ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 26-05-07, 05:50 PM
أبو عاصم المحلي أبو عاصم المحلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-05-07
المشاركات: 362
افتراضي أن الإمام البخاري لم يخرج للإمام أحمد " رحمه الله " في صحيحه حديثا مرفوعا

بسم الله
الله ناصر كل صابر
الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين
وبعد :
فهذة مسألة يزعم كاتبها : أبو عاصم الحسيني المحلي
أن الإمام البخاري لم يخرج للإمام أحمد " رحمه الله " في صحيحه حديثا مرفوع
أعني : في صلب أحاديث الصحيح المرفوعات


وهذا الذي يظهر لي (والله تعالى أعلم) مدللا عليه

وقد وجدت طيلة عشر سنين ما ورد في الصحيح مما يتعلق بهذا الأمر ( يعني روايته عن الإمام أحمد) موضعان :
الأول : ما ورد في مقام المذاكرة " كما أفاد الحافظ "وذلك في كتاب "النكاح "
وفيه قول الإمام البخاري " رحمه الله" : " وقال لنا أحمد بن حنبل ......"
ثم ساق قول ابن عباس ( موقوفا ) " حرم من النسب سبع ومن الصهر سبع "
وهذا لا يخفاك : أنه لا يدخل فيما نحن بصدده
( ولا يمتلئ صدر المحدث به في معرض الحجة لكي يزعم أن البخاري أخرج للإمام أحمد [ ضمن جماعة شيوخه] )

والمعنى : أن الإمام البخاري " رحمه الله " في صحيحه (أي : الأحاديث الصحاح إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم) لم يخرج أحاديث من طريق شيخه " أحمد بن حنبل " ومع التسليم التام انه شيخه قطعا .
ولا يشغلن أحد نفسه بالرد علي [ أنني أنكر أن الإمام أحمد من شيوخ البخاري " جملة " ]
كلا فذاك عام وما نحن بصدده مسالة خصوص .

والموضع الثاني :
ما ورد " أحمد " ( مهملا ) في كتاب " اللباس " من الصحيح رقم [5879]وفيه :
قال أبو عبد الله وزادني (أحمد) حدثنا الأنصاري قال حدثني أبي عن ثمــــــــــامة عن أنس قال كان خـــــــاتم النبي صلى الله عليه وسلم في يده وفي يد أبي بكر بعده وفي يد عمر بعد أبي بكر فلما كان عثمـــــان جلس على بئر أريس قال فأخرج الخاتم فجعل يعبث به فسقط قال فاختلفنا ثلاثة أيام مع عثمان فنزح البئر فلم يجده ] الحديث.

وأحمد " الوارد " مهملا " أشار الحافظ " رحمه الله " إلى أنه أحمد بن حنبل إلا أنه ذكر معه ما ينقضه
( وإن شئت قل : ذكر ما يعكر عليك قبوله )
فقال: .... وأحمد المذكور جزم المزي في الأطراف أنه أحمد بن حنبل لكن لم أر هذا الحديث في مسند أحمد من هذا الوجه أصلا. أ.هــ

فهذان موضعان فقط " ليس للمحتج بأن البخاري أخرج لشيخه أحمد بن حنبل " غيرهما
وإني أطلب مع وافرالشكر أن يزيدنا أحد الأفاضل بأي موضع آخر ...... ( ولذا أعرض المسألة)
[ ويعلم الله تعالى أني أطلب طلب المتعلم ] و إني لخبير بالبخاري [ إسنادا ومتنا] ولله الفضل المنة
ولكن العجز والنقص أصل في ابن آدم .
وتلك حسنة أبتغيها في علم الحديث [ فاللهم سلم ]

وأعود فأقول : أما الموضع الأول " يعني: الأثر الموقوف على ابن عباس "
فلا يدخل في المسألة التي أعنيها
والموضع الثاني : الوارد فيه " أحمد " مهملا [ فهو الوحيد في المسألة ولا غير]
فإني أزعم أن " أحمد " فيه ليس هو الإمام أحمد ( ويساعدني قول الحافظ وإشاراته )
وفي مقابل ذلك جزم الإمام المزي [ ولا دليل له ]
وعليه فإني أجعل من إشارات الحافظ أمارات لزعمي وأزيد عليهن

وأطلب ما يؤيد جزم الإمام المزي بذلك
وفي ظني انه لا سبيل إلى ذلك [أي : التدليل على جزم المزي ] إلا بإحدى ثلاث
(1) قول إمام آخر يجزم نحو قوله ( أو قل عدة اقوال ) تعطى مدلول الدليل مع فقد أصل الدليل......أو
(2) التصريح لأحمد " منسوبا" بأنه أحمد بن حنبل في أحد مستخرجات الصحيح ..............أو
(3) تعيينه في بعض طرق الحديث [ في أي مصنف كان ]

وأقول :
فمع القول بأنه ليس هو أحمد بن حنبل ( إذ لا دليل على ذلك فيما أعلم )
فهو إذن أحمد آخر ..... من الأحمدين ( الذين هم من شيوخ البخاري)

نحو [ أحمد بن إسحاق السرماري][أحمد بن إشكاب الحضرمي][احمد بن أبي بكر " أبو مصعب " القرشي" ]
[ أحمد بن الحجاج البكري][أحمد بن حفص السلمي] [ أحمد بن حميد الطريثيثي][أحمد بن سعيد الرباطي]
[احمد بن سعيد الدارمي ][أحمد بن سنان الواسطي][أحمد بن شبيب الحبطي][أحمد بن صالح المصري]
[أحمد بن الصباح النهشلي][أحمد بن أبي الطيب البغدادي] [أحمد بن عاصم البلخي]
[أحمد بن عبد الله بن أيوب الحنفي الهروي][أحمد بن عبد الله بن سويد المنجوفي]
[أحمد بن عبد الله بن يونس اليربوعي] [أحمد بن عبد الملك بن واقد]
[أحمد بن عبيد الله بن سهل ] [أحمد بن أحمد بن عثمان بن حكيم الأودي] [أحمد بن عمر الحميري]
[أحمد بن عيسى المصري] [أحمد بن محمد بن موسى المروزي] [أحمد بن محمد بن الوليد الأزرقي]
[أحمد بن المقدام العجلي] [أحمد بن النضر بن عيسى النيسابوري] [أحمد بن يعقوب المسعودي] وغيرهم
( ينظر " إسعاف القاري بمعجم شيوخ الإمام البخاري " صــ (12)
لشيخنا أبي عمير : مجدي بن عرفات " حفظه الله تعالى "

وأضف إليهم [أحمد بن الحسن بن جنيدب الترمذي ] صاحب أحمد بن حنبل
الذي أخرج له البخاري في كتاب " المغازي " رقم (4473) فقال:
حدثني أحمد بن الحسن حدثنا أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال حدثنا معتمر بن سليمان عن كهمس عن ابن بريدة عن أبيه قال غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ست عشرة غزوة *

ونعود إلى حديث " وزادني أحمد " ففيه [ الأنصاري (وهو : محمد بن عبد الله بن المثني ) ]
يروي عنه أحمدان
(1) أحمد بن الحسن الترمذي
(2) أحمد بن حنبل (وقد اخرج الإمام أحمد له أحمد عدة أحاديث ) ولعله هو عمدة قول المزي وجزمه
( فالاحتمال إذن منقسم عليهما) لتعيين " أحمد " الوارد " مهملا " في الحديث محل النزاع
إما أحمد بن الحسن الترمذي أو أحمد بن حنبل

فمن يعين أنه احمد بن حنبل يسلم له بأن البخاري أخرج له في صحيحه .
ومن يعين انه أحمد بن الحسن ( كما أذهب أنا) وليس في الصحيح غير هذا الموضع [ لحديث مرفوع]فإن المسألة تتم كما أزعم وهي :

أن الإمام البخاري لم يخرج للإمام أحمد " رحمه الله " في صحيحه حديثا مرفوعا


وأعود فأقول : أن احتمال أنه أحمد بن الحسن الترمذي عندي أقوى
أولا : لكون احمد بن الحسن من شيوخ البخاري الذين أخرج لهم في الصحيح " يقينا" كما أسلفت
ثانيا : كون أحمد بن الحسن يروي عن الأنصاري [ كما في شيوخه ( راجع: تهذيب الكمال)]
فإن قيل : وكلا الامرين ينسحبان على الإمام " أحمد بن حنبل " أيضا

فأقول: ثم قرينة ثالثة ( هي أقوى ما عندي) تجعل الأمر لي[ فتمهل واصطبر]
وهي أن الأنصاري شيخ البخاري أيضا
ففي كتاب " فرض الخمس " رقم [3106 ] قال:
حدثنا محمد بن عبدالله الأنصاري قال حدثني أبي عن ثمامة عن أنس أن أبا بكر رضي الله عنه لما استخلف بعثه إلى البحرين وكتب له هذا الكتاب وختمه بخاتم النبي صلى الله عليه وسلم وكان نقش الخاتم ثلاثة أسطر محمد سطر ورسول سطر والله سطر ] الحديث

فهذا الحديث عن وصف خاتم النبي صلى الله عليه وسلم
وأما عن بيان مصيره فحديث المسألة [ وزادني أحمد] الذي اخرجه البخاري في كتاب " اللباس " رقم [5879]
نازلا بواسطة " أحمد " شيخه المهمل ..؟
قال أبو عبد الله وزادني (أحمد) حدثنا الأنصاري قال حدثني أبي عن ثمــــــــــامة عن أنس قال كان خـــــــاتم النبي صلى الله عليه وسلم في يده وفي يد أبي بكر بعده وفي يد عمر بعد أبي بكر فلما كان عثمـــــان جلس على بئر أريس قال فأخرج الخاتم فجعل يعبث به فسقط قال فاختلفنا ثلاثة أيام مع عثمان فنزح البئر فلم يجده ]

وعندي أن الحديثين جزءان لحديث واحد

يرويه الأنصاري عن أبيه عن ثمامة عن انس ( في وصف خاتم رسول الله صلى الله عليه وسلم )
كما في " فرض الخمس"
ثم بيان حال فقده كما في كتاب " اللباس "

وعند ابن حبان في صحيحه [ج4/261]قال:
أخبرنا محمد بن أحمد بن أبي عون قال حدثنا أحمد بن الحسن الترمذي قال حدثنا محمد بن عبد الله الانصاري قال حدثنا أبي عن ثمامة عن أنس بن مالك قال : كان نقش خاتم النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثة أسطر محمد سطر ورسول سطر والله سطر]

وبذلك نعود إلى الجزء الأول من المتن [ وإن كان المعين في متن آخر ]
[ أو قل : جزء متمم]
أي : ان البخاري روى عن الأنصاري " مباشرة " في وصف الخاتم وانه ثلاثة اسطر ...
ولما أراد أن يورد مصير الخاتم وانه سقط من يد عثمان في بئر أريس روى عن الأنصاري بواسطة " أحمد " من أحد شيوخه ممن اسمه أحمد
هو أحمد بن الحسن الترمذي

فسلم أنت أحد الحديثين للآخر .............. تجد الأمر كأنه حديث واحد في خاتم رسول الله صلى الله عليه وسلم
روى على وجهين [ عاليا] و[نازلا ]
وسلم المهمل في " النازل" للمعين في طرق أحد طرفي الحديث ........
تجد احمد هو " أحمد بن الحسن الترمذي "

وبه لا يكن ثم مجال أو احتمال لرواية البخاري عن الإمام أحمد
إذا لا موضع آخر يتعلق بالمسألة

وكم كنت أتمنى أن أجد الجزءين للحديث في موضع واحد في أحد الكتب
(حتى تتم حجتي) لكن أعياني ذلك
وعلى كل حال [ لا يلزم من العدم العدم] ( خاصة أن ثم قرينة قوية ) يحسن أن تكون في معرض الدلالة

هذا ما كان يساورني وتتجاذب نفسى إليه
حتى فتق ناظري قول أبي نصر الكلاباذي في " رجال البخاري " المسمى بــــ ( الهداية والإرشاد )[صفحة 43)
فقال: ولم يحدث البخاري عنه (يعنى أحمد بن حنبل) نفسه في الجامع بشئ ولا أورد من حديث فيه شيئا غير هذا الواحد ...)
ونقله بنحوه أبو بكر ابن فرحون في [ المعلم بشيوخ البخاري ومسلم] صفحة (38)
ولا يناقضه ذكر ابن عساكر للإمام احمد من شيوخ البخاري كما في " الشيوخ النبل" [صفحة (58) رقم (79)]
فكما أسلفت عام وخاص
وقد وجدت لي سلفا في المسألة أتأيد به
وقد كنت ادندن على ذلك مع شيخنا أبي عمير " حفظه الله " في أثناء شرحه
للحديث من صحيح البخاري " اتم الله له الصحة والعافية "
وكان جزم هو بجزم الإمام المزي بانه احمد هو " احمد بن حنبل "
وكان هذا منه ردا لما عندي حتى اكتمل البحث وأوردت الآن بعضه اختصارا

تنبيه : ولا يظنن احد أنني شافعي المذهب أو مالكي أو حنفى احمل على إمام السنة
كلا وألف فأني أميل إلى إمام السنة أكثر من غيره [ والمسالة علمية مجردة ]
ابتغي فيها الحسنات في طلب الحديث واكلل جهد مشايخى في

وأسأل الله تعالى عقبى الخير ومثوبة البر فهو المستعان وعليه التكلان وقد كتبته اختصارا
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
كتبه : أبو عاصم الحسيني المحلي ( تلميذ ابن عرفات )
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26-05-07, 09:31 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

بارك الله فيك
ونفع بك
وفعلا المسألة تحتاج إلى بحث

جهد مبارك
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-05-07, 09:38 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

تأمل

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=81404
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26-05-07, 09:43 PM
ماهر ماهر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-08-02
المشاركات: 2,822
افتراضي

بوركت تلك الجهود
__________________
انشر الخير تكن من أهله
https://www.youtube.com/channel/UCpy...mTEXh_uvkomiiw
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:41 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.