ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-07-07, 10:27 AM
عَامِّيَّةُ عَامِّيَّةُ غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 12-02-07
المشاركات: 707
افتراضي ما الرد على هذه الشبهه

من كتاب "البدعة الحسنة أصل من أصول التشريع" للصوفى الحميري
ما نصه:-
((((جاء في كتاب: (الأعلام العلية في مناقب ابن تيمية للحافظ عمر بن علي البزار): "وكان قد عُرِفَتْ عادته؛ لا يكلمه أحد بغير ضرورة بعد صلاة الفجر , فلا يزال في الذكر يسمع نفسه وربما يسمع ذكره من إلى جانبه، مع كونه في خلال ذلك يكثر في تقليب بصره نحو السماء .. هكذا دأْبُه حتى ترتفع الشمس ويزول وقت النهي عن الصلاة".

وكنت مدة إقامتي بدمشق ملازمه جل النهار وكثيراً من الليل .. وكان يدنيني منه حتى يجلسني إلى جانبه، وكنت أسمع ما يتلو وما يذكر حينئذ، فرأيته يقرأ الفاتحة ويكررها ويقطع ذلك الوقت كله - أعني من الفجر إلى ارتفاع الشمس - في تكرير تلاوتها .. ففكرت في ذلك ؛ لمَ قد لزم هذه السورة دون غيرها؟ فبان لي - والله أعلم - أن قصده بذلك أن يجمع بتلاوتها حينئذ ما ورد في الأحاديث، وما ذكره العلماء: هل يستحب حينئذ تقديم الأذكار الواردة على تلاوة القرآن أو العكس؟ .. فرأى رضي الله عنه أن في الفاتحة وتكرارها حينئذ جمعاً بين القولين وتحصيلاً للفضيلتين ، وهذا من قوة فطنته وثاقب بصيرته".انتهى.
قلت:
هذا الأمر محض ابتداع من ابن تيمية؛ حيث خصَّ ذكراً بعينه مبتَدَعاً من عنده، دون أن يَرِدَ عن النبي r فيه دليل .. وجعله في وقت مخصوص لم يرد فيه نص أيضاً.
وهنا نتساءل وكلنا حيرة وعجب : لِمَ يُمْتَدَحُ ابن تيمية بمثل هذه البدع، ويعد ذلك من قوة فطنته وثاقب بصيرته؟ ثم تُعد أوراد الصوفية التي اتخذوها لأنفسهم - كما فعل ابن تيمية - من بدعهم ومنكراتهم ؟!!
وأين أتباع ابن تيمية الذين يعدونه شيخ الإسلام من بدعته هذه؟! وأين إنكارهم عليه عبادته التي اتخذها لنفسه ولم ترد عن النبي r ، ولا عن الصحابة ولا التابعين؟ أم أن البدع في نظرهم تُنْكَرُ على أقوام وتُقَرُّ لأقوام؟ سبحانك اللهم هذا بهتان عظيم.))))
فما الرد على هذه الشبهه-بارك الله فيكم وفى وقتكم-
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-07-07, 12:32 PM
زوجة وأم زوجة وأم غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 20-05-03
المشاركات: 1,811
افتراضي

هذه محاولتي المتواضعة للرد على هذه الشبهة

سأرد عليها في نقاط

1_ بالنسبة لتخصيص الوقت:
فمن السنة تخصيص هذا الوقت (بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشمس) للذكر.
فعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
(مَنْ صَلَّى الْغَدَاةَ فِي جَمَاعَةٍ ثُمَّ قَعَدَ يَذْكُرُ اللَّهَ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ كَانَتْ لَهُ كَأَجْرِ حَجَّةٍ وَعُمْرَةٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَامَّةٍ تَامَّةٍ تَامَّةٍ)
قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ قَالَ وَسَأَلْتُ مُحَمَّدَ بْنَ إِسْمَعِيلَ عَنْ أَبِي ظِلَالٍ فَقَالَ هُوَ مُقَارِبُ الْحَدِيثِ قَالَ مُحَمَّدٌ وَاسْمُهُ هِلَالٌ

فتخصيصه لهذا الوقت للذكر من السنة.
وليس هناك ذكر معين لهذا الوقت حسب علمي (ارجو تصحيحي إذا اخطأت) فللمسلم ان يتخير ما شاء من الذكر والدعاء، ويقوله إلى ان تطلع الشمس.

2_ بالنسبة لتخصيص ذكر معين:
كان ابن تيمية رحمه الله، كما في سيرته المذكورة فوق، يردد سورة الفاتحة في ذلك الوقت.
وقال الصوفي الضال:
اقتباس:
هذا الأمر محض ابتداع من ابن تيمية؛ حيث خصَّ ذكراً بعينه مبتَدَعاً من عنده، دون أن يَرِدَ عن النبي r فيه دليل
فالرد عليه:
في قول البزار:
اقتباس:
أن قصده بذلك أن يجمع بتلاوتها حينئذ ما ورد في الأحاديث، وما ذكره العلماء: هل يستحب حينئذ تقديم الأذكار الواردة على تلاوة القرآن أو العكس؟ .. فرأى رضي الله عنه أن في الفاتحة وتكرارها حينئذ جمعاً بين القولين وتحصيلاً للفضيلتين
فلأن الفاتحة من القرآن والذكر يجوز تلاوته في ذلك الوقت، كما يجوز قول اي دعاء او ذكر في ذلك الوقت مما هو مأثور، فاختار ابن تيمية رحمه الله ان يتلوا الفاتحة بدل غيرها، للجمع بين قولي العلماء ولتحصيل الفضيلتين.
وهو لم يقل بأن تخصيص تلاوة الفاتحة في ذلك الوقت هو السنة، ولا امر الناس بذلك ، ولكنه هو اختار هذا الذكر ليذكره في ذلك الوقت حتى طلوع الشمس.
وغيره يختار ذكرا آخر، وكل يتخير ما يعجبه من الذكر والدعاء المأثور ليقوله في ذلك الوقت، فليس هناك شيء مخصص له، وهو مخصص للذكر المطلق.
أما هؤلاء الصوفية، فيخصصون ذكرا معينا وينشرونه بين الناس كأنه سنة، ويقولون لهم بأن لكم اجر كذا وكذا إذا قلتوا هذا الذكر بعدد كذا في وقت كذا، ولم يرد هناك نص في ذلك كله، فهذه هي البدعة بعينها !


والله أعلم
__________________
إذا استفدت من المشاركة فادع الله لي ولذريتي بالصلاح وأن يرزقنا الجنة من غير حساب ولا عذاب

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-07-07, 12:50 PM
عَامِّيَّةُ عَامِّيَّةُ غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 12-02-07
المشاركات: 707
افتراضي

جزاك الله خيرا واسكنك الفردوس
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-07-07, 06:38 PM
عمار احمد المغربي عمار احمد المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-02-07
المشاركات: 214
افتراضي

الذكر والدعاء والقرآن ... من العبادات المطلقة التي اطلق الشرع فعلها في كل وقت وزمان.. ومن وضع لنفسه قراءة لسورة لها فضل معين.. وتكرارها .. او ذكرمعين من الأذكار التي وردت في السنة فضلها .... أو دعاء يدعو به الله سبحانه ملحا مكررا إياه بينه وبين ربه.فهذا لم يقل أحد أنه مبتدع
وبشرط الا يلزم الناس به ..
فالامر طبيعي اذا ً
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 21-07-07, 05:09 AM
محمد عبدالكريم محمد محمد عبدالكريم محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-12-06
المشاركات: 921
افتراضي

جزى الله المشاركين خيراً
((( الحمد لله ))) دائماً أهل البدع يفضحون أنفسهم أنهم لا يفقهون ولو عندهم ذرة فهم للغة العرب لما تفوهوا بمثل تلك الترهات فهم بذلك قد جمعوا بين بليتين : الجهل والبدع وكما قال العرب أحشفاً وسوء كَيْلة ؟؟!!الإمام ابن تيميَّة ما قال هذه سنة حدثني بها إما قلبي عن ربي أو حدثني بها الرسول صلى الله عليه وسلم أو الخضر ولم يجعل لها ثواباً ولمن تركها عقاباً بل لو قلت لأي صاحب بدعة اترك ورد شيخك وخذ ورداً آخر لشيخ آخر ل...ويقولون المريد بين شيخين كالرقبة بين سيفين و أمثلة أخرى سخيفة .
((( الإمام ابن تيميَّة ))) سيظل ذكره شجاً في حلوق المبتدعين .
((( الإمام ابن تيميَّة ))) ليس معصوماً ونحن أهل السنة والجماعة ليس عندنا معصوم إلا الذي لا ينطق عن الهوى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .
وأقول بما قالوه وأيضاً هناك أشياء:
أولا: الفاتحة دعآء . وهذا الاسم أحد 25 اسماً للفاتحة كما ذكر الإمام السيوطي في إتقانه وهل يوجد نص صحيح صريح يحدد كيفية وذكراً لو تركناهما أثمنا ؟ .
ثانياً : الإمام ابن تيميَّة ما قال لتلميذه البزار [العراقي وليس هو صاحب المسند فذلك متقدم عليهم ] هذه سنة خذها عني أو انشرها أو... ولا قال البزار خذوا هذا الأمر وواظبوا عليه فأنا كهدهد سليمان عليه السلام بل إنه عالم يضع كل أمر في موضعه وإنما هو ذكر قاله كدعاء جامع ... ولم يداوم عليه كما فهم ذلك الطاعن بل إن الإمام ابن القيم كان ألصق به منه وحُبس معه و صلى بجانبه فجراً وحكى كثرة ذكره دون تحديد فلربما قال ذلك الدعاء لغرض معين ونحن كمسلمين الواحد منا إن مرض لا يدعو ولا يذكر إلا بأحاديث الشفاء وآيات الشفاء فهب أن إنساناً رآنا في تلك الحالة فماذا سينقل عنا؟
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 21-07-07, 05:49 AM
عمار احمد المغربي عمار احمد المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-02-07
المشاركات: 214
افتراضي

جزاك الله خيرا اخى محمد عبد الكريم محمد
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 21-07-07, 08:49 AM
عَامِّيَّةُ عَامِّيَّةُ غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 12-02-07
المشاركات: 707
افتراضي

جزاكم الله خيرا ونفع بكم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:23 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.