ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى شؤون الكتب والمطبوعات
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-07-13, 11:21 AM
رمضان عوف رمضان عوف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-03
المشاركات: 620
افتراضي مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض

مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض
الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على محمد وآله وصحبه ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين.
فنزف إليكم بشرى طال انتظارها كنا نحلم وصار حقيقة إن مشروع جمع السنة النبوية كان حلما بدأناه واستحضرنا فيه النيات الخالصة لله تعالى وبمشورة أهل العلم وأهل وأهل الاختصاص خطونا خطوات كثيرة وكانت لنا وقفات مع مايبديه أهل الفضل من ملاحظات حتى تيسر لنا ذلك ،وبعد مايقارب من ثمانية عشرة خطة بين كل الطرق استقر الأمر على خطة تجمع واستفدنا من كل من سبقنا في هذا العمل ولاننس أن نتقدم بخالص العرفان والشكر إلى مشايخنا وكل من أسدى إلينا نصحا وإرشاداً .
وقد وصل عدد الموسوعات الحديثية إلى عشرين موسوعة ولمزيد من الإيضاح والتبين برجاء مراجعة رابط الدار على موقع الفيس بوك https://www.facebook.com/darsefeenPublishing
وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-07-13, 02:57 PM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,130
افتراضي رد: مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض

اللهم يسر

ما هي الكتب المعتمدة وماهي خلاصة الخطة
هل فيه الأحاديث المضعفة؟
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-07-13, 03:10 PM
رمضان عوف رمضان عوف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-03
المشاركات: 620
افتراضي رد: مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض

بارك الله فيك
انظر غير مأمور للرابط https://www.facebook.com/darsefeenPublishing
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-07-13, 05:03 PM
عبد الغني إبراهيم عبد الغني إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-11
المشاركات: 57
افتراضي رد: مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض

بارك الله فيكم , فهذا مشروع ضخم بحق يخدم الأمة ويحقق أمنيات سلفها حيث تمنوا أن يروا السنة كلها مجموعة في موضع واحد لعله ابن حجر من تمنى ذلك وقد يسر الله في هذا العصر أدوات العلم لتحقيق ذلك, وأتمنى أن يكون في العمل تمييزا لدرجة الحديث حتى يكون الناهل منه على بينة, وفقكم الله ويسر لنا رؤية هذا العمل .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-07-13, 06:59 PM
عبدالرحمن نور الدين عبدالرحمن نور الدين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-07
المشاركات: 1,631
افتراضي رد: مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض

هل المشروع انتهى، أم بدأ العمل فيه؟ أم ماذا؟
__________________
ليس العلم بكثرة الرواية ،
ولكنه نور يقذفه الله في القلب ،
وشرطه الاتباع ، والفرار من الهوى والابتداع .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-07-13, 02:07 AM
رمضان عوف رمضان عوف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-03
المشاركات: 620
افتراضي رد: مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض

بارك الله فيك
انظر غير مأمور للرابط https://www.facebook.com/darsefeenPublishing
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-07-13, 01:15 PM
رمضان عوف رمضان عوف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-03
المشاركات: 620
افتراضي رد: مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، أنزل كتابه الكريم، وتكفَّل بحفظه ورعايته على مرِّ السنين، فقال عزَّ من قائل: ﴿إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ﴾ [سورة الحجر: (9)]، والصلاة والسلام على رسوله الأمين، نبينا محمد سيد الأولين والآخرين، أرسله ليبلِّغ الناس الذكر ويُبيِّنه للعالمين، فقال سبحانه وتعالى: ﴿وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ﴾ [سورة النحل: (44)]، فكان حفظ القرآن مُتضمناً حفظ سنة نبيه الأمين، وحمايتها من كيد الوضَّاعين وعبث العابثين، صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه أجمعين.
أما بعد:
فإن القرآن والسنة هما مصدران أساسيان لمعرفة العقيدة والشريعة، لا يُستغنى بأحدهما عن الآخر، فالسنة؛ هي المبينة لمبهم القرآن، والمفصِّلة لمجمله، بل هي في حقيقة الأمر وواقعه؛ تطبيق عملي للقرآن الكريم على يد رسول الإنسانية عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.
ولمَّا كانت السنة النبوية قد وصلت إلى درجة عالية في الكمال والشمول، وخلت أقواله - صلى الله عليه وسلم - وأفعاله من كل ما يُكدِّر الرسالة، أو يُشوِّه الصورة الصافية لمكانة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم, فقد أغاظ هذا أعداء الدين من أولئك الذين آمنوا باللسان، وكفروا بالقلوب .. فدسوا في الخفاء أحاديث مكذوبة وضعوها على رسول الله صلى الله عليه وسلم, مريدين أن تختلط بالثابت عنه، وساعدتهم على الوضع ظروف أحاطت بالأمة الإسلامية في بعض فتراتها, من خلافات سياسية، وجهل بالدين وأهدافه ومراميه، إلى غير ذلك من الظروف التي تراكمت فأوجدت ركاماً من نزيف الأفكار وقيحها, وأُلصقت بالرسول صلى الله عليه وسلم زوراً وبهتاناً, فأوجدت رَدَّة فعل من جانب العلماء المسلمين, لكن.. بعد أن خلَّفت آثاراً سلبية في الأمة, لا زالت تعاني من مخلفاتها حتى عصرنا الحديث!
... نعم... حتى عصرنا الحديث, وفي هذه الفترة العصيبة، والمنعطف التاريخي في حياة الأمة الإسلامية, نادى بعض من يعيش على أنقاض المخلفات الماضية- تدفعه خلفيات معينة إلى ترك السنة والاحتجاج بها- مُدَّعياً أن فيها الكثير من المصنوع والموضوع, مُحاولاً التشكيك في سلامتها, وزاد الطين بلّة, ما مُنيَ به كثير من المسلمين في هذا العصر من ضعف في الثقافة الدينية الصحيحة عامة، وعلم أصول الحديث ومُصطلحه خاصة, فاستولت الخرافة الكاذبة، والمذاهب الفكرية المنحرفة على عقول الكثير, ولو علم المنادي والمنادون حقيقة ما قام به علماء الأمة من أدوار رائدة، وجهود جبارة في مقاومة الوضع، وتعريف الأمة به، وتحذيرها منه لهان المصاب، ولكنهم جهلوا، أو تجاهلوا هذه الجهود، وحاولوا طمسها والقضاء عليها.
لذا كان هذا المشروع أمنية الباحثين عبر الزمان، وأمل العلماء في كل المذاهب، وفي جميع الأمصار.
سائلين الله عز وجل أن يوفقنا إلى إنجاز هذا العمل، وتحقيق الأمنية والأمل، وأن يجعله ذخراً لنا في دنينا وآخرتنا، وأن يكون صاحب السنة النبوية – عليه الصلاة والسلام – شفيعاً لنا يوم القيامة.

نبذة تعريفية مختصرة عن المشروع، وفائدته
يعتبر هذا المشروع من المشاريع التي تُعنى بجمع كتب السنة المشرَّفة المتفرقة، في مؤلف واحد مرتبٍ على الأبواب، وعلى منهج الأئمة المتقدمين، كالإمام البخاري، والإمام مسلم، وغيرهما من أئمة الحديث، حيث جمع كل واحدٍ منهم أحاديثَ وقف عليها، أو سمعها من مشايخه بالطرق المعتمدة، ووضعها تحت أبوابها المناسبة، وقام هذا المشروع بجمع هذه الأحاديث ذات الأبواب المشتركة من مختلف كتب المحدثين، ودمجها تحت باب واحد.
ويُعدُّ هذا المشروع مرجعاً أساسياً لطلاب العلم، والباحثين، والفقهاء والمرشدين، وأئمة المساجد وغيرهم، على اختلاف مستوياتهم، حيث يجدُ الباحث بُغيته في المسألة التي يبحث عنها في مكان واحد، مما يُوفِّر عليه مجهوداً كبيراً من البحث في كتب السنة المتفرقة، ولعلّ جمع هذه الكتب في مؤلف واحد يكون غاية في الحسن، كما أشار إلى ذلك الحافظ ابن حجر – رحمه الله – وكما نقله عنه الحافظ السيوطي رحمه الله في (تدريب الراوي)، حيث قال: قال شيخ الإسلام - أي الحافظ ابن حجر-: (ولقد كان استيعابُ الأحاديث سهلاً لو أراد الله تعالى ذلك بأن يجمع الأوَّل منهم ما وصل إليه، ثم يذكرُ مَنْ بَعْدَهُ ما اطلع عليه، مما فاته من حديث مستقل، أو زيادة في الأحاديث التي ذكرها فيكون كالدليل عليه، وكذا مَنْ بَعْدَهُ، فلا يمضي كثير من الزمان؛ إلا وقد استُوعِبَتْ وصارت كالمصنف الواحد، ولعَمري لقد كان هذا في غاية الحُسْنِ). قلت - والقول للحافظ السيوطي -: (قد صنعَ المتأخرون ما يقرُبُ من ذلك، فجمع بعض المحدثين ممن كان في عصر شيخ الإسلام زوائد سنن ابن ماجه على الأصول الخمسة، وجمع الحافط أبو الحسن الهيثمي زوائد مسند أحمد على الكتب الستة المذكورة في مجلدين، وزوائد مسند البزار في مجلد ضخم، وزوائد معجم الطبراني الكبير في ثلاثة، وزوائد المعجمين الأوسط والصغير في مجلدين، وزوائد أبي يعلى في مجلد، ثم جمع هذه الزوائد كلها محذوف الأسانيد، وتكلَّم على الأحاديث ويُوجد فيها صحيحٌ كثيرٌ، وجمع زوائد الحلية لأبي نعيم في مجلد ضخم، وزوائد فوائد تمَّام، وغير ذلك، وجمع شيخ الإسلام زوائد مسانيد إسحاق، وابن أبي عمر، ومُسدَّد، وابن أبي شيبة، والحُميدي، وعبدُ بن حُميد، وأحمد بن منيع، والطيالسي في مجلدين، وزوائد مسند الفردوس في مجلد، وجمع صاحبنا الشيخ زين الدين قاسم الحنفي، زوائد سنن الدارقطني في مجلد، وجمعتُ زوائد شعب الإيمان للبيهقي في مجلد، وكتب الحديث الموجودة سواها كثيرة جداً وفيها الزوائد بكثرة، فبلوغها العدد السابق لا يبعد) والله أعلم. انتهى كلامه – رحمه الله -.
خطة العمل في المشروع:
أولاً: لقد التزمنا في هذا الجمع الترتيب الفقهي - كما أُشير إلى ذلك -، حيث تم تصدير كل باب بأحاديث الصحيحين، ثم السنن الأربعة، ثم بقية الكتب من مصنفات، ومسانيد، وغيرها، ولم نلتزم بجمع ما هو صحيح فقط، بل جمع كل الأحاديث التي تتعلق بالباب.
ثانياً: إثبات الألفاظ المختلفة، والشاذة، والزيادات تحت الرواية الواحدة.
ثالثاً: دقة عزو الأحاديث، فقد تم العزو لأرقام الطبعات التي اعتمدناها، وبعض الأحاديث اعتُمد فيها الجزء والصفحة لاشتهارها، كطبقات ابن سعد، وسنن البيهقي الكبرى، وغيرها مع توحيد الطبعات.
رابعاً: الكلام على الأسانيد، والحكم على الحديث من خلال أقوال الأئمة المتقدمين، إلى خاتمة المحققين الحافظ ابن حجر – رحمه الله-، وتلخيص الحكم في إبراز أقوال كل إمام.
خامساًً: لم يتم التدخل في التصحيح والتضعيف - حيث تم سرد أقوال الأئمة في الحكم.
وما لايوجد فيه تصريح بين ذلك بإبراز التراجم لرواة السند
سادساً: تم ذكر كل ما وُقف عليه مما قيل في الحديث من كتب العلل، وغيرها.
سابعاً: تم توضيح الشواهد والمتابعات في الحكم، وأهميتها، على نمط وفيات المصنفين.
ثامناً: جاري عمل فهرسة لكل مصنف على حده يشمل:
- فهارس الأحاديث
- فهارس الرواة
- فهارس الجرح والتعديل
- فهارس الفوائد
مرفق بهذا بيان أسماء الكتب التي تم اعتمادها في هذا الجامع، وكذلك نموذج من العمل الذي تم انجازه يُبين الطريقة التي أوضحناها.
هذا مع العلم بأن هذا المشروع قد استوعب المشاريع التي سبقته، وحاول الاستفادة منها، وإكمال ما تحتاجه، تحت استشارة علماء مشهود لهم بالخبرة والمعرفة في هذا الفن
سائلين الله تعالى أن يكون هذا العمل خالصاً لوجهه الكريم، وأن يوفقنا ويأخذ بأيدينا لإتمام هذا العمل على الوجه الذي يرضيه عنا، وأن يُوفق أهل الخير للمساعدة لإنهاء هذا المشروع.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

محمد بن عبد الله التركي
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-07-13, 01:15 PM
رمضان عوف رمضان عوف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-03
المشاركات: 620
افتراضي رد: مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، أنزل كتابه الكريم، وتكفَّل بحفظه ورعايته على مرِّ السنين، فقال عزَّ من قائل: ﴿إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ﴾ [سورة الحجر: (9)]، والصلاة والسلام على رسوله الأمين، نبينا محمد سيد الأولين والآخرين، أرسله ليبلِّغ الناس الذكر ويُبيِّنه للعالمين، فقال سبحانه وتعالى: ﴿وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ﴾ [سورة النحل: (44)]، فكان حفظ القرآن مُتضمناً حفظ سنة نبيه الأمين، وحمايتها من كيد الوضَّاعين وعبث العابثين، صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه أجمعين.
أما بعد:
فإن القرآن والسنة هما مصدران أساسيان لمعرفة العقيدة والشريعة، لا يُستغنى بأحدهما عن الآخر، فالسنة؛ هي المبينة لمبهم القرآن، والمفصِّلة لمجمله، بل هي في حقيقة الأمر وواقعه؛ تطبيق عملي للقرآن الكريم على يد رسول الإنسانية عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.
ولمَّا كانت السنة النبوية قد وصلت إلى درجة عالية في الكمال والشمول، وخلت أقواله - صلى الله عليه وسلم - وأفعاله من كل ما يُكدِّر الرسالة، أو يُشوِّه الصورة الصافية لمكانة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم, فقد أغاظ هذا أعداء الدين من أولئك الذين آمنوا باللسان، وكفروا بالقلوب .. فدسوا في الخفاء أحاديث مكذوبة وضعوها على رسول الله صلى الله عليه وسلم, مريدين أن تختلط بالثابت عنه، وساعدتهم على الوضع ظروف أحاطت بالأمة الإسلامية في بعض فتراتها, من خلافات سياسية، وجهل بالدين وأهدافه ومراميه، إلى غير ذلك من الظروف التي تراكمت فأوجدت ركاماً من نزيف الأفكار وقيحها, وأُلصقت بالرسول صلى الله عليه وسلم زوراً وبهتاناً, فأوجدت رَدَّة فعل من جانب العلماء المسلمين, لكن.. بعد أن خلَّفت آثاراً سلبية في الأمة, لا زالت تعاني من مخلفاتها حتى عصرنا الحديث!
... نعم... حتى عصرنا الحديث, وفي هذه الفترة العصيبة، والمنعطف التاريخي في حياة الأمة الإسلامية, نادى بعض من يعيش على أنقاض المخلفات الماضية- تدفعه خلفيات معينة إلى ترك السنة والاحتجاج بها- مُدَّعياً أن فيها الكثير من المصنوع والموضوع, مُحاولاً التشكيك في سلامتها, وزاد الطين بلّة, ما مُنيَ به كثير من المسلمين في هذا العصر من ضعف في الثقافة الدينية الصحيحة عامة، وعلم أصول الحديث ومُصطلحه خاصة, فاستولت الخرافة الكاذبة، والمذاهب الفكرية المنحرفة على عقول الكثير, ولو علم المنادي والمنادون حقيقة ما قام به علماء الأمة من أدوار رائدة، وجهود جبارة في مقاومة الوضع، وتعريف الأمة به، وتحذيرها منه لهان المصاب، ولكنهم جهلوا، أو تجاهلوا هذه الجهود، وحاولوا طمسها والقضاء عليها.
لذا كان هذا المشروع أمنية الباحثين عبر الزمان، وأمل العلماء في كل المذاهب، وفي جميع الأمصار.
سائلين الله عز وجل أن يوفقنا إلى إنجاز هذا العمل، وتحقيق الأمنية والأمل، وأن يجعله ذخراً لنا في دنينا وآخرتنا، وأن يكون صاحب السنة النبوية – عليه الصلاة والسلام – شفيعاً لنا يوم القيامة.

نبذة تعريفية مختصرة عن المشروع، وفائدته
يعتبر هذا المشروع من المشاريع التي تُعنى بجمع كتب السنة المشرَّفة المتفرقة، في مؤلف واحد مرتبٍ على الأبواب، وعلى منهج الأئمة المتقدمين، كالإمام البخاري، والإمام مسلم، وغيرهما من أئمة الحديث، حيث جمع كل واحدٍ منهم أحاديثَ وقف عليها، أو سمعها من مشايخه بالطرق المعتمدة، ووضعها تحت أبوابها المناسبة، وقام هذا المشروع بجمع هذه الأحاديث ذات الأبواب المشتركة من مختلف كتب المحدثين، ودمجها تحت باب واحد.
ويُعدُّ هذا المشروع مرجعاً أساسياً لطلاب العلم، والباحثين، والفقهاء والمرشدين، وأئمة المساجد وغيرهم، على اختلاف مستوياتهم، حيث يجدُ الباحث بُغيته في المسألة التي يبحث عنها في مكان واحد، مما يُوفِّر عليه مجهوداً كبيراً من البحث في كتب السنة المتفرقة، ولعلّ جمع هذه الكتب في مؤلف واحد يكون غاية في الحسن، كما أشار إلى ذلك الحافظ ابن حجر – رحمه الله – وكما نقله عنه الحافظ السيوطي رحمه الله في (تدريب الراوي)، حيث قال: قال شيخ الإسلام - أي الحافظ ابن حجر-: (ولقد كان استيعابُ الأحاديث سهلاً لو أراد الله تعالى ذلك بأن يجمع الأوَّل منهم ما وصل إليه، ثم يذكرُ مَنْ بَعْدَهُ ما اطلع عليه، مما فاته من حديث مستقل، أو زيادة في الأحاديث التي ذكرها فيكون كالدليل عليه، وكذا مَنْ بَعْدَهُ، فلا يمضي كثير من الزمان؛ إلا وقد استُوعِبَتْ وصارت كالمصنف الواحد، ولعَمري لقد كان هذا في غاية الحُسْنِ). قلت - والقول للحافظ السيوطي -: (قد صنعَ المتأخرون ما يقرُبُ من ذلك، فجمع بعض المحدثين ممن كان في عصر شيخ الإسلام زوائد سنن ابن ماجه على الأصول الخمسة، وجمع الحافط أبو الحسن الهيثمي زوائد مسند أحمد على الكتب الستة المذكورة في مجلدين، وزوائد مسند البزار في مجلد ضخم، وزوائد معجم الطبراني الكبير في ثلاثة، وزوائد المعجمين الأوسط والصغير في مجلدين، وزوائد أبي يعلى في مجلد، ثم جمع هذه الزوائد كلها محذوف الأسانيد، وتكلَّم على الأحاديث ويُوجد فيها صحيحٌ كثيرٌ، وجمع زوائد الحلية لأبي نعيم في مجلد ضخم، وزوائد فوائد تمَّام، وغير ذلك، وجمع شيخ الإسلام زوائد مسانيد إسحاق، وابن أبي عمر، ومُسدَّد، وابن أبي شيبة، والحُميدي، وعبدُ بن حُميد، وأحمد بن منيع، والطيالسي في مجلدين، وزوائد مسند الفردوس في مجلد، وجمع صاحبنا الشيخ زين الدين قاسم الحنفي، زوائد سنن الدارقطني في مجلد، وجمعتُ زوائد شعب الإيمان للبيهقي في مجلد، وكتب الحديث الموجودة سواها كثيرة جداً وفيها الزوائد بكثرة، فبلوغها العدد السابق لا يبعد) والله أعلم. انتهى كلامه – رحمه الله -.
خطة العمل في المشروع:
أولاً: لقد التزمنا في هذا الجمع الترتيب الفقهي - كما أُشير إلى ذلك -، حيث تم تصدير كل باب بأحاديث الصحيحين، ثم السنن الأربعة، ثم بقية الكتب من مصنفات، ومسانيد، وغيرها، ولم نلتزم بجمع ما هو صحيح فقط، بل جمع كل الأحاديث التي تتعلق بالباب.
ثانياً: إثبات الألفاظ المختلفة، والشاذة، والزيادات تحت الرواية الواحدة.
ثالثاً: دقة عزو الأحاديث، فقد تم العزو لأرقام الطبعات التي اعتمدناها، وبعض الأحاديث اعتُمد فيها الجزء والصفحة لاشتهارها، كطبقات ابن سعد، وسنن البيهقي الكبرى، وغيرها مع توحيد الطبعات.
رابعاً: الكلام على الأسانيد، والحكم على الحديث من خلال أقوال الأئمة المتقدمين، إلى خاتمة المحققين الحافظ ابن حجر – رحمه الله-، وتلخيص الحكم في إبراز أقوال كل إمام.
خامساًً: لم يتم التدخل في التصحيح والتضعيف - حيث تم سرد أقوال الأئمة في الحكم.
وما لايوجد فيه تصريح بين ذلك بإبراز التراجم لرواة السند
سادساً: تم ذكر كل ما وُقف عليه مما قيل في الحديث من كتب العلل، وغيرها.
سابعاً: تم توضيح الشواهد والمتابعات في الحكم، وأهميتها، على نمط وفيات المصنفين.
ثامناً: جاري عمل فهرسة لكل مصنف على حده يشمل:
- فهارس الأحاديث
- فهارس الرواة
- فهارس الجرح والتعديل
- فهارس الفوائد
مرفق بهذا بيان أسماء الكتب التي تم اعتمادها في هذا الجامع، وكذلك نموذج من العمل الذي تم انجازه يُبين الطريقة التي أوضحناها.
هذا مع العلم بأن هذا المشروع قد استوعب المشاريع التي سبقته، وحاول الاستفادة منها، وإكمال ما تحتاجه، تحت استشارة علماء مشهود لهم بالخبرة والمعرفة في هذا الفن
سائلين الله تعالى أن يكون هذا العمل خالصاً لوجهه الكريم، وأن يوفقنا ويأخذ بأيدينا لإتمام هذا العمل على الوجه الذي يرضيه عنا، وأن يُوفق أهل الخير للمساعدة لإنهاء هذا المشروع.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

محمد بن عبد الله التركي
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-07-13, 01:19 PM
رمضان عوف رمضان عوف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-03
المشاركات: 620
افتراضي رد: مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض

وقد بلغ عدد الموسوعات عشرون كالآتي
موسوعة العقيدة
موسوعة المناقب
موسوعة الطهارة
موسوعة الصلاة
موسوعة الزكاة
موسوعة الحج
موسوعة العلم
موسوعة الأذكار وفضائل القرآن
موسوعة التفسير
موسوعة الأسرة
موسوعة الأطعمة والأشربة
موسوعة الطب والرؤيا
موسوعة الأخلاق والأداب
موسوعة الخلافة والإمامة والحكم
موسوعة القضاء والحدود
موسوعة المعاملات
موسوعة الأنبياء والسيرة
موسوعة الجهاد
موسوعة الشمائل
موسوعة الصيام
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-07-13, 01:31 PM
رمضان عوف رمضان عوف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-03
المشاركات: 620
افتراضي رد: مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض

وقد اطلع على العمل جمع من أهل العلم نخص بالذكر منهم مع حفظ الألقاب
الدكتور محمود ميرة
الدكتور إبراهيم اللاحم
الشيخ عبد الله السعد
الدكتور حاتم العوني
الدكتور حسين بن شريف العبدلي
الدكتور محمد إسحاق إبراهيم
الدكتور صالح الرفاعي
الدكتور خالد مرغوب
الدكتور عبد الغفور البلوشي
الدكتور محمد مصطفى الأعظمي
الدكتور عادل السبيعي
الدكتور عبد الله بن ناصر الشقاري
الدكتور مصطفى الندوي
الدكتور صالح الفقي
الشيخ عبد الله بن مانع العتيبي
الشيخ محمد عوامة
الشيخ ياسر فتحي
الشيخ محمود خليل
وجمع من اهل العلم واستفدنا من ماسطروه من توضيح وتفنيد سائلين الله ان يجزيهم خير الجزاء
وأن يجعل هذا العمل خالصا لوجه الكريم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:33 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.