُ تَأَمُلٍ فِي مُقْتَطَفَاْتٍ مِنْ كِتَاْبِ الرّدِ عَلَى المَنْطِقِيِين لابْن تَيِميةًَ الحرّانيّ – رحمه الله -

لنا عودة بعد هذا الانقطاع ،،،

الله المستعان...
__________________
الأدب قبل الطلب
قال مخلد بن الحسين : « نحن إلى كثير من الأدب أحوج منا إلى كثير من الحديث »
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 21-12-12, 07:25 PM
محمد بن علي كمام محمد بن علي كمام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-12-10
المشاركات: 1,071
افتراضي رد: نَظْرةُ تَأَمُلٍ فِي مُقْتَطَفَاْتٍ مِنْ كِتَاْبِ الرّدِ عَلَى المَنْطِقِيِين لابْن تَيِميةًَ الحرّانيّ – رحمه الله -

نظرات رائعة .
__________________
اللهم لا تحرمنا لذة النظر إلى وجهك الكريم .

اللهم وفقنا للعلم النافع والعمل الصالح وارزقنا الإخلاص والتوفيق والسداد في القول والعمل .
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 08-01-13, 12:54 AM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,252
افتراضي رد: نَظْرةُ تَأَمُلٍ فِي مُقْتَطَفَاْتٍ مِنْ كِتَاْبِ الرّدِ عَلَى المَنْطِقِيِين لابْن تَيِميةًَ الحرّانيّ – رحمه الله -

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن علي كمام مشاهدة المشاركة
نظرات رائعة .
بارك الله فيكم
__________________
الأدب قبل الطلب
قال مخلد بن الحسين : « نحن إلى كثير من الأدب أحوج منا إلى كثير من الحديث »
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 26-03-13, 01:19 PM
سيف بن مداني بن عمر سيف بن مداني بن عمر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-10
المشاركات: 58
افتراضي رد: نَظْرةُ تَأَمُلٍ فِي مُقْتَطَفَاْتٍ مِنْ كِتَاْبِ الرّدِ عَلَى المَنْطِقِيِين لابْن تَيِميةًَ الحرّانيّ – رحمه الله -

أكمل بارك الله فيك فنحن بالانتظار
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 05-04-13, 12:47 AM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,252
افتراضي رد: نَظْرةُ تَأَمُلٍ فِي مُقْتَطَفَاْتٍ مِنْ كِتَاْبِ الرّدِ عَلَى المَنْطِقِيِين لابْن تَيِميةًَ الحرّانيّ – رحمه الله -

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيف بن مداني بن عمر مشاهدة المشاركة
أكمل بارك الله فيك فنحن بالانتظار
بعزة الله تعالى اكملها ، ولكن انا على ابواب الانتهاء من الماجستير فمشغول جداً .
نسأل الله لنا الاتمام في كل شيء على خبر.
__________________
الأدب قبل الطلب
قال مخلد بن الحسين : « نحن إلى كثير من الأدب أحوج منا إلى كثير من الحديث »
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 05-04-13, 01:53 AM
سيف بن مداني بن عمر سيف بن مداني بن عمر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-10
المشاركات: 58
افتراضي رد: نَظْرةُ تَأَمُلٍ فِي مُقْتَطَفَاْتٍ مِنْ كِتَاْبِ الرّدِ عَلَى المَنْطِقِيِين لابْن تَيِميةًَ الحرّانيّ – رحمه الله -

وفقك الله ورفع قدرك واسمح لي ان اتطفل ما هم موضوع رسالتك
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 27-04-13, 10:58 PM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,252
افتراضي رد: نَظْرةُ تَأَمُلٍ فِي مُقْتَطَفَاْتٍ مِنْ كِتَاْبِ الرّدِ عَلَى المَنْطِقِيِين لابْن تَيِميةًَ الحرّانيّ – رحمه الله -

قال الدكتور ( علي سامي النشار ):
( ترك ابن تيمية بما كتبه عن المنطق تراثا علميا لا يقدر ، وقام بمحاولة لا تجد لها شبيها في تاريخ العصور الوسطى، وكتاب ابن تيمية في الرد على منطق اليونان يعاون الباحثين في تاريخ الحضارة الإسلامية على الكشف عن العبقرية الإسلامية في أرفع مظاهرها العقلية ).

لعل هذا النص يشعرني بعظم الكاتب ، ثم الكتاب ، ثم بعملي عليه ، الذي يكشف هذه العبقرية التي هي ارفع مظاهرها العقلية .


قريباً جداً أرجع لاكمال التعليقات
__________________
الأدب قبل الطلب
قال مخلد بن الحسين : « نحن إلى كثير من الأدب أحوج منا إلى كثير من الحديث »
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 27-04-13, 11:47 PM
أبا قتيبة أبا قتيبة غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 06-02-07
المشاركات: 2,474
افتراضي رد: نَظْرةُ تَأَمُلٍ فِي مُقْتَطَفَاْتٍ مِنْ كِتَاْبِ الرّدِ عَلَى المَنْطِقِيِين لابْن تَيِميةًَ الحرّانيّ – رحمه الله -

وفقك الله
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 14-05-13, 09:35 PM
ابو يعقوب العراقي ابو يعقوب العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-05-07
الدولة: في قلب كل محب
المشاركات: 2,252
افتراضي رد: نَظْرةُ تَأَمُلٍ فِي مُقْتَطَفَاْتٍ مِنْ كِتَاْبِ الرّدِ عَلَى المَنْطِقِيِين لابْن تَيِميةًَ الحرّانيّ – رحمه الله -

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبا قتيبة مشاهدة المشاركة
وفقك الله
واياكم
__________________
الأدب قبل الطلب
قال مخلد بن الحسين : « نحن إلى كثير من الأدب أحوج منا إلى كثير من الحديث »
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:28 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.