ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 13-10-19, 01:44 PM
الراجية رضا ربها الراجية رضا ربها غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-07-13
المشاركات: 216
افتراضي إسلام العباس وأبناء عمومة النبي

إسلام العباس وأبناء عمومة النبي
يذكر أهل السيرة أن العباس بن عبد المطلب عم الرسول قد خرج من مكة مهاجرًا إلى الله، واحتمل معه أهله وولده، فلقي الرسول بالجحفة فأسلم، وقد سرّ الرسول بإسلامه غاية السرور، إذ قد كان ناصرًا له ومؤيدًا مع بقائه على دين قريش في الماضي. [البداية والنهاية، ابن كثير، فصل إسلام العباس].

وقال عدد من مؤرخي السيرة أن العباس كان قد أسلم بالفعل مبكرًا، ولكن لم يعلن إسلامه إلا عام الفتح. [الطبقات الكبرى لابن سعد].


وقد خرج أيضًا من قريش ابنا عمومة النبي: أبوسفيان بن الحارث بن عبد المطلب الهاشمي، وعبد الله بن أبي أمية المخزومي، فلقيا رسول الله والتمسا الدخول عليه، فكلمته أم سلمة رضي الله عنها فيهما، لكن النبي كان غاضبًا من إسائتهما وقال: «لا حاجة لي بهما» ، فلما بلغهما ذلك، قال الأول: والله ليأذننّ لي، أو لآخذن بيد بني هذا[ابن له كان معه]، ثم لنذهبنّ في الأرض حتى نموت عطشًا وجوعًا، فلما بلغ النبي ذلك رقّ لهما، فدخلا عليه وأسلما. [السلسلة الصحيحة للألباني: 3341].


إسلام أبي سفيان
أوفدت قريش ثلاثة رجال بينهم أبوسفيان لتجسس الأخبار؛ وقد حبس حرس رسول الله هؤلاء الرجال حين علموا بأمرهم.

وقد جاء أبوسفيان بدعوة من عم النبي العباس، طالبًا الصفح والأمان؛ (كانت محاولة من العباس لمنع صدام دموي مؤسف)؛ وبالفعل وجد ترحابًا حين سأله النبي مستنكرًا: «أما آن لك أن تعلم أن لا إله إلا الله؟» و«أني رسول الله؟!»، كان أبوسفيان مقرا بالأولى، وواجد في نفسه من الثانية، لكن الله هدى قلبه لشهادة الحق أخيرًا.


طلب العباس من النبي أن يمنح أبا سفيان شيئًا يعيد له هيبته وعزته التي كانت؛ فأجابه النبي:

نعم:«من دخل دار أبي سفيان فهو آمن، ومن أغلق عليه بابه فهو آمن، ومن دخل المسجد الحرام فهو آمن». [رواه البخاري: 4280] فَتَفَرَّقَ النَّاسُ إِلَى دُورِهِمْ وَإِلَى الْمَسْجِدِ [رواه أبوداود: 2/257].

وكان من حكمة النبي أن دعا لتوقيف أبي سفيان «حَتَّى يَنْظُرَ إِلَى المُسْلِمِينَ» (أي حشدهم وقوتهم) فشاهد كتائب المسلمين الخضراء واحدة تلو الأخرى، وقد ألجمته المفاجأة من كثافتها وعتادها الذي لم يكن مألوفًا عند العرب [رواه البخاري: 4280].


ولما قال أبوسفيان للعباس: "وَاللَّهِ لَقَدْ أَصْبَحَ مُلْكُ ابْنِ أَخِيكَ الْيَوْمَ لَعَظِيمٌ" فرد عليه: "إِنَّهَا النُّبُوَّةُ".(أي حشد للمؤمنين لا يبغون السلطان).

خرج أبوسفيان لقريش يصيح: "هَذَا مُحَمَّدٌ، قَدْ أَتَاكُمْ بِمَا لَا قِبَلَ لَكُمْ بِه " ودعاهم لأن يغلق كل منهم عليه بابه!! [ المطالب العالية، ابن حجر، 4/418].
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13-10-19, 01:55 PM
الراجية رضا ربها الراجية رضا ربها غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-07-13
المشاركات: 216
افتراضي رد: إسلام العباس وأبناء عمومة النبي

أهل مكة .. المبايعة على دين الله
بعد ساعات من الفتح، بدا عفو النبي سببًا مضاعفًا لمحبة المسلمين الجدد لهذا الدين العظيم، وصدق قول الله تعالى: {إِذا جاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ. وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْواجاً. فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كانَ تَوَّاباً}[الفتح: 1:3]


المبايعة: بدأ رسول الله بمبايعة الرجال، ثم جاءت النساء، وقد أخذ عليهم السمع والطاعة لله ولرسوله، وجاء مجاشع بن مسعود بأخيه مجالد ليبايع على الهجرة، فقال عليه الصلاة والسلام: «ذهب أهل الهجرة بما فيها» ، فقال: على أي شيء تبايعه؟ قال: «أبايعه على الإسلام والإيمان والجهاد» [رواه البخاري: 4305]


ولما فرغ رسول الله من بيعة الرجال بايع النساء، وفيهن هند بنت عتبة متنقّبة متنكرة، على ألا يشركن بالله شيئا، ولا يسرقن، ولا يزنين، ولا يقتلن أولادهن، ولا يأتين ببهتان يفترينه بين أيديهن وأرجلهن، ولا يعصين في معروف، ولما قال النبي: ولا يسرقن قالت هند: يا رسول الله، إن أبا سفيان رجل شحيح لا يعطيني ما يكفيني ويكفي بنيّ، فهل علي من حرج إذا أخذت من ماله بغير علمه؟ فقال لها: «خذي من ماله ما يكفيك وبنيك بالمعروف» [رواه مسلم: 1714].



ولما قال: ولا يزنين قالت هند: وهل تزني الحرة؟ ولما عرفها رسول الله قال لها: «وإنك لهند بنت عتبة؟» ، قالت: نعم، فاعف عما سلف عفا الله عنك.

وفي رواية أن النبي ما كان يبايعهن إلا كلامًا ويقول: «إني لا أصافح النساء، إنما قولي لامرأة واحدة كقولي لمائة امرأة» [رواه النسائي: 4192]
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:44 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.