ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-11-02, 04:43 AM
عبدالله العتيبي عبدالله  العتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-07-02
المشاركات: 384
افتراضي مسند الشافعي

مسند الشفعي .

لم يشتهر عند المتقدمين، لانه ليس من تاليفه ولا من ترتيبه بل التقطه بعض علماء نيسابور وهو ابو عمرو محمد بن جعفر بن محمد بن مطر وهو من شيوخ الحاكم .. التقطه من الام وغيره من مسموعات ابي العباس محمد بن يعقوب بن سنان الاصم النيسابوري المتوفى سنه ( 346 هـ) التي انفرد هو بروايتها عن الربيع بن سليمان المرادي راوية كتب الشافعي.

وهو قطعا لم يقصد منه استيعاب حديث الشافعي، ولم يرتب على مسانيد الصحابة.

قال ابن حجر في تعجيل المنفعة:

( وبقي الشيء الكثير من حديث الشافعي لم يقع في المسند ... ولم يرتبه على المسانيد ).
__________________
ابو فهد عبد الله العتيبي.

afot@maktoob.com
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-11-02, 07:37 AM
ابن سفران الشريفي ابن سفران الشريفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-10-02
الدولة: المملكة العربية السعودية / الرياض
المشاركات: 412
افتراضي

لعل أجمع كتاب لحديث الشافعي هو معرفة السنن والآثار المروية من طريق الشافعي للبيهقي .
__________________
أبو محمد عبدالله بن حسين بن سعيد ابن سفران الشريفي القحطاني
http://www.facebook.com/ibnsufran.net
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-11-02, 07:53 AM
هيثم حمدان هيثم حمدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 4,199
افتراضي

بارك الله فيك أخي العتيبي وبارك فيك على هذه الفائدة النفيسة.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-11-02, 07:57 AM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

هل هو مطبوع؟
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15-11-02, 08:27 AM
ابن سفران الشريفي ابن سفران الشريفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-10-02
الدولة: المملكة العربية السعودية / الرياض
المشاركات: 412
افتراضي

عفواً نسيت القول بأن الذي انتقاه من الأم هو أبو العباس الأصم شيخ الحاكم ، ذكر ذلك الذهبي في ترجمة الربيع ، فكل ما في المسند هو من رواية الأصم عن الربيع عن الشافعي ، إلا ما نبه عليه .

وقد انتقاه الأصم لينشط له طالبوا الحديث من الرحالة .

أخي محمد الأمين ، المسند والمعرفة مطبوعان .

هذا وجزى الله أخنا عبدالله العتيبي خير الجزاء .
__________________
أبو محمد عبدالله بن حسين بن سعيد ابن سفران الشريفي القحطاني
http://www.facebook.com/ibnsufran.net
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 16-11-02, 04:36 AM
عبدالله العتيبي عبدالله  العتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-07-02
المشاركات: 384
افتراضي

اخي المسدد الشيخ هيثم: واياك.


اخي الموفق ابن سفران: بورك فيك.
__________________
ابو فهد عبد الله العتيبي.

afot@maktoob.com
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 20-11-02, 05:12 PM
سليل الأكابر سليل الأكابر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-03-02
المشاركات: 256
افتراضي

الأخ المكرم عبدالله العتيبي والإخوة الكرام سلمهم الله
ورغبة في المشاركة في الموضوع أنقل لكم مقدمة الشيخ الفقيه سَنْجَر بن عبدالله الناصري رحمه الله (ت: 745هـ) لترتيبه لأحاديث مسند الشافعي والتي فيها بعض الحقائق عن هذا الكتاب علما بأن الدكتور ماهر الفحل يعمل على تحقيقه وأظنه فرغ منه وقد وضع في خزانة الأبحاث والمخطوطات نماذج من تحقيقة لهذا الكتاب على الرابط التالي:
http://64.246.11.80/~baljurashi.com/...&threadid=3115
والآن إلى مقدمة سنجر رحمه الله:
([ قَالَ العَبْدُ الفَقِيْرُ إلَى اللهِ تَعَالَى أَبُو سَعِيْدٍ سَنْجَرُ بُنُ عَبْدِ اللهِ النَّاصِرِيُّ ، عُرِفَ بِالجَاوَلِي ، عَفَا اللهُ عَنْهُ : ]
الحمْدُ للهِ الذِي هَدَانا لِدِيْنِهِ ، ووَفَّقَنَا لِلأَخْذِ بِمَا جَاءَ عَنْ مُحَمَّدٍ نَبِيِّهِ وَرَسُولِهِ وأَمِيْنهِ ، مَنْ يَهْدِ اللهُ فَهوَ الْمُهْتَدِ ، ومَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيّاً مُرْشِداً ، وأشْهَدُ أنْ لاَ إلَهَ إلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَشَرِيْكَ لَهُ ، شَهَادَةً تُشْعِرُنِي أَمْناً ، وتُقِيْمُ لِي يَوْمَ القِيَامَةِ وَزْناً، وأشْهَدُ أنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ ورَسُوْلُهُ ، أرْسَلَهُ بالْهُدَى ودِيْنِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّيْنِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُوْنَ ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وعَلَى آلِهِ وأصْحَابِهِ ، صَلاَةً تُرَقِّيْهِمْ أعْلَى الدَّرَجَاتِ ، وتُبَوِّؤُهُمْ أسْنَى مَرَاتِبِ الكَرَامَاتِ .
أمَّا بَعْدُ :
فَإنَّ هَذَا مُسْنَدُ الإمِامِ أبِي عَبْدِ اللهِ مُحَمَّدِ بنِ إدْرِيْسَ الشَّافِعِيِّ الْمُطَّلِبِيِّ ، رَحْمَةُ اللهِ عَلَيْهِ ، رِوَايَةُ الشَّيْخِ الرَّبِيْعِ بنِ سُلَيْمَانَ الْمُرَادِيِّ المِصْرِيِّ الْمُؤَذِّنِ ، الذِي خَرَّجَهُ أبو العَبَّاسِ مُحَمَّدُ بنُ يَعْقُوْبَ بنِ يُوْسُفَ الأُمَوِيُّ الأَصَمُّ وَجَمَعَهُ فَإِنَّهُ لَمَّا سُمِعَ عَلَيَّ بِالقُدْسِ الشَّرِيْفِ بالْجَامِعِ الأَقْصَى ، وَرَأَى مَنْ سَمِعَهُ مِنَ الْجَمَاعَةِ ، أنَّ كَثِيْراً مِنَ الأحَادِيْثِ قَدْ تَكَرَّرَتْ في الْمُسْنَدِ في عِدَّةِ مَوَاضِعَ فِي غَيْرِ مَوَاضِعِها ، وَهِيَ مَسْرُوْدَةٌ فِيْهِ عَلَى غَيْرِ تَرْتِيْبٍ ولاَ نَسَقٍ ، إنَّما هِيَ مُخَرَّجَةٌ مِنْ أَمَاكِنِهَا مِنْ كُتُبِ الشَّافِعِيِّ رضي الله عنه عَلَى مَا شَرَحَهُ فِي الْمُسْنَدِ ، ولاَ تَكَادُ أحَادِيْثُهَا تَنْتَظِمُ ، ولاَ يَتْبَعُ بَعْضُهَا بَعْضاً ، وَيَحْتَاجُ الطَّالِبُ لِلْحَدِيْثِ أنْ يَتَجَشَّمَ كُلْفَةَ التَّطَلُّبِ والاعْتِبَارِ لِذَلِكَ الْحَدِيْثِ في أيِّ مَوْضِعٍ قَدْ جَاءَ مِنَ الْمُسْنَدِ ).
ثم قال:
(فَأَمَّا بَيَانُ مَا قَصَدْنَاهُ مِنْ هَذَا التَّرْتِيْبِ ، فَإنَّا نَبْدَأُ فِي أوَّلِ حَدِيْثٍ مِنْ كُلِّ بَابٍ ونَقُوْلُ : أخْبَرَنَا الشَّافِعِيُّ وَنَذْكُرُ الإسْنَادَ ثُمَّ نَذْكُرُ مَتْنَ الْحَدِيْثِ وَلَمْ نَذْكُرْ فِيْمَا بَعْدَهُ مِنَ الأحَادِيْثِ التي فِي البَابِ الشَّافِعِيَّ إلاَّ مَا قَدْ جَاءَ فِي الْمُسْنَدِ ، فإنَّا نَذْكُرُهُ عَلَى مَا جَاءَ فِي الْمُسْنَدِ ، وإنْ كَانَ قَدْ جَاءَ الْحَدِيْثُ مِنْ طَريْقٍ أَوِ اثْنَيْنِ أوْ ثَلاَثَةٍ ذَكَرْنَاهَا فِيْ موْضِعٍ واحِدٍ ، وإنْ كَانَ قَدْ تَكَرَّرَ الْحَدِيْثُ في مَوْضِعٍ آخَرَ مِنَ الْمُسْنَدِ نَقَلْنَاهُ إلَى هَذا الموضِعِ ، ونَذْكُرُ في أيِّ كِتَابٍ جَاءَ في المسْنَدِ ، وَمِنْ ذَلِكَ أرْبَعَةُ أحَادِيْثَ لَمْ يَسْمَعْهَا الرَّبِيْعُ مِنَ الشَّافِعِيِّ ، سَمِعَهَا مِنَ البُوَيْطِيِّ عَنِ الشَّافِعِيِّ تَرِدُ فِي أبْوَابِهَا مُقَدَّمٌ بِذِكْرِ البُوَيْطِيِّ في سَنَدِ الْحَدِيْثِ عَنِ الشَّافِعِيِّ . وقَالَ في آخِرِ كِتَابِ الْمُسْنَدِ مِنْ كِتَابِ الطَّعَامِ والشَّرَابِ وعمَارَةِ الأرَضِيْنَ ، مِمَّا لَمْ يَسْمَعِ الرَّبِيْعُ مِنَ الشَّافِعِيُّ . وقالَ : أعْلَمُ أنَّ ذَا مِنْ قَوْلِهِ وَبَعْضُ كَلاَمِهِ ، هَذا سَمِعْتُهُ في الكِتَابِ الكَبِيْرِ الْمَبْسُوْطِ ، ومِنْ كِتَابِ اخْتِلاَفِ عَلِيٍّ وعَبْدِ اللهِ مِمَّا لَمْ يَسْمَعِ الرَّبِيْعُ مِنَ الشَّافِعِيِّ ، هذا نَصُّ لَفْظِهِ في الْمُسْنَدِ ، أوْرَدْتُ كُلَّ حَدِيْثٍ منهُ فِي بَابِهِ ، وقُلْتُ في أوَّلِ كُلِّ حَدِيثٍ منهُ : قَالَ الشَّافِعِيُّ في كِتَابِهِ ، أوْ أخْبَرَنا الشَّافِعِيُّ في كِتَابِهِ عَلَى حُكْمِ مَا جَاءَ في الْمُسْنَدِ مِنْ : قَالَ أوْ أخْبَرَنَا تَنْبِيْهاً عَلَيْهِ ، وَمَا لَمْ نَذْكُرْ فِيْهِ كِتَابَهُ لَمْ يَكُنْ مِنْهُ) .


التعديل الأخير تم بواسطة سليل الأكابر ; 20-11-02 الساعة 05:21 PM
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 21-11-02, 02:14 PM
ماهر ماهر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-08-02
المشاركات: 2,822
افتراضي

قد انتهيت من تحقيق هذا الكتاب وتنضيده وفهرسته والحمد لله . وأنا الآن في عمان وسوف أشد الرحال هذا اليوم إلى المدينة ثم إلى مكة إلى العمرة ، ولعلي أتفق مع دار ناشرة لطبعه . يسر الله لي ذلك .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 21-11-02, 02:39 PM
سليل الأكابر سليل الأكابر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-03-02
المشاركات: 256
افتراضي

يسر الله أمرك وأصلك سالما غانما وتقبل الله منا ومنك صالح الأعمال.

ولا تنسانا من دعوات الأسحار فأخوك أحوج ما يكون إليها.

ودمتم بخير وعافية.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 13-12-02, 02:58 PM
عبدالله العتيبي عبدالله  العتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-07-02
المشاركات: 384
افتراضي

جزيتم خيرا على تعقيبكم واتمامكم
__________________
ابو فهد عبد الله العتيبي.

afot@maktoob.com
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:09 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.