ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 18-10-09, 02:40 PM
عبد الحفيظ الحامدي عبد الحفيظ الحامدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-01-09
المشاركات: 128
افتراضي طلب تخريج و شرح هاته اللفظة جزاكم الله خيرا

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أحبائي بينما كنت أقرأ الرحيق المختوم مرَّ بي هذا الحديث و هاته الكلمة التي لم أفهمها فأرجوا منكم المساعدة بتخريج الحديث و شرح الكلمة الملونة بالأحمر
جزاكم الله خيرا أعزائي الكرام


ولمـا وصل إلى عِرْق الظُّبْيَةِ أمر بقتل عُقْبَة بن أبي مُعَيْط ـ وقد أسلفنا بعض ما كان عليه من إيذاء رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهو الذي كان ألقى سَلا جَزُور على ظهر رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في الصلاة، وهو الذي خنقه بردائه وكاد يقتله، لولا اعتراض أبي بكر رضي الله عنه ـ فلما أمر بقتله قال‏:‏ من للصِّبْيَةِ يا محمد‏؟‏ قال‏:‏ ‏‏(‏النار‏)‏‏.‏ فقتله عاصم ابن ثابت الأنصارى، ويقال‏:‏ علي بن أبي طالب‏.‏
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18-10-09, 07:45 PM
الأثري22 الأثري22 غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-02-04
المشاركات: 118
افتراضي رد: طلب تخريج و شرح هاته اللفظة جزاكم الله خيرا

معنى كلمة الصبية :
كلمة معروفة تقال عند الجزع يقصد بها الترجي والتوسل ويعنى بها من للأطفال بعدي
جمع لكلمة صبي ... المعنى واضح
والله أعلم

أما التخريج فهي في أغلب كتب السيرة ومن الكتب الستة عند أبي داود في سننه برقم 2688 وقال الألباني : حسن صحيح
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19-10-09, 01:38 AM
عبد الحفيظ الحامدي عبد الحفيظ الحامدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-01-09
المشاركات: 128
افتراضي رد: طلب تخريج و شرح هاته اللفظة جزاكم الله خيرا

اقتباس:
كلمة معروفة تقال عند الجزع يقصد بها الترجي والتوسل ويعنى بها من للأطفال بعدي
جمع لكلمة صبي ... المعنى واضح
والله أعلم
أحسنت أخي بارك الله فيك و جزاك الله خيرا على الفائدة

و الإشكال الذي كان عندي كذلك هو فهم الكلام الذي بعده؟؟؟؟؟؟!!!!!!!
هل كان يقصد النبي عليه الصلاة و السلام بالنار الصبيان الذين تركهم ابن معيط أم ماذا؟؟؟؟؟؟ و لذلك أشكل علي الأمر .
و لم أفهم المعنى و إن كنت أعلم على أن الكلمة مصدرها صبيان.
فظننت أن عندها معنى آخر .
ممكن أن تزتزيد أخي بارك الله فيك
و بارك الله في الجميع.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 19-10-09, 03:54 AM
عبد الحفيظ الحامدي عبد الحفيظ الحامدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-01-09
المشاركات: 128
افتراضي رد: طلب تخريج و شرح هاته اللفظة جزاكم الله خيرا

اقتباس:
ويعنى بها من للأطفال بعدي
قال‏:‏ ‏‏(‏النار‏)؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 19-10-09, 06:35 AM
الأثري22 الأثري22 غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-02-04
المشاركات: 118
افتراضي رد: طلب تخريج و شرح هاته اللفظة جزاكم الله خيرا

قال العظيم أبادي في عون المعبود عند شرح الحديث :

( من للصبية ) بكسر الصاد وسكون الموحدة جمع صبي والمعنى من يكفل بصبياني ويتصدى لتربيتهم وحفظهم وأنت تقتل كافلهم ( قال ) أي النبي صلى الله عليه و سلم ( النار ) يحتمل وجهين أحدهما أي يكون النار عبارة عن الضياع يعني إن صلحت النار أن تكون كافلة فهي هي وثانيهما أن الجواب من الأسلوب الحكيم أي لك النار والمعنى اهتم بشأن نفسك وما هيئ لك من النار ودع عنك أمر الصبية فإن كافلهم هو الله تعالى وهذا هو الوجه
ذكره الطيبي
قال القارىء والأظهر أن الأول هو الوجه فإنه لو أريد هذا المعنى لقال الله بدل النار .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 13-06-10, 05:14 AM
محمد على المالكى محمد على المالكى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-09
المشاركات: 12
افتراضي رد: طلب تخريج و شرح هاته اللفظة جزاكم الله خيرا

السلام عليكم
أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لما أراد قتل عقبة بن أبي معيط قال من للصبية قال النار [ وفي رواية ] النار لهم ولأبيهم
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: الشوكاني - المصدر: نيل الأوطار - الصفحة أو الرقم: 8/14
خلاصة حكم المحدث: رجال إسناده ثقات إلا علي بن حسين الرقي وهو صدوق

فهل يجوز ان نقول ان الامر هو ان الرسول يعلم مصيرهم وهو النار فى الاخرة يعنى ان الله اوحى له الغيب بذالك وليس المقصود هو ان الاسلام يقول بان كافة اولاد الكفار فى النار ولكن هذة الحاله التى تحدث عنها الرسول فقط
لان الرسول قال الله أعلم بما كانوا عاملين فهل استنتاجى صحيح
فى انتظار الرد منكم
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 13-06-10, 05:18 AM
محمد على المالكى محمد على المالكى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-09
المشاركات: 12
افتراضي رد: طلب تخريج و شرح هاته اللفظة جزاكم الله خيرا

ولنقراء ماذا فعل عقبة بن أبي معيط من قبل للرسول صلى الله عليه وسلم

بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم ساجد ، وحوله ناس من قريش . إذ جاء عقبة بن أبي معيط بسلا جزور . فقذفه على ظهر رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يرفع رأسه . فجاءت فاطمة فأخذته عن ظهره . ودعت على من صنع ذلك . فقال ( اللهم ! عليك الملأ من قريش . أبا جهل بن هشام ، وعتبة بن ربيعة ، وعقبة بن أبي معيط ، وشيبة بن ربيعة ، وأمية بن خلف ، أو أبي بن خلف ( شعبة الشاك ) ) قال : فلقد رأيتهم قتلوا يوم بدر . فألقوا في بئر . غير أن أمية أو أبيا تقطعت أوصاله . فلم يلق في البئر . وفي رواية : نحوه . وزاد : وكان يستحب ثلاثا يقول ( اللهم ! عليك بقريش . اللهم ! عليك بقريش . اللهم ! عليك بقريش ) ثلاثا . وذكر فيهم الوليد بن عتبة ، وأمية بن خلف . ولم يشك . قال أبو إسحاق : ونسيت السابع .
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1794
خلاصة حكم المحدث: صحيح
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 13-06-10, 05:21 AM
محمد على المالكى محمد على المالكى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-09
المشاركات: 12
افتراضي رد: طلب تخريج و شرح هاته اللفظة جزاكم الله خيرا

ولكن يوجد امر هنا اريد منكم اخوانى تفسيره لقد قراءت
ما خير النبي صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يأثم ، فإذا كان الإثم كان أبعدهما منه ، والله ما انتقم لنفسه في شيء يؤتى إليه قط ، حتى تنتهك حرمات الله ، فينتقم لله .
الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6786
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
فكيف نرد على من يقول ان قتل عقبة بن أبي معيط هو ان الرسول انتقم لنفسه ام ان الامر به انتهاك حرمات الله
هذا ما عندى وفى انتظار مشاركتكم لانى اقوم باعداد بحث حول هذه الشبهة
فى انتظار الرد
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 13-06-10, 05:32 AM
محمد على المالكى محمد على المالكى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-09
المشاركات: 12
افتراضي رد: طلب تخريج و شرح هاته اللفظة جزاكم الله خيرا

يوجد مشكلة اخرى وهى هذا الاسم عمارة بن عقبة
أراد الضحاك بن قيس أن يستعمل مسروقا فقال له عمارة بن عقبة أتستعمل رجلا من بقايا قتلة عثمان فقال له مسروق حدثنا عبد الله بن مسعود وكان في أنفسنا موثوق الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم لما أراد قتل أبيك قال من للصبية قال النار فقد رضيت لك ما رضي لك رسول الله صلى الله عليه وسلم
الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 2686
خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]
ولقد وجدت هذا فى منتديات شيعية ويقولون انه صحابى ومشهود له بالنار فكيف نرد على ذالك
ارجوا تجميع ردود كافية مقنعة اكرمكم الله
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 18-09-12, 11:27 AM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,338
افتراضي رد: طلب تخريج و شرح هاته اللفظة جزاكم الله خيرا

الكلام على خبر ضعيف:
21- قال الإمام أبو داود في سننه(2686): حدثنا علي بن الحسين الرقي، قال: حدثنا عبد الله بن جعفر الرقي، قال: أخبرني عبيد الله بن عمرو، عن زيد بن أبي أنيسة، عن عمرو بن مرة، عن إبراهيم، قال: أراد الضحاك بن قيس أن يستعمل مسروقا فقال له عمارة بن عقبة: أتستعمل رجلا من بقايا قتلة عثمان؟ فقال له مسروق: حدثنا عبد الله بن مسعود وكان في أنفسنا موثوق الحديث، أن النبي -صلى الله عليه وسلم- لما أراد قتل أبيك قال:من للصبية؟ قال: النار، فقد رضيت لك ما رضي لك رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.
وقال الحافظ في الإصابة(6/481):
"قتل أبوه بعد الفراغ من غزوة بدر صبرا، وكان شديدا على المسلمين، كثير الأذى لرسول اللَّه -صلى اللَّه عليه وآله وسلم-، فكان ممن أسر ببدر،فأمر النبيّ -صلى اللَّه عليه وآله وسلم- بقتله، فقال: يا محمد، من للصبية! قال:النار"اهـ.
أقول:فظاهر الخبر أن الوليد بن عقبة من أهل النار لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- عندما سأله عقبة أبو الوليد من للصبية فقال له النار!.
ولكن الخبر لا يثبت كما حققه العلامة الألمعي مقبل بن هادي الوادعي -رحمه الله- في أحاديث معلة ظاهرها الصحة حيث قال -رحمه الله-:
" 309- قال الإمام أبو داود رحمه الله (ج12ص153) حدثنا علي بن الحسين الرقي حدثنا عبد الله بن جعفر الرقي قال أخبرني عبيدالله بن عمرو عن زيد بن أبي أنيسة عن عمرو بن مرة عن إبراهيم، قال: أراد الضحاك بن قيس أن يستعمل مسروقا، فقال له عمارة بن عقبة: أتستعمل رجلا من بقايا قتلة عثمان؟ فقال له مسروق حدثنا عبد الله بن مسعود، وكان في أنفسنا موثوق الحديث: " أن النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- لما أراد قتل أبيك قال: من للصبية قال النار فقد رضيت لك ما رضي لك رسول الله -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-".
وأخرجه الطحاوي رحمه الله في "مشكل الآثار" (ج11ص402) وعنده عمارة بن عقبة بن أبي معيط. وأخرجه الحاكم (ج2ص124) وقال صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه.
الحديث ظاهره الصحة إلا أن إبراهيم هو ابن يزيد النخعي كما في ترجمة عمرو بن مرة من "تهذيب الكمال" لم يسمع من أحد من الصحابة كما في "المراسيل"لابن أبي حاتم، وعمارة بن عقبة بن أبي معيط صحابي كما في ترجمته من "الإصابة".
والضحاك بن قيس أثبت البخاري صحبته كما في " الإصابة" واختلفوا في صحة سماعه من رسول الله -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-، قال الحافظ في "الإصابة" - أي في سماعه من النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- فإن أقل ما قيل في سنه عند موت النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- أنه كان ابن ثمان سنين. اهـ".
أقول:اعضض على هذا التحقيق من هذا الإمام اليماني ولا تجاوزه.
( منقول )
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:20 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.