ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 24-01-20, 05:24 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي نموذج للرد على الطاعنين بأحاديث الصحيحين بالهوى...

د. بسام عطية فرج:

شيخنا أحمد نوفل وخصومته مع الصحيحين.. والسنن المفسرة للقرآن.
الحلقة: 10


شيخنا مهما حاولت التبري من أن منهجك منهج القرآنيين الذين لا يعترفون بسنة ولا بخاري ولا مسلم ولا غيرهم... فأنت تشبههم لحد كبير... فردك للكم الكبير من أحاديث الصحيحين.. أهم وأصح كتابين عندنا في الحديث.. لا يجعلك تفترق عنهم كثيرا.. والأخطر من ذلك تهوينك لما فيهما يجرئ تلاميذك على متابعتك في ذلك... وبعدها السقوط في حبالهم.. وتحاورت مرة مع من يسمع ( للبعيد ) عدنان إبراهيم والذي يتبع أسلوبك في رد ما في البخاري ومسلم لمجرد ظنه أنه يخالف عقله.. فقال تلميذه نصف البخاري يجب رميه في الزبالة أو حرقه.. فقلت له لا أريد نصف البخاري أعطيني حديثا واحدا وسأبين لكم زيف دعواكم... فلم يستطع... أرأيت ماذا تخرج أفكاركم وعدنان يدعي مثلك أنه من أهل السنة.. ويأخذ بها.. وأنتم لا تعرفون ما تقترفه أفواهكم إذا تكلمتم وأيديكم إذا كتبتم... فتحطيم هيبة الصحيحين وهما في المقام الأعلى عند كل علماء الأمة.. يسهل تحطيم ما بعدهما... وحتى أبو حاتم الرازي المقدم في بيان علل الأحاديث وزيفها.. لما أخرج الأمام مسلم كتابه قال لما يبق شيئا لأهل الحديث يشتغلوا به " بسبب اتقانه وغربلته لكل أحاديث السنة... فتنبه يا راعاك الله.. وإليك ما قال فيهما علماء الأمة:
قال ابن الصلاح: «وكتاباهما (البخاري ومسلم) أصح الكتب بعد كتاب الله العزيز».
وقال النووي: «أجمعت الأمة على صحة هذين الكتابين (البخاري ومسلم)، ووجوب العمل بأحاديثهما».
وقال: «وأصح مصنّف في الحديث، بل في العلم مطلقاً: الصحيحان».
وقال: «اتفق العلماء رحمهم الله على أن أصح الكتب بعد القرآن العزيز الصحيحان البخاري ومسلم وتلقتهما الامة بالقبول».
وقال المازري: «هو أحد الصحيحين اللّذين هما أصح الكتب بعد كتاب الله تعالى».
وقال السخاوي: «صحيح البخاري وصحيح مسلم أصح الكتب بعد كتاب الله تعالى».
وقال إمام الحرمين الجويني: «لو حلف إنسان بطلاق امرأته: أن ما في الصحيحين مما حكما بصحته من قول النبي صلى الله عليه وسلم لما ألزمته الطلاق، لإجماع علماء المسلمين على صحته».
وقال ابن تيمية: «فإن الذي اتفق عليه أهل العلم أنه ليس بعد القرآن كتاب أصح من كتاب البخاري ومسلم».
وقال ابن حجر العسقلاني: «وكتاباهما (البخاري ومسلم) أصح الكتب بعد كتاب الله العزيز.».
وقال صديق حسن خان: «إن السلف والخلف جميعا قد أطبقوا على أن أصح الكتب بعد كتاب الله تعالى صحيح البخاري ثم صحيح مسلم».
....
ومما قيل عن صحيح مسلم خاصّة في بيان مكانة الكتاب وفضله ومدح منهجه وطريقته:
قال أبو علي النيسابوري: «ما تحت أديم السماء أصح من كتاب مسلم بن الحجاج في علم الحديث».
وقال مسلمة بن القاسم القرطبي: «مسلم بن الحجاج النيسابوري جليل القدر ثقة من أئمة المحدثين له كتاب في الصحيح، لم يضع أحد مثله».
وقال الذهبي: «كتاب نفيس كامل في معناه، فلما رآه الحفاظ أعجبوا به».
وقال النووي: «ومن حقق نظره في صحيح مسلم رحمه الله واطلع على ما أودعه في أسانيده وترتيبه وحسن سياقته وبديع طريقته من نفائس التحقيق وجواهر التدقيق وانواع الورع والاحتياط والتحري في الرواية وتلخيص الطرق واختصارها وضبط متفرقها وانتشارها وكثرة اطلاعه واتساع روايته وغير ذلك ما فيه من المحاسن والأعجوبات واللطائف الظاهرات والخفيات عَلِمَ أنه إمامٌ لا يلحقه من بعد عصره وقل من يساويه بل يدانيه من أهل وقته ودهره وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ".
وقال ابن حجر العسقلاني: «حصل لمسلم في كتابه حظ عظيم مفرط لم يحصل لأحدٍ مثله بحيث أن بعض الناس كان يفضله على صحيح محمد بن إسماعيل، وذلك لما اختص به من جميع الطرق وجودة السياق والمحافظة على أداء الألفاظ كما هي من غير تقطيع ولا رواية بمعنى، وقد نسج على منواله خلق عن النيسابوريين فلم يبلغوا شأوه وحفظت منهم أكثر من عشرين إماما ممن صنف المستخرج على مسلم فسبحان المعطي الوهّاب ".

والفقير محدث ومجاز ولي أربعون سنة أشتغل بعلم الحديث وغيره وأعرف قيمة ما قالوه بدقة لما لي من كتب في صحيح أحاديث الإسلام.. وصحيح أحاديث الأحكام.. وصحيح شمائل النبي صلى الله عليه وسلم.. وصحيح الأحاديث السياسية.. وغيرها كثير.. ولله الحمد فلا أقلدهم عمية.. بل عن بصيرة وخبرة ولا أقنع بالصحفين وصبيان الحديث.. وهو اختصاصي أصالة.. ولي نقد شديد على الترمذي الذي اخترع الحسن ولم يحسن كما قال الذهبي عما حسنه.. وغالبها ضعاف.. ولست بحاطب ليل ولله الحمد..
وإذا رفضت أقوال كل هؤلاء العلماء العظماء بشهادة الأمة وعلماؤها لهم.. وقنعت بمحمد رشيد رضا ، ومحمد عبده الماسوني وكتابهما المنار.. فأعزي الأمة الإسلامية بك.. ولا حول ولا قوة إلا بالله..

قال الشيخ ما مصلحتنا في اثبات كذبات ابراهيم عليه السلام... وما مصلحتنا في فقإ موسى عليه السلام عين ملك الموت.. وقد رددت ذلك مفصلا بثبوتها في الصحيحين وغيرهما في الحلقة الثانية.. فلا أعيدها هنا.. ولا أدري لماذا يصر شيخنا على تكرارها.. فهل نفذت بضاعته..؟؟

وأما رده بعقله قضية الجمرة والتمرة.. أو الحلو.. أو الجوهرة.. في عقد لسان سيدنا موسى عليه السلام فلا معنى لما قال: فإن العقل يجيز ما حدث.. ولكن أنظروا لعلمائنا المفسرين – بحق – ماذا قالوا:
تفسير الماتريدي = تأويلات أهل السنة (7/ 278)
وقوله - عَزَّ وَجَلَّ -: (وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي (27) يَفْقَهُوا قَوْلِي (28)
يحتمل ما ذكرنا أنه إذا اشتد به الغضب يحبس لسانه ويثقل حتى يمنعه عن النطق به؛ فيظن ذلك اللعين أنه لخوف صار كذلك.
أو أن يكون سأل ذلك لآفة كانت بلسانه ما كان يمنعه عن التكلم به، فسأله أن يحل تلك الآفة والرتوتة التي كانت به.
وأمَّا قول أهل التأويل: إنه أخذ بلحية فرعون، فلطمه، فأراد أن يعاقبه، فقالت له امرأته: إن فعل ذلك، فإنه لا يعقل. فأتى بطشت من جمر وطشت من حلو، فهَمَّ أن يتناول من الحلو، فأهوى، جبريل بيده إلى الجمر، فأخذه وجعله في فيه، فتلك الرتوتة التي سأله أن يحلها لذلك، لكن ذلك لا يعلم إلا بالوحي عن اللَّه أنه كذلك، واللَّه أعلم.
قال بسام: ردها الماوردي لأنه لا دليل عليها من وحي قرآنا وسنة.. وليس بعقله.. ولم أر للرواية هذه وجودا في كتب السنة.. فهي مردودة..
وأقول سبحان الله وردها القرآن نفسه أي سبب عقدة لسان سيدنا موسى عليه السلام المدعاة.. وبين أسبابها الحقيقية في كتابه سبحانه كما ألمح الماوردي آنفا: {قَالَ رَبِّ إِنِّي أَخَافُ أَن يُكَذِّبُونِ (12) وَيَضِيقُ صَدْرِي وَلَا يَنطَلِقُ لِسَانِي فَأَرْسِلْ إِلَىظ° هَارُونَ (13)، الشعراء... موسى كان يخاف من تكذيبهم إياه.. وتكذيبهم يسبب له ضيقا في الصدر .. الناتج عن شدة الغضب وهذا حال سيدنا موسى عليه السلام.. أنه سريع الانفال والغضب لله.. وبسبب ذلك.. يتلعثم ولا يفصح لسانه عما في داخله.. وهكذا حلت القضية...
ولكن للأسف لم تجيبوا سيادتكم لا من كتاب ولا سنة... بل جاء بقول لا دليل عليه واعتبر ما بلسانه خلقة خلق عليها فمن أين لك هذا يا شيخنا..

رد شيخنا حديث الشفاعة بسب اعتذار سيدنا إبراهيم بكذبات ثلاث... قال له الزيود رديت حديث مسلم؟ قال الشيخ لا ما رديت؟ قال الزيود رديث..!! ثم استثنى الكذبات من الحديث.. ليقبله.. وحديث الشفاعة لا يجهله مسلم وهو عند الشيخين وليس فقط عند مسلم:
صحيح البخاري (6/ 84)
4712 - حدثنا محمد بن مقاتل، أخبرنا عبد الله، أخبرنا أبو حيان التيمي، عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير، عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتي بلحم فرفع إليه الذراع، وكانت تعجبه فنهش منها نهشة، ثم قال: " أنا سيد الناس يوم القيامة، وهل تدرون مم ذلك؟ يجمع الله الناس الأولين والآخرين في صعيد واحد، يسمعهم الداعي وينفذهم البصر، وتدنو الشمس، فيبلغ الناس من الغم والكرب ما لا يطيقون ولا يحتملون، فيقول الناس: ألا ترون ما قد بلغكم، ألا تنظرون من يشفع لكم إلى ربكم؟ فيقول بعض الناس لبعض: عليكم بآدم، فيأتون آدم عليه السلام فيقولون له: أنت أبو البشر، خلقك الله بيده، ونفخ فيك من روحه، وأمر الملائكة فسجدوا لك، اشفع لنا إلى ربك، ألا ترى إلى ما نحن فيه، ألا ترى إلى ما قد بلغنا؟ فيقول آدم: إن ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله، ولن يغضب بعده مثله، وإنه قد نهاني عن الشجرة فعصيته، نفسي نفسي نفسي، اذهبوا إلى غيري، اذهبوا إلى نوح، فيأتون نوحا فيقولون: يا نوح، إنك أنت أول الرسل إلى أهل الأرض، وقد سماك الله عبدا شكورا، اشفع لنا إلى ربك، ألا ترى إلى ما نحن فيه؟ فيقول: إن ربي عز وجل قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله، ولن يغضب بعده مثله، وإنه قد كانت لي دعوة دعوتها على قومي، نفسي نفسي نفسي، اذهبوا إلى غيري، اذهبوا إلى إبراهيم، فيأتون إبراهيم فيقولون: يا إبراهيم أنت نبي الله وخليله من أهل الأرض، اشفع لنا إلى ربك ألا ترى إلى ما نحن فيه، فيقول لهم [ص:85]: إن ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله، ولن يغضب بعده مثله، وإني قد كنت كذبت ثلاث كذبات - فذكرهن أبو حيان في الحديث - نفسي نفسي نفسي، اذهبوا إلى غيري، اذهبوا إلى موسى فيأتون، موسى فيقولون: يا موسى أنت رسول الله، فضلك الله برسالته وبكلامه على الناس، اشفع لنا إلى ربك، ألا ترى إلى ما نحن فيه؟ فيقول: إن ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله، ولن يغضب بعده مثله، وإني قد قتلت نفسا لم أومر بقتلها، نفسي نفسي نفسي، اذهبوا إلى غيري، اذهبوا إلى عيسى ابن مريم، فيأتون عيسى، فيقولون: يا عيسى أنت رسول الله، وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه، وكلمت الناس في المهد صبيا، اشفع لنا إلى ربك ألا ترى إلى ما نحن فيه؟ فيقول عيسى: إن ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله قط، ولن يغضب بعده مثله، ولم يذكر ذنبا، نفسي نفسي نفسي اذهبوا إلى غيري اذهبوا إلى محمد، فيأتون محمدا فيقولون: يا محمد أنت رسول الله وخاتم الأنبياء، وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر، اشفع لنا إلى ربك ألا ترى إلى ما نحن فيه، فأنطلق فآتي تحت العرش، فأقع ساجدا لربي عز وجل، ثم يفتح الله علي من محامده وحسن الثناء عليه شيئا، لم يفتحه على أحد قبلي، ثم يقال: يا محمد ارفع رأسك سل تعطه، واشفع تشفع فأرفع رأسي، فأقول: أمتي يا رب، أمتي يا رب، أمتي يا رب، فيقال: يا محمد أدخل من أمتك من لا حساب عليهم من الباب الأيمن من أبواب الجنة، وهم شركاء الناس فيما سوى ذلك من الأبواب، ثم قال: والذي نفسي بيده، إن ما بين المصراعين من مصاريع الجنة، كما بين مكة وحمير - أو كما بين مكة وبصرى – "، 4435 (4/1745)، ومسلم، برقم: 194وابن ابي شيبة وأحمد والترمذي.. وغيرهم..

وخلط الشيخ بين رد الصحيح من الحديث.. ورد كلام ربنا في التوراة والأنجيل... لم يرد أحد كلام ربنا انتبه لما تقول يا شيخ ولكنهم ردوها لأن حملتها حرفوها وبدلوها.. ولم تعد شرعا لا لهم ولا لنا بعد بعثة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم..
وأما ما صح وعلى الأقل في الصحيحين فإن علماء الغرب كانوا يقولون وما زالوا لتهنأ أمة الإسلام بعلم الإسناد.. وقال سعيد بن المسيب بعد ظهور الفتن: " الإسناد من الدين فانظروا عن من تأخذون دينكم "، ولم يتحق للتوراة والإنجيل أدنى مراتب الإسناد لها.. لأنها لا سند لها.. مع ما خالطهما كما قلت سالفا من التحريف والتبديل، والشراء بهما ثمنا قليلا.. كما ذكر عنهما القرآن.. وعن حملتها.. لا تقارن حتى بأضعف كتب السنة.. التي غلب عليها رواية الضعيف.. مع علمهم بذلك..وفعلوا ذلك لحصر ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم.. وليغربل علماء الرجال بعد ذلك ومنهم من غربل كثيرا كالطبراني في معاجمه..

واستدل ب { والنجم والشجر يسجدان.. } ورد حديث الغرقد لأنه لا استثناء ولماذا هذه الشجرة تتبع اليهود.. واعتبره متعارضا مع القرآن.. وهل هناك شجر لليهود والهنود والصنيون.. ومخالفة للعقل... وللفهم... ولماذا حرم الخنزير والكلاب وغيرها طالما أنها تسبح الله وتسجد له وتعبده.. في نظرك.. ولا أدري ما علاقة ذلك بشجر الغرقد... ألأنك ربما ظننت أنها ستعذب معهم يوم القيامة..؟؟ ونسيت { وكلبهم ثامنهم..23}، الكهف.. ونسيت { تُدَمِّرُ كُلَّ شَيْءٍ بِأَمْرِ رَبِّهَا 25}، الأحقاف.. 25] فما ذنب الشجر والحيوانات.. ونسيت " يخسف بأولهم وآخرهم ثم يبعثوا على نياتهم }، صحيح البخاري (3/ 65)، 2118 في الجيش الذي يغزوا المدينة.. ومسلم (4/ 2210)، برقم: 8 - (2884)، وأحمد، والترمذي وأبو داوود.. وغيرهم..

وحديث شجر الغرقد الذي رددته بجرت كلمة.. ولم تفكر فيه.. فقد جاء في صحيح مسلم (4/ 2239)
82 - (2922) حدثنا قتيبة بن سعيد.. عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: " لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود، فيقتلهم المسلمون حتى يختبئ اليهودي من وراء الحجر والشجر، فيقول الحجر أو الشجر: يا مسلم يا عبد الله هذا يهودي خلفي، فتعال فاقتله، إلا الغرقد، فإنه من شجر اليهود "، ورواه أحمد مسند أحمد ط الرسالة (15/ 233)، برقم: 9398.
ثم لنسلم لك بأن التكليف متعلق بمن يعقل وله اختيار.. وعندك هم الأنس والجن فقط... ولكن لاعطيك مثلا..الكلب غير مكلف ولا هو مخاطب بالشرع.. فلماذا لو ربى يهودي كلابا وأطعمه ودربه وأحسن إليه... يدافع هذا الكلب عن صاحبه ويحميه في حال الخطر..؟؟ ستقول هذا أمر غريزي... آه... ولماذا لا يكون هذا الأمر الغريزي موجود في شجر الغرقد الذي يزرعه اليهود ويحبونه.. أليس فيه حياة..

وتقول: البخاري جبل على العين والرأس ولكنه يخطئ في حديث واثنين
وليس مهمة النبي صلى الله عليه وسلم التدخل في القصص وبيان مبهم هنا وهناك وأسم بلعم أو بلعام باعور أو باعوراء.. كله عوار أنسيت أنه هذا الرجل كذلك.. ونسيت كمثل الكلب والحمار.. ألم يأتيا في القرآن أم لا ضابط عندك لا قرآن ولا سنة سوى عقلك.. يقول: اسم لا يعقل نبينا صلى الله عليه وسلم يتفوه به... وما بال الشيطان وإبليس قاله القرآن.. وما العجب فيه مهما كان أسمه، وهل أنت تحدد مهمة رسول الله صلى الله عليه وسلم أم الوحي..
جاء في المستدرك على الصحيحين للحاكم (2/ 355)
3258 - أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي بن عبد الحميد الصنعاني بمكة... عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه، في قوله عز وجل " {واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها} [الأعراف: 175] قال: هو بلعم بن باعوراء " وقال الذهبي على شرط البخاري ومسلم.. وورد عن ابن عباس.. ولا أجد غرابة ولا ردا سوى أن الروايات فيها خلاف في إسمه وهل هو من اليهود رغم شهرته أو على غيره.. من قريش.. ولأنه موقوف على ابن مسعود.. ويدخله الاحتمال..

وقال الشيخ: روجوا لنا دينا ألغى لنا العقل وخرب بيتنا... يقول هذا بعد ذكر البخاري معرضا به وبمسلم.. وهذه كارثة.. وكلام ألقي على عواهنه خطير.. عين كلام العلمانيين والقرآنيين.. ومحاربي السنة..

ثم أخذ يطري بالعقل وحبيبه من يأخذ بعقل نوفل.. وأما السنة فكما قال جاءا البخاري ومسلم " سياقا " بدين جديد... مسخوا فيه العقل.. وقل لي لماذا لم يسعف العقل الفلاسفة وكبار مفكري الغرب وأفلاطون وأرسطو.. على معرفة الله.. حق المعرفة.. العقل مناط التكليف لذلك لا يكلف المجنون.. بل ولا المستكره ولا النائم... ولكن بعد معرفة صحة نزول الكتاب والحكمة يلتزم بهما لا بعقله.. والعقل الصحيح لا يخالف النقل الصحيح...

وللحقيقة كان المحاور مدهوشا جدا ومصدوما ويرد على الشيخ ولك خمسين سنة تقل كذا وتفعل كذا

ويظن شيخنا للاسف وبإسفاف.. تعاطي الحديث وعلم الحديث كشراء بوكست ( صندوق ) بندورة.. فشيخنا لا يؤمن بمناهج المحدثين في التصحيح والتضعيف.. وإنما إذا قيل له حديث.. وبثوان يعرضه على عقله فإذا لم يخالف عقله قبله.. وإذا خالف عقله رمى به ولو أجمعت كتب السنة على روايته ولو كان في الصحيحين.. فلا مكانة للبخاري الجبل وعلى العين والرأس حسب قوله ولا لمسلم بجنب فهم عقله أو بجانبه... بل وجاءا بدين جديد.. وذلك لتعلم أن ثناءه عليهما مشكوك فيه وليست المسألة متعلقة بحديث أو إثنين أو عشرة بل كل الكتابين خاضعين لعقله... ولا أهمية لاتفاق الأمة عليهما وقبولها لهما.. على مر التاريخ بعد طول بحث وسبر وتدقيق فيما حققاه من صحة.. ولم ينال غيرهم ما نالاه من شهادة سوى موطأ مالك وغالبه فيهما... ولو بنى نقده على علم بعلوم الحديث وضوابطه لقبلناه بل ولو كان نقده العقلي.. مما يحيله العقل لقبلناه.. ولكنه حتى في هذه لا يفرق بين قواعد علم الكلام والفلسفة بين من يحيله العقل ( أي يمنع وقعه بمرة ويستحيله.. أو لا.. أي يجيز وقوعه.. ولو كان نادرا ) ففقأ عين ملك الموت ما الذي يمنعه على موسى وقد وكز رجلا فقتله لقوته.. وطبيعته الإنفعاليه.. والموت يسئ المؤمن لبشريته.. والملك لا يأتي الأنبياء بصورته الحقيقية فنبينا صلى الله عليه وسلم لم ير جبريل على خلقته وطبيعته طوال مسيرته على مدار ثلاث وعشرين سنة من لقياه المتكررة إلا مرتين وغالب ما كان يراه على صورة رجل... كما في صحيح مسلم (1/ 37)
« .. فإنه جبريل أتاكم يعلمكم دينكم " رواه البخاري برقم: 50، وأحمد والنسائي وأبو داوود وغيرهم...
وتمسكا بالحديث التالي.. وأخذ الشيخ يفسره بعقله رغم مقاطعة المحاور فالأخير فهمه على ظاهره والشيخ أراد غيره والحديث ضعيف على أي حال:
مسند أحمد ط الرسالة (11/ 403)
6799 - حدثنا عبد الرحمن، عن سفيان، عن عاصم، عن زر، عن عبد الله بن عمرو، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " يقال لصاحب القرآن: اقرأ، وارق ، ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها ". ورواه الترمذي وابو داوود والنسائي في الكبرى.

قال بسام: الحديث ورد فيه شك في راويه من الصحابة.. أهو سعيد أو أبو هريرة والشاك الاعمش أحد رواته..
وفي بعض رجاله ضعف:
عاصم بن أبي النجود:
الكواكب النيرات (ص: 473)
قال ابن سعد: كان ثقة إلا أنه كان كثير الخطأ في حديثه
... وقال أبو حاتم: محله عندي محل الصدق صالح الحديث ولم يكن بذاك القوي
ونقل الذهبي عن الدارقطني قال في حفظ عاصم شيء
وقال الحافظ في التهذيب: قال ابن قانع قال حماد بن سلمة خلط عاصم في آخر عمره..
قال بسام: فمن وثقه أختار من حديثه قبل الأختلاط.. ورده بعد الأختلاط بمرة
لذا لا نرى هذا الحديث في الصحيحين.. رغم رواية أحاديث عنه.. مختارة..

د. بسام عطية فرج
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 24-01-20, 05:33 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: نموذج للرد على الطاعنين بأحاديث الصحيحين بالهوى...

شيخنا أحمد نوفل..
وخصومته مع الصحيحين للبخاري ومسلم
وللسنن المفسرة للقرآن...
وادعائه أنها إسرائيليات..

تأليف.
د.بسام عطية فرج

تقدمة:
شيخي الدكتور الفاضل أحمد نوفل ممن أحبهم كثيرا.. وكنت أحاول أن أسمع له وأقرأ له كل شيء حتى في بداية الثمانينات كنت لما أرجع في العطلة الصيفية أذهب للجامعة الأردنية لحضور دروسه في الثقافة وعلوم القرآن.. وكذا كنت أفعل مع الشيخ فضل عباس رحمه الله..
ولكن خطابه وتفسيره أو قل تحليلاته لم تكن بالاسلوب الذي بدأ يتبعه منذ تكلم في نفى النسخ والانساء في القرآن..
وما زلت أحبه .. ولكن كتاب ربنا وسنة نبينا صلى الله عليه وسلم.. أحب إلي منه.. فأصبح يتخير من الآيات ويعرض عن بعضها.. ويرد السنة في تفسير القرآن.. وقد بعثت له على الفيس لأنصحه.. وبعثت لخليل الزيود ولم أسمع منهما ردا..

وبعد: هذا كتيب يتحدث عن
شيخنا أحمد نوفل.. وخصومته مع الصحيحين للبخاري ومسلم وللسنن المفسرة للقرآن... الشيخ في الفترة الأخيرة يُجري معه الأستاذ خليل الزيود حلقات على يو توب تتكلم عن ( تجربتي في التفسير ) وبلغت حتى الآن 10 حلقات.. تكلم الشيخ فيها كلها تقريبا ساعة ونصف الساعة.. ( في كل حلقة 20 دقيقة – 7 دقائق للمحاور = 13 في 10 = 113 دقيقة ) رد في هذا الوقت القصير جدا عشرات الأحاديث فقط في الصحيحين دون غيرهم.. ودون تريث.. ولا تعقل.. وحتى دون معرفة أنها في الصحيحين.. وسأسرد لكم تلك الأحاديث التي ردها دون شرحها أو بيان ما فيها – إلا ما اضطررت إليه - ويمكن للكل أن يرجع لفتح الباري أوشرح مسلم ليعلم مدى خطأ الشيخ في عدم فهمها.. وبالتالي رده الجائر لها... ولكن لا بد من مقدمة صغيرة قبل ذكر ما رده في حلقاته...
ظ،- ليس من منهج الشيخ الاستدلال بالسنة في التفسير.. بل ولا يؤمن بأن النبي صلى الله عليه وسلم فسر شيئا من القرآن بل عقله فوق كل السنن...
ظ¢- الشيخ لا يعرف البخاري ولا مسلما، ولا قيمتهما ومكانتهما العلمية ولا يعرف قيمة ومكانة صحيحيهما، ولا يوافق علماء الأمة في تلقيهما بالقبول... بل ولا معرفة له عندما يرد الأحاديث أنها فيهما أو في غيرهما.. ولا يعلم قول العلماء إذا اتفق الشيخان على حديث فقد يفيد العلم النظري ويخرج من دائرة الظن.. وأنهما إذا اتفقا على رواية فإنها تجاوزت القنطرة.. أي قنطرة الشك...
ظ£- ولما يرد الأحاديث لا يردها لأنها لم تتوفر فيها شروط الصحة.. بل لأن عقله لا يرضاها.. ولا علم له بعلم الحديث ولا تعريف الحديث الصحيح.. ولا علم الرجال ولا الجهود التي بذلوها في ذلك
ظ¤- وحتى يتهرب من الأحاديث يقول كما يقول القرآنيين لو جاءنا من الرسول شيئ فعلى العين والرأس .. ولكن تأتينا روايات لا نعلم من رواتها أو حالهم.. ويزيد عليهم ويقول بغير تحفظ ولا تثبت.. أنها من الإسرائيليات لينفر الناس منها ويصدقوه.. وهل يأتينا الآن بل ومنذو أن انتقل رسولنا صلى الله عليه وسلم لربه سوى الروايات عنه فما هذه المغالطة الشنيعة..ولو رجع هو وهم لعلم الرجال لعلموا حالهم.. وما هي مهمتك كعالم.. بين لنا الضعف فيها وفي رجالها.. أو بين العلل فيها وسبب شذوذها.. حينها نقبل منك.. ولكن بمنهج علمي..
ظ¥- وكذلك لو رجع لشرح الحديث الذي رده ربما يكون شرح العلماء وفهمهم موافقا لفهمه..لكنه وبسبب تسرعه وعدائه للسنن يردها مثل عدم فهمه لحديث " نحن أحق بالشك.. " وقد فسروه كم فهم.. أن لا شك.. ولكنه من باب التنزل...
ظ¦- والشيخ بطريقة رده رغم ادعائه بأنه ليس بعالم ولا هو منهم إنما هو طالب علم أو طويلب.. ( ولا يحق له الرد إن كان هذا حاله.. وهو كذلك وبشهادته.. وشهادة الكثير من أهل التفسير... واسألوا علماء الحديث من الأخوان لا غيرهم في الأردن ) قلت طريقة رده أنه يشطب مئات من علماء التفسير وبخاصة كبارهم كابن جرير وابن كثير وما بينهما وبعدهما كثيرا.. وكأن الله لم يخلق أحدا يفهم بالتفسير إلا هو... وكلامه يجب أن يكون فصلا.. راجع الحلقات بل وردوده اينما أتى على من استفسر منه أو رد عليه... في خوطره أو دروسه.. كلها بنفس الأسلوب.. وقد رأيت من يخرج من دروسه.. وهو ذكر أن بعض من يشاهده على التلفاز يغير القناة ..
ظ§- هو عنده عشرون خاطرة أو أكثر أو أقل في كل آية وبخاصة في سورة يوسف... والنبي صلى الله عليه وسلم لا رأي ولا فهم ولا تفسير له سبحانك هذا.... وسأتكلم بتفصيل عن رفضه بحال أن تكون الحكمة هي السنة..؟؟

واليكم الآن الأحاديث التي ردها حلقة حلقة:

الحلقة الأولى:
للأسف سأرجئ الحديث عن منهجه للحلقة الخامسة فقد ذكره هناك..

رد في آخر دقيقة من الحلقة الأولى ( رغم أني كنت مرتاحا لتلك الحلقة فختمها بما يعيبها.. رغم عيبه على شحرور بعدم المنهجية.. ونسي نفسه ) أقول رد الحديث التالي وبشدة.. وجزم بأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يقله.. وهو في البخاري ومسلم وغيرهما:
3192 حدثنا أحمد بن صالح... عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " نحن أحق بالشك من إبراهيم إذ قال رب أرني كيف تحيي الموتى قال أو لم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي.." رواه البخاري مع الفتح وهذا لفظه ورقمه... و مسلم ( 152) واحمد والترمذي..
ولو رجع لفتح الباري شرح صحيح البخاري لوجد تفسيرا يثلج الصدر... وإليك بعض تفسير الحديث: " (نحن أحق بالشك من إبراهيم) اختلف العلماء في معنى نحن أحق بالشك من إبراهيم على أقوال كثيرة أحسنها وأصحها ما قاله الإمام إبراهيم أبو إبراهيم المزني صاحب الشافعي وجماعات من العلماء معناه إن الشك مستحيل في حق إبراهيم فإن الشك في إحياء الموتى لو كان متطرقا إلى الأنبياء لكنت أنا أحق به من إبراهيم وقد علمتم أني لم أشك فاعلموا أن إبراهيم عليه السلام لم يشك )..
وكنت أقول في خطبي ومحاضراتي عن خطورة ما يتعرض له أبناؤنا في مدارس أمريكا.. أنا الشيخ والدارس للشرع لو أتعرض لما يتعرضون له فسوف أضيع في أسبوعين أو أقل... فهذا من باب التنزل وليس حقيقة.. ولو كان سيحصل حقيقة كما حدث لي في الجامعة وفي الصف وأمام المدرس او المدرسة والطلاب لما يكون النقاش مفتوحا.. إذ كان بعض البنات يعرضن الخروج معي.. فكان أمامي حلّان بصفتي من المسلمين إما الرفض.. وإما ترك المادة أو الجامعة... وقد خرجت من أمريكا وبناتي ل 9 سنوات خوفا عليهن..
فكما ترون لا إشكال في الحديث ولكن الإشكال في فهمه...

يتبع.. وفي مناقشة هذه القضية فقد تابعا النقاش فيها في الحلقة الثانية..
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 24-01-20, 05:34 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: نموذج للرد على الطاعنين بأحاديث الصحيحين بالهوى...

الحلقة الثانية:

نوفل.. وخصومته مع الصحيحين والسنن المفسرة للقرآن
د. بسام عطية فرج

قصة ابراهيم عليه الصلاة والس.. رد فيها أمرين: الأول الشك ولم يزد على قول العلماء انتقل من علم اليقين إلى عين اليقن.. ومثل له مع المانيا وصناعتها للمرسيدي فالعلم شيء والرؤية شيء.. ولف ودار ولم يرد على قوله تعالى{ أولم تؤمن }، { وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَىظ° غ– قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن غ– قَالَ بَلَىظ° وَلَظ°كِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي غ– قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَىظ° كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا غڑ وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (260) }، البقرة.. فاذا الله - وهو أعلم.. وليعلمنا- تحقق من مراده بطلب رؤية إحياء الموتى..
وذكر الآية له المحاور ولكنه قفز عنها.. وكذلك في الآية التالية وورط فيها الشيخ فقفز عنها وكثيرا ما يفعل ذلك وهي قوله تعالي: { وَكَذَظ°لِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ (75) }، الانعام.. تنبهوا لأولها { لنري } أي يُرى الله ابراهيم ملكون السموات.. ومنها إعادة الخلق.. لماذا؟ الإجابة جاءت في خاتمة الآية { ليكون من الموقنين } أي اوصله ورقاه الله لذلك.. وللأسف الشيخ يحاول تصوبر الأنبياء على أنهم ملائكة أو آلهة.. ونسي قوله تعالى: { {قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ..}، الكهف: 110.. ولو قرأ عصمة الأنبياء للرازي لما قال ما قال.. ونسي الفضل لله في أمثال قوله تعالى { ووجدك ضال فهدى } الضحى.. {وَلَوْلَا أَن ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدتَّ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلًا (74) }، الإسراء وقوله تعالى: { وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ (65) } الزمر.. وقال: { وَكَذَظ°لِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا غڑ مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَظ°كِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نَّهْدِي بِهِ مَن نَّشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا غڑ وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَىظ° صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (52) }، الشورى.. ثم ألم يرقينا الله جل جلاله في الإيمان { نَّحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُم بِالْحَقِّ غڑ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى (13) }، الكهف.. و { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ((" آمَنُوا آمِنُوا")) بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَىظ° رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي أَنزَلَ مِن قَبْلُ غڑ وَمَن يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا (136) }، النساء.. أي الإيمان يزيد عندهم ويعاتبوا عند فعل ما هو دون الأولى.. وكم عوتب نبينا صلى الله عليه وسلم في القرآن.. ك { عبس وتولى }، و { تبتغي مرضات أزواجك }، في قوله سبحانه: { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (1)}، التحريم: 1. وقد جمعها أخونا د. صلاح الخالدي في كتاب.. ويزيد وينقص عند غيرهم..

وردّ فيها حديث:
2/ 3179 حدثنا سعيد بن تليد الرعيني... عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: " لم يكذب إبراهيم عليه السلام إلا ثلاث كذبات ثنتين منهن في ذات الله عز وجل قوله إني سقيم وقوله بل فعله كبيرهم هذا وقال بينا هو ذات يوم وسارة إذ أتى على جبار من الجبابرة فقيل له إن ها هنا رجلا معه امرأة من أحسن الناس فأرسل إليه فسأله عنها فقال من هذه قال أختي فأتى سارة قال يا سارة ليس على وجه الأرض مؤمن غيري وغيرك وإن هذا سألني فأخبرته أنك أختي فلا تكذبيني فأرسل إليها فلما دخلت عليه ذهب يتناولها بيده فأخذ فقال ادعي الله لي ولا أضرك فدعت الله فأطلق ثم تناولها الثانية فأخذ مثلها أو أشد فقال ادعي الله لي ولا أضرك فدعت فأطلق فدعا بعض حجبته فقال إنكم لم تأتوني بإنسان إنما أتيتموني بشيطان فأخدمها هاجر فأتته وهو قائم يصلي فأومأ بيده مهيا قالت رد الله كيد الكافر أو الفاجر في نحره وأخدم هاجر قال أبو هريرة تلك أمكم يا بني ماء السماء"، رواه البخاري مع الفتح ورقمه في أعلاه ورواه مسلم برقم: 154 - (2371)، وأحمد برقم: 9241 ، والترمذي برقم: 2434.. وغيرهم
ورد قصته كلها مع حاكم مصر بل نفى ذهابه لمصر بحجة أنه بعث لقومه خاصة.. ونسي أن سيدنا إبراهيم كان رحالة العراق فلسطين مكة وتركه أهله هناك.. وزيارتيه لإسماعيل ابنه مرتين في مكة ولم يجده في المرتين.. فما المانع من هروبه لمصر من أعدائه.. ونسي ان موسى علين السلام رغم إرساله لبني إسرائيل .. فقد دعى فرعون والملأ... بل ودعى قوم فرعون الذين جمعهم له يوم الزينة.. وكلنا نعلم إسلام السحرة... واتباعهم له..
3/ وردّ فيها حديث:
3226 حدثنا يحيى بن موسى ... عن أبي هريرة رضي الله عنه قال أرسل ملك الموت إلى موسى عليهما السلام فلما جاءه صكه فرجع إلى ربه فقال أرسلتني إلى عبد لا يريد الموت قال ارجع إليه فقل له يضع يده على متن ثور فله بما غطت يده بكل شعرة سنة قال أي رب ثم ماذا قال ثم الموت قال فالآن قال فسأل الله أن يدنيه من الأرض المقدسة رمية بحجر قال أبو هريرة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو كنت ثم لأريتكم قبره إلى جانب الطريق تحت الكثيب الأحمر قال وأخبرنا معمر عن همام حدثنا أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه "، رواه البخاري مع الفتح بالرقم أعلاه.. ومسلم برقم ( 4500)، ورواه أحمد: برقم: 7646 والنسائي: برقم: 2089 وغيرهم..
وهي في صحيح البخاري (2/ 90) بلفظ
1339 - حدثنا محمود، حدثنا عبد الرزاق، أخبرنا معمر، عن ابن طاوس، عن أبيه، عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: " أرسل ملك الموت إلى موسى عليهما السلام، فلما جاءه صكه، فرجع إلى ربه، فقال: أرسلتني إلى عبد لا يريد الموت، فرد الله عليه عينه وقال: ارجع، فقل له: يضع يده على متن ثور فله بكل ما غطت به يده بكل شعرة سنة، قال: أي رب، ثم ماذا؟ قال: ثم الموت، قال: فالآن، فسأل الله أن يدنيه من الأرض المقدسة رمية بحجر "، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «فلو كنت ثم لأريتكم قبره، إلى جانب الطريق، عند الكثيب الأحمر"، رواه البخاري، ومسلم: برقم: 157 - (2372)، وفي جامع معمر ت: 210 هـ برقم (20530 ) أقدم منهم جميعا.. واحمد والنسائي وغيرهم..

العقل لا يمنع ذلك.. وأخذ يستهزء بعدد شعراته.. وهل يحلق له بالماكنة.. وكيف يعدها.. فقال له الزيود: كناية عن الكثرة .. فرد عليه بسداجة ليمرر ما يريد.. لا هنا المسألة مسألة عدد.. وهل ربنا أو الملك لا يستطيع عدها؟؟ وقال يأتيه ملك من ربه.. فيفقأ عينه.. فهل فرعون أكثر أدبا من موسى وهذا رسول وفرعون ليس برسول فهل فهم فرعون أكثر.. ولم يضرب موسى ( بالبكس ).. وزاد على الرواية الصحيحة شيئا غريبا أنه ظنه كاذبا؟؟ ونسي طبيعة سيدنا موسى عليه السلام ونفسيته وشدته في الحق.. أنسيت قوله تعالى عن الألواح: { وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِنْ بَعْدِي أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الْأَلْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُوا يَقْتُلُونَنِي فَلَا تُشْمِتْ بِيَ الْأَعْدَاءَ وَلَا تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (150)}، الأعراف. وقول هارون عليه السلام: { قَالَ يَبْنَؤُمَّ لَا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلَا بِرَأْسِي إِنِّي خَشِيتُ أَنْ تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي (94)}، طه.
وقال: وهل الملك بشر مثلنا وعينه مثل أعيننا.. ونسي أن ملك مريم تمثل لها بشرا.. { {فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا (17)}، سورة مريم. دليل من القرآن لكن من هذا حاله لا يأخذ من القرآن إلا ما وافق عقله.. ونسي أن جبريل كان يأتي النبي صلى الله عليه وسلم على صورة بشر.. ولم يره في صورته الحقيقية إلا مرتين.. ثم بين نبينا صلى الله عليه وسلم أن العبد يكره الموت.. وموسى عليه السلام عبد..
ففي الحديث:
4/ 6502 - حدثني محمد بن عثمان بن كرامة.. عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن الله قال: من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته: كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، وإن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه، وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن، يكره الموت وأنا أكره مساءته "، رواه البخاري، وأحمد في مسنده برقم: 26193 ط الرسالة. وبرقم 35481 اخرجه ابن أبي شيبة ت: 236 هـ..
وسيدنا موسى عليه السلام.. بشر يحب ما يحب عباد الله.. ويكره..
4 - ورد الشيخ الاجماع فيقول لو أجمعوا عليه لرددته فهو لا يرد السنة فقط بل ويرد معها الاجماع... لو خالف عقله..

وأنكر وجود الخضر وأنه صاحب موسى عليه السلام ورد الرواية وإليكاها:
ففي صحيح البخاري (1/ 35).
5/ 122 - حدثنا عبد الله بن محمد... أخبرني سعيد بن جبير، قال: قلت لابن عباس: إن نوفا البكالي يزعم أن موسى ليس بموسى بني إسرائيل، إنما هو موسى آخر؟ فقال: كذب عدو الله حدثنا أبي بن كعب عن النبي صلى الله عليه وسلم: " قام موسى النبي خطيبا في بني إسرائيل فسئل أي الناس أعلم؟ فقال: أنا أعلم، فعتب الله عليه، إذ لم يرد العلم إليه، فأوحى الله إليه: أن عبدا من عبادي بمجمع البحرين، هو أعلم منك. قال: يا رب، وكيف به؟ فقيل له: احمل حوتا في مكتل، فإذا فقدته فهو ثم، فانطلق وانطلق بفتاه يوشع بن نون، وحملا حوتا في مكتل، حتى كانا عند الصخرة وضعا رءوسهما وناما، فانسل الحوت من المكتل فاتخذ سبيله في البحر سربا، وكان لموسى وفتاه عجبا، فانطلقا بقية ليلتهما ويومهما، فلما أصبح قال موسى لفتاه: آتنا غداءنا، لقد لقينا من سفرنا هذا نصبا، ولم يجد موسى مسا من النصب حتى جاوز المكان الذي أمر به، فقال له فتاه: (أرأيت إذ أوينا إلى الصخرة فإني نسيت الحوت وما أنسانيه إلا الشيطان) قال موسى: (ذلك ما كنا نبغي فارتدا على آثارهما قصصا) فلما انتهيا إلى الصخرة، إذا رجل مسجى بثوب، أو قال تسجى بثوبه، فسلم موسى، فقال الخضر: وأنى بأرضك السلام؟ فقال: أنا موسى، فقال: موسى بني إسرائيل؟ قال: نعم، قال: هل أتبعك على أن تعلمني مما علمت رشدا قال: إنك لن تستطيع معي صبرا، يا موسى إني على علم من علم الله علمنيه لا تعلمه أنت، وأنت على علم علمكه لا أعلمه، قال: ستجدني إن شاء الله صابرا، ولا أعصي لك أمرا، فانطلقا يمشيان على ساحل البحر، ليس لهما سفينة، فمرت بهما سفينة، فكلموهم أن يحملوهما، فعرف الخضر فحملوهما بغير نول، فجاء عصفور، فوقع على حرف السفينة، فنقر نقرة أو نقرتين في البحر، فقال الخضر: يا موسى ما نقص علمي وعلمك من علم الله إلا كنقرة هذا العصفور في البحر، فعمد الخضر إلى لوح من ألواح السفينة، فنزعه، فقال موسى: قوم حملونا بغير نول عمدت إلى سفينتهم فخرقتها لتغرق أهلها؟ قال: ألم أقل إنك لن تستطيع معي صبرا؟ قال: لا تؤاخذني بما نسيت ولا ترهقني من أمري عسرا - فكانت الأولى من موسى نسيانا -، فانطلقا، فإذا غلام يلعب مع الغلمان، فأخذ الخضر برأسه من أعلاه فاقتلع رأسه بيده، فقال موسى: أقتلت نفسا زكية بغير نفس؟ قال: ألم أقل لك إنك لن تستطيع معي صبرا؟ - قال ابن عيينة: وهذا أوكد - فانطلقا، حتى إذا أتيا أهل قرية استطعما أهلها، فأبوا أن يضيفوهما، فوجدا فيها جدارا يريد أن ينقض فأقامه، قال الخضر: بيده فأقامه، فقال له موسى: لو شئت لاتخذت عليه أجرا، قال: هذا فراق بيني وبينك " قال النبي صلى الله عليه وسلم: «يرحم الله موسى، لوددنا لو صبر حتى يقص علينا من أمرهما "، رواه البخاري.. وروى لماذا سمي الخضر في رواية مستقلة برقم: 3402 ومسلم برقم: 170 - (2380)، وأبو داود، وروى عن حال الغلام الذي قتله والترمذي، والنسائي في الكبرى.. وغيرهم.. و
وسبب إنكار نوفل أن القرآن لم يذكر اسمه.. ولأنه موجود عند اليهود والنصارى.. فلا نريد خضرا مثلهم ونسي أنه صاحب موسى. كما عنون البخاري.. في 170 - (2380)..

وختم في الدقائق الأخيرة.. انتم خائفين على الدين لا تخافوا لو رددنا أمثال هذه الأحاديث سيبقى الدين.. وقصده القرآن
وعنده القرآن قطعي والسنة ظنية.. فلا مجال للمقارنة.. ولا علاقة لها بالقرآن..
ولا يفرق بين قطعي الثبوت وقطعي الدلالة.. وكذا ظني الثبوت وظني الدلالة..
القرآن قطعي الثبوت.. وفيه أيات قطعية الدلالة وأيات ظنية الدلالة.. والسنة فيها قليل قطعي الثبوت.. - وكثير قطعي الثبوت النظري وهي للعلماء.. وما اتفق على صحة الحديث فيه – وفيها أحاديث قطعية الدلالة وكذا ظنية الدلالة.. هذا مفصل بالأصول.. وعلوم القرآن.. وعلوم الحديث..

ورد حديث مقاتلة الملائكة مع المؤمنين واعتبر مشاركتهم فقط بشرى.. رغم أن الآية الثانية عشرة كلها خطاب للملائكة:
{إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُمْ بِأَلْفٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُرْدِفِينَ (9) وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَى وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (10) إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنْكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الْأَقْدَامَ (11) إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلَائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ (12)}، الأنفال.

رد الأحاديث التالية في قتال الملائكة كما فعل استاذه الذي لم يعد يذكره رشيد رضا.. والذي وصف من يقول بقتالهم وقبول الروايات في ذلك.. أن لا عقول لهم.. واستهزء بالاحاديث.. وكان شيخنا يفضل تفسيره المنار على كل تفسير:

منها ما في مسلم:
6/ 58 - (1763) حدثنا هناد بن السري... قال أبو زميل: فحدثني ابن عباس، قال: بينما رجل من المسلمين يومئذ يشتد في أثر رجل من المشركين أمامه، إذ سمع ضربة بالسوط فوقه وصوت الفارس يقول: أقدم حيزوم، فنظر إلى المشرك أمامه فخر مستلقيا، فنظر إليه فإذا هو قد خطم أنفه، وشق وجهه، كضربة السوط [ص:1385] فاخضر ذلك أجمع، فجاء الأنصاري، فحدث بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: «صدقت، ذلك من مدد السماء الثالثة " رواه مسلم، وهو في المنتخب من مسند عبد بن حميد ( ققال بسام: ت: 241هـ وهو قبل مسلم..) ت: صبحي السامرائي (ص: 41)، برقم: 31. ورواه ابن حبان..
ونهاية الحديث سبحان الله تبين مدى رمزية تدخل الملائكة.. لأنه قالوا ملك واحد بإمكانه مسح الأرض..؟ نعم هم داخلون في قوله تعالى بالضرب لكن لا نعلم الكيفية ولا الكمية.. والمحدودية.. والرمزية..
ولا تخالف العقل بل تخالف عقولهم.. فنحن في الدنيا لو ضرب بطل العالم في الملاكمة أو الكراتيه شابا أو رجلا بأصبع واحد يؤذيه وربما يقتله..

ورد حديث البخاري:
7/ 3995 - حدثني إبراهيم بن موسى... عن ابن عباس رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال يوم بدر: " هذا جبريل، آخذ برأس فرسه، عليه أداة الحرب ". رواه البخاري (5/ 81)، مصنف ابن أبي شيبة (7/ 354)، برقم: (36667 ).

وهناك أحاديث في مسند أحمد وعند إمام المفسرين.. وغيرهم.. في قتال الملائكة لم أذكرها لأنه تخالف مقصدي من الإكتفاء بما رده من أحاديث الصحيحين أو أحدهما..
واعتبر نزول الملائكة فقط بشر..وأقول له مشاركتهم المؤمني والربط على قلوبهم وقتالهم الرمزي معهم ولو بالسياط والأسر والربط..كله بشرى..وما النصر إلا من عند الله ولكن الفقه ومعرفة التأويل عزيز...

الحكمة = السنة.. لم يعلم الشافعي رحمه الله: ت 204هـ في عصره من يخالف في ذلك..
ووحيد عصره اليوم يخالفه ويعتبر فهمه الحسن أو الفهم الحسن في القرآن هو الحكمة.. وللأسف لا يعتبر فهم نبينا الحسن من الحكمة.. أو لنعدل معه لا يعد فهم نبينا صلى الله عليه وسلم يصلح لتفسير القرآن.. فالقرآن قطعي والسنة مظنون بها ولا بد من تصحيحها فهما ولو صح سندها... والعجيب كلامه وفهمه الحسن على فهمه يصبح قطعيا..؟؟

HOW YOU DARE) ) كيف تتجرأ..؟؟
قبل آخر الحلقة.. رفض نوفل تفسير الحكمة بالسنة... وقال الحكمة وضع الشيء في مكانه وتدبيره .. فلما ناقشه الزيود بأن السنة كذلك... اذعن وقال نعم السنة من الحكمة وليس هو المعنى في الآية... أو ليس المقصود بها فهم القرآن... وانما هو الفهم الحسن.. يرجع دائما للعقل... وقال: { وآتين لقمان الحكمة }، معناه السنة... يقصد سنة النبي صلى الله عليه وسلم.. واتينا عيسى الانجيل والحكمة.. فهل هي السنة...
مستهزء ومنكرا على من يقول بأنها السنة.. وغفل بل وأغلق عقله من أن يفهمها في سياقها... فكتابهم غير كتابنا وسنتهم غير سنتنا... { غڑ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا غڑ }، المائدة واقول له نعم أنزل الله على لقمان سنة تخصه... وكذلك أنزل على عيسى عليه السلام سنة تخص الإنجيل ويعلمها النصارى أو بني إسرائيل... ليقتدوا به... وكذا بالنسبة لرسولنا له سنة الخاصة يشرح بها القرآن فهما وعملا ليقتدي بها الأتباع وليس يعلمهم الفهم الصحيح ليفهموا به ولا يكون ذلك إلا بتعليم المنهج... لذا كانت الحكمة منزلة كما نزل القرآن... وصدق رسولنا: " ألا إني اوتين القرآن ومثله معه..." وإن كان في الحديث كلام ولكن القرآن يصححه... بإنزال الحكمة كما أنزل القرآن ففي قوله تعالى: { وَإِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ سَرِّحُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ غڑ وَلَا تُمْسِكُوهُنَّ ضِرَارًا لِّتَعْتَدُوا غڑ وَمَن يَفْعَلْ ذَظ°لِكَ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ غڑ وَلَا تَتَّخِذُوا آيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا غڑ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمَا أَنزَلَ عَلَيْكُم مِّنَ الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ يَعِظُكُم بِهِ غڑ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (231)}، البقرة.. وقال سبحانه: {وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ وَرَحْمَتُهُ لَهَمَّت طَّائِفَةٌ مِّنْهُمْ أَن يُضِلُّوكَ وَمَا يُضِلُّونَ إِلَّا أَنفُسَهُمْ غ– وَمَا يَضُرُّونَكَ مِن شَيْءٍ غڑ وَأَنزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُن تَعْلَمُ غڑ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيمًا (113)}، النساء...بينت الآيات أن الحكمة منزلة كالقرآن.. وليس فهما صحيحا يؤتاه أحدنا..

{ رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ غڑ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (129)}، البقرة.. هذا الدعاء يبين أهمية معرفة السنن والآداب واخذها عن الأنبياء لأنهم وببساطة هم القدوة.. فاتبعوني يحببكم الله.. { لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا (21) }، الحزاب... { إن تطيعوه تهتدوا.. } {لَّا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُم بَعْضًا غڑ قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنكُمْ لِوَاذًا غڑ فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (63) }، النور...{ قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ غ– فَإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ (32).}، آل عمران..
واليكم آية الفصل: { وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَىظ° فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ غڑ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفًا خَبِيرًا (34) }، الاحزاب... فالحكمة تتلى كما يتلى الكتاب.. وهو ما نفعله من قراءة السنن وتعلمها وتعليمها... كمن يدرس البخاري او صحيح مسلم أو بقية كتب السنن...
وقال تعالى عن مهمة سيدنا عيسى { وَيُعَلِّمُهُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنجِيلَ (48) }، آل عمران... وعليه لو قلنا بأن الحكمة المنزلة والمعلمة لا علاقة لها بفهم الإنسان سواء كان حسنا أو سيئا.. وإنما هي مما انزل على الأنبياء لبين تفسير متبهم وتفصل شرائهم لكان الصواب عينه.. ولكن نقول لمن يقول حَسنَ هديه من هدي الكتاب والسنة.. وذلك حين يستوليا على وجدانه وأفكاره وأقواله وأفعاله وآدبه وهديه ودله وسمته... كما وصفت أمنا عائشة بنت رسولنا صلى الله عليه وسلم فاطمة... رضي الله عنهما...
والعجيب قول النبي صلى الله عليه وسلم ظني.. وقول شيخنا قطعي.. وشيخنا له أكثر من 50 سنة يحلل القرآن... ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم كان يعبث ( حشاه ).. فكل ما ورد عنه في تفسير القرآن وفي أعلى مراتب الصحة مردود.. وآعجباه!!

وهناك أمور ذكرها في هذه الحلقة.. تحتاج لكتاب مطول..
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24-01-20, 05:41 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: نموذج للرد على الطاعنين بأحاديث الصحيحين بالهوى...

نتابع الحلقة الثالثة:
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24-01-20, 05:42 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: نموذج للرد على الطاعنين بأحاديث الصحيحين بالهوى...

شيخنا أحمد نوفل.. وخصومته مع الصحيحين.. والسنن المفسرة للقرآن
بسام عطية فرج
الحلقة الثالثة:

حديث افتراق الأمة.. نفاه الشيخ وصححه كثير من العلماء.. وأنا لست مع الشيخ.. ولا مع الذين صححوه.. لسببين الشيخ ضعفه لأنه لا يأخذا حديثا في تفسير القران ولعقله وفهمه دون منهج علمي في النقد.. وأما من صححه.. صححه من باب مشيها.. وإلا فالحديث لم يروه الشيخان على أهميته لو كان صحيحا.. ولأنه مطعون في رجاله... وهذا جزء من منهجي... وليس مجاله في ردي على شيخنا...

وسرعان ما رد بعدها بعقله حديثا في ما جرى بالمعراج.. والذي فيه فرض الخمسين صلاة.. إبتداء... وفيه حوار موسى عليه السلام وإشارته عليه بطلب التخفيف..
342 حدثنا يحيى بن بكير... عن أنس بن مالك قال كان أبو ذر يحدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال [ في حديث طويل ].. قال ابن حزم وأنس بن مالك قال النبي صلى الله عليه وسلم ففرض الله عز وجل على أمتي خمسين صلاة فرجعت بذلك حتى مررت على موسى فقال ما فرض الله لك على أمتك قلت فرض خمسين صلاة قال فارجع إلى ربك فإن أمتك لا تطيق ذلك فراجعت فوضع شطرها فرجعت إلى موسى قلت وضع شطرها فقال راجع ربك فإن أمتك لا تطيق فراجعت فوضع شطرها فرجعت إليه فقال ارجع إلى ربك فإن أمتك لا تطيق ذلك فراجعته فقال هي خمس وهي خمسون لا يبدل القول لدي فرجعت إلى موسى فقال راجع ربك فقلت استحييت من ربي ثم انطلق بي حتى انتهى بي إلى سدرة المنتهى وغشيها ألوان لا أدري ما هي ثم أدخلت الجنة فإذا فيها حبايل اللؤلؤ وإذا ترابها المسك" ' البخاري مع الفتح بالرقم أعلاه. ومسلم ظ،ظ¦ظ£ وغيرهما..

وخربط فيها ما شاء الله... منها كم أخذ الوقت في مراجعاته... ونسي أنه يتكلم على الإسراء والمعراج.. الذي لا تستوعب عقولنا زمانه أساسا... ونسي عرش بلقيس والذي عنده علم من الكتاب... واحضاره بأقل من طرفة عين.. وحقر سيدنا موسى عليه السلام.. ومن هو حتى يشير على نبينا.. فقد بعث لقوم همج ليس في مستو كفار مكة ولا المسلمين.. واستهزء بأنه لو فرض خمسين صلاة لبقي بعض الناس في دورة المياه أو الخلاء طوال اليوم.. ونسي أننا نصلي في اليوم خمسين صلاة بين الفرض والنفل النوافل
ظ¤ظ  = ظ،ظ§+ ظ،ظ¢+ ظ،ظ، = وزد عليها: صلاة الضحى + تحية المسجد + ركعتين لك وضوء + ... وزعم أن ذلك تبديلا للقول... و استدل بقوله: { {مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ (29)}، ق. ونسي أن الحديث أجاب على ذلك وهو عدم تبديل النتيجة وهي المرجوة للعبد مع التخفيف عنه... ونسي قوله تعالى: { يَمْحُو اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ (39)}، الرعد. بل لنقل ذكرها ولكنه لا يثبت لله محوا ولا إثباتا ولا نسخا ولا إنساءا كما سيأتي.. إن شاء الله

ونفى نهائيا أن الله أنزل في القرآن آيات متشابهات.. لأن الله لا يتشابه عليه شئ ؟؟ وهل أنزل الله القرآن علينا " خلقه وعبيده " أم أنزله على نفسه... سبحانه

قال سبحانه:
{ هُوَ الَّذِي أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ غ– فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ غ— وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ غ— وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا غ— وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7)}، آل عمران
قال بسام: رغم وضوح الآية.. التي يبين الله ويقرر فيها أنه أنزل الكتاب على نبيه صلى الله عليه وسلم ..
منه ( للتبعيض) آيات محكمات.. لا يختلف عليها أهل العلم.. وأخر من الآيات متشابهات.. وهي التي يختلف في معانيها أهل اللغة والعلم.. هذه حتى الآن تقريرات ووصف لطبيعة آيات الكتاب المنزل دون تدخل أحد... ثم يبين الله أن أهل الزيغ الذين في قلوبهم مرض يشتغلون بالآيات المتشابهات المختلف فيها ولا يفهمونها في ضوء ونور الآيات المحكمات.. لقصدين خبيثين: الأول: لإيقاع الفتنة بين المسلمين ليفسدوا عليهم فهم كتابهم والتمسكك به.. ولصد غير المسلمين عنه... وابتغاء تأويله على غير الوجه الصحيح... وهذا ما اتفق عليه أهل التفسير قاطبة وسيأتي تفسير إمام المفسرين لها
فجاء شيخنا وللأسف فصاغ الآية كالتالي: ( هو الذي أنزل الكتاب عليك كله محكما ولا يوجد فيه آية واحدة فيها تشابه وإشكال لا لغة ولا فهما... وانما التشابه في عقول الذين في قلوبهم زيغ... والرسخون في العلم كلهم متفقون قطعا على فهم واحد... )
وهذا الأخير يبطلها.. كل المفسرين بسبب اختلافهم في تفسيراتهم.. بل ومن قبلهم الصحابة.. وقال في آخر الحلقة أن المتشابه عند ابن عباس وعائشة وأبي بكر صفرا..!! فلماذا اختلفوا في بعض التفسير.. وردت عائشة على ابن عباس ورد عليها... وللتمثيل فقط خلافهما في رؤية الله في المعراج وهي في القرآن...

قال ابن جرير إمام المفسرين رحمه الله:

" خبر تعالى أن في القرآن آيات محكمات هن أم الكتاب ، أي : بينات واضحات الدلالة ، لا التباس فيها على أحد من أهل العلم وغالب الناس ، ومنه آيات أخر فيها اشتباه في الدلالة على كثير من الناس أو بعضهم ، فمن رد ما اشتبه عليه إلى الواضح المحكم فيه ، وحكم محكمه على متشابهه عنده ، فقد اهتدى . ومن عكس انعكس ، ولهذا قال تعالى : ( هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب ) أي : أصله الذي يرجع إليه عند الاشتباه ( وأخر متشابهات ) أي : تحتمل دلالتها موافقة المحكم ، وقد تحتمل شيئا آخر من حيث اللفظ والتركيب ، لا من حيث المراد...

وقد اختلفوا في المحكم والمتشابه..

وعن مجاهد : المتشابهات يصدق بعضهن بعضا . وهذا إنما هو في تفسير قوله : ( كتابا متشابها مثاني ) [ الزمر : 23 ] هناك ذكروا : أن المتشابه هو الكلام الذي يكون في سياق واحد ، والمثاني هو الكلام في شيئين متقابلين كصفة الجنة وصفة النار ، وذكر حال الأبرار ثم حال الفجار ، ونحو ذلك ، فأما هاهنا فالمتشابه هو الذي يقابل المحكم .
وأحسن ما قيل فيه الذي قدمناه ، وهو الذي نص عليه محمد بن إسحاق بن يسار ، رحمه الله ، حيث قال : ( منه آيات محكمات هن أم الكتاب ) فيهن حجة الرب ، وعصمة العباد ، ودفع الخصوم والباطل ، ليس لهن تصريف ولا تحريف عما وضعن عليه ...[ راجعه في تفسبره فإنه كلام نفيس حذفته خشية الطول ]
قال ابن جرير:
وقوله : ( وابتغاء تأويله ) أي : تحريفه على ما يريدون ، وقال مقاتل والسدي : يبتغون أن يعلموا ما يكون وما عواقب الأشياء من القرآن .

[ وفي ] البخاري ، رحمه الله ، عند تفسير هذه الآية ، ومسلم في كتاب القدر من صحيحه ، وأبو داود في السنة من سننه ، ثلاثتهم ، عن القعنبي... عن عائشة ، رضي الله عنها ، قالت : تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات [ هن أم الكتاب وأخر متشابهات ]) إلى قوله : ( وما يذكر إلا أولو الألباب ) قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " فإذا رأيت الذين يتبعون ما تشابه منه فأولئك الذين سمى الله فاحذروهم " لفظ البخاري .
وكذا رواه الترمذي [ من طريق آخر...

ثم تكلم عن ذي الخويصرة...

قال بسام وإليكم القصة من الصحيحين:
صحيح البخاري (8/ 38)
- حدثني عبد الرحمن بن إبراهيم، حدثنا الوليد، عن الأوزاعي، عن الزهري، عن أبي سلمة، والضحاك، عن أبي سعيد الخدري، قال: بينا النبي صلى الله عليه وسلم يقسم ذات يوم قسما، فقال ذو الخويصرة، رجل من بني تميم: يا رسول الله اعدل، قال: «ويلك، من يعدل إذا لم أعدل» فقال عمر: ائذن لي فلأضرب عنقه، قال: «لا، إن له أصحابا، يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم، وصيامه مع صيامهم، يمرقون من الدين كمروق السهم من الرمية، ينظر إلى نصله فلا يوجد فيه شيء، ثم ينظر إلى رصافه فلا يوجد فيه شيء، ثم ينظر إلى نضيه فلا يوجد فيه شيء، ثم ينظر إلى قذذه فلا يوجد فيه شيء، قد سبق الفرث والدم، يخرجون على حين فرقة من الناس، آيتهم رجل إحدى يديه مثل ثدي المرأة، أو مثل البضعة تدردر» قال أبو سعيد: أشهد لسمعته من النبي صلى الله عليه وسلم، وأشهد أني كنت مع علي حين قاتلهم، فالتمس في القتلى فأتي به على النعت الذي نعت النبي صلى الله عليه وسلم" ، البخاري.. ومسلم صحيح مسلم (2/ 744) وبرقم: 148.

عود لكلام ابن جرير
[ وقوله ] ( وما يعلم تأويله إلا الله ) اختلف القراء في الوقف هاهنا.. [ قال بسام: وذكر الرأيين.. وابن عباس لم يقف.. وبعض أهل العلم والجمهور وقف عند { إلا الله } وغالب السلف والخلف... لذا وضع وقف عليها في المصاحف.. ] ويرى نوفل الوقف عليها { إلا تلله } خطأ محضا.. ويجب حذف علامة الوقف من المصاحف...

ورد شيخنا صحة قول عمر رضي الله عنه أن الخوض في تفسير كلمة { وأبا } بحرفيتها أنه من التكلف وأصلها القصة في البخاري:
6863 - حدثنا سليمان بن حرب... عن أنس قال: " كنا عند عمر فقال نهينا عن التكلف " أي بعد السؤال عن الأب.. وذكر القصة كاملة ابن جرير عن القاسم وصحح إسنادها.. وأوردها ابن كثير وقال لها عدة أسانيد صحيحة... ولا أريد أن أقف عندها كثيرا...
ولكن أقول بسبب قوله في آخر هذه الحلقة هذه روايات.. لا بد من غربلتها والنظر فيها...!! أقول أنت عالم وهذه مهمتك.. ثم تظن أن أبا حنيفة ومالكا والشافعي والبخاري ومسلما ومن قبلهم ومن بعدهم من جهابذة العلم.. لم يغربلوا ويفرقوا بين الصحيح منها والضعيف.. وهم ينتظرون سيادتكم حتى تنزلوا الميدان..ثم ثانيا.. أنت تأخذ الأسئلة قبل اللقاء أو تتفقون عليها.. وتتكلم عن منهجك.. فلماذا لم تنظر فيها وتبين لنا ما يصح منها بمناهج أهل العلم في الحديث.. لا بما تدعيه ضمنا من ألوهية عقلك الحكم الفصل في كل مسألة.. حتى ولو قلت بعض الأسئلة كانت وليدة اللحظة.. فلا يعيبك أن تقول آتيك بالجواب بعد أن احققها في الحلقة القادمة... وأنت أصبح لك أكثر من نصف قرن تتكلم في التفسير فلما لم تحققها... أم لا يهمك أقوال النبي صلى الله عليه وسلم.. وصحابته في التفسير... لا أحب أن أظن ذلك فيك.. رغم تأ...
ولكن شيخنا الحبيب أنصحك بمراجعة ما تقول عسى الله أن يلطف بنا جميعا ولا نكون سببا في إضلال خلقه...

كتبتها ثلاثة أضعاف ماهي عليه ثم حذفتها خشية الإطالة عليكم... ويتبع إن شاء الله..
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 24-01-20, 05:43 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: نموذج للرد على الطاعنين بأحاديث الصحيحين بالهوى...

الحلقة الرابعة:

شيخنا د. أحمد نوفل.. وخصومته مع الصحيحين.. والسنن المفسرة للقرآن..
د. بسام فرج

ملاحظه هامة: " أنقل قوله بحروفه .. وفي بعض الأحيان بمعناه من أجل الأختصار.. والأشرطة والحلقات موجودة على يو توب فمن شاء راجعها.."

قال عن منهجه: نعطيكم ما يخاطب العقل والقلب والفؤاد والذوق والبيان العربي.. كل ذلك مقايس نضبط به كلامنا...
وأين السنة في مقايسك يا شيخنا لا وجود لها.. ولا يفكر بها وأكد ذلك في ذكر منهجه بصراحة في الحلقة الخامسة وسيأتي..

نفى أنه يرد السنة.. وأنه لا يقبل الحسن الصحيح لأنه ليس بصحيح.. وإلا لما قالوا ذلك.. ولكن أثبتنا أن نوفل يرد الأحاديث الصحيحة بل والمتفق على صحتها.. والتي جاءت في الصحيحن.. ويضرب بها عرض الحائض لأدنى مشاكلة مع عقله.. ولا يهمه من رواه بل وليس لدي وقتا ليبحث عنها.. ولكنه يتلاعب بالألفاظ ليسكت محاوره قليل البضاعة في علم الحديث وصحيح الأحاديث... وبعد هذا فلا أدري ما هي السنة التي يتبعها..؟؟
وينفي مساواة القرآن بالسنة لأن القرآن قطعي والسنة ظنية..!
هذا صحيح ولم يطلب منك أحد ذلك... وأصوليا وضعت السنة في المرتبة الثانية بعد كلام الله.. ولكنك مطالب قرآنا بطاعة الرسول صلى الله عليه وسلم.. ومطالب بفهم القرآن من خلالها .. ولعدم وضوح هذا التصور عندك تقدم فهمك والذي دون فهم وعلم الرسول صلى الله عليه وسلم بملايين المرات على ما جاء بسنة النبي صلى الله عليه وسلم بحجة أنه ظني.. وهل فهمك قطعي..؟؟!!

وإذا أنت غير قنع بما أقول فاسمع للأصولي د. البغا:
من تحقيقه لصحيح البخاري/ المقدمة..
أما بعد فإن السنة هي المصدر التشريعي الثاني - من المصادر المتفق عليها لدى المسلمين - بعد كتاب الله عز وجل فهي أصل من أصول الدين ومنهل خصيب للتشريع ودليل أساسي من أدلة الأحكام تعرفنا حكم الله سبحانه وتعالى في كل كبير وصغير فهي جامعة مانعة عامة شاملة لا تفوتها شاردة ولا واردة إلا وقد أعطتها حكما شرعيا فيها بيان لما كان وما سيكون وفيها تنظيم عملي رائع لشؤون الحياة مستوحى عن الله تعالى خالق الحياة.. ومرتبط بمالك الملك والملكوت الذي لا يعزب عنه مثقال ذرة في الأرض ولا في السماء. فقلما تحدث حادثة أو تنزل نازلة إلا ونجد في السنة المطهرة الحكم الشافي والبيان الوافي لها. وذلك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو المبلغ عن ربه { يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك }، المائدة 67.
وهو المبين مراد الله عز وجل فيما أنزل { وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما أنزل إليهم }، النحل 44. فالسنة المطهرة تأكيد لما بين كتاب الله من أحكام وتفصيل لما أجمل وتقييد لما أطلق وتخصيص لما هو عام أو تشريع لما سكت عنه القرآن ولكنه تطبيق لقواعده العامة وأصوله المقررة ومستمد منه
ورسول الله صلى الله عليه وسلم هو المظهر العملي لشريعة الله تعالى فهو المكلف الأول {وأنا أول المسلمين}، الأنعام 163. { وأنا أول المؤمنين }، الأعراف 143. وهو القدوة الصالحة { لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة }، الأحزاب 21. وهو الذي يتلقى الوحي من السماء { وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى}، النجم 3 - 4 . [ قال بسام: أساس في القرآن ثم السنة ولكن شيخنا حصرها في القرآن وحدها .. ويشعرك بأن السنة ليس كذلك وكأن النبي بعد أن تصح الرواية عنه ينطق عن الهوى حاشاه.. وهي من سقطاته وبحسن الظن من خيا نة التعبير له.. ] وهو الذي أدبه ربه فأحسن تأديبه وهو الذي قذف الله النور في قلبه وأجرى الحق على لسانه وجعل طاعته من طاعته ومعصيته معصية له سبحانه { ومن يطع الرسول فقد أطاع الله ومن تولى فما أرسلناك عليهم حفيظا}، النساء 80 لهذا كله كانت السنة المطهرة في مجمل أحكامها وتشريعاتها - من حيث وحوب العمل بها - بمنزلة كتاب الله تعالى فما ثبت فيها فهو ثابت بوحي من الله سبحانه وأمر منه وتكليف {وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا }، الحشر 7. وعليه فالسنة حجة على المسلمين بلا خلاف وقد أجمع علماء الأمة على أن من أنكر حجتيها عموما فهو كافر مرتد عن الإسلام
وإذا كان الأمر كذلك فلا بد للمسلمين من الرجوع إلى ما نقل عنه صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير والأخذ بما ثبت منه ليعمل به. ولقد بذل السلف الصالح من العلماء جهودا مشكورة في خدمة دين الله عز وجل فدونوا لنا أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في مصنفات تنوعت أساليبها واختلف شروطها وكان من أفضها وأصحها [الجامع الصحيح] لأبي عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري الذي تلقته الأمة بالقبول وأولته عناية الدراسة والتقرير وتناولته بالشرح تارة والاختصار تارة أخرى... قال بسام وكذا صحيح مسلم.. وقد خدمة غالب كتب السنة بالشرح من جهابذة العلماء.. ومن يخدم فقد خدم ما فيه بكتب أخرى بسبب التكرار.. والفتح وشرح النووي وفتح القدير وشرح المشكاة وغيرهم كثير من الشروح أتت علي غالبها.. ولله الحمد..

ويخلط شيخنا بين الشورى والسنة .. ونسي أن ضابظ ذلك: أن الشورى لا تشرع إلا إذا عدمت النصوص القرآنية قطعية الدلالة.. والسنة الصحيحة.. وقطعية الدلالة ( على المعنى أو الحكم فيها ).. وإلا في تنزيلمها على الواقع أو الأشخاص حسب الظروف والأومان والأحوال.. وأن تحقيق المقاصد معتبر شرعا.. والعبرة بمآلات الأمور..

ورفض أن يكون قول النبي صلى الله عليه وسلم وحي يوحى لأمرين: أن بعض الصحابة كان يُعدلون له بعض الأقوال فيعدلها.. فلو كان وحيا لا يعدلها قطعا.. والثاني لماذا كان النبي صلى الله عليه وسلم.. يستشير..؟؟!

وللأسف أعجب غاية العجب كيف يتكلم شيخنا بهذه الطريقة التي تدل على أنه لا علاقة له بالنبي صلى الله عليه ولا بسنته ولا أقواله ولا ما قاله مفسرا فيه للقرآن ومبينا وما قاله على جهة العادة وحديث الناس.. ولا يفرق بين العلوم الإسلامية ولا يعرف ضوابطها.. وأعيد وأقول ونسي أن النبي صلى الله عليه وسلم لو تكلم أو فعل فعلا وكان الأولى خلافه لنزل الوحي وصححه.. ولا يقره الله على ذلك.. ونسي معاتبات الله للنبي في القرآن... وأما ما سكت الوحي عنه وكان من باب التفسير أو التشريع بكل أشكاله.. كان تشريعا..
وأين فهمه لسنة النبي صلى الله عليه وسلم: " ما روي عنه من قول أو فعل أو تقرير " هذا أقلها وهو تعريف الأصوليين.
وأما تعريف المحدثين: " ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير أو صفة خَلقية أو خُلقية "
والسنة عند علماء التوحيد مخالفة للبدعة.. فيقولوا: هذا بدعة [ أي مخالف للتوحيد والشرع }.. وهذا سنة [ أي موافق للتوحيد والشرع ].
والسنة عند الفقهاء مخالفة للفرض والواجب ويقصد بها المندوب.. رغم أن الواجب والفرض يثبت عندهم إذا جاء بفعل أمر من كتاب أو سنة صحيحة.. معان دقيقة لا يفهما إلا أصولي...

وهل يمكن أن تقول لنا شيخنا ما رأيك وموقفك من هذا الحديث:
7137 - حدثنا عبدان... أنه سمع أبا هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: " من أطاعني فقد أطاع الله.. " روا البخاري بالرقم أعلاه.. (9/ 61)..
32 - (1835) حدثنا يحيى بن يحيى.. عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " من أطاعني فقد أطاع الله، ومن يعصني فقد عصى الله.. "، صحيح مسلم (3/ 1466)

والذي جعل فيه النبي صلى الله عليه وسلم.. بل الله " لأنه وحي " طاعة النبي صلى الله عليه وسلم من طاعة الله رغم أن غالب أحاديثه ظنية حتى في إبلاغ الصحابة بعضهم لبعض وفي نقل الدعوة وتبليغها لغيرهم..؟؟؟ ولماذا أرسل النبي صلى الله معلما مع الولاة ليعلم الناس والمعلم أقواله ظنية لأنه فرد.. أم ترد كل ذلك؟؟

ذكر له المجاور.. حديث عمر في قضية الحجاب.. فأجابه رواية من الروايات بحاجة لتحقيق وأنا ما عندي وقت لذلك.. طبعا وفي زمن الهاتف والحاسوب ( التليفون والكمبيوتر ) يعرف أين الرواية في ثوان.. ثم إذا لا وقت لك لتتحقق من أقول النبي صلى الله عليه وسلم وأمثال عمر رضي الله عنه .. رغم أنه وصفه بالعبقرية.. وتعليقا على قوله لا وقت لدي.. فلماذا تشتغل بالعلم إذن..؟؟ وهل هناك أولي من معرفة صحة أقوالهم وزيفها.. وبخاصة إذا كانت خادمة للعلم والفهم والتفسير والأحكام... وحقيقة من لم يتضلع بالسنن التي في الصحيححن بعد كتاب الله، فلا علاقة له بالعلم وينبغي عوده للكتاب.. إذ كانوا يحفظونهم القرآن ومعانيه.. ويسمعون ( بل وبعضهم يحفظ ) الصحيحين وكتب السنن وشروحها.. هكذا سار علماؤنا القدامى..
والحديث في الصحيحين وغيرها وإليكاها:
صحيح البخاري (1/ 89)
402 - حدثنا عمرو بن عون، قال: حدثنا هشيم، عن حميد، عن أنس بن مالك، قال: قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه، " وافقت ربي في ثلاث: فقلت يا رسول الله، لو اتخذنا من مقام إبراهيم مصلى، فنزلت: { واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى} [البقرة: 125] وآية الحجاب، قلت: يا رسول الله، لو أمرت نساءك أن يحتجبن، فإنه يكلمهن البر والفاجر، فنزلت آية الحجاب.. "، والبخاري بالرقم أعلاه.

وفي مسلم برقم:
24 - (2399) حدثنا عقبة بن مكرم العمي...عن ابن عمر، قال: قال عمر: «وافقت ربي في ثلاث، في مقام إبراهيم، وفي الحجاب، وفي أسارى بدر". صحيح مسلم (4/ 1865).
فهل شيخنا لا يدري ولا يعلم ما في الصحيحين.. أو أنه لا يريد..؟؟

ثم قال وهل في كل مسألة كان جبريل جالسا بجانب أذن النبي صلى الله عليه وسلم يخبره عن كل كلامة..!! متهكما ومتعجبا.. كل ذلك ليرفض السنن بغير تعقل... ويكرر لسبب في نفسه أقبل سنة النبي صلى الله عليه وسلم.. ولكن أمر الروايات شيء آخر.. وهل جاءت سنة النبي عليه الصلاة والسلام بغير الروايات.. أم تنزل على شيخنا من السماء...؟؟

ملاحظة هامة: نقدي محدد ولا يعني أن الحلقات لا نفع فيه مطلقا.. فهذا مجاف ومناف للعدل.. يتبع إن شاء الله
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 24-01-20, 05:49 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: نموذج للرد على الطاعنين بأحاديث الصحيحين بالهوى...

الحلق: 5
شيخنا أحمد نوفل.. وخصومته مع الصحيحين.. والسنن المفسرة للقرآن...

قال نوفل الخضر.. جاء في الحديث .. وليس في القرآن.. ولا أجمع بين القطعي والظني... بركي ( عامية /ربما ) ركبوا له رواية..
يا شيخنا اثبتنا لك من الصحيحين أن صاحب موسى هو الخضر... والبخاري ومسلم لا يركبا أسانيد.. ولا يتلقيا الحديث من الشوارع والصبيان والأسواق... والاسرائيليات... وهذا طعن فيهما لا تسامحك الأمة عليه.. وكيف لا تقبل الظني.. في تفسير القرآن وقبلته في أوقات الصلاة وكيفية الصلاة.. والزكاة و
6008 - حدثنا مسدد، حدثنا إسماعيل... عن أبي سليمان مالك بن الحويرث، قال: أتينا النبي صلى الله عليه وسلم: " ... وصلوا كما رأيتموني أصلي.."، صحيح البخاري (8/ 9).
شيخنا لا تتناقض.. ولا تجعلنا نتيقن أنك لا تعرف ما يلهج به لسانك.. ولا ما يخرج من رأسك.. و يا شيخنا أكثر من 99% مما جاءنا عن نبينا صلى الله عليه وسلم ظني.. فلا تأخذه..؟؟!! فإن المتواتر قيل واحد، وقيل أربعة.. وسبعين.. وعدد أهل بدر.. لا يعدوها..
ودعني اسألك هذا السؤال... هل تجيز للمتوضئ أن يصلي أكثر من صلاة إذا حافظ على وضوئه.. الجواب: ستقول نعم...! أليس هذا جمعا بين القطيعي والظني...
فالقرآن يقول: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ.. } فهذا نص قطعي الدلالة في وجوب الوضوء لكل قيام للصلاة... قيده رسولنا وقضت سنته باستثناء من حافظ على وضوئه.. وإليك الحديث المقيد للمطلق:
86 - (277) حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير... عن سليمان بن بريدة، عن أبيه، أن النبي صلى الله عليه وسلم: " صلى الصلوات يوم الفتح بوضوء واحد، ومسح على خفيه " فقال له عمر: لقد صنعت اليوم شيئا لم تكن تصنعه، قال: " عمدا صنعته يا عمر"، صحيح مسلم (1/ 232)، وبالرقم أعلاه.. والنسائي في سننه: (1/ 86)، برقم: 133

وقال الشيخ لا يوجد عندنا قابيل وهابيل...وأما هابيل وقابيل فلم يصح عن نبينا صلى الله عليه وسلم فيهما شيء.. ولم يصرح القرآن بهما.. وإنما نُقل عن ابن عباس وغيره أسماءهما.. وبأسانيد ضعيفة.. وقَبل ذلك علماؤنا من الطبري فما دونه تسميتهما بذلك.. من باب فهمهم لحديث: " وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج... " ولكن الشيخ له فيه فهم آخر../ وهو حدثوا عن عصيانهم وطغيانهم وفسوقهم ومعاصيهم.. / فحسب..
ولا حرج في ذلك على شيخنا... وإليكم الحديث كما في البخاري وما قال فيه ابن حجر بالفتح باختصار:
3274 حدثنا أبو عاصم الضحاك بن مخلد... عن عبد الله بن عمرو أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " بلغوا عني ولو آية وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار "' رواه البخاري بالرقم أعلاه وأحمد وأبو داوود..

... قوله : ( وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ) أي لا ضيق عليكم في الحديث عنهم لأنه كان تقدم منه صلى الله عليه وسلم الزجر عن الأخذ عنهم والنظر في كتبهم ،[ قال بسام: لم يصح نهي عمرَ ] ثم حصل التوسع في ذلك ، وكأن النهي وقع قبل استقرار الأحكام الإسلامية والقواعد الدينية خشية الفتنة ، ثم لما زال المحذور وقع الإذن في ذلك لما في سماع الأخبار التي كانت في زمانهم من الاعتبار ، وقيل : معنى قوله " لا حرج " : لا تضيق صدوركم بما تسمعونه عنهم من الأعاجيب فإن ذلك وقع لهم كثيرا ، وقيل : لا حرج في أن لا تحدثوا عنهم لأن قوله أولا : " حدثوا " صيغة أمر تقتضي الوجوب فأشار إلى عدم الوجوب وأن الأمر فيه للإباحة بقوله : " ولا حرج " أي في ترك التحديث عنهم . وقيل : المراد رفع الحرج عن حاكي ذلك لما في أخبارهم من الألفاظ الشنيعة نحو قولهم اذهب أنت وربك فقاتلا وقولهم : اجعل لنا إلها وقيل : المراد ببني إسرائيل أولاد إسرائيل نفسه وهم أولاد يعقوب ، والمراد حدثوا عنهم بقصتهم مع أخيهم يوسف ، وهذا أبعد الأوجه .

وقال مالك المراد جواز التحدث عنهم بما كان من أمر حسن ، أما ما علم كذبه فلا . وقيل المعنى حدثوا عنهم بمثل ما ورد في القرآن والحديث الصحيح . وقيل المراد جواز التحدث عنهم بأي صورة وقعت من انقطاع أو بلاغ لتعذر الاتصال في التحدث عنهم ، بخلاف الأحكام الإسلامية فإن الأصل في التحدث بها الاتصال ، ولا يتعذر ذلك لقرب العهد .
وقال الشافعي : من المعلوم أن النبي صلى الله عليه وسلم لا يجيز التحدث بالكذب ، فالمعنى حدثوا عن بني إسرائيل بما لا تعلمون كذبه ، وأما ما تجوزونه فلا حرج عليكم في التحدث به عنهم وهو نظير قوله : إذا حدثكم أهل الكتاب فلا تصدقوهم ولا تكذبوهم ولم يرد الإذن ولا المنع من التحدث بما يقطع بصدقه ". من فتح الباري
ويزيد الحديث السالف الذكر بيانا ووضوحا حديث البخاري التالي:
6928 حدثني محمد بن بشار... عن أبي هريرة قال: " كان أهل الكتاب يقرءون التوراة بالعبرانية ويفسرونها بالعربية لأهل الإسلام. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تصدقوا أهل الكتاب ولا تكذبوهم وقولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إليكم الآية ".
وبين العلماء موقفنا من رواياتهم سواء من التوراة والإنجيل وغيرهما:
ï¼گ- ما وافقونا فيه صدقناهم... ولا حاجة لنا به لأن ما عندنا يغني عنه.. ولشيخنا رأي أعجب من العجب نفسه.. فهو لا يرى من مصلحتنا موافقتهم في شيء لأنه دعاية لهم.. فأقول له لو أنهم لم يعبثوا بكتبهم تحريفا وتبديلا لوافقونا ووافقناهم في غالب ما عندهم قال تعالى: { إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّون} [المائدة: 44] وقال سبحانه { وَآتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُور} [المائدة: 46]، ومن يقول بأنه لم يعد في التوراة والإنجيل شيء من الهدى والنور فقد تعسف... بل يرى ابن تيمية وغيره أن التوراة لم تبدل ولكنهم حرف تفسيرها والتوراة التي بين يديهم هي هي.. لقوله تعالى: { كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِلًّا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلَّا مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِنْ قَبْلِ أَنْ تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُوا بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (93)} [آل عمران: 93].
وكذا طلب النبي صلى الله عليه وسلم احضار التوراة في قصة الرجم:
كما في صحيح البخاري (4/ 206)
3635 - حدثنا عبد الله بن يوسف... عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، أن اليهود جاءوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فذكروا له أن رجلا منهم وامرأة زنيا، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ما تجدون في التوراة في شأن الرجم». فقالوا: نفضحهم ويجلدون، فقال عبد الله بن سلام: كذبتم إن فيها الرجم فأتوا بالتوراة فنشروها، فوضع أحدهم يده على آية الرجم، فقرأ ما قبلها وما بعدها، فقال له عبد الله بن سلام: ارفع يدك، فرفع يده فإذا فيها آية الرجم، فقالوا: صدق يا محمد، فيها آية الرجم، فأمر بهما رسول الله صلى الله عليه وسلم فرجما، قال عبد الله: فرأيت الرجل يجنأ على المرأة يقيها الحجارة "، رواه البخاري
3436 (3/1330)، ومسلم في الحدود باب رجم اليهود أهل الذمة في الزنا رقم 1699. وهوعند مالك وابن أبي شيبة وغيرهم..
فلو كانت التوراة محرفة كلية لما وجد فيها.. ولما طلبها رسول الله صلى الله عليه وسلم..
قال بسام: ولهذا توجيهه إذ يمكن أن يقال إن هذا مما أًعلم به نبينا صلى الله عليه وسلم بأنه لم يبدل.. وفي كلا الوجهين رد على شيخنا.. كرد الدعاية لهم... ولي رد على دعواى ابن تيمية عدم التبديل ليس هذا مكانه..
ظ¢- وما خالفونا وبخاصة في التوحيد والإيمان واصول الأخلاق.. رددناه...
ظ£- وما لم يوافقونا ولا يخالفونا... يتسع فيه مجال التحديث... ولا نصدقهم ولا نكذبهم... كتفاصيل القصص.. وبعض الشرائع.. قال سبحانه: { لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا} [المائدة: 48].
وقد ردد أشياء كثيرة في هذه الحلقة رددت عليه فيما سبق من حلقات..
ملاحظة هامة: العلم أمانة... فلا شيخنا ولا مقدمه أعطيا هذه الأمانة حقها فلا حضر شيخنا لهذه اللقاءات.. ولا مقدمة التربوي حضر لها.. فقدما بضاعة مزجاة وللأسف..
وهذه الردود أوردها بفضل الله من طرف ذاكرتي ولا أعود إلإ لنقل رقم الحيث أو لنقل بعض الشروح..

=======================

الحلقة : 5
قصة النبي صلى الله عليه وسلم
د. بسام عطية إسماعيل أحمد فرج.

الهواتف: .. أصوات تخرج من السماء أو الحجارة، أو الحيوان أو في المنام.. أو.. أو..غالبها غيبي ولا يعرف مصدره..
هناك هتافات تبشر ببعثة نبينا صلى الله عليه وسلم لن أذكرها هنا.. لماذا يا شيخنا مستفسرا حمزة..؟ قلت بعضها في البخاري عن بعض الصحابة عمر وسواد وابن عبس.. وبسبب الخلاف فيها عنهم.. راجعها في الأصل ( نبينا صلى الله عليه وسلم رأي العين.. وهو مطبوع )
حمزة فهل من غيرها؟ّ!
نعم تسليم الحجارة على نبينا صلى الله عليه وسلم فعن جابر بن سمرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إني لأعرف حجرا بمكة كان يُسلم علي قبل أن أبعث إني لأعرفه الآن ظ، ". كيف كيف سعد؟.. أنطقه الله.. يا سعد { .. قَالُوا أَنْطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنْطَقَ كُلَّ شَيْءٍ... (21)}، فصلت.

بدايات الوحي..
تحدثنا يا أبنائي أمنا عائشة رضي الله عنها عن بدايات الوحي.. أعلم أنه لم تحضر بداياته يا شيخنا.. قال عبد الرؤوف.. قلت ألم تعش مع النبي صلى الله عليه وسلم فترة طويلة فميف لا يعلمها بدء الوحي.. ألا يكون غريبا؟!!.. أليس كذلك يا عبد.. قال صحيح صحيح..
فعن عائشة أم المؤمنين أنها قالت: أول ما بدئ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصالحة في النوم، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح ظ¢ ثم حبب إليه الخلاء، وكان يخلو بغار حراء فيتحنث فيه - وهو التعبد - الليالي ذوات العدد قبل أن ينزع إلى أهله، ويتزود لذلك، ثم يرجع إلى خديجة فيتزود لمثلها، حتى جاءه الحق وهو في غار حراء، فجاءه الملك فقال: اقرأ، قال: «ما أنا بقارئ»، قال: " فأخذني فغطني [ ضمني إليه ] حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني، فقال: اقرأ، قلت: ما أنا بقارئ، فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني، فقال: اقرأ، فقلت: ما أنا بقارئ، فأخذني فغطني الثالثة ثم أرسلني، فقال: { اقرأ باسم ربك الذي خلق. خلق الإنسان من علق. اقرأ وربك الأكرم } [العلق: 2] " فرجع بها رسول الله صلى الله عليه وسلم يرجف فؤاده، فدخل على خديجة بنت خويلد رضي الله عنها، فقال: «زملوني زملوني» فزملوه حتى ذهب عنه الروع، فقال لخديجة وأخبرها الخبر: «لقد خشيت على نفسي» فقالت خديجة: كلا والله ما يخزيك الله أبدا، إنك لتصل الرحم، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق، فانطلقت به خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى ابن عم خديجة وكان امرأ تنصر في الجاهلية، وكان يكتب الكتاب العبراني، فيكتب من الإنجيل بالعبرانية ما شاء الله أن يكتب، وكان شيخا كبيرا قد عمي، فقالت له خديجة: يا ابن عم، اسمع من ابن أخيك، فقال له ورقة: يا ابن أخي ماذا ترى؟ فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم خبر ما رأى، فقال له ورقة: هذا الناموس الذي نزل الله على موسى، يا ليتني فيها جذعا، ليتني أكون حيا إذ يخرجك قومك، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أو مخرجي هم "، قال: نعم، لم يأت رجل قط بمثل ما جئت به إلا عودي، وإن يدركني يومك أنصرك نصرا مؤزرا ..ظ£ ..ظ¤.
رحم الله ورقة ما أصدق لهجته.. ظ¥.
وماذا بعد هل رأى نبينا صلى الله عليه وسلم جبريل بعدها.. قال سالم..
سلمك الله يا سالم..
نعم فقد أخبرنا جابر بن عبد الله رضي الله عنه بسندي إليه: قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يحدث عن فترة الوحي.. : " فبينا أنا أمشي سمعت صوتا من السماء، فرفعت رأسي، فإذا الملك الذي جاءني بحراء جالسا على كرسي بين السماء والأرض "، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فَجِئُثْت ظ¦ منه فَرَقاً، فرجعت، فقلت: زملوني زملونيظ§ ، فدثروني، فأنزل الله تبارك وتعالى: { يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ قُمْ فَأَنْذِرْ وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ وَالرُّجْزَ} [المدثر: 2] فاهجر - وهي الأوثان - " قال: «ثم تتابع الوحي " ظ¨.
........
الحواشي:
1- - صحيح مسلم (4/ 1782)، رقم: 2 - (2277).
2- [ تحققا مثل وضح النهار ].
3 - صحيح البخاري (1/ 7)، رقم: 3 . وقالت: ".. ثم لم ينشب ورقة أن توفي، وفتر الوحي ".
4- قال بسام عفا الله عنه: " وهذا دليل على أنه أول من أسلم وآمن بالنبي صلى الله عليه وسلم فقد بشره بنزول الوحي عليه.. وصدق نبُوءته.. وأخبره بما سسيُفعل به متيقنا.. ووعده بنصرة.."
5- ذكره ابن حجر في الإصابة في تمييز الصحابة (6/ 474)، ترجمة: 9151- ورقة بن نوفل بن أسد.. وحار في موته مسلما أو علة نصرانيته.. وذكرا أحاديث تؤيد إسلامه.. وهي الأكثر.. وأحاديث تذكر بقاءه على نصرانيته وهي الأقل.. والكل ضعيف.. فلم يرجح شيئا منها..
وما ذكره ابن حجر مأخوذ من أسد الغابة لابن الأثير ت: ( 630هـ )،
أسد الغابة ط العلمية (5/ 416)، وقال: في ترجمة: 5465- ورقة بن نوفل القرشي
س د ع: ورقة بن نوفل القرشي قاله ابن منده، وقال: اختلف فِي إسلامه. [ ذكر نفس النصوص ]، أفاده أبو المنتصر.
6- صحيح مسلم (1/ 144)، برقم: 257 - (161) "..فَأَخَذَتْنِي رَجْفَةٌ شَدِيدَة ".. وفي صحيح البخاري (1/ 7)، برقم: 4 :".. فرعبت منه.. "
7 - صحيح مسلم (1/ 144)
فَقُلْتُ: دَثِّرُونِي، فَدَثَّرُونِي، فَصَبُّوا عَلَيَّ مَاءً، فَأَنْزَلَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ: {يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ قُمْ فَأَنْذِرْ وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ} [المدثر: 2] "، وهي متساوقة مع الآية..
8 - صحيح مسلم (1/ 143)، برقم: 255 - (161) والبخاري: صحيح البخاري (6/ 162)، برقم: 4926 .
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 24-01-20, 05:50 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: نموذج للرد على الطاعنين بأحاديث الصحيحين بالهوى...

الحلقة: 6
شيخنا أحمد نوفل.. وخصومته مع الصحيحين.. والسنن المفسرة للقرآن.
د. بسام عطية فرج

دار في الحلقة نقاش حول قوله تعالى: { رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ (33)}، ص.. وكبار المفسرين وابن جرير على أنه مسح أعناقها وأرجلها حبا لها.. كما نراه الآن من سياسة الخيول.. قال ابن جرير:
" حدثنا.. عن ابن عباس، قوله (فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالأعْنَاقِ) يقول: جعل يمسح أعراف الخيل وعراقيبها: حبا لها. وهذا القول الذي ذكرناه عن ابن عباس أشبه بتأويل الآية، لأن نبيّ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم لم يكن إن شاء الله ليعذب حيوانًا بالعرقبة، ويهلك مالا من ماله بغير سبب، سوى أنه اشتغل عن صلاته بالنظر إليها، ولا ذنب لها باشتغاله بالنظر إليها "... وهو ما ذهب إليه شيخنا موافقا لهما إلا في الصلاة.. وفقه الله..

وأحسن في توجيه صلاة النبي صلى الله عليه وسلم على ابن أبي.. ليرنا أخلاق نبينا صلى الله عليه وسلم ونبله.. ثم عاتبه على الصلاة حتى نتعلم..

وأحسن في توجيه الخلاف على البيعة بعد النبي صلى الله عليه وسلم... وعلى ضعف... ونسي الزيود أن الصحابة بشر.. يصيبوا ويخطئوا.. وترك الله لهم الشورى.. والخلاف في الشورى مظهر حضاري إذا وقفوا عند ضوابطه وحدوده دون تعد.. لا علاقة له بالتربية.. بل هو التربية.. وبعد المناقشات وفي خلال ساعة حسم الأمر وكان شبه إجماع على أبي بكر.. رضي الله عنهم جميعا..

وكأنه اي الزيود لا يرى ما يحدث في برلمانات العالم بل والراقية فيها حسب زعمهم من شجار وقتال ولهم عشرات السنين يمارسونها..؟؟

وكان المقدم الزيود وقحا جدا ربما وصل للكفر في تعديه على سيدنا سليمان صلى الله عليه وسلم.. إذ وصفه بالسفاح.. والقاتل.. وكان ينبغي على نوفل زجره وتعليمه الأدب مع الأنبياء... عليهم الصلاة والسلام..

وكان المقدم القزم: وقحا مع الصحابة في خلاف السقيفة.. ومع أمنا عائشة رضي الله عنها.. وكذلك لم يردعه ويؤدبه.. شيخنا..
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 24-01-20, 05:52 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: نموذج للرد على الطاعنين بأحاديث الصحيحين بالهوى...

الحلقة: 7
رد على شيخنا أحمد نوفل في خصومته مع الصحيحين.. والسنن المفسرة للقرآن..
د. بسام عطية فرج.

رد فيها شيخنا نوفل حديث الصحيحين في سحر لبيد بن الأعصم.. وشذ بقوله لأنه حصل على بعض مشاطة النبي أنه في بيت نبينا صلى الله عليه وسلم جواسيس.. ومن هو ذلك الجاسوس.. وهل حصل هذا في زماننا مع سيطرت اليهود لا الاسلام.. ونسي كل مكائدهم بنبينا والاسلام والمسلمين.. مما جعل النبي صلى الله عليه وسلم يجليهم عن المدينة.. فحتى القرآن ( سورة الحشر ) ينساه عندما يخالف الأمر عقله...

جاء في صحيح البخاري (7/ 136)
5763 - حدثنا إبراهيم بن موسى.. عن عائشة، رضي الله عنها قالت: سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل من بني زريق، يقال له لبيد بن الأعصم، حتى كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخيل إليه أنه كان يفعل الشيء وما فعله، حتى إذا كان ذات يوم أو ذات ليلة وهو عندي، لكنه دعا ودعا، ثم قال: " يا عائشة، أشعرت أن الله أفتاني فيما استفتيته فيه، أتاني رجلان، فقعد أحدهما عند رأسي، والآخر عند رجلي، فقال أحدهما لصاحبه: ما وجع الرجل؟ فقال: مطبوب، قال: من طبه؟ قال: لبيد بن الأعصم، قال: في أي شيء؟ قال: في مشط ومشاطة، وجف طلع نخلة ذكر. قال: وأين هو؟ قال: في بئر ذروان " فأتاها رسول الله صلى الله عليه وسلم في ناس من أصحابه، فجاء فقال: " يا عائشة، كأن ماءها نقاعة الحناء، أو كأن رءوس نخلها رءوس الشياطين " قلت: يا رسول الله: أفلا استخرجته؟ قال: " قد عافاني الله، فكرهت أن أثور على الناس فيه شرا " فأمر بها فدفنت )، متفق عليه..

الغريب: عن هشام: " في مشط ومشاقة " يقال: المشاطة: ما يخرج من الشعر إذا مشط. جاءت في البخاري متصلة بالحديث..

وهو في صحيح مسلم (4/ 1719)، برقم: 43 - (2189)،
وهو في مسند الشافعي - ترتيب السندي (2/ 88)، برقم: 289، ومصنف ابن أبي شيبة (5/ 41)، برقم: 23519، ومسند إسحاق بن راهويه (2/ 229)، برقم: 737، مسند أحمد ط الرسالة (40/ 343)، برقم: 24300، والسنن الكبرى للنسائي (7/ 100)، برقم: 7569، وصحيح ابن حبان – تحقيق شعيب (14/ 545)، برقم: 6583، المعجم الأوسط (6/ 101)، برقم: 5926، سنن ابن ماجه ت الأرنؤوط (4/ 565)، برقم: 3545...

هؤلاء المحدثون كلهم مخطؤون في نظر نوفل وهو المحق.. حتى الزيود قال له أنحن أعلم من البخاري ومسلم.. فتكلم بطريقته العجيبة لا هم أعلم وأفضل لكنهم يخطؤون.. ومن يعتقد خلاف ذلك فنحن في نيلة... وأنت يا أستاذ لا تخطئ؟؟ ومن أنت مقابل كل هؤلاء.. ولوجاء بدليل واحد علمي في نقد السند أو المتن لناقشناه في ذلك ولكن لأنه لا يوافق عقله فتلك مصيبة.. فلو قبلنا نقد كل من خالف عقله آية أو حديث صحيح.. لما بقي لنا قرآن ولا سنة..

سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم يهودي: قال الإمام المازري رحمه الله مذهب أهل السنة وجمهور علماء الأمة على إثبات السحر وأن له حقيقة كحقيقة غيره من الأشياء الثابتة خلافا لمن أنكر ذلك ونفى حقيقته وأضاف ما يقع منه إلى خيالات باطلة لا حقائق لها وقد ذكره الله تعالى في كتابه وذكر أنه مما يتعلم وذكر ما فيه إشارة إلى أنه مما يكفر به وأنه يفرق بين المرء وزوجه وهذا كله لا يمكن فيما لا حقيقة له وهذا الحديث أيضا مصرح بإثباته وأنه أشياء دفنت وأخرجت وهذا كله يبطل ما قالوه فإحالة كونه من الحقائق محال ولا يستنكر في العقل أن الله سبحانه وتعالى يخرق العادة عند النطق بكلام ملفق أو تركيب أجسام أو المزج بين القوى على ترتيب لا يعرفه إلا الساحر قال وقد أنكر بعض المبتدعة هذا لحديث بسبب آخر فزعم أنه يحط منصب النبوة ويشكك فيها وأن تجويزه يمنع الثقة بالشرع وهذا الذي ادعاه بعض المبتدعة باطل لأن الدلائل القطعية قد قامت على صدقه وصحته وعصمته فيما يتعلق بالتبليغ والمعجزة شاهدة بذلك وتجويز ما قام الدليل بخلافه باطل قال القاضي عياض وقد جاءت روايات هذا الحديث مبنية على السحر إنما تسلط على جسده وظواهر جوارحه لا على قلبه وعقله واعتقاده ويكون معنى قوله في الحديث حتى يظن أنه يأتي أهله ولا يأتيهن (ويروي يخيل إليه) أن يظهر له من نشاطه ومتقدم عادته القدرة عليهن فإذا دنا منهن أخذته أخذة السحر فلم يأتهن ولم يتمكن من ذلك كما يعتري المسحور

الغريب: (مطبوب) المطبوب المسحور يقال طب الرجل إذا سحر فكنوا بالطب عن السحر كما كنوا بالسليم عن اللديغ (مشط ومشاطة) المشط فيه لغات مشط ومشط ومشط والمشاطة هي الشعر الذي يسقط من الرأس أو اللحية عند تسريحه (وجب) هكذا في أكثر نسخ بلادنا جب وفي بعضها جف وهما بمعنى وهو وعاء طلع النخل وهو الغشاء الذي يكون عليه ويطلق على الذكر والأنثى ولذا قيده في الحديث بقوله طلعة ذكر وهو بإضافة طلعة إلى ذكر (في بئر ذي أروان) هكذا هو في جميع نسخ مسلم ذي أروان وكذا وقع في بعض روايات البخاري وفي معظمها ذروان وكلاهما صحيح والأول أجود وأصح وادعى ابن قتيبة أنه الصواب وهو قول الأصمعي وهي بئر بالمدينة في بستان بني زريق (نقاعة الحناء) النقاعة الماء الذي ينقع فيه الحناء والحناء قال في المنجد هي نبات يتخذ ورقه للخضاب الأحمر المعروف وزهره أبيض كالعناقيد واحدته حناءة جمعه حنآن..

ورد نوفل.. احتمال قتل النبي صلى الله عليه وسلم.. فلماذا والله يعلم أنه سيموت ولا يقتل ألأنه غير متيقن حاشاه.. قال تعالى: { وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِين (144)}، آل عمران..
لا أحد يحترم عقله ولا مجرد الفهم للخطاب.. له ذرة حق في اتهام نبينا صلى الله عليه وسلم بعدم تبليغ الرسالة على وجهها الحق أو نقص منها بعد شهادة الله بأنه أكمل دينه ورضي لنا الاسلام دينا.. قال تعالى: {.. الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دينا.. (3) }، المائدة. فقد حسمت القضية بهذه الآية.. ويعد بعدها جميع الاستدلالات من باب التخرص بالعلم حتى لو استخدم الآيات والأحاديث.. وعصمة النبي صلى الله عليه وسلم تمت بهذه الآية... ولا قيمة لتشكيكهم بقوله تعالى: { وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِين (144)}، آل عمران. فالله ذكر احتمالين لانتقال حبيبنا صلى الله عليه وسلم إليه إما الموت أو القتل... وربما جمعهما له لينال الخيرين النبوة والشهادة..
وقد سخر من ذلك شيخنا كأنهما لم يتحقق لنبي قال تعالى:{ فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِمْ بِآيَاتِ اللَّهِ وَقَتْلِهِمُ الْأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَق}، النساء: 155.. ويا شيخنا لا ينبغي للعالم أن تغيب عنه الآيات والأحاديث.. وعلمت عدم تحقق ذلك فيك في سنة 1986م في أوكلاهوما/ أمريكا.. عندما كنت حائرا في تفسير عدم سجود إبليس مع الملائكة إذا وجه لهم الخطاب.. ولم يوجه له لأنه من الجن.. فأنقذك طارق السويدان وهو شاب فتلى عليك الآية: { قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْعَالِينَ (75) }، ص. فكان تعليقك على الوجع أو شيء قريب من ذلك.. وحينها قلت لي لا يوجد تفسير مثل تفسير المنار لرشيد رضا..

جاء في صحيح مسلم (4/ 1721)
45 - (2190) حدثنا يحيى بن حبيب الحارثي.. عن أنس، أن امرأة يهودية أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم بشاة مسمومة، فأكل منها، فجيء بها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فسألها عن ذلك؟ فقالت: أردت لأقتلك، قال: «ما كان الله ليسلطك على ذاك» قال: - أو قال - «علي» قال قالوا: ألا نقتلها؟ قال: «لا»، قال: «فما زلت أعرفها في لهوات رسول الله صلى الله عليه وسلم»، ورواه البخاري مختصرا رقم: 2617... وغيرهم..

وإن كنت أميل سابقا.. بسبب التخير أن النبي صلى الله عليه وسلم.. لم يقتل بسبب السم الذي وضعته اليهودية في ذراع الشاة.. ولعمصمة نبينا صلى الله عليه وسلم من الناس.. قال تعالى: { يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ (67)}،المائدة. وكما ترى أن العصمة مرتبطة بتبليغ الرسالة وقد تم.. ولكن ليس لأسباب الشيخ.. ولكن بسبب عدم صحة الحديث سندا في ذلك..
زقد أورده أبو داود في سننه (4/ 175)
4513 - حَدَّثَنَا مَخْلَدُ بْنُ خَالِدٍ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، حَدَّثَنَا مَعْمَرٌ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنِ ابْنِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ أُمَّ مُبَشِّرٍ، قَالَتْ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي مَرَضِهِ الَّذِي مَاتَ فِيهِ: مَا يُتَّهَمُ بِكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ فَإِنِّي لَا أَتَّهِمُ بِابْنِي شَيْئًا إِلَّا الشَّاةَ الْمَسْمُومَةَ الَّتِي أَكَلَ مَعَكَ بِخَيْبَرَ، وَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ «وَأَنَا لَا أَتَّهِمُ بِنَفْسِي إِلَّا ذَلِكَ، فَهَذَا أَوَانُ قَطَعَتْ أَبْهَرِي» قَالَ أَبُو دَاوُدَ: " وَرُبَّمَا حَدَّثَ عَبْدُ الرَّزَّاقِ، بِهَذَا الْحَدِيثِ مُرْسَلًا عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: وَرُبَّمَا حَدَّثَ بِهِ عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ، وَذَكَرَ عَبْدُ الرَّزَّاقِ أَنَّ مَعْمَرًا كَانَ يُحَدِّثُهُمْ بِالْحَدِيثِ مَرَّةً مُرْسَلًا فَيَكْتُبُونَهُ، وَيُحَدِّثُهُمْ مَرَّةً بِهِ فَيُسْنِدُهُ فَيَكْتُبُونَهُ، وَكُلٌّ صَحِيحٌ عِنْدَنَا، قَالَ عَبْدُ الرَّزَّاقِ: فَلَمَّا قَدِمَ ابْنُ الْمُبَارَكِ عَلَى مَعْمَرٍ أَسْنَدَ لَهُ مَعْمَرٌ أَحَادِيثَ كَانَ يُوقِفُهَا "، ويكفي في رد الحديث الاضظراب الذي فيه... تخريج أحاديث الكشاف (1/ 68)
وَرَوَاهُ ابْن عدي فِي الْكَامِل وَأعله بِسَعِيد بن مُحَمَّد وَنقل تَضْعِيفه عَن النَّسَائِيّ وَابْن معِين

ولكن شيخنا يقول إنه وبعد بحث معمق في كتب اللغة وجد قاعدة لأحدهم تقول إذا ورد التخير بأو فما قبلها متحقق وما بعدها مظنون.. ثم ناقض نفسه.. وجعل ما بعدها مستحيلا.. طبقها هنا وذكرها أساسا في نفي النسخ بشقيه ( نفى النسخ أو الإنساء ).. وجعل وجود الآية عبثا في القرآن ورد كما كبير من الأحاديث الصحيحة في اثبات وقوع الأمرين.. فوا عجبا من الانتقاية في العلم.. وسيأتي مزيد في رأيه في النسخ إن شاء الله..
وختم نوفل قوله للزيود لا تحتارش لا تحتارش.. وأرد التهرب.. وختم الزيود الحلقة بتوديع الإخوة المتفاجئين من قول الشيخ العلامة كما هو متفاجئ... وقد وفق الله الزيود في استدلالاته واعتراضاته على أقوال الشيخ أكثر من الشيخ لأنه كان متساوقا مع العلم المشهور...بين المسلمين..
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 24-01-20, 05:53 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: نموذج للرد على الطاعنين بأحاديث الصحيحين بالهوى...

رد على شيخنا أحمد نوفل
في خصومته مع الصحيحين.. والسنن المفسرة للقرآن.
د. بسام عطية فرج

الحلقة: 8 في الرد على الحلقة: 8
لا يرى الشيخ قراءة القرآن من مسلم على مسلم.. لأن القرآن واحد.. حتى ولو كان عالما تقيا.. وبغير مال..
لا ألغي القرآن لأنا عندنا السديس.. إمام الحرم المنافق.. والطنطاوي.. المفسر للقرآن.. واعتبر اللجوء لأحد يقرأ إلا إذا كان في سفر وصحراء ولا أطباء ولا دواء .. ولا يوجد آيات مخصوصة.. كل ذلك الرد بسبب ممن استغل ذلك للنصب والاحتيال...
ففضلا عن تحكمه بهواه في وضع الشروط والأماكن والأزمنة والكيفية.. بغير علم.. فقد رد كثيرا من الأحاديث والمفاهيم الاسلامية.. في أحكام الرقى..
ومنها:
ما جاء في صحيح مسلم (4/ 1726)
61 - (2199) وحدثني محمد بن حاتم... أخبرني أبو الزبير، أنه سمع جابر بن عبد الله، يقول: أرخص النبي صلى الله عليه وسلم في رقية الحية لبني عمرو قال أبو الزبير: وسمعت جابر بن عبد الله يقول: لدغت رجلا منا عقرب، ونحن جلوس مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال رجل: يا رسول الله أرقي؟ قال: " من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل ".

وفي صحيح مسلم (4/ 1726)
62 - (2199) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة... عن جابر، قال: كان لي خال يرقي من العقرب، فنهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرقى، قال: فأتاه، فقال: يا رسول الله إنك نهيت عن الرقى، وأنا أرقي من العقرب، فقال: " من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل ".

صحيح مسلم (4/ 1726)
63 - (2199) حدثنا أبو كريب.. عن جابر، قال: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرقى، فجاء آل عمرو بن حزم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا: يا رسول الله إنه كانت عندنا رقية نرقي بها من العقرب، وإنك نهيت عن الرقى، قال: فعرضوها عليه، فقال: " ما أرى بأسا من استطاع منكم أن ينفع أخاه فلينفعه".

2200 - حدثني أبو الطاهر ... عن عوف بن مالك الأشجعي قال كنا نرقي في الجاهلية فقلنا يا رسول الله كيف ترى في ذلك فقال اعرضوا علي رقاكم لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك"، صحيح مسلم...

وفي صحيح صحيح البخاري (7/ 131)
5736 - حدثني محمد بن بشار.. عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن ناسا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أتوا على حي من أحياء العرب فلم يقروهم، فبينما هم كذلك، إذ لدغ سيد أولئك، فقالوا: هل معكم من دواء أو راق؟ فقالوا: إنكم لم تقرونا، ولا نفعل حتى تجعلوا لنا جعلا، فجعلوا لهم قطيعا من الشاء، فجعل يقرأ بأم القرآن، ويجمع بزاقه ويتفل، فبرأ فأتوا بالشاء، فقالوا: لا نأخذه حتى نسأل النبي صلى الله عليه وسلم، فسألوه فضحك وقال: " وما أدراك أنها رقية، خذوها واضربوا لي بسهم "، ورواه أحمد، مسند أحمد ط الرسالة (17/ 487)، برقم: 11399
وكل هذه الروايات مخرجة عند من قبلهم وكتبهم مطبوعة الآن كمصنف عبد الرزاق ت: 211هـ.. ومصنف ابن أبي شيبة ت:235هـ.. والبخاري ت: 256هـ.. ومسلم بعده بخمس سنوات ت: 261هـ..

وجاء في صحيح البخاري (7/ 132)
5739 - حدثني محمد بن خالد، حدثنا محمد بن وهب بن عطية الدمشقي، حدثنا محمد بن حرب، حدثنا محمد بن الوليد الزبيدي، أخبرنا الزهري، عن عروة بن الزبير، عن زينب ابنة أبي سلمة، عن أم سلمة، رضي الله عنها: أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى في بيتها جارية في وجهها سفعة، فقال: «استرقوا لها، فإن بها النظرة» تابعه عبد الله بن سالم، عن الزبيدي وقال عقيل عن الزهري، أخبرني عروة، عن النبي صلى الله عليه وسلم" ، ورواه مسلم في السلام باب الرقية من العين والنملة والحمة والنظرة، رقم: 2197
غريب الألفاظ: (جارية) بنت صغيرة أو أمة مملوكة. (سفعة) صفرة وشحوبا. (النظرة) أي أصابتها العين.

لم يطلب لها طبيبا مع توافرهم في المدينة.. بل طلب لها الرقي.. لأنه علم حالها... فلا أدري ما يتهمه نوفل به أنه تجارة ( بزنس.. أو forget it brother ) أو انسى يا أخي ساخرا.. لا تحل المسائل هكذا يا شيخ لا نلغي علم الطب والاطباء إذ ادعاه نصاب ولبس لباس الأطباء.. ولا نحرم البناء ونحارب الهندسة والمنهدسين.. لأ نصابا جاهل بالهندسة بنى عمارة وانهدت على أهلها..

حرم شيخنا الرقى إلا من باب الدعاء.. وبشكل مزر بالدعاء.. ( رجاء مراجعة الحلقة واسلوبه عل يوتوب ) فاعتبره آخرا وليس أولا.. وبما وصف وحرم أخذ الأجر.. والنبي صلى الله عليه وسلم أجازها في مدينته.. ولسيد الحي في حيه.. وأقره وأباحه وتأكيدا لجوازه أكل منه وأخذ سهما منه كأنه مع أبي سعيد في غزوته..
أمرك عجب يا شيخنا تشرع كما تشاء وترد تشريع النبي صلى الله عليه وسلم.. الثابت بالأحاديث الصحيحة.. فهل بعد كل هذا نسير مع تشرع نوفل.. أو شرع رسول الله صلى الله عليه وسلم..؟؟
وأنت حقيقة يا شيخنا ترد القرآن الآمر باتباع النبي صلى الله عليه وسلم المبلغ له والمفسر والمبين لأحكامه..{.. وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ (54)}، النور. وانتبه شيخنا لخاتمة الآية التالية والتي تهتم بها: { قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ (32)}، عمران.. فلنحذر جميعا {... فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (63)}، النور. واجعلنا ربنا من محبيه والسائرين على هديه: { قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (31)}، آل عمران.

ولا أستطيع جمع كل الروايات هنا، ولكني أعلم أن للشيخ مكتبة ضخمة.. وأظن فيها جمع الفوائد من جامع الأصول ومجمع الزاوائد فراجع شيخنا باب الرقى.. من حديث 7558 فما بعده لعله يعيد حساباته.. ومنهجه.. وفقنا لكل خير...
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:12 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.