ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-08-19, 12:54 AM
وليد بن عبده الوصابي وليد بن عبده الوصابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-14
المشاركات: 89
افتراضي ولادةٌ جديدة!

ولادة جديدة!

ولادة جديدة، ليست كولادتي تلك، التي أخبرتكم عنها، والتي ولدتها بآلامها وأسقامها، وأخطامها وأحطامها؛ لا؛ فتيك ولادة بي خاصة، ولي من دون المؤمنين خالصة! يا ليتها لم تعد ولم ترد ولم تزد!

أما هذه الولادة؛ فهي ولادة كبرى للكبار، ولمن أوبقته الذنوب والأوزار، ولمن أقلقته آثارها والأضرار..

وهي ولادة؛ لكنها دون آلام أو أسقام، ولا قيصرية أو عيسرية.. ولا أنكر أن فيها مشاق، لكنها ممزوجة بأشواق، وآلام، لكنها مشوبة بآمال!

إنها ولادة عظمى؛ أخبر عنها المصطفى صلى الله عليه وسلم!

جاء في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من حج هذا البيت؛ فلم يرفث، ولم يفسق.. رجع كما -أو، كيوم- ولدته أمه).

وجاء في مسلم عن عمرو بن العاص رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: (الحج: يهدم ما كان قبله).

هذه هي الولادة الجديدة، التي اختص الله بها من حج بيته، بشرط: عدم الرفث، وعدم الفسق.. إنه يعود من حجه؛ طاهر الإزار، حاط الأوزار.. يعود: أبيض القلب، منور اللب.. يعود: حسن السيرة، نقي السريرة.. يعود: صافي الذهن، وإن اقتصر على العهن!

فيا ويحه ويا ويحها.. من حج، دون رفث أو فسوق! فإن الله قد طهره ونقاه، وأخلصه وصفاه، واجتباه واصطفاه.

وهذه النقاوة؛ من الصغائر والكبائر؛ -على الراجح- وهو الظاهر المتبادَر من الحديث؛ لكن يستثنى من ذلك: حقوق الخلق، أو قضاء العبادات الواجبة، أو الإصرار على المعصية الحالية أو المستقبلية، أو النية على فعل المعصية.. فهذه خصال مشروط إنعدامها؛ فاعدمها واهدمها.

فيا من حج وعج وثج؛ هنيئاً لك التطهير والتصهير والتنوير؛ فاحذر أن تعود إلى التحوير أو التشفير أو التصفير!

تخلص من عاداتك السيئة، وتخفف من ذنوبك الموبقة، وجاهد نفسك، وصابرها وحاورها ونافرها.

أحسن صَلاتك، وقوِّ صِلاتك بخالقك وباريك: بكثرة الاستغفار، ودوام التوبة، وملازمة الذكر، ومواصلة الدعاء، وإحسان الظن، مع العمل، والجمع بين الخوف والرجاء والمحبة.

اجعل المراقبة شعارك، والملاحظة دثارك؛ تسلم وتغنم.

أتركك في كلاءة الله ورعايته، وعنايته وصيانته.
وسلام الله عليك.

المودِّع: وليد أبو نعيم.
ثالث أيام التشريق ١٤٤٠.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:36 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.