ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-06-07, 02:14 PM
يوسف الخطيب يوسف الخطيب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-02-07
المشاركات: 76
افتراضي عمل أهل المدينة

الحلقةالأولى من أمهات مسائل الفقه المالكي وقواعده:عمل أهل المدينة،فقد اعتبره الامام مالكأصلا فقهياً في استدلاله.واحتج به في قضايا كثيرة.واستعمل في نقله مصطلحات مختلفة.لكنه رغم كل هذا لم يرد عنه ما يوضح مدى ما يعتبره لهذا العمل من حجية،أو ما يعين على فهم مراده منه من طريق صحيح.
ولذلك احتدم الجدل حول هذا الاصل قديماً وحديثاً.واختلفت فيه أراء الفقهاء ما بين مؤيد ومعارض،وموافق ومخالف.ليس من أرباب المذاهب الفقهية الأخرى فحسب،بل حتى من بعض المالكية أنفسهم.
ولم يقتصر الجدل حول صحة اعتماده أصلاً لاستنباط الأحكام فقط؛بل تجاوز ذلك الى الخلاف في مدلوله ومعناه.الشئ الذي كان سبباً في إثراء موضوعه بكثير من أراء الفقهاء والاصوليين.
وقد صور ابو الفضل عياض في ترتيب المدارك مبلغ هذا الخلاف ،وتجاوز أصحابه حد الأنصاف الى الخوض في غير موضع النزاع،فقال:"اعلمواـ أكرمكم الله ـ أن جميع أرباب المذاهب الفقهاء والمتكلمين وأصحاب الأثر والنظر إلب واحد على أصحابنا في هذه المسألة .مخطئون لنا فيها بزعمهم،محتجون علينا بما سنح لهم.حتى تجاوز بعضهم حد التعصب والتشنيع الى الطعن في المدينة وعدّ مثالبها.وهم يتكلمون في غير موضع خلاف.فمنهم من لم يتصور المسألة ولا تحقق مذهبنا،فتكلموا فيها على تخمين وحدس.ومنهم من أخذ الكلام فيها ممن لم يحققه عنا".
وقبله رفع أبو الوليد الباجي عقيرته بهذه الشكوى ،فقال :قد أكثر أصحاب مالك رحمه الله في ذكر إجماع أهل المدينة ،والاحتجاج به ،وحمل ذلك بعضهم على غير وجهه فتشنّع به المخالف عليه،وعدّل عما قرره في ذلك المحققون من أصحاب مالك رحمه الله .
فالمنتقدون للمالكية في العمل نظروا إليه من منظور غير المنظور الذي نظر منه المالكية.فاختلط الأمر على هؤلاء ،وراحوا يتكلمون عن العمل كما لو أنهم يتكلمون عن الإجماع.أو عن امر ابتدعه مالك وأتباعه.أو أمر يتعلق بالثناء الوارد في شأن المدينة وأهلها.
ومن ثم جاء كلامهم مناقضاً لما قصد المالكية بالعمل.فاختلفت الاراء وتضاربت تبعاً لاختلاف التصور الذي انطلق منه كل فريق.
ولهذا السبب لن تتأتى الكتابة المحررة في موضوع العمل إلا بعد تحقيق محل النزاع،والنظر في القضايا التي كانت وراء كل هذا الخلاف.مما يسمح للباحث بالتمييز بين العمل الذي يعتبره المالكية أصلاً مستقلاً لاستنباط الأحكام.وبين ما قصده المخالفون والمعارضون لهذا الأصل من قضايا لا صلة لها بموضع النزاع.ويتم عرض ذلك وفق العناصر الآتية:
الأول: عده من قبيل الإجماع:
هل عمل أهل المدينة من قبيل الإجماع؟
إن الإجابة على هذا السؤال تسهم في رفع قدر كبير من الالتباس والخفاء اللذين يكتنفان الموضوع.وتبين وجه الصواب في كثير من الاعتراضات الموجهة الى هذا الأصل من زمان الإمام مالك الى يوم الناس هذا.
فقد ادعى كثير من العلماء ان مالكاً يعتبر عمل اهل المدينة إجماعا في مقام إجماع الأمة.وعلى رأس هؤلاء الامام الشافعي وابن حزم والسرخسي والبزدوي والشيرازي والغزالي والفخر الرازي والآمدي والسبكي والزركشي وابو زهرة والشيخ عليش وغيرهم.
وتعلق هؤلاء بأمرين:
الأول :وجود مادة الإجماع في المصطلح الذي كان يستعمله مالك في الموطأ
الثاني :ما ورد في رسالته الى الليث من قوله :فإنما الناس تبع لأهل المدينة.وقوله:فإذا كان الامر بالمدينة ظاهرا معمولاً به لم أر لأحد خلافه.
أما الاول ؛فغن مالكاً لم يستعمل كلمة الإجماع مطلقة في الموطأ.
وأما متعلقهم في الرسالة فلا يدل على أنه يرى أن تخصيص الإجماع بهم.أو أن إجماعهم إجماع لا تجوز مخالفته.بل غاية ما يدل عليه كلامه أنه حجة عنده ولا يلزم من ذلك أن يكون إجماعاً بمنزلة إجماع الأمة.
ويُبعد ذلك امتناعه عن إلزام الناس بالموطأ حين عرض عليه أبو جعفر المنصور ذلك.
فالمنتقدون للماكية لم يدركوا سر ما قصد إليه مالك في اعتباره لعمل أهل المدينة.ولا حققوا المسالة من أساسها.ولا فهموا اسرارها ومراميها.
وقصارى ما انتهوا إليه أنهم خلطوا بين عمل أهل المدينة وبين الإجماع.
ونفى أبو الحسن الابياري أن يكون العمل عند مالك في منزلة إجماع الامة فقال:ولكنه (أي العمل) عندي لا يتنزل منزلة إجماع الأمة،حتى يفسق المخالف وينقض قضاؤه ولكنه يقول هو حجة على معنى ان المستند إليه مستند الى مآخذ الشريعة ،كما يستند الى القياس وخبر الواحد.
وقال ابو العباس القرطبي :فإجماع اهل المدينة ليس حجة من حيث إجماعهم؛بل إما هو من جهة نقلهم المتواتر.وإما من جهة مشاهدتهم لقرائن الأحوال الدالة على مقاصد الشرع.
الثاني: هل مالك في الاحتجاج بعمل أهل المدينة متبع ام مبتدع؟
اشتهر الإمام مالك بعمل أهل المدينة،وارتبط اسمه بهذا الأصل ارتباطاً وثيقاً.فهو أصل من أصول فقهه ،ودليل يعتمده ويحتج به .ومع ذلك لم يبتدع هذا الأصل ولم ينفرد به،ولم يبدأ بتقريره ؛بل هو مسبوق إليه.إذ هو من الاصول التي احتج بها سلفه من فقهاء الصحابة والتابعين،واعتبروه حجة معتمدة عندهم.
ذلك أن مفهوم العمل قد ظهر في وقت مبكر يالمدينة.إذ كانت مدرسة المدينة ترى المكانة العليا لهذا العمل طوال القرون الاولى الى عهد مالك.
وتتمثل قضاياه في أقضية عمر بن الخطاب ،وتتبعه للسنن،واعتماده على مشاورة الصحابة ،الذين كانوا متوافرين بالمدينة.وفي اقضية عثمان بعده.
وجاء التابعون فأخذوا تلك القضايا مع ما انضاف إليها من آثار الصحابة،وأقضية الأئمة ،وكان العمل يتمثل فيما اشتهر من تلك القضايا،وعرف مأخذاً لأهل المدينة.
ومما يدل على اعتبار سلف مالك بهذا الأصل أمران:
أحدهما:الاحتجاج به
ثانيهما:استعمالهم مصطلحات في العمل ،سار مالك على نهجهم فيها ،ونقل بها قضاياه.
وقد أثر عن عدد من أهل المدينة،من الصحابة والتابعين،مواقف متعددة .وأقوال كثيرة،تدل على ان عمل أهل المدينة حجة عندهم.منها:
1- ما روي عن عمر بن الخطاب قال على المنبر:أُحرج بالله عز وجل على رجل روى حديثاً العملُ على خلافه.
2-كان أبو الدرداء يسأل فيجيب.فُيقال له:بلغنا كذا وكذا بخلاف ما قال. فيقول:وانا قد سمعته.ولكني ادركت العمل على غيره.
3-ما روي عن زيد بن ثابت أنه قال :إذا رأبت أهل المدينة على شئ فاعلم أنه السنة.
4-نقل ابن عبد البر عن أبي بكر بن عبد الرحمن المدني أنه وصف عمل أهل المدينة بأنه (الحق الذي لا شك فيه)
5-ما رواه قتادة عن سعيد بن المسيب حينما سُئل عن الرجل يتزوج وهو محرم؛فقال (أجمع أهل المدينة على أن يفرق بينهما)
6-ما روي عن ابي الزناد أنه قال:كان عمر بن عبد العزيز يجمع الفقهاء،ويسألهم عن السنن والأقضية التي يعمل بها فيثبتها.وما كان منها لا يعمل به الناس ألقاه،وإن كان مخرجه من ثقة.
وهناك أمثلة كثيرة عنه وعن غيره مثل:سليمان بن يسار والقاسم بن محمد وابن شهاب الزهري وربيعة بن أبي عبد الرحمن ويحيى بن سعيد الأنصاري.
من هذه النصوص وأمثالها يتبين لنا ان الإمام مالكاً مسبوق بهذا المنهج.وأن سلفه قد عمل به.وجاء هو تابعاً فيه.
ونرى في هذه النصوص ايضاً أثر مدرسة المدينة في شخصية مالك.فكما راى فقهاءها يحتجون بعمل اهل المدينة،رآهم كذلك يستعملون من الاساليب ما يدل على اعتبارهم هذا الاصل.فمنهم من يحتج بما أدرك عليه الناس.أو بما جرى به القضاء عندهم.ومنهم من يعبر عنه بالأمر القديم عندهم.
هذه الاساليب وغيرها،قد سار مالك على نهجهم فيها.فنقل بها قضايا عمل اهل المدينة.مما يوضح جلياً أنه كان شديد الاتباع لهم.بعيدا عن الابتداع. ميالاً الى التأسي بمن سبقه.مجانباً لما يخالف أصول مدرستهم.ولذا كان عمل اهل المدينة أحد الأصول التي اعتمد عليها في الاجتهاد والاستنباط.
فإن كان في ذلك نقد او نقاش فليس من العدل ان يوجه الى مالك وحده.وإن كان فيه حكاية حال،ونقل اخبار وافعال،فهو وغيره ممن سبقه من علماء المدينة،ومن شيوخه ،ومن روى عنهم سواء،إلا أن يكون مالك أكثر فيه النقل.وعدّد فيه القول.فيكون قد اسدى الى الاجيال اللاحقة جميلاً؛حيث حفظ لهم ما لم يحفظه غيره.ونقل إليها ما لم يتح لغيره من ممارسة هذا المنهج مع علماء المدينة؛وخاصة فيما لا نص فيه.
وإذا تقرر أن مالكاً قد سُبق في الاحتجاج بعمل أهل المدينة،فما سبب شهرة نسبته إليه؟
أولاً:كثرة ما ابتلي به من الافتاء
ثانياً:انه دوَّن بعض ما أفتى به معتمداُ على أقوال أهل المدينة،وكان اشهر من أخذ بذلك فنسب القول إليه.
الثالث:مخالفة بعض فتاويه للأخبار التي رواها هو.
ومع تتمة الموضوع في وقت لاحق
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-08-07, 05:58 PM
عبد الأحد محمد الأمين ساني عبد الأحد محمد الأمين ساني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-07
الدولة: كاسماس السنغال
المشاركات: 105
افتراضي

جزاك الله يا أخانا خيرا :
ومن أراد الإلمام بمسألة عمل أهل المدينة والأخذ بمجامع أطرافها فعليه ـــ بعد متابعة بحث الأخ الفاضل ـــ بالرجوع إلى الكتب التالية:
عمل أهل المدينة بين مصطلحات مالك وآراء الأصوليين/ للدكتور أحمد محمد نور سيف.
المسائل التي بناها الإمام مالك على عمل أهل المدينة.للدكتور محمد المدني بوساف .
خبر الواحد إذا خالف عمل أهل المدينة.للدكتور حسان محمد فلمبان
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-07-12, 09:58 AM
أم هشام بنت نجد أم هشام بنت نجد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-09
المشاركات: 56
افتراضي رد: عمل أهل المدينة

بالنسبة لما كتب أعلاه، أود معرفة أصله، هل هو من جهد الأخ الكاتب؟ أو نقل من مرجع محدد؟
فإن كان منقولا وجهد الكاتب الترتيب فأرجوا تحديد مراجعه لحاجتي إليها.
بورك فيكم وفي علمكم.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-07-12, 08:01 AM
أم هشام بنت نجد أم هشام بنت نجد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-09
المشاركات: 56
افتراضي رد: عمل أهل المدينة

أتمنى ان أجد إجابة شافية
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-07-12, 08:14 AM
أبو عبد الله التميمي أبو عبد الله التميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-08
المشاركات: 1,616
افتراضي رد: عمل أهل المدينة

الأخت الكريمة - وفقها الله

ينظر
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=2224

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=270243

ومن المراجع الحسنة لهذا المبحث
أصول فقه الإمام مالك - أدلته النقلية
للشعلان

وتجدينه مصورا
http://majles.alukah.net/showthread.php?1213-
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-07-12, 09:12 AM
أَنَسُ خَلِيْلٌ الهَوَاْشِلَةُ أَنَسُ خَلِيْلٌ الهَوَاْشِلَةُ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-07-12
الدولة: فلسطين
المشاركات: 37
افتراضي رد: عمل أهل المدينة

بحث موجز رائع !
نرجو تمامه، لتعمّ الإفادة !
بوركت يُمناك أخي الفاضل !
والذين نقول به: عمل أهل المدينة، حجةٌ ظنية، ولا يرتقي لمرتبة القطع !
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 17-07-12, 08:44 AM
أم هشام بنت نجد أم هشام بنت نجد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-09
المشاركات: 56
افتراضي رد: عمل أهل المدينة

جزيت خيرا
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 19-07-12, 12:24 AM
رياض العاني رياض العاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-11
الدولة: العراق - بغداد
المشاركات: 3,239
افتراضي رد: عمل أهل المدينة

وقد كتب في هذة المسالة ابن تيمية كتابا صحة اصول مذهب اهل المدينة فراجعة فانه جيد
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 19-07-12, 11:14 PM
أبو محمد الجوهري أبو محمد الجوهري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-08-11
المشاركات: 109
افتراضي رد: عمل أهل المدينة

ليس بالجيد كما قلت صحيح فيه تنويه ولكن ليس فيهه ما لم يفقه ابن تيمية لكونه حنبليا غير ممارس لفقه اهل المدينة ربما مجرد اطلاعات منه رحمه الله وانقال كما رايت له انقالا عن اءئمتنا والعجب ممن يدعي انه مالكي ويقرأمصنفات الحنبلية
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:35 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.