ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 12-08-11, 03:11 PM
الألمعي الألمعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-05-04
المشاركات: 200
افتراضي رد: اسم الله الأعظم

جزاك الله خيرا . وأقول بعد قراءتي لدعائك في آخر مشاركك آمين
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 13-08-11, 05:24 AM
إبراهيم الهاشمي إبراهيم الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-08-11
المشاركات: 101
افتراضي رد: اسم الله الأعظم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الألمعي مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا . وأقول بعد قراءتي لدعائك في آخر مشاركك آمين
أخي الكريم جزاك الله خيرا على مرورك الكريم وبارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 16-08-11, 06:39 PM
مبارك المدير مبارك المدير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-08-11
المشاركات: 11
افتراضي رد: اسم الله الأعظم

جزاك الله خيرا وبارك فيك ونفع بك
اللهم آمين
اللهم آمين
اللهم آمين
__________________
اللهم لك الحمد كما يحمدك الملائكة والنبيون والصديقون والشهداء والصالحون في الدنيا والآخرة حمدا طيبا كثيرا مبارك فيه
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 17-08-11, 06:31 PM
محمد خرابيش محمد خرابيش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-06-11
المشاركات: 23
افتراضي رد: اسم الله الأعظم

بارك الله عليك وفيك
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 17-08-11, 07:37 PM
إبراهيم الهاشمي إبراهيم الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-08-11
المشاركات: 101
افتراضي رد: اسم الله الأعظم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخواني الكرام شكر الله لكم مروركم الكريم وتعليقاتكم الطيبة ودعاءكم المبارك وبارك الله فيكم
و للعموم النفع والفائدة بإذن الله نذكر هنا تفسير الآيتين التي أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن فيهما اسم الله الأ عظم من حديث اسماء رضي الله عنها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "اسم الله الأعظم في هاتين الآيتين: ( وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ ) و الم * اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ [آل عمران: 1، 2] " ]
رواه أبو داوود وغيره وحسنه الألباني في صحيح الجامع
ح : 980(1/229)وصححه والسيوطي وقال الترمذي حديث حسن صحيح
من تفسير العلامة السعدي رحمه الله رحمة واسعة سائلا الله المولى الكريم الهدى والسداد

وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ (163) .

يخبر تعالى - وهو أصدق القائلين - أنه ( إِلَهٌ وَاحِدٌ ) أي: متوحد منفرد في ذاته, وأسمائه, وصفاته, وأفعاله، فليس له شريك في ذاته, ولا سمي له ولا كفو له, ولا مثل, ولا نظير, ولا خالق, ولا مدبر غيره، فإذا كان كذلك, فهو المستحق لأن يؤله ويعبد بجميع أنواع العبادة, ولا يشرك به أحد من خلقه, لأنه ( الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ ) المتصف بالرحمة العظيمة, التي لا يماثلها رحمة أحد, فقد وسعت كل شيء وعمت كل حي، فبرحمته وجدت المخلوقات, وبرحمته حصلت لها أنواع الكمالات، وبرحمته اندفع عنها كل نقمة، وبرحمته عرّف عباده نفسه بصفاته وآلائه, وبيَّن لهم كل ما يحتاجون إليه من مصالح دينهم ودنياهم, بإرسال الرسل, وإنزال الكتب.

فإذا علم أن ما بالعباد من نعمة, فمن الله, وأن أحدا من المخلوقين, لا ينفع أحدا، علم أن الله هو المستحق لجميع أنواع العبادة, وأن يفرد بالمحبة والخوف, والرجاء, والتعظيم, والتوكل, وغير ذلك من أنواع الطاعات.

وأن من أظلم الظلم, وأقبح القبيح, أن يعدل عن عبادته إلى عبادة العبيد, وأن يشرك المخلوق من تراب, برب الأرباب, أو يعبد المخلوق المدبر العاجز من جميع الوجوه, مع الخالق المدبر القادر القوي، الذي قد قهر كل شيء ودان له كل شيء.

ففي هذه الآية, إثبات وحدانية الباري وإلهيته، وتقريرها بنفيها عن غيره من المخلوقين وبيان أصل الدليل على ذلك وهو إثبات رحمته التي من آثارها وجود جميع النعم, واندفاع [جميع] النقم، فهذا دليل إجمالي على وحدانيته تعالى.


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الم ( 1 ) اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ( 2 )

افتتحها تبارك وتعالى بالإخبار بألوهيته، وأنه الإله الذي لا إله إلا هو الذي لا ينبغي التأله والتعبد إلا لوجهه، فكل معبود سواه فهو باطل، والله هو الإله الحق المتصف بصفات الألوهية التي مرجعها إلى الحياة والقيومية، فالحي من له الحياة العظيمة الكاملة المستلزمة لجميع الصفات التي لا تتم ولا تكمل الحياة إلا بها كالسمع والبصر والقدرة والقوة والعظمة والبقاء والدوام والعز الذي لا يرام ( القيوم ) الذي قام بنفسه فاستغنى عن جميع مخلوقاته، وقام بغيره فافتقرت إليه جميع مخلوقاته في الإيجاد والإعداد والإمداد، فهو الذي قام بتدبير الخلائق وتصريفهم، تدبير للأجسام وللقلوب والأرواح. انتهى


اللهم إني اسألك بأنك أنت الله لا إله إلا أنت الواحد الأحد الرحمن الرحيم الحي القيوم أسألك أن تغفر لنا وأن ترحمنا إنك أنت الغفور الرحيم
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 19-08-11, 06:45 AM
جورية عمر جورية عمر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-10
المشاركات: 40
افتراضي رد: اسم الله الأعظم

ان الله سبحانه اخبرنا بكماله وعظمته فقال ( الله لااله الا هو الحي القيوم )
فجعل الاثبات لالوهيته اسبق فقال ( الله ) وهو معرفه كامله لباقي اسمائه وصفاته ثم عرف بنفسه تعريف كامل يشمل الذات اسماء وصفات فقال ( الحي ) واكمل التعريف بجلاله في ربوبيته على كل شبئ فقال ( القيوم )

ان الكمال ظاهر في اسم الحي -- فحياة الله ليست مستقاة من اسباب او هي من مبتدىء او الى منتهى ومعنى الحي في حق الله الجميل الطيب الجليل الدائم الحميد في ذاته ومهما وصفت المعنى لكلمة الحي فان العقل يعجز عن الوصول الى ذلك الا ان نقول انها الكمال الدائم بلا مبتدء او منتهى

والقيوميه ملكيه وقددره وعلم وهي تشمل جميع افعال الله ( وافعال الله تتضمن الرحمه كلها )
وافعال الله تدبير وتقدير وخلق وامر وجعل ومشيئه 0 وهي اكثر من ذلك وتنطوي تحتها افعال الخلائق المخلوقه فهي ان كانت على الخير كانت في رضاه وان كانت على الشر كانت في غضبه
والله خالق كل ذلك لكنه شرع مايحبه مما خلق وكره فعل ما يكره من شر خلقه وهو قيوم في كل ذلك من خير او شر ( فالتدبير والملك والقدره والعلم والاحاطه من قوامة الله على كل ما خلقه
الارزاق الظاهره او الحسيه هي من تدبيره سبحانه كذلك ما نعلم ومالا نعلم فالعقل البشري قاصر عن غهم قوامة الله ( انه قيوم ) لكم من رحمة الله ان جعل هذا القصر يتوقف عند فهم المعنى الذي ينتسبه لكي يؤمن بالله ربا فقط
ان اسم الله لايدل الا عليه وحده ولا ينبغى لاحد غيره
اذ لااله الا الله رب العالمين
فالاحتمال في ( انه الله الذي لااله الا هو الحي القيوم ) احتمال متسع يتسع له المعنى الشامل
والله اعلم
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 19-08-11, 11:36 AM
إبراهيم الهاشمي إبراهيم الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-08-11
المشاركات: 101
افتراضي رد: اسم الله الأعظم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جورية عمر مشاهدة المشاركة
ان الله سبحانه اخبرنا بكماله وعظمته فقال ( الله لااله الا هو الحي القيوم )
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جورية عمر مشاهدة المشاركة
فجعل الاثبات لالوهيته اسبق فقال ( الله ) وهو معرفه كامله لباقي اسمائه وصفاته ثم عرف بنفسه تعريف كامل يشمل الذات اسماء وصفات فقال ( الحي ) واكمل التعريف بجلاله في ربوبيته على كل شبئ فقال ( القيوم )

ان الكمال ظاهر في اسم الحي -- فحياة الله ليست مستقاة من اسباب او هي من مبتدىء او الى منتهى ومعنى الحي في حق الله الجميل الطيب الجليل الدائم الحميد في ذاته ومهما وصفت المعنى لكلمة الحي فان العقل يعجز عن الوصول الى ذلك الا ان نقول انها الكمال الدائم بلا مبتدء او منتهى

والقيوميه ملكيه وقددره وعلم وهي تشمل جميع افعال الله ( وافعال الله تتضمن الرحمه كلها )
وافعال الله تدبير وتقدير وخلق وامر وجعل ومشيئه 0 وهي اكثر من ذلك وتنطوي تحتها افعال الخلائق المخلوقه فهي ان كانت على الخير كانت في رضاه وان كانت على الشر كانت في غضبه
والله خالق كل ذلك لكنه شرع مايحبه مما خلق وكره فعل ما يكره من شر خلقه وهو قيوم في كل ذلك من خير او شر ( فالتدبير والملك والقدره والعلم والاحاطه من قوامة الله على كل ما خلقه
الارزاق الظاهره او الحسيه هي من تدبيره سبحانه كذلك ما نعلم ومالا نعلم فالعقل البشري قاصر عن غهم قوامة الله ( انه قيوم ) لكم من رحمة الله ان جعل هذا القصر يتوقف عند فهم المعنى الذي ينتسبه لكي يؤمن بالله ربا فقط
ان اسم الله لايدل الا عليه وحده ولا ينبغى لاحد غيره
اذ لااله الا الله رب العالمين
فالاحتمال في ( انه الله الذي لااله الا هو الحي القيوم ) احتمال متسع يتسع له المعنى الشامل
والله اعلم
جزاك الله خيرا أختي الفاضلة على هذه المشاركة الطيبة القيمة وبارك الله فيك وأضيف عليها الآتي مستعينا بالله الحي القيوم متوكلا عليه سائلا إياه الهدى والسداد .
أكتب بعد حمد الله رب العالمين زالصلاة والسلام على أشرف الأنبياء وسيد المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين .
إن من أقوى الأقوال عندي في اسم الله الأعظم هو [الله لااله الا هو الحي القيوم ]
وذلك لأمور منها
1- لثبوته في النصوص الثابته في اسم الله الأعظم وهي
ا-ما رواه أحمد حدثنا محمد بن بكر أخبرنا عبيد الله بن أبي زياد حدثنا شهر بن حوشب عن أسماء بنت يزيد بن السكن قالت : سمعت رسول الله يقول في هاتين الآيتين ( اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ) و الم * اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ [آل عمران:1، 2] "إن فيهما اسم الله الأعظم" .
يشهد له حديث أبي أمامة وحديث أنس رضي الله عنهما
أما حديث حديث أبي امامةرضي الله عنه فعن أبي أمامة يرفعه قال: "اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب في ثلاث: سورة البقرة وآل عمران وطه"
قال عنه المناوي [حديث سنده حسن وقيل صحيح] وقد صححه الألباني في صحيح الجامع وحسنه في السلسلة الصحيحة.

وأما حديث أنس فعن انس رضي الله عنه انه كان مع رسول الله جالساً ورجل يصلي ثم دعا: اللهم إني أسالك بان لك الحمد لااله الا انت المنان بديع السماوات و الارض ياذا الجلال و الاكرام ياحي ياقيوم فقال النبي : ( لقد دعا الله تعالى باسمه العظيم الذي اذا دعي به اجاب واذا سئل به اعطى ) .
رواه أحمد و البخاري في الادب المفرد و رواه أهل السنن الاربعة
وقد صححه ابن حبان والحاكم و الذهبي وضياء المقدسي و الالباني والأرنؤط
فالقاسم المشترك بين الحديثين هو [الله لا إله إلا هو الحي القيوم]
ففي سورة البقرة قوله تعالى [الله لا إله إلاهو الحي القيوم]آية الكرسي وفي سورة آل عمران قوله تعالى [الم * الله لا إله إلا هو الحي القيوم] وفي طه ورد جزء منه في قوله تعالى [اللَّـهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ ] والجزء الآخر في قوله تعالى [وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ ] طه آية 111
وقي حديث أنس رضي الله عنه إشتمل على هذة الجملة فالله دل عليه في حدثيث أنس رضي الله عنه [اللهم] لأن معناه يا الله
وكلمة التوحيد [لا إله إلا أنت]
والحي القيوم [يا حي ياقيوم] .
2- لأشتمال هذا القول [الله لا إله إلا هو الحي القيوم] على أقوى قولي أهل العلم والتحقيق في تعين اسم الله الأعظم وهما لفظ الجلاله [الله] وقد إختاره طائفة من كبيرة من أئمة من أهل العلم أمثال الإمام الشعبي والإمام أبو حنيفة رحمهم الله.
وإسم الله [الحي القيوم] وقد إختاره طائفة من المحققين من أهل العلم أمثال الإمام ابن القيم والإمام النووي .رحمهم الله جميعا
3- لعظيم وجليل معاني هذه الجملة العظيمة التي ذكرة الأخت حفظها الله جملة طيبةمنها في مشاركتها القيمة .
4- ويشهد لعظيم التوسل بهذه الجملة الحديث الذيي عند ابي داود والترمذي من طريق بِلاَلَ بْنَ يَسَارِ بْنِ زَيْدٍ مَوْلَى النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ : سَمِعْتُ أَبِى يُحَدِّثُنِيهِ عَنْ جَدِّى أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَقُولُ : مَنْ قَالَ أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذِى لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَىُّ الْقَيُّومُ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ ؛ غُفِرَ لَهُ وَإِنْ كَانَ فَرَّ مِنَ الزَّحْفِ . و الحديث صححه الألباني .
وقد إقتصرت فب بحثي على الدعاء الوارد في حديث أنس رضي الله عنه [اللهم اني أسالك بان لك الحمد لااله الا انت المنان بديع السماوات و الارض ياذا الجلال و الاكرام ياحي ياقيوم].
كيف لا وقد ثبت أن الصادق المصدوق الذي لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم قد أخبر بذلك بل أقسم ففي سنن النسائى قال أَخْبَرَنَا قُتَيْبَةُ ، قَالَ : حَدَّثَنَا خَلَفُ بْنُ خَلِيفَةَ ، عَنْ حَفْصِ بْنِ أَخِي أَنَسٍ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ : كُنْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَالِسًا يَعْنِي وَرَجُلٌ قَائِمٌ يُصَلِّي , فَلَمَّا رَكَعَ وَسَجَدَ وَتَشَهَّدَ دَعَا , فَقَالَ فِي دُعَائِهِ : اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِأَنَّ لَكَ الْحَمْدَ , لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ الْمَنَّانُ بَدِيعُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ , يَا ذَا الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ , يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ إِنِّي أَسْأَلُكَ , فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأَصْحَابِهِ : " تَدْرُونَ بِمَا دَعَا " , قَالُوا : اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ , قَالَ : " وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ , لَقَدْ دَعَا اللَّهَ بِاسْمِهِ الْعَظِيمِ الَّذِي إِذَا دُعِيَ بِهِ أَجَابَ , وَإِذَا سُئِلَ بِهِ أَعْطَى " . لأنه حديث صحيح
ولإشتماله على هذه الجمله وزاد عليهما الحمد وذو الجلال والإكرام وهما من أعظم ما يتوسل بهما في إستجابة الدعاء.
هذا والله أعلم وأحكم وعذرا على الإطالة
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 01-09-11, 08:19 PM
دهام النعمان دهام النعمان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-02-11
المشاركات: 33
افتراضي رد: اسم الله الأعظم

بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 02-09-11, 01:23 AM
أبو ضياء الغزاوي أبو ضياء الغزاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-10-10
المشاركات: 29
افتراضي رد: اسم الله الأعظم

اللهم امين اللهم امين اللهم امين جزاك الله خيرا على هذا الجهد المبارك
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 08-09-11, 04:20 PM
إبراهيم الهاشمي إبراهيم الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-08-11
المشاركات: 101
افتراضي رد: اسم الله الأعظم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

<b><font size="5"><font face="arial narrow"><font color="green">إخواني الكرام شكر الله لكم مروركم الكر%
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:35 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.