ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-11-18, 12:40 PM
نبيل أحمد الطيب الجزائري نبيل أحمد الطيب الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-10-09
الدولة: الجزائر
المشاركات: 245
افتراضي بعض الأخطاء الشائعة عند التوثيق من المكتبة الشاملة - مهم للباحثين-

\بعض الأخطاء الشائعة عند التوثيق من المكتبة الشاملةj
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:
فلا يختلف اثنان في الخدمات النَّافعة التي قدَّمتها المكتبة الشاملة للباحثين، حين قرَّبت البعيد ويسَّرَت العسير-خاصة في ميدان البحث والتفتيش عن النصوص في بطون الكتب-، إلا أنَّه قد تبيَّن بالتجربة أنَّ الاكتفاء بتوثيق النصوص من المكتبة الشاملة الموافقة للمطبوع- من غير الرجوع إلى النص المطبوع غير كاف، ويوقع الباحث في أخطاء العلمية، كما أن القصَّ واللَّصق من الشاملة يوقع الباحث في أغلاط مشينة تتعلَّق بنسبة الأقوال إلى غير أصحابها، أذكر هنا خمسةً منها يكثر وقوع الباحثين فيها.
# التصحيف والتحريف في الكتب التي قيل فيها -موافق للمطبوع-
معلوم أنَّ الكتب في المكتبة الشاملة وإن قيل فيها (موافق للمطبوع)، هي من إدخال بعض الباحثين، وهم معرَّضون للخطأ في النقل، ولا ندري هل قوبلت النسخة على المطبوع أما لا؟ لذلك تجد كثيرا من (التصحيفات والتحريفات) في أسماء الرجال وعبارات المصنفين، فلا بد من الرجوع إلى المطبوع، وقديما قيل :(الكتاب إذا نسخ ولم يقابل ثم نسخ ولم يقابل خرج أعجميا). نقله الخطيب البغدادي عن الأخفش.
* مثال ذلك ما ذكره بعض الباحثين من تصحيف مُغَيِّرٍ للمعنى في كتاب (كشف المخدرات) لعبد الرحمن الخلوتي (2/ 289): «أَو مُمَيّزا أَو مكْرها أَو قِنا أَو أُنْثَى أَو خُنْثَى» وبالرجوع إلى المطبوع نجد كلمة (خنثى) تَحَرَّفَتْ من (جُنُبا)، والصحيح «أَو مُمَيّزا أَو مكْرها أَو قِنَا أَو أُنْثَى أَو جُنُبًّا».
وغيرُ هذا كثير في كتب الحديث ورجاله.

# الخطأ في نسبة كلام (المحقق) إلى (المؤلف) عند القص واللصق.
يخطئ بعض طلبة العلم حين يبحثون في كتاب معين عن مسألة بواسطة (خاصية البحث عن طريق الكلمة)، فيأخذ النتيجة مباشرة ويقوم بعملية نسخ ولصق وينسب الكلام لصاحب الكتاب، والواقع أن الكلام مأخوذ من مقدمة (تحقيق المحقِّق) أو (تعليقات المخرِّج) لأحاديث الكتاب فهو كلام لرجل متأخر وليس كلام المصنف.
* مثال ذلك: كتاب شرح علل الترمذي لابن رجب تحقيق (همام سعيد) فيه مقدمة مهمة في علم العلل وقواعده للمحقق، استغرقت مقدمته أكثر من (300 ص) من المجلد الأول، فيأتي باحث يريد البحث مثلا عن (عبد الله بن لهيعة) فتخرج له النتيجة الأولى في (1/ 109):
«وأما عبد الله بن لهيعة، قاضي مصر، فهو ممن أجمع العلماء على خفة ضبطه قبل موته بسنين، والأكثر على أن هذا راجع إلى احتراق كتبه»
فينسخها وينسبها للحافظ ابن رجب، والصحيح أنها من كلام المحقق همام سعيد في المقدمة، وليست من صلب كتاب الحافظ ابن رجب لكن المكتبة الشاملة توهم ذلك..
* وذكر الشيخ (أحمد معبد عبد الكريم) أنَّ أحد الباحثين ذكر أن (ابن أبي عاصم) صاحب كتاب السنَّة، قرر أن تدليس الوليد بن مسلم يرتفع بمتابعة غيره له، وهذا نصٌ نفيس لو ثبت عن عالم متقدم مثل ابن أبي عاصم(287هـ) .
فلما رجع إلى النصِّ فإذا به كلام الشيخ الألباني في كتاب (ظلال الجنة في تخريج أحاديث السنة) لابن أبي عاصم (1/ 261)، قال: «والوليد بن مسلم وإن كان يخشى من تدليسه تدليس التسوية فقد توبع كما يأتي فَأَمِنَّا بذلك تدليسه» .
والسبب في ذلك وجود تخريجات الشيخ الألباني في صلب الكتاب وليس في هامشه.


# الخطأ في نسبة الكلام إلى (المصنِّف) بسبب عدم مراعاة السياق الكلام.
يخطئ بعض طلبة العلم في النقل من كتاب في الشاملة، بسبب (القصِّ واللَّصق) وعدم تتبع سياق الكلام- خاصة في الكتب المطوَّلات- فينسب الكلام لصاحب الكتاب، وبالرجوع إلى النصِّ المطبوع نجد أنه كلام طويل نقله المصنف عن غيره، فوهم المعتمد على الشاملة الذي يظهر له موضع الشاهد فقط.
* مثال ذلك: نقل بعض المغرِّدين عبارة رائقة من كتاب (المعيار المعرب) للونشريسي (3/ 377)، وهي: «واحفظِ: الحديث تَقْوَ حجَّتُكَ، والآثار يصلُحُ رأيُكَ، والخلاف يَتَّسِعْ صدرُكَ، واعرف العربية والأصول، وشَفِّع المنقول بالمعقول، و المعقول بالمنقول».
فنسب هذه العبارة لصاحب الكتاب أبي العباس الونشريسي، والصحيح أنها لغيره، فالونشريسي معروف بكثرة نقل أقوال وفتاوى العلماء في كتابه (المعيار المعرب)، وبالرجوع إلى موضع الشاهد من الكتاب، تبيَّن أن هذه الكلمة الرائقة لأبي عبد الله المَقَرِّي التلمساني (758هـ).
فقد قال الونشريسي في الصفحة التي قبلها (3/ 376): «قلت: قال القاضي أبو عبد الله المقري -رحمه الله- في قواعده الفقهية...».
ثم في الصفحة التي بعدها (3/ 377) «وقال أيضا في بعض مقيداته ما نصه: .... وبالجملة إياك ومفهوم المخالفة في غير كلام صاحب الشرع...واحفظِ: الحديث تَقْوَ حجَّتُكَ، والآثار يصلُحُ رأيُكَ».
فتبين أن الكلام لأبي عبد الله المَقَرِّي وليس لأبي العباس الونشريسي.



# الخطأ في توثيق النقول من الكتب ذات الجزء الواحد
يعتمد بعض الباحثين في التوثيق من الشاملة على الأرقام الموجود في أسفل الصفحة، لكن هناك شيء قد لا يتفطَّن له الباحث، وهو أن الكتاب ذا (الجزء الواحد) قد يوثق في الشاملة بوضع رقم (واحد) في خانة الأجزاء، ثم رقم الصحفة في خانة الصفحات، وهذا يوهم أن للكتاب أكثر من جزء وليس هو كذلك.
* مثال ذلك كلام الإمام أحمد في كتاب المنتخب من علل الخلال لابن قدامة: «قال أبو عبد الله: ما أرى عمر بن عبد الله لقي عبد الله بن عمر» فقد يوثِّقه المعتمِد على الشاملة كما يجده أسفل الصفحة فيقول: انظر:( 1/ 241). مما يوحي أنَّ للكتاب أكثر من جزء، وهذا خطأ؛ لأن كتاب المنتخب من علل الخلال يقع في (جزءٍ واحد)، فالتوثيق الصحيح أن يقول: انظر: (ص 241). وليس ( 1/ 241).
وهذا يتكرر كثيرا في الكتب ذات الجزء الواحد فلينتبه الباحث.
# الخطأ في تسمية عنوان الكتاب اعتمادًا على بطاقات المكتبة الشاملة.
فيعتمد بعض الباحثين في إثبات عنوان الكتاب -عند النقل منه- على البطاقات المعرِّفة بالكتاب الموجودة في برنامج الشاملة، وفي بعضها خلل -كما لا يخفى على المجرِّب-، فأما أصحاب التخصُّص فلكثرة تعاملهم مع كتب الفن يدركون تلك الأخطاء وأما غير المتخصص تروج عنده تلك العناوين الخاطئة.
مثال ذلك ما نَبَّه عليه الشيخ (محمود النحَّال)، من خطأ البعض في تسمية كتاب ابن الكيَّال في المختلطين، فقد جاء في بطاقة الكتاب في الشاملة تسميته: (الكواكب النيرات في معرفة من الرواة الثقات) والصحيح أنَّ اسمه (الكواكب النيرات في معرفة من اختلط من الرواة الثقات)، فالكتاب في المختلطين وليس في الثقات.
وكتبه : الدكتور نبيل بن أحمد بَلْهِي.
الملفات المرفقة
نوع الملف: pdf أخطاء ينبغي التنبه لها عند النقل من المكتبة الشاملة.pdf‏ (402.8 كيلوبايت, المشاهدات 250)
__________________
تابع حسابي على تويتر ليصلكم الجديد
@imam_rahim
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-11-18, 01:33 PM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 948
افتراضي رد: بعض الأخطاء الشائعة عند التوثيق من المكتبة الشاملة - مهم للباحثين-

أحسنتَ وأفدتَ فأجدتَ.
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-11-18, 03:11 PM
سيد بن عنتر الأزهري سيد بن عنتر الأزهري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
المشاركات: 83
افتراضي رد: بعض الأخطاء الشائعة عند التوثيق من المكتبة الشاملة - مهم للباحثين-

ملاحظات دقيقة بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-11-18, 04:15 AM
محمود أحمد المصراتي محمود أحمد المصراتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-10-09
المشاركات: 1,320
افتراضي رد: بعض الأخطاء الشائعة عند التوثيق من المكتبة الشاملة - مهم للباحثين-

جزاكم الله خيرا ...
إن الجهد المبارك المبذول في إعداد - إختراع - المكتبة الشاملة المباركة = يحتم العمل على إيجاد الحلول الناجعة لهذه العوائق - أو بعضها - التي تفضل بها الكاتب المبارك ..
وأقترح للتغلب على العائقين الأخيرين الأمور التالية :
1 - [[مشكلة الخطأ في توثيق النقول من الكتب ذات الجزء الواحد]] :: الحل هو إيجاد برمجة جديدة - تضاف لأصل برنامج الشاملة - خاصةً بخانة توثيق الكتاب ذي الجزء أو المجلد الواحد = بحيث يُكتب في خانة العزو الخاصة برقم الجزء أو المجلد حرف (ص) بدلا من (1) ، وبذا يتنبه مستخدم الشاملة المباركة إلى أن الكتاب الحالي يحتوي على جزء واحد فقط .

2- [[مشكلة الخطأ في تسمية عنوان الكتاب اعتمادًا على بطاقات المكتبة الشاملة]] :: الحل هو مراجعة وتدقيق أسماء الكتب - التي تصدرها المكتبة الشاملة خاصةً الرسمية - من قِبل متخصص ؛ ليستدرك هذه الهفوات ويعتمد الأسماء الصحيحة التي طُبعت بها هذه الكتب ، ولا يصدر - مستقبلا - كتابٌ من الشاملة الرسمية إلا بعد أن يقوم ذاك المتخصص بتدقيق اسمه .

والله تعالى أعلم .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-11-18, 04:56 PM
حسن المطروشى الأثرى حسن المطروشى الأثرى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-12-10
الدولة: بلاد دعوة الرسول عليه الصلاة والسلام
المشاركات: 1,908
افتراضي رد: بعض الأخطاء الشائعة عند التوثيق من المكتبة الشاملة - مهم للباحثين-

جزاكم الله خيرا

ملاحظات مهمة
__________________
قال العبد الفقير لعفو ربه وغفر لوالده واسكنه فسيح جناته العلم حياة القلوب والابدان
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 13-11-18, 04:27 PM
ابن الحلوانى ابن الحلوانى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-05-10
المشاركات: 31
افتراضي رد: بعض الأخطاء الشائعة عند التوثيق من المكتبة الشاملة - مهم للباحثين-

جزاكم الله خيرا
__________________
قال ذا النون : « ما رجع من رجع إلا من الطريق »
- ولو وصلوا إلى الله ما رجعوا ، »
الزهد الكبير للبيهقى
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 24-12-18, 09:17 PM
حسن يوسف حسن حسن يوسف حسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-06-18
المشاركات: 183
افتراضي رد: بعض الأخطاء الشائعة عند التوثيق من المكتبة الشاملة - مهم للباحثين-

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لا يخفى على أحدٍ أن المكتبة الشاملة قد نفع الله بها عموم الباحثين في العلوم الشرعية.
ولكن مثلها كمثل أي عمل بشري, يعتريه الخطأ والسهو والنسيان.
وذلك كله لا يقدح في مكانة الشاملة بين البرامج والمكتبات الإلكترونية.
ولكن توجد بعض الأخطاء في كتب الشاملة يحسن بالقائمين على الموقع أن يجنبوا الباحثين معاناتها.
كما يوجد بعض التنبيهات التي يلزم ذكرها وطرحها في هذا الموضوع.

منها:
1 - الكتب التي بها أرقام للتراجم, وهي في الحقيقة لا توجد في النسخة المطبوعة, مثل كتاب, "الثقات" لابن حبان, وكتاب "المجروحين" له أيضًا.
وهذا قد وجدت بعض الباحثين قد اعتمدوا على هذه الأرقام بالفعل وأثبتوها في بحوثهم, مع أن الشاملة قد بينت هذا في بطاقات الكتب.
2 - أرقام الصفحات التي توجد في وسط الصفحة.
وهذا الأمر يكثر جدًا في كتب المتون الحديثية, ويوجد في الكتب الخاصة بالتراجم.
والسبب في هذا أن القائمين على الشاملة أرادوا أن يفردوا كل حديث في صفحة مستقلة, أو كل ترجمة في صفحة مفردة, وهذا لاعتبارات تقنية, مثل خدمة التخريج والتي بالمناسبة قد توقفت الشاملة عن إصدار المزيد من الكتب المضافة إليها.
ولكن أحيانًا يكون هذا الأمر مرهق كذلك حتى للذين قد علموا هذه الأمور, ففي كتاب تاريخ بغداد بتحقيق الدكتور بشار عواد معروف, قد تجد في بعض التراجم لا يوجد إلا رقم الصفحة الأولى من الترجمة, أما في بقية الصفحة الإلكترونية, فإنك تفقد التسلسل الرقمي بسبب إهمال الناسخ وضع بقية أرقام الصفحات المطبوعة في وسط الصفحة الإلكترونية, كما هو شرطهم في هذه النسخ الإلكترونية.
3 - فشل البحث في بعض الكتب بسبب الأخطاء الإملائية التي تسبب بها ناسخ الكتاب.
وربما يكون هذا الكتاب مهم جدًا للباحث, ككتاب تقريب التهذيب, فإنك لو حاولت أن تستخرج منه ترجمة راو, فإن البحث سيفشل بسبب عدم وضعك (ا) في كلمة ابن, مثال: الحسن بن محمد بن أعين الحراني أبو علي وقد ينسب إلى جده صدوق من التاسعة مات سنة عشرة ومائتين خ م س،،
فإنك إذا كتبت الاسم بهذه الطريقة, فإن البحث سيفشل قطعًا.
4 - فقدان بعض الصفحات من ترقيم الكتاب, وخاصة من أوله, وهذا قد اطر إليه الناسخ بسبب حقوق النشر, ففي أول الكتاب تكون مقدمة التحقيق, وأحيانًا يوجد مقدمة التحقيق, إلا أن الكتاب في الحقيقة لا يوجد له ترقيم في أوله, مثل كتاب "المقاصد الحسنة" للسخاوي, فإن الكتاب يبدأ بصفحة 35, بينما الخانة الخاصة برقم الجزء والصفحة خالية.

وقد يكون هناك بعض الملاحظات والتنبيهات الأخرى, ولعل بعض الإخوة يتمها.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 29-01-19, 04:42 AM
ابوعمر البريدي ابوعمر البريدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-05-18
الدولة: المانيا
المشاركات: 3
Question رد: بعض الأخطاء الشائعة عند التوثيق من المكتبة الشاملة - مهم للباحثين-

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
احمد الله حمدا كثيرا و اشكر جميع الاخوه القائمين على هذا الموقع و المشتركين بردودهم وجزاكم الله عنا كل خير
هذه اول رد لي وارجوا ان تستوعبوني وان لا اضايق اي احدا منكم بدون قصد واتأسف بسبب عدم فصاحتي بلغه العربيه .
اخوتي انتشر وللاسف في الاونه الاخيره الكثير ممن يطعن بصحيحين و حتى بالسنه و يقول ان السنه مزوره وتم كتابتها بعد قرون كثيره من وفاه الرسول عليه افضل الصلاه والسلام ،لذلك تم ادخال الكثير من المغلوطات عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، وانه لايوجد الا 250 حديث صحيحات في صحيحي الشيخين .
اخوتي كيف ممكن ان تردوا على مثل هؤلاء، حيث انهم نشطوا الان على مواقع تواصل و كثير ممن قلوبهم ضعيفه يصدقون ادعائتهم ويتبعوهم .
واشكركم على ردودكم مسبقا وجزاكم الله عنا كل خير
اخوكم ابو عمر البريدي طالب علم مستجد

التعديل الأخير تم بواسطة ابوعمر البريدي ; 29-01-19 الساعة 04:44 AM سبب آخر: اغلاط املائيه
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 29-01-19, 04:52 AM
ابوعمر البريدي ابوعمر البريدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-05-18
الدولة: المانيا
المشاركات: 3
افتراضي رد: بعض الأخطاء الشائعة عند التوثيق من المكتبة الشاملة - مهم للباحثين-

تم نقل الاستفسار في موضوع جديد منفصل شكرا لكم
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 29-01-19, 03:07 PM
أبو عبد الله التميمي أبو عبد الله التميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-08
المشاركات: 2,010
افتراضي رد: بعض الأخطاء الشائعة عند التوثيق من المكتبة الشاملة - مهم للباحثين-

جزاك الله خيرا
تنبيهات نافعة

من التنبيهات أيضا
أن من الكتب ذوات المجلدات المرقمة ترقيما تسلسليا ما لم تبين مجلداتها
كشرح السير الكبير في 5 مجلدات، وإذا نسخت منه لم يظهر لك إلا رقم الصفحة دون الجزء

ومنها:
نسبة الكتب إلى غير أصحابها
كما في كتاب العقيدة رواية الخلال
وكما في النكت على المحرر من كتب الحنابلة نسبوه إلى ابن مفلح صاحب المبدع وهو لابن مفلح صاحب الفروع

ومنها: أن بعض الكتب التي لها عدة تحقيقات تكون موافقة للمطبوع من حيث الصفحات
لكن النص نص طبعة أخرى غير الطبعة الموافقة للمطبوع
وهذا رأيته في جملة من الكتب التي في غير الإصدار الرسمي

مثل المغني لابن قدامة - تحقيق التركي
أعتمد عليها وفي بعض المواضع تشكل فأرجع للمطبوع فأجد الصواب في المطبوع
والتصحيف الذي في الشاملة موجود في الطبعة الأخرى للمغني

وشكر الله للقائمين على برنامج الشاملة، أجرى الله على أيديهم خيرا كبيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:38 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.