ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > خزانة الكتب والأبحاث
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-08-19, 03:52 PM
حكيم بن منصور حكيم بن منصور غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
الدولة: الجزائر العاصمة
المشاركات: 228
افتراضي القسم المتمم لسير أعلام النبلاء

بسم الله والحمد لله وأصلي وأسلم على أفضل خلق الله

هذا رابط كتاب سير أعلام النبلاء للذهبي رحمه الله الجزء المتمم المفقود طبعة دار الفكر وهو الجزء السابع عشر منه،

https://www.mediafire.com/file/t2vqk...tamem.rar/file

وفقني الله تعالى لتصويره وقام بعض الإخوة المحسنين مشكورين مأجورين بتحويله إلى ملف PDf

والله يتقبل منا ومنه ومنكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-08-19, 11:43 PM
عبدُالرَّحمن القِنويّ عبدُالرَّحمن القِنويّ متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-03-16
المشاركات: 386
افتراضي رد: القسم المتمم لسير أعلام النبلاء

يا ليتكم تصوّرون ط. المكتبة العصريّة بيروت التي حققها د. عُمر عبدالسلام تدمري، وهي أفضل من هذه، واسمها "ذيل تاريخ الإسلام".. وقد اعتمد على ثلاث نسخٍ خطيَّة.
__________________
حسابِي على تويتر:https://twitter.com/abdosalafi
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16-08-19, 09:57 AM
حكيم بن منصور حكيم بن منصور غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
الدولة: الجزائر العاصمة
المشاركات: 228
افتراضي رد: القسم المتمم لسير أعلام النبلاء

بارك الله فيك
لم أقف على تحقيق د عمر تدمري على ذيل تاريخ الإسلام.

وذيل تاريخ الإسلام للذهبي مصور موجود في النت، لكن بتحقيق آخر، وهو غير سير أعلام النبلاء المتمم هذا، اقرأ فضلا لا أمرا مقدمة محقق هذه النسخة المصورة من السير،
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 16-08-19, 07:10 PM
أبو بكر المكي أبو بكر المكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-07-07
المشاركات: 330
افتراضي رد: القسم المتمم لسير أعلام النبلاء

جزاكم الله خيرًا .. الملف المضغوط معطوب
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16-08-19, 10:42 PM
عبدُالرَّحمن القِنويّ عبدُالرَّحمن القِنويّ متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-03-16
المشاركات: 386
Lightbulb رد: القسم المتمم لسير أعلام النبلاء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حكيم بن منصور مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك
لم أقف على تحقيق د عمر تدمري على ذيل تاريخ الإسلام.

وذيل تاريخ الإسلام للذهبي مصور موجود في النت، لكن بتحقيق آخر، وهو غير سير أعلام النبلاء المتمم هذا، اقرأ فضلا لا أمرا مقدمة محقق هذه النسخة المصورة من السير،
والله أعلم
نرجُو أن تقفُوا عليه، فتثْبِتُوه إن شاء الله، وشكرًا لكم على اهتمامكم.
__________________
حسابِي على تويتر:https://twitter.com/abdosalafi
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 17-08-19, 01:12 AM
حكيم بن منصور حكيم بن منصور غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
الدولة: الجزائر العاصمة
المشاركات: 228
افتراضي رد: القسم المتمم لسير أعلام النبلاء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بكر المكي مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرًا .. الملف المضغوط معطوب
نعم، وأنا كذلك لم يفتح لي. لكن في صفحة تنزيل الملف، يوجد برنامج winzip يمكن تنزيله، وأنا -بحمد الله- فعلا نزلت البرنامج وتمكنت من إزالة ضغط الكتاب وفتحه. والحمد لله وحده.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 15-09-19, 12:50 AM
حكيم بن منصور حكيم بن منصور غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
الدولة: الجزائر العاصمة
المشاركات: 228
افتراضي رد: القسم المتمم لسير أعلام النبلاء

بسم الله
من فوائد الكتاب:

*ص 29-30: ترجمة الصوفي المشهور صاحب الطريقة الشاذلي، وذكر نسبه إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه، ثم قال: وهذا نسب ما أعلم صحته ، وكان الأولى به تركه، وترك كثير من تلك العبارات التي يلمح بها، وهو كبير المقام كثير الكلام، وله نثر ونظم، الله أعلم بمقصوده في ذلك، ولقد صحبنا الشيخ علي الدين الحرامي وقال لنا: صحبت الشيخ نجم الدين الأصبهاني المجاور، وصحب الشيخ أبا العباس المرسي، صاحب أبي الحسن الشاذلي بكل حال، قال: خذ الكتاب والسنة صاحبا، وذر الناس جانبا، واحذر بنيات الطريق، واسال الله التوفيق، فاغةثاه بالله. اهـ

يتبع
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 15-09-19, 01:09 AM
حكيم بن منصور حكيم بن منصور غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
الدولة: الجزائر العاصمة
المشاركات: 228
افتراضي رد: القسم المتمم لسير أعلام النبلاء

* ص32: قال في ترجمة العلامة ذي الفنون علم الدين ابي محمد القاسم بن أحمد المرسي اللورقي المقرئ نزيل دمشق [575- 661] قال ابن سامة: كان مشاركا في العلوم على خلل في ذهنه، فعلق عليه الحافظ الذهبي: ما كان إلا ذكيا صحيح الذهن، رحمه الله، فيا ليته أعرض عن علوم الأوائل بالكلية، فإنها إما مرض في الدين أو هلاك، قلّ من نجا منها، وليس مع هذا فيها هدى ولا أجر ولا دنيا ولا آخرة. اهـ
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 23-09-19, 02:45 AM
حكيم بن منصور حكيم بن منصور غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
الدولة: الجزائر العاصمة
المشاركات: 228
افتراضي رد: القسم المتمم لسير أعلام النبلاء

ومن فوائد الكتاب:
في ترجمة العز بن عبد السلام

ولي خطابة دمشق ، فلما تملك الملك الصالح إسماعيل وأعطى الفرنج الشقيف وصفد، تألم الشيخ ونال من الصالح وترك الدعاء له في الخطبة عمدا، فعزله واعتقله ثم أطلقه، فخرج هو وابن الحاجب إلى مصر.
ثم ولي قضاء الوجه القبلي لمصر مع خطابة جامع مصر، فاتفق أن بعض غلمان الشيخ الصاحب: معين الدين بنى بنياناً على سطح مسجدٍ بمصر، وجعل فيه طبل، فأنكر الشيخ عز الدين ذلك، ومضى بجماعته وهدم البناء، وعلم أن السلطان الصاحب حنق من ذلك، فأشهد على نفسه بإسقاط عدالة معين الدين وعزل نفسه عن القضاء، فعظم ذلك على السلطان فكتب له بعزله عن الخطابة، فأقام في بيته يشغل الناس.
لما ولي خطابة دمشق فرح به المسلمون
فأمات من البدع ما أمكنه، فغيّر ما ابتدع الخطباء، وهو لبس الطيلسان للخطبة، والضرب بالسيف ثلاث مرات، وإذا قعد لم يؤذن إلا واحد، وترك الثناء ولزم الدعاء.
وكانوا يقيمون للمغرب عند فراغ الأذان، فأمرهم بالتمهل في سائر المساجد.
وكانوا دبر الصلاة يقولون:"إن الله وملائكته يصلون على النبي" فأمرهم أن يقولوا: "لا إله إلا الله وحده لا شريك له .. "
الحديث،
ولما مرض بعث إليه الملك الظاهر يقول: عيّن مناصبك لمن تريد من أولادك، فقال: ما فيهم من يصلح، وهذه المدرسة الصالحية تصلح للقاضي تاج الدين، ففوضت إليه بعده.

ص36 نقيب الأشراف

يتبع
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 25-09-19, 03:37 AM
حكيم بن منصور حكيم بن منصور غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
الدولة: الجزائر العاصمة
المشاركات: 228
افتراضي رد: القسم المتمم لسير أعلام النبلاء

ص51-54 الشيخ القدوة الإمام بركة المسلمين أبو القاسم محمدبن منصور الاسكندراني المالكي القباري الزاهد [587-662]. للحافظ الذهبي تعليق مفيد مطول هنا، قال رحمه الله: هو أحد المشهورين بكثرة الورع والتحرّي، والمعروفين بالانقطاع والتخلي، وترك الاجتماع بأبناء الدنيا، والإقبال على حالته وطريقته، قلّ أن يقدر أحد من أهل زمانه عليها، لا نعلم أحدا في وقته وصل إلى ما كان عليه من خشونة العيش والجد والعمل والانجماع والتحرّز من الرياء والسمعة. كان يزور الملوك فمن دونهم فلا يكاد يجتمع بأحد منهم. وبالجملة لم يترك بعده مثله.
قال الذهبي: كان قد غلب على نفسه في إفراط الورع؛ بحيث أنه يتورع عن أشياء لا يرتاب فقيه في إباحتها، وهو نوع من الوسواس المحمود وغلبة الحال حاكمة على العلم من بعض الزهاد، فيفعل ذلك ولا يوجبه على غيره ولا على نفسه، ويذكرون قوله صلى الله عليه وسلم "دع ما يريبك إلى ما لا يريبك" ووقوله عليه السلام ورأى تمرة على فراشه "لولا أني أخشى أن تكون من الصدقة لأكلتها"، فلولا ارتياب وقع لهذا الشيخ لما بالغ في شيء من ذلك، وقد كان صادقا في حاله مخلصا كبير القدر.
وللمجتهد أجران إن وافق السنة، وأجر واحد فيما خالفها؛ لأنه حريص على اتباعها مجتهد في فكاك رقبته، ولا يوجب ذلك على غيره، فالله تعالى لا يسأله لم أكلتَ كل مباح، بل يسأله لم أكلتَ الحارم؟ ويسأله لم حرّمتَ على عبادي ما أبحتُ لهم مع علمك بإباحته؟
وتعذره فيما وقع منه بجهل لا في زمن التورع بالعلم، وذلك حال الأنبياء وأتباعهم، مع أن لهم فيه شرائع وطرائق: كطريقة عيسى عليه السلام في سياحته وتركه الدنيا، وكطريقة سليمان عليه السلام في التوسع في الدنيا، وكطريقة إبراهيم الخليل في قرى الضيف، وأكمل الطرائق الطريقة المحمدية الحنيفية السمحة، من التنوع في الأمر مع التوسط في الأشياء، فقد عز المتتبع لها العالم بتفاصيلها. لكن في هذه الأمة أفراد من السادة لكل منهم نهج ومألوف وعادة واقتداء، فإذا تفكرت في أحوال كبراء الصحابة وجدت كل واحد منهم قد برز في حال من الأحوال؛ هذا في الجدّ، وهذا في فنّ من العلم، وهذا في قول الحقّ المرّ، وهذا في الزهد والتقلل، وهذا في البرّ وبذل المعروف، وهذا في القيام، وهذا في العبادات والتهجّد والخشوع، وهذا في الوضوء والنظافة ولزوم الصمت، إلى أمثال ذلك من الدين وأمور الخير، فلا تكن فظا غليظا على أهل الخير مع بطالتك وكسلك، واحذر بعملك الشبهة.
نعم لا تجعل اجتهادالعباد والورعين قدوةوحجة بل زن الأعمال بالكتاب والسنة وانظر إلى كبير حسنات المؤمن ولا تعبث بغلطته المغفورة وقد جعل الله لكل شيء قدرا.
-ترك القباري المصافحة وقال الأمر واسع-
ص54: ألف في مناقب القباري : ناصر الدين أحمد ن الحسين، قال: قرأتُ على القباري كثيرا من رسالة القشيري فقال لي يوما: ما أحب أن أسمع شيئا خارجا عن الكتاب والسنة، وكان يرجّح كلام الفقاء...، وكان إذا سئل عن مسألة ذكر فيها نص مالك له سال عن دليلها ويقف مع الكتاب والسنة،...، وكان كثيرا ما يطلب مذهب أحمد ويقول كان صاحب حديث ويذكر أنه سمع مسنده بمكة، .. وكان قلّ أن يتكلم إلا مبتسما، وكان إذا أقبل على مقدمات الصلاة كأنه مصاب (ترجمته مستوفاة في تاريخ الإسلام)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:57 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.