ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 29-07-07, 03:45 AM
أبو عبد الرحمن الحسن أبو عبد الرحمن الحسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-01-06
المشاركات: 20
افتراضي كم المسافة بين السماء والأرض ؟

من المعلوم أن النص الصحيح لا يخالف العقل الصريح ..
فكيف نجمع بين الروايات التي تقول بأن بين كل سماء وأخرى خمسمائة عام وكذلك بالنسبة للأرضين السبع وبين ما أثبته العلم الحديث من معلومات يقينية وليست ظنية أو إفتراضية:
بأن المجرات الكونية تمتد لملايين السنوات الضوئية في الكون (أي السماء الأولى) وليس فقط تمتد لخمسمائة عام ؟؟؟
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-07-07, 11:07 AM
البتيري البتيري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-03-06
المشاركات: 302
افتراضي

بداية
هل حديث "بين السماء والارض " حديث صحيح؟
__________________
اللهم اهدني وسددني.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29-07-07, 11:57 AM
أبو عبد الرحمن السعدي أبو عبد الرحمن السعدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-02-07
الدولة: بلاد التوحيد
المشاركات: 173
افتراضي

لم تصل حد اليقين بارك الله فيك بل أهلها يقرون بأنها فرضيات ..

والعجيب أن أهل الفلك من الغربيين لا يقرون بشيء اسمه سماء فهل ننفي وجود السماء .. فتنبه بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29-07-07, 03:45 PM
محمد بن عبد الجليل الإدريسي محمد بن عبد الجليل الإدريسي غير متصل حالياً
وفقه الله للخير
 
تاريخ التسجيل: 13-08-05
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 2,166
افتراضي

إذا كان حديث بين السماء و الأرض 500 عام صحيحا، قد يكون العام هنا مختلف عن السنة الضوئية التي هو مقياس توصل إليه الإنسـان.
__________________
عن جابر رضي الله عنه أن النبي عليه الصلاة و السلام قال: "و الذي نفسي بيده، لو أن موسى كان حيا ما وسعه إلا اتباعي" رواه أحمد والبيهقي بسند حسن.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 30-07-07, 12:09 AM
أبو أنس المصري أبو أنس المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-05
المشاركات: 51
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن الحسن مشاهدة المشاركة

بأن المجرات الكونية تمتد لملايين السنوات الضوئية في الكون (أي السماء الأولى) وليس فقط تمتد لخمسمائة عام ؟؟؟
أعتقد أن المسافة المقصودة في الحديث هي المسافة الرأسية بين كل سماء والتي تعلوها

أما هذه المجارت فقد تمتد بشكل أفقي أو رأسي
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 30-07-07, 12:26 AM
أبو الفضل المصرى أبو الفضل المصرى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-03-07
المشاركات: 234
افتراضي

الله أعلم
لا يحسن أن نخوض فيما سكت عنه الصحابة والسلف
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 30-07-07, 05:21 PM
البتيري البتيري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-03-06
المشاركات: 302
افتراضي

اليكم ما وجدته في موقع الدرر السنية حول صحة هذا الحديث:


10810 - عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله : { وفرش مرفوعة } قال : ارتفاعها كما بين السماء والأرض ، ومسيرة ما بينهما خمسمائة عام
الراوي: أبو سعيد الخدري - خلاصة الدرجة: غريب لا نعرفه إلا من حديث رشدين - المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3294


--------------------------------------------------------------------------------

8160 - بينما نبي الله صلى الله عليه وسلم جالس وأصحابه ، إذ أتى عليهم سحاب ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : هل تدرون ما هذا ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم . قال : هذا العنان ، هذه روايا الأرض يسوقه الله إلى قوم لا يشكرونه ولا يدعونه ، ثم قال : هل تدرون ما فوقكم ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم . قال : فإنها الرقيع سقف محفوظ ، وموج مكفوف . ثم قال : هل تدرون كم بينكم وبينها ؟ قالوا الله ورسوله أعلم . قال : بينكم وبينها مسيرة خمسمائة سنة . ثم قال : هل تدرون ما فوق ذلك ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم . قال : فإن فوق ذلك سماءين ، ما بينهما مسيرة خمسمائة عام ، حتى عد سبع سماوات ، ما بين كل سماءين ما بين السماء والأرض ، ثم قال : هل تدرون ما فوق ذلك ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم . قال : فإن فوق ذلك العرش وبينه وبين السماء بعد ما بين السماءين ثم قال : هل تدرون ما الذي تحتكم ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم . قال : فإنها الأرض . ثم قال : هل تدرون ما الذي تحت ذلك ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم . قال : فإن تحتها أرضا أخرى ، بينهما مسيرة خمسمائة سنة حتى عد سبع أرضين ، بين كل أرضين مسيرة خمسمائة سنة ، ثم قال : والذي نفس محمد بيده لو أنكم دليتم [ رجلا ] بحبل إلى الأرض السفلى لهبط على الله . ثم قرأ { هو الأول والآخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم } .
الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: غريب من هذا الوجه - المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3298


--------------------------------------------------------------------------------

124481 - كنا جلوسا مع النبي صلى الله عليه وسلم بالبطحاء فمرت سحابة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أتدرون ما هذه ؟ قال : قلنا السحاب ، قال : قال والمزن ؟ قلنا : والمزن ، قال : والعنان ؟ قال : فسكتنا ، فقال : هل تدرون كم بين السماء والأرض ؟ قلنا : الله ورسوله أعلم ، قال : بينهما مسيرة خمسمائة عام ، بين كل سماء إلى سماء مسيرة خمسمائة عام ، وكثف كل سماء مسيرة خمسمائة عام ، وفوق السماء السابعة بحر بين أعلاه وأسفله كما بين السماء والأرض ثم فوق ذلك ثمانية أوعال بين ركبهم وأخلافهم كما بين السماء والأرض ثم فوق ذلك العرش وليس يخفى عليه شيء من أعمال بني آدم
الراوي: العباس بن عبدالمطلب - خلاصة الدرجة: فيه يحيى بن العلاء متروك الحديث [ و ] روي من غير طريقه - المحدث: ابن القيسراني - المصدر: ذخيرة الحفاظ - الصفحة أو الرقم: 4/1868


--------------------------------------------------------------------------------

207984 - عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى : { وفرش مرفوعة } ، قال : ارتفاعها كما بين السماء والأرض ، ومسيرة ما بينهما خمسمائة عام
الراوي: أبو سعيد الخدري - خلاصة الدرجة: [فيه] رشدين ، يعني عن عمرو بن الحارث عن دراج - المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 4/385


--------------------------------------------------------------------------------

134274 - في قوله : { وفرش مرفوعة } قال ارتفاعها كما بين السماء والأرض ومسيرة ما بينهما خمسمائة عام
الراوي: أبو سعيد الخدري - خلاصة الدرجة: [فيه] رشدين بن سعد عنده مناكير - المحدث: ابن القيم - المصدر: حادي الأرواح - الصفحة أو الرقم: 184


--------------------------------------------------------------------------------

67199 - الشهداء ثلاثة : رجل خرج بنفسه وماله صابرا محتسبا لا يريد أن [ يرجع حتى ] يقتل ، فإن مات أو قتل غفرت له ذنوبه كلها ، ونجا من عذاب القبر ، وأمن من الفزع الأكبر ، وزوج من الحور العين ، ويحل عليه حلة الكرامة ، ويوضع على رأسه تاج الخلد ، والثاني : [ رجل ] خرج بنفسه وماله محتسبا يريد أن يقتل و [ لا ] يقتل ، فإن مات أو قتل كانت ركبته بركبة إبراهيم خليل الرحمن بين يدي الله – تعالى – في مقعد صدق . والثالث : رجل خرج بنفسه وماله محتسبا يريد أن يقتل ويقتل فإن مات أو قتل جاء يوم القيامة شاهرا سيفه واضعه على عاتقه ، والناس جاثون على الركب يقول : افرجوا لنا ، فإنا قد بذلنا دماءنا لله – عز وجل – فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : والذي نفسي بيده لو قال ذلك لإبراهيم أو لنبي من الأنبياء لنحي له عن الطريق لما يرى من حقه ، فلا يسأل الله – تعالى – شيئا إلا أعطاه ، ولا يشفع في أحد إلا شفع فيه ، ويعطى في الجنة ما أحب ، ولا يفضله في الجنة منزل نبي ولا غيره ، وله في جنة الفردوس ألف ألف مدينة من فضة ، وألف ألف مدينة من ذهب ، وألف ألف مدينة من لؤلؤ ، وألف ألف مدينة من ياقوت ، وألف ألف مدينة من در ، وألف ألف مدينة من زبرجد ، وألف ألف مدينة من نور ، في كل مدينة من المدائن ألف ألف قصر ، في كل قصر ألف ألف بيت ، في كل بيت ألف ألف سرير ، كل سرير طوله مسيرة ألف عام ، وعرضه مسيرة ألف عام ، وطوله في السماء خمسمائة عام ، عليه زوجة قد برز كمها من جانبي السرير عشرين ميلا من كل زاوية ، [ و ] هي أربع زوايا ، وأشفار عينيها كجناح النسر أو كقوادم النسور ، وحاجباها كالهلال ، عليها ثياب نبتت في جنات عدن سقياها من تسنيم ، وزهرها يخطف الأبصار دونها ، لو برزت لأهل الدنيا لم يرها نبي مرسل ولا ملك مقرب إلا فتن بحسنها ، بين يدي كل امرأة منهن مائة ألف جارية بكر خدم سوى خدم زوجها ، وبين يدي كل سرير كراسي من غير جوهر السرير ، كل [ كرسي ] طوله مائة ألف ذراع ، على كل سرير مائة ألف فراش ، غلظ كل فراش كما بين السماء والأرض ، وما بينهن مسيرة خمسمائة عام ، يدخلون الجنة قبل الصديقين والمؤمنين بخمسمائة عام ، يفتضون العذارى وإذا دنا من السرير تطامت له الفرش حتى يركبها ( ممتزجا ) حيث شاء ، فيتكئ تكأة مع الحور العين سبعين سنة ، فتناديه أبهى منها وأجمل : يا عبد الله أما لنا منك دولة ، فيلتفت إليها فيقول : من أنت ؟ ! فتقول : أنا من الذين قال الله – تعالى - : { ولدينا مزيد } ثم تناديه أبهى منها وأجمل يا عبد الله ما لك فينا من حاجة ؟ فيقول : ما علمت مكانك ، فتقول : أو ما علمت أن الله – تعالى – قال : { فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين } فيقول : بلى وربي ، قال : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فلعله يشتغل عنها بعد ذلك أربعين عاما ، لا يشغله إلا ما هو فيه من النعمة واللذة ، فإذا دخل أهل الجنة الجنة ركب شهداء البحر [ قراقير ] من در في نهر من نور ، مجادفهم قضبان اللؤلؤ والمرجان والياقوت ، معهم ريح تسمى الزهراء في أمواج كالجبال ، إنما هو نور يتلألأ ، تلك الأمواج في أعينهم أهون وأحلى عندهم من الشراب البارد في الزجاجة البيضاء عند أهل الدنيا في اليوم الصائف ، [ وأمامهم ] الذين كانوا في نحر أصحابهم ، الذين كانوا في الدنيا تقدم [ قراقيرهم ] بين يدي أصحابهم ألف ألف سنة وخمسين ألف سنة ، وميمنتهم خلفهم على النصف من قرب أولئك من أصحابهم ، وميسرتهم مثل ذلك ، وساقتهم الذين كانوا خلفهم في تلك [ القراقير ] من در ، فبينما هم كذلك يسيرون في ذلك إذ رفعتهم تلك الأمواج إلى كرسي بين يدي عرش رب العزة ، فبينما هم كذلك ، إذ طلعت عليهم الملائكة يضعون على خدم أهل الجنة حسنا وبهاء وجمالا ونورا كما يضعفون هم على أهل الجنة منازلهم عند الله ، فيهم أحدهم أن يخر لبعض خدامهم من الملائكة ساجدا فيقول : يا ولي الله ، إنما أنا خادم لك ، ونحن مائة ألف قهرمان في جنات عدن ، ومائة ألف قهرمان في جنات الفردوس ، ومائة ألف قهرمان في جنات النعيم ، ومائة ألف قهرمان في جنات المأوى ، ومائة ألف قهرمان في جنات الخلد ، ومائة ألف قهرمان في جنات الجلال ، ومائة ألف قهرمان في جنات السلام ، كل قهرمان منهم على باب مدينة ، في كل مدينة ألف قصر ، في كل قصر مائة ألف بيت من ذهب وفضة ودر وياقوت وزبرجد ولؤلؤ ونور ، فيها أزواجه وسرره وخدامه ، لو أن أدناهم نزل به الجن والإنس ومثلهم معهم ألف ألف مرة لوسعهم أدنى قصر من قصوره ما شاءوا من النزل والخدم والفاكهة والثمار والطعام والشراب ، كل قصر مستغن بما فيه من هذه الأشياء على قدر سعتهم جميعا ، لا يحتاج إلى القصر الآخر في شيء من ذلك ، وإن أدناهم منزلة الذي يدخل على الله بكرة وعشيا ، فيأمر بالكرامة كلها لم يشتغل حتى ينظر إلى وجهه الجميل تبارك وتعالى
الراوي: علي بن أبي طالب - خلاصة الدرجة: موضوع - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: المطالب العالية - الصفحة أو الرقم: 2/300


--------------------------------------------------------------------------------

139588 - كنا جلوسا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالبطحاء فمرت سحابة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أتدرون ما هذا قال : قلنا السحاب قال : والمزن قلنا : والمزن قال : والعنان قال : فسكتنا فقال : هل تدرون كم بين السماء والأرض قال : قلنا : الله ورسوله أعلم قال : بينهما مسيرة خمسمائة سنة ومن كل سماء إلى سماء مسيرة خمسمائة سنة وكثف كل سماء خمسمائة سنة وفوق السماء السابعة بحر بين أسفله وأعلاه كما بين السماء والأرض ثم فوق ذلك ثمانية أوعال بين ركبهن وأظلافهن كما بين السماء والأرض ثم فوق ذلك العرش بين أسفله وأعلاه كما بين السماء والأرض والله تبارك وتعالى فوق ذلك وليس يخفى عليه من أعمال بني آدم شيء
الراوي: العباس بن عبدالمطلب - خلاصة الدرجة: إسناده ضعيف جدا - المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 3/202


--------------------------------------------------------------------------------

37195 - في قوله : { وفرش مرفوعة } قال : ارتفاعها كما بين السماء والأرض ، ومسيرة ما بينهما خمسمائة عام
الراوي: أبو سعيد الخدري - خلاصة الدرجة: ضعيف - المحدث: الألباني - المصدر: ضعيف الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3294


--------------------------------------------------------------------------------

40621 - بينما نبي الله صلى الله عليه وسلم جالس وأصحابه ، إذ أتى عليهم سحاب ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : هل تدرون ما هذا ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم . قال : هذا العنان ، هذه روايا الأرض يسوقه الله إلى قوم لا يشكرونه ولا يدعونه ، ثم قال : هل تدرون ما فوقكم ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم . قال : فإنها الرقيع سقف محفوظ ، وموج مكفوف . ثم قال : هل تدرون كم بينكم وبينها ؟ قالوا الله ورسوله أعلم . قال : بينكم وبينها مسيرة خمسمائة سنة . ثم قال : هل تدرون ما فوق ذلك ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم . قال : فإن فوق ذلك سماءين ، ما بينهما مسيرة خمسمائة عام ، حتى عد سبع سماوات ، ما بين كل سماءين ما بين السماء والأرض ، ثم قال : هل تدرون ما فوق ذلك ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم . قال : فإن فوق ذلك العرش وبينه وبين السماء بعد ما بين السماءين ثم قال : هل تدرون ما الذي تحتكم ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم . قال : فإنها الأرض . ثم قال : هل تدرون ما الذي تحت ذلك ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم . قال : فإن تحتها أرضا أخرى ، بينهما مسيرة خمسمائة سنة حتى عد سبع أرضين ، بين كل أرضين مسيرة خمسمائة سنة ، ثم قال : والذي نفس محمد بيده لو أنكم دليتم [ رجلا ] بحبل إلى الأرض السفلى لهبط على الله . ثم قرأ { هو الأول والآخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم } .
الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: ضعيف - المحدث: الألباني - المصدر: ضعيف الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3298


--------------------------------------------------------------------------------

60816 - { وفرش مرفوعة } قال : والذي نفسي بيده ؛ إن ارتفاعها لكما بين السماء والأرض ، وإن ما بين السماء والأرض [ ل ] مسيرة خمسمائة سنة
الراوي: أبو سعيد الخدري - خلاصة الدرجة: ضعيف - المحدث: الألباني - المصدر: ضعيف الموارد - الصفحة أو الرقم: 345

-----------
فهل من مخرج لنا الحديث بطريق صحيح او حسن؟
وجزاكم الله خيرا..
__________________
اللهم اهدني وسددني.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 30-07-07, 11:08 PM
أبو عبد الرحمن الحسن أبو عبد الرحمن الحسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-01-06
المشاركات: 20
افتراضي

اقتباس:
لم تصل حد اليقين بارك الله فيك بل أهلها يقرون بأنها فرضيات ..

والعجيب أن أهل الفلك من الغربيين لا يقرون بشيء اسمه سماء فهل ننفي وجود السماء .. فتنبه بارك الله فيك
أولا: أخي .. هذه المعلومات - أن الفضاء يمتد لملايين السنوات الضوئية في الأبعاد الثلاثة البعد الرأسي والبعدين الأفقيين - هذه المعلومات يقينية ليست فرضية ..
حسبها علماء الفلك بالتلسكوبات وبحساب سرعة الضوء وبتحليل الضوء بأجهزة الإسبكتروسكوب spectroscope التي تحلل الضوء والأطياف كما حسبوها عن طريق سفن الفضاء الاستكشافية التي وصلت إلى أقمار كوكبي زحل وأورانوس .. مع العلم بأن المرئي لنا من الكون هو فقط 3% وهذا بالمعلومات اليقينية الحسابية ..
يا إخوة .. هذه معلومات يقينية مبنية على القياس والحسابات الرياضية ..
لا أدري لم البعد الشديد بين بعض طلبة العلوم الشرعية والعلوم التجريبية المعروفة اليقنية المسلمة ..
لقد تذكرت كلمة لدكتور لي عندما كنت طالبا في كلية العلوم .. وذكر له أحد الإخوة كتابا يشكك في كروية الأرض .. فرد الدكتور ببساطة قائلا "أنا لسه مش هرجع أثبت إن واحد زائد واحد بيساوي اتنين" ...
ثانيا: في لغة العرب أن كل ما يعلوك فهو سماء لك .. وعلى هذا فالسماء الأولى هي الكون بمجراته وأفلاكه .. فعلماء الغرب لا يشككون في الكون ولكن كفارهم قد يشككون في الغيبيات من أمور السماوات الست الأخرى ...

ومازلت أنتظر إجابة كافية شافية ..
الأخ البتيري: جزاك الله كل خير .. هكذا يكون البحث .. فواصل ..
حيث يبقى السؤال: هذه الأحاديث هل تصح أصلا ؟ وإن صح منها فكيف الجمع؟
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-08-07, 04:53 AM
أبو عبد الرحمن السعدي أبو عبد الرحمن السعدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-02-07
الدولة: بلاد التوحيد
المشاركات: 173
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن الحسن مشاهدة المشاركة

لا أدري لم البعد الشديد بين بعض طلبة العلوم الشرعية والعلوم التجريبية المعروفة اليقنية المسلمة ..
ثانيا: في لغة العرب أن كل ما يعلوك فهو سماء لك .. وعلى هذا فالسماء الأولى هي الكون بمجراته وأفلاكه ..
وأنا لا أدري لما البعد الشديد عن دراسة الشريعة قبل الانبهار بالعلوم الغربية .. والدليل .. ثانيا:
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02-08-07, 05:54 AM
أبو جعفر الشامي أبو جعفر الشامي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-06
الدولة: الشام
المشاركات: 347
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن الحسن مشاهدة المشاركة
من المعلوم أن النص الصحيح لا يخالف العقل الصريح ..
فكيف نجمع بين الروايات التي تقول بأن بين كل سماء وأخرى خمسمائة عام وكذلك بالنسبة للأرضين السبع

أعلم بارك الله فيك أن الله تعالى يقول:

((اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا شَفِيعٍ أَفَلا تَتَذَكَّرُونَ* اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا شَفِيعٍ أَفَلا تَتَذَكَّرُونَ * يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ * ذَلِكَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ)).

فلا يلزم أن يكون العام المذكور مما نعد .. بل قد يكون ( كل يوم يعادل ألف سنة مما نعد ) فيكون عندها ( كل سنة يعادل 360000 سنة مما نعد ) ..كما في الآية...و الله أعلم...
__________________

اللهم منزل الكتاب ، سريع الحساب ، اللهم اهزم الأحزاب ، اللهم اهزمهم وزلزلهم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:46 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.