ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-06-13, 05:59 PM
محمود عبد العزيز القيسي محمود عبد العزيز القيسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-03-13
الدولة: الاردن
المشاركات: 48
افتراضي ما صحة أمرت أن أقاتل الناس حتى يـشـهــدوا..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صحة هذا الحديث بارك الله فيكم:::


عن ابن عمر رضي الله عنهما ، ان رسول الله صلى الله عليه وسلـم قـال : أمرت أن أقاتل الناس حتى يـشـهــدوا أن لا إلــه إلا الله وأن محمد رسول الله ، ويـقـيـمـوا الصلاة ، ويؤتوا الزكاة ؛ فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام ، وحسابهم على الله تعالى )

واثناء بحثي وجدت هذه المادة في موقع الشيخ ابي اسحاق الحويني
شبهات حول حديث : أمرت أن أقاتل الناس

حديث: (أمرت أن أقاتل الناس)
حديث ابن عمر وأبي هريرة وأنس وابن مسعود وعبد الله بن عمرو بن العاص ، وهو حديث متواتر عند علماء الاختصاص وهم علماء الحديث، هذا الحديث أنتم كلكم تحفظونه: (أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، فإذا قالوها فقد عصموا مني ودماءهم وأموالهم إلا بحقها، وحسابهم على الله).
يقول فض فوه: هذا الحديث مكذوب بلا شك، ولم يقله النبي صلى الله عليه وسلم أبداً، لأنه يعارض القرآن، وأتى بآيات:
فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ [الكهف:29]..
لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ [الكافرون:6]..
لَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعًا [الرعد:31]..
إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ [القصص:56]..
إِنْ عَلَيْكَ إِلَّا الْبَلاغُ [الشورى:48]..
لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُصَيْطِرٍ [الغاشية:22].
طالما أنك لست عليهم بمصيطر لماذا تقاتله؟ أيؤمن غصباً؟ طالما أنك لا تهدي من أحببت أتريد أن تدخله بالغصب؟!
وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَنْ فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ [يونس:99] لماذا تقاتله؟! لو قدر الله عليه الهداية لاهتدى: فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ [الكهف:29]، إذاً: (أمرت أن أقاتل الناس..) حديث مكذوب، لماذا تقاتلهم وقد كفل الله حرية العقيدة للناس؟ هل أحد يجيب؟
السواد الأعظم يقف محتاراً يعانون من أمية علمية. صدق عمر بن الخطاب المحدَّث الملهم قال: ( إن القرآن حمال ذو وجوه، فخذوا أعداء الله بالسنن ) لذلك أرادوا أن يلعبوا في هذا الصرح، لأن الحجة إنما تقوم عليهم بهذا الصرح، فإذا جاز له أن يلعب به ضاعت الحجة، القرآن حمال ذو وجوه، إنما السنة يصعب اللعب فيها. رجل لم يتكلم إلا ثلاث أو أربع ورقات يقول لك: كما هو مقرر في الأصول!
سأبين لكم الآن أنه لا يفقه شيئاً في الأصول، وهذا الإشكال هو شبه فقط، والشبه تزول بالبيان، لأنها لا يصح أن تكون دليلاً، إنما هي شبهة.
الناس: لفظ عام يدخل فيه كل الخلق، إن أسماء الجنس المحلاة بالألف واللام تفيد الاستغراق، والاستغراق يفيد العموم، كما لو قلت: حيوان، هذا اسم جنس، تدخل عليه الألف واللام فتكون (الحيوان)، فالألف واللام إما أن تفيد العهد أو تفيد الاستغراق، العهد الذي هو التخصيص، كما لو قلت: يا أيها الرجل قف، يبقى أنت قصدت رجلاً بعينه، فالألف واللام هنا رغم أنها دخلت على كلمة رجل وهي من أسماء الجنس إلا أنها تفيد العهد، لأنك قصدت رجلاً بعينه ولم تقصد كل الرجال. يا أيها الرجال! هذا يفيد العهد بالنسبة للنساء؛ لأنه خرج منه النساء والحيوانات والأشجار والرمال.. فصار يفيد العهد على جنس الرجال فقط، ويفيد الاستغراق على جنس الرجال الذكور، الألف واللام إما تفيد العهد أو الاستغراق. لكن كيف أعرف أنها تفيد العهد والاستغراق؟ قال: السياق من المقيدات، فلفظة الناس رغم أنها تفيد العموم إلا أنها مرة تفيد الخصوص ومرة تفيد العموم، كقول النبي صلى الله عليه وسلم: (تجدون الناس كالإبل المائة، لا ترى فيها راحلة)، يعني أن الناس مثل مائة ناقة، لكن التي تستطيع أن تركبها واحدة فقط، فالناس كثير، لكن الذين تنتفع بهم من الناس أقل القليل، هذا معنى الحديث، فالناس هنا لفظ عام يراد به الخصوص. كما قال الطحاوي في مشكل الآثار.
وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ [الحج:27] الناس هنا تفيد الخصوص أم العموم؟ تفيد الخصوص، لأن اليهود من الناس والآية لا تخاطبهم، والنصارى من الناس والآية لا تخاطبهم، المجوس بقية الخلق، الآية تخاطب المسلمين فقط، وليس كل المسلمين، فهي لا تخاطب الأطفال ولا المجانين، ولا تخاطب الذين لم يجب عليهم الحج، ومع ذلك فالآية لا تتناولهم: وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا [الحج:27] فهذا الصبي الصغير ابن ثلاث سنوات لا يدخل في الآية مع أنه من الناس، إذاً: لفظ الناس وإن كان عاماً لكن يراد به الخصوص. ما الذي أعلمنا أنه يراد به الخصوص؟ السياق، والسياق من المقيدات. وقوله تعالى: قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا [الأعراف:158] لفظ عام يفيد العموم أم يفيد الخصوص؟ يفيد العموم، لأن النبي صلى الله عليه وسلم أرسل إلى كل الخلق، ويدل على ذلك استخدام لفظة: (جميع) وهي من ألفاظ العموم، قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا [الأعراف:158] مثل لفظة: كل، ومثل لفظة: معاشر, (إنا معاشر الأنبياء) وهذه تفيد العموم. بعد هذا البيان نأتي إلى هذا الحديث: (أمرت أن أقاتل الناس) فيدخل فيه المسلمون دخولاً أولياً، لأن الأصل في الأدلة العموم -كما يقول الشاطبي- وليس الخصوص، والأصل في الأدلة الإطلاق وليس التقييد، والأصل في الأدلة عدم النسخ وليس النسخ، يبقى الأصل في الأدلة العموم، فنحن نتعامل مع لفظة (الناس) على أنها من العموم حتى نصل ونرى هذا الرجل كيف فهم هذا الحديث. (أمرت أن أقاتل الناس) يدخل في الناس المسلمون، هل المسلمون مقصودون بالحديث أن الرسول سيقاتلهم؟ لا. لأنهم مؤمنون، إذاً المسلمون خرجوا من الحديث، فالناس مؤمن وكافر، والمؤمن غير مراد من الحديث لأنه آمن، بل أنت تقاتل به، وهو من جنودك، إذاً ما بقي إلا الكافرون، الكافرون قسمان: قَاتِلُوا الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلا بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ [التوبة:29] كلمة (حتى) لفظ لانتهاء الغاية، يعني: سنقاتلكم حتى تدفعوا الجزية، فإذا دفعتم الجزية فلا نقاتلكم. إذاً: الكافرون قسمان: قسم دفع الجزية وهو صاغر، إذاً هل هو داخل تحت الحديث؟ لا. ليس داخلاً تحت الحديث؛ لأن ربنا سبحانه وتعالى قال: قاتلوا حتى.. فإذا دفعوا الجزية عن يد وهم صاغرون، فلا يحل لنا قتالهم. القسم الثاني: المناوئ للدعوة، الذي لا يريد أن يدفع الجزية والذي لا يريدك أن تنشر الإسلام، هذا هو المعني بقول النبي صلى الله عليه وسلم: (أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله) وهذا الكلام ليس فيه غموض، ولا يوجد فيه أي إشكال.
نقلا عن محاضرة
حصوننا مهددة من الداخل

جزاكم الله خيرا

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 21-06-13, 04:35 PM
أبو عبد الله أجزناي أبو عبد الله أجزناي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-01-12
المشاركات: 142
افتراضي رد: ما صحة أمرت أن أقاتل الناس حتى يـشـهــدوا..

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أخي الحبيب ، الحديث صحيح و قد رواه البخاري برقم 25 / قال: باب (( فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلوا سبيلهم )) ،
و رواه مسلم برقم 22 : قال : باب (( الأمر بقتال الناس حتى يقولوا : لا إله إلا الله ))
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 23-06-13, 03:31 AM
مختار المساراني مختار المساراني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-13
الدولة: جاكرتا ، إندونيسيا
المشاركات: 4
افتراضي رد: ما صحة أمرت أن أقاتل الناس حتى يـشـهــدوا..

حديث متفق عليه ,منها :
حَدَّثَنَا أَبُو الْيَمَانِ الْحَكَمُ بْنُ نَافِعٍ ، أَخْبَرَنَا شُعَيْبُ بْنُ أَبِي حَمْزَةَ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُتْبَةَ بْنِ مَسْعُودٍ أَنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : لَمَّا تُوُفِّيَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، وَكَانَ أَبُو بَكْرٍ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، وَكَفَرَ مَنْ كَفَرَ مِنَ الْعَرَبِ فَقَالَ عُمَرُ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، كَيْفَ تُقَاتِلُ النَّاسَ وَقَدْ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ حَتَّى يَقُولُوا لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ فَمَنْ قَالَهَا فَقَدْ عَصَمَ مِنِّي مَالَهُ وَنَفْسَهُ إِلاَّ بِحَقِّهِ وَحِسَابُهُ عَلَى اللهِ. روي من الثقات و طرقه متصل ,
كيف يقول هذا الحديث مكذوب ؟؟!!!!! وقال بعض السلف : إذا تعارض النقل (الدليل) بالعقل فنقدم النقل على العقل كما قال أبو الزناد في صحيح البخاري : إِنَّ السُّنَنَ وَوُجُوهَ الْحَقِّ لَتَأْتِي كَثِيرًا عَلَى خِلاَفِ الرَّأْيِ فَمَا يَجِدُ الْمُسْلِمُونَ بُدًّا مِنِ اتِّبَاعِهَا .
وقال الله تعالي : و قاتلوهم حتى لا تكون فتنة. (وفتنة هنا بمعنى الشرك كما قال اهل التفسير) مادام الشرك موجود ففيه جهاد ,
وقال تعالى :
فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ

وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ (36)

والحرية الأديان هي محدودة بهذه الايات الا أن يأتوا الجزية أو معاهدة بالسلم. والله أعلم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 23-06-13, 06:18 AM
جبران سحاري جبران سحاري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-12
الدولة: السعودية ــ الرياض .
المشاركات: 249
افتراضي رد: ما صحة أمرت أن أقاتل الناس حتى يـشـهــدوا..

أخي الكريم: القاعدة عند أهل العلم: أن كل حديث مخرج في الصحيحين وليس من الأحاديث التي انتقدها الحفاظ وأئمة العلل فهو حجة بإجماع المسلمين لتلقي الأمة لهما بالقبول .
ومن طعن فيهما فهو صاحب هوى وبدعة، والله ولي التوفيق والهداية .
__________________
النقدُ يبني والمديحُ مُدمِّرٌ *** إلا إذا وُفقتَ في تفسيرهِ .
http://www.l12l.com/
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 23-06-13, 12:45 PM
عبدالرحمن نور الدين عبدالرحمن نور الدين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-07
المشاركات: 1,631
افتراضي رد: ما صحة أمرت أن أقاتل الناس حتى يـشـهــدوا..

أما الحديث فصحيح،
أما الشبهة فهذا ردها
http://www.bayanelislam.net/Suspicio...8&value=&type=
__________________
ليس العلم بكثرة الرواية ،
ولكنه نور يقذفه الله في القلب ،
وشرطه الاتباع ، والفرار من الهوى والابتداع .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-12-15, 09:24 PM
عادل محمود الصديق عادل محمود الصديق غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-01-11
المشاركات: 153
افتراضي رد: ما صحة أمرت أن أقاتل الناس حتى يـشـهــدوا..

الاخوه الافاضل ... هذا رد شيخنا ابى اسحاق الحوينى على رجل دس انفه فى العلم الشرعى وليس له فيه ناقه ولا جمل.
وهو شفاه الله يرد على الجاهل الذى اخذ يضعف ويرد الاحاديث الصحاح بهواه بزعمه انها تخالف فهمه العقيم للقرآ ن الكريم ....
وقد استمعت للمحاضره منذ زمان ...ولو استطيع الان لرفعتها هنا ..
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 15-09-19, 07:44 AM
عمار بن عبد الله عمار بن عبد الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-08-18
الدولة: الأردن .
المشاركات: 48
Post رد: ما صحة أمرت أن أقاتل الناس حتى يـشـهــدوا..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل محمود الصديق مشاهدة المشاركة
الاخوه الافاضل ... هذا رد شيخنا ابى اسحاق الحوينى على رجل دس انفه فى العلم الشرعى وليس له فيه ناقه ولا جمل.
وهو شفاه الله يرد على الجاهل الذى اخذ يضعف ويرد الاحاديث الصحاح بهواه بزعمه انها تخالف فهمه العقيم للقرآ ن الكريم ....
وقد استمعت للمحاضره منذ زمان ...ولو استطيع الان لرفعتها هنا ..
هذا الحديث واحد من أصح الأحاديث التي بلغت حد التواتر الذي يفيد اليقين ، وقد أخرجه غير البخاري ، ومسلم ، ورويعن عدد من الصحابة لا واحد ، أو أثنان على ما أذكر ، ومعناه متوافق تماما مع القرآن لا يخالفه في شعرة ، استعمله مالك ، والشافعي ، وأحمد ، واستدلوا به .


والله المستعان الطعن فيه شبهة خبيثة .
__________________
اللهم ! علمنا ما ينفعنا ، وانفعنا بما علمتنا يا ذا الجلالِ ويا ذا الإكرام
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 17-09-19, 06:21 PM
عمار بن عبد الله عمار بن عبد الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-08-18
الدولة: الأردن .
المشاركات: 48
Arrow رد: ما صحة أمرت أن أقاتل الناس حتى يـشـهــدوا..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمار بن عبد الله مشاهدة المشاركة
هذا الحديث واحد من أصح الأحاديث التي بلغت حد التواتر الذي يفيد اليقين ، وقد أخرجه غير البخاري ، ومسلم ، ورويعن عدد من الصحابة لا واحد ، أو أثنان على ما أذكر ، ومعناه متوافق تماما مع القرآن لا يخالفه في شعرة ، استعمله مالك ، والشافعي ، وأحمد ، واستدلوا به .


والله المستعان الطعن فيه شبهة خبيثة .
العفو روي عن **
__________________
اللهم ! علمنا ما ينفعنا ، وانفعنا بما علمتنا يا ذا الجلالِ ويا ذا الإكرام
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 17-09-19, 06:32 PM
عمار بن عبد الله عمار بن عبد الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-08-18
الدولة: الأردن .
المشاركات: 48
Arrow رد: ما صحة أمرت أن أقاتل الناس حتى يـشـهــدوا..

الحديث أخرجه أصحاب الكتب التسعة كلهم عدا مالك ، وابن خزيمة ، وابن حِبانَ في صحيحيهما ، والدارقطني في سننه ، والطبراني في معجميه : الأوسط ، والكبير ، وغيرهم مع اختلاف في اللفظ عن أبي هريرة ، وابن عمر ، وأوس بن أبي أوس ، ومعاذ بن جبل ، وغيرهم بطرق بلغت حد التواتر ، فهذا حديث قطعي الثبوت لا يمكن رده بأي حال.
__________________
اللهم ! علمنا ما ينفعنا ، وانفعنا بما علمتنا يا ذا الجلالِ ويا ذا الإكرام
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:43 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.