ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-08-07, 04:10 PM
يحيى صالح يحيى صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
الدولة: اسكندرية - مصر
المشاركات: 4,344
Lightbulb ثلاثيات البخاري

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سمعت في أكثر من مناسبة أن للبخاري ثلاثيات .
فهل يتحفني إخواني بنسخها أو بعضها هنا للاطلاع ؟
وهل لغير الإمام أحمد بن حنبل ثلاثيات ؟
أقصد من طبقة تلامذته كالبخاري وأبي داود ومن هو دونهما طبقة .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-08-07, 05:29 PM
ابو مسهر ابو مسهر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-11-02
المشاركات: 358
افتراضي

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...=%CB%E1%C7%CB%

ED%C7%CA+%C7%E1%C8%CE%C7%D1%ED



http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...C8%CE%C7%D1%ED
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-08-07, 05:34 PM
ابو مسهر ابو مسهر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-11-02
المشاركات: 358
افتراضي

ثلاثيات البخاري العلم: باب اثم من كذب على النبي صلى الله عليه وسلم قال ابو عبد الله البخاري رحمه الله تعالى :
1. قال ابو عبد الله :حدثنا المكي بن إبراهيم قال حدثنا يزيد بن أبي عبيد عن سلمة بن الأكوع قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم : من يقل علي ما لم اقل فليتبوأ مقعده من النار الصلاة : ابواب سترة الصلاة: باب سترة الأمام سترة من خلفه
2. قال ابو عبد الله :حدثنا المكي قال حدثنا يزيد بن أبي عبيد عن سلمة قال : كان جدار المسجد عند المنبر ما كادت الشاة يجوزها الصلاة :باب الصلاة الى الأسطوانة
3. قال ابو عبد الله :حدثنا المكي بن إبراهيم قال حدثنايزيد بن أبي عبيد قال : كنت آتي مع سلمة بن الأكوع فيصلي عند الأسطوانة التي عند المصحف فقلت يا أبا مسلم أراك تتحر ى الصلاة عند هذه الأسطوانة قال فإني رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى الصلاة عندها
مواقيت الصلاة : باب وقت المغرب
4. قال ابو عبد الله :حدثنا المكي بن إبراهيم قال حدثنا يزيد بن أبي عبيد قال :كنا نصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم المغرب إذا توارت بالحجاب كتاب الصيام:باب اذا نوى بالنهار صوم: 5. قال ابو عبد الله :حدثنا أبو عاصم عن يزيد بن أبي عبيد عن سلمة الأكوع رضي الله عنه بعث رجلا ينادي في الناس يوم عاشوراء أن :من أكل فليتم أو فليصم ومن لم يأكل فلا يأكل
كتاب الصيام : باب صيام يوم عاشوراء
6. قال ابو عبد الله :حدثنا المكي بن إبراهيم قال حدثنا يزيد بن أبي عبيد عن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه قال: امر النبي صلى الله عليه وسلم رجلاً من اسلم ان اذن في الناس ان من كان اكل فليصم بقية يومه ومن لم يكن اكل فليصم فأن اليوم يوم عاشوراء
كتاب الحولات : باب اذا احال دين الميت على رجل اجاز
7. قال ابو عبد الله :حدثنا المكي بن إبراهيم قال حدثنا يزيد بن أبي عبيد عن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه قال : كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم اذ أتي بجنازة فقالوا صل عليها فقال: هل عليه دين قالوا: لاقال :هل ترك شيئا قالوا لا فصلى عليها , ثم أتى بجنازة فقالوا صل عيه قال هل عليها دين قال فهل ترك شيئا قالوا : ثلاثة دنانير فصلى عليه ، ثم أتي بالثالثة فقالوا صل عليه قال هل ترك شيئا قالوا لا قال هل عليه دين قالوا ثلاثة دنانير قال صلوا على صاحبكم قال أبو قتادة صل عليه يا رسول الله وعلي دينه كتاب الحوالات:باب الكفاله باب من تكفل عن ميت ديناً فليس له ان يرجع وبه قال الحسن
8. قال ابو عبد الله :حدثنا أبو عاصم عن يزيد بن أبي عبيد عن سلمة الأكوع رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم أتي بجنازة لنصلي عليها فقال : هل عليه من دين قالوا :لا فصلى عليه ثم أتي بجنازة أخرى فقال هل عليه دين قالوا نعم قال صلوا على صاحبكم قال أبو قتادة علي دينه يا رسول الله فصلي عليه
المساقاه : 9. قال ابو عبد الله :وقال الليث عن يحيى بن سعيد عن انس رضي الله عنه دعا النبي صلى الله عليه وسلم الأنصار ليقطع لهم بالبحرين فقالوا يا رسول الله إن فعلت فاكتب لإخواننا من قريش بمثلهافلم يكن ذلك عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال إنكم سترون أثرة فاصبروا حتى تلقوني
المظالم والغصب : باب هل تكسر الدنان التي فيها خمر او تخرق الزقاق.
10. قال ابو عبد الله :حدثنا أبو عاصم الضحاك بن مخلد عن يزيد بن أبي عبيد عن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى نيرانا توقد يوم خيبر قال على ما توقد هذه النيران قالوا على الحمر الأنسية قال اكسروها واهرقوها قالوا ألا نهريقها ونغسلها قال : اغسلوا قال أبو عبد الله : كان ابن أبي أويس يقول الحمر الأنسية بنصب الألف والنون
كتاب الجهاد والسير :باب البيعه في الحرب
11. قال ابو عبد الله :حدثنا المكي بن إبراهيم قال حدثنا يزيد بن أبي عبيد عن سلمة رضي الله عنه قال بايعت النبي صلى الله عليه وسلم ثم عدلت إلى ضل الشجرة فلما خف الناس قال ابن الأكوع ألا تبايع قال قلت قد بايعت يا رسول الله قال و أيضا فبايعته الثانية فقلت له يا ابا مسلم على أي شيء كنتم تبايعون يومئذ قال على الموت
كتاب الجهاد والسير :باب من رأى العدو فنادى بأعلى صوته 12. قال ابو عبد الله :حدثنا المكي بن إبراهيم قال اخبرنا يزيد بن أبي عبيد عن سلمة انه اخبره قال خرجت من المدينة ذاهبا نحو الغابة حتى اذا كنت بثنية الغابة لقيني غلام لعبد الرحمن بن عوف قلت ويحك ما بك قال أخذت لقاح النبي صلى الله عليه وسلم قلت من أخذها قال غطفان وفزارة فصرخت ثلاث صرخات أسمعت ما بين لابتيها يا صباحا يا صباحاه ثم اندفعت حتى ألقاهم وقد أخذوها فجعلت ارميهم و أقول أنا ابن الأكوع واليوم يوم الرضع فاستنقذتها منهم قبل أن يشربوا فأقبلت بها أسوقها فلقيني النبي صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله إن القوم عطاش و اني اعجلتهم أن يشربوا سقيهم فابعث في إثرهم فقال يا ابن الأكوع ملكت فاسجح ان القوم يقرون في قومهم كتاب المناقب : باب صفة النبي صلى الله عليه وسلم
13. قال ابو عبد الله :حدثنا عاصم بن خالد حدثنا حريز بن عثمان انه سال عبد الله بن بسر صاحب النبي صلى الله عليه وسلم قال أرأيت النبي صلى الله عليه وسلم كان شيخا قال كان في عنفقته شعرات بيض
المناقب : باب بنيان الكعبه
14. قال ابو عبد الله :حدثنا أبو النعمان حدثنا حماد بن زيد عن عمرو بن دينار وعبيد الله بن أبي يزيد قالا لم يكن على عهد النبي صلى الله عليه وسلم حول البيت حائط كانوا يصلون حول البيت حتى كان عمر فبنى حوله حائطا قال عبيد الله جدره قصير فبناه ابن الزبير
كتاب المغازي: باب غزوة خيبر
15. قال ابو عبد الله :حدثنا المكي بن إبراهيم حدثنا يزيد بن أبي عبيد قال رايت اثر ضربة في ساق سلمة فقلت يا أبا مسلم ما هذه الضربة فقال هذه ضربة أصابتني يوم خيبر فقال الناس أصيب سلمة فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فنفث فيه ثلاث نفثات فما اشتكيت حتى الساعة
كتاب المغازي : باب بعث النبي صلى الله عليه وسلم الى الحركات من جهينة
16. قال ابو عبد الله :حدثنا أبو عاصم الضحاك بن مخلد حدثنا يزيد بن أبي عبيد عن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه قال غزوت مع النبي صلى الله عليه وسلم سبع غزوات وغزوت مع ابن حارثة استعمله علينا
كتاب الذبائح والصيد : باب أنية المجوس والميتة
17. قال ابو عبد الله :حدثنا المكي بن إبراهيم قال حدثني يزيد بن أبي عبيد عن سلمة بن الأكوع قال النبي صلى الله عليه وسلم: ما أوقدتم هذه النيران قالوا لحوم الحمر الأنسية قال اهريقوا ما فيها واكسروا قدورها فقام رجل من القوم فقال نهريق ما فيها ونغسلها فقال النبي صلى الله عليه وسلم اوذاك
كتاب المغازي :باب وفد بني حنيفة وحديث ثمامه ابن أثال
18. قال ابو عبد الله : حدثنا الصلت بن محمد قال سمعت مهدي بن ميمون قال سمعت ابا رجاء العطاردي يقول: كنا نعبد الحجر فإذا وجدنا حجراً هو اخير منه القيناه وأخذنا الآخر فإذا لم نجد حجراً جمعنا جثوة من تراب ثم جئنا بالشاه فحلبناه عليه ثم طفنا به فإذا دخل شهر رجب قلنا ننصل الأسنه فلى ندع رمحاً فيه حديده ولا سهماً فيه حديده الا نزعناه وألقيناه شهر رجب وسمعت ابا رجاء يقول كنت يوم بعث النبي صلى الله عليه وسلم غلام ارعى الأبل على اهلي فالما سمعنا بخروجه فررنا الى النار الى مسيلمة الكذاب
كتاب التوحيد :باب وكان عرشه على الماء وهو رب العرش العظيم
19. قال ابو عبد الله : حدثنا خلاد ابن يحيى حدثنا عيسى بن طهمان قال : سمعت انس بن مالك رضي الله عنه يقول :نزلت آية الحجاب في زينب بنت جحش وأطعم عليها يومئذٍ خبزاً ولحما ً وكانت تفخر على نساء النبي صلى الله عليه وسلم وكانت تقول ان الله انكحني في السماء .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-08-07, 06:46 PM
يحيى صالح يحيى صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
الدولة: اسكندرية - مصر
المشاركات: 4,344
Lightbulb شكر واستفسار

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا أخي الفاضل ، وإن بقي استفسارات لعلك توضحها لي :
1 - قولكم :
اقتباس:
4. قال حدثنا يزيد بن أبي عبيد قال :كنا نصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم المغرب
هل هناك سقط في الإسناد ؟
فإن يزيد لم يلق رسول الله صلى الله عليه وسلم .
أم أن المسألة سبق قلم كما يقولون ؟

2 - قولكم :
اقتباس:
9. قال ابو عبد الله :وقال الليث عن يحيى بن سعيد عن انس
هل أدرك البخاري الليث ( ابن سعد ) ؟
كيف هذا ، والليث من طبقة مالك ؟
أم أن هذا من المعلق ؟

3 - قولكم :
اقتباس:
14. قال ابو عبد الله :حدثنا أبو النعمان حدثنا حماد بن زيد عن عمرو بن دينار وعبيد الله بن أبي يزيد قالا لم يكن ... الخ
عمرو بن دينار وعبيد الله بن أبي يزيد ، أليسا من التابعين ؟
فهذا الحديث أليس من مرسل التابعين ، بدون ذكر الصحابي ؟
والمطلوب هو ذكر الثلاثيات ، فأين الثالث ؟

جزاكم الله خيرا ، أتعبتك معي .
وإن كان ليكم ثلاثيات لغير البخاري ممن سألت قبلا عنهم أو عند بعض إخوانك ، فياليت .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-08-07, 11:19 PM
أمجد الفلسطينى أمجد الفلسطينى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-05
المشاركات: 1,553
افتراضي

اقتباس:
هل هناك سقط في الإسناد ؟
نعم هو كذلك سقط منه الصحابي سلمة بن الأكوع

اقتباس:
هل أدرك البخاري الليث ( ابن سعد ) ؟
كيف هذا ، والليث من طبقة مالك ؟
أم أن هذا من المعلق ؟
لم يدركه وهو معلق و لا يصح عده من الثلاثيات لأن البخاري أخذه عن واحد عن الليث إما عبد الله بن يوسف أو ابن بكير أو قتيبة أو غيرهم ممن حدث البخاري عن الليث

اقتباس:
عمرو بن دينار وعبيد الله بن أبي يزيد ، أليسا من التابعين ؟
فهذا الحديث أليس من مرسل التابعين ، بدون ذكر الصحابي ؟
والمطلوب هو ذكر الثلاثيات ، فأين الثالث ؟
نعم هو كذلك ولا يصح عده من الثلاثيات لأن مقصودهم بها ما كان بين المصنف والنبي صلى الله عليه وسلم ثلاثة أنفس
__________________
قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
"لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض"

صفحتي على تويتر: هنا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-08-07, 12:22 AM
أمجد الفلسطينى أمجد الفلسطينى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-05
المشاركات: 1,553
افتراضي

اقتباس:
قال ابو عبد الله : حدثنا الصلت بن محمد قال سمعت مهدي بن ميمون قال سمعت ابا رجاء العطاردي يقول:

العطاردي مخضرم لم يسمع النبي فلا يصح عده من الثلاثيات

اقتباس:
قال ابو عبد الله :حدثنا عاصم بن خالد حدثنا حريز بن عثمان
الصواب عصام بن خالد



ومن الثلاثيات غير ما ذكر :
قال البخاري : حدثنا المكى بن إبراهيم حدثنا يزيد بن أبى عبيد عن سلمة قال خرجنا مع النبى إلى خيبر فقال رجل منهم أسمعنا يا عامر من هنيهاتك فحدا بهم فقال النبى من السائق .... الحديث

ومنها : قال البخاري : حدثنا أبو عاصم عن يزيد بن أبى عبيد عن سلمة بن الأكوع قال قال النبى من ضحى منكم فلا يصبحن بعد ثالثة وفى بيته منه شىء ... الحديث


وهناك في الصحيح ما كان حكمه حكم الثلاثيات ولا يعد منها

مثل : حدثنا عبيد الله بن موسى قال حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عمر بن أبى سلمة أن النبى - صلى الله عليه وسلم - صلى فى ثوب واحد قد خالف بين طرفيه

قال الحافظ في الفتح : هذا الإسناد له حكم الثلاثيات وإن لم تكن له صورتها ؛ لأن أعلى ما يقع للبخاري ما بينه وبين الصحابي فيه اثنان ، فإن كان الصحابي يرويه عن النبي صلى الله عليه وسلم فحينئذ توجد فيه صورة الثلاثي ، وإن كان يرويه عن صحابي آخر فلا ، لكن الحكم من حيث العلو واحد لصدق أن بينه وبين الصحابي اثنين . وهكذا تقول بالنسبة إلى التابعي إذا لم يقع بينه وبينه إلا واحد ، فإن رواه التابعي عن صحابي فعلى ما تقدم ، وإن رواه عن تابعي آخر فله حكم العلو لا صورة الثلاثي كهذا الحديث ، فإن هشام بن عروة من التابعين ، لكنه حدث هنا عن تابعي آخر وهو أبوه ، فلو رواه عن صحابي ورواه ذلك الصحابي عن النبي صلى الله عليه وسلم لكان ثلاثيا . والحاصل أن هذا من العلو النسبي لا المطلق والله أعلم

ومثل ما ذكره الحافظ :
قال البخاري في العلم وقال على حدثوا الناس بما يعرفون أتحبون أن يكذب الله ورسوله حدثنا عبيد الله بن موسى عن معروف بن خربوذ عن أبى الطفيل عن على بذلك

فأبو الطفيل صحابي ولكن هنا لم يرو عن النبي بل عن صحابي آخر

ومثله أيضا : حدثنا عبيد الله بن موسى عن هشام بن عروة عن أبيه عن أبى مراوح عن أبى ذر - رضى الله عنه - قال سألت النبى - صلى الله عليه وسلم - أى العمل أفضل ....الحديث

ومثله : حدثنا عبيد الله بن موسى عن هشام عن أبيه أن عمر نشد الناس من سمع النبى - صلى الله عليه وسلم - قضى فى السقط وقال المغيرة أنا سمعته قضى فيه بغرة عبد أو أمة

فهشام فقد سمع من عمه عبد الله بن الزبير وهو صحابي

ومثله : حدثنا أبو عاصم وأبو نعيم قالا حدثنا عزرة بن ثابت قال أخبرنى ثمامة بن عبد الله قال كان أنس يتنفس فى الإناء مرتين أو ثلاثا وزعم أن النبى - صلى الله عليه وسلم - كان يتنفس ثلاثا

ومثله : حدثنا أبو نعيم حدثنا عزرة بن ثابت الأنصارى قال حدثنى ثمامة بن عبد الله عن أنس - رضى الله عنه - أنه كان لا يرد الطيب ، وزعم أن النبى - صلى الله عليه وسلم - كان لا يرد الطيب


فعزرة تابعي سمع من عبد الله بن أبي أوفى وغيره من الصحابة

ومثله : حدثنا أبو نعيم حدثنا عبد الرحمن بن سليمان بن الغسيل عن عباس بن سهل بن سعد قال سمعت ابن الزبير على المنبر بمكة فى خطبته يقول يا أيها الناس إن النبى - صلى الله عليه وسلم - كان يقول « لو أن ابن آدم أعطى ... الحديث
لأن عبد الرحمن بن الغسيل لقي بعض الصحابة

ومثله : حدثنا مكى بن إبراهيم عن الجعيد عن يزيد بن خصيفة عن السائب بن يزيد قال كنا نؤتى بالشارب...
فإن الجعيد سمع من السائب بل روى هذا الحديث بعينه عن السائب مباشرة كما عند النسائي

ومثله : حدثنا عبيد الله بن موسى عن إسماعيل عن قيس عن المغيرة بن شعبة عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال « لا يزال طائفة من أمتى ظاهرين حتى يأتيهم أمر الله وهم ظاهرون

فإسماعيل بن أبي خالد سمع من بعض الصحابة كعبد الله بن أبي أوفى وغيره



وليس مثله :حدثنا عبيد الله بن موسى عن الأعمش عن أبى وائل عن عبد الله قال قال النبى - صلى الله عليه وسلم - « أول ما يقضى بين الناس فى الدماء

لأن الأعمش وإن كان من التابعين إلا أنه لم يسمع من أحد من الصحابة
لكن يبقى العلو النسبي

لكن قد عده الحافظ في حكم الثلاثيات لأن الأعمش تابعي وأبو وائل مخضرم لم يدرك النبي

فيكون ما ذكر من حديث العطاردي من هذا القبيل

والله أعلم
__________________
قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
"لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض"

صفحتي على تويتر: هنا
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-08-07, 12:28 AM
أمجد الفلسطينى أمجد الفلسطينى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-05
المشاركات: 1,553
افتراضي

وفي الأدب المفرد نحو ما في الصحيح منها :

حدثنا عبيد الله بن موسى قال أخبرنا سليمان أبو إدام قال سمعت عبد الله بن أبى أوفى يقول عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : إن الرحمة لا تنزل على قوم فيهم قاطع رحم

حدثنا أبو نعيم قال حدثنا يحيى بن أبي الهيثم العطار قال حدثني يوسف بن عبد الله بن سلام قال : سماني رسول الله صلى الله عليه و سلم يوسف وأقعدنى على حجره ومسح على رأسي

حدثنا أبو نعيم قال حدثنا حنش بن الحارث عن أبيه قال : كان الرجل منا تنتج فرسه فينحرها فيقول أنا أعيش حتى أركب هذا فجاءنا كتاب عمر أن اصلحوا ما رزقكم الله فإن في الأمر تنفسا

حدثنا أبو نعيم قال حدثنا سلمة قال سمعت أنسا يقول : أتت امرأة النبي صلى الله عليه و سلم تشكو إليه الحاجة أو بعض الحاجة فقال أدلك على خير من ذلك تهللين الله ثلاثا وثلاثين....

حدثنا أبو نعيم قال حدثنا سلمة بن وردان قال سمعت أنسا ومالك بن أوس بن الحدثان : أن النبي صلى الله عليه و سلم خرج يتبرز فلم يجد أحدا يتبعه فخرج عمر فاتبعه بفخارة.....

سلمة هو ابن وردان

هذا ثلاثي أما ما في حكم الثلاثي فمثل :

حدثنا أبو نعيم قال حدثنا عبد الرحمن بن الغسيل قال أخبرني أسيد بن على بن عبيد عن أبيه أنه سمع أبا اسيد يحدث القوم قال : كنا عند النبي صلى الله عليه و سلم فقال رجل يا رسول الله هل بقى من بر أبوي شيء بعد موتهما أبرهما ...

حدثنا أبو نعيم قال حدثنا بن الغسيل عن عاصم بن عمر عن محمود بن لبيد قال : لما أصيب أكحل سعد يوم الخندق فثقل حولوه عند امرأة يقال لها رفيدة وكانت تداوي الجرحى فكان النبي صلى الله عليه و سلم إذا مر به يقول كيف أمسيت وإذا أصبح كيف أصبحت فيخبره
__________________
قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
"لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض"

صفحتي على تويتر: هنا
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-08-07, 12:45 AM
أمجد الفلسطينى أمجد الفلسطينى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-05
المشاركات: 1,553
افتراضي

اقتباس:
حدثنا أبو نعيم قال حدثنا حنش بن الحارث عن أبيه قال : كان الرجل منا تنتج فرسه فينحرها فيقول أنا أعيش حتى أركب هذا فجاءنا كتاب عمر أن اصلحوا ما رزقكم الله فإن في الأمر تنفسا

الحارث بن لقيط ذكر الحافظ في الإصابة أن له إدراكا وفي التقريب مخضرم

وذكره العجلي في التابعين
__________________
قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
"لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض"

صفحتي على تويتر: هنا
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 09-08-07, 04:05 PM
يحيى صالح يحيى صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
الدولة: اسكندرية - مصر
المشاركات: 4,344
Lightbulb متابعة لما سبق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا أخي أمجد الفلسطيني ( ولعل " الفلسطيني" هذه نسبة صحيحة للمولد ؟ أم للإقامة ؟ ومن أين بفلسطين ؟ ) .
جزاك الله خيرا على هذا الاستطراد اللطيف النافع بإذن الله تعالى ، ولا أدري أين أخي أبو مسهر من الردود ؟ لعله يكون بخير .
أما توضيحكم لما سبق فقد فهمت منه البعض واستغلق بقيته على فهمي ، مثل :
1-
اقتباس:
نعم هو كذلك سقط منه الصحابي سلمة بن الأكوع
فهل هذا السقط - من الإسناد - يعتبر به الحديث مرسلا وليس على شرط البخاري ؟
أم أن له توجيها آخر ؟
2-
اقتباس:
لأن الأعمش وإن كان من التابعين إلا أنه لم يسمع من أحد من الصحابة
مدى علمي - وقد أكون مخطئا - أن التابعي لابد وأن يكون قد لقي أحدا من الصحابة .
فأين هذا من هذا ؟
أرجو إفادتي بما سبق ، ثم إن كان لثلاثيات البخاري شرح منفصل عن فتح الباري - على الشبكة - أفيدوني بمكانه .
جزاكم الله خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 09-08-07, 05:20 PM
ابو مسهر ابو مسهر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-11-02
المشاركات: 358
افتراضي

بارك الله فيكما
اما عدم اجابتي على اسئلتك فان دخولي للنت قليل جدا لاني بعيد عن الحاضرة الا عند نزولي للتسوق او ما شابه فمعذرة

مدى علمي - وقد أكون مخطئا - أن التابعي لابد وأن يكون قد لقي أحدا من الصحابة .
السماع غير اللقاء

و هذا ما وجد to في الفتح في بحث سريع ما هو ثلاثي وما هو في حكمه

1 الحديث‏:‏

حَدَّثَنَا مَكِّيُّ بْنُ اِبْرَاهِيمَ قَالَ حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ اَبِي عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ قَالَ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ مَنْ يَقُلْ عَلَيَّ مَا لَمْ اَقُلْ فَلْيَتَبَوَّاْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ
قوله‏:‏ ‏(‏حدثنا المكي‏)‏ هو اسم وليس بنسب كما تقدم‏:‏ وهو من كبار شيوخ البخاري، سمع من سبعة عشر نفسا من التابعين منهم يزيد بن ابي عبيد المذكور هنا، وهو مولى سلمة بن الاكوع صاحب النبي صلى الله عليه وسلم وهذا الحديث اول ثلاثي وقع في البخاري، وليس فيه اعلى من الثلاثيات، وقد افردت فبلغت اكثر من عشرين حديثا‏.‏

2 الحديث‏:‏

حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى قَالَ حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ عَنْ اَبِيهِ عَنْ عُمَرَ بْنِ اَبِي سَلَمَةَ اَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ قَدْ خَالَفَ بَيْنَ طَرَفَيْهِ

الشرح‏:‏

قوله‏:‏ ‏(‏حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا هشام بن عروة‏)‏ هذا الاسناد له حكم الثلاثيات وان لم تكن له صورتها، لان اعلى ما يقع للبخاري ما بينه وبين الصحابي فيه اثنان، فان كان الصحابي يرويه عن النبي صلى الله عليه وسلم فحينئذ توجد فيه صورة الثلاثي، وان كان يرويه عن صحابي اخر فلا، لكن الحكم من حيث العلو واحد لصدق ان بينه وبين الصحابي اثنين‏.‏

وهكذا تقول بالنسبة الى التابعي اذا لم يقع بينه وبينه الا واحد، فان رواه التابعي عن صحابي فعلى ما تقدم، وان رواه عن تابعي اخر فله حكم العلو لا صورة الثلاثي كهذا الحديث،
فان هشام بن عروة من التابعين، لكنه حدث هنا عن تابعي اخر وهو ابوه، فلو رواه عن صحابي ورواه ذلك الصحابي عن النبي صلى الله عليه وسلم لكان ثلاثيا‏.‏

والحاصل ان هذا من العلو النسبي لا المطلق والله اعلم‏


3 الحديث‏:‏

حَدَّثَنَا الْمَكِّيُّ بْنُ اِبْرَاهِيمَ قَالَ حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ اَبِي عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ قَالَ كَانَ جِدَارُ الْمَسْجِدِ عِنْدَ الْمِنْبَرِ مَا كَادَتْ الشَّاةُ تَجُوزُهَا

الشرح‏:‏

قوله‏:‏ ‏(‏عن سلمة‏)‏ يعني ابن الاكوع وهذا ثاني ثلاثيات البخاري‏


4 الحديث‏:‏

حَدَّثَنَا الْمَكِّيُّ بْنُ اِبْرَاهِيمَ قَالَ حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ اَبِي عُبَيْدٍ قَالَ كُنْتُ اتِي مَعَ سَلَمَةَ بْنِ الْاَكْوَعِ فَيُصَلِّي عِنْدَ الْاُسْطُوَانَةِ الَّتِي عِنْدَ الْمُصْحَفِ فَقُلْتُ يَا اَبَا مُسْلِمٍ اَرَاكَ تَتَحَرَّى الصَّلَاةَ عِنْدَ هَذِهِ الْاُسْطُوَانَةِ قَالَ فَاِنِّي رَاَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَحَرَّى الصَّلَاةَ عِنْدَهَا

الشرح‏:‏

قوله‏:‏ ‏(‏حدثنا المكي‏)‏ هو ابن ابراهيم كما ثبت عند الاصيلي وغيره، وهذا ثالث ثلاثيات البخاري‏.‏

وقد ساوى فيه البخاري شيخه احمد بن حنبل، فانه اخرجه في مسنده عن مكي بن ابراهيم‏.‏

5 الحديث‏:‏

حَدَّثَنَا الْمَكِّيُّ بْنُ اِبْرَاهِيمَ قَالَ حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ اَبِي عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ قَالَ كُنَّا نُصَلِّي مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَغْرِبَ اِذَا تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ

الشرح‏:‏

قوله‏:‏ ‏(‏عن سلمة‏)‏ هو ابن الاكوع، وهذا من ثلاثيات البخاري‏.‏


6 الحديث‏:‏

حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ اَبِيهِ عَنْ اَبِي مُرَاوِحٍ عَنْ اَبِي ذَرٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ سَاَلْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اَيُّ الْعَمَلِ اَفْضَلُ قَالَ اِيمَانٌ بِاللَّهِ وَجِهَادٌ فِي سَبِيلِهِ قُلْتُ فَاَيُّ الرِّقَابِ اَفْضَلُ قَالَ اَعْلَاهَا ثَمَنًا وَاَنْفَسُهَا عِنْدَ اَهْلِهَا قُلْتُ فَاِنْ لَمْ اَفْعَلْ قَالَ تُعِينُ ضَايِعًا اَوْ تَصْنَعُ لِاَخْرَقَ قَالَ فَاِنْ لَمْ اَفْعَلْ قَالَ تَدَعُ النَّاسَ مِنْ الشَّرِّ فَاِنَّهَا صَدَقَةٌ تَصَدَّقُ بِهَا عَلَى نَفْسِكَ

الشرح‏:‏

قوله‏:‏ ‏(‏حدثنا عبيد الله بن موسى عن هشام بن عروة‏)‏ هذا من اعلى حـديث وقع في البخاري، وهو في حكم الثلاثيات، لان هشام بن عروة شيخ شيخه من التابعين وان كان هنا روى عن تابعي اخر وهو ابوه، وقد رواه الحارث بن اسامة عن عبيد الله بن موسى فقال‏:‏ ‏"‏ اخبرنا هشام بن عروة ‏"‏ اخرجه ابو نعيم في ‏"‏ المستخرج‏"‏‏.‏

7 الحديث‏:‏

حَدَّثَنَا الْمَكِّيُّ بْنُ اِبْرَاهِيمَ حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ اَبِي عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ بَايَعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ عَدَلْتُ اِلَى ظِلِّ الشَّجَرَةِ فَلَمَّا خَفَّ النَّاسُ قَالَ يَا ابْنَ الْاَكْوَعِ اَلَا تُبَايِعُ قَالَ قُلْتُ قَدْ بَايَعْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ وَاَيْضًا فَبَايَعْتُهُ الثَّانِيَةَ فَقُلْتُ لَهُ يَا اَبَا مُسْلِمٍ عَلَى اَيِّ شَيْءٍ كُنْتُمْ تُبَايِعُونَ يَوْمَئِذٍ قَالَ عَلَى الْمَوْتِ

الشرح‏:‏

8 حديث سلمة فقوله ‏"‏ فقلت له يا ابا مسلم، هي كنية سلمة بن الاكوع، والقائل ‏"‏ فقلت ‏"‏ الراوي عنه وهو يزيد بن ابي عبيد مولاه، وهذا الحديث احد ثلاثيات البخاري، وقد اخرجه في الاحكام ايضا

9 الحديث‏:‏

حَدَّثَنَا عِصَامُ بْنُ خَالِدٍ حَدَّثَنَا حَرِيزُ بْنُ عُثْمَانَ اَنَّهُ سَاَلَ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ بُسْرٍ صَاحِبَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ اَرَاَيْتَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ شَيْخًا قَالَ كَانَ فِي عَنْفَقَتِهِ شَعَرَاتٌ بِيضٌ

الشرح‏:‏

وهو من ثلاثياته‏.‏

قوله‏:‏ ‏(‏حدثنا عصام بن خالد‏)‏ هو ابو اسحاق الحمصي الحضرمي من كبار شيوخ البخاري، وليس له عنه في الصحيح غيره‏.‏

واما حريز فهو بفتح المهملة وتقدم قريبا انه من صغار التابعين‏



10 الحديث‏:‏

حَدَّثَنَا الْمَكِّيُّ بْنُ اِبْرَاهِيمَ قَالَ حَدَّثَنِي يَزِيدُ بْنُ اَبِي عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الْاَكْوَعِ قَالَ لَمَّا اَمْسَوْا يَوْمَ فَتَحُوا خَيْبَرَ اَوْقَدُوا النِّيرَانَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَامَ اَوْقَدْتُمْ هَذِهِ النِّيرَانَ قَالُوا لُحُومِ الْحُمُرِ الْاِنْسِيَّةِ قَالَ اَهْرِيقُوا مَا فِيهَا وَاكْسِرُوا قُدُورَهَا فَقَامَ رَجُلٌ مِنْ الْقَوْمِ فَقَالَ نُهَرِيقُ مَا فِيهَا وَنَغْسِلُهَا

فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اَوْ ذَاكَ

الشرح‏:‏

حديث سلمة بن الاكوع في الحمر الاهلية اورده عاليا وهو من ثلاثياته‏.‏

11 الحديث‏:‏

حَدَّثَنَا اَبُو عَاصِمٍ عَنْ يَزِيدَ بْنِ اَبِي عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الْاَكْوَعِ قَالَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ ضَحَّى مِنْكُمْ فَلَا يُصْبِحَنَّ بَعْدَ ثَالِثَةٍ وَبَقِيَ فِي بَيْتِهِ مِنْهُ شَيْءٌ فَلَمَّا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ نَفْعَلُ كَمَا فَعَلْنَا عَامَ الْمَاضِي قَالَ كُلُوا وَاَطْعِمُوا وَادَّخِرُوا فَاِنَّ ذَلِكَ الْعَامَ كَانَ بِالنَّاسِ جَهْدٌ فَاَرَدْتُ اَنْ تُعِينُوا فِيهَا

الشرح‏:‏

حديث سلمة بن الاكوع وهو من ثلاثياته‏


12 الحديث‏:‏

حَدَّثَنَا اَبُو عَاصِمٍ وَاَبُو نُعَيْمٍ قَالَا حَدَّثَنَا عَزْرَةُ بْنُ ثَابِتٍ قَالَ اَخْبَرَنِي ثُمَامَةُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ كَانَ اَنَسٌ يَتَنَفَّسُ فِي الْاِنَاءِ مَرَّتَيْنِ اَوْ ثَلَاثاً وَزَعَمَ اَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَتَنَفَّسُ ثَلَاثاً

الشرح‏:‏

قوله‏:‏ ‏(‏حدثنا عزرة‏)‏ بفتح المهملة وسكون الزاي بعدها راء ابن ثابت، هو تابعي صغير انصاري اصله من المدينة نزل البصرة، وقد سمع من جده لامه عبد الله بن يزيد الخطمي وعبد الله بن ابي اوفى وغيرهما، فهذا الاسناد له حكم الثلاثيات وان كان شيخ تابعيه فيه تابعيا اخر‏.


13 الحديث‏:‏

حَدَّثَنَا اَبُو نُعَيْمٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ سُلَيْمَانَ بْنِ الْغَسِيلِ عَنْ عَبَّاسِ بْنِ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ قَالَ سَمِعْتُ ابْنَ الزُّبَيْرِ عَلَى الْمِنْبَرِ بِمَكَّةَ فِي خُطْبَتِهِ يَقُولُ يَا اَيُّهَا النَّاسُ اِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ لَوْ اَنَّ ابْنَ ادَمَ اُعْطِيَ وَادِيًا مَلْئًا مِنْ ذَهَبٍ اَحَبَّ اِلَيْهِ ثَانِيًا وَلَوْ اُعْطِيَ ثَانِيًا اَحَبَّ اِلَيْهِ ثَالِثًا وَلَا يَسُدُّ جَوْفَ ابْنِ ادَمَ اِلَّا التُّرَابُ وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَنْ تَابَ

الشرح‏:‏

قوله ‏(‏عبد الرحمن بن سليمان بن الغسيل‏)‏ اي غسيل الملائكة وهو حنظلة بن ابي عامر الاوسي، وهو جد سليمان المذكور لانه ابن عبد الله بن حنظلة، ولعبد الله صحبة وهو من صغار الصحابة وقتل يوم الحرة وكان الامير على طائفة الانصار يومئذ، وابوه استشهد باحد وهو من كبار الصحابة وابوه ابو عامر يعرف بالراهب وهو الذي بني مسجد الضرار بسببه ونزل فيه القران‏.‏

وعبد الرحمن معدود في صغار التابعين لانه لقي بعض صغار الصحابة، وهذا الاسناد من اعلى ما في صحيح البخاري لانه في حكم الثلاثيات وان كان رباعيا، وعباس بن سهل بن سعد هو ولد الصحابي المشهور‏


14 الحديث‏:‏

حَدَّثَنَا مَكِّيُّ بْنُ اِبْرَاهِيمَ عَنْ الْجُعَيْدِ عَنْ يَزِيدَ بْنِ خُصَيْفَةَ عَنْ السَّائِبِ بْنِ يَزِيدَ قَالَ كُنَّا نُؤْتَى بِالشَّارِبِ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَاِمْرَةِ اَبِي بَكْرٍ وَصَدْرًا مِنْ خِلَافَةِ عُمَرَ فَنَقُومُ اِلَيْهِ بِاَيْدِينَا وَنِعَالِنَا وَاَرْدِيَتِنَا حَتَّى كَانَ اخِرُ اِمْرَةِ عُمَرَ فَجَلَدَ اَرْبَعِينَ حَتَّى اِذَا عَتَوْا وَفَسَقُوا جَلَدَ ثَمَانِينَ

الشرح‏:‏

قوله ‏(‏عن الجعيد‏)‏ بالجيم والتصغير، ويقال الجعد بفتح اوله ثم سكون، وهو تابعي صغير تقدمت روايته عن السائب بن يزيد في كتاب الطهارة، وروي عنه هنا بواسطة، وهذا السند للبخاري في غاية العلو لان بينه وبين التابعي فيه واحدا فكان في حكم الثلاثيات، وان كان التابعي رواه عن تابعي اخر وله عنده نظائر، ومثله ما اخرجه في العلم عن عبيد الله بن موسى عن معروف عن ابي الطفيل عن علي فان ابا الطفيل صحابي فيكون في حكم الثلاثيات لان بينه وبين الصحابي فيه اثنين وان كان صحابيه انما رواه عن صحابي اخر، وقد اخرجه النسائي من رواية حاتم بن اسماعيل عن الجعيد سمعت السائب، فعلى هذا فادخال يزيد ابن خصيفة بينهما اما من المزيد في متصل الاسانيد واما ان يكون الجعيد سمعه من السائب، وثبته فيه يزيد، ثم ظهر لي السبب في ذلك وهو ان رواية الجعيد المذكورة عن السائب مختصرة فكانه سمع الحديث تاما من يزيد عن السائب فحدث بما سمعه من السائب عنه من غير ذكر يزيد، وحدث ايضا بالتام فذكر الواسطة، ويزيد ابن خصيفة المذكور هو ابن عبد الله بن خصيفة نسب لجده وقيل هو يزيد بن عبد الله بن يزيد بن خصيفة فيكون نسب الى جد ابيه، وخصيفة هو ابن يزيد بن ثمامة اخو السائب بن يزيد صحابي هذا الحديث فتكون رواية يزيد بن خصيفة لهذا الحديث عن عم ابيه او عم جد0


15 الحديث‏:‏

حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى عَنْ هِشَامٍ عَنْ اَبِيهِ اَنَّ عُمَرَ نَشَدَ النَّاسَ مَنْ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَضَى فِي السِّقْطِ فَقَالَ الْمُغِيرَةُ اَنَا سَمِعْتُهُ قَضَى فِيهِ بِغُرَّةٍ عَبْدٍ اَوْ اَمَةٍ قَالَ ائْتِ مَنْ يَشْهَدُ مَعَكَ عَلَى هَذَا فَقَالَ مُحَمَّدُ بْنُ مَسْلَمَةَ اَنَا اَشْهَدُ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمِثْلِ هَذَا حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَابِقٍ حَدَّثَنَا زَائِدَةُ حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ عَنْ اَبِيهِ اَنَّهُ سَمِعَ الْمُغِيرَةَ بْنَ شُعْبَةَ يُحَدِّثُ عَنْ عُمَرَ اَنَّهُ اسْتَشَارَهُمْ فِي اِمْلَاصِ الْمَرْاَةِ مِثْلَهُ

الشرح‏:‏

قوله ‏(‏حدثنا عبيد الله بن موسى عن هشام‏)‏ هو ابن عروة، وهذا في حكم الثلاثيات لان هشاما تابعي كما سبق تقريره في رواية عبيد الله بن موسى ايضا عن الاعمش في اول الديات‏.‏

قوله ‏(‏عن ابيه ان عمر‏)‏ هذا صورته الارسال لكن تبين من الرواية السابقة واللاحقة ان عروة حمله عن المغيرة وان لم يصرح به في هذه الرواية، وفي عدول البخاري عن رواية وكيع اشارة الى ترجيح رواية من قال فيه ‏"‏ عن عروة عن المغيرة ‏"‏ وهم الاكثر‏.‏



16 الحديث‏:‏

حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى عَنْ اِسْمَاعِيلَ عَنْ قَيْسٍ عَنْ الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَا يَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ اُمَّتِي ظَاهِرِينَ حَتَّى يَاْتِيَهُمْ اَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ ظَاهِرُونَ

الشرح‏:‏

قوله ‏(‏حدثنا عبيد الله بن موسى‏)‏ هو العبسي بالموحدة ثم المهملة الكوفي من كبار شيوخ البخاري، وهو من اتباع التابعين وشيخه في هذا الحديث ‏"‏ اسماعيل ‏"‏ هو ابن ابي خالد تابعي مشهور، وشيخ اسماعيل ‏"‏ قيس ‏"‏ هو ابن ابي حازم من كبار التابعين، وهو مخضرم ادرك النبي صلى الله عليه وسلم ولم يره ولهذا الاسناد حكم الثلاثيات وان كان رباعيا، وقد تقدم بعد علامات النبوة ببابين من رواية يحيى القطان عن اسماعيل انزل من هذا بدرجة، ورجال سند الباب كلهم كوفيون لان المغيرة ولي امرة الكوفة غير مرة وكانت وفاته بها وقد اتفق الرواة عن اسماعيل على انه عن قيس عن المغيرة، وخالفهم ابو معاوية فقال عن سعيد بدل المغيرة فاورده ابو اسماعيل الهروي في ذم الكلام‏.‏

وقال الصواب قول الجماعة عن المغيرة، وحديث سعد عند مسلم لكن من طريق ابن عثمان عن سعد‏
17 الحديث‏:‏

حَدَّثَنَا اَحْمَدُ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ اَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيُّ حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ عَنْ ثَابِتٍ عَنْ اَنَسٍ قَالَ جَاءَ زَيْدُ بْنُ حَارِثَةَ يَشْكُو فَجَعَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ اتَّقِ اللَّهَ وَاَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ قَالَ اَنَسٌ لَوْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَاتِمًا شَيْئًا لَكَتَمَ هَذِهِ قَالَ فَكَانَتْ زَيْنَبُ تَفْخَرُ عَلَى اَزْوَاجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَقُولُ زَوَّجَكُنَّ اَهَالِيكُنَّ وَزَوَّجَنِي اللَّهُ تَعَالَى مِنْ فَوْقِ سَبْعِ سَمَوَاتٍ وَعَنْ ثَابِتٍ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ نَزَلَتْ فِي شَاْنِ زَيْنَبَ وَزَيْدِ بْنِ حَارِثَةَ

الشرح‏:‏

قوله ‏(‏حدثنا احمد‏)‏ كذا للجميع غير منسوب وذكر ابو نصر الكلاباذي انه احمد بن يسار المروزي‏.‏

وقال الحاكم هو احمد بن نصر النيسابوري، يعني المذكور في سورة الانفال وشيخه فيه محمد بن ابي بكر المقدمي قد اخرج عنه البخاري في ‏"‏ كتاب الصلاة ‏"‏ بغير واسطة، وجزم ابو نعيم في المستخرج بان البخاري اخرج هذا الحديث عن محمد بن ابي بكر المقدمي ولم يذكر واسطة، والاول هو المعتمد، وقد اخرج البخاري طرفا منه في تفسير سورة الاحزاب من وجه اخر عن حماد بن زيد، وتقدم الكلام على قصة زينب بنت جحش وزيد بن حارثة هناك مبسوطا‏.‏

قوله ‏(‏قال انس لو كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كاتما شيئا لكتم هذه‏)‏ ظاهره انه موصول بالسند المذكور، لكن اخرجه الترمذي والنسائي وابن خزيمة والاسماعيلي عنه نزلت ‏(‏وتخفى في نفسك ما الله مبديه‏)‏ في شان زينب بنت جحش وكان زيد يشكو وهم بطلاقها يستامر النبي صلى الله عليه وسلم فقال له ‏(‏امسك عليك زوجك واتق الله‏)‏ وهذا القدر هو المذكور في اخر الحديث هنا بلفظ ‏"‏ وعن ثابت وتخفي في نفسك ‏"‏ الخ، ويستفاد منه موصول انه بالسند المذكور وليس بمعلق، واما قوله ‏"‏ لو كان كاتما ‏"‏ الخ، فلم اره في غير هذا الموضع موصولا عن انس، وذكر ابن التين عن الداودي انه نسب قوله ‏"‏ لو كان كاتما لكتم قصة زينب ‏"‏ الى عائشة، قال وعن غيرها ‏"‏ لكتم عبس وتولى‏"‏، قلت‏:‏ قد ذكرت في تفسير سورة الاحزاب حديث عائشة قالت ‏"‏ لو كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كاتما شيئا من الوحي ‏"‏ الحديث، وانه اخرجه مسلم والترمذي ثم وجدته في مسند الفردوس من وجه اخر عن عائشة من لفظه صلى الله عليه وسلم ‏"‏ لو كنت كاتما شيئا من الوحي ‏"‏ الحديث، واقتصر عياض في الشفاء على نسبتها الى عائشة والحسن البصري واغفل حديث انس هذا وهو عند البخاري، وقد قال الترمذي بعد تخريج حديث عائشة، وفي الباب عن ابن عباس، واشار الى ما اخرجه واما الرواية الاخرى في عبس وتولى فلم ارها الا عند عبد الرحمن بن زيد بن اسلم احد الضعفاء، اخرجه الطبري وابن ابي حاتم عنه قال ‏"‏ كان يقال لو ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كتم شيئا من الوحي لكتم هذا عن نفسه ‏"‏ وذكر قصة ابن ام مكتوم ونزول عبس وتولى انتهى، وقد اخرج القصة الترمذي وابو يعلى والطبري والحاكم موصولة عن عائشة وليس فيها هذه الزيادة، واخرجها مالك في الموطا عن هشام بن عروة عن ابيه مرسلة وهو المحفوظ عن هشام، وتفرد يحيى بن سعيد الاموي بوصله عن هشام، واخرجها ابن مردويه من وجه اخر عن عائشة كذلك بدونها، وكذا من حديث ابي امامة، واوردها عبد بن حميد والطبراني وابن ابي حاتم من مرسل قتادة ومجاهد وعكرمة وابي مالك الغفاري والضحاك والحكم وغيرهم، وليس في رواية احد منهم هذه الزيادة، والله تعالى اعلم‏.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:05 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.