ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 30-04-05, 08:44 PM
أبو حازم أبو حازم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-03
المشاركات: 8
افتراضي قول البخاري : فيه نظر - بحث د . مسفر الدميني

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ، وبعد .
فقد اطلعت على ما كتبه أخونا الشيخ الدكتور : الشريف حاتم العوني في موضوع قول البخاري فيه نظر ، وقد أشار - حفظه الله تعالى – إلى بحثي الذي لم يطبع في هذا الموضوع وعنوانه : " قول البخاري فيه نظر ونحوه " وقد ضمنت أهم نتائجه في مقدمة كتابي : " قول البخاري : سكتوا عنه ونحوه " .
كما سعدت بتعليقات بعض الإخوة على الموضوع ، وخاصة أخونا هشام الحلاف .
وهذا البحث كتبته منذ عشرين عاماً تقريباً ، وقد جدت أمور أهمها : إطلاعي على عدد من الرواة لم تشملهم الدراسة - حيث لم يذكرهم البخاري في تأريخه الكبير ولا الصغير ولا الضعفاء له - فقد كانت كتب البخاري نفسه عمدتي في الاستقراء ، ولذا فإن ما نقله عني الشيخ عبد الرحمن السديس : إنني غير راض عن كتابي ، وأنه يحتاج إلى إعادة نظر ، ففيه نظر ! وليس على إطلاقه ، فوجود بعض التراجم الجديدة في الموضوع في غير كتب البخاري لا يعني نقض نتائج البحث ، لكن تتبعها ودراستها والتأكد من مدلولها وأثرها على هذه المسألة لا شك أنه يجعل الحكم أكثر دقة ، ويزيد المطالع له اطمئناناً ، وأرجو أن أجد وقتاً قريباً لذلك ، وحتى أجد ما يدعوني للرجوع عما كتبته فتبقى النتائج هي الصواب في نظري – على الأقل - حتى يأتي الناسخ لها
وأحب أن ألخص هنا تلك النتائج التي انتهيت إليها :
أولاً : تعددت ألفاظ البخاري في هذا المعنى ، وهذه ألفاظه أسوقها بحسب عدد مرات ورودها : فيه نظر ، في إسناده نظر ، في حديثه نظر ، فيه بعض النظر ، حديثه فيه نظر ، فيه نظر في حديثه ، فيه نظر في إسناده ، فيه نظر ولا يتابع عليه ، فيه نظر لم يصح حديثه ( لا يصح حديثه ) ، ليس بالقوي وفيه نظر ولا يصح حديثه ، في صحة خبره نظر ، في حديثه نظر لا يحتمل ، لا يعرف إلا بحديث فيه نظر ، فيه نظر لأنه لم يذكر سماع بعضهم من بعض ، عنده مناكير وفيه نظر ، في نفس الحديث نظر ، في حديثه واسمه وسماعه من أبيه نظر ، في حفظه نظر ، في موته نظر ، في قصة وفاته نظر .
ولما كانت هذه الألفاظ مختلفة المؤدى والغرض فقد رأيت أن أجمع ما تقارب منها في اللفظ والنتيجة ، أو في اللفظ دون النتيجة في مجموعة واحدة ، مراعياً في ذلك اللفظ الذي وردت به ، وحال الراوي الذي قيلت فيه ، بعد سبر أقوال العلماء فيه ، فتلخص لي من ذلك ثلاث مجموعات :
المجموعة الأولى : التراجم التي قال فيها : فيه نظر ، ويلحق بها : فيه نظر في حديثه ، فيه بعض النظر ، فيه نظر ولا يتابع عليه ، فيه نظر لم يصح حديثه ، أو : لا يصح حديثه ، ليس بالقوي وفيه نظر ولا يصح حديثه ، فيه نظر لأنه لم يذكر سماع بعضهم من بعض ، عنده مناكير وفيه نظر ، ليس بالقوي وفيه نظر ولا يصح حديثه .
المجموعة الثانية : التراجم التي قال فيها : في حديثه نظر ، وألحقت بها نوعين من التراجم :
النوع الأول : ألفاظ وردت في بعض التراجم تقارب ما تقدم في اللفظ وفي نتيجة الحكم على الرواة وهي : حديثه فيه نظر ، ( ولم يصح ) ولا يصح حديثه في حديثه نظر ، وفي حديثه واسمه وسماعه من أبيه نظر ، ولا يعرف إلا بحديث فيه نظر ، وفي صحة خبره نظر ، في حديثه نظر لا يحتمل .
النوع الثاني : ألفاظ تقارب ما تقدم في المعنى وتخالفه من حيث الحكم على من وردت في ترجمته ، ومن هذه قوله : في نفس الحديث نظر ، وهو حديث فيه نظر ، في حديث القميص نظر .
المجموعة الثالثة : التراجم التي قال فيها : في إسناده نظر ، والذين قيلت في تراجمهم على قسمين ، فمنهم من يشمله اسم الضعف أو الجهالة ، ومنهم من لا يرقى إليه الشك كالصحابة وبعض الثقات .
ثم ألحقت بالمجموعات الثلاث ثلاثة ألفاظ لا يمكن إدخالها فيما تقدم وهي : في حفظه نظر ن في موته نظر ، في قصة وفاته نظر .
وكتبه مسفر الدميني
يتبع :
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-05-05, 09:26 PM
أبو حازم أبو حازم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-03
المشاركات: 8
افتراضي

أمر آخر متعلق بما تقدم من تقسيم الألفاظ في المجموعات الثلاث ، وهو أن الدقة المتناهية في مثل هذه الحال غير ممكنة في نظري ، فبعض الألفاظ يمكن وضعها في مجموعتين ، وبعضها لا يمكن فيه ذلك ، فمثلاً قوله : " فيه نظر في حديثه " جعلتها في المجموعة الأولى ، مع أنه يمكن أن توضع في الثانية ، فشطرها الأول " فيه نظر " يعني أن النظر في الراوي نفسه ولذا جعلتها في المجموعة الأولى ، وشطرها الثاني " في حديثه " يعني أن النظر في حديثه ، والأمر سهل فالدراسة ستشملهما على الحالين .
نتائج دراسة المجموعة الأولى :
هذه المجموعة هي أكثر التراجم عدداً ، ولم أجد فيها غير ترجمة واحدة لا يمكن أن يعني البخاري صاحبها بذلك القول ، وصاحب هذه الترجمة صحابي ، وسنبدأ بذكره أولاً ثم ننظر في بقية تراجم المجموعة بعد ذلك .
قال البخاري في التاريخ الكبير ج4/ص319
صعصعة بن ناجية المجاشعي جد الفرزدق قال لي العلاء بن الفضل : حدثني عباد بن كسيب حدثني طفيل بن عمرو عن صعصعة بن ناجية المجاشعي قدمت على النبي صلى الله عليه وسلم فعرض علي الإسلام فأسلمت وعلمني آياً من القرآن ، قلت : يا رسول الله إني عملت أعمالاً في الجاهلية فهل لي فيها من أجر ؟ قال : لك أجره إذ منّ الله عليك بالإسلام " فيه نظر .
هذا سياق البخاري بلفظه ، وبالنظر في الراوي وفي الحديث وفي رجال الإسناد يمكننا الجزم بأن البخاري لا يعني صعصعة بن ناجية الصحابي الجليل بهذا اللفظ ، والظاهر أنه يعني حديثه فقد ساق عبارته تلك عقب الحديث مباشرة وليس عقب نسب صعصعة ، هذه واحدة .
والثانية : طفيل بن عمرو الراوي عن صعصعة قال عنه البخاري في تأريخه 3/364 : طفيل عن صعصعة بن ناجية ، روى عباد بن كسيب ، قال محمد : لم يصح حديثه ، انتهى . وقال العقيلي في ترجمته : لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به ، وقال عنه الذهبي : لا يعرف . ( ونسب المعلمي إلى أبي حاتم قوله في نسبه : بصري ، وإلى الذهبي في الميزان : طفيل بن عمرو التميمي ) .
والثالثة : قال البخاري في ترجمة عباد ين كسيب ( 6/40 ): سمع طفيل بن عمرو ، روى عنه العلاء بن الفضل ، لا يصح .
وإذن فالبخاري لا يعني صاحب الترجمة بهذه اللفظة بل يعني – والله أعلم – الحديث الوارد فيها ، وقد أخرجه الحاكم في المستدرك مطولاً من طريق العلاء .
بعد هذا ننظر في التراجم التي عقب عليها البخاري بقوله " فيه نظر " وعددها إحدى وتسعون ترجمة - ثم بعد ذلك ننظر في العبارات الملحقة بها - ومن هؤلاء من ذكره الحافظ في التقريب ، لأنه ممن أخرج حديثه أصحاب الكتب الستة أو أحدهم ، ومنهم من لم يذكره ، وعدد الذين ذكرهم في التقريب ، وحكم عليهم فيه : ثمانية وخمسون راوياً ، وهذا تفصيل كلامة عليهم :
حكم على أربعين منهم بالضعف ، سواء كان ضعفهم شديداً أو يسيراً ، فمنهم من قال فيه : ضعيف ، أو : فيه ضعف ، أو : ضعفوه ، أو : لين ، أو : فيه لين ، أو : ليس بالقوي ، أو : متروك ، وقد يضيف إلى ما تقدم أوصافاً أخرى كقوله : شيعي ، أو : يتشيع ، أو : غلا في التشيع، أو : فيه رفض ونحو ذلك .
والبقية وعددهم ثمانية عشر ، ثلاثة منهم قال عنهم : صدوق ، واثنان قال عنهما : لا بأس به ، وأربعة قال عنهم : مقبول ، وبقيتهم بين : صدوق يخطئ ، أو : صدوق كثير الخطأ ، وبين : صدوق يهم ، أو : له أوهام ، أو : صدوق فيه لين ، أو : صدوق شيعي ، أو : صدوق يخطئ ، أو : صدوق يهم ويغلو في التشيع ، أو : صدوق إلا أنه عمي فصار يلقن ما ليس من حديثه .
وإذن فالثلثان من الضعفاء – وإن تفاوت ضعفهم – وأشد جرح أطلقه عليهم قوله عن بعضهم : " متروك " وعدد هؤلاء أربعة فقط من أربعين أطلق عليهم اسم الضعف .
أما الثلث فهم ممن يشمله اسم الصدق ، وإن وصف أكثرهم بما يؤثر في العدالة أو الضبط ، والذين يمكن قبول حديثهم – من غير اشتراط المتابعة ، أو : موافقة الثقات ، أو : عدم التفرد – خمسة فقط ، وهم من قال فيهم الحافظ : صدوق ، أو : لا بأس به .
أما الذين قال فيهم البخاري " فيه نظر " وليسوا ممن ذكر في التقريب فهؤلاء سأنقل الكلام عنهم لاحقاً إن شاء الله تعالى .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-05-05, 11:29 PM
أبو حازم أبو حازم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-03
المشاركات: 8
افتراضي

الحلـ(3)ـقة الثالثة :
أما الذين قال فيهم البخاري " فيه نظر " وليسوا ممن ذُكر في التقريب فعددهم ثلاثة وثلاثون راوياً ، ولمعرفة درجتهم اجتهدت في تلخيص حال كل منهم بحسب ما بلغني من أقوال العلماء فيهم ، وبحسب ما رأيته من حديثهم ، وكانت النتيجة شمول الضعف لهم جميعاً ، وإن اختلفت عبارتي في حال كل منهم ، فمنهم الضعيف ، والضعيف جداً ، ومنهم المجهول والمتروك ، والحكم بضعفهم ليس تشدداً مني بل هو واقع حالهم ، فإذا علمت أن خمسة عشر منهم لم يوثقهم أحدٌ البتة ، وثمانية ذكرهم ابن حبان في ثقاته فقط مع تضعيف الأئمة لهم ، زال ما يُتوهم من احتمال التشدد في التوثيق ، وسأذكر بعض التراجم مختصرة ليكون القارئ على بينة من المنهج الذي سرت عليه في تلخيص حال كل منهم .
- إسحاق بن إبراهيم بن نسطاس ، قال الطبراني من ثقات المدنيين ، وضعفه أبو حاتم والنسائي وابن الجارود والعقيلي وابن حبان وابن عدي والحاكم الكبير والدارقطني ، وقلت عنه : ضعيف .
- صباح بن يحيى ، قال أبو حاتم : شيخ ، وضعفه ابن حبان وابن عدي وقال : شيعي ، وكذا قال العقيلي ، وقال الذهبي : متروك بل متهم ، وقلت : ضعيف شيعي .
- حماد بن شعيب الحماني ، لم يوثقه أحد ، وضعفه يحيى وأبو داود وأبو حاتم والنسائي والساجي والعقيلي وابن حبان وابن عدي والذهبي ، وقال أحمد : لا أدري كيف هو ، وقلت : ضعيف .
الألفاظ الملحقة بقوله فيه نظر :
أما الألفاظ الملحقة بقوله فيه نظر ، وهي قوله : فيه نظر في حديثه ، فيه بعض النظر ، فيه نظر ولا يتابع عليه ، فيه نظر لم يصح حديثه ، أو : لا يصح حديثه ، ليس بالقوي وفيه نظر ولا يصح حديثه ، فيه نظر لأنه لم يذكر سماع بعضهم من بعض ، عنده مناكير وفيه نظر ، ليس بالقوي وفيه نظر ولا يصح حديثه ، وقد بلغت التراجم فيها تسعاً ، والضعف بين على أصحابها ، وأحسنهم حالاً من قال فيه ابن حجر : صدوق كثير الخطأ ، وهذه تراجم موجزة لبعضهم :
1. إبراهيم بن الأسود الكناني ، ويقال له : إبراهيم بن عبد الله بن أبي الأسود ، قال البخاري : فيه نظر في حديثه ، وذكره العقيلي ناقلاً فيه قول البخاري ،وقال ابن عدي : ليس بالمعروف ، وهو عزيز الحديث جداً ، وإنما يذكر له عن ابن أبي نجيح مقطعات ، وأرجو أنه لا بأس به ، وقال الأزدي ضعيف لا يحتج به ، وقال ابن الجارود : فيه نظر ، وكذا قال الذهبي .
قلت : لم يذكروا أحداً ممن روى عنه ، كما لم يذكروا له شيئاً من الحديث ، ولذا أراه مجهولاً .
2. اسماعيل بن عبد الرحمن ، قال البخاري : فيه نظر ، لا يتابع فيه ، قلت : نسبه بعضهم : الأزدي أو الأسدي ، قال الحافظ : إذا قرأت الأسدي بسكون السين انتفى التصحيف ، و قيل : هو الأودي .
روى عنه أبو حفص عمر بن عبد الرحمن الأبار وحده ، وقال العقيلي : لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به ، وذكره ابن حبان في الثقات ، وقال ابن عدي : يعرف بحديث الحمامات ، وقال الأزدي منكر الحديث ، وذكره الذهبي في المغني وقال : حديثه في الحمامات لا يثبت .
أما حديثه هذا فقد ذكر طرفه الأول البخاري ، ولفظه عند العقيلي : عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " أول من دخل الحمام وصنعت له النورة سليمان بن داود ، فلما دخله فوجد غمّه وحرّه قال : أوه من عذاب الله ، أوّآه قبل أن يكون أوّآه ، ثم أوّآه .
قلت : هذا الراوي ليس فيه إلا ذكر ابن حبان له في الثقات ، ولم يرو عنه إلا واحد ، وتفرد بهذا الحديث الذي لا يعرف إلا به ، فهو ضعيف .
3. أحمد بن الحارث الغساني ، قال البخاري : فيه بعض النظر ، ونقل العقيلي وابن عدي عن البخاري قوله : فيه نظر ، وهذا لم يوثقه أحد ، وضعفه جماعة ، بل قال أبو حاتم : متروك الحديث ، قلت : متروك.
4. اسماعيل بن مختار ، قال البخاري : فيه نظر لم يصح حديثه ، وهذا ذكره ابن حبان في ثقاته ، وقال أبو حاتم : شيخ ، وجهّله ابن معين والذهبي ، وضعفه العقيلي وابن عدي .قلت : مجهول .
5. بكير بن مسمار ، قال البخاري : فيه بعض النظر ، وقد فصلت القول في ترجمته ، وانتهيت إلى أن الصحيح أنهما اثنان – كما صنع ابن حبان حيث فرق بينهما - أحدهما ثقة ، والآخر ضعيف ، جعلهما البخاري واحداً ، ولعله يعني بقوله " فيه نظر لم يصح حديثه " الضعيفَ منها ، والله أعلم .
6. سلمة بن الفضل الأبرش ، قال البخاري : عند مناكير ، وفيه نظر ، وهذا وثقه ابن سعد ويحيى وأبو داود ، وقال أحمد : لا أعلم إلا خيراً .....، وضعفه جماعة منهم : ابن المديني ، وإسحاق ، وأبو زرعة ، والنسائي ، وقال الحافظ : صدوق كثير الخطأ .
7. عبد الله بن محمد بن عبد الله بن زيد بن عبد ربه الأنصاري ، قال البخاري : فيه نظر لأنه لم يذكر سماع بعضهم من بعض ، وهذا ذكره ابن حبان في ثقاته ، وضعفه جماعة ، وقال الحافظ : مقبول .
8. عبيد بن عبد الرحمن البصري ، قال : فيه بعض النظر ، وهذا ذكره ابن حبان في ثقاته ، وجهله أبو حاتم والذهبي ، قلت : مجهول .
9. قطبة بن العلاء بن المنهال ، قال فيه : ليس بالقوي ، وفيه نظر ن ولا يصح حديثه ، وقال أبو حاتم : شيخ يكتب حديثه ولا يحتج به ، وقال ابن عدي : أرجو انه لا بأس به ، وضعفه أبو زرعة والنسائي والعقيلي وابن حبان والذهبي ، قلت : ضعيف .
مما تقدم من التراجم – الموجزة هنا وهي مفصلة في البحث – تبين الضعف في أكثرها ، وأحسنهم سلمة الأبرش الذي قال فيه الحافظ : صدوق كثير الخطأ ، وعبد الله بن محمد الأنصاري ، مقبول ، والبقية بين ضعيف ومجهول ، وهم في عموم الأحوال لا يبعدون عن الذين قال عنهم : فيه نظر ، وإن كان قوله " فيه بعض النظر " يشعر بخفة ضعفهم ، فأحدهم – وهو بكير بن مسمار- مختلف فيه ، والثاني عبيد بن عبد الرحمن مجهول ، والثالث أحمد بن الحارث الغساني شديد الضعف ، أما سلمة فرغم قوله المتقدم فيه : عند مناكير ، وفيه نظر ، وله قول آخر فيه هو: ووهّنه علي " إلا أنه خالف فيه جماعة وثقوه .
وإلى لقاء قادم نقارن فيه بين قول البخاري في هؤلاء الرواة وبين أقوال الحافظ ابن حجر ، إذ كيف يصفهم بقوله : صدوق مع أنهم ممن قال فيهم البخاري : فيه نظر .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-05-05, 11:02 PM
أبو حازم أبو حازم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-03
المشاركات: 8
افتراضي

الحلـ4 ــقة الرابعة :
قدمنا أن عدداً من الرواة الذين قال فيهم البخاري : فيه نظر قد وصفهم الحافظ ابن حجر بقوله : صدوق أو لا بأس به ، فما وجه قول البخاري فيهم ؟
أولاً : الاختلاف بين النقاد في بيان أحوال الرواة أمر معهود ، فكل من وثق شخصاً أو جرحه إنما كان ذلك لما ظهر له منه ، فقد يظهر لغيره من حاله ما لم يعرفه هو ، وأسباب الاختلاف في جرح الرواة وتعديلهم كثيرة ، فذلك ما ظهر للبخاري من أحوالهم ، وهذا ما ظهر لابن حجر من تتبع أقوال العلماء فيهم ، ومن النظر في أحاديثهم وكل منهم مجتهد مأجور إن شاء الله تعالى .
وثانياً : كل أولئك الرواة لم ينفرد البخاري بتضعيفهم ، بل ضعفهم غيره من أهل العلم ، وسأذكر أولاً من وصفه ابن حجر بقوله : صدوق ، وهم ثلاثة :
1. سليمان بن داود الخولاني ، قال أبو حاتم والدارقطني : ليس به بأس ، وذكره ابن حبان في الثقات ، بينما ضعفه يحيى وابن المديني وأحمد وابن خزيمة والعقيلي وابن عدي والذهبي . [ هذه الأقوال في بعضها تجوز أوجبه الاختصار في هذا المقام ، وإلا فأقوالهم في الأصل منقولة بحروفها ]
2. عبد الله بن نجي الحضرمي ، وثقه النسائي وذكره ابن حبان في الثقات ، وقال الشافعي : مجهول ، وضعفه العقيلي وابن عدي والدارقطني والذهبي .
3. عمرو بن روية وثه دحيم ذكره ابن حبان في الثقات ، وقال أبو حاتم : صالح الحديث ، وضعفه العقيلي وابن عدي والذهبي ،وقال ابن حزم : مجهول .
أما من قال فيه ابن حجر : لا بأس به ، فهما راويان :
1. حبيب بن سالم ، مولى النعمان ، وثقه أبو داود وأبو حاتم و ذكره ابن حبان في الثقات ، وضعفه العقيلي وابن عدي والذهبي .
2. عبد الرحمن بن سلمان الحجري ، وثقه ابن يونس ، وقال أبو حاتم صالح الحديث مضطرب الحديث ، وقال النسائي مرة : ليس به بأس ، وضعفه في رواية أخرى ، وكذا ضعفه العقيلي وابن عدي والذهبي .
هؤلاء الخمسة هم الذين وصفهم الحافظ بألفاظ تعديل لا جرح معها ، وأنت ترى البخاري لم ينفرد بتضعيفهم بل ضعّف كل واحد منهم معه جماعة وإن كانوا ممن جاء بعده .
وما عدا هؤلاء الخمسة فهم في المرتبة الخامسة من مراتب التعديل عند الحافظ في التقريب ، وهم من قال عنه : صدوق يهم أو يخطئ أو يتشيع ونحوه ، ولم يسلموا أيضاً من جرح غير البخاري لهم ، وهم :
1. ثعلبة بن يزيد الحماني ، وثقه النشائي ، وتناقض فيه ابن حبان ، وقال ابن عدي : لم أر له حديثاً منكراً ، وضعفه العقيلي وابن حبان والذهبي ، وقال الحافظ : صدوق شيعي .
2. جميع ين عمير التيمي ، وثقه العجلي ، وتناقض فيه ابن حبان ، وقال أبو حاتم : من عتق الشيعة محله الصدق ، صاحب حديث ، وضعفه ابن نمير وأبو العرب وابن حبان وابن عدي ، وتردد فيه الذهبي ، وقال الحافظ : صدوق يخطئ ويتشيع .
3. حرب بن سريج المنقري ،قال أبو داود الطيالسي وأحمد وابن عدي : ليس به بأس ، ووثقه يحيى ، وقال الدارقطني : صالح ، وضعفه العقيلي وابن حبان والذهبي ، وقال الحافظ : صدوق يخطئ .
4. حسين بن حسن الأشقر ، قال يحيى : من الشيعة الغالية لا بأس به صدوق ، وقال أحمد : لم يكن عندي ممن يكذب في الحديث ، وكذبه الهذلي ، واتهمه ابن عدي ، وضعفه السعدي وأبو زرعة وأبو حاتم والنسائي والعقيلي والأزدي والحاكم الكبير والدارقطني والذهبي ، وقال الحافظ : صدوق يهم ويغلو في التشيع .
5. حيي بن عبد الله البصري ، قال ابن معين : لا بأس به ، و ذكره ابن حبان في الثقات ، وقال ابن عدي : أرجو أنه لا بأس به ، وضعفه أحمد والنسائي والعقيلي والذهبي ، وقال الحافظ : صدوق يهم .
6. راشد بن داود الصنعاني ، وثقه ابن معين و دحيم ، و ذكره ابن حبان في الثقات ، وضعفه الدارقطني والذهبي ، وقال الحافظ : صدوق له أوهام .
7. سويد بن سعيد الحدثاني ، وثقه العجلي ، وقال أحمد : صدوق ، بينما قال يحيى : حلال الدم ، وكذبه جماعة ، وضعفه آخرون ، وقال بعضهم متروك ، وقال الحافظ : صدوق في نفسه إلا أنه عمي فصار يلقن ما ليس من حديثه .
8. طالب بن حبيب ، قال ابن عدي : أرجو أنه لا بأس به ، و ذكره ابن حبان في الثقات ، وضعفه العقيلي والذهبي ، وقال الحافظ : صدوق يهم .
9. عاصم بن عبد العزيز الأشجعي ، وثقه معن بن عيسى ، و ذكره ابن حبان في الثقات ، وضعفه النسائي والعقيلي والدارقطني والذهبي ، وقال الحافظ : صدوق يهم .
10. عبد الرحمن بن عطاء القرشي ، وثقه ابن سعد وأبو حاتم والنسائي ، و ذكره ابن حبان في الثقات ، وضعفه الأزدي وأبو أحمد الحاكم وابن عبد البر والذهبي ، وقال الحافظ : صدوق فيه لين .
وقبل أن ننتهي إلى النتيجة النهائية ، أحب أن أذكر بكلام أهل العلم الذين جعلوا عبارة البخاري تلك في مرتبة الجرح الشديد :
فهذا الذهبي – وهو أول من وجدته يجعل هذه العبارة في هذه المرتبة - يقول : ... وكذا عادته ( يعني البخاري ) إذا قال " فيه نظر " بمعنى أنه متهم ، أو ليس بثقة ، فهو عنده أسوأ حالاً من الضعيف ، انتهى ، وجعل هذا اللفظ في مقدمة الميزان مع المتروك ، فقال : ثم متروك ، وليس بثقة ، وسكتوا عنه ، وذاهب الحديث ، وفيه نظر ، وهالك ، وساقط . لكنه لم يعزه للبخاري بل عمم الحكم .
أما ابن كثير فيقول : من ذلك أن البخاري إذا قال في الرجل : سكتوا عنه أو فيه نظر فإنه يكون في أدنى المنازل وأردئها عنده ، ولكنه لطيف العبارة في التجريح .
ويتابع العراقيُ الذهبيَّ في مراتبه ، ويزيد عليها بعض الألفاظ ، فقد جعل المرتبة الأولى من مراتب الجرح : فلان كذاب ، أو وضاع ، أو دجال .
والمرتبة الثانية : فلان متهم بالكذب ، أو الوضع ، وساقط ، ومتروك ، وفيه نظر وسكتوا عنه وهاتان العبارتان يقولهما البخاري فيمن تركوا حديثه ....
والمرتبة الثالثة : ضعيف جداً ، أو رد حديثه ، أو واه بمرة ....
أما السخاوي فجعل مراتب الجرح ستاً أولها صيغة المبالغة نحو : أكذب الناس ، والثانية : كذاب أو يضع الحديث ، والثالثة متهم بالوضع وساقط وهالك ، وقال : فيه نظر أو سكتوا عنه ... وكثيراً ما يعبر البخاري بهاتين العبارتين الأخيرتين فيمن تركوا حديثه ..... لأنه لورعه قلّ أن يقول : كذاب أو وضاع ، نعم ربما يقول : كذبه فلان ، ورماه فلان بالكذب ، فعلى هذا فإدخالهما في هذه المرتبة بالنسبة إلى البخاري خاصة ، مع تجوز فيه أيضاً وإلا فموضعهما منه التي قبلها – يعني المرتبة التي من ألفاظها : كذاب ، أو يضع الحديث ونحوه .
أما عند الحافظ ابن حجر ففي مرتبة هذا اللفظ عنده ( قياساً ) : متروك ، ساقط ، واهي الحديث
وبالنظر في أقوال المتقدمين نجد هذا اللفظ يتردد بين المرتبة الثانية من مراتب الجرح وهي : الوضع والكذب ، أو الثالثة وهي : التهمة بالوضع ، أو التي تليها وهي : متروك وساقط ونحوه ، وكل ذلك جرحٌ مؤثرُ عندهم لا يحتج بحديث صاحبه ولا يستشهد به ، بل ولا يعتبر بحديثه كما نص على ذلك السخاوي .
كما أنهم نصوا على اختصاص البخاري بالجرح الشديد بهذا اللفظ .
يتبع .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-05-05, 12:32 AM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 9,774
افتراضي

نرحب بفضيلة الشيخ الدكتور مسفر الدميني في ملتقى أهل الحديث ،ونسأل الله أن يثيبكم ويبارك فيكم وينفعنا بعلكم ، وحياكم الله شيخنا الكريم.
__________________
الحمد لله كثيراً
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 25-05-05, 06:35 PM
أبو حازم أبو حازم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-03
المشاركات: 8
افتراضي

أشكر لأخينا فضيلة الشيخ : عبد الرحمن الفقيه احتفاءه بمشاركتي ، وهذا من تواضعه وكريم خلقه ، وأعتذر عن متابعة الكتابة هذه الأيام في الموضوع أعلاه لكثرة الأعمال والمشاغل لقرب الامتحانات وكثرة المناقشات والأعمال ، وأعد بالمتابعة قريباً جداً إن شاء الله تعالى . د . مسفر الدميني
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 29-05-05, 08:17 PM
حميد الهلالي حميد الهلالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-05-05
المشاركات: 215
افتراضي

بارك الله فيك أخ أبي حازم
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 30-05-05, 02:48 PM
هشام الحلاّف هشام الحلاّف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-03-05
المشاركات: 182
افتراضي

نرحب بفضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور مسفر بن غرم الله الدميني ، الأستاذ بقسم السنة وعلومها بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض ..

ولا أعلم كيف لم أنتبه لمشاركة فضيلته معنا في ملتقى أهل الحديث ، وهذا مما يشرفنا ويسعدنا جميعاً ، فمرحباً مرة أخرى بكم شيخنا الكريم .

ونحن في انتظار فوائدكم وبحوثكم الماتعة _ بعد انتهاء مشاغلكم _ ومشاركتكم معنا في هذا الملتقى العلمي الحديثي ، وأسأل الله أن يبارك في علمكم ووقتكم .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-06-05, 08:16 PM
ابن عبد البر ابن عبد البر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-01-03
المشاركات: 426
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الفقيه
نرحب بفضيلة الشيخ الدكتور مسفر الدميني في ملتقى أهل الحديث ،ونسأل الله أن يثيبكم ويبارك فيكم وينفعنا بعلكم ، وحياكم الله شيخنا الكريم.
وجودكم فخر لأهل الملتقى ..
__________________
قال يحي بن أيوب رحمه الله :(إذا لم يرد الله بعبد خيراً شغله بالأغاليط !
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05-06-05, 10:32 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,629
افتراضي

نرحب بفضيلة الشيخ الدكتور مسفر الدميني في ملتقى أهل الحديث ، ونسأل الله أن يثيبكم ويبارك فيكم وينفعنا بعلمكم ، وتكرمكم بمشاركة إخوانكم وتلاميذكم شرف لنا جميعا .
زادكم الله من فضله .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:18 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.