ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 30-08-07, 07:32 AM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي اللهم إني لا أسألك رد القضاء و لكن أسألك اللطف فيه". في الميزان الشرعي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أفضل المرسلين أما بعد :
اعلم – رحمني الله وإياك – أنه قد تضافرت الأدلة على أن الدعاء يدفع البلاء ، ويرد القدر ، فهو من القدر الذي لا شيء أنفع منه في دفع الضر ، أو جلب النفع؛
وقد شاع على ألسن كثير من الناس في هذا الزمان إمامهم ومأمومهم هذا الدعاء ! ولا شك أن هذا الدعاء خطأ محض ، واعتداء في الدعاء ، وكيف لا يكون كذلك ؟! ، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : [ لا يرد القضاء إلا الدعاء].
رواه الترمذي وغيره وقال : حسن غريب وحسنه الألباني في صحيح الجامع.
ويقول عليه الصلاة والسلام : [ لا يغني حذر من قدر ، والدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل ، وإن البلاء لينزل فيلقاه الدعاء، فيعتلجان إلى يوم القيامة ]. رواه الحاكم وصححه ، وحسنه الألباني.
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : [ لن ينفع حذر من قدر ، ولكن الدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل، فعليكم عباد الله بالدعاء].
رواه أحمد وغيره والحديث حسن بشواهده وقد حسنه الألباني في صحيح الجامع.
ولا شك أن الدعاء من القدر ، فهو كسائر الأسباب المقدرة التي حث الشرع فيها العباد على تحصيلها والسعي في تحقيقها ، ومما يدلك على ذلك : ما رواه الترمذي في جامعه بسنده عن أبي خزامة عن أبيه قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله : أرأيت رقى نسترقيها ، ودواء نتداوى به ، وتقاة نتقيها هل ترد من قدر الله شيئا؟
قال : " هي من قدر الله ".
قال الترمذي هذا حديث حسن صحيح . وضعفه الألباني.
لكن الأحاديث السابقة شاهدةٌ بهذا المعنى.
قال الشوكاني – رحمه الله تعالى – تعليقا على حديث " لا يرد القضاء إلا الدعاء" :
[ فيه دليل على أنه سبحانه يدفع بالدعاء ما قد قضاه على العبد ... إلى أن قال : والحاصل أن الدعاء من قدر الله عز وجل ، فقد يقضي بشيء على عبده قضاء مقيدا بأن لا يدعوه ، فإذا دعاه اندفع عنه!].
وقال ابن القيم – رحمه الله تعالى- كما في " الجواب الكافي " :
[ والدعاء من أنفع الأدوية ، وهو عدو البلاء ، يدافعه ويعالجه ،ويمنع نزوله ، أو يخففه إذا نزل ، وهو سلاح المؤمن ، كما روى الحاكم في صحيحه من حديث علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" الدعاء سلاح المؤمن ، وعماد الدين ، ونور السماوات والأرض ".
وله مع البلاء ثلاثة مقامات:
أحدها : أن يكون أقوى من البلاء فيدفعه.
الثاني : أن يكون أضعف من البلاء ، فيقوى عليه البلاء ، فيصاب به العبد ، ولكن قد يخففه وإن كان ضعيفا.
الثالث : أن يتقاوما ، ويمنع كل منهما صاحبه].
انتهى كلامه – رحمه الله تعالى - .
وقد ذهب أقوام إلى أن الدعاء لا معنى له ، لأن الأقدار سابقة ، والأقضية متقدمة ، والدعاء لا يزيد فيها ، وتركه لا ينقص منها شيئا ، ولهذا فلا فائدة من الدعاء والمسألة !! ، واحتجوا بعموم أحاديث القدر ، ولكنهم محجوجون ، لأن الله تعالى أمر بالدعاء في عدة آيات وأحاديث :
قال تعالى : وقال ربكم ادعوني أستجب لكم ،
وقال تعالى : قل ما يعبأ بكم ربي لولا دعاؤكم ،
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : [ الدعاء هو العبادة ].
رواه الترمذي وصححه الألباني.
وقال عليه الصلاة والسلام : [ من لم يسأل الله يغضب عليه ].
رواه البخاري في الأدب المفرد وحسنه الألباني.
وقد أورد الإمام الخطابي قول هؤلاء في " شأن الدعاء " ورده فقال :
[ فأما من ذهب إلى إبطال الدعاء فمذهبه فاسد ، وذلك أن الله سبحانه وتعالي أمر بالدعاء ، وحض عليه .... ومَن أبطل الدعاء ، فقد أنكر القرآن ورده ، ولا خفاء بفساد قوله ، وسقوط مذهبه ]. انتهى كلامه – رحمه الله تعالى-.
ولا شك أن هذه العبارة : "...لا أسألك رد القضاء..." ظاهرها مؤداه إلى هذا المذهب الردي.
وقد ورد سؤال إلى العز بن عبد السلام – رحمه الله تعالى – هذا نصه :
هل يعصي من يقول : لا حاجة بنا إلى الدعاء ، لأنه لا يرد ما قدر وقضي ، أم لا ؟
فأجاب:
[ من زعم أنا لا نحتاج إلى الدعاء فقد كذب وعصى ، ويلزم أن يقول : لا حاجة بنا إلى الطاعة والإيمان، لأن ما قضاه الله من الثواب والعقاب لابد منه ، وما يدري الأخرق الأحمق أن الله قد رتب مصالح الدنيا والآخرة على الأسباب .
وبناء على ما سبق به القضاء ، لا بغيره، لزمه أن لا يأكل إذا جاع ، ولا يشرب إذا عطش ، ولا يلبس إذا برد ، ولا يتداوى إذا مرض ، ويقول في ذلك كله : ما قضاه الله فإنه لا يُرد .. وهذا ما لا يقوله مسلم ولا عاقل!،
ولقد قال بعض مشايخ الضلال منهم : لا يجوز التداوي لأنه يشرك باعتماده على الأسباب !! ، فكان جوابه : لا يأكل! ، ولا يشرب! ، ولا يلبس! ، ولا يركب !، ولا يدفع عن نفسه من أراد قتله !، ولا عن أهله من قصدهم بالزنا والفواحش !، فبهت الذي فجر].
انتهى كلامه – رحمه الله تعالى - .
وقد سئل الشيخ العلامة ابن عثيمين – رحمه الله تعالى – عن هذه العبارة كما في " نور على الدرب " ش. [290 ].
السؤال:
كثير من الناس يقولون: [ اللهم إننا لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه].
فما الحكم في ذلك جزاكم الله خيرا؟
الجواب :
[لا نرى الدعاء هذا ، بل نرى أنه محرم ، وأنه أعظم من قول الرسول عليه الصلاة والسلام:
( لا يقل أحدكم اللهم اغفر لي إن شئت اللهم ارحمني إن شئت) ، وذلك لأن الدعاء مما يرد الله به القضاء ، كما جاء في الحديث : ( لا يرد القضاء إلا الدعاء).
والله عز وجل يقضي الشيء ، ثم يجعل له موانع فيكون قاضيا بالشي ، وقاضيا بأن هذا الرجل يدعو فيرد القضاء، والذي يرد القضاء هو الله عز وجل، فمثلا الإنسان المريض، هل يقول اللهم إني لا أسألك الشفاء ولكني أسألك أن تهون المرض؟!! لا ، بل يقول: اللهم إنا نسألك الشفاء فيجزم بطلب المحبوب إليه دون أن يقول : يا رب أبق ما أكره لكن الطف بي فيه ، خطأ، هل الله عز وجل إلا أكرم الأكرمين وأجود الأجودين ، وهو القادر على أن يرد عنك ما كان أراده أوّلا بسبب دعائك، فلهذا نحن نرى أن هذه العبارة محرمة، وأن الواجب أن يقول : اللهم إني أسألك أن تعافيني ، أن تشفيني ، أن ترد علي غائبي وما أشبه ذلك ]. انتهى كلامه – رحمه الله تعالى - .
و قال أيضا - رحمه الله- في شرح الأربعين النووية :
[وفي هذا المقام يُنكَرُ على من يقولون: (اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه) ، فهذا دعاء بدعي باطل ، فإذا قال: (اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه) ، معناه أنه مستغن ، أي افعل ما شئت ولكن خفف ، وهذا غلط ، فالإنسان يسأل الله عزّ وجل رفع البلاء نهائياً فيقول مثلاً : اللهم عافني ، اللهم ارزقني ، وما أشبه ذلك.
وإذا كان النبي صلى الله عليه وسلم قال: " لاَ يَقُلْ أَحَدُكُمُ اللَّهَمَّ اِغْفِرْ لِي إِنْ شِئْتَ " .
فقولك: (لا أسألك رد القضاء،ولكن أسألك اللّطف فيه) أشد.
واعلم أن الدعاء قد يرد القضاء،كما جاء في الحديث: " لاً يَرُدُّ القَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ " .
وكم من إنسانٍ افتقر غاية الافتقار حتى كاد يهلك ، فإذا دعا أجاب الله دعاءه ، وكم من إنسان مرض حتى أيس من الحياة ، فيدعو فيستجيب الله دعاءه.
قال الله تعالى: وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (الأنبياء:83) .
فذكر حاله يريدُ أنّ اللهَ يكشفُ عنهُ الضُّرَّ ، قال الله : فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ (الأنبياء: الآية84]].
انتهى من شرح الأربعين النووية لــ ابن عُثيمين رحمه الله.
وقال شيخنا الشيخ مشهور بن حسن – حفظه الله تعالى -: في الفتاوى الشرعية [ أشرطة. شريط رقم 29]:
[ " اللهم لا أسألك رد القضاء ولكني أسألك اللطف فيه " هذا دعاء آثم خاطئ ، وهذا له علاقة بطفرة النظام ، بل يجوز الدعاء ، فهذا عمر - رضي الله عنه - يقول " اللهم إن كنت قد كنت كتبتني شقيا ، فامحني واكتبني سعيدا " أخرجه الإسماعيلي في مستخرجه بإسناد جيد كما ذكر ذلك ابن كثير في كتابه " مسند الفاروق" ].انتهى بتصرف.
وفي كتاب الإيمان بالقضاء والقدر للشيخ محمد بن إبراهيم الحمد ص 147:
السؤال:
ما صحة هذا العبارة التي يدعو بها بعض الناس : "اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكني أسألك اللطف فيه "؟

[الحمد لله ، هذا الدعاء يجري كثيراً على الألسنة ، وهو دعاء لا ينبغي ، لأنه شُرع لنا أن نسأل الله رد القضاء إذا كان فيه سوء، ولهذا بوب الإمام البخاري رحمه الله باباً في صحيحه قال فيه : ( باب من تعوذ بالله من درك الشقاء ، وسوء القضاء ، وقوله تعالى : قل أعوذ برب الفلق ، من شر ما خلق الفلق/1-2
ثم ساق قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( تعوذوا بالله من جهد البلاء ، ودرك الشقاء وسوء القضاء ). البخاري 7/215 كتاب القدر]انتهى .
وأخيرا أسأل الله تعالى الكريم أن يفقهنا في ديننا ، وأن يعلمنا من ديننا ما ينفعنا ، وأن يوفقنا لاتباع سنته صلى الله عليه وسلم.
والحمد لله رب العالمين.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 30-08-07, 08:49 PM
سليمان إبراهيم الأسعدي سليمان إبراهيم الأسعدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-01-07
المشاركات: 190
افتراضي

بارك الله فيكم أخي الكريم وفي جهودكم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 31-08-07, 12:39 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان بن إبراهيم مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم أخي الكريم وفي جهودكم
آمين وإياكم.
جزاكم الله خيرا على مروركم.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 31-08-07, 01:10 PM
ابو عبد الرحمن الفلازوني ابو عبد الرحمن الفلازوني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-07
الدولة: مصر _دمياط
المشاركات: 736
افتراضي جزاكم الله خيرا"

جزاكم الله خيرا" اخينا على الفضلي واحسنت احسن الله اليك
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 31-08-07, 07:05 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [SIZE=5
أ[/size]أبو عبد الرحمن الفلازوني;664588]جزاكم الله خيرا" أخانا على الفضلي وأحسنت أحسن الله اليك
آمين وإياكم.
جزاكم الله خيرا على مروركم.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15-09-07, 11:50 AM
عمار احمد المغربي عمار احمد المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-02-07
المشاركات: 214
افتراضي

جزاك الله خير ا اخي
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 20-09-07, 05:12 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمار احمد المغربي مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير ا اخي
وإياكم أخي الفاضل المكرم المغربي.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 20-09-07, 07:40 PM
يحيى صالح يحيى صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
الدولة: اسكندرية - مصر
المشاركات: 4,231
افتراضي

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم ، ومن المعلوم أن هذا الدعاء إساءة أدب مع الله عز وجل القادر على كل شيء ، وهذا الداعي يعتقد أن رد القضاء كله صعب على ربه ولا يستطيع دفعه عنه بالكلية ، فيخفف ( العبء ) عن الله - بزعمه - ويسأله فقط اللطف في القضاء ، ولو علم حقيقة قدرة الله لسأله بيقين رد القضاء .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 21-09-07, 04:31 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحيى صالح مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم ، ومن المعلوم أن هذا الدعاء إساءة أدب مع الله عز وجل القادر على كل شيء ، وهذا الداعي يعتقد أن رد القضاء كله صعب على ربه ولا يستطيع دفعه عنه بالكلية ، فيخفف ( العبء ) عن الله - بزعمه - ويسأله فقط اللطف في القضاء ، ولو علم حقيقة قدرة الله لسأله بيقين رد القضاء .
آمين ، وإياكم .
وجزاكم الله خيرا.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 21-09-07, 10:17 PM
زوجة وأم زوجة وأم غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 20-05-03
المشاركات: 1,806
افتراضي

بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 24-09-07, 05:35 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

وبكم بارك.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 29-09-07, 03:47 PM
أبو محمد الموحد أبو محمد الموحد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-03-02
المشاركات: 737
افتراضي

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم
__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم .
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 30-09-07, 09:04 PM
محمد السلفي الفلسطيني محمد السلفي الفلسطيني غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 22-03-07
الدولة: بلاد فلسطين
المشاركات: 522
افتراضي

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا أخي على هذا الموضوع القيم
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 30-09-07, 09:50 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,380
افتراضي

الشيخ الكريم / علي الفضلي
جزاك الله خير الجزاء ، وأجزله ، وأوفاه .

ووالله إن هذه الشبكة العنكبوتية من النعم الجليلة التي أنعم الله به علينا .... فانظر إلى هذه الفتوى .... كم أفاد منها من قارئ ، وكم نقلها من ناقل ، وكم كتبها عنك من كاتب .... والأجر في ذلك لمن تسبب في بثها ونشرها .... لا حرمك الله الأجر ...... فالحمد لله .

وأستأذنك بإضافة يسيرة عن الشيخ عبدالرحمن البراك حفظه الله :



عبارة "لا أسألك رد القضاء ولكن اللطف فيه".

الشيخ العلامة/ عبد الرحمن بن ناصر البراك


السؤال :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
قد وصلني بريد إلكتروني ينهى عن بعض الأقوال والأدعية، أرفق لكم أدناه قولين منها، وأرجو منكم توضيح ما إذا كان النهي صحيحا؟ وجزاكم الله خيراً :

"اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكني أسألك اللطف فيه" سبب النهي: فيه سوء أدب مع الله تعالى لأن فيه نوعاً من التحدي فكأنه يقول" يا رب افعل ما شئت ولكن الطف فيه، وأيضاً فيه منافاة للحديث: "لا يرد القضاء إلا الدعاء".

قول "الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه" .
سبب النهي: سوء أدب مع الله يتضمن إعلانا تاماً أنك تكره ما قضى الله، وكان الرسول – صلى الله عليه وسلم – إذا أصابه مكروه يقول "الحمد لله رب العالمين على كل حال".



الجواب :

الحمد لله وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه، أما بعد:

فأما قول القائل: "اللهم إني لا أسألك رد القدر وإنما أسألك اللطف فيه".
فهذا دعاء لا أصل له ، ومعناه غير صحيح ، فكل من دعا الله ليدفع عنه مكروهاً - عدواً أو خطراً أو أن يكشف عنه شدة - فإنه يطلب بذلك رد القدر ، والله – تعالى – قد أمر عباده بالدعاء ، والداعي يطلب جلب ما ينفعه ودفع ما يضره ، ثم إذا دعا العبد وسأل ربه حاجته فالله – تعالى – يفعل ما يشاء وهو الحكيم العليم ، والله – تعالى – قد قدر الأسباب والمسببات ، وكلها بقدر الله ، وجعل هذه الأقدار تتدافع ، فالجوع قدر ، والعطش قدر ، والمرض قدر ، وقد جعل الله لرفع هذه الأقدار أسباباً فيدفع قدر الجوع بالأكل ، والعطش بالشرب ، والمرض بالدواء ، وقدر البرد بالثياب والاستدفاء ، وما أشبه ذلك ، ويفر الإنسان من المكان الذي يخاف فيه ، أو لا يجد فيه ما يحتاجه إلى المكان الذي يأمن فيه ويجد فيه ما يحتاجه من المنافع ، ولهذا لما رجع عمر – رضي الله عنه - بالمسلمين ولم يدخل بهم الشام لأنه قد حدث فيه الطاعون قيل له : أتفر من قدر الله ؟ ، قال : نفر من قدر الله إلى قدر الله ، فعلى الداعي أن يدعو ربه ويسأله حاجته ؛ فيسأله النصر والرزق والشفاء من المرض وحصول الولد وسائر المطالب ، ويسأل ربه أن يدفع عنه المكاره ، ويسأل مع ذلك ربه أن يلطف به في جميع أحواله .

أما قول القائل : " إني لا أسألك رد القدر " فهذا كلام لا يصح ، وليس له اعتبار ولا أصل له في النقل فهو دعاء مبتدع .

وأما قول القائل : "الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه" فكذلك ليس هو من الحمد المشروع ، بل الحمد ينبغي أن يكون مطلقاً فيقول المسلم : الحمد لله رب العالمين ، الحمد لله على كل حال ، الحمد لله على السراء والضراء .

ثم قوله : " إنه تعالى لا يحمد على مكروه سواه " ليس بمستقيم ، فإن الذي يؤدب ولده بالضرب ونحوه يحمد على ذلك وإن كان الضرب مكروهاً بموجب الجبلة فالولد يحمد والده على تأديبه ، وكذلك من يفعل ما يوجب حداً أو تعزيراً إذا أقيم عليه الحد الذي يردعه ، فإن الذي يفعل ذلك يحمد وإن كان إقامة الحد والتعزير موجع ومؤلم ، ولكن الذي فعل هذا المكروه يحمد على ذلك لأنه محسن ومصلح وفاعل لما أمر به ، والحاصل أن كلاً من العبارتين لا ينبغي ذكرها في الدعاء أو الحمد ، بل يدعو الإنسان ربه ويحمده بالصيغ الشرعية المأثورة ، وعلى الوجه المشروع ، والله أعلم .





http://www.islamtoday.net/questions/...t.cfm?id=12029
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 01-10-07, 02:01 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

جزى الله خيرا أخي الشيخ المسيطير خير الجزاء وأوفاه وأجزله على إضافته القيمة .
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 04-02-09, 12:46 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

قال العلامة العثيمين:
(وقد كان من هدي النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه إذا أصابه ما يسره قال: "الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات" ، وإذا أصابه خلاف ذلك قال: "الحمد لله على كل حال" ، وهذا هو الذي ينبغي أن يقوله الإنسان.
أما ما اشتهر على لسان كثيرٍ من الناس حيث يقول إذا أصيب بمصيبة: "الحمد لله الذي لا يحمد على مكروهٍ سواه" ، فهي عبارةٌ بشعة ، ولا ينبغي للإنسان أن يقولها ، لأن هذا يعلن إعلاناً صريحاً بأنه كارهٌ لما قدر الله عليه ، وفيه شيء من التسخط وإن كان غير صريح ، ولهذا نقول ينبغي لك أن تقول ما كان النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقول وهو الحمد لله على كل حال)اهـ من (نور على الدرب).
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 04-02-09, 12:53 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

أخوي الفاضلين :
أبا محمد الموحد ، محمد الفلسطيني:
عذرا لم أنتبه إلى كوني لم أرد عليكما فعذرا ، وجزاكما الله خيرا.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 04-02-09, 07:22 PM
أم فراس أم فراس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-01-08
المشاركات: 53
افتراضي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 05-02-09, 11:06 AM
عمرو فهمي عمرو فهمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-12-07
المشاركات: 1,003
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الفضلي مشاهدة المشاركة
ويقول عليه الصلاة والسلام : [ لا يغني حذر من قدر ، والدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل ، وإن البلاء لينزل فيلقاه الدعاء، فيعتلجان إلى يوم القيامة ]. رواه الحاكم وصححه ، وحسنه الألباني.
الشيخ تراجع عن تحسينه فضعفه -رحمه الله - كما في الضعيفة (6764) و لكن قال أن جملة" لا يغني حذر من قدر " قد صح موقوفاً على ابن عباس،فيما أخرجه الحاكم (2/ 350) عَنِ ابْنِ عباس رضي الله عنهما قال "لاَ ينفع الحذر من القدر ولكن الله يمحو بالدعاء ما يشاء من القدر"

اقتباس:
ومما يدلك على ذلك : ما رواه الترمذي في جامعه بسنده عن أبي خزامة عن أبيه قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله : أرأيت رقى نسترقيها ، ودواء نتداوى به ، وتقاة نتقيها هل ترد من قدر الله شيئا؟
قال : " هي من قدر الله ".
قال الترمذي هذا حديث حسن صحيح . وضعفه الألباني.
الحديث تراجع الشيخ - رحمه الله - عن تضعيفه فحسنه في ( تخريج أحاديث مشكلة الفقر) (11) و انظر (التعليقات الرضية ) ( 152/3)
__________________
قال الذهبي - رحمه الله - : [ فَإن من طلب العلمَ للآخرة : كسرَه علمُه ، وخشع قلبُه ، واستكانَت نفسُه ، وكان على نَفسِه بالمرصَاد ] ( الكبائر (ص: 79 ) )
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 08-02-09, 08:20 AM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,380
افتراضي

سُئل الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله تعالى :
أحسن الله إليك : كثيرا مانسمع في الدعاء :" اللهم لانسألك رد القضاء ، ولكن نسألك اللطف فيه " ، ماصحة ذلك ؟.

فأجاب - رحمه الله - بقوله :

( هذا الدعاء الذي سمعته : « اللهم إنا لا نسألك رَدَّ القضاء وإنما نسألك اللُّطف فيه » - دعاء محرم لا يجوز ، وذلك لأن الدعاء يرد القضاء ؛ كما جاء في الحديث : " لا يَرُدُّ القَدَرَ إلا الدعاء " ، وأيضاً كأن هذا السائل يتحدى الله يقول : اقض ما شئت ولكن الطف ، والدعاء ينبغي للإنسان أن يجزم به ، وأن يقول : اللهم إني أسألك أن ترحمني ، اللهم إني أعوذ بك أن تعذبني ، وما أشبه ذلك .
أما أن يقول : لا أسألك رد القضاء ؛ فما الفائدة من الدعاء إذا كنت لا تسأله رد القضاء ؟! ، والدعاء يرد القضاء ؛ فقد يقضي الله القضاء ويجعل له سبباً يمنع ، فالمهم أن هذا الدعاء لا يجوز ، يجب على الإنسان أن يتجنبه وأن ينصح من سمعه بألا يدعو بهذا الدعاء ) .اهـ

---
لقاء الباب المفتوح الخامس السؤال 255
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 08-02-09, 03:54 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو فهمي مشاهدة المشاركة
الحديث تراجع الشيخ - رحمه الله - عن تضعيفه فحسنه في ( تخريج أحاديث مشكلة الفقر) (11) و انظر (التعليقات الرضية ) ( 152/3)
لكن يظهر أن التضعيف هو المتأخر ، ذلك أن التضعيف باق في "ضعيف ابن ماجه" طبعة المعارف ، ولا شك أن هذا متأخر عن تحقيق "مشكلة الفقر" ، ولذا قال أخونا الشيخ عبد الباسط الغريب - وهو يكتب معنا في الملتقى- في كتابه "التنبيهات المليحة" :
( حسّنه الشيخ في " تخريج مشكلة الفقر " (11) ، ثم ضعفه الشيخ في " ضعيف سنن ابن ماجه " (686-المعارف) ).
والله أعلم.
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 08-02-09, 04:48 PM
عمرو فهمي عمرو فهمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-12-07
المشاركات: 1,003
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الفضلي مشاهدة المشاركة
لكن يظهر أن التضعيف هو المتأخر ، ذلك أن التضعيف باق في "ضعيف ابن ماجه" طبعة المعارف ، ولا شك أن هذا متأخر عن تحقيق "مشكلة الفقر" ، ولذا قال أخونا الشيخ عبد الباسط الغريب - وهو يكتب معنا في الملتقى- في كتابه "التنبيهات المليحة" :
( حسّنه الشيخ في " تخريج مشكلة الفقر " (11) ، ثم ضعفه الشيخ في " ضعيف سنن ابن ماجه " (686-المعارف) ).
والله أعلم.
قال الشيخ علي الحلبي في (التعليقات الرضية ) ( 152/3) ، بعد أن نقل تضعيف الشيخ الألباني للحديث (الهامش) : [ ثم حسنه شيخنا في ( تخريج أحاديث مشكلة الفقر) (11) ] ا.هـ
__________________
قال الذهبي - رحمه الله - : [ فَإن من طلب العلمَ للآخرة : كسرَه علمُه ، وخشع قلبُه ، واستكانَت نفسُه ، وكان على نَفسِه بالمرصَاد ] ( الكبائر (ص: 79 ) )
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 08-02-09, 05:25 PM
أبا قتيبة أبا قتيبة غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 06-02-07
المشاركات: 2,468
افتراضي

بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 08-02-09, 08:04 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو فهمي مشاهدة المشاركة
قال الشيخ علي الحلبي في (التعليقات الرضية ) ( 152/3) ، بعد أن نقل تضعيف الشيخ الألباني للحديث (الهامش) : [ ثم حسنه شيخنا في ( تخريج أحاديث مشكلة الفقر) (11) ] ا.هـ
يا أخي! :
هل تظن أني لم أقرأ كلام شيخي علي الحلبي؟!!
قرأته وأظن أنه خطأ لأن كتاب مشكلة الفقر أقدم ، ولأن طبعة المعارف الأخيرة في حياة الشيخ ، والشيخ لم يتراجع .
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 08-02-09, 08:10 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبا قتيبة مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم
وبكم بارك.
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 10-02-09, 03:52 AM
رغيد الأثري رغيد الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-01-07
الدولة: على خطى السلف
المشاركات: 56
افتراضي

جزاك الله خيراً أخي الفاضل علي وبارك فيك
أقول...ألا يمكن الاستشهاد بالحديث التالي للرد على الداعي بالدعاء السابق:
قَالَ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
عَلَّمَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَلِمَاتٍ أَقُولُهُنَّ فِي الْوِتْرِ قَالَ ابْنُ جَوَّاسٍ فِي قُنُوتِ الْوِتْرِ اللَّهُمَّ اهْدِنِي فِيمَنْ هَدَيْتَ وَعَافِنِي فِيمَنْ عَافَيْتَ وَتَوَلَّنِي فِيمَنْ تَوَلَّيْتَ وَبَارِكْ لِي فِيمَا أَعْطَيْتَ وَقِنِي شَرَّ مَا قَضَيْتَ إِنَّكَ تَقْضِي وَلَا يُقْضَى عَلَيْكَ وَإِنَّهُ لَا يَذِلُّ مَنْ وَالَيْتَ وَلَا يَعِزُّ مَنْ عَادَيْتَ تَبَارَكْتَ رَبَّنَا وَتَعَالَيْتَ
رواه أبو داوود وصححه الشيخ الألباني رحمه الله
ودمتم بخير
__________________
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
العلم ما قام عليه الدليل ، والنافع ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم
تفسير سورة النور( 174 )
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 11-02-09, 05:38 AM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رغيد الأثري مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيراً أخي الفاضل علي وبارك فيك

أقول...ألا يمكن الاستشهاد بالحديث التالي للرد على الداعي بالدعاء السابق:
قَالَ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
عَلَّمَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَلِمَاتٍ أَقُولُهُنَّ فِي الْوِتْرِ قَالَ ابْنُ جَوَّاسٍ فِي قُنُوتِ الْوِتْرِ اللَّهُمَّ اهْدِنِي فِيمَنْ هَدَيْتَ وَعَافِنِي فِيمَنْ عَافَيْتَ وَتَوَلَّنِي فِيمَنْ تَوَلَّيْتَ وَبَارِكْ لِي فِيمَا أَعْطَيْتَ وَقِنِي شَرَّ مَا قَضَيْتَ إِنَّكَ تَقْضِي وَلَا يُقْضَى عَلَيْكَ وَإِنَّهُ لَا يَذِلُّ مَنْ وَالَيْتَ وَلَا يَعِزُّ مَنْ عَادَيْتَ تَبَارَكْتَ رَبَّنَا وَتَعَالَيْتَ
رواه أبو داوود وصححه الشيخ الألباني رحمه الله
ودمتم بخير
وإياكم أخي رغيدا.
أحسنت ، فيه دلالة على ذلك .
بارك الله فيك.
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 22-10-13, 11:23 PM
محمدنورسويد محمدنورسويد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-11
المشاركات: 28
افتراضي رد: اللهم إني لا أسألك رد القضاء و لكن أسألك اللطف فيه". في الميزان الشرعي

السؤال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "لا يرد القضاء إلا الدعاء" إذا ثبت هذا، فما وجه الجمع بينه وبين قول الله تعالى: {وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ} [الرعد:11]؟
الإجابة: القضاء قضاءان: قضاء مبرم، وقضاء معلق، فالقضاء المبرم هو ما قضاه الله تعالى من غير أن يعلقه بفعل، وهو نافذ لا يتغير، وهو الوارد في قول الله تعالى: {وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ} [الرعد:11]؟، وأشار إليه النبي صلى الله عليه وسلم فيما رواه مسلم (2889) عن حذيفة رضي الله عنه: "إن ربي قال: يا محمد، إني إذا قضيت قضاء فإنه لا يرد".

والقضاء الثاني: القضاء المعلق، وهو ما قضاه الله وقضى أنه يندفع أو يتغير بفعل من العبد، وعليه يحمل الحديث الذي ذكرته، وهو ما رواه الترمذي (2139) عن سلمان رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا يرد القضاء إلا الدعاء"، والله أعلم.
23-2-1430هـ.

المصدر: موقع الشيخ خالد المصلح
http://ar.islamway.net/fatwa/33524?ref=s-rel
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:08 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.