ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-09-19, 01:02 AM
عزالدين ايقال عزالدين ايقال غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-05-18
الدولة: أربيل-العراق
المشاركات: 344
افتراضي ترتيب طرق حديث الأربعة الذين يمتحنون يوم القيامة وبيانه

السلام عليكم ورحمة الله
حديث الذين يمتحنون يوم القيامة

[1] الأسود بن سريع
أخرجه أحمد في مسنده ومن طريقه ضياء الدين في كتابه الأحاديث المختارة وعبد الغني المقدسي في كتابه ذكر النار وأخرجه البيهقي في كتابيه الاعتقاد والقضاء من طريق علي بن عبد الله المديني
وأخرجه إسحاق بن راهويه في مسنده ومن طريقه ابن حبان في صحيحه والطبراني في المعجم الكبير وأبو نعيم في معرفة الصحابة وضياء الدين في كتابه الأحاديث المختارة

وأخرجه البزار في كشف الأستار من طريق محمد بن المثنى وفيه الحسن بدل الأحنف بن القيس ومن طريق البزار أخرجه الذهبي في تذكرة الحفاظ وفيه قتادة عن الأسود
وأخرجه أبو نعيم الأصبهاني في كتابه أخبار أصبهان من طريق عبيد الله بن عمر ولم يذكر الأحنف بن قيس بين قتادة والأسود

من طريق معاذ بن هشام، قال: حدثني أبي، عن قتادة، عن الأحنف بن قيس، عن الأسود بن سريع، أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال: أربعة يوم القيامة: رجل أصم لا يسمع شيئا، ورجل أحمق، ورجل هرم، ورجل مات في فترة، فأما الأصم فيقول: رب، لقد جاء الإسلام وما أسمع شيئا، وأما الأحمق فيقول: رب، لقد جاء الإسلام والصبيان يحذفوني بالبعر، وأما الهرم فيقول: رب، لقد جاء الإسلام وما أعقل شيئا، وأما الذي مات في الفترة فيقول: رب، ما أتاني لك رسول، فيأخذ مواثيقهم ليطيعنه، فيرسل إليهم أن ادخلوا النار، قال: فوالذي نفس محمد بيده، لو دخلوها لكانت عليهم بردا وسلاما
*
إسناده منقطع وقال الألباني في السلسلة الصحيحة سنده صحيح قلت: سماع قتادة من الأحنف مستبعد لأنه كان صغيرا حسب التاريخ وقال الذهبي في تذكرة الحفاظ عن هذا الطريق قتادة لم يلق الأحنف ولا سمع منه
====
[2] أبي هريرة
روي مرفوعا وموقوفا
فأما المرفوع
1) أبي رافع عن أبي هريرة
1- الحسن عن أبي رافع عن أبي هريرة
أخرجه أحمد في مسنده ومن طريقه ضياء الدين في كتابه الأحاديث المختارة وأخرجه البيهقي في كتابيه الاعتقاد والقضاء من طريق علي بن عبد الله المديني
وأخرجه إسحاق بن راهويه في مسنده ومن طريقه ابن حبان في صحيحه والطبراني في المعجم الكبير وأبو نعيم في معرفة الصحابة وضياء الدين في كتابه الأحاديث المختارة
وأخرجه أبو نعيم الأصبهاني في كتابه أخبار أصبهان من طريق عبيد الله بن عمر
وأخرجه البزار في كشف الأستار من طريق محمد بن المثنى


من طريق معاذ بن هشام، قال: حدثني أبي، عن قتادة، عن الحسن، عن أبي رافع، عن أبي هريرة، مثل هذا [يعني مثل حديث الأسود بن سريع] غير أنه قال في آخره: فمن دخلها كانت عليه بردا وسلاما، ومن لم يدخلها يسحب إليها
*
قال البيهقي إسناده صحيح
***
2- علي بن زيد عن أبي رافع عن أبي هريرة
أخرجه إسحاق بن راهويه في مسنده وابن أبي عاصم في السنة وأسد بن موسى في الزهد

كلهم من طريق حماد بن سلمة، عن علي بن زيد، عن أبي رافع، عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " أربع كلهم يدلي على الله بحجة وعذر: رجل مات في الفترة، ورجل مات هرما، ورجل معتوه، ورجل أصم أبكم، فيقول الله لهم: إني أرسل إليكم رسولا فأطيعوه، فيأتيهم فيتأجج لهم نارا فيقول: اقتحموها من دخلها كانت عليه بردا وسلاما، ومن لم يقتحمها حقت عليه كلمة العذاب "
*
إسناده ضعيف علي بن زيد سيء الحفظ قال عنه شعبة وكان رفاعا ومرة عن علي بن زيد قبل أن يخلط (العلل ومعرفة الرجال لأحمد رواية ابنه)
- حماد بن سلمة ثبت في علي بن زيد حيث قال أبو حاتم حماد ابن سلمة في ثابت وعلي بن زيد أحب إلي من همام وهو اضبط الناس وأعلمه بحديثهما بين خطأ الناس وهو أعلم بحديث علي بن زيد من عبد الوارث (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم)
==
2) إبراهيم النخعي عن أبي هريرة
أخرجه أسد بن موسى في كتابه الزهد (بتصرف)

ثنا حماد بن سلمة، عن حماد، عن إبراهيم، عن أبي هريرة، مثله [أربع كلهم يدلي على الله بحجة وعذر: رجل مات في الفترة، ورجل مات هرما، ورجل معتوه، ورجل أصم أبكم، فيقول الله لهم: إني أرسل إليكم رسولا فأطيعوه، فيأتيهم فيتأجج لهم نارا فيقول: اقتحموها من دخلها كانت عليه بردا وسلاما، ومن لم يقتحمها حقت عليه كلمة العذاب]
*
إسناده ضعيف منقطع
- حماد هو حماد بن مسلم بن أبي سليمان ضعيف
- إبراهيم هو النخعي ثقة لكن لم يسمع من أبي هريرة
==
وأما الموقوف فروي عن معمر واختلف عليه!
1) طاوس عن أبي هريرة
أخرجه عبد الرزاق في تفسيره

من طريق معمر عن ابن طاوس عن أبيه عن أبي هريرة قال: «إذا كان يوم القيامة جمع الله أهل الفترة والمعتوه والأصم والأبكم والشيوخ الذين لم يدركوا الإسلام ثم يرسل رسولا إليهم أن يدخلوا النار» قال: " فيقولون: كيف ولم يأتنا رسول؟ قال: «وايم الله لو دخلوها لكانت عليهم بردا وسلاما ثم يرسل إليهم فيطيعه من كان يريد أن يطيعه» قال: ثم قال أبو هريرة: فاقرءوا إن شئتم {وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا} [الإسراء: 15]
==
2) همام عن أبي هريرة موقوفا
أخرجه الطبري في تفسيره (بتصرف)

حدثنا القاسم، قال: ثنا الحسين، قال: ثنا أبو سفيان، عن معمر، عن همام، عن أبي هريرة نحوه
==
3) قتادة عن أبي هريرة موقوفا
أخرجه الطبري في تفسيره

حدثنا محمد بن عبد الأعلى، قال: ثنا محمد بن ثور، عن معمر، عن قتادة، عن أبي هريرة، قال: إذا كان يوم القيامة، جمع الله تبارك وتعالى نسم الذين ماتوا في الفترة والمعتوه والأصم والأبكم، والشيوخ الذين جاء الإسلام وقد خرفوا، ثم أرسل رسولا أن ادخلوا النار، فيقولون: كيف ولم يأتنا رسول، وايم الله لو دخلوها لكانت عليهم بردا وسلاما، ثم يرسل إليهم، فيطيعه من كان يريد أن يطيعه قبل؛ قال أبو هريرة: اقرءوا إن شئتم (وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا)
حدثنا أبو بكر بن زنجويه، ثنا عبد الرحمن، عن معمر، عن ابن طاوس، عن أبيه، عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: " «ثلاثة يمتحنون يوم القيامة: المعتوه، والذي هلك في الفترة، والأصم
====
[3] أبو سعيد الخدري
أخرجه البغوي في زوائده على مسند ابن الجعد ومن طريقه اللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة من طريق الحسن الأشيب، ومحمد بن جعفر
وأخرجه البزار في كشف الأستار من طريق عبيد الله بن موسى
وأخرجه ابن عبد البر في التمهيد من طريق سعيد بن سليمان
وأخرجه ابن أبي حاتم في تفسيره من طريق عبد الله بن صالح العجلي
مقتصرا على أهل الفترة فقط

كلهم من طريق فضيل بن مرزوق، عن عطية، عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " الهالك في الفترة والمعتوه والمولود قال: يقول الهالك في الفترة لم يأتني كتاب ولا رسول، ثم تلا هذه الآيات {ولو أنا أهلكناهم بعذاب من قبله} [طه: 134] الآية، ويقول [ص:301] المعتوه: لم تجعل لي عقلا أعقل به خيرا ولا شرا، ويقول المولود: رب لم أدرك الحلم قال: فترفع لهم نار، فيقال: ردوها أو ادخلوها قال: فيردها أو يدخلها من كان في علم الله سعيدا، لو أدرك العمل قال: ويمسك عنها من كان في علم الله شقيا لو أدرك العمل قال: فيقول: إياي عصيتم، فكيف برسلي بالغيب أتتكم؟ " قال محمد بن جعفر: إياي عصيتم فكيف لو أتتكم رسلي
*
إسناده ضعيف فيه عطية هو العوفي ضعيف
- فضيل بن مرزوق حسن الحديث
قال عنه سفيان الثوري ثقة وقال أحمد بن حنبل لا أعلم إلا خيرا وقال ابن معين من رواية خيثمة ثقة ومن رواية الدوري ثقة ومن رواية الدارمي ليس به بأس وقال أبو حاتم صدوق صالح الحديث يهم كثيرا يكتب حديثه، قلت يحتج به؟ قال لا (التاريخ الكبير لابن أبي خيثمة والجرح والتعديل لابن أبي حاتم وتاريخ ابن معين رواية الدارمي) وقال حميد الرؤاسى وكان من أصدق من رأينا من الناس (تاريخ ابن معين رواية ابن محرز وابن محرز مجهول) وقال سفيان بن عيينة ثقة (مناقب الشافعي للبيهقي بإسناد صحيح) وقال البخاري مقارب الحديث (العلل الكبير للترمذي) وقال ابن عدي الجرجاني ولفضيل أحاديث حسان وأرجو أن لا بأس به (الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي) وقال يعقوب الفسوي كوفي ثقة (المعرفة والتاريخ للفسوي) وقال عبد الرحمن بن يوسف بن خراش ثقة (موضح أوهام الجمع والتفريق للخطيب بإسناد فيه مجهول) وضعفه ابن حبان (الثقات والمجروحين لابن حبان) وقال الذهبي قال النسائي ضعيف (سير أعلام النبلاء) ولم أجده وقال عثمان بن سعيد الدارمي يقال أنه ضعيف (تاريخ ابن معين رواية الدارمي) وقال ابن معين ضعيف وهذا في إسناده الحنبلي محمد بن صالح لم أعرفه (المجروحين لابن حبان) وقد مر معنا من ثلاث روايات عن ابن معين أنه ثقة
***
وأخرجه الطبري بلفظ آخر لكن قريب جدا لكن وضعته ليعلم

حدثني الفضل بن إسحاق، قال: ثنا أبو قتيبة سلم بن قتيبة، عن فضيل عن مرزوق، عن عطية العوفي، عن أبي سعيد الخدري، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يحتج على الله يوم القيامة ثلاثة: الهالك في الفترة، والمغلوب على عقله، والصبي الصغير، فيقول المغلوب على عقله: لم تجعل لي عقلا أنتفع به، ويقول الهالك في الفترة: لم يأتني رسول ولا نبي، ولو أتاني لك رسول أو نبي لكنت أطوع خلقك لك وقرأ: (لولا أرسلت إلينا رسولا) ويقول الصبي الصغير: كنت صغيرا لا أعقل قال: فترفع لهم نار ويقال لهم: ردوها قال: فيردها من كان في علم الله أنه سعيد، ويتلكأ عنها من كان في علم الله أنه شقي، فيقول: إياي عصيتم، فكيف برسلي لو أتتكم؟ ".
=====
[4] أنس بن مالك
أخرجه أبي يعلى الموصلي في مسنده وابن عبد البر في التمهيد والبزار في كشف الأستار من طريق جرير
وأخرجه البيهقي في كتابيه الاعتقاد والقضاء والقدر من طريق شيبان بن عبد الرحمن


من طريق جرير، عن ليث، عن عبد الوارث، عن أنس بن مالك، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يؤتى بأربعة يوم القيامة: بالمولود [وعند البيهقي الصغير الذي لا يعقل]، وبالمعتوه، وبمن مات في الفترة، والشيخ الفاني، كلهم يتكلم بحجته، فيقول الرب تبارك وتعالى لعنق من النار: ابرز، فيقول لهم: إني كنت أبعث إلى عبادي رسلا من أنفسهم، وإني رسول نفسي إليكم، ادخلوا هذه، فيقول من كتب عليه الشقاء: يا رب، أين ندخلها، ومنها كنا نفر؟ قال: ومن كتبت عليه السعادة يمضي، فيتقحم فيها مسرعا، قال: فيقول تبارك وتعالى: أنتم لرسلي أشد تكذيبا ومعصية، فيدخل هؤلاء الجنة، وهؤلاء النار
*
إسناده ضعيف جدا
- ليث هو ابن أبي سليم ضعيف
- عبد الوارث هو الأنصاري مولى أنس ضعيف جدا
قال عنه أبو زرعة الرازي منكر الحديث (الضعفاء لأبي زرعة) وقال أبو حاتم شيخ (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم) وقال الترمذي سألت محمدا [يعني البخاري] عن عبد الوارث هذا فقال: هو رجل مجهول قلت: نقل الذهبي عن الترمذي أن البخاري قال منكر الحديث وهو خطأ والصواب ما نقلناه (العلل الكبير للترمذي) وقال ابن الحزم عبد الوارث مجهول (المحلى بالآثار لابن حزم) وقال الدارقطني بعد أن ساق سندا عن مندل عن أبي هاشم عن عبد الوارث عن أنس بن مالك مندل ضعيف ومن دون أنس ضعيف أيضا (سنن الدارقطني)
*
ومن الأحاديث التي انفرد بها عبد الوارث قال سمعت أنس بن مالك يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من أفطر يوما من شهر رمضان من غير رخصة ولا عذر كان عليه أن يصوم ثلاثين يوما
====
[5] ثوبان بن بجدد مرفوعا عن أهل الفترة فقط ولكن لم يصح عندي بل هو من قول أبو قلابة مرسلا كما سأبينه
أخرجه البزار في مسنده وفي كشف الأستار

حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري، قال: حدثنا ريحان بن سعيد، قال: حدثنا عباد بن منصور عن أيوب، عن أبي قلابة، عن أبي أسماء عن ثوبان، رضي الله عنه، أن نبي الله صلى الله عليه وسلم عظم شأن المسألة قال: إذا كان يوم القيامة جاء أهل الجاهلية يحملون أوثانهم على ظهورهم فيسألهم ربهم تبارك وتعالى فيقولون ربنا لم ترسل إلينا رسولا ولم يأتنا لك أمر، ولو أرسلت إلينا رسولا لكنا أطوع عبادك فيقول لهم ربهم: أرأيتم إن أمرتكم بأمر تطيعوني فيقولون: نعم فيأمرهم أن يعمدوا جهنم فيدخلونها فينطلقون حتى إذا دنو منها وجدا لها تغيظا وزفيرا فرجعوا إلى ربهم فيقولون: ربنا أخرجنا منها، أو أجرنا منها فيقول لهم ألم تزعمون أني إن أمرتكم بأمر تطيعوني فيأخذ على ذلك مواثيقهم فيقول: اعمدوا لها فادخلوها فينطلقون حتى إذا رأوها فرقوا فرجعوا فقالوا: ربنا فرقنا منها، ولا نستطيع أن ندخلها فيقول: ادخلوها داخرين فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم: لو دخلوها أول مرة كانت عليهم بردا وسلاما
*
إسناده ضعيف فيه ريحان وعباد كلاهما ضعيفان وقد توبعا لكنها متابعة واهية أخرجها الحاكم في المستدرك على الصحيحين وأخرجه البزار في مسند وكشف الأستار
من طريق إسحاق بن إدريس، ثنا أبان بن يزيد، ثنا يحيى بن أبي كثير، ثنا أبو قلابة عبد الله بن زيد الجرمي، حدثني أبو أسماء الرحبي، أن ثوبان حدثه فذكره
*
إسناده ضعيف جدا من أجل إسحاق بن إدريس متروك وقال عنه ابن معين كذاب ومرة يضع الأحاديث (تاريخ ابن معين رواية الدوري)
وقد خالفهم عبد الوهاب الثقفي فأوقفه على أبي قلابة ولم يذكر في السند لا أبو أسماء الرحبي ولا ثوبان
أخرجه الحسين المروزي في زوائده على كتاب الزهد لابن مبارك

أخبرنا الثقفي حدثنا أيوب، عن أبي قلابة، قال: يؤتى بأهل الجاهلية يوم القيامة يحملون أوثانهم على ظهورهم، فيقول الله لهم: ماذا كنتم تعبدون؟ فيقولون: يا ربنا، والله ما أتانا لك رسول وأمر، والله لو أتانا لك رسول وأمر كنا أطوع خلقك لك، قال: فيقول الله: أرأيتم إن أمرتكم بأمري أتطيعوني؟ فيقولون: نعم، فيأخذ عهودهم، ومواثيقهم، ثم يقول: انطلقوا فادخلوا النار، فينطلقون، فإذا رأوها سمعوا لها تغيظا وزفيرا، فيهابونها، فيرجعون، فيقال لهم: ما منعكم أن تدخلوا؟ فيقولون: يا ربنا، فرقنا، قال: فيقول: انطلقوا فادخلوها، فيفعلون مثل ما فعلوا، فإذا كانت الثالثة قال: ادخلوها داخرين، قال: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لو دخلوها أول مرة كانت عليهم بردا وسلاما»
*
إسناده صحيح
- الحسين المروزي هو الحسين بن الحسن بن حرب المروزي أبو عبد الله قال أبو حاتم صدوق (الجرح والتعديل لابن أبي حاتم) وقال مسلمة بن قاسم الأندلسي ثقة (تهذيب التهذيب لابن حجر) وهو راوي كتاب الزهد لابن أي عاصم أيضا
- الثقفي هو أبو محمد عبد الوهاب بن عبد المجيد ثقة ولكنه قد اختلط وهنا لي وقفة
أولا:
من قال باختلاطه ومتى اختلط
1- قال يحيى بن معين كان عبد الوهاب الثقفي قد اختلط بآخرة (تاريخ ابن معين رواية عباس الدوري)
2- قال البرذعي لأبو زرعة الرزاي عبد الوهاب الثقفي اختلط؟ قال: نعم، وقال لي أبوحاتم: اختلط قبل موته بسنة (الضعفاء لأبي رزعة)
وخالف عقبة بن مكرم أبو حاتم في مدة الاختلاط
3- قال العقيلي حدثنا محمد بن زكريا قال: حدثنا عقبة بن مكرم قال: كان عبد الوهاب الثقفي قد اختلط قبل موته بثلاث سنين أو أربع سنين (الضعفاء الكبير للعقيلي)
ومحمد بن زكريا هو البلخي كما في أسانيد أخرى عند العقيلي لم أجد له ترجمة
ثانيا:
هل حدث أحد عنه بعد الاختلاط؟
قلت: عندي لا والدليل
قال العقيلي حدثني الحسين بن عبد الله الذارع قال: حدثنا أبو داود قال: جرير بن حازم، وعبد الوهاب الثقفي تغيرا فحجب الناس عنهما (الضعفاء الكبير للعقيلي)
والحسين بن عبد الله الذارع لم أجد له ترجمة لكنه لم ينفرد بل توبع
قال الآجري سمعت أبا داود يقول: عبد الوهاب اختلط حتى حجب الناس عنه، واختلط جرير بن حازم حتى حجبه ولده (سؤالات الآجري لأبي داود طبعة الفاروق رقم الترجمة 1323)
والآجري مجهول
ويوجد قول لعمرو بن علي الفلاسي يثبت أنه سمع منه بعد الاختلاط وفيه نظر
حيث قال السخاوي يخدش في هذا [يقصد قول أبي داود] قول الفلاس [هو عمرون علي] إنه اختلط حتى كان لا يعقل، وسمعته وهو مختلط يقول: ثنا محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان باختلاط شديد (فتح المغيث للسخاوي)
قلت:
لم أجد هذا القول أبدا في ترجمة عبد الوهاب مسندا عن عمرو بن علي الفلاس ولا في الكتب وأصل هذا القول هو عند ابن القطان وأظن أن السخاوي أخذه من ابن القطان أو من الذهبي والذهبي بدوره أخذه من ابن القطان وهو في كتابه بيان الوهم والإيهام حيث قال قال عمرو بن علي: قبل موته بسنتين أو ثلاث، سمعته يقول: حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان - باختلاط شديد. انتهى
قلت: لا أدري من أين جاء به ابن القطان
====
[6] معاذ بن جبل
أخرجه الطبراني في معجمه الكبير والأوسط وفي مسند الشاميين ومن طريقه ابن الجوزي في العلل المتناهية وأخرجه ابن عدي في الكامل وأخرجه ابن عبد البر في التمهيد وأبو نعيم الأصبهاني في حلية الأولياء

من طريق عمرو بن واقد، عن يونس بن ميسرة بن حلبس، عن أبي إدريس، عن معاذ بن جبل، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: يؤتى يوم القيامة بالممسوح عقلا وبالهالك في الفترة، وبالهالك صغيرا، فيقول الممسوح عقلا: يا رب، لو آتيتني عقلا ما كان من آتيته عقلا بأسعد بعقله مني، ويقول الهالك صغيرا: يا رب لو آتيتني عمرا ما كان من آتيته عمرا بأسعد من عمره مني، ويقول الهالك في الفترة: يا رب لو جاءني منك رسول ما كان بشر أتاه منك عهد بأسعد بعهدك مني، فيقول الرب تعالى: فإني آمركم بأمر أفتطيعوني؟ فيقولون: نعم وعزتك يا رب، فيقول: اذهبوا فادخلوا جهنم - ولو دخلوها لما تضرهم شيئا - فيخرج عليهم فرائض من النار يظنون أنها قد أهلكت ما خلق الله من شيء، ثم يأمرهم الثانية فيرجعون كذلك، فيقول الرب عز وجل: خلقتكم بعلمي، وإلى علمي تصيرون، فتأخذهم النار
*
إسناده ضعيف جدا عمرو بن واقد متروك الحديث ليس بشيء
==
***
[7] مسلم بن يسار مرسلا عن عبد ولد أبكم وأصم وأعمى
أخرجه الحسين المروزي في زوائده على كتاب الزهد لابن مبارك
أخبرنا الثقفي قال: حدثنا إسحاق بن سويد، عن مسلم بن يسار قال: " ذكر لي أنه يبعث يوم القيامة عبد كان في الدنيا أصم أبكم، ولد كذلك، لم يسمع شيئا قط، ولم يبصر شيئا قط، ولم يتكلم بشيء قط، فيقول الله سبحانه وتعالى: ما عملت فيما وليت، وفيما أمرت به؟ فيقول: أي رب، والله ما جعلت لي بصرا أبصر به الناس فأقتدي بهم، وما جعلت لي سمعا فأسمع به ما أمرت به، ونهيت عنه، وما جعلت لي لسانا فأتكلم بخير أو بشر، وما كنت إلا كالخشبة، فيقول الله عز وجل: فتطيعني الآن فيما آمرك به؟ فيقول: نعم، فيقول: قع في النار، فيأبى، فيدفع فيها "
*
مسلم بن يسار أظن هو عبد الله المكي البصري وهذا ثقة وإسحاق بن سويد هو بصري أيضا ثقة
===
الخلاصة
الحديث له أصل إن شاء الله
__________________
من يحتكم للعقل وهو لا يملك قواعد تقوّم ذاك العقل فهو كشخص يريد أن يجعل من الهواء كرسيا له
#عزالدين_ايقال
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-09-19, 04:02 AM
كاوا محمد ابو عبد البر كاوا محمد ابو عبد البر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-09
الدولة: المغرب
المشاركات: 2,619
افتراضي رد: ترتيب طرق حديث الأربعة الذين يمتحنون يوم القيامة وبيانه

''إسناده منقطع وقال الألباني في السلسلة الصحيحة سنده صحيح قلت: سماع قتادة من الأحنف مستبعد لأنه كان صغيرا حسب التاريخ وقال الذهبي في تذكرة الحفاظ عن هذا الطريق قتادة لم يلق الأحنف ولا سمع منه''

فعلا هو منقطع ،لان قتادة لم يسمع من الاحنف.
لكن هذا الحديث اختلف فيه على معاذ بن هشام على خمسة أوجه ،وايضا هل هو حديث ابي هريرة ام الاسود بن سريع؟
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	IMG_20190903_020509.jpg‏
المشاهدات:	26
الحجـــم:	116.5 كيلوبايت
الرقم:	125125   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	IMG_20190903_020532.jpg‏
المشاهدات:	29
الحجـــم:	93.7 كيلوبايت
الرقم:	125126   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	IMG_20190903_020655.jpg‏
المشاهدات:	25
الحجـــم:	84.8 كيلوبايت
الرقم:	125127  
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-09-19, 04:10 AM
كاوا محمد ابو عبد البر كاوا محمد ابو عبد البر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-09
الدولة: المغرب
المشاركات: 2,619
افتراضي رد: ترتيب طرق حديث الأربعة الذين يمتحنون يوم القيامة وبيانه

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	IMG_20190903_020712.jpg‏
المشاهدات:	69
الحجـــم:	80.8 كيلوبايت
الرقم:	125128  
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-09-19, 01:23 PM
عزالدين ايقال عزالدين ايقال غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-05-18
الدولة: أربيل-العراق
المشاركات: 344
افتراضي رد: ترتيب طرق حديث الأربعة الذين يمتحنون يوم القيامة وبيانه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاوا محمد ابو عبد البر مشاهدة المشاركة
''إسناده منقطع وقال الألباني في السلسلة الصحيحة سنده صحيح قلت: سماع قتادة من الأحنف مستبعد لأنه كان صغيرا حسب التاريخ وقال الذهبي في تذكرة الحفاظ عن هذا الطريق قتادة لم يلق الأحنف ولا سمع منه''

فعلا هو منقطع ،لان قتادة لم يسمع من الاحنف.
لكن هذا الحديث اختلف فيه على معاذ بن هشام على خمسة أوجه ،وايضا هل هو حديث ابي هريرة ام الاسود بن سريع؟
صدقت صدقت وحتى على أبي هريرة موقوفا اختلف
وقد فكرت فيه كثيرا
لكن الطريق الثانية علي بن زيد بن جدعان عن أبي رافع عن أبي هريرة يؤكد أن طريق معاذ بن هشام عن أبيه عن قتادة عن الحسن عن أبي رافع صحيحة إن شاء لله وبضمهما مع طريق عطية عن أبي سعيد فالحديث حسن لغيره ولا نستطيع تضعيفه ولذلك حكمت بأن له أصل
هذا والله تعالى أعلم
__________________
من يحتكم للعقل وهو لا يملك قواعد تقوّم ذاك العقل فهو كشخص يريد أن يجعل من الهواء كرسيا له
#عزالدين_ايقال
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:55 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.