ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-06-03, 10:45 PM
عبد الرحمن السديس
 
المشاركات: n/a
افتراضي لماذا أورد مسلم هذا الأثر في صحيحه ؟

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة، والسلام، على قائد الغر المحجلين، نبينا محمد، وآله، وصحبه، ومن تبعه إلى يوم الدين، أما بعد:

فقال الإمام مسلم: حدثنا يحيى بن يحيى التميمي قال: أخبرنا عبد الله بن يحيى بن أبي كثير قال: سمعت أبي يقول: لا يستطاع العلم براحة الجسم.
أخرجه في صحيحه في أوقات الصلاة رقم (612).

قال النووي رحمه الله ـ شرحه على الصحيح: 5/113 ـ: قوله عن يحيى بن أبي كثير قال: لا يستطاع العلم براحة الجسم جرت عادة الفضلاء بالسؤال عن إدخال مسلم هذه الحكاية عن يحيى مع أنه لا يذكر في كتابه إلا أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم محضة مع أن هذه الحكاية لا تتعلق بأحاديث مواقيت الصلاة فكيف أدخلها بينها ؟
وحكى القاضي عياض رحمه الله تعالى عن بعض الأئمة أنه قال: سببه أن مسلما رحمه الله تعالى أعجبه حسن سياق هذه الطرق التي ذكرها لحديث عبد الله بن عمر، وكثرة فوائدها، وتلخيص مقاصدها، وما اشتملت عليه من الفوائد في الأحكام، وغيرها، ولا نعلم أحدا شاركه فيها فلما رأى ذلك أراد أن ينبه من رغب في تحصيل الرتبة التي ينال بها معرفة مثل هذا، فقال طريقه أن يكثر اشتغاله وإتعابه جسمه في الاعتناء بتحصيل العلم هذا شرح ما حكاه القاضي. وانظر:إكمال إكمال المعلم 2/302.

وذكره السيوطي في الديباج على مسلم 2/266 ثم قال: قلت: وقد أخرجه بن عدي في الكامل بزيادة، ولفظه سمعت أبي يقول كان يقال: العلم خير من ميراث الذهب، والنفس الصالحة خير من اللؤلؤ، ولا يستطاع العلم براحة الجسم.اهـ .
انظر: الكامل لابن عدي 4/215 وحلية الأولياء 3 /66.

قلت: قد قالها عبد الرحمن بن أبي حاتم رحمه الله : قال كنا بمصر سبعة أشهر لم نأكل فيها مرقة كل نهارنا مقسم لمجالس الشيوخ، وبالليل النسخ، والمقابلة قال فأتينا يوما أنا ورفيق لي شيخا، فقالوا هو عليل، فرأينا في طريقنا سمكة أعبجتنا فاشتريناه، فلما صرنا إلى البيت حضر وقت مجلس، فلم يمكنا إصلاحه ومضينا إلى المجلس، فلم نزل حتى أتى عليه ثلاثة أيام وكاد أن يتغير فأكلناه نيئا لم يكن لنا فراغ أن نعطيه من يشويه، ثم قال: لا يستطاع العلم براحة الجسد. سير أعلام النبلاء 13/266 وتذكرة الحفاظ :3 /830 .

اقتربت الإجازة، فاحذر يا طالب العلم أن يكون همك، أو معظم وقتك لراحة الجسد.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-06-03, 11:50 PM
ابوعبدالكريم ابوعبدالكريم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-06-03
المشاركات: 45
افتراضي نرجو المزيد

شكر الله لك ياأبا عبدالله ولاحرمنا الله من فوائدك فنرجو المزيد
سددك الله محبك :عبدالرحمن
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17-06-03, 12:47 AM
محب الأخيار
 
المشاركات: n/a
افتراضي جزاك الله خير

الشيخ عبدالرحمن السديس سلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد أشكرك عظيم الشكر على ما كتبت وأظن ذلك جاء في وقته المناسب . فجزاكم الله خير الجزاء وأجزل لكم المثوبة وزادكم علما وإخلاصا وتوفيقا
أخوك عبدالمجيد الغيث
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18-06-03, 11:04 AM
خالد الشايع 1
 
المشاركات: n/a
افتراضي وكذلك

في درس سماحة شيخنا ابن باز عليه سحائب الرحمات ، لما مر هذا الأثر من صحيح مسلم قال سماحته :

أراد مسلم أن يبين للقارئ أن ما سبق ذكره من الروايات والألفاظ وكثرتها لم يأتي بالراحة إنما بالمشقة ولكن عرضت عليك في حسن ترتيب ، فلا تتهاون بها .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-04-04, 07:19 PM
المسيطير
 
المشاركات: n/a
افتراضي

شكر الله لك ياأبا عبدالله ولاحرمنا الله من فوائدك فنرجو المزيد .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 13-04-04, 01:14 AM
ظهير المؤمنين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

بارك الله فيكم على هذه الدرر النفيسه والفوائد العتيقه .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 13-04-04, 11:00 PM
عبد الرحمن السديس
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أحسن الله إليكما

ونرجو من الله الإعانة والتوفيق .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-06-04, 12:09 PM
عبد الرحمن السديس
 
المشاركات: n/a
افتراضي

جاء وقت هذا الموضوع

قال ابن الجوزي رحمه الله : اعلم أن الراحة لا تنال بالراحة ، ومعالي الأمور لا تنال بالراحة فمن زرع حصد ومن جد وجد
تفانى الرجال على حبها ** وما يحصلون على طائل .

وانظر :http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...6672#post96672
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-11-16, 03:48 AM
أبو المظفر السِّنَّاري أبو المظفر السِّنَّاري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-01-06
المشاركات: 1,587
افتراضي رد: لماذا أورد مسلم "لا يستطاع العلم براحة الجسم"؟

هناك وجٌه آخر في فائدة الأثر، وهو أنه أورده بعد حديث: عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ، أَنَّهُ قَالَ: سُئِلَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ وَقْتِ الصَّلَوَاتِ، فَقَالَ «وَقْتُ صَلَاةِ الْفَجْرِ مَا لَمْ يَطْلُعْ قَرْنُ الشَّمْسِ الْأَوَّلُ، وَوَقْتُ صَلَاةِ الظُّهْرِ إِذَا زَالَتِ الشَّمْسِ عَنْ بَطْنِ السَّمَاءِ، مَا لَمْ يَحْضُرِ الْعَصْرُ، وَوَقْتُ صَلَاةِ الْعَصْرِ مَا لَمْ تَصْفَرَّ الشَّمْسُ، وَيَسْقُطْ قَرْنُهَا الْأَوَّلُ، وَوَقْتُ صَلَاةِ الْمَغْرِبِ إِذَا غَابَتِ الشَّمْسُ، مَا لَمْ يَسْقُطِ الشَّفَقُ، وَوَقْتُ صَلَاةِ الْعِشَاءِ إِلَى نِصْفِ اللَّيْلِ».
فكأنه يريد أن يقول: إن الاهتداء إلى الوقوف على مواقيت الصلاة، ومعرفة ميقات كل صلاة منها، والتفطنَ لذلك بمراقبة الشمس ظهورًا وخُفوتًا، والتمعُّنَ في التيقظ لأحوال الليل والنهار في سبيل استجلاء ذلك، وكدَّ البصر وإدارته في النظر حول ظلِّ الشيء ومثله؛ وغير ذلك من تمام العلم والمعرفة بما أوجبه الله من مواقيت الصلوات = هو أمْرٌ لا يُنال براحة الجسد، ولا يُدْرَك بالخمول والفسولة، ولا يُهْتَدى إليه إلا بإعمال آلات الجسد (من العقل واليد والعين وغيرها) في دَرْكِ هذا الواجب الذي لا تصح الصلاة إلا به.
__________________
قال إمام دار الهجرة مالك:
ليس في الناس شيء أقل مِن الإنصاف
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02-11-16, 03:10 PM
إبراهيم الأبياري إبراهيم الأبياري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-11-07
المشاركات: 1,282
افتراضي رد: لماذا أورد مسلم "لا يستطاع العلم براحة الجسم"؟

حل إشكال فى صحيح مسلم
__________________
مَنْ حَازَ العِلْمَ وذَاكَرَهُ -*- صَلُحَتْ دُنْياهُ وآخِرَتُهْ
فأَدِمْ للعِلْمِ مُذَاكَرَةً -*- فحياةُ العِلْمِ مُذَاكَرتُهْ

"الحافظ الـمزي"
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:42 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.