ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى السيرة والتاريخ والأنساب

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 13-07-07, 08:04 PM
أبو الأشبال عبدالجبار أبو الأشبال عبدالجبار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
المشاركات: 1,407
افتراضي قصة اكتشاف جثة الفرعون.

بسم الله الرحمن الرحيم
قصة اكتشاف جثة الفرعون


الدكتور رشدي البدراوي.
أستاذ بجامعة القاهرة وباحث وكاتب إسلامي.

بعد غرق فرعون(رمسيس الثاني) أثناء مطاردة بني إسرائيل، قام أفراد البلاط الملكي ممن نجا من الغرق بتحنيط الجثة ونقل التابوت بواسطة مركب في النيل إلى طيبة يصحبها مراكب أخرى فيها الكهنة والوزراء وعظماء القوم ثم سحب التابوت إلى المقبرة التي كان قد أعدها رمسيس الثاني لنفسه في وادي الملوك.
وفي كل هذه المراحل كانت تتلى الصلوات وتؤدى الطقوس الجنازية المناسبة.
وبهذا انتهت حياة فرعون من أعظم الفراعين. إن لم يكن أعظمهم على الإطلاق.
وإن كان الستار لم يسدل على قصته. إذ قدر له أن يعود إلى مسرح الأحداث من جديد في عصرنا الحالي.

وبعد موت الفرعون انتشرت جماعات اللصوص. وزادت جرأتها على سرقة المقابر الملكية وشجعهم على ذلك ما كانت تحويه من كنوز عظيمة من حلي وأثاث جنازي. ولعله كان في قرارة أنفسهم أنهم يستردون ما سبق أن أخذه هؤلاء الملوك وهم أحياء منهم ومن آبائهم وأجدادهم.
وضبط اللصوص وعوقبوا أكثر من مرة ثم صارت هذه العملية مهنة الكثيرين حتى إن مقابر كل ملوك الأسرات الثامنة عشرة والتاسعة عشرة والعشرين فيما بعد قد نُهبت ولم يسلم منها سوى مقبرة أمنحتب الثاني ومقبرة توت عنخ آمون الشهيرة. ومن مظاهر استهزاء الناس بالفراعنة هو تمثيلهم في رسوم مجونية بعيدة عن الأدب. مثال ذلك رسم يمثل رمسيس الثالث على شكل أسد يلعب الشطرنج.

واستمر نهب المعابد والمقابر وتزايد. ووجهت الاتهامات إلى عمدة طيبة الغربية ورئيس الشرطة والمسؤل عن سلامة المقابر وتمت معاقبة المسؤلين كما هو مُدون في برديات موجودة بالمتحف البريطاني. ولكن السرقات استمرت. واستقر رأي كهنة آمون على الحفاظ على جثث الفراعنة وبالذات جثة رمسيس الثاني فأعيد لفها في كفن خارجي جديد ووضعت في تابوت خشبي عادي للتمويه وتم دفنه في مقبرة والده سيتي الأول مع مجموعة أخرى من جثث الفراعنة السابقين وسُجِّل على الكفن أن ذلك تم في اليوم الخامس عشر من الشهر الثالث في السنة 24 من حكم رمسيس الحادي عشر. ولما كان رمسيس الحادي عشر هو آخر فراعنة الأسرة العشرين وحكم 27 سنة فإن العام الذي أعيد فيه تكفين ودفن جثة رمسيس الثاني كان في عام 1089 ق.م أي بعد وفاته بـ 127 سنة. ولكن العبث بالمقابر الملكية لم يتوقف. وفي عصر الأسرة الحادية والعشرين حينما توفي كبير كهنة آمون "بينودجيم الثاني" قرر زملاؤه الكهنة إنهاء العبث بجثث الفراعنة فجمعوا جثثهم واتخذوا من دفن كبير الكهنة ستاراً ودفنوا الجميع في قبر الملكة " إنحابي" بالدير البحري والذي تم توسعته ليتسع لجميع جثث الفراعنة منذ عصر الأسرة الثامنة عشرة. وأغلقوا القبر ـ وسجلوا أن ذلك قد تم في السنة العاشرة من حكم الملك " سيامون " في عام 969 ق.م.
وردموا المدخل تماماً وضيعوا المعالم حوله حتى لا يستدل عليه اللصوص فبقي القبر الجديد سالماً من عبث اللصوص لأكثر من 2800سنة ونسي تماما وسمي " خبيئة الدير البحري" ويحتوي على جميع المومياوات ومن بينها مومياء رمسيس الثاني.

أين الآية ؟

يمكننا أن نقول إن من عرف بغرق الفرعون عدد محدود هم رجال البلاط والكهنة وإن تسرب النبأ إلى بعض العامة. المهم إن الفرعون توفي كما توفي غيره من الفراعين الذين سبقوه.
وعلى العموم فقد بلغ من العمر أرذله حيث بلغ 90 عاماً وحكم مصر 67 عاماً ولذلك لم يستغرب الناس وفاته. ومن عرف أنه غرق أثناء مطاردته لبني إسرائيل وراجع تعنته معهم ورفضه إطلاق سراحهم أيقن أن الله كان مع بني إسرائيل ونصرهم عليه وكان في غرقه أثناء مطاردته لهم آية ودليل بالغ على انتصار الحق في النهاية مهما بلغت قوة الظلم في البداية.
بعد مطاردته لبني إسرائيل فمن عرف بغرقه أيقن أن موسى على حق وأنه كان على باطل وبعد غرقه تم تحنيطه من قبل أفراد البلاط والكهنة.
قال الله تعالى:{وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَأَنْجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آَلَ فِرْعَوْنَ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ } [البقرة: 50].
إلى هنا والغرق في حد ذاته هو الآية وحتى لو لم توجد جثته فيكفي أن هذا الفرعون الذي تكبر وتجبر وعذب وسخر قد غرق – وهذا في حد ذاته آية، بقي أن نعرف معنى قوله تعالى:

{فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آَيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ عَنْ آَيَاتِنَا لَغَافِلُونَ } [يونس: 92].

ولنعرف الآية المقصودة علينا أن نستكمل ما حل بهذا البدن الذي أنجاه الله.
قلنا إن مومياوات الفراعنة قد أعيد دفنها في خبيئة الدير البحري في عام 696 ق.م وطمست الرمال مدخل القبر ونُسِي الأمر، ومرت قرون، وفي عام 1872م عثر فلاح مصري هو وإخوته مصادفة على مدخل خبيئة الدير البحري وأخفوا اكتشافهم وظلوا يترددون على المقبرة سراً يأخذون ما خف وزنه وغلا ثمنه مثل الجواهر والحلي والأواني التي تحنط فيها الأحشاء وغيرها يبيعونها ويقتسمون ثمنها وكما يقال: إذا اختلف اللصوص ظهر المسروق، فقد اختلف الإخوة وراح أحدهم إلى قسم البوليس واعترف بالأمر بعد أن كانت قد مرت 10 سنوات على اكتشافهم له وفي 6 يوليو عام 1881م ذهب مسئولون من هيئة الآثار المصرية ونزلوا إلى المقبرة وبواسطة 300 من العمال أمكنهم في مدة يومين نقل كل محتويات خبيئة الدير البحري من جميع مومياوات الفراعين وأثاث جنازي في باخرة إلى القاهرة حيث أودعت في المتحف المصري في بولاق، ويقول خبير الآثار إبراهيم النواوي إنه في عام 1902 بعد نقل مومياء رمسيس الثاني قام بفك اللفائف لإجراء الكشف الظاهري على المومياء ولمعرفة ما يوجد تحت اللفائف وهل هناك مجوهرات أو تمائم أو غير ذلك والذي حدث هو أن اليد اليسرى للملك رمسيس الثاني ارتفعت إلى أعلى بمجرد فك اللفائف وهي فعلا تبدو لافتة للنظر بالنسبة لغيرها من المومياوات ( الفرعون الذي يطارده اليهود – كتاب اليوم – سعيد أبو العينين – ص 60) وهو وضع غير مألوف بالنسبة للمومياوات الأخرى التي بقيت أيديهم – بعد فك اللفائف مطوية في وضع متقاطع فوق صدورهم كما هو واضح من مومياء مرنبتاح ومما قاله أحد علماء الآثار عند مشاهدته للمومياء، عجيب أمر هذا الفرعون الذي يرفع يده وكأنه يدرأ خطراً عن نفسه !! لعل قائل هذه الكلمات وهو يلقيها – مجازاً أو تهكماً – لم يخطر بباله أنه قد أصاب – دون أن يدري – كبد الحقيقة، وأنه قد قدم التفسير المحتمل لهذا الوضع الغريب لليد اليسرى لمومياء رمسيس الثاني، وتصورنا لما حدث منذ أكثر من ثلاثة آلاف عام وبالتحديد قبل 3223 عاماً (1225 ق.م + 1998م) كما هو يلي:

قلنا إن فرعون – وجيشه يتبعه – وصل إلى شاطئ البحر فوجد طريقاً مشقوقاً وسط الماء فسار فيه وتبعه الجيش بجميع عرباته، وبدت على وجوه الجميع بسمة الانتصار فما هي إلا ساعة أو بضع ساعة ويتم اللحاق ببني إسرائيل الهاربين وتتم إعادتهم إلى مصر ثانية ولكن قبل النهاية بقليل بدأت قوائم الخيل وعجلات المركبات تغوص في الوحل، ونزل الجنود ليدفعوا العربات المكسورة جانباً لتمر العربات الأخرى، وغاصت البسمة من وجه رمسيس الثاني، وبدأ القلق يتملكه – لماذا في هذه المنطقة بالذات بدأ الوحل ؟ وقد مرت منه جموع بني إسرائيل وبقرهم وماشيتهم وفيها من الثيران ما هو أثقل من المركبات ولم تغص أرجلهم في القاع، ولم يجد بدّاً من الانتظار حتى ينتهي جنوده من تخليص مركبته من الوحل، ونظر ولم يصدق عينيه، ما هذا ؟ إنها موجة هائلة من المياه قادمة نحوه، يا للهول، لقد بدأ البحر ينطبق، والمياه قادمة تجاهه هادرة مزمجرة، وبحركة لا شعورية رفع يده اليسرى الممسكة بدرعه يتقي بها موجة المياه المتدفقة نحوه وكانت لطمة المياه من الشدة وقبضة يده من القوة بحيث حدث تقلص في عضلات ذراعه الأيسر وثبتت ذراعه ويده على هذا الوضع – ولما غشيته المياه وفارقته الحياة ظلت يده على هذا الوضع !

ولا بأس من أن نتوقف قليلاً لنذكر التغيرات التي تحدث في الجثة – أي جثة – بعد الوفاة، ومن المعروف طبعاً أن العضلات هي التي تسبب الحركة في الكائن الحي، والعضلة تتكون من خلايا عضلية، والخلية العضلية تتكون من خيوط عضلية وهي نوعان خيوط سميكة وخيوط رفيعة مرتبة في تبادل على طول العضلة وعند الرغبة في تحريك مفصل ما يصدر أمر من المخ يسري في العصب ويصل إلى العضلة المسؤولة عن حركة المفصل، والتيار الكهربي الصادر من المخ ينتج عنه تفاعلات كيميائية متعددة في موضع الاتصال العصبي العضلي تنتهي بأن تنشط خميرة خاصة تسبب تكسّر بروتين معين هو A. T. P. فيعطي الطاقة اللازمة للحركة فتنزلق الخيوط العضلية السميكة متداخلة بين الخيوط العضلية الرفيع فيقصر طول الخلية العضلية أي يحدث انقباض العضلة وتحدث الحركة المطلوبة.
بعد الوفاة تحدث في الجسد المراحل التالية:

1- بعدما تغادر الروح الجسد تقف كلية أي إشارات صادرة من المخ وترتخي جميع عضلات الجسم وهذا يسمى الارتخاء الأولي.
2- بعد ساعتين يبدأ انقباض لعضلات الجسم كلها وهذا يسمّى مرحلة التيبس الرمّي Rigor Mortis ويحدث التيبس في ترتيب بدءاً بالرأس وانتهاء بالقدم، فتيبّس عضلات الوجه والرقة ثم الصدر فالذراعين ثم الفخذين وأخيراً عضلات الساقين، ويستمر التيبس الرمي لمدة 12 ساعة تقريباً ويصعب إحداث أي تغيير في وذع الأعضاء أثناءه ولذلك يقوم من حضروا الوفاة بقفل جفون العينين أثناء الارتخاء الأولي حتى لا تظل العينان مفتوحتين فيما بعد.
3- بعد ذلك تبدأ البروتينات المكونة للعضلات في التحلل وترتخي العضلات ثانية وهذا يسمى الارتخاء الثانوي ويبدأ أيضاً من الرأس إلى القدم.
4- ثم يعقب ذلك المرحلة الأخيرة وهي التعفُّن.

هذه هي المراحل التي يمر بها الجسد في حالة الوفاة العادية، أما في حالات الوفيات غير الطبيعية – ولنأخذ كمثال حالات الانتحار، والشخص الذي يقدم على الانتحار يكون في حالة توتر عصبي شديد يبلغ أقصاه في اللحظة التي يزهق فيها روحه ويحدث انقباض في الحال في عضلات الجسم كلها وذلك يسمى التوتر الرمّي Cadaveric Spasm ( بدلاً من الارتخاء الأولي ) ويعقبه التيبّس الرمي وتظل العضلات منقبضة، وكثيراً ما يجد الأطباء الشرعيون يد المنتحر قابضة على المسدس المصوب إلى الرأس ولا يمكن تخليص المسدس إلا بعد أن يحدث الارتخاء الثانوي كذلك قد يجدون يد القتيل وقد قبضت على قطعة من ملابس القاتل أو خصلة من شعره ويكون هذا أول الخيط الذي يتبعه المحققون لتحديد شخصية القاتل فيقبض عليه وينال جزاءه كذلك في حالات الغرق يحدث توتر رمي في اللحظات الأخيرة وكثيراً ما توجد أيدي الغرقى قابضة على قطعة صغيرة من الخشب أو حفنة من طين القاع.

وذلك ما حصل لرمسيس الثاني في لحظة الغرق، إذ بلغ به التوتر العصبي الشديد أقصاه فحدث التوتر الرمّي وتيبّست يده اليسرى على الوضع التي كانت فيه ممسكة بالدرع تتقي به المياه، ولعل لطمة المياه كانت من الشدة بحيث أفلتت الدرع من قبضة يده ولكن اليد ظلت في هذا الوضع وحدث التوتر الرمي وأعقبه التيبّس الرمي، وكان المفروض أن يحدث الارتخاء الثانوي بعد 12 أو 20 ساعة، ولعله حدث في كل أجزاء الجسم إلا في اليد اليسرى فقد بقيت عضلاتها في الانقباض الذي كانت عليه لحظة الغرق ولاحظ المحنطون ذلك وكلما وضعوا الذراع إلى جانبه أو ضموها إلى صدره عادت لترتفع ثانية إلى هذا الوضع وتم التحنيط ودهنت الجثة بالزيوت والرتنجات والمراهم وتسرب بعضها إلى العضلات والمفاصل وأصبحت العضلات مثل المطاط واحتفظت المفاصل بنعومتها، وكلما أعادوا اليد إلى الصدر ارتفعت ثانية فأحكموا ربطها إلى الصدر باللفائف التي كانت تلف بها الجثة وظلت مربوطة إلى صدره، ورمت قرون وقرون وأكثر من ثلاثة آلاف عام، ولما عثر على الجثة في خبيئة الدير البحري ونقلت إلى متحف بولاق وقام خبير الآثار عام 1902 بفك الأربطة قفزت اليد إلى الوضع الذي تيبست عليه لحظة الغرق وهي ممسكة الدرع ليحمي الفرعون نفسه من لطمة موجة المياه القادمة نحوه !

نحن الآن أمام ظاهرة فريدة لا يوجد مثلها في مومياوات الفراعين الآخرين، ولم يتمكن أحد من علماء الآثار تفسيرها ولا يستطيع الطب الشرعي أن يفسر لماذا لم يحدث الارتخاء الثانوي في هذه اليد بالذات، وكيف احتفظت العضلات بخاصة الانقباض أو اكتسبت خاصية مطاطية في هذه اليد بالذات، وكيف احتفظت العضلات أو اكتسبت خاصية مطاطية بحيث تعيد اليد إلى هذا الوضع بعد ما يزيد عن ثلاثة آلاف سنة، إن قطعة من المطاط الحقيقي لو ظلت مشدودة لمائة عام فمن المؤكد أنها ستفقد خاصيتها المطاطية ولن تعود إلى الانكماش ثانية، فما بالنا بعضلة مفروض ألا تنقبض إلا بأمر صادر من المخ، وحدث بها توتر رمى أعقبه تيبس رمى، ثم لا يحدث – كما هو مفروض – ارتخاء ثانوي وتظل الخيوط السمكية والرفيعة محتفظة بترتيبها وخاصيتها لعدة آلاف من السنين، وما إن يتم فك لفائف الكتان عن اليد حتى تنزلق الخيوط السمكية بين الخيوط الرفيعة فيقصر طول العضلة وترتفع اليد أليس هذا خرقاً لكل ما هو معروف من نواميس الطبيعة ؟ وتعريف المعجزة أنها خرق لنواميس الطبيعة، ولا يكون أمامنا إلا التسليم بأن اليد اليسرى لرمسيس الثاني هي الآية و(من خلفك ) هم الأجيال منذ بداية هذا القرن وتحديداً منذ عام 1902 عندما اتخذت يد رمسيس الثاني هذا الوضع بعد فك اللفائف عنها، وإن كان كثر من الناس قد غفلوا عن مغزاها إلى أن تم لفت النظر إليها.

{فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آَيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ عَنْ آَيَاتِنَا لَغَافِلُونَ } [يونس: 92].
بقيت كلمة.. هي قوله تعالى:
{النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آَلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ } [غافر: 46].

وجميع المفسرين يرون أن هذا العرض يكون في البرزخ بالإضافة إلى أشد العذاب الذي سيدخله آل فرعون يوم القيامة فيكون العرض على النار غدواً وعشياً نوعاً من عذاب القبر، وفي حديث صخرة بن جويرة عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن الكافر إذا مات عرض على النار بالغداة والعشي ثم تلا: {النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا } وإن المؤمن إذا مات عرض روحه على الجنة بالغداة والعشي ) تفسير القرطبي جـ 15 ص 319).

نقطة أخيرة قبل أن نترك موضوع رمسيس الثاني فقد اقترح البعض تحليل مومياء رمسيس الثاني وتقدير نسبة الملح في الأنسجة للحصول على دليل على غرقه في ماء البحر المعروف بملوحته، ولكن ما سبق أن ذكرناه في مراحل التحنيط أن الجثة – بعد إفراغها من الأحشاء – تملأ بملح النطرون المركز يجعل مثل هذا التحليل غير مجدي.

يقول الله تعالى عن فرعون وجنوده (كم تركوا من جنات وعيون*وزروع ومقام كريم* ونعمة كانوا فيها فكهين * كذلك وأورثناها قوما آخرين) [الدخان].

المصدر: كتاب موسى وهارون عليهما السلام من هو فرعون موسى؟ تأليف الدكتور رشدي البدراوي الأستاذ بجامعة القاهرة.

منقول من:
موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة.
__________________
{أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
( اللهم لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه )
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20-07-07, 03:05 PM
سليمان المصرى سليمان المصرى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-11-04
الدولة: مصر
المشاركات: 197
افتراضي

الحقيقة يا اخى ان علماء التاريخ القديم يميلون لان الفرعون المذكور فى القران هو مرنبتاح لا رمسيس طبقا للدراسات التاريخية وفحص مومياءه
__________________
قال الشاطبى:"اذا ثبت ان الحق هو المعتبر دون الرجال فالحق ايضا لا يعرف دون وسائطهم بل بهم يتوصل اليه وهم الادلاء على طريقه"

اخر ما كتب رحمه الله من الاعتصام
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-07-07, 01:55 PM
اخت المحبه اخت المحبه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-07-07
المشاركات: 40
افتراضي

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27-07-07, 01:09 PM
محمد المبارك محمد المبارك غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-08-06
المشاركات: 1,876
افتراضي

منقول :

[ عندما تسلم الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا ميتران زمام الحكم في فرنسا عام 1981 طلبت فرنسا من مصر في نهاية الثمانينات استضافة مومياء فرعون لإجراء اختبارات وفحوصات أثرية .. فتم نقل جثمان أشهر طاغوت عرفته الأرض .. وهناك عند سلم الطائرة اصطف الرئيس الفرنسي منحنياً هو ووزراؤه وكبار المسؤولين الفرنسيين ليستقبلوا فرعون
وعندما انتهت مراسم الاستقبال الملكي لفرعون على أرض فرنسا .. حُملت مومياء الطاغوت بموكب لا يقل حفاوة عن استقباله وتم نقله إلى جناح خاص في مركز الآثار الفرنسي ليبدأ بعدها أكبر علماء الآثار في فرنسا وأطباء الجراحة والتشريح دراسة تلك المومياء واكتشاف أسرارها ، وكان رئيس الجراحين والمسؤول الأول عن دراسة هذه المومياء هو البروفيسور موريس بوكاي كان المعالجون مهتمين بترميم المومياء ، بينما كان اهتمام موريس هو محاولة أن يكتشف كيف مات هذا الملك الفرعوني ، وفي ساعة متأخرة من الليل ظهرت النتائج النهائية .. لقد كانت بقايا الملح العالق في جسده أكبر دليل على أنه مات غريقا ، وأن جثته استخرجت من البحر بعد غرقه فورا ، ثم اسرعوا بتحنيط جثته لينجو بدنه
لكن أمراً غريباً مازال يحيره وهو كيف بقيت هذه الجثة أكثر سلامة من غيرها رغم أنها استُخرجت من البحر ! كان موريس بوكاي يعد تقريراً نهائيا عما كان يعتقده اكتشافاً جديداً في انتشال جثة فرعون من البحر وتحنيطها بعد غرقه مباشرة ، حتى همس أحدهم في أذنه قائلا : لا تتعجل .. فإن المسلمين يتحدثون عن غرق هذه المومياء
ولكنه استنكر بشدة هذا الخبر واستغربه ، فمثل هذا الاكتشاف لا يمكن معرفته إلا بتطور العلم الحديث وعبر أجهزة حاسوبية حديثة بالغة الدقة ، فقال له أحدهم إن قرآنهم الذي يؤمنون به يروي قصة عن غرقه وعن سلامة جثته بعد الغرق ، فازداد ذهولا وأخذ يتساءل .. كيف هذا وهذه المومياء لم تُكتشف إلا في عام 1898 ، أي قبل مائتي عام تقريبا ، بينما قرآنهم موجود قبل أكثر من ألف وأربعمائة عام؟ وكيف يستقيم في العقل هذا ، والبشرية جمعاء وليس العرب فقط لم يكونوا يعلمون شيئا عن قيام قدماء المصريين بتحنيط جثث الفراعنة إلا قبل عقود قليلة من الزمان فقط؟
جلس موريس بوكاي ليلته محدقا بجثمان فرعون يفكر بإمعان عما همس به صاحبه له من أن قرآن المسلمين يتحدث عن نجاة هذه الجثة بعد الغرق .. بينما كتابهم المقدس يتحدث عن غرق فرعون أثناء مطاردته لسيدنا موسى عليه السلام دون أن يتعرض لمصير جثمانه .. وأخذ يقول في نفسه : هل يُعقل أن يكون هذا المحنط أمامي هو فرعون الذي كان يطارد موسى؟ وهل يعقل أن يعرف محمدهم هذا قبل أكثر من ألف عام؟
لم يستطع موريس أن ينام ، وطلب أن يأتوا له بالتوراة ، فأخذ يقرأ في التوراة قوله : فرجع الماء وغطى مركبات وفرسان جميع جيش فرعون الذي دخل وراءهم في البحر لم يبق منهم ولا واحد .. وبقي موريس بوكاي حائراً .. فحتى الإنجيل لم يتحدث عن نجاة هذه الجثة وبقائها سليمة
بعد أن تمت معالجة جثمان فرعون وترميمه أعادت فرنسا لمصر المومياء ، ولكن موريس لم يهنأ له قرار ولم يهدأ له بال منذ أن هزه الخبر الذي يتناقله المسلمون عن سلامة هذه الجثة ، فحزم أمتعته وقرر السفر لبلاد المسلمين لمقابلة عدد من علماء التشريح المسلمين
وهناك كان أول حديث تحدثه معهم عما اكشتفه من نجاة جثة فرعون بعد الغرق .. فقام أحدهم وفتح له المصحف وأخذ يقرأ له قوله تعالى فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيراً مِنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ) (يونس:92) .
لقد كان وقع الآية عليه شديدا .. ورجت له نفسه رجة جعلته يقف أمام الحضور ويصرخ بأعلى صوته : لقد دخلت الإسلام وآمنت بهذا القرآن
رجع موريس بوكاي إلى فرنسا بغير الوجه الذى ذهب به .. وهناك مكث عشر سنوات ليس لديه شغل يشغله سوى دراسة مدى تطابق الحقائق العلمية والمكتشفة حديثا مع القرآن الكريم ، والبحث عن تناقض علمي واحد مما يتحدث به القرآن ليخرج بعدها بنتيجة قوله تعالى : لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد
كان من ثرة هذه السنوات التي قضاها الفرنسي موريس أن خرج بتأليف كتاب عن القرآن الكريم هز الدول الغربية قاطبة ورج علماءها رجا ، لقد كان عنوان الكتاب : القرآن والتوراة والإنجيل والعلم .. دراسة الكتب المقدسة في ضوء المعارف الحديثة ، فماذا فعل هذا الكتاب؟
من أول طبعة له نفد من جميع المكتبات ثم أعيدت طباعته بمئات الآلاف بعد أن ترجم من لغته الأصلية إلى العربية والإنجليزية والأندونيسية والفارسية والصربكرواتية والتركية والأردية والكجوراتية والألمانية لينتشر بعدها في كل مكتبات الشرق والغرب ولقد حاول ممن طمس الله على قلوبهم وأبصارهم من علماء اليهود والنصارى أن يردُّوا على هذا الكتاب فلم يكتبوا سوى تهريج جدلي ومحاولات يائسة يمليها عليهم وساوس الشيطان . وآخرهم الدكتور وليم كامبل في كتابه المسمى : القرآن والكتاب المقدس في نور التاريخ والعلم ، فلقد شرّق وغرّب ولم يستطع في النهاية أن يحرز شيئاً
بل الأعجب من هذا أن بعض العلماء في الغرب بدأ يجهز رداً على الكتاب ، فلما انغمس بقراءته أكثر وتمعن فيه زيادة .. أسلم ونطق بالشهادتين على الملأ ]
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 27-07-07, 11:20 PM
عبد الرحمن النافع عبد الرحمن النافع غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 296
افتراضي

هل هذا النتن هو الذي قال :

" انا ربكم الاعلى ؟!! "
__________________
قال الامام ابو يوسف ـ رحمه الله ـ :
" طلب العلم بعلم الكلام جهل ... و الجهل بعلم الكلام علم "
السير للذهبي
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 21-11-07, 09:16 PM
أبو الأشبال عبدالجبار أبو الأشبال عبدالجبار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
المشاركات: 1,407
افتراضي

اقتباس:
الحقيقة يا اخى ان علماء التاريخ القديم يميلون لان الفرعون المذكور فى القران هو مرنبتاح لا رمسيس طبقا للدراسات التاريخية وفحص مومياءه
أخي الكريم سليمان المصري ، وأين مومياء مرنبتاح هل وجدت.

وجزاك الله خيرا أختي :اخت المحبه.

وجزى الله أخي الكريم محمد المبارك كل خير على هذه الإضافة.

اقتباس:
هل هذا النتن هو الذي قال :

" انا ربكم الاعلى ؟!! "
أخي الكريم عبدالرحمن ،الذي يظهر لي أنه هو هو ، فقد زرت مصر حرسها الله، ورأيته بنفسي، ورأيت كيف أن الناس يقصدونه بالذات من حضورهم للمتحف ، ورأيت يده التي يرفعها ، فهذا يعزز ما ذكر من أن الله تعالى أبقاه ليكون آية للعالمين ،والله أعلم وأحكم.
__________________
{أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
( اللهم لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه )
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 22-11-07, 10:44 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,703
افتراضي

هو رعمسيس وليس رمسيس كما يلفظها الغربيون
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://www.facebook.com/IbnAmin
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 23-11-07, 05:32 AM
أبو محمد القحطاني أبو محمد القحطاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-08-04
المشاركات: 1,048
افتراضي

هذه الصورة قد كذبها الشيخ العلامة ابن عثيمين ، لكني لا أنشط لنقل كلامه الآن ، فلعل بعض الإخوة يقوم به .


وفقكم الله .
__________________
و أنا المحب لأهل سنة أحمد *** و أنا الأديب الشاعر القحطاني

نونية القحطاني ( صفحة : 93 ) ( رقم البيت : 662 ) ( ط : مكتبة السنة بالقاهرة )
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 23-11-07, 07:37 AM
أبو معاذ اليمني أبو معاذ اليمني غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه وللمسلم
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
الدولة: أرض الجنتين
المشاركات: 491
افتراضي

سألتُ شيخنا خالد السبت حفظه الله عن ذلك فقال ما كل ما يُقال يصدق ومن حفظ الجثة حتى وصلت إلى نا فلا تُصدق ولا تكذب
__________________
وَمِمَّا زَادَنِي شَرَفاً وَفَخْرَاً **وَكِدْتُ بِأَخْمُصِي أَطَأُ الْثُّرَيَّا
دُخُوْلِي تَحْتَ قَوْلِكَ:"يَا عِبَادِيْ"***وَأَنْ صَيَّرْتَ أحْمَدَ لِي نَبِيَّا
ما دعوة أنفع يا صاحبي ..
من دعوة الغائب للغائب ...

ناشدتك الرحمن يا قارئا ...
أن تسأل الغفران للكاتب
اللهم إني اسألك وفاة بمدينة رسولك -صلى الله عليه وآله وسلم -
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 23-11-07, 11:49 AM
أبو الأشبال عبدالجبار أبو الأشبال عبدالجبار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
المشاركات: 1,407
افتراضي

اقتباس:
المشاركة بواشطة الشيخ محمد الأمين:
هو رعمسيس وليس رمسيس كما يلفظها الغربيون
معلومة مفيدة جزاكم الله خيرا شيخنا الكريم محمد الأمين.

اقتباس:
المشاركو بواسطة الشيخ محمد القحطاني
هذه الصورة قد كذبها الشيخ العلامة ابن عثيمين ، لكني لا أنشط لنقل كلامه الآن ، فلعل بعض الإخوة يقوم به .


وفقكم الله .
جزاكم الله خيرا هذا أمر مهم ،أتمنى أن ينقل وفقكم الله.


اقتباس:
المشاركة بواسطة الشيخ أبو معاذ
سألتُ شيخنا خالد السبت حفظه الله عن ذلك فقال ما كل ما يُقال يصدق ومن حفظ الجثة حتى وصلت إلى نا فلا تُصدق ولا تكذب
جزاكم الله خيرا .
__________________
{أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
( اللهم لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه )
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 23-11-07, 10:54 PM
عبد الباسط بن يوسف الغريب عبد الباسط بن يوسف الغريب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-07
المشاركات: 775
افتراضي

جزاكم الله خيرا
قوله تعالى :{ لتكون لمن خلفك آية } أي عبرة وعظة
والدليل أنه بقي تلك القرون الطويلة ولا يعرف له على خبر حتى اكتشف في هذا العصر , فلو كان المقصود بقاء الجسد ظاهرا للعيان يراه الناس , لما بقي تلك السنين غائبا حتى ظهر .
وثانيا : إن صحت أن هذه المومياء جسد فرعون .
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 24-11-07, 01:10 AM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

{ ننجيك } من " النجو " وهو الارتفاع ، وفرعون جعله الله تعالى آية في طفوه على سطح البحر بعد موته وهي الآية لقيام الساعة في كل ميت يموت فيه .
والحال نفسه في سفينة نوح حيث جعلها الله آية في طفوها على سطح البحر .
ولو كانت جثة فرعون هي المقصودة لسهل على المشركين المطالبة بهذه الآية !!
كما هو الحال في صورة مريم عند النصارى
وصورة علي عند الرافضة
وكلها خرافات هل وجدوا بطاقة أحواله في جيبه !؟
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 24-11-07, 01:12 AM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

السؤال:
قال الله تعالى في القرآن الكريم: {فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً} [يونس: 92.]؛ فلماذا بقي فرعون ببدنه من بين الطَّواغيت والجبَّارين؟ وأين محلُّ غرقه؟ وأين يوجد هذا الجسد الآن؟ وهل يُستَحَبُّ النَّظرُ إليه؟

الجواب

الحمد لله
قال ابن عبَّاس وغيره من السَّلف: إنَّ بعض بني إسرائيل شكُّوا في موت فرعون، فأمر الله تعالى البحر أن يُلقيه بجسده سويًّا بلا روح وعليه درعه المعروفة على نجوةٍ من الأرض (وهو المكان المرتفع) ليتحقَّقوا من موته وهلاكه. انتهى [انظر: "تفسير القرآن العظيم" لابن كثير (2/412).].
ومعنى قوله تعالى: {لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً}؛ أي: لتكون لبني إسرائيل دليلاً على موتك وهلاكك، وأن الله هو القادر الذي ناصيةُ كل دابَّة بيده، لا يقدر أحد على التخلُّص من عقوبته، ولو كان ذا سُلطة ومكانة بين الناس.
ولا يلزم من هذا أن تبقى جثَّةُ فرعون إلى هذا الزَّمان كما يظنُّهُ الجُهَّالُ؛ لأن الغرض من إظهار بدنه من البحر معرفةُ هلاكه وتحقُّقُ ذلك لمن شكَّ فيه من بني إسرائيل، وهذا الغرض قد انتهى، وجسم فرعون كغيره من الأجسام، يأتي عليه الفناء، ولا يبقى منه إلا ما يبقى من غيره، وهو عجب الذَّنَبِ، الذي منه يُرَكَّبُ خلقُ الإنسان يوم القيامة؛ كما في الحديث [انظر: "صحيح الإمام البخاري" (ج6 ص34) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.]؛ فليس لجسم فرعون ميزةٌ على غيره من الأجسام. والله أعلم.


من فتاوى العلامة صالح الفوزان حفظه الله
مجلة الفرقان العدد : 296
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 24-11-07, 12:46 PM
أبو الأشبال عبدالجبار أبو الأشبال عبدالجبار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
المشاركات: 1,407
افتراضي

جزى الله الشيخ إحسان العتيبي كل خير على هذه المعلومات المفيدة.
__________________
{أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
( اللهم لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه )
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 25-11-07, 01:37 AM
عبد الرحمن النافع عبد الرحمن النافع غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 296
افتراضي

استفهامي تعجبي


جزاك الله خيرا
__________________
قال الامام ابو يوسف ـ رحمه الله ـ :
" طلب العلم بعلم الكلام جهل ... و الجهل بعلم الكلام علم "
السير للذهبي
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 25-11-07, 02:19 AM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

جزاكما الله خيراً
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 25-11-07, 09:46 PM
أنس زيدان أنس زيدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-06
المشاركات: 107
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاذ اليمني مشاهدة المشاركة
سألتُ شيخنا خالد السبت حفظه الله عن ذلك فقال ما كل ما يُقال يصدق ومن حفظ الجثة حتى وصلت إلى نا فلا تُصدق ولا تكذب
الجواب عن هذا هو بالتحنيط..فقد كان الفراعنة يحنطون جثث ملوكهم وحكامهم ويحفظون الأحشاء أيضاً في أواني، وذهبهم ومقتنياتهم أيضاَ، تمهيداً لانتقال هذه الأجساد إلى حياة أخرى يحكمون فيها كما حكموا في الدنيا. فالتحنيط أمر معروف عند المصريين وغيرهم. بل حتى طريقة التحنيط وجدت مكتوبة في مصر بالهيروغليفية.

وأقول تأييداً لكلام الشيخ إحسان العتيبي في أمر كيفية معرفة اسم الفرعون الذي واجه نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام، أقول بأن باحثي الآثار ليس لهم معياراً دقيقاً في الموضوع...بدليل اختلافهم في اسم الفرعون. وفي الغالب يحاولون البحث عما نصت عليه كتب اليهودية والنصرانية، ويحاولون تقدير الفترة الزمنية، ومن ثم تبدأ عملية "التوصيل" بين الأسماء!!. وربما سمعوا عن شخص زار الفرعون ودعاه إلى دين جديد، فقالوا: هذا هو النبي، وذاك هو الفرعون!.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 25-11-07, 10:27 PM
أبو الأشبال عبدالجبار أبو الأشبال عبدالجبار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
المشاركات: 1,407
افتراضي

اقتباس:
وأقول تأييداً لكلام الشيخ إحسان العتيبي في أمر كيفية معرفة اسم الفرعون الذي واجه نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام، أقول بأن باحثي الآثار ليس لهم معياراً دقيقاً في الموضوع...بدليل اختلافهم في اسم الفرعون. وفي الغالب يحاولون البحث عما نصت عليه كتب اليهودية والنصرانية، ويحاولون تقدير الفترة الزمنية، ومن ثم تبدأ عملية "التوصيل" بين الأسماء!!. وربما سمعوا عن شخص زار الفرعون ودعاه إلى دين جديد، فقالوا: هذا هو النبي، وذاك هو الفرعون!.
جزاك الله خيرا أخي الكريم أنس زيدان.

لقد استفدت معلومات لم أكن أعرفها من قبل أفاد بها أهل العلم الشيخ حسان وأنت ، زادكم الله علما وفضلا.
__________________
{أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
( اللهم لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه )
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 31-08-09, 12:47 PM
أيمن صلاح أيمن صلاح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-07
المشاركات: 335
افتراضي رد: قصة اكتشاف جثة الفرعون.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الأشبال عبدالجبار مشاهدة المشاركة

المصدر: كتاب موسى وهارون عليهما السلام من هو فرعون موسى؟ تأليف الدكتور رشدي البدراوي الأستاذ بجامعة القاهرة.
جزاكم الله خيرا و لكن كيف نحصل على هذا الكتاب و ما هي الدار التي طبعته؟
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 31-08-09, 01:21 PM
أبو عبد المعز أمين الجزائري أبو عبد المعز أمين الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-02-09
الدولة: الجزائر
المشاركات: 353
افتراضي رد: قصة اكتشاف جثة الفرعون.

هذا هو كلام الشيخ ابن عثيمين رحمه الله حول فرعون

http://www.rofof.com/8cpzbu31/Fr3wn.html
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 29-10-09, 12:54 AM
محمد أحمد الغمري محمد أحمد الغمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-10-09
المشاركات: 37
افتراضي رد: قصة اكتشاف جثة الفرعون.

انا شاهدت الجثة من قرب وهي تختلف تماما عن بقية المومياء الموجودة في المتحغ المصري وهي الوحيدة التي اثبت التحليل وجود تربة مالحة في فمه فلو كان العهد الفرعوني مشتهراً بالطب لكانت معجزة نبي الله موسى في الطب وليس في إبطال سحرهم الذي اشتهروا به أما الجثة الموجودة فهي تتميز بوجود الشعر الأبيض في مؤخرة الرأس وسلامة بعض الجلد والتحنيط لا أصل له في عهد الفراعنة لأنه يخالف حديث الرسول صلى الله عليه وسلم " كُلُّ كَلْمٍ يُكْلَمُهُ الْمُسْلِمُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يَكُونُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَهَيْئَتِهَا إِذْ طُعِنَتْ تَفَجَّرُ دَمًا اللَّوْنُ لَوْنُ الدَّمِ وَالْعَرْفُ عَرْفُ الْمِسْك" وإنما الجسد الذي يحغظه الله هو أجساد الأنبياء ولهذا لا يمكن أن يكون للطب دور مهما وصل في تغيير ذلك
ولكن من حفظ الجثة التي موجودة في المتحف المصري وحفظ الجلد والشعر من التلف ألا يكون ذلك متطابقا مع الآية ( فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آَيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ عَنْ آَيَاتِنَا لَغَافِلُونَ )
فلو كا بيدهم التحنيط لكانت نتيجة التحنيط واحده على كل أمواتهم من الملوك أو علية القوم وبنفس الخصائص والصفات

التعديل الأخير تم بواسطة محمد أحمد الغمري ; 29-10-09 الساعة 12:56 AM سبب آخر: خطاء املائي
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 29-10-09, 07:17 AM
أبو الأشبال عبدالجبار أبو الأشبال عبدالجبار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
المشاركات: 1,407
افتراضي رد: قصة اكتشاف جثة الفرعون.

إضافة مهمة من أخي محمد الغمري جزاه الله خيرا.
وكأحد المطلعين على هذه المعلومة تمنيت نقل ما يثبت هذه النظرية من قال من أهل الاكتشاف والاختصاص أن مومياء فرعون مختلفة عن غيرها ، فهذا مهم .
__________________
{أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
( اللهم لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه )
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 29-10-09, 01:38 PM
أنس زيدان أنس زيدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-06
المشاركات: 107
افتراضي رد: قصة اكتشاف جثة الفرعون.

اقتباس:
والتحنيط لا أصل له في عهد الفراعنة لأنه يخالف حديث الرسول صلى الله عليه وسلم " كُلُّ كَلْمٍ يُكْلَمُهُ الْمُسْلِمُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يَكُونُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَهَيْئَتِهَا إِذْ طُعِنَتْ تَفَجَّرُ دَمًا اللَّوْنُ لَوْنُ الدَّمِ وَالْعَرْفُ عَرْفُ الْمِسْك" وإنما الجسد الذي يحغظه الله هو أجساد الأنبياء ولهذا لا يمكن أن يكون للطب دور مهما وصل في تغيير ذلك
أخي محمد
التحنيط معروف لدى الفراعنة...وكانوا يستخدمون ملح النطرون natron salt، وهذا يؤخذ من وادي في مصر اسمه وادي النطرون.أظن أن سبب نفيك للتحنيط هو فهمك الخاص للحديث الذي ذكرته.

اقتباس:
انا شاهدت الجثة من قرب وهي تختلف تماما عن بقية المومياء الموجودة في المتحغ المصري وهي الوحيدة التي اثبت التحليل وجود تربة مالحة في فمه
اقتباس:
أما الجثة الموجودة فهي تتميز بوجود الشعر الأبيض في مؤخرة الرأس وسلامة بعض الجلد
عبر التاريخ عرفت جثث كثيرة لم تتغير كثيرا بسبب ظروف البيئة المحيطة للجثة.مثل رجل الثلج. قتل صاحبها قبل 3000 سنة. ومات تحت الثلج، ثم اكتشفت. وإلى الآن ما زالت محافظة على لحمها وشعرها!.

أما اختلاف الجثث فهو نتيجة للتحنيط، فقد يكون مرده لعدم كفاءة من حنط الجثة. فإنه يجب تغطية الجثة بعد تفريغ الأحشاء بالنطرون كاملة، لمدة 45 يوماً (وهذه المدة من اختيار الفراعنة أيضاً). وفي حال وجدت جثة تختلف عن الأخرى، يمكن رد ذلك إلى عدم تغطية الجثة بالملح جيداً. فما رأيته في برنامج وثائقي، هو أن الميت لا يظهر جسده بالكلية، لأنه مغطى بجبل من النطرون

ولدي بعض الصور لبعض المومياءات ممن بقي شعرها وفروة رأسها. تجدها في مجلة الزمان. ولك أن تراجع مقالاتي لتجد الصفحة ورقم العدد.

ميزة الأنبياء والأولياء أنهم يحفظهم الله رغم الظروف المحيطة بهم...كالحر وغيره مما يوجد في الأرض من الحشرات والدواب

وقد قرأت بحثاً ...احتار فيه الباحثون على أربعة أسماء لهذا الفرعون. فإذا كان اسم الفرعون لا يعرف، فهل نستطيع الجزم بأن هذا هو الفرعون، وهذه جثته، بأدلة ظرفية؟الأدلة التي من جنس التربة الملحية، ليست دليلا قويا على أنه هو الفرعون المقصود، ولذا علينا ألا نستعجل في الحكم.

آمل أن تقرأ مقال الشيخ إحسان العتيبي جيداً ففيه الرد على المقصد في الآية التي سردتها.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 29-10-09, 10:45 PM
محمد أحمد الغمري محمد أحمد الغمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-10-09
المشاركات: 37
افتراضي رد: قصة اكتشاف جثة الفرعون.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنس زيدان مشاهدة المشاركة
أخي محمد
التحنيط معروف لدى الفراعنة...وكانوا يستخدمون ملح النطرون natron salt، وهذا يؤخذ من وادي في مصر اسمه وادي النطرون.أظن أن سبب نفيك للتحنيط هو فهمك الخاص للحديث الذي ذكرته.


عفوا استاذي كلنا يعرف بأن الله سبحانه أرسل عيسى عليه السلام بمعجزة الطب وأرسل موسة عليه السلام بمعجزة ابطال السحر لفرعون وقومه وأرسل النبي صلى الله عليه وسلم بمعجزة اللغة اليس هذا صحيح



عبر التاريخ عرفت جثث كثيرة لم تتغير كثيرا بسبب ظروف البيئة المحيطة للجثة.مثل رجل الثلج. قتل صاحبها قبل 3000 سنة. ومات تحت الثلج، ثم اكتشفت. وإلى الآن ما زالت محافظة على لحمها وشعرها!.

الا تعتقد بأن الفرق كبير بين حفظ جثة في وسط الثلج وبين عملية التحنيط ؟


أما اختلاف الجثث فهو نتيجة للتحنيط، فقد يكون مرده لعدم كفاءة من حنط الجثة. فإنه يجب تغطية الجثة بعد تفريغ الأحشاء بالنطرون كاملة، لمدة 45 يوماً (وهذه المدة من اختيار الفراعنة أيضاً). وفي حال وجدت جثة تختلف عن الأخرى، يمكن رد ذلك إلى عدم تغطية الجثة بالملح جيداً. فما رأيته في برنامج وثائقي، هو أن الميت لا يظهر جسده بالكلية، لأنه مغطى بجبل من النطرون

طالما أن المواد حللت وعرفت خصائصها ومميزاتها وعناصرها المكونه لها فلماذا عجز اللكيميائيين وعلماء الطب فب تطبيق هذه النظرية ليصلو إلى نفس النتائج ؟
لا تنسى بأن الهرامات يقال بأنها بنيت من أجل أن تكون مقابر لملوك مصر ولم يستخرج منها ولا جثة واحدة
الفيلم الوثائقي ليس شرطا بأن يكون صحيحاً خاصة وان أحد مصادر الدخل هي من السياحة في مصر ولكن ما قولك في إكتشاف مومياء في بلدان أخرى حديثة مشابهة للمومياء التي اقتنع بأن الفرق بينها وبين جثة فرعون موسى كبير واتمنى أن تزور المتحف المصري لترى بنفسك التناقض بين ما يكتب وبين الواقع حتى في عملية النحت للجرانيت أسد لا يستطيع أن تحمله أكبر شاحنة ينسب نحته وعمله لقوم لا يتعدى طول اجسادهم أجسادنا اتمنى أن تزور القصر وترى بعينك التناقض بين القزام والبنايات العظيمة بابها يتعدى ارتفاعه 4 امتار ونوافذ شاهقة الإرتفاع فهل أصدق بأن الذي بناها هم خدم فرعون لكي ينظر منها رغم قصر قامته
أين بيوتهم في الجيزة لقد كانوا ضعاف البنية وتهتك بهم الأمراض فلن يكون هذا في زمن وصل الطب فيه الى درجة التحنيط
هناك سر غامض في توضيح الحقيقة لا بد بأن إجابتها مع من زين هذه الإدعاءات لتضخيم تاريخ البلاد القديم 0

ولدي بعض الصور لبعض المومياءات ممن بقي شعرها وفروة رأسها. تجدها في مجلة الزمان. ولك أن تراجع مقالاتي لتجد الصفحة ورقم العدد.
الشعر الموجود المثبت على رأس بعض الموميات الأخرى شعر مستعار بعد الترميم أما جثة فرعون فالشعر أبيض وبه صبغة محمرة مثل الحناء

http://www.eternalegypt.org/EternalE...eb/HomeServlet


ميزة الأنبياء والأولياء أنهم يحفظهم الله رغم الظروف المحيطة بهم...كالحر وغيره مما يوجد في الأرض من الحشرات والدواب

فهل ترفع ميزة العلم الفرعوني الى هذه الدرجة أم ان هناك خاصية لله سبحانه وتعالى ليعتبر منها الأجيال ؟

وقد قرأت بحثاً ...احتار فيه الباحثون على أربعة أسماء لهذا الفرعون. فإذا كان اسم الفرعون لا يعرف، فهل نستطيع الجزم بأن هذا هو الفرعون، وهذه جثته، بأدلة ظرفية؟الأدلة التي من جنس التربة الملحية، ليست دليلا قويا على أنه هو الفرعون المقصود، ولذا علينا ألا نستعجل في الحكم.
احسنت في هذا القول إذا كانوا قد اختلفوا في تسمية هذه الجثة ولم يختلفوا في الجزم في باقي الموميات فلا يكون ذلك إلا تضارب لإخفاء حقيقة من أجل تعظيم التاريخ القديم من أجل الكسب المادي وتضعيف لقصص القران وصدقه في ذكر الأمم السابقة ولا استبعد بأن هناك حقيقةتخفيها هيئة الاثار والسياحة

آمل أن تقرأ مقال الشيخ إحسان العتيبي جيداً ففيه الرد على المقصد في الآية التي سردتها.
الحقيقة بأنني قرأتها وفهمتها وله بذلك الشكر والتقدير ولكن الذي رآى بعينه ليس كمن سمع أو رأى صورة معدلة

لا أعتقد بأن الطب وصل في عهد الفراعنة ليكون معجزة أكثر مما وصلنا من نبينا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولن يكون مثل الطب في عهد عيسى عليه السلام ولن يكون مثل ما وصل اليه الطب في عصرنا الحاضر
أرجوا ممكن لديه توضيح أو تصحيح أن يدلنا عليه

التعديل الأخير تم بواسطة محمد أحمد الغمري ; 29-10-09 الساعة 10:51 PM سبب آخر: لغة
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 30-10-09, 01:51 PM
أنس زيدان أنس زيدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-06
المشاركات: 107
افتراضي رد: قصة اكتشاف جثة الفرعون.

أخي محمد
دعني ألخص الأفكار التي وردت حتى يسهل النقاش

أنت مصر على نفي التحنيط..وولا أعلم في ذلك دليلا. مع أنه ثابت علمياً ولم أسمع عمن نفى ذلك. ولو لم يكن عندي دليل مباشر على ذلك، فيكفيني المقال الذي قرأته في مجلة الزمان.فقد تحدث عن شعوب كثيرة عرفت التحنيط مثل الصين وأمريكا الجنوبية. بل إن طريقة التحنيط الفرعونية وجدت مكتوبة عندهم.

ويبدو أنك تجعل معجزة موسى عليه السلام (إبطال السحر) دليل على نفي التحنيط. لأنه عصره لم يكن عصر طب. ولا أجد رابطا بين المقدمة وبين النتيجة...هذا أولاً.وثاينا: التحنيط له علاقة بالصيدلة وعلوم الأدوية والسموم والكيماويات بشكل عام. ولا علاقة له علم الطب. فالطب يرتكز على دراسة المرض ووصف الدواء وليس دراسة الدواء. فالذي يؤدي عمله في التحنيط قديمأً لم يكن يوصف بأنه طبيب في كتابات الآثاريين.

قد لا أكون موفقاً بالمثال الذي ذكرته عن رجل الثلج ولكن ثبوت التحنيط أمر جلي بالنسبة لي.وقد سردته لأثبت أن حفظ اللحم والشعر قد يقع لغير الفرعون عبر التاريخ.

قلت:
اقتباس:
طالما أن المواد حللت وعرفت خصائصها ومميزاتها وعناصرها المكونه لها فلماذا عجز اللكيميائيين وعلماء الطب فب تطبيق هذه النظرية ليصلو إلى نفس النتائج ؟
كما قلت: الأطباء لا علاقة لهم بالتحنيط قديماً. وأما حديثاً فلا أعرف هل اهتم أحدهم بالمسألة فبحثها..أم وقفوا حائرين أمام تساؤلك أم لم يخطر ببالهم أصلاً...فلا أعرف لك جوابا دقيقا

هناك كلام لم أفهمه تماما:
اقتباس:
الفيلم الوثائقي ليس شرطا بأن يكون صحيحاً خاصة وان أحد مصادر الدخل هي من السياحة في مصر ولكن ما قولك في إكتشاف مومياء في بلدان أخرى حديثة مشابهة للمومياء التي اقتنع بأن الفرق بينها وبين جثة فرعون موسى كبير واتمنى أن تزور المتحف المصري لترى بنفسك التناقض بين ما يكتب وبين الواقع حتى في عملية النحت للجرانيت أسد لا يستطيع أن تحمله أكبر شاحنة ينسب نحته وعمله لقوم لا يتعدى طول اجسادهم أجسادنا
ربما لعجلتك وأنت تكتب.

لم أفهم كيف جزمت بما يلي:
اقتباس:
الشعر الموجود المثبت على رأس بعض الموميات الأخرى شعر مستعار بعد الترميم
لأن الصور التي رأيتها لم تكن ملتقطة في متحف. بل في المقبرة نفسها.

أخي ...هب أن المصريين وجدوا فرعونا آخر جسمه محفوظ وفي فمه تربة ملحية وله شعر يشبه شعر من رأيته...هل عندهم أدلة كي يميزوا بين فرعون موسى وبين غيره؟

طرحت عليك هذا السؤال كي أؤكد على أهمية وجود أدلة قوية تثبت صلة ذاك الفرعون بموسى عليه السلام...لا بالقرائن التي لا تثبت لوحدها في محل البحث.

أخيرا قلت لي بعد أن نقلت كلامي:
اقتباس:
ميزة الأنبياء والأولياء أنهم يحفظهم الله رغم الظروف المحيطة بهم...كالحر وغيره مما يوجد في الأرض من الحشرات والدواب

فهل ترفع ميزة العلم الفرعوني الى هذه الدرجة أم ان هناك خاصية لله سبحانه وتعالى ليعتبر منها الأجيال ؟
لا أدري ما صلة كلامي بما استنتجته أنت...ما قلته أن الفراعنة حفظوا جثثهم بطريقة علمية بمشيئة الله...والله حفظ أجساد الأنبياء (بكلمة كن) رغم الظروف التي يفترض بها أن تتحلل أجسادهم.

كل ما أريده هو أدلة قوية في الحديث عن فرعون..لأنه مع الأسف برز في الآونة الأخيرة علماء الإعجاز العلمي الذين صار دأبهم التوصيل بين قائمة تحوي بعض الشخصيات والأشياء التي وردت في القرآن وبين قائمة أخرى فيها أدلة ضعيفة جدا مذكورة في بحوث علمية.

ومع أن شهرتهم قد شاعت..إلا أن بعض كلامهم لا كله ضعيف في ميزان البحث العلمي. ولك أن تقرأ كلام زغلول النجار في تفسير قوله تعالى (الجوار الكنس) وكيف جعل هذا دليلاً على إثبات نظرية الثقوب السوداء في الفضاء الخارجي!!
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 30-10-09, 05:57 PM
محمد أحمد الغمري محمد أحمد الغمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-10-09
المشاركات: 37
افتراضي رد: قصة اكتشاف جثة الفرعون.

لست متعصب ولكن النقاش لا يفسد للود قضية وانا أبحث عن حقيقة تناسب الواقع الموجود
هيئة الاثار الرسمية في مصر تعترف بأن الصور التي خرجت للناس تم ترميمها والصق لبعضها شعر مستعار وقد وضعت الرابط الأول كدليل رسمي
أن لا انكر التفسير وقد قرأت تفاسير ابن كثير والقرطبي وابن ماجه والطبري وغيرهم وفهمت كل ما كتبوه والروايات الموجوده به
التحنيط يرتبط بالصيدلة والطب يعني كيميائيين واطباء وقد كان برفقتي في زيارة المتحف والتعريف بما كتبت أستاذ التاريخ واللأثار الأستاذ الدكتور محمد البكر في القاهرة وذكر التجارب التي تمت بعد أن أخذت أجزاء من هذه المومياء لمعرفة أسرارها وفعلا قامو بتحليلها ولكن فترة التحنيط لم تستمر الا قليلاً ثم فشلت رغم أن العلماء هيئوا ضروف جوية أفضل من الظروف المناخية التي كانت فيها هذه الجثة
أرجو منك مشاهدت الرابط وتصفحه جيداً واستعراض لقطات الفيدو الموجوده


لكن وجدت اليوم موقع لباحث مصري اسمه محمد عطا
http://www.msatta.com/Aad.html
أرجوا من الله العظيم للجميع التوفيق
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:41 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.