ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-08-07, 12:06 AM
عبدالمصور السني عبدالمصور السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 1,331
Arrow دفاع المقادسة عن عقيدة السلف

دفاع المقادسة عن عقيدة السلف

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله تعالى عليه وعلى آله وأصحابه وسلم تسليماً كثيراً ، أما بعد :
ففد بذل أئمة أهل السنة جهودا عظيمة في بيان السنة وإيضاحها للناس والدفاع عنها والرد على المخالفين ,ومن أولئك العلماء علماء المقادسة الصالحيين (نسبة الى الصالحية بدمشق)فقد كانوا في بيت المقدس ثم هاجروا الى الصالحية لأسباب ذكرها الحافظ الضياء في كتابه {سبب هجرة المقادسة الى دمشق}وهناك بحث جيد للدكتور شاكر مصطفى{آل قدامة والصالحية}
ومن كبار هؤلاء العلماء الحافظ:عبد الغني المقدسي واولاده ,وآل قدامة , وآل عبدالهادي ,وآل المحب,وماتفرع من هذه العوائل الكريمة.
وحيث انه قد سبق الحديث(خلال رسائل علمية لبعض الباحثين) عن بعض هؤلاء الأعلام ودفاعهم عن عقيدة السلف مثل الحافظ عبد الغني والموفق ابن قدامة ,فأحببت الكتابة عن بعض اولئك الأعلام ممن أظن أنه لم يتم البحث عن عقائدهم وبيان شي من دفاعهم عن عقيدة السلف ,
وسأبين بعض ذلك باقتضاب واشارة ففيها للبيب اشارة
ومن الله وحده أستمد العون والتسديد وأسأله الهداية والتوفيق.





1-الضياء المقدسي(569-643هـ)ابو عبد الله محمد بن عبد الواحد السعدي المقدسي الجماعيلي ثم الدمشقي الصالحي .
شيوخه كثير ومنهم: الحافظ عبد الغني المقدسي و(خاله)الموفق ابن قدامة وأسعد بن المنجى الحنبلي وابن الموازيني وغيرهم.
وروى عنه خلائق منهم:ابن أخيه(علي بن أحمد بن عبد الواحد)الشهير بابن البخاري,والمؤرخ ابن النجار والحافظ الدشتي(صاحب الحد)وغيرهم.
مؤلفاته:
أشهرها على الاطلاق (المختارة) بل اقترنت باسمه فلا تعرف الا بالمختارة للضياء ,و(صفة الجنة) ,و(النهي عن سب الاصحاب),و(سيرة الحافظ عبد الغني المقدسي ),وانتقى من الكتب والاجزاء والاحاديث والمشيخات الشيء الكثير.
وجمع له الدكتور محمد مطيع الحافظ((141))مابين كتاب وجزء مخطوط او مفقود او مطبوع.
ثناء العلماء عليه كثير ومن ذلك ما قاله المزي:الشيخ الضياء أعلم بالحديث من الحافظ عبد الغني ولم يكن في وقته مثله.
وقال ابن الذهبي:الامام العالم الحافظ الحجة محدث الشام وشيخ السنة.

دفاعه عن عقيدة السلف
كان الحافظ الضياء-رحمه الله- سلفيا أثريا على ماكان عليه أسلافه من اهل السنة من أشياخه , فقد ألف في نصرة السنة عدة كتب منها:
1-أحاديث الحرف والصوت(وهذا ماتنكره الآشعرية)وهذا الكتاب لاأعلم عن وجوده شيئا وأحسبه مما فقد من مصنفات الحافظ.
2-اختصاص القرآن بعوده الى الرحيم الرحمن.وقد طبع 1409هـ عن مكتبة الرشد ت الجديع.
وسبب تأليفه لهذا الكتاب ماذكره في المقدمة ص(19)انه ورد ه سؤال من مدينة آمد وفيه أن رجلا أنكر أن القرآن يعود الى الله, ( وهذا من اعتقاد الجهمية ومن تفرع عنهم من الاشاعرة فالقرآن عندهم ليس هو الذي في المصاحف!!)
وسرد الحافظ الضياء الاحاديث والآثار في ذلك ومن ذلك تقريره لما جاء هذه الآثار ((أن القرآن كلام الله غير مخلوق, واثبات الصفات لله تعالى))
وهو في كتابه هذا يخرج مارواه من كتب أئمة السنة كالسنة للطبراني واللالكائي .
ومما رواه في هذا الكتاب بسنده عن أحمد بن سنان قال(من زعم أن القرآن شيئين أو أن القرآن حكاية ,فهو والله الذي لااله الاهو زنديق كافر بالله...))
وقد نقل في ترجمته للحافظ عبد الغني عن خاله الموفق ابن قدامة قوله في الثناء على عبدالغني((وكمل الله فضيلته بابتلائه بأذى أهل البدعة وعداوتهم إياه وقيامهم عليه..))
وقد نقل الحافظ الضياء ما جرى لشيخه الامام عبد الغني من محن وأذى بسبب أهل البدع فقال:
1-سمعت شيخنا الإِمام أبا محمد عبد الله بن أبي الحسن الجبائي بأصبهان يقول: كان أبو نعيم الحافظ قد أخذ على الحافظ أبي عبد الله بن مَنْدَة أشياء في كتاب " معرفة الصحابة " وكان الحافظ أبو موسى المديني يشتهي أن يأخذ على أبي نعيم - يعني: في كتاب " معرفة الصحابة " - فما كان يحسن. فلما جاء الحافظ عبد الغني إلى إصبهان أشار إليه بذلك. قال: تأخذ على أبي نعيم في كتابه " معرفة الصحابة " ، نحواً من مائتين وتسعين موضعاً. قال: فلما سمع بذلك الصدر عبد اللطيف بن الخُجندي طلب الحافظ عبد الغني، وأراد إهلاكه فاختفى الحافظ.
وسمعت أبا الثناء محمود بن سلامة الحراني قال: ما أخرجنا الحافظ من إصبهان إلا في أزار. وذلك أن بيت الخجندي أشاعرة، كانوا يتعصبون لأبي نعيم. وكانوا رؤساء البلد.
2-ما حصل لاهل السنة وعلى رأسهم الحافظ عبد الغني من الاشاعرة ومنهم رجل ناقص العقل من بيت ابن عساكر ...
قال الضياء:فمشوا إلى الوالي، وقالوا له: هؤلاء الحنابلة ما قصدهم إلا الفتنة، واعتقادهم يخالف اعتقادنا، ثم إنهم جمعوا كبراءهم، ومضوا إلى القلعة إلى الوالي، وقالوا: نشتهي أن يحضر الحافظ عبد الغني. وكانت مشايخنا قد سمعوا بذلك، فانحدروا إلى دمشق - خالي الإمام موفق الدين؛ وأخي الإِمام أبي العباس أحمد البخاري، وجماعة الفقهاء، وقالوا: نحن نناظرهم، وقالوا للحافظ: اقعد أنت لا تجيء، فإنك حاد ونحن نكفيك. فاتفق أنهم أرسلوا إلى الحافظ من القلعة وحده فأخذوه، ولم يعلم أصحابنا بذلك، فناظروه
3- قال الحافظ الضياء: وجاء شاب من أهل دمشق بفتاوى من أهلها، إلى صاحب الحافظ بمصر - وهو العزيز عثمان - ومعه كتب: أن الحنابلة يقولون كذا وكذا، مما يشنعون به ويفترونه عليهم. وكان ذلك الوقت قد خرج نحو الإِسكندرية يتفرج، فقال: إن رجعنا من هذه السفرة أخرجناك من بلادنا، من يقول بهذه المقالة. فلم يرجع إلا ميتاً، فإن عدا به الفرس خلف صيد، فشب به الفرس وسقط، فخسف صدره. كذا حدثني شيخنا يوسف بن الطفيل،
ولاشك أن ماذكره الحافظ الضياء من امتحان الاشاعرة لاهل السنة ليس خاصا بالحافظ عبدالغني فقط بل لاهل السنة –ولكن لما كان الحافظ الامام عبد الغني رأسهم ولسانهم كان الاذى متجها اليه .
وقد ذكرت بعض هذه الامثلة مما ذكره الضياء في ترجمة شيخه الحافظ عبد الغني من المحنة التي اصابت اهل السنة =من المقادسة وغيرهم عموما والحافظ عبدالغني خصوصا =وموقفه فيها (الضياء) الموافق لاهل السنة ولشيخه الحافظ عبدالغني
تنبيها على خطأ ذكره الدكتور محمد مطيع الحافظ في كتابه(التنويه والتبيين في سيرة محدث الشام الحافظ ضياء الدين)ص224أن الضياء عندما ترجم للحافظ عبدالغني المقدسي ذكر قضية الفتنة التي اصابته على سبيل الاجمال دون التعرض الى تفصيل في خلاف العقيدة مع الخصوم!!!
ومن قرأ ماذكره الضياء وجد خلاف هذا الزعم الذي ذكره محمد الحافظ
وانما ذكرت بعض ماورد في ترجمته ولم اذكر كل ماورد والله المستعان
وقد توفي الحافظ الضياء المقدسي –رحمه الله-عام 643هـ عن نحو من 74 سنة قضاها في طلب العلم ونشره فرحمه الله وغفر له.

من مصادر ترجمته:
ذيل الطبقات لابن رجب( 1/236)قديمة و(3/514) ط العثيمين.
المقصد الارشد(2/450)السير(23/ 126 )
(التنويه والتبيين في سيرة محدث الشام الحافظ ضياء الدين)د/ محمد مطيع الحافظ.


يــــــــتــــــــــــــــبع..........
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20-08-07, 12:21 AM
المقدادي المقدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-02-05
المشاركات: 1,494
افتراضي

جزاكم الله خيرا شيخنا الكريم

بحث ممتاز

واصل وصلك الله بطاعته
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 24-08-07, 05:55 AM
عبدالمصور السني عبدالمصور السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 1,331
افتراضي

المقدادي غفر الله لي ولك.

قريبا....................

2- السيف بن المجد المقدسي.!
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 25-08-07, 12:17 AM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,835
افتراضي

جزاك الله خيراً أخي عبدالمصور
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 25-08-07, 01:19 AM
المحب الأثري المحب الأثري غير متصل حالياً
كان الله له
 
تاريخ التسجيل: 22-07-07
المشاركات: 393
افتراضي

أكمل وفقك الله للخير ................ لعل هذا الموضوع القيم يكون مشروع باسم

(( المجموعة الثرية الزكية في تراجم المقادسة الصالحية )) .........

أخي الحبيب لاتنسى :
الموفق بن قدامة صاحب المغني ت 620 هـ ، و شمس الدين بن قدامة صاحب الشرح الكبير ت 628 هـ ، والحافظ عبد الغني صاحب مختصر السيرة النبوية ت 600 هـ ، وعميد الأسرة أبو عمر محمد بن أحمد بن قدامة المقدسي ت 607 هـ ..............
وغيرهم ..........
__________________
أخوكم
المحب الأثري
كان الله له

التعديل الأخير تم بواسطة المحب الأثري ; 25-08-07 الساعة 01:27 AM سبب آخر: تكملة
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-06-08, 12:05 PM
عبدالمصور السني عبدالمصور السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 1,331
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يوسف التواب مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيراً أخي عبدالمصور
بارك الله فيك ابا يوسف.
اقتباس:
أكمل وفقك الله للخير ................ لعل هذا الموضوع القيم يكون مشروع باسم

(( المجموعة الثرية الزكية في تراجم المقادسة الصالحية )) .........
المحب الأثري جزاك الله خيرا.
هذا الموضوع خصصته فقط لدفاعهم عن عقيدة السلف واما التراجم فتطول.
اقتباس:
أخي الحبيب لاتنسى :
الموفق بن قدامة صاحب المغني ت 620 هـ ، و شمس الدين بن قدامة صاحب الشرح الكبير ت 628 هـ ، والحافظ عبد الغني صاحب مختصر السيرة النبوية ت 600 هـ ، وعميد الأسرة أبو عمر محمد بن أحمد بن قدامة المقدسي ت 607 هـ ..............
وغيرهم ..........
سبق أن ذكرت السبب في المقدمة فيما يتعلق بالحافظ عبدالغني وابن قدامة...
اقتباس:
وحيث انه قد سبق الحديث(خلال رسائل علمية لبعض الباحثين) عن بعض هؤلاء الأعلام ودفاعهم عن عقيدة السلف مثل الحافظ عبد الغني والموفق ابن قدامة ,فأحببت الكتابة عن بعض اولئك الأعلام ممن أظن أنه لم يتم البحث عن عقائدهم وبيان شي من دفاعهم عن عقيدة السلف ,
وسأبين بعض ذلك باقتضاب واشارة...
واما عميد الأسرة (كما تفضلت) ابوعمر ( اخو الموفق) وابنه صاحب الشرح الكبير . فلعلي إن وجدت مادة علمية أجعلهم في الحلقات القادمة بإذنه تعالى...
علما أن أهل الشام كان لهم في ابي عمر اعتقاد عجيب حتى غلوا فيه من دون الله
قال شيخ الاسلام رحمه الله الرد على البكري ج1/ص631
حتى إن العدو الخارج عن شريعة الإسلام لما قدم دمشق خرجوا يستغيثون بالموتى عند القبور التي يرجون عندها كشف ضرهم وقال بعض الشعراء

يا خائفين من التتر
لوذوا بقبر أبي عمر


أو قال

عوذوا بقبر أبي عمر
ينجيكم من الضرر .
اقتباس:
قريبا....................

2- السيف بن المجد المقدسي.!
إن شاء الله
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 19-06-08, 12:10 AM
عبدالمصور السني عبدالمصور السني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 1,331
افتراضي

2-السيف بن المجد بن قدامة(605هـ-643هـ)

أحمد بن عيسى بن عبد الله بن أحمد بن محمد بن قدامة المقدسي الصالحي.
سمع من جده (الموفق صاحب المغني)الكثير وكتب شيئا من فتاواه.
ومن أبي اليمن الكندي وابي القاسم الحرستاني وغيرهم.
نشأ في بيت علم وصلاح وسنة فجده هو الامام الموفق صاحب المغني.
واما والده عيسى فتفقه وسمع الحديث وصار اماما وخطيبا للجامع المظفري بسفح قاسيون وتوفي رحمه الله 615هـ في حياة والده الموفق.
وخاله هو الحافظ الضياء المقدسي( تقدمت ترجمته)
ووالدته قال عنها ابن الذهبي:
آسية المقدسية والدة السيف بن المجد الحافظ قال أخوها الضياء ما في زمانها مثلها لا تكاد تدع قيام الليل (العبر في خبر من غبر ج5/ص164((وفيات سنة 640هـ))
واما زوجته فقد قال ابن الذهبي:
آمنة بنت التقي محمد بن البهاء عبد الرحمن بن إبراهيم المقدسي
حضرت جدها وسمعت الصحيح من ابن الزبيدي وحدثت
وتوفيت في رجب ولم أسمع منها وهي زوجة السيف بن المجد
وكانت من العوابد(تاريخ الإسلام ج52/ص177)

كتب بخطه الكثير وخرج وألف.
قال الذهبي:كان ثقة حافظا ذكيا متيقظا مليح الخط عارفا بهذا الشأن عاملا بالأثر صاحب عبادة وكان تام المروءة أمارا بالمعروف قوًالا بالحق ولو طال عمره لساد أهل زمانه علما وعملا ومحاسنه جمًة.
{{فقد عاش نحو 38 سنة}}
وقال ايضا : ثقة حجة بصيرا بالحديث ورجاله عاملا بالأثر .
قال الحسيني:خرّج وحدّث وكان حسن التخريج فاضلا.

مؤلفاته:
قال ابن الذهبي :وصنف وخرج وسوّد مسودات لم يتمكن من تبييضها .
1-مصنف في الاعتقاد ,فيه آثار كثيرة وفوائد.
2-ألف مجلدا كبيرا في الرد على الحافظ محمد بن طاهر المقدسي لإباحته للسماع مخطوط في الظاهرية مجموع (92)28 ورقة . وفي اماكن من كتاب ابن طاهر في (صفوة اهل التصوف) قال ابن الذهبي:وقد اختصرت هذا الكتاب على مقدار الربع.
3-الأزهر في ذكر آل جعفر بن أبي طالب وفضائلهم.
4-مناقب جرير بن عبدالله البجلي رضي الله عنه.(يوجد منه الجزء الثاني في الظاهرية)
5-تعاليق .قال ابن الذهبي(وانتفعت كثيرا بتعاليق الحافظ سيف الدين) وفي الظاهرية مجموع(104) (من تعاليق ابن عيسى المقدسي)55ورقة مختلفة الترتيب تداخلت مع اوراق من كتب اخرى يصعب الانتفاع به.
{افاده محقق ذيل طبقات الحنابلة526:3}

وهذه بعض الاحالات على مانقله ابن الذهبي عن السيف من تعاليقه او كتبه وقد ذكر كثيرا منها بقوله( قرأت بخط السيف ابن المجد)
ميزان الاعتدال في نقد الرجال ج3/ص364
المغني في الضعفاء ج1/ص295
ميزان الاعتدال في نقد الرجال ج4/ص368
العبر في خبر من غبر ج5/ص113
تاريخ الإسلام ج38/ص68
تاريخ الإسلام ج40/ص204
سير أعلام النبلاء ج22/ص286
سير أعلام النبلاء ج21/ص382
تاريخ الإسلام ج39/ص90
تاريخ الإسلام ج46/ص62
تاريخ الإسلام ج50/ص23
سير أعلام النبلاء ج23/ص227
سير أعلام النبلاء ج23/ص226
سير أعلام النبلاء ج23/ص225




دفاعه عن عقيدة السلف
لم يعش الحافظ السيف بن المجد طويلا (38 سنة)وسأحاول بيان شيء من دفاعه عن عقيدة السلف بحسب ماوصلنا من النقول عنه وذلك من خلال النقاط التالية:
1-مؤلفاته:
أ- فمنها مصنفه في الإعتقاد وقد سبق ذكره وأن فيه آثار كثيرة وفوائد.(ولم أقف على خبره أو النقل عنه صريحا).
ب_ في الرد على المخالفين كرده على ابن طاهر في السماع .
2- كلامه في المخالفين لمعتقد اهل السنة.
أ- أبو الحسن وأبو محمد الحريري مقدم الطائفة الفقراء الحريرية
قال ابن الذهبي:
قرأت بخط السيف الحافظ كان الحريري من أفتن شيء وأضره على الإسلام تظهر منه الزندقة والاستهزاء بالشرع بلغني من الثقات أشياء يستعظم ذكرها من الزندقة والجرأة على الله وكان مستخفا بأمر الصلوات
وحدثني أبو إسحاق الصريفيني قال قلت للحريري ما الحجة في الرقص قال (إذا زلزلت الأرض زلزالها) وكان يطعم وينفق ويتبعه كل مريب شهد عليه خلق كثير بما يوجب القتل ولم يقدم السلطان على قتله بل سجنه مرتين
وعندي مجموع من كلام الشيخ الحريري فيه إذا دخل مريدي بلاد الروم وتنصر وأكل الخنزير وشرب الخمر كان في شغلي
وسأله رجل أي الطرق أقرب إلى الله قال اترك السير وقد وصلت
وقال لأصحابه بايعوني على أن نموت يهود ونحشر إلى النار حتى لا يصحبني أحد لعلة
وقال لو قدم علي من قتل ولدي وهو بذلك طيب وجدني أطيب منه
((ثم ذكر كلاما رديئا أعرضت عن نقله))
وقال علي بن أنجب في تاريخه :
الفقير الحريري شيخ عجيب كان يعاشر الأحداث كان يقال عنه إنه مباحي ولم تكن له مراقبة كان يخرب والفقهاء ينكرون فعله وكان له قبول عظيم
وروي عن الحريري لو ضربنا عنقك على هذا القول ولعناك لاعتقدنا أنا مصيبون
وممن انتصر له وخضع لكشفه الامام أبو شامة فقال كان عنده من القيام بواجب الشريعة ما لم يعرفه أحد من المتشرعين ظاهرا وباطنا وأكثر الناس يغلطون فيه كان مكاشفا لما في الصدور بحيث قد أطلعه الله على سرائر أوليائه
قلت ما هذا اتق الله فالكهنة وابن صائد مكاشفون لما في الضمائر
كان الحريري يلبس ما اتفق والمطرز والملون وقال عن نفسه فقير ولكن من صلاح ومن تقى وشيخ ولكن للفسوق إمام وباقي سيرته في تاريخ الاسلام. انتهى.
(سير اعلام النبلاء ج23/ص225-ص227)

ب- ابن الجوزي عبدالرحمن بن علي الحنبلي الواعظ المشهور.لمّا وقع في التأويل وخاض فيه جفاه أهل السنة في زمانه وأنكروا عليه كما فعل الحافظ اسحاق بن أحمد العلثي في رسالته الى ابن الجوزي ومما قال فيها( واعلم انه قد كثر النكير عليك من العلماء والفضلاء والأخيار في الآفاق بمقالتك الفاسدة في الصفات)
ومع ان ابن الجوزي من كبار الحنابلة الا أن ذلك لم يمنع الحافظ السيف بن المجد من الكلام فيه.

1-قال السيف وما رأيت أحداً يعتمد عليه في دينه وعلمه وعقله راضياً عنه قال جدي رحمه الله كان أبو المظفر بن حمدي أحد العدول والمشار إليهم ببغداد ينكر على ابن الجوزي كثيراً كلماتٍ يخالف فيها السنة
2-قال السيف وعاتبه الشيخ أبو الفتح بن المني في بعض هذه الأشياء التي حكيناها عنه ولما بان تخليطه أخيراً رجع عنه أعيان أصحابنا الحنابلة وأصحابه وأتباعه
وكان الشيخ أبو إسحاق العلثي يكاتبه ويُنكر عليه (تاريخ الاسلام42/302-303)
3- قال السيف: وكتب ابن الجوزي عن كلام شيخ الاسلام الأنصاري كان عبدالله الأنصاري يميل إلى التشبيه, فلا يقبل قوله,فألحق جدي: حاشاه من التشبيه , ولايقبل قول ابن الجوزي فيه.( ذيل الطبقات لابن رجب 304:3)

وفاته:توفي في مستهل شعبان سنة ثلاث واربعين وستمائة بسفح قاسيون ودفن به رحمه الله وله ثمان وثلاثون سنة.
مصادر ترجمته:
سيرأعلام النبلاء( 118:23) – تاريخ الاسلام وفيات 643هـ
ذيل طبقات الحنابلة( 524:3) لابن رجب ت العثيمين وحاشيته.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 29-08-08, 01:55 PM
أبو عبدالإله المكي أبو عبدالإله المكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-06
المشاركات: 63
افتراضي

بارك الله فيك أخي عبدالمصور السني
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-09-08, 06:48 PM
أبو عبد الله المقدسي أبو عبد الله المقدسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-07
الدولة: بيت المقدس
المشاركات: 118
افتراضي

جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم .
__________________
"ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار"
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-09-08, 07:35 PM
مشعل العياضي مشعل العياضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-02-06
المشاركات: 175
افتراضي

جزاك الله خيراً أخي الكريم عبد المصور السني على هذا البحث القيم

والذي نحن بأمس الحاجة إليه في هذا الزمان الذي عظمت فيه غربة أهل السنة والتوحيد

وكثر المخالفون فيه لمنهج السلف الصالح وشاع بيننا القول بالسكوت عن اهل البدع بل

الثناء عليهم وتبجيلهم والطعن في اهل السنة بسبب جهادهم للمبتدعة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:26 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.