ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى اللغة العربية وعلومها

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #501  
قديم 17-09-08, 09:56 PM
إبراهيم أبو الحسوس إبراهيم أبو الحسوس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-11-05
المشاركات: 70
افتراضي

من أجمل ما قيل في اليأس من الناس :
ما أكثر الناس لا بل ما أقلهم ****الله يعلم أني لم أقل فنداً
إني لأفتح عيني حين أفتحها ***على كثير ولكن لا أرى أحداً
ومن الأبيات التي أحب تردادها دوما أبياتا ذكرها القرطبي في (الجامع لأحكام القرآن ) وذلك في معرض بيانه لقول الله تعالى في آخر سورة الشعراء (والشعراء يتبعهم الغاوون):

حب النبي رسول الله مفترض **** وحب أصحابه نور ببرهان
من كان يعلم أن الله خالقه **** فلا يرمين أبا بكر ببهتان
ولا أبا حفص الفاروق صاحبه **** ولا الخليفة عثمان بن عفان
أما علي فمشهور فضائله **** والبيت لا يستوي إلا بأركان
__________________
ورحم الله الإمام أحمد بن حنبل إذ قال:

دين النبي محمد أخبار ****نعم المطية للفتى آثارُ
لا تـرغبن عن الحديث وآلـه**** فالرأي ليـل والـحديث نهـارُ
ولربـما جهل الفتى أثر الهدى**** والشـمس بازغـةٌ لـها أنـوارُ

إبراهيم بن عبد الكريم بن محمد أبو إسماعيل الحوري
رد مع اقتباس
  #502  
قديم 30-09-08, 08:37 AM
محمد محمود فراج محمد محمود فراج غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-07
المشاركات: 121
افتراضي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #503  
قديم 30-09-08, 08:37 AM
محمد محمود فراج محمد محمود فراج غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-07
المشاركات: 121
افتراضي

ونفع الله بكم
رد مع اقتباس
  #504  
قديم 02-10-08, 07:10 AM
محمود آل زيد محمود آل زيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-04-07
الدولة: مـصـر - شـربيـن
المشاركات: 651
Post بين الأحبه !!!

حبيبـي إنْ نأْيّتَ فإنَّ قلبـي على مر الزَّمـان إليك دانـي
وإنْ بعدت ديارك عن ديـاري فشخصك ليس يَبْرح من عِيَانِي
لقد أسْكنت حُبَّك في فُـؤَادي مكـانًا ليس يعرفه جَنَانـي
كأنَّك قد ختمت على ضميري فغيرك لا يمـر على لسانـي

رد مع اقتباس
  #505  
قديم 03-10-08, 11:33 PM
أبو عبيدة التونسي أبو عبيدة التونسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-08-08
الدولة: تونس
المشاركات: 348
افتراضي

قد يدرك المتأنّي بعض حاجتهِ *** و قد يكون مع المستعجلِ الزّللُ
و ربّما فات قوما جُلُّ أمرِهِمُ *** مع التأنّي و كان الرّأي لو عَجِلُوا
__________________
"بينما هي أمة ظاهرة قاهرة صارت إلى ما ترى، فما أهون الخلق على الله إن عصوه و خالفوا أمره"
رد مع اقتباس
  #506  
قديم 07-10-08, 04:30 AM
ابودُجانه ابودُجانه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-01-06
المشاركات: 107
افتراضي

(((((((((((((((((((((( لا إلــــــــــــــــــه إلا الــلــــــــــــــــه ))))))))))))))))))
__________________
ما كانت بداية محرقة كانت نهاية مشرقة

(( ابن الجوزي - رحمه الله - ))
رد مع اقتباس
  #507  
قديم 07-10-08, 05:13 AM
محمود آل زيد محمود آل زيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-04-07
الدولة: مـصـر - شـربيـن
المشاركات: 651
Post


وقف الوعظُ الشهيرُ (أبو معاذ الرازي)، فبكى، وأبكى الناس، ثم قال :
وغيرُ تقـيِّ يأمرُ الناس بالتقـى طبيبٌ يداوي الناس وهُو عليـلٌ

رد مع اقتباس
  #508  
قديم 09-10-08, 04:15 AM
محمود آل زيد محمود آل زيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-04-07
الدولة: مـصـر - شـربيـن
المشاركات: 651
Exclamation صم بكم عمي ...


لَقَد أَسمَعت لَو نادَيت حَيـاً وَلَكـن لا حَيـاةَ لِمَن تُنـادي
وَلَو نار نفخت بِها أَضاءَت وَلَكـن أَنتَ تَنفـخ في رَمـاد

رد مع اقتباس
  #509  
قديم 10-10-08, 10:59 AM
إبراهيم أبو الحسوس إبراهيم أبو الحسوس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-11-05
المشاركات: 70
افتراضي

من أجمل الأبيات التي مرت علي هذان البيتان لجمال الدين بن ظهير المكي القرشي وقد قرأتهما في مقالة (عقد الفرائد، فيما نُظم من الفوائد لعلاء الدين الخطيب) للكاتب محمود محمد زكي والتي نشرت في موقع الألوكة في 10/10/1429 على هذا الرابط
والبيتان هما :

إن الطبيب له طبٌ ومعرفة ما دام في أجل الإنسان تأخير
حتى إذا ما انقضت أيام مدته حار الطبيبُ وخانَتهُ العقاقيرُ
__________________
ورحم الله الإمام أحمد بن حنبل إذ قال:

دين النبي محمد أخبار ****نعم المطية للفتى آثارُ
لا تـرغبن عن الحديث وآلـه**** فالرأي ليـل والـحديث نهـارُ
ولربـما جهل الفتى أثر الهدى**** والشـمس بازغـةٌ لـها أنـوارُ

إبراهيم بن عبد الكريم بن محمد أبو إسماعيل الحوري
رد مع اقتباس
  #510  
قديم 11-10-08, 08:29 PM
أبو عبد الله الصنعاني أبو عبد الله الصنعاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-04-07
المشاركات: 22
افتراضي

جزاك الله تعالى خيرا أخي الكريم

فقد استمتعنا بالتجول في هذه الرياض الغناء
رد مع اقتباس
  #511  
قديم 11-10-08, 10:17 PM
محمود آل زيد محمود آل زيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-04-07
الدولة: مـصـر - شـربيـن
المشاركات: 651
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله الصنعاني مشاهدة المشاركة
جزاك الله تعالى خيرا أخي الكريم

فقد استمتعنا بالتجول في هذه الرياض الغناء
الشيخ الموقر (أباعبدالله الصنعاني) - حفظه الله - :
جزاك الله خيرًا ، وبارك فيك ...
بل؛ أنا من سررت بمرورك العطر ...

رد مع اقتباس
  #512  
قديم 12-10-08, 03:14 PM
محمد محمود فراج محمد محمود فراج غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-07
المشاركات: 121
افتراضي

جزاكم الله كل خير
رد مع اقتباس
  #513  
قديم 12-10-08, 04:38 PM
محمود آل زيد محمود آل زيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-04-07
الدولة: مـصـر - شـربيـن
المشاركات: 651
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد محمود فراج مشاهدة المشاركة
جزاكم الله كل خير
الأخ الكريم (محمد محمود فراج ) - سلمه الله - :
وجزاكم الله مثله ، وبارك فيك ...
رد مع اقتباس
  #514  
قديم 13-10-08, 03:41 AM
محمود آل زيد محمود آل زيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-04-07
الدولة: مـصـر - شـربيـن
المشاركات: 651
Exclamation لا تبغ عنه بديلا !!

لجيم بن صعب:
إِذَا قَالتْ حَـذَامِ فصدِّقوهـا فإنَّ القَـولَ مَا قالَتْ حَـذَامِ
(حَذَامِ) هي امرأة لجيم بن صعب !!

رد مع اقتباس
  #515  
قديم 13-10-08, 07:31 PM
محمد الاسلام محمد الاسلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 800
افتراضي

عبد الرحمن الداخل

أيها الراكبُ الميّممُ أرضي إقْرَ من بعضي السلامَ لبعضي
إن جسمي كما علمتَ بأرضِ وفؤادي مالكيه بأرضِ
ُقدِّرَ البينُ بيننا فأفترقنا وطوى البينُ عن جفوني غمضي
قد قضى اللهُ بيننا بإفتراق فعسى بإجتماعِنا سوف يقضي
رد مع اقتباس
  #516  
قديم 14-10-08, 02:00 PM
محمود آل زيد محمود آل زيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-04-07
الدولة: مـصـر - شـربيـن
المشاركات: 651
Post

الشافعي :
وعينُ الرِّضا عن كلَّ عيبٍ كليلـة ٌ وَلَكِنَّ عَينَ السُّخْطِ تُبْدي المَسَاوِيَـا

رد مع اقتباس
  #517  
قديم 14-10-08, 07:51 PM
محمد الاسلام محمد الاسلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 800
افتراضي

امير الشعراء شوقي

خُلقنا للحياةِ وللمماتِ ومن هذين كلُّ الحادثاتِ
ومنْ يولدْ يعش ويمتْ كأن لمْ يَمُرّ خيالُهُ بالكائنات
ومَهْدُ المرءِ في أَيدي الروَاقي كنعش المرءِ بينَ النائحات
وما سَلِمَ الوليدُ من اشْتكاء فهل يخلو المعمَّرُ من أَذاة
هي الدنيا ، قتالٌ نحن فيه مقاصدُ للحُسام وللقَناة
وكلُّ الناس مدفوعٌ إليه كما دُفعَ الجبانُ إلى الثباتِ
نُروَّعُ ما نروَّعُ ، ثم نُرمى بسهمٍ من يدِ المقدورِ آتي
رد مع اقتباس
  #518  
قديم 15-10-08, 02:54 PM
عبد الله غريب عبد الله غريب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-12-07
المشاركات: 166
افتراضي

جمعُ النقيضين من أسرار قدرته هذا السحاب به ماءٌ به نار
رد مع اقتباس
  #519  
قديم 15-10-08, 08:20 PM
محمد الاسلام محمد الاسلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 800
افتراضي

فاطمة بنت الأحجم الخزاعية

يا عينُ بكي عند كلِ صباحِ جودى بأربعةٍ على الجراحِ
قد كنتَ لي جبلاً ألوذُ بظلِه فتركتَني أضحى بأجردَ ضاحِ
قد كنتُ ذات حميةٍ ما عشتَ لي أمشي البرازَ وكنتَ أنتَ جناحي
فاليوم أخضعُ للذليلِ وأتقي منه وأدفعُ ظالمي بالراحِ
وأغضُ من بصري وأعلمُ أنه قد بانُ حدُ فوارسي ورماحي
وإذا دعتْ قمريةٌ شجناً لها يوماً على فننٍ دعوتُ صباحي

رد مع اقتباس
  #520  
قديم 16-10-08, 09:01 PM
محمد الاسلام محمد الاسلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 800
افتراضي

تُعيِّرُنا أنَّا قليلٌ عديدُنا فقلتُ لها إنَّ الكرامَ قليلُ
وما قلًّ من كان بقاياه مثلَنا شبابٌ تسامى للعلا وكهولُ
وما ضَرَّنا أنا قليلٌ وجارنا عزيزٌ وجار الأكثرين ذليلُ
لنا جبلٌ يحتلُّه من نُجيرُه مَنيعٌ يردُّ الطَّرْفَ وهو كليلُ
رَسَا أصْلُه تحتَ الثرى وسمَا به إلى النجمِ فرعٌ لا يُنالُ طويلُ
وإنَّا لقومٌ ما نرى القتلَ سُبَّةً إذا ما رأتْه عامرٌ وسلولُ
يُقرِّبُ حبُ الموتِ آجالَنا لنا وتكرَهُهُ آجالُهم فَتَطولُ
وما ماتَ منا سيدٌ حتفَ أنفِه ولا ضَلَّ منَّا حيث كان قتيلُ
تسيلُ على حدِّ الظبََّاتِ نُفوسُنا وليست على غير السيوفِ تسيلُ
صَفَوْنَا فلم نُكَدَّرْ وأخلصَ سِرُّنا إناثٌ أطابتْ حملَنا وفحولُ
عَلونَا إلى خيرِ الظهورِ وحطَّنا لوقتٍ إلى خيرِ البطونِ نزولُ
فنحنُ كماءِ المزنِ ما في نصابِنا كهامٌ ولا فينا يعد بخيلُ
إذا سيدٌ منا خلا قام سيدٌ قؤولٌ لما قال الكرام فعولُ
وما أُخمدتْ نارٌ لنا دون طارقٍ ولا ذمَّنا في النازلين نزيلُ
وأيامُنا مشهورةٌ في عدوِنا لها غررٌ معلومةٌ وحجولُ
وأسيافُنا في كل غربٍ ومشرقٍ بها من قراعِ الدار عين فلولُ
سَلي إنْ جهلتِ الناسَ عنا وعنكم وليس سواءً عالمٌ وجهولُ
رد مع اقتباس
  #521  
قديم 18-10-08, 06:42 PM
محمد الاسلام محمد الاسلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 800
افتراضي

قال عبد يغوث بن وقاص الحارثيّ أسيرا قبل قتله

ألا لا تلوماني كفى اللَّومُ ما بيا فما لكما في اللَّومِ خيرٌ ولا ليا
ألمْ تعلما أنَّ الملامةَ نفعها قليلٌ وما لومي أخي من شماليا
فيا راكباً إمَّا عرضتَ فبلِّغنْ ندامايَ من نجرانَ ألاَّ تلاقيا
أبا كربٍ والأيهمينِ كليهما وقيساً بأعلى حضرموتَ اليمانيا
أحقاً عبادَ الله أن لستُ سامعاً نشيدَ الرِّعاءِ المعزبينَ المتاليا
وتضحكُ منِّي شيخةٌ عبشميَّةٌ كأنْ لم تري قبلي أسيراً يمانيا
وقد علمتْ عرسي مليكةُ أنَّني أنا اللَّيثُ معدوّاً عليهِ وعاديا
وقد كنتُ نحَّارَ الجزورِ ومُعملَ ال مطيِّ وأمضي حيثُ لا حيَّ ماضيا
وأنحرُ للشَّربِ الكرامِ مطيَّتي وأصدعُ بينَ القينتينِ ردائيا
وكنتُ إذا ما الخيلُ شمَّصها القنا لبيقاً بتصريفِ القناةِ بنانيا
وعاديةٍ سومَ الجرادِ وزعتها بكرِّي وقد أنحوْ إليَّ العواليا
كأنِّي لم أركبْ جواداً ولم أقلْ لخيليَ كرِّي نفِّسي عن رجاليا
ولم أسبأِ الزِّقَّ الرَّويَّ ولم أقلْ لأيسارِ صدقٍ أعظموا ضوءَ ناريا

رد مع اقتباس
  #522  
قديم 19-10-08, 06:42 PM
محمد الاسلام محمد الاسلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 800
افتراضي

لو كنتُ من مازنٍ لم تستبحْ إبلي بنو اللقيطة من ذهلٍ بن شيبانا
إذاً لقام بنصرى معشرٌ خشنٌ عند الحفيظةِ إن ذو لوثةٍ لانا
قومٌ إذا الشرُّ أبدى ناجذيه لهم طاروا إليه زرافاتٍ و وحدانا
لكنّ قومي وإن كانوا ذوي عددٍ ليسوا من الشر في شيء وإن هانا
رد مع اقتباس
  #523  
قديم 19-10-08, 08:10 PM
محمود آل زيد محمود آل زيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-04-07
الدولة: مـصـر - شـربيـن
المشاركات: 651
Post

الأخ الموقر (محمد الإسلام) :
جزاك الله خيرا ، وبارك الله فيك...

رد مع اقتباس
  #524  
قديم 19-10-08, 08:11 PM
محمود آل زيد محمود آل زيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-04-07
الدولة: مـصـر - شـربيـن
المشاركات: 651
Post


وَرَاعِ الشَّاةَ يَحْمِي الذِّئْبَ عَنْهَا فَكَيْفَ إِذْا
الرُعَاةُ لَهَا الذِّئَـابُ

رد مع اقتباس
  #525  
قديم 19-10-08, 08:15 PM
محمد الاسلام محمد الاسلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 800
افتراضي

بارك الله فيك اخي المكرم محمود آل زيد
وجزاك خيرا كثيرا دائما ابدا
رد مع اقتباس
  #526  
قديم 20-10-08, 07:39 PM
محمد الاسلام محمد الاسلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 800
افتراضي

حَسّانُ بْنُ ثَابِتٍ يَبْكِي رَسُولَ اللّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ

بِطَيْبَةَ رَسْمٌ لِلرّسُولِ وَمَعْهَدٌ مُنِيرٌ وَقَدْ تَعْفُو الرّسُومُ وَتَهْمُدُ
وَلَا تَمْتَحِي الْآيَاتُ مِنْ دَارِ حُرْمَةٍ بِهَا مِنْبَرُ الْهَادِي الّذِي كَانَ يَصْعَدُ
وَوَاضِحُ آثَارٍ وَبَاقِي مَعَالِمِ وَرَبْعٌ لَهُ فِيهِ مُصَلّى وَمَسْجِدُ
بِهَا حُجُرَاتٌ كَانَ يَنْزِلُ وَسَطَهَا مِنْ اللّهِ نُورٌ يُسْتَضَاءُ وَيُوقَدُ
مَعَارِفُ لَمْ تُطْمَسْ عَلَى الْعَهْدِ آيُهَا أَتَاهَا الْبِلَى فَالْآيُ مِنْهَا تَجَدّدُ
عَرَفْت بِهَا رَسْمَ الرّسُولِ وَعَهْدَهُ وَقَبْرًا بِهَا وَارَاهُ فِي التّرْبِ مُلْحِدُ
ظَلِلْت بِهَا أَبْكِي الرّسُولَ فَأَسْعَدَتْعُيُونٌ وَمِثْلَاهَا مِنْ الْجَفْنِ تُسْعَدُ
يُذَكّرْنَ آلَاءَ الرّسُولِ وَمَا أَرَى لَهَا مُحْصِيًا نَفْسِي فَنَفْسِي تَبَلّدُ
مُفَجّعَةً قَدْ شَفّهَا فَقْدُ أَحْمَدَ فَظَلّتْ لِآلَاءِ الرّسُولِ تُعَدّدُ
وَمَا بَلَغَتْ مِنْ كُلّ أَمْرٍ عَشِيرُهُ وَلَكِنْ لِنَفْسِي بَعْدَ مَا قَدْ تُوجَدُ
أَطَالَتْ وُقُوفًا تَذْرِفُ الْعَيْنَ جُهْدُهَا عَلَى طَلَلِ الّذِي فِيهِ أَحْمَدُ
فَبُورِكَتْ يَا قَبْرَ الرّسُولِ وَبُورِكَتْ بِلَادٌ ثَوَى فِيهَا الرّشِيدُ الْمُسَدّدُ
وَبُورِكَ لَحْدٌ مِنْك ضُمّنَ طَيّبًا عَلَيْهِ بِنَاءٌ مِنْ صَفِيحٍ مُنَضّدِ
تَهِيلُ عَلَيْهِ التّرْبَ أَيْدٍ وَأَعْيُنٍ عَلَيْهِ وَقَدْ غَارَتْ بِذَلِكَ أَسْعُدُ
لَقَدْ غَيّبُوا حُلْمًا وَعِلْمًا وَرَحْمَةً عَشِيّةَ عَلَوْهُ الثّرَى لَا يُوَسّدُ
وَرَاحُوا بِحُزْنِ لَيْسَ فِيهِمْ نَبِيّهُمْ وَقَدْ وَهَنَتْ مِنْهُمْ ظُهُورٌ وَأَعْضُدُ
تَبْكِي السّمَاوَاتُ يَوْمَهُ وَمَنْ قَدْ بَكَتْهُ الْأَرْضُ فَالنّاسُ أَكْمَدُ
وَهَلْ عَدَلَتْ يَوْمًا رَزِيّةُ هَالِكٍ رَزِيّةَ يَوْمٍ مَاتَ فِيهِ مُحَمّدُ
تَقَطّعَ فِيهِ مَنْزِلُ الْوَحْيِ عَنْهُمْ وَقَدْ كَانَ ذَا نُورٍ يَغُورُ وَيَنْجَدُ
يَدُلّ عَلَى الرّحْمَنِ مَنْ يَقْتَدِي بِهِ وَيُنْقِذُ مِنْ هَوْلِ الْخَزَايَا وَيُرْشَدُ
إمَامٌ لَهُمْ يَهْدِيهِمْ الْحَقّ جَاهِدًا مُعَلّمُ صِدْقٍ إنْ يُطِيعُوهُ يُسْعَدُوا
عَفُوّ عَنْ الزّلّاتِ يَقْبَلُ عُذْرَهُمْ وَإِنْ يُحْسِنُوا فَاَللّهُ بِالْخَيْرِ أَجْوَدُ
وَإِنْ نَابَ أَمْرٌ لَمْ يَقُومُوا بِحَمْلِهِ فَمِنْ عِنْدَهُ تَيْسِيرُ مَا يَتَشَدّدُ
فَبَيْنَا هُمْ فِي نِعْمَةِ اللّهِ بَيْنَهُمْ دَلِيلٌ بِهِ نَهْجُ الطّرِيقَةِ يُقْصَدُ
عَزِيزٌ عَلَيْهِ أَنْ يَجُورُوا عَنْ الْهُدَى حَرِيصٌ عَلَى أَنْ يَسْتَقِيمُوا وَيَهْتَدُوا
عُطُوفٌ عَلَيْهِمْ لَا يُثْنَى جَنَاحُهُ إلَى كَنَفٍ يَحْنُو عَلَيْهِمْ وَيَمْهَدُ
فَبَيْنَا هُمْ فِي ذَلِكَ النّورِ إذْ غَدَا إلَى نُورِهِمْ سَهْمٌ مِنْ الْمَوْتِ مُقْصِدُ
فَأَصْبَحَ مَحْمُودًا إلَى اللّهِ رَاجِعًا يَبْكِيهِ حَقّ الْمُرْسَلَاتِ وَيُحْمَدُ
وَأَمْسَتْ بِلَادُ الْحَرَمِ وَحْشًا بِقَاعِهَا لِغَيْبَةِ مَا كَانَتْ مِنْ الْوَحْيِ تَعْهَدُ
قِفَارًا سِوَى مَعْمُورَةِ اللّحْدِ ضَافَهَا فَقِيدٌ يَبْكِيهِ بَلَاطٌ وَغَرْقَدُ
وَمَسْجِدُهُ فَالْمُوحِشَاتُ لِفَقْدِهِ خَلَاءٌ لَهُ فِيهِ مَقَامٌ وَمَقْعَدُ
وَبِالْجَمْرَةِ الْكُبْرَى لَهُ ثُمّ أَوْحَشَتْ دِيَارٌ وَعَرْصَاتٌ وَرَبْعٌ وَمَوْلِدُ
فَبَكّى رَسُولَ اللّهِ يَا عَيْنُ عَبْرَةً وَلَا أَعْرِفَنّكِ الدّهْرَ دَمْعُك يَجْمُدُ
وَمَا لَك لَا تَبْكِينَ ذَا النّعْمَةِ الّتِي عَلَى النّاسِ مِنْهَا سَابِغٌ يَتَغَمّدُ
فَجُودِي عَلَيْهِ بِالدّمُوعِ وَأَعْوِلِي لِفَقْدِ الّذِي لَا مِثْلَهُ الدّهْرُ يُوجَدُ
وَمَا فَقَدَ الْمَاضُونَ مِثْلَ مُحَمّدٍ وَلَا مِثْلُهُ حَتّى الْقِيَامَةِ يُفْقَدُ
أَعَفّ وَأَوْفَى ذِمّةً بَعْدَ ذِمّةٍ وَأَقْرَبَ مِنْهُ نَائِلًا لَا يُنَكّدُ

وَأَبْذَلَ مِنْهُ لِلطّرِيفِ وَتَالِدٍ إذَا ضَنّ مِعْطَاءٌ بِمَا كَانَ يُتْلَدُ
وَأَكْرَمَ صِيتًا فِي الْبُيُوتِ إذَا انْتَمَى وَأَكْرَمَ جَدّا أَبْطَحِيّا يُسَوّدُ
وَأَمْنَعَ ذَرَوَاتٍ وَأَثْبَتَ فِي الْعُلَا دَعَائِمُ عِزّ شَاهِقَاتٌ تُشَيّدُ
وَأَثْبَتَ فَرْعًا فِي الْفُرُوعِ وَمَنْبَتًا وَعُودًا غَذّاهُ الْمُزْنُ فَالْعُودُ أَغْيَدُ
رَبّاهُ وَلَيَدًا فَاسْتَتَمّ تَمَامُهُ عَلَى أَكْرَمِ الْخَيْرَاتِ رَبّ مُمَجّدُ
تَنَاهَتْ وَصَاةُ الْمُسْلِمِينَ بِكَفّهِ فَلَا الْعِلْمُ مَحْبُوسٌ وَلَا الرّأْيُ يُفْنَدُ
أَقُولُ وَلَا يَلْقَى لِقَوْلِي عَائِبُ مِنْ النّاسِ إلّا عَازِبُ الْعَقْلِ مُبْعَدُ
وَلَيْسَ هَوَايَ نَازِعًا عَنْ ثَنَائِهِ لَعَلّي بِهِ فِي جَنّةِ الْخُلْدِ أُخْلَدُ
مَعَ الْمُصْطَفَى أَرْجُو بِذَاكَ جِوَارَهُ وَفِي نَيْلِ ذَاكَ الْيَوْمِ أَسْعَى وَأَجْهَدُ
رد مع اقتباس
  #527  
قديم 21-10-08, 09:55 PM
محمد الاسلام محمد الاسلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 800
افتراضي

ابن الرومي
عدوك من صديقك مستفاد فلا تستكثرنَّ من الصِّحابِ
فإن الداءَ أكثرُ ما تراهُ يحول من الطعام أو الشراب
إذا انقلبَ الصديقُ غدا عدواً مُبيناً ، والأمورُ إلى انقلابِ
ولو كان الكثيرُ يَطيبُ كانتْ مُصاحبةُ الكثيرِ من الصوابِ
وإنّك قلّما استكثرت إلاّ وقعت على ذئابٍ في ثياب
وما اللُّجَجُ المِلاحُ بمُروياتٍ وتلقى الرِّيّ في النُّطَفِ العِذابِ
فدع عنك الكثير فكم كثيرٍيعاب وكم قليلٍ مستطاب



رد مع اقتباس
  #528  
قديم 24-10-08, 04:15 PM
ابوريم ابوريم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-10-03
المشاركات: 58
افتراضي

أ
أعيرونا مدافعكم ليوم .. لا مدامعكُمْ

أعيرونا وظلُّوا في مواقعكُمْ

بَني الإسلامِ ما زالت مواجعنا مواجعكُمْ

مصارعُنا مصارعُكُمْ

إذا ما أغرق الطوفان شارعنا

سيغرق منه شارعكم

يشق صراخنا الآفاق من وجعٍ

فأين تُرى مسامعُكُمْ ؟!!

*****





ألسنا إخوة في الدين قد كنا وما زلنا

فهل هُنتم وهل هُنَّا

أنصرخ نحن من ألمٍ ويصرخ بعضكم : دعنا ؟؟؟

أيعجبكم إذا ضعنا ؟؟

أيُسعدكم إذا جُعنا ؟؟

وما معنى بأن " قلوبكم معنا " ؟؟؟

لنا نسبٌ بكم والله فوق حدودِ

هذي الأرض يرفعنا

وإنَّ لنا بكم رحمًا

أنقطعها وتقطعنا ؟

معاذ الله .. إن خلائق الإسلامِ

تمنعكم وتمنعنا

ألسنا يا بَنِي الإسلام إخوتكم ؟!!

إليس مظلة التوحيد تجمعنا ؟!!

أعيرونا مدافعكُمْ

رأينا الدمع لا يشفي لنا صدرًا

ولا يُبري لنا جُرحًا

أعيرونا رصاصًا يخرق الأجسام

لا نحتاج لا رزًا ولا قمحًا

تعيش خيامنا الأيام

لا تقتات إلا الخبز والملحا

فليس الجوع يرهبنا .. ألا مرحى له مرحى

بكفٍّ من عتيق التمر ندفعه

ونكبح شره كبحًا

أعيرونا وكفوا عن بغيض النصح بالتسليم

نمقت ذلك النصحا

أعيرونا ولو شبرًا نمر عليه للأقصى

أتنتظرون أن يُمحى وجود المسجد الأقصى

وأن نُمحى !!!

أعيرونا وخلوا الشجب واستحيوا

سئمنا الشجب و" الردحا "

*****





أخي في الله

أخبرني متى تغضبْ ؟؟

إذا انتهكت محارمنا

إذا نسفت معالمنا ولم تغضبْ

إذا قتلت شهامتنا .. إذا ديست كرامتنا

إذا قامت قيامتنا ولم تغضبْ

فأخبرني متى تغضبْ ؟؟

إذا نُهبت مواردنا .. إذا نُكبت معاهدنا

إذا هدمت مساجدنا وظل المسجد الأقصى

وظلت قدسنا تغصبْ

فأخبرني متى تغضب ؟؟

عدوي أو عدوك يهتك الأعراض

يعبث في دمي لعبًا

وأنت تراقب الملعبْ

إذا لله، للحرمات، للإسلام لم تغضبْ

فأخبرني متى تغضب ؟؟



رأيت هناك أهوالاً

رأيت الدم شلالاً

عجائز شيَّعت للموت أطفالاً

رأيت القهر ألوانًا وأشكالاً

ولم تغضب

ألم تنظر إلى الأحجار في كفي تنتفضُ

ألم تنظر إلى الأركان في الأقصى

بفأس القهر تنتقضُ

ألست تتابع الأخبار ؟؟

حيٌّ أنت !! أم يشتد في أعماقك المرضُ !!

أتخشى أن يُقال يشجع الإرهاب

أو يشكو ويعترضُ

ومن تخشى ؟!!

هو الله الذي يُخشى

هو الله الذي يُحيي

هو الله الذي يحمي

وما ترمي إذا ترمي

هو الله الذي يرمي

وأهل الأرض كل الأرض لا واللهِ

ما ضروا ولا نفعوا، ولا رفعوا ولا خفضوا

فما لاقيته في الله لا تحفل

إذا سخطوا له ورضوا

ألم تنظر إلى الأطفال في الأقصى

عمالقة قد انتفضوا ؟!!

تقول أرى على مضض

وماذا ينفع المضض ؟!!

أتنهض طفلة العامين غاضبة

وصناع القرار اليوم

لا غضبوا ولا نهضوا

*****





ألم يهززك منظر طفلة ملأت

مواضع جسمها الحفر

ولا أبكاك ذاك الطفل في هلع

بظهر أبيه يستتر

فما رحموا استغاثته

ولا اكترثوا ولا شعروا

فخرَّ لوجهه ميتًا

وخر أبوه يحتضر

متى يستل هذا الجبن من جنبيك والخورُ ؟؟

متى التوحيد في جنبيك ينتصرُ ؟؟

متى بركانك الغضبي للإسلام ينفجرُ

فلا يبقى ولا يذرُ



أخي في الله قد فتكت بنا عللٌ

ولكن صرخة التكبير تشفي هذه العللا

فأصغ لها تجلجل في نواحي الأرض

ما تركت بها سهلاً ولا جبلاً

تجوز حدودنا عجْلى

وتعبر عنوة دولا

تقض مضاجع الغافلين

تحرق أعين الجهلا

فلا نامت عيون الجبنِ

والدخلاء والعُملا

*****



وقالوا الموت يخطفكم وما عرفوا

بأن الموت أمنية بها مولودنا احتفلا

وأن الموت في شرفٍ نطير له إذا نزلا

ونتبعه دموع الشوق إنْ رحلا

فقل للخائف الرعديد :

إن الجبنَ لن يمدد له أجلا

وذرنا نحن أهل الموت ما عرفت

لنا الأيام من أخطاره وجلا

" هلا " بالموت للإسلام في الأقصى

وألف هلا

" هلا " بالموت للإسلام في الأقصى

وألف هلا

" هلا " بالموت للإسلام في الأقصى

وألف هلا

عبد الغني التميمي
رد مع اقتباس
  #529  
قديم 28-10-08, 03:18 PM
محمود آل زيد محمود آل زيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-04-07
الدولة: مـصـر - شـربيـن
المشاركات: 651
Post

الشيخ الفاضل (أباريم) - حفظه الله-:
رفع الله قدرك،،،
رد مع اقتباس
  #530  
قديم 28-10-08, 03:23 PM
محمود آل زيد محمود آل زيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-04-07
الدولة: مـصـر - شـربيـن
المشاركات: 651
Post


إِنْ تَجِدْ عَيْباً فَسُدَّ الْخَـلَلاَ جَلَّ مَنْ لاَ عَيْبَ فِيهِ وَعَـلاَ


رد مع اقتباس
  #531  
قديم 28-10-08, 09:06 PM
محمود آل زيد محمود آل زيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-04-07
الدولة: مـصـر - شـربيـن
المشاركات: 651
Post


وسئل شاعر عن رجل خال من كل عيب، لأنه لم يجد إنساناً كاملاً،
فقال:
مَنْ ذَا الذِي مَا سَاءَ قَطْ وَمَنْ لَه الحُسْنَى فَقَـطْ
فسمع هاتفاً يقول:
مُحَمَّدُ الهَـادي الـذِي عَليْـهِ جِبْـرَيلُ هَبَـطْ


رد مع اقتباس
  #532  
قديم 29-10-08, 05:58 PM
عبدو عبدو غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-10-05
المشاركات: 2
افتراضي

ان أخاك الحق من كان معك ومن يضر نفسه لينفعك ومن اذا ريب الزمان صدعك شتت فيك شمله ليجمعك
رد مع اقتباس
  #533  
قديم 29-10-08, 06:52 PM
محمود آل زيد محمود آل زيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-04-07
الدولة: مـصـر - شـربيـن
المشاركات: 651
Post


إِنَّ أخَاكَ الْحَقُّ مَنْ كانَ مَعَكَ ومَنْ يضرُّ نفْسَهُ لينْفَعَـكَ
ومَنْ إذا ريبُ الزّمانِ صَدَّعَكَ شَتَّتَ فيكَ شَمْلَهُ ليَجْمَعَكَ

الأخ الكريم (عبدو):
جزاك الله خيرا ، وبارك فيك...
سرني أن كانت هذه أول مشاركة لك في المنتدى ...

رد مع اقتباس
  #534  
قديم 31-10-08, 09:27 PM
بن ياسين بن ياسين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-02-07
المشاركات: 64
افتراضي

مَضى أَمسُكَ الماضي شَهيداً مُعدَّلا * * * وأَعقَبـهُ يومٌ عَليـكَ جَـديـدُ
إذا كـنتَ في الأمـسِ أَسـأْتَ * * * فَثَـنِّ بإحسـانٍ وأنتَ حَميــدُ
ولا تُرْجِ فِعلَ الخيـرِ يوماً إلى غدِ * * * لعلَّ غـداً يأتـي وأنتَ فَقيــدُ
__________________
الحرص على شراء الكتاب الجيد والحفاظ على حقوقه دعم له وعمل بوصية نبينا صلى الله عليه وسلم: أعطوا كل ذي حق حقه.
رد مع اقتباس
  #535  
قديم 31-10-08, 11:09 PM
محمد الاسلام محمد الاسلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 800
افتراضي

عبد الله البردوني في المصطفى

احمل الذكرى من الماضي كما
يحمل القلب أمانيه الجساما
هات ردّد ذكريات النور فيفنّك الأسمى و لقّنها الدّواما
ذكريات تبعث المجد كمايبعث الحسن إلى القلب الغراما
فارتعش يا وتر الشعر وذبفي كئوس العبقريّات مداما
و تنقّل حول مهد المصطفىوانشد المجد أغانيك الرّخاما
زفّت البشرى معانيه كمازفّت الأنسام أنفاس الحزاما
و تجلّى يوم ميلاد الهدىيملأ التاريخ آيات عظاما
واستفاضت يقظة الصحرا علىهجعة الأكوان بعثا وقياما
و جلا للأرض أسرار السماو تراءى في فم الكون ابتساما
جلّ يوم بعث الله بهأحمدا يمحو عن الأرض الظلاما
و رأى الدنيا خصاما فاصطفىأحمدا يفني من الدنيا الخصاما
" مرسل " قد صاغه خالقهمن معاني الرسل بدءا و ختاما
رد مع اقتباس
  #536  
قديم 31-10-08, 11:29 PM
محمد الاسلام محمد الاسلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 800
افتراضي

بقية القصيدة

قد سعى – و الطرق نار و دم –يعبر السهل و يجتاز الأكاما
و تحدّى بالهدى جهد العداو انتضى للصارم الباغي حساما
نزل الأرض فأضحت جنّةو سماء تحمل البدر التماما
و أتى الدنيا فقيرا فأتتنحوه الدنيا و أعطته الزّماما
و يتيما فتبنّته السّماو تبنّى عطفه كلّ اليتامى
و رعى الأغنام بالعدل إلىأن رعى في مرتع الحق الأناما
بدويّ مدّن الصحرا كماعلّم الناس إلى الحشر النظاما
و قضى عدلا و أعلى ملّةترشد الأعمى و تعمي من تعامى
نشرت عدل التساوي في الورى فعلا الإنسان فيها و تسامى
يا رسول الحقّ خلّدت الهدىو تركت الظلم و البغي حطاما
قم تجد الكون ظلما محدثاقتل العدل و باسم العدل قاما
و قوى تختطف العزل كمايخطف الصقر من الجوّ الحماما
أمطر الغرب على الشرق الشّقاو بدعوى السلم أسقاه الحماما
فمعاني السلم في ألفاظهحيل تبتكر الموت الزؤاما
يا رسول الوحدة الكبرى و ياثورة و سّدت الظلم الرغاما
خذ من الأعماق ذكرى شاعرو تقبّلها صلاة و سلاما
رد مع اقتباس
  #537  
قديم 01-11-08, 04:28 PM
بن ياسين بن ياسين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-02-07
المشاركات: 64
افتراضي

العتاب لا يتعارض مع الوُدِّ :

إذا ذهبَ العِـتـابُ فليسَ وُدٌّ * * * ويَبقى الوُدُّ ما بَقيَ العِـتـابُ

ولكن ليس على الصغيرة والكبيرة :

إذا عاتَـبـتَـنـي في كلِّ ذَنبٍ * * * فما فَضلُ الكريمِ على اللئيمِ
__________________
الحرص على شراء الكتاب الجيد والحفاظ على حقوقه دعم له وعمل بوصية نبينا صلى الله عليه وسلم: أعطوا كل ذي حق حقه.
رد مع اقتباس
  #538  
قديم 02-11-08, 08:58 PM
محمد الاسلام محمد الاسلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 800
افتراضي

لامية ابن الوردي ملأى بالحِكَم

إعتزلْ ذِكرَ الأغاني والغَزَلْ *** وقُلِ الفَصْلَ وجانبْ مَـنْ هَزَلْ

ودَعِ الـذِّكـرَ لأيـامِ الصِّبا *** فـلأيـامِ الصِّبـا نَـجمٌ أفَـلْ

إنْ أهنا عيـشةٍ قـضيتُهـا *** ذهـبتْ لذَّاتُهـا والإثْـمُ حَـلّ

واتـرُكِ الغادَةَ لا تحفلْ بها *** تُـمْسِ فـي عِزٍّ رفيعٍ وتُجَلّ

وافتكرْ في منتهى حُسنِ الذي *** أنـتَ تـهواهُ تجدْ أمـراً جَلَلْ

واهجُرِ الخمرةَ إنْ كنتَ فتىً *** كيفَ يسعى في جُنونٍ مَنْ عَقَلْ

واتَّـقِ اللهَ فتـقوى الله مـا *** جاورتْ قلبَ امريءٍ إلا وَصَلْ

ليسَ مـنْ يقطعُ طُرقاً بَطلاً *** إنـما مـنْ يـتَّقي الله البَطَـلْ

صدِّقِ الشَّرعَ ولا تركنْ إلى *** رجـلٍ يـرصد في الليل زُحلْ

حارتِ الأفكارُ في حكمةِ مَنْ *** قـد هـدانـا سبْلنا عزَّ وجَلْ

كُتبَ الموت على الخَلقِ فكمْ *** فَـلَّ من جيشٍ وأفنى من دُوَلْ

أيـنَ نُمـرودُ وكنعانُ ومنْ *** مَلَكَ الأرضَ وولَّـى وعَـزَلْ

أيـن عادٌ أين فرعونُ ومن *** رفـعَ الأهرامَ مـن يسمعْ يَخَلْ

أينَ من سادوا وشادوا وبَنَوا *** هَـلَكَ الكلُّ ولـم تُـغنِ القُلَلْ

أينَ أربابُ الحِجَى أهلُ النُّهى *** أيـنَ أهـلُ العلمِ والقومُ الأوَلْ

سيُـعيـدُ الله كـلاً منـهمُ *** وسيَـجزي فـاعلاً ما قد فَعَلْ

إيْ بُنيَّ اسمعْ وصايا جَمعتْ *** حِكمـاً خُصَّتْ بهـا خيرُ المِللْ

أطلبُ العِلمَ ولا تكسَلْ فمـا *** أبعـدَ الخيرَ على أهـلِ الكَسَلْ

واحتفـلْ للفقهِ في الدِّين ولا *** تـشتغلْ عنـهُ بـمالٍ وخَـوَلْ

واهـجرِ النَّومَ وحصِّلهُ فمنْ *** يعرفِ المطلوبَ يـحقرْ ما بَذَلْ

لا تـقلْ قـد ذهبتْ أربابُهُ *** كلُّ من سارَ على الدَّربِ وصلْ

في ازديادِ العلمِ إرغامُ العِدى *** وجمالُ العلمِ إصـلاحُ العمـلْ

جَمِّلِ المَنطِقَ بالنَّحو فـمنْ *** يُـحرَمِ الإعرابَ بالنُّطقِ اختبلْ

انـظُمِ الشِّعرَ ولازمْ مذهبي *** فـي اطَّراحِ الرَّفد لا تبغِ النَّحَلْ

فهوَ عنوانٌ على الفضلِ وما *** أحسنَ الشعرَ إذا لـم يُـبتـذلْ

ماتَ أهلُ الفضلِ لم يبقَ سوى*** مقرف أو من على الأصلِ اتَّكلْ

أنـا لا أخـتارُ تـقبيلَ يدٍ *** قَـطْعُها أجملُ مـن تلكَ القُبلْ

إن جَزتني عن مديحي صرتُ *** في رقِّها أو لا فيكفيني الخَـجَلْ

أعـذبُ الألفاظِ قَولي لكَ خُذْ *** وأمَـرُّ اللفظِ نُطـقي بِلَعَـلّْ

مُلكُ كسرى عنهُ تُغني كِسرةٌ *** وعـنِ البحرِ اجتزاءٌ بالوَشلْ

اعـتبر (نحن قسمنا بينهم ) *** تـلقهُ حقاً ( وبالحـق نـزلْ)

ليس ما يحوي الفتى من *** عزمه لا ولا ما فاتَ يومـاً بالكسلْ

اطـرحِ الدنيا فمنْ عاداتها *** تخفِضُ العاليْ وتُعلي مَنْ سَفَلْ

عيشةُ الرَّاغبِ في تحصيلِها *** عيشـةُ الجاهـلِ فيهـا أو أقلْ

كَـمْ جَهولٍ باتَ فيها مُكثراً *** وعليـمٍ باتَ منهـا فـي عِلَلْ

كمْ شجاعٍ لم ينلْ فيها المُنى *** وجبـانٍ نـالَ غاياتِ الأملْ

فاتـركِ الحيلةَ فيها واتَّكِلْ *** إنـما الحيلةُ فـي تركِ الحِيَلْ

أيُّ كفٍّ لمْ تنلْ منها المُنى *** فرمـاهـا اللهُ منـهُ بـالشَّلَلْ

لا تقلْ أصلي وفَصلي أبداً *** إنما أصلُ الفَتى ما قـد حَصَلْ

قدْ يسودُ المرءُ من دونِ أبٍ *** وبِحسنِ السَّبْكِ قدْ يُنقَى الدَّغّلْ

إنـما الوردُ منَ الشَّوكِ وما *** يَنـبُتُ النَّرجسُ إلا من بَصَلْ

غـيرَ أني أحمـدُ اللهَ على *** نسبـي إذ بـأبي بكرِ اتَّصلْ

قيمـةُ الإنسانِ مـا يُحسنُهُ *** أكثـرَ الإنسـانُ منـهُ أمْ أقَلْ

أُكـتمِ الأمرينِ فقراً وغنى *** واكسَب الفَلْسَ وحاسب ومن بَطَلْ

وادَّرع جداً وكداً واجتنبْ *** صُحبةَ الحمقى وأربـاب الـخَلَلْ

بـينَ تبـذيرٍ وبُخلٍ رُتبةٌ *** وكِـلا هـذيـنِ إنْ زادَ قَتَـلْ

لا تخُضْ في حـق سادات *** مَضَوا إنـهم ليسوا بـأهلِ للزَّلَلْ

وتغاضى عـن أمورٍ إنـه *** لـم يـفُزْ بالحمدِ إلا من غَفَلْ

ليسَ يخلو المرءُ مِنْ ضدٍّ *** ولَو حاولَ العُزلةَ في راسِ الجبَلْ

مِلْ عن النَمَّامِ وازجُرُهُ فما *** بلّغَ المـكروهَ إلا مـن نَقَـلْ

دارِ جارَ السُّوءِ بالصَّبرِ وإنْ *** لـمْ تجدْ صبراً فما أحلى النُّقَلْ

جانِبِ السُّلطانَ واحذرْ بطشَهُ *** لا تُـعـانِدْ مَنْ إذا قـالَ فَعَلْ

لا تَلِ الأحكـامَ إنْ هُمْ سألوا *** رغـبةً فيكَ وخالفْ مَنْ عَذَلْ

إنَّ نصفَ الناسِ أعداءٌ لمنْ *** ولـيَ الأحكامَ هذا إن عَدَلْ

فهو كالمحبوسِ عن لذَّاتـهِ *** وكِلا كفّيه فـي الحشر تُغَلْ

إنَّ للنقصِ والاستثقالِ فـي *** لفظةِ القاضي لَوَعظاً أو مَثَلْ

لا تُوازى لذةُ الحُكمِ بـما ذاقَهُ *** الشخصُ إذا الشخصُ انعزلْ

فالولاياتُ وإن طابتْ لمنْ *** ذاقَـها فالسُّمُّ فـي ذاكَ العَسَلْ

نَصَبُ المنصِبِ أوهـى جَلَدي *** وعنائـي من مُداراةِ السَّفلْ

قَصِّرِ الآمـالَ فـي الدنيا تفُزْ *** فدليـلُ العقلِ تقصيرُ الأملْ

إن منْ يطـلبهُ المـوتُ على *** غِـرَّةٍ منـه جديرٌ بالوَجَـلْ

غِبْ وزُرْ غِبَّاَ تزِدْ حُبَّاً فمـنْ *** أكثـرَ التَّردادَ أقـصاهُ المَلَلْ

لا يضـرُّ الفضلَ إقلالٌ كما *** لا يضرُّ الشمسَ إطباقُ الطَّفَلْ

خُذْ بنصلِ السَّيفِ واتركْ غِمدهُ *** واعتبرْ فضلَ الفتى دونَ الحُلُلْ

حُبّكَ الأوطانَ عجـزٌ ظاهرٌ *** فـاغتربْ تلقَ عن الأهلِ بَدَلْ

فبمُكثِ الماءِ يـبقى آسنـاً *** وسَـرى البدرِ بهِ البدرُ اكتملْ

أيُّـها العائبُ قـولي عبثاً *** إن طيـبَ الـوردِ مؤذٍ للجُعلْ

عَدِّ عن أسهُمِ قولي واستتِرْ *** لا يُصيـبنَّكَ سهـمٌ مـن ثُعَلْ

لا يـغرَّنَّكَ لينٌ مـن فتىً *** إنَّ للحيَّـاتِ لينـاً يُـعتـزلْ

أنا مثـلُ الماءِ سهلٌ سائغٌ *** ومتـى أُسخِـنَ آذى وقَتَـلْ

أنا كالخيزور صعبٌ كسُّرهُ *** وهو لدنٌ كيفَ ما شئتَ انفتَلْ

غيرَ أنّي في زمانٍ مَنْ يكنْ *** فيه ذا مالٍ هو المولَى الأجلّ

واجبٌ عند الورى إكرامُهُ *** وقليـلُ المـالِ فيهمْ يُستقلْ

كلُّ أهلِ العصرِ غمرٌ وأنا *** منهـمُ، فاترك تفاصيلَ الجُمَل

وصـلاةُ اللهِ ربـي كُلّما *** طَلَـعَ الشمسُ نهـاراً وأفـلْ

للذي حازَ العُلى من هاشمٍ *** أحمدَ المختارِ من سـادَ الأوَلْ

وعلى آلٍ وصحبٍ سـادةٍ *** ليسَ فيـهمْ عاجزٌ إلا بَطَـلْ
رد مع اقتباس
  #539  
قديم 06-11-08, 11:46 PM
محمد الاسلام محمد الاسلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 800
افتراضي

لامية العجم للطغرائي

أصــــــــــــــــــــــالةُ الرأي صانتني عن الخطلِ

وحليةُ الفضـــــــــــــــــــلِ زانتني لدى العَطَلِ

مجدي أخيراً ومجدي أولاً شَـــــــــــــــــــــــرعٌ

والشمسُ رَأدَ الضحى كالشمس في الطفـلِ

فيم الإقامةُ بالزوراءِ لا سَـــــــــــــــــــــــــكنِي

بها ولا ناقــــــــــــــــــــــــــتي فيها ولا جملي

ناءٍ عن الأهلِ صِـــــــــــفر الكف مُنفـــــــــــــردٌ

كالســــــــــــــــــــــيفِ عُرِّي مَتناه عن الخلل

فلا صـــــــــــــــــــــــديقَ إليه مشتكى حَزَني

ولا أنيسَ إليه مُنتهى جــــــــــــــــــــــــــذلي

طــــــــــــــــــــــال اغترابي حتى حَنَّ راحلتي

وَرَحْلُها وَقَرَا العَسَّـــــــــــــــــــــــــــــالةَ الذُّبُلِ

وضج من لغبٍ نضـــــــــــــــــــــــــوى وعج لما

ألقى ركابي ، ولج الركــــــــــــــب في عَذلي

أريدُ بســـــــــطـــــــــةَ كفٍ أســـــــــتعين بها

على قــــضــــاء حـــقـــوقٍ للعـــلى قِــبَــلــي

والدهــــــــر يعكــــــــــــــــس آمالي ويُقنعني

من الغــــــنيمة بعد الكـــــــــــــدِّ بالقــــفــــلِ

وذي شِطاطٍ كصـــــــــــــــــــــدر الرمحِ معتقل

بمثله غيرُ هـــــــــــــــــــــــــــــــــيَّابٍ ولا وكلِ

حلو الفُـــكـــــاهـــــةِ مرُّ الجـــــدِّ قد مــزجــت

بشــــــــــــــــــــــــــــدةِ البأسِ منه رقَّةُ الغَزَلِ

طردتُ ســـــــــــــــــــرح الكرى عن ورد مقلته

والليل أغرى ســــــــــــــــــــوام النوم بالمقلِ

والركب ميل على الأكـــــــــــــــــوار من طربٍ

صــــــــــــاح ، وآخـــــــــر من خمر الكرى ثملِ

فقلتُ : أدعــــــــــــــــــــــوك للجلَّى لتنصرني

وأنت تخذلني في الحــــــــــــــــــــادث الجللِ

تنامُ عيني وعين النجم ســــــــــــــــــــــاهرةٌ

وتســـــــــــــــــــــــتحيل وصبغ الليل لم يحُلِ

فــــهــــل تـــعــــيــنُ على غــيٍ هــمــتُ بــه

والغي يزجــــــــــــــــــــــــر أحياناً عن الفشلِ

إني أريدُ طـــــــــــــــــروقَ الحي من إضــــــمٍ

وقد حــــمــــاهُ رمـــــــــاةٌ من بني ثُــعــــــــلِ

يحـــمون بالبيــض والســـــــــمـــــر الِّلدان به

ســــــــــــــــــــودُ الغدائرِ حمرُ الحلي والحللِ

فســـــــــر بنا في ذِمام الليل معتسِـــــــــفـاً

فنفخةُ الطيبِ تهـــــــــــــــــــــدينا إلى الحللِ

فالحبُّ حيث العدا والأســــــــــدُ رابضــــــــــةٌ

حول الكِناس لها غـــــابٌ من الأســـــــــــــــلِ

تؤم ناشــــــــــــــــــــــــــئة بالجزم قد سُقيت

نِصــــــــــــــــالها بمياه الغُــنــْـج والكَـــحَـــــلِ

قد زاد طــــــــيبُ أحاديثِ الكــــــــــــــــرام بها

مابالكــــــــــرائم من جــــــــــــــــبن ومن بخلِ

تبيتُ نار الهــــــــــــــــــــــــوى منهن في كبدِ

حــــــــــرَّى ونار القـــــــرى منهم على القُللِ

يَقْتُلْنَ أنضـــــــــــــــــــــــــاءَ حُبِّ لا حِراك بهم

وينحـــــــــــــــــرون كِـــــــــــرام الخيل والإبلِ

يُشفى لديغُ العـــــــــــــــــــــوالي في بيُوتِهمُ

بِنَهلةٍ من غـــــدير الخــمــــر والعـــســــــــــلِ

لعـــل إلــمــــامـــةً بالجــــــــــزع ثــانــيــــــــةٌ

يدِبُّ منها نســــــــــــــــــــيمُ البُرْءِ في عللي

لا أكـــــــــــــــــــرهُ الطعنة النجلاء قد شفِعت

برشــــــــــــــــــــــــقةٍ من نبال الأعين النُّجلِ

ولا أهــــــاب الصـــــفــــاح البيض تُســــعدني

باللمح من خلل الأســــــــــــــــــــــتار والكللِ

حبُّ الســـــــــــــــــــــــلامةِ يثني هم صاحبهِ

عن المعالي ويغري المرء بالكســـــــــــــــــلِ

فإن جــــنــــحــــتَ إليه فـــاتـــخـــذ نــفــقـــاً

في الأرض أو ســــلماً في الجـــــــــوِّ فاعتزلِ

ودع غمار العُــــــلا للمقــــــــــــــــدمين عـلى

ركــــــــــوبــــهــا واقـــتــنــعْ مــنــهـــن بالبللِ

يرضى الذليلُ بخفض العيشِ مســـــــــــــكنهُ

والعِـــــــــــــــزُّ عند رســــــــــيم الأينق الذّلُلِ

فادرأ بها في نحــــــــور البيد جــــــــــــــــافِلةً

معارضــــــــــــــــــــــــات مثاني اللُّجم بالجدلِ

إن العـــــــــلا حــــــدثتني وهي صــــــــــادقةٌ

فيما تُحـــــــــــــــــــــــــدثُ أن العز في النقلِ

لو أن في شـــــــــــــــــرف المأوى بلوغَ منىً

لم تبرح الشـــمـــسُ يومــــاً دارة الحــمــــــلِ

أهبتُ بالحظِ لو ناديتُ مســــــــــــــــــــــــتمعاً

والحظُ عني بالجــــهــــالِ في شُـــــــــــــــغلِ

لعله إن بدا فضـــــــــلي ونَقْصــــــــــــــــــــهمُ

لِعــــيــــنـــه نـــــام عـــــنــــهـــــم أو تنبه لي

أعــــــللُ النــفــس بالآمــــال أرقــــــــــــــبــها

ما أضــــــــيق العــيــش لولا فُســـحــة الأمل

لم أرتضِ العـــيـــشَ والأيــــام مــقــبــلـــــــــةٌ

فكيف أرضــــــــــــــــــى وقد ولت على عجلِ

غالى بنفســــــــــــــــــــــــي عِرْفاني بقينتها

فصــــــــــــــــــــــنتها عن رخيص القدْرِ مبتذَلِ

وعادة الســـــــــــــــــــــيف أن يزهى بجوهرهِ

وليس يعــــمــــلُ إلا فــــي يديْ بـــطــــــــــلِ

ماكــــــــنتُ أوثرُ أن يمتد بي زمـــــــــــــــــني

حتى أرى دولة الأوغاد والســــــــــــــــــــــفلِ

تــقــدمـــتـــنــي أناسٌ كان شــــــــــــــوطُهمُ

وراءَ خطوي لو أمشــــــــــــــــــــي على مهلِ

هذاء جــــــــــــــــزاء امرىءٍ أقرانهُ درجـــــــــوا

من قبلهِ فتمنى فســـــــــــــــــحةَ الأجَــــــلِ

فإن عـــــــــــــــــــــــلاني من دوني فلا عَجبٌ

لي أســــــوةٌ بانحطــــــاط الشمسِ عن زُحلِ

فاصــــــــــــــــــــــــبر لها غير محتالٍ ولا ضَجِرِ

في حــــــــــادث الدهـــر ما يُغني عن الحِـيلِ

أعـــــــــدى عــــــــدوك من وثِقـــــــــــــــتْ به

فحاذر الناس واصـــــــحــــــــــبهم على دخلِ

فإنما رُجــــــــــــــــل الدنيا وواحـــــــــــــــدها

من لايعـــــــــــولُ في الدنيا على رجـــــــــــلِ

وحُســـــــــــــــــــــــــــــن ظنك بالأيام معجزَةٌ

فَظنَّ شــــــــــــــــــــــراً وكن منها على وجَلِ

غاض الوفــــــــــاءُ وفاض الغـــــــــدر وانفرجت

مســــــــــــــــــــافة الخُلفِ بين القوْل والعملِ

وشـــــــــــــــــــــان صدقكَ عند الناس كذبهم

وهلْ يُطـــــــــابق مِعْــــــــــــــــــــــوجٌ بمعتدلِ

إن كان ينجـــــــــــــــــع شــــــيءٌ في ثباتهمُ

على العهود فســــبق الســـــــــــــيف للعذلِ

يا وراداً سُــــــــــــــــــــــــــــؤر عيش كلُّه كدرٌ

أنفـــقــــت صــــفـــوك في أيامـــــــــــك الأول

فيم اقتحــــامك لجَّ البحـــــــــــــــــــــــر تركبهُ

وأنت تكـــــفــــــيك مــــنـــهُ مــــصـة الوشـلِ

مُلكُ القـــنـــاعــــةِ لا يُخــــشـــــــى عليه ولا

يُحتاجُ فيه إلى الأنصــــــــــــــــــــــــار والخَولِ

ترجــــــــــــــــــــــــــــــو البقـاء بدارٍ لاثبات بها

فهل ســـــــمعــــت بـــظـــلٍ غـــير منتـقــــلِ

ويا خبيراً على الإســـــــــــــــــــــــــرار مطلعاً

اصــــــمـتْ ففي الصــمــــت منجاةٌ من الزلل

قد رشـــــحــــــوك لأمــــــــرٍ إن فطـٍــــــنتَ له

فاربأ بنفســــــــــــــــــــك أن ترعى مع الهملِ
رد مع اقتباس
  #540  
قديم 07-11-08, 12:59 AM
عبد الرحمن أبو عبد الله عبد الرحمن أبو عبد الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-04
الدولة: saudi arabia
المشاركات: 945
افتراضي

جزاكم الله الف خير ونفع بكم
__________________
محبكم/ عبدالرحمن
ابو عبدالله
شاركونا هنا جزاكم الله خيرا
http://www.way2jannah.com/vb/index.php
رد مع اقتباس
  #541  
قديم 07-11-08, 09:11 PM
أنس بن محمد عمرو بن عبداللطيف أنس بن محمد عمرو بن عبداللطيف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-01-08
الدولة: القاهرة
المشاركات: 499
افتراضي

الأخ : محمد الاسلام

مشاركة طيبة ... ولكن الخط كبير جدا

جزاك الله خيرا
__________________
أدعو الله فأقول
( اللهم اغفر لمن أحبّنا في الله... واغفر لمن أحببناه في الله)
رد مع اقتباس
  #542  
قديم 07-11-08, 09:21 PM
محمد الاسلام محمد الاسلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 800
افتراضي

بارك الله فيك

أعتذر
رد مع اقتباس
  #543  
قديم 07-11-08, 09:24 PM
بن ياسين بن ياسين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-02-07
المشاركات: 64
افتراضي

للخليل بن أحمد:

إذا ضيَّقتَ أمراً زادَ ضيقـاً * * * وإنْ هَوَّنتَ صعبَ الأمرِ هانا
فلا تَجزعْ لأمرٍ ضاقَ شيئاً * * * فكم صعـبٍ تَشـدَّدَ ثم لانـا
__________________
الحرص على شراء الكتاب الجيد والحفاظ على حقوقه دعم له وعمل بوصية نبينا صلى الله عليه وسلم: أعطوا كل ذي حق حقه.
رد مع اقتباس
  #544  
قديم 07-11-08, 09:58 PM
أنس بن محمد عمرو بن عبداللطيف أنس بن محمد عمرو بن عبداللطيف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-01-08
الدولة: القاهرة
المشاركات: 499
Arrow

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الاسلام مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الاسلام مشاهدة المشاركة

أعتذر


أحسن الله إليك

وعفا عني وعنك

وجزاك خيراً على حسن خلقك مع من هو دونك
__________________
أدعو الله فأقول
( اللهم اغفر لمن أحبّنا في الله... واغفر لمن أحببناه في الله)
رد مع اقتباس
  #545  
قديم 07-11-08, 10:45 PM
محمد الاسلام محمد الاسلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 800
افتراضي

بارك الله فيك
لا لستَ دوني بل أنا دونك
رد مع اقتباس
  #546  
قديم 09-11-08, 06:18 PM
محمد الاسلام محمد الاسلام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 800
افتراضي

أبو بكر بن أحمد بن محمد العيدي اليمني
في مكة والمدينة

لي بالحجاز غَرامٌ لست أَدفَعُهُ ... ينقاد قلبي له طَوْعاً ويَتْبَعُه

يَهُزُّني البرقُ مَكِّيّاً تَبسُّمُه ... إِذا تراءَى حِجازِياً تَطَلُّعه

ويَزْدَهيني لقاءُ الوَفْدِ أَلحظه ... من جَوّه وحديثُ الرَّكْبِ أَسُمَعُه

وفائحُ الرِّيحِ مِسْكِيّاً تأَرُّجُه ... من طيب رَيّاه نَدِّياً تَضَوُّعه

وهاتِفُ الوُرْقَ في فَرْعِ الأَراك به ... يُرَدِّدُ اللَّحْن شَجْواً أَو يُرَجعِّه

كلٌّ إِلىَّ حَبيبٌ من أَماكنه ... مُمَكَّنُ الفضل في صَدْري مُمَنَّعه

جِيادُه والصَّفا منه وَمَرْوَتُه ... ومُتّكاه وما يَحوي مُرَبَّعُه

وأَخْشَباه وودايه وأَبْطَحه ... جَديبُه، لا رأَى جَدْباً، وَمَرْبَعُه

ومَوْقِفُ الحَجِّ في سامي مُعَرَّفه ... وما تَحُدُّ مِنيً منه وتَجْمعه

والبيتُ، والبيتُ أَعلى أَنْ أُجِدَّله ... وصْفاً، وتعظيمُه عن ذاك يرفعه

في حيثُ حُجّاجه تعلو وقُصَّدُه ... عِزّاً، وسُجَّدُه تسمو ورُكَّعه

ومنهجُ الفَوْز بادي القصد واضحُه ... ومَنْهَل الجود طامي الوردِ مُتْرَعه

وفي رُبى يَثْرِبٍ غاياتُ كلِّ هوىً ... يَجِلُّ عن مَوْقِع الأَشواق موقعه

أُفْقُ الشَّريعة والإِسلام طالعةً ... شُموسُه، مُسْتجاش النَّصْر مُتْبَعُه

حيث النُبُوَّةُ مضروبٌ سُرادِقُها ... والفضلُ شامِخُ طَوْدِ الفَخْر أَفْرُعُه

وحيث كان طريقُ الْوحي مُتَّضِحاً ... بين السماءِ وبين الأَرضِ
مَهْيَعة

وخاتمُ الأَنبياءِ المصطفى شَرَفاً ... محمدٌ باهِرُ الإِشراق مَضْجَعُة

صلّى الإِله عليه ما تكرّر بال ... صّلاة فرضُ مُصَل أَو تَطَوُّعُه

والمسجدُ الأَشرف السّامي بموضعه ... مَعقودُ تاج العلى منه مُرَصَّعه

وللشَّفاعة أَبوابٌ مُفتَّحَة ... مُشَفَّعٌ مَنْ بمعناها تَشَفُّعه

مَحَلُّ قُدْسٍ وتشريفٍ يُجَرُّ به ... ذيْلُ الجَمال على ذي المال يدفعه

يَشُبُّ نيرانَ أَشواقي غليلُ هوىً ... إِليه ليس سِوى مَرْآه يَنْقَعُه

ويستمِدُّ حَنيني كلُّ مُنْحَنَأٍ ... منه وعامِره الزّاكي وبَلْقعه

عَقيقُه وقبُاه والْبقيعُ وما ... يَحُدُّ أُحْدٌ لِمَن في الله مَصْرَعه

تلك المواقف، لا بَغْدادُ موقِفُه ... والكَرْخ مُصْطافُه منها ومرْبعه

وَهْي الهْوَى لا رُبى نجدٍ ورامتُه ... ولا العُذَيْبُ وواديه وأَجْرَعه

مُسْتَنْزَلُ الفوْزِ والغفُران مَهْبِطه ... ومُلْتَقى كلِّ رِضوان ومَجْمَعُه

أُحبِّه وأُحبّ النّازلين به ... وما تَضُمُّ نَواحيه وأَرْبُعه

طَبْعاً جُبِلْت عليه في الغرام به ... وأَينَ مِنْ طَبْعِ مَنْ يَهْوى تَطَبُّعُه

كسانِيَ الحُبُّ ثوبَ الإِفتتانِ به ... ولست حتّى بِخَلْعِ الرُّوحِ أَخَلعُه

أَستودِعُ الله فيه كلَّ مُنفرِدٍ ... بالفضل يُودعِ شَجْواً مَنْ يُوَدِّعه

يَكاد يَجْري مجاري النَّفْس جملتُه ... لُطفاً ويُذْهِلُ مَرآه ومَسْمَعُه

وجيرةٍ في جِوار الله يَنْزِع بي ... شَوْقٌ إِلى قُربهمْ في الله مَنْزِعه

مِنْ كلّ مَنْ بَغَّض الدُّنْيا تَوَرُّعُه ... عنها وبَغَّض ما يَحوي تَبَرُّعُه

كأَنّما الروض يَجْلو ما يُفَوِّفُه ... من خُلْقه ويُوَشِّي ما يُوَشِّعُه

فيا سَنا البارق المكّيِّ يَشْهَرُ من ... إِيماضِه الأُفقُ عَضْباً أَو يُشَعْشعه

قُلْ للأحبّة عني قول من حُنِيَتْ ... على الوفا لهمُ والشوْقِ أَضْلُعه

هل حافظٌ عَهْدُ ودّي من حَفِظْتُ له ... على النَّوى عَهْدَ ودٍّ لا أُضْيِّعه

أم هل تُجَرِّعُه مما تُجَرِّعُني ... في البعد كأسُ الأَسى أَم لا تُجَرِّعه

أَم هل يَهُزُّ ادّكاري عِطْفَه طَرَباً ... وتَسْتَهِلُّ كدمعي فيه أَدْمُعه

وإِن يكن طال مَرْمى الْبَيْن أَو قَطَعَتْ ... يداه ما ليس أَيْدي الْوَصلِ نَقطعه

فما تغيَّرْتُ عن مَحْضِ الصّفاءِ لهم ... ولا تكدَّر وِرْدٌ طاب
مَشْرَعه

مَحَلُّ كلِّ لحبيبٍ حيث يعلمه ... منّي وموضعُه في القلب موضعه

هيهْاتَ ما شَغفي مما تُقَسِّمه ... سوانِحُ الرَّأْي أَو مما تُوَزِّعه

فلا عَدِمْتُ هوىً منهمْ يُحاولني ... فيه النَّوى بسُلُوٍّ عَزَّ مَطْعَمُهُ

وحَبَّذا الرَّكْبُ يُبْدي من حديثهم ... ما يَجْبُر القَلْبَ تَعْليلاً ويَصْدَعه

وحبَّذا طيبُ أَنفاسِ النَّسيم سرى ... عنهم كما فاحَ مِسْكٌ فُضَّ مُودَعه

فهل أَخو دَعْوَةٍ في الله تنَهضُ بي ... عنايةُ الذِّكر منه أَو تَضَرُّعُه

وجاد تلك الرُّبا هامٍ تَبَجُّسُه ... يَجُول من مائه فيها تَمَيُّعُه

رد مع اقتباس
  #547  
قديم 14-11-08, 10:15 PM
بن ياسين بن ياسين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-02-07
المشاركات: 64
افتراضي

أيا ابنَ آدمَ لا تَغـرُركَ عافيةٌ * * * عليكَ ضافيةٌ فالعُمـرُ مَعـدودُ
ما أنتَ إلا كزرعٍ عندَ خُضرتِه * * * بكلِّ شيءٍ مِن الآفاتِ مَقصودُ
فإنْ سَلمتَ مِن الآفاتِ أَجمَعِها * * * فأنتَ عندَ كمالِ الأمرِ مَحصودُ
__________________
الحرص على شراء الكتاب الجيد والحفاظ على حقوقه دعم له وعمل بوصية نبينا صلى الله عليه وسلم: أعطوا كل ذي حق حقه.
رد مع اقتباس
  #548  
قديم 18-11-08, 03:26 PM
محمود آل زيد محمود آل زيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-04-07
الدولة: مـصـر - شـربيـن
المشاركات: 651
Post


الأخ الفاضل (محمد الإسلام):
جزاك الله خيرا على هذه المشاركات الماتعة،
واصل وصلك الله بكل خير...

الأخ الموقر (بن ياسين):
جزاك الله خيرا،
أبيات رائعة، واختيار موفق...

وروى ابن عساكر بسنده إلى وهب بن منبه قال : وجد عند قبر إبراهيم الخليل على حجر كتابة خلقه :

( ألْهَى جهولاً أملُه ... يموت من جاء أجله )
( ومَنْ دنا مِنْ حتفه ... لم تغن عنه حيلـه )
( وكيف يبقى آخرًا ... من مات عنه أوله )
( والمرء لا يصحبه ... في القبر إلا عملـه )


رد مع اقتباس
  #549  
قديم 19-11-08, 12:35 PM
محمود آل زيد محمود آل زيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-04-07
الدولة: مـصـر - شـربيـن
المشاركات: 651
Post


الإمام الشافعي:

بِقَدْرِ الْكَدِّ تُكْتَسَبُ الْمَعَالِي وَمَنْ طَلَبَ الْعُلَى سَهَرَ اللَّيَالِـي
وَمَنْ طَلَبَ الْعُلا مِنْ غَيْرِ كَدٍّ أَضَاعَ الْعُمْرَ فِي طَلَبِ الْمَحَـالِ
تَرُومَ الْخُلْدَ ثُمَّ تَنَامُ عَنْهَـا يَغُوصُ الْبَحْرَ مَنْ طَلَبَ اللآلـي


رد مع اقتباس
  #550  
قديم 29-11-08, 10:52 PM
محمود آل زيد محمود آل زيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-04-07
الدولة: مـصـر - شـربيـن
المشاركات: 651
Post


روى الحافظ ابن عساكر عن قتادة بن دعامة قال :
لقيني عمران بن حطان، فقال:
يا أعمى، أحفظ عني هذه الأبيات:

حتى متى تُسقى النُّفوس بكأسها ريب المنون وأنت لاه ترتع
أفقد رضيت بأن تُعللَّ بالمُنى وإلى المنيَّة كلَّ يـوم تُدْفَـعُ
أحلامُ نوم، أو كظـل زائلٍ إن اللبيب بمثْلها لا يُخْـدَعُ
فتزوّدنَّ ليوم فقـرك دائمـاً واجمع لنفسك لا لغيرك تجمع


تاريخ دمشق (46 / 339)

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:15 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.