ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #81  
قديم 17-10-18, 11:01 AM
اكرم غانم اكرم غانم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-02-13
المشاركات: 211
افتراضي رد: اسم الله الأعظم

جزاك الله خير
تعقيب على قولك

أن اسم الله الأعظم هو : [ لفظ الجلاله الله]

الصواب
أن اسم الله الأعظم هو : [اسم الجلاله الله]

والله اعلم
رد مع اقتباس
  #82  
قديم 08-02-19, 11:19 AM
أبو لجين السني أبو لجين السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-05-12
المشاركات: 56
افتراضي رد: اسم الله الأعظم

جزاكم الله خيرا.
رد مع اقتباس
  #83  
قديم 20-03-19, 01:28 AM
إبراهيم الهاشمي إبراهيم الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-08-11
المشاركات: 101
افتراضي رد: اسم الله الأعظم

عن أبي أمامة يرفعه قال: "اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب في ثلاث: سورة البقرة وآل عمران وطه"
قال عنه المناوي [حديث سنده حسن وقيل صحيح] وقد صححه الألباني في صحيح الجامع وحسنه في السلسلة الصحيحة.
اسم الله الأعظم الذي في هذه السور الثلاث هوى :

((الحي القيوم))

وذلك للأدلة النقلية والأدلة العقلية
أما الأدلة النقلية :
1-روى الإمام أحمد في مسنده : حدثنا محمد بن بكر أخبرنا عبيد الله بن أبي زياد حدثنا شهر بن حوشب عن أسماء بنت يزيد بن السكن قالت : سمعت رسول الله يقول في هاتين الآيتين ( اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ) و الم * اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ [آل عمران:1، 2] "إن فيهما اسم الله الأعظم" .

2-الأدب المفرد للإمام البخاري
بَابُ : الدُّعَاءِ عِنْدَ الاسْتِخَارَةِ

رقم الحديث: 704
728 (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا عَلِيٌّ عَنْ خَلَفِ بْنِ خَلِيفَةَ ، قَالَ : حَدَّثَنِي حَفْصُ ابْنُ أَخِي أَنَسٍ ، عَنْ أَنَسٍ : " كُنْتُ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَدَعَا رَجُلٌ ، فَقَالَ : يَا بَدِيعَ السَّمَاوَاتِ ، يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ ، إِنِّي أَسْأَلُكَ ، فَقَالَ : أَتَدْرُونَ بِمَا دَعَا ؟ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ، دَعَا اللَّهَ بِاسْمِهِ الَّذِي إِذَا دُعِيَ بِهِ أَجَاب .

أما الدليل العقلي :
فإن اسم الله ((الحي مقروناً باسمه القيوم )) لم يرد إلا في هذه السور الثلاث فقط وهذه قرينة قوية في أنه المقصود بالاسم الأعظم في حديث أبي أمامة رضي الله عنه.
ولهذا قال راوي الحديث هشام -وهو ابن عمار خطيب دمشق-: أما البقرة فـ ( اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ) وفي آل عمران: الم * اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ وفي طه: وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ 1
ومن باب الإستإناس :
ظ،-قال الدارمي في مسنده 3393 - حدثنا عبد الله بن جعفر الرقي عن عبيد الله بن عمرو عن زيد عن جابر عن أبي الضحى عن مسروق عن عبد الله قال : قرأ رجل عند عبد الله البقرة وآل عمران فقال قرأت سورتين فيهما اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطي
وقال الفريابي في فضائل القرآن 41 - حدثني حكيم بن سيف الرقي ، نا عبيد الله بن عمرو ، عن زيد بن أبي أنيسة ، عن أبي إسحاق ، عن أبي الأحوص ، أن رجلا قرأ عند عبد الله بن مسعود البقرة وآل عمران ، فقال : « لقد قرأت سورتين فيهما اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب ، وإذا سئل به أعطى »

ظ¢-قال ابن أبي شيبة في مصنفه : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بِشْرٍ ، عَنْ مِسْعَرٍ ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ ، قَالَ : قَرَأَ رَجُلٌ الْبَقَرَةَ وَآلَ عِمْرَانَ ، فَقَالَ كَعْبٌ : " قَدْ قَرَأَ سُورَتَيْنِ إِنَّ فِيهِمَا لِلِاسْمَ الَّذِي إِذَا دُعِيَ بِهِ اسْتَجَابَ " .

ظ£-ذكر القرطبي في تفسيرة في تفسير آية الكرسي :
((ويقال : إن بني إسرائيل سألوا موسى عن اسم الله الأعظم فقال لهم : أيا هيا شرا هيا ، يعني يا حي يا قيوم . ))

ظ¤-رؤيا
: من كتاب تفسير القرآن العظيم لسهل التستري في تفسير اية الكرسي سورة البقرة إنه سئل عن قوله تعالى: {ظ±للَّهُ لاَ إِلَـظ°هَ إِلاَّ هُوَ ظ±لْحَيُّ ظ±لْقَيُّومُ}[البقرة255] فقال: هذه أعظم آية في كتاب الله تعالى، وفيها اسم الله الأعظم، وهو مكتوب بالنور الأخضر في السماء سطراً واحداً من المشرق إلى المغرب، كنت رأيته كذلك في ليلة القدر مكتوباً، وأنا بعبادان لا إله إلا هو الحي القيوم.

ظ¥-رؤيا :
((رأيت كأن ورقه ومكتوب فيها الحي القيوم وكأن هاتف بدون صوت يخبرني ان ذلك هو اسم الله الاعظم ورأيت في الورقه محمد رسول الله كانها امضاء علي الورقه ثم بعد ذلك رأيت ختم رسول الله في الحقيقه واقسم ب الله كان هو الذي في الورقه ثم سمعت بعد ذلك احاديث تخبر عن اسم الله الحي القيوم واسراره ولم اكن اعرفها قبل الرؤيه))

والقول بأن اسم الله الأعظم هو ((الحي القيوم)) قال به طائفة من السلف منهم الإمام النووي والإمام ابن القيم رحمهما الله تعالى
هذا والله أعلم
يابديع السماوات ياحي ياقيوم اغفر لنا وارحمنا واهدنا وسددنا
يابديع السماوات ياحي ياقيوم اغفر لنا وارحمنا واهدنا وسددنا
يابديع السماوات ياحي ياقيوم اغفر لنا وارحمنا واهدنا وسددنا

آمين
رد مع اقتباس
  #84  
قديم 01-04-19, 09:08 AM
إبراهيم الهاشمي إبراهيم الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-08-11
المشاركات: 101
افتراضي رد: اسم الله الأعظم

اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سأل به أعطى هو:
(الله الأحد الصمد)
والدليل:
عن عبد الله بن بريدة عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع رجلا يقول : اللهم إني أسألك بأنك أنت الله الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ، فقال : لقد سأل الله باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى .

اللهم ياأحد ياصمد اغفر لنا وارحمنا واهدنا وسددنا
اللهم ياأحد ياصمد اغفر لنا وارحمنا واهدنا وسددنا
اللهم ياأحد ياصمد اغفر لنا وارحمنا واهدنا وسددنا
آمين
رد مع اقتباس
  #85  
قديم 25-07-19, 02:23 PM
عبدُ الله الشرقاويّ عبدُ الله الشرقاويّ متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-18
الدولة: الأسكندرية
المشاركات: 181
Exclamation رد: اسم الله الأعظم

أخي اللذيذ !
أما حديث [ الأحد الصمد ] فقد أعله أبو حاتم إذ قال ابنه في علله :
2082 - وسألتُ أَبِي عَنْ حديثٍ رَوَاهُ مالكُ بنُ مِغْوَل (3) ، عن ابْنِ بُرَيْدة (1) ، عَنْ أَبِيهِ: أنَّ النبيَّ (ص) دخَلَ المَسجِدَ فَإِذَا رجلٌ يَقُولُ: يَا أللهُ الواحدُ الصمدُ ... ، فذكَرَ الحديثَ؟
قال أبي: رواه (2) عبدُالوارثِ (3) ، عَنْ حُسَيْنٍ المُعَلِّم (4) ، عَنِ ابْنِ بُرَيْدة، عن حَنْظَلة ابن عليٍّ، عَنْ مِحْجَن بْنِ الأَدْرَع، عن النبيِّ (ص) .
وحديثُ عبدِالوارثِ أشْبهُ.
وما حديث عبد الوارث؟ أو حديث محجن؟
دخلَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ المسجدَ فإذا هوَ برجلٍ قد قضى صلاتَهُ وهوَ يتشهَّدُ وهوَ يقولُ اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ يا اللَّهُ الأحدُ الصَّمدُ الَّذي لم يلِد ولم يولَد ولم يكن لهُ كُفوًا أحدٌ أن تغفرَ لي ذنوبي إنَّكَ أنتَ الغفورُ الرَّحيمُ قالَ فقالَ قد غفرَ لهُ قد غفرَ له ثلاثًا

إذا فقد رجح قد غفر له ثلاثاً عن لقد دعا باسمه الأعظم.

أما الحديث الآخر [ اللهم إني أسألك بأن لك الحمد ] فالحديث ضعيف من كل طرقه.
جاء في إسناد خلف بن خليفة الذي اختلط.
والمتابعة إسناد فيه [أبو خزيمة يوسف بن ميمون الصباغ ] الذي قال عنه ابن حبان يروي عن ابن سيرين المناكير.
وهذا الحديث مما يرويه أبو خزيمة عن ابن سيرين.
بالتالي تصحيح الحديث بالطريقين كما فعل محققو مسند أحمد فيه نظر كما لا يخفى.

وخير كلمة قالها محدث كلمة شيخنا مصطفى العدوي [ لا يصح في تعيين اسم الله الأعظم خبر ]
__________________
كان سفيان يقول : [ إن استطعت أن لا تحك رأسك إلا بأثر فافعل ]
رد مع اقتباس
  #86  
قديم 07-09-19, 03:12 AM
إبراهيم الهاشمي إبراهيم الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-08-11
المشاركات: 101
افتراضي رد: اسم الله الأعظم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدُ الله الشرقاويّ مشاهدة المشاركة
أخي اللذيذ !
أما حديث [ الأحد الصمد ] فقد أعله أبو حاتم إذ قال ابنه في علله :
2082 - وسألتُ أَبِي عَنْ حديثٍ رَوَاهُ مالكُ بنُ مِغْوَل (3) ، عن ابْنِ بُرَيْدة (1) ، عَنْ أَبِيهِ: أنَّ النبيَّ (ص) دخَلَ المَسجِدَ فَإِذَا رجلٌ يَقُولُ: يَا أللهُ الواحدُ الصمدُ ... ، فذكَرَ الحديثَ؟
قال أبي: رواه (2) عبدُالوارثِ (3) ، عَنْ حُسَيْنٍ المُعَلِّم (4) ، عَنِ ابْنِ بُرَيْدة، عن حَنْظَلة ابن عليٍّ، عَنْ مِحْجَن بْنِ الأَدْرَع، عن النبيِّ (ص) .
وحديثُ عبدِالوارثِ أشْبهُ.
وما حديث عبد الوارث؟ أو حديث محجن؟
دخلَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ المسجدَ فإذا هوَ برجلٍ قد قضى صلاتَهُ وهوَ يتشهَّدُ وهوَ يقولُ اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ يا اللَّهُ الأحدُ الصَّمدُ الَّذي لم يلِد ولم يولَد ولم يكن لهُ كُفوًا أحدٌ أن تغفرَ لي ذنوبي إنَّكَ أنتَ الغفورُ الرَّحيمُ قالَ فقالَ قد غفرَ لهُ قد غفرَ له ثلاثًا

إذا فقد رجح قد غفر له ثلاثاً عن لقد دعا باسمه الأعظم.

أما الحديث الآخر [ اللهم إني أسألك بأن لك الحمد ] فالحديث ضعيف من كل طرقه.
جاء في إسناد خلف بن خليفة الذي اختلط.
والمتابعة إسناد فيه [أبو خزيمة يوسف بن ميمون الصباغ ] الذي قال عنه ابن حبان يروي عن ابن سيرين المناكير.
وهذا الحديث مما يرويه أبو خزيمة عن ابن سيرين.
بالتالي تصحيح الحديث بالطريقين كما فعل محققو مسند أحمد فيه نظر كما لا يخفى.

وخير كلمة قالها محدث كلمة شيخنا مصطفى العدوي [ لا يصح في تعيين اسم الله الأعظم خبر ]
لقد صححهما أي حديثي اسم الله الأعظم حديث بريدة وحديث أنس وحسنهما طائفة من أئمة الحديث كابن حبان والحاكم والذهبي وابن حجر والألباني والوادعي وغيرهما من أئمة هذا العلم وطلابة ولله الحمد والمنة
ولقد صرح أئمة الدين بإن لله اسم أعظم مستدلين بهذه الأحاديث والأثار كابن تيمية وابن القيم والطحاوي وغيرهم من أئمة الهدى ولله الحمد والمنة
فذلك الإمام الطحاوي يقول في كتابه مشكل الآثار[[بَابٌ بَيَانُ مُشْكِلِ مَا رُوِيَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ عَلَيْهِ السَّلَامُ فِي اسْمِ اللَّهِ الْأَعْظَمِ أَيُّ أَسْمَائِهِ هُوَ ) حَدَّثَنَا أَبُو أُمَيَّةَ حَدَّثَنَا أَسْوَدُ بْنُ عَامِرٍ قَالَ حَدَّثَنَا شَرِيكُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ وَمَالِكِ بْنِ مِغْوَلٍ عَنْ ابْنِ بُرَيْدَةَ عَنْ أَبِيهِ { سَمِعَ النَّبِيُّ عَلَيْهِ السَّلَامُ رَجُلًا يَقُولُ : اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُك بِأَنِّي أَشْهَدُ أَنْ لَا إلَهَ إلَّا أَنْتَ الْأَحَدُ الصَّمَدُ الَّذِي لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ فَقَالَ : لَقَدْ سَأَلَ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ بِاسْمِهِ الَّذِي إذَا دُعِيَ بِهِ أَجَابَ وَإِذَا سُئِلَ بِهِ أَعْطَى } . حَدَّثَنَا إبْرَاهِيمُ بْنُ أَبِي دَاوُد ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ نُمَيْرٍ الْهَمْدَانِيُّ قَالَ ثنا يُونُسُ بْنُ بُكَيْر حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ حَدَّثَنِي عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُسْلِمٍ عَنْ إبْرَاهِيمَ بْنِ عُبَيْدِ بْنِ رِفَاعَةَ عَنْ أَنَسٍ قَالَ : { مَرَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِرَجُلٍ يُصَلِّي , وَهُوَ : يَقُولُ اللَّهُمَّ لَك الْحَمْدُ لَا إلَهَ إلَّا أَنْتَ يَا مَنَّانُ يَا بَدِيعَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ يَا ذَا الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ عَلَيْهِ السَّلَامُ لِنَفَرٍ مِنْ أَصْحَابِهِ تَدْرُونَ مَا دَعَا الرَّجُلُ قَالُوا : اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ قَالَ دَعَا رَبَّهُ بِاسْمِهِ الْأَعْظَمِ الَّذِي إذَا دُعِيَ بِهِ أَجَابَ وَإِذَا سُئِلَ بِهِ أَعْطَى } حَدَّثَنَا فَهْدٌ ثنا سَعِيدُ بْنُ مَنْصُورٍ ثنا خَلَفُ بْنُ خَلِيفَةَ عَنْ حَفْصِ بْنِ عُمَرَ عَنْ { أَنَسٍ قَالَ كُنْت قَاعِدًا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي حَلْقَةٍ فَقَامَ رَجُلٌ يُصَلِّي فَلَمَّا رَكَعَ وَسَجَدَ وَقَعَدَ فَتَشَهَّدَ دَعَا فَقَالَ : اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُك بِأَنَّ لَك الْحَمْدَ لَا إلَهَ إلَّا أَنْتَ بَدِيعُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ يَا ذَا الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ عَلَيْهِ السَّلَامُ أَتَدْرُونَ مَا دَعَا قَالُوا : اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ قَالَ : إنَّهُ دَعَا بِاسْمِهِ الْعَظِيمِ الَّذِي إذَا دُعِيَ بِهِ أَجَابَ وَإِذَا سُئِلَ بِهِ أَعْطَى } . قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ فَهَذِهِ الْآثَارُ قَدْ رُوِيَتْ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُتَّفِقَةً فِي اسْمِ اللَّهِ الْأَعْظَمِ أَنَّهُ اللَّهُ جَلَّ وَعَزَّ وَقَدْ رُوِيَ عَنْ أَبِي حَنِيفَةَ فِي هَذَا شَيْءٌ نَحْنُ ذَاكِرُوهُ فِي هَذَا الْبَابِ وَهُوَ مَا أَجَازَ لَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ الْعَبَّاسِ الرَّازِيّ وَأَعْلَمَنَا أَنَّهُ سَمِعَهُ مِنْ مُوسَى بْنِ نَصْرٍ الرَّازِيِّ وَأَنَّ مُوسَى بْنَ نَصْرٍ ثنا بِهِ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ الرَّازِيِّ قَالَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ عَنْ أَبِي حَنِيفَةَ قَالَ اسْمُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ الْأَكْبَرُ هُوَ اللَّهُ قَالَ مُحَمَّدٌ أَلَا تَرَى أَنَّ الرَّحْمَنَ اُشْتُقَّ مِنْ الرَّحْمَةِ وَالرَّبَّ مِنْ الرُّبُوبِيَّةِ وَذَكَرَ أَشْيَاءَ نَحْوَ هَذَا وَاَللَّهُ غَيْرُ مُشْتَقٍّ مِنْ شَيْءٍ قَالَ هِشَامُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ الرَّازِيّ فَمَا أَدْرِي أَفَسَّرَ مُحَمَّدٌ هَذَا مِنْ قَوْلِهِ أَمْ مِنْ قَوْلِ أَبِي حَنِيفَةَ فَقَالَ قَائِلٌ : فَقَدْ رُوِيَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَيْرِ هَذِهِ الْآثَارِ مَا يَدُلُّ عَلَى خِلَافِ مَا فِي هَذِهِ الْآثَارِ فَذَكَرَ . مَا قَدْ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سِنَانٍ الشَّيْرَزِيُّ ثنا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ثنا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ ثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْعَلَاءِ أَنَّهُ سَمِعَ الْقَاسِمَ أَبَا عَبْدَ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُ عَنْ أَبِي أُمَامَةَ يَرْفَعُهُ قَالَ { اسْمُ اللَّهِ الْأَعْظَمُ الَّذِي إذَا دُعِيَ بِهِ أَجَابَ فِي سُوَرٍ ثَلَاثٍ الْبَقَرَةِ وَآلِ عِمْرَانَ } حَدَّثَنَا إبْرَاهِيمُ بْنُ أَبِي دَاوُد قَالَ ثنا أَبُو حَفْصٍ عَمْرُو بْنُ أَبِي سَلَمَةَ الدِّمَشْقِيُّ قَالَ سَمِعْت عِيسَى بْنَ مُوسَى يَقُولُ لِابْنِ زَبْرٍ يَا أَبَا زَبْرٍ سَمِعْت غَيْلَانَ بْنَ أَنَسٍ قَالَ سَمِعْت الْقَاسِمَ أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ يُحَدِّثُ عَنْ أَبِي أُمَامَةَ عَنْ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ إنَّ { اسْمَ اللَّهِ الْأَعْظَمَ لَفِي ثَلَاثِ سُوَرٍ مِنْ الْقُرْآنِ الْبَقَرَةِ وَآلِ عِمْرَانَ } قَالَ أَبُو حَفْصٍ فَنَظَرْت فِي هَذِهِ السُّوَرِ الثَّلَاثِ فَرَأَيْت فِيهَا أَشْيَاءَ لَيْسَ فِي الْقُرْآنِ مِثْلُهَا آيَةُ الْكُرْسِيِّ { اللَّهُ لَا إلَهَ إلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ } وَفِي آلِ عِمْرَانَ { اللَّهُ لَا إلَهَ إلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ } وَفِي طَه { وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ } . قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ وَكَانَ جَوَابُنَا لَهُ فِي ذَلِكَ بِتَوْفِيقِ اللَّهِ أَنَّ مَا اسْتَخْرَجَهُ أَبُو حَفْصٍ مِنْ سُورَةِ الْبَقَرَةِ فِيهِ ( اللَّهُ ) وَاَلَّذِي اسْتَخْرَجَهُ مِنْ آلِ عِمْرَانَ كَذَلِكَ أَيْضًا فِيهِ ( اللَّهُ ) فَلَمْ يَكُنْ ذَلِكَ خَارِجًا مِنْ الْآثَارِ الَّتِي رَوَيْنَاهَا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي هَذَا الْبَابِ وَلَا مُخَالِفًا لِمَا فِيهَا وَكَانَ مَا اسْتَخْرَجَهُ مِمَّا فِي طَه قَدْ يَجُوزُ أَنْ يَكُونَ كَمَا اسْتَخْرَجَهُ فَثَبَتَ بِذَلِكَ أَنَّ اسْمَ اللَّهِ الْأَعْظَمَ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ وَقَدْ يَحْتَمِلُ أَنْ يَكُونَ هُوَ مَا فِي طَه سِوَى ذَلِكَ , وَهُوَ قَوْلُ اللَّهِ تَعَالَى فِيهَا { وَإِنْ تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى اللَّهُ لَا إلَهَ إلَّا هُوَ } الْآيَةَ فَيَرْجِعُ مَا فِي طَه إلَى مِثْلِ مَا رَجَعَ إلَيْهِ مَا فِي سُورَةِ الْبَقَرَةِ وَمَا فِي سُورَةِ آلِ عِمْرَانَ أَنَّهُ اللَّهُ تَعَالَى وَقَدْ رُوِيَ عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ الْأَنْصَارِيَّةِ عَنْ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ فِي ذَلِكَ مَا يُخَالِفُ الْحَدِيثَ الَّذِي اسْتَخْرَجَ مِنْهُ أَبُو حَفْصٍ مَا اسْتَخْرَجَ كَمَا حَدَّثَنَا إبْرَاهِيمُ بْنُ مَرْزُوقٍ حَدَّثَنَا مَكِّيُّ بْنُ إبْرَاهِيمَ ثنا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي زِيَادٍ عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ عَنْ { أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ أَنَّهَا سَمِعَتْ رَسُولَ اللَّهِ عَلَيْهِ السَّلَامُ يَقُولُ إنَّ فِي هَاتَيْنِ الْآيَتَيْنِ اسْمَ اللَّهِ الْأَعْظَمَ { وَإِلَهُكُمْ إلَهٌ وَاحِدٌ لَا إلَهَ إلَّا هُوَ } وَ { الم اللَّهُ لَا إلَهَ إلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ } } . وَمَا قَدْ حَدَّثَنَا أَبُو أُمَيَّةَ ثنا أَبُو عَاصِمٍ النَّبِيلُ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي زِيَادٍ عَنْ شَهْرٍ عَنْ أَسْمَاءَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ عَلَيْهِ السَّلَامُ مِثْلَهُ فَكَانَ فِي هَذَيْنِ الْحَدِيثَيْنِ مَوْضِعُ اسْمِ اللَّهِ مِنْ سُورَةِ الْبَقَرَةِ وَمِنْ سُورَةِ آلِ عِمْرَانَ بِمَا لَيْسَ فِي إحْدَاهُمَا ذِكْرُ الْحَيِّ الْقَيُّومِ وَفِيهِمَا جَمِيعًا اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فَكَانَ فِي ذَلِكَ مَا يَجِبُ بِهِ أَنْ يُعْقَلَ أَنَّ الَّذِي فِي سُورَةِ طَه هُوَ ذَلِكَ أَيْضًا لَا مَا ذَكَرَهُ أَبُو حَفْصٍ وَكَانَ فِيمَا ذَكَرْنَا مَا قَدْ وَافَقَهُ مَا ذَهَبَ إلَيْهِ أَبُو حَنِيفَةَ فَكَانَ قَوْلُهُمْ اللَّهُمَّ إنَّمَا كَانَ الْأَصْلُ فِيهِ يَا اللَّهُ فَلَمَّا حَذَفُوا الْيَاءَ مِنْ أَوَّلِ الْحَرْفِ زَادُوا الْمِيمَ فِي آخِرِهِ لِيَرْجِعَ الْمَعْنَى الَّذِي فِي يَا اللَّهُ وَفِيمَا رَوَيْنَا عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَصْدِيقُ بَعْضِهِ بَعْضًا وَانْتَفَى الِاخْتِلَافُ مِنْهُ ]
وهذه فتوى لهيئة كبار العلماء في السعودية:
هل (الحنَّان) و (المنَّان) مِن أسماء الله تعالى؟
السؤال الأول من الفتوى رقم: (18955) من فتاوى اللجنة الدائمةالسؤال: سمعتُ أحد الخطباء يدعو ويقول: (يا حنَّان يا منَّان) ويدعو بدعوته، فهل هذه من أسماء الله التي يُدعى بها أم لا؟

الجواب: أسماء الله تعالى توقيفيَّة؛ فلا يُسمَّى الله -جلَّ وعلا- إلا بما جاء في القرآن أو صحَّت بِه السُّنَّة؛ وبناءً على ذلك فإنَّ (الحنَّان) ليس من أسماء الله تعالى؛ وإنَّما هو صفةُ فعل؛ بمعنى: الرحيم. من الحَنَانِ -بتخفيف النون- وهو الرَّحمة؛ قال الله تعالى: ï´؟وَحَنَانًا مِنْ لَدُنَّاï´¾[1]؛ أي: رحمة منَّا؛ على أحد الوجهين في تفسير الآية .وأمَّا ما جاء في بعض الأحاديث من تسمِيَةِ الله تعالى بـ: (الحنَّان) فإنَّه لا يثبُت.
وأمَّا: (المنَّان) فهو من أسماء الله الحسنى الثابتة؛ كما في (سُننِ أبي داود والنَّسائي) من حديث أنس -رضي الله عنه- أنَّ النَّبي صلَّى الله عليه وسلَّم سمع داعيًا يدعو: «اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنَّ لَكَ الْحَمْدُ، لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، الْمَنَّانُ بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ، يَا ذَا الْجَلاَلِ وَالإِِكْرَامِ، يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ؛ فَقَالَ النَّبيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "لَقَدْ دَعَا اللهَ بِاسْمِهِ الأعَظَم الَّذِي إِذَا دُعِيَ بِهِ أَجَابَ وَإِذَا سُئِلَ بِهِ أَعْطَى» [2]وبالله التوفيق، وصلَّى اللهُ عَلَى نَبيِنَا مُحَمَّدٍ وآلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاءعضو ..بكر أبو زيد . عضو ..صالح الفوزان . عضو ..عبد الله بن غديان . نائب الرئيس ..عبد العزيز آل الشيخ ... . الرئيس .عبد العزيز بن عبد الله بن باز

-----------------------------------------------
اللهم أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إله أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً وأسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك المنان بديع السماوات والأرض ياذا الجلال والإكرام ياحي ياقيوم إني أسألك الهدى والسداد وأسألك اليقين وأسألك العفو والعافية والمعافاة في الدنيا والآخرة.
آمين
رد مع اقتباس
  #87  
قديم 07-09-19, 06:03 AM
عبدُ الله الشرقاويّ عبدُ الله الشرقاويّ متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-18
الدولة: الأسكندرية
المشاركات: 181
Arrow رد: اسم الله الأعظم

من مميزات الجنة ونعيمها أنك لا تسمع فيها لغواً ولا تأثيماً ، والحقيقة مجادلات بعض الإخوة بشأن الأحاديث المعلولة بأن بعض المتأخرين صححها من هذا اللغو !!

بدلاً من أن يرى هل اطّلعوا على العلل وردوا على أبي حاتم أو لا.
أو يقارن بين التخريجات ليرى وجه الخلل.

لا هو يكتفي فقط بالنقل !!

أخي، الألباني صحح أحاديث ابن لهيعة في أخره، لو استمريت على منهجك هذا كمقلد فقط ولم تنظر حتى لتخريجاته لتعرف كيف صحح ، ستلغو كثيراً !

كم من أحاديث صححها كل الماضين ولم يضعفها إلا العدوي أو الوادعي ووجدنا الصواب معهما !

نحن أمة إسناد ولسنا أمة كثرة.
__________________
كان سفيان يقول : [ إن استطعت أن لا تحك رأسك إلا بأثر فافعل ]
رد مع اقتباس
  #88  
قديم 07-09-19, 01:14 PM
إبراهيم الهاشمي إبراهيم الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-08-11
المشاركات: 101
افتراضي رد: اسم الله الأعظم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدُ الله الشرقاويّ مشاهدة المشاركة
من مميزات الجنة ونعيمها أنك لا تسمع فيها لغواً ولا تأثيماً ، والحقيقة مجادلات بعض الإخوة بشأن الأحاديث المعلولة بأن بعض المتأخرين صححها من هذا اللغو !!

بدلاً من أن يرى هل اطّلعوا على العلل وردوا على أبي حاتم أو لا.
أو يقارن بين التخريجات ليرى وجه الخلل.

لا هو يكتفي فقط بالنقل !!

أخي، الألباني صحح أحاديث ابن لهيعة في أخره، لو استمريت على منهجك هذا كمقلد فقط ولم تنظر حتى لتخريجاته لتعرف كيف صحح ، ستلغو كثيراً !

كم من أحاديث صححها كل الماضين ولم يضعفها إلا العدوي أو الوادعي ووجدنا الصواب معهما !

نحن أمة إسناد ولسنا أمة كثرة.
يالطيف الطف بنا
يالطيف الطف بنا
يالطيف الطف بنا
اللَّهمَّ ربَّ جبريلَ وميكائيلَ وإسرافيلَ فاطرَ السَّمواتِ والأرضِ عالِمَ الغيبِ والشَّهادةِ أنتَ تحكُمُ بينَ عبادِكَ فيما كانوا فيهِ يختلِفونَ اهدِني لما اختُلِفَ فيهِ منَ الحقِّ بإذنِكَ إنَّكَ تهدي من تشاءُ إلى صِراطٍ مستقيمٍ

اللَّهمَّ ربَّ جبريلَ وميكائيلَ وإسرافيلَ فاطرَ السَّمواتِ والأرضِ عالِمَ الغيبِ والشَّهادةِ أنتَ تحكُمُ بينَ عبادِكَ فيما كانوا فيهِ يختلِفونَ اهدِني لما اختُلِفَ فيهِ منَ الحقِّ بإذنِكَ إنَّكَ تهدي من تشاءُ إلى صِراطٍ مستقيمٍ


اللَّهمَّ ربَّ جبريلَ وميكائيلَ وإسرافيلَ فاطرَ السَّمواتِ والأرضِ عالِمَ الغيبِ والشَّهادةِ أنتَ تحكُمُ بينَ عبادِكَ فيما كانوا فيهِ يختلِفونَ اهدِني لما اختُلِفَ فيهِ منَ الحقِّ بإذنِكَ إنَّكَ تهدي من تشاءُ إلى صِراطٍ مستقيمٍ

اللهم أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إله أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً وأسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك المنان بديع السماوات والأرض ياذا الجلال والإكرام ياحي ياقيوم إني أسألك الهدى والسداد وأسألك اليقين وأسألك العفو والعافية والمعافاة في الدنيا والآخرة.
آمين
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:50 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.