ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 21-08-03, 11:20 AM
الظافر الظافر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-11-02
المشاركات: 240
Lightbulb مالفرق بين المصلى والمسجد؟

إخواني طلاب العلم هل هناك فرق بين المسجد والمصلى؟؟
__________________
لك دعوة ومنك دعوة
www.aljebaan.com
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 21-08-03, 01:55 PM
محمد السالمي محمد السالمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-08-03
المشاركات: 60
افتراضي هذا هو المشهور

المشهور أن المسجد هو الذي تقام فيه جميع الصلوات الخمس
أما المصلى فلا تقام فيه جميع الصلوات
كمصليات المدارس والدوائر الحكومية التي لا تقام فيها إلا صلاة الظهر عادة ، أو مصلى العيد الذي لا تقام فيه إلا صلاة العيد والاستسقاء
فليس لهذه أحكام المسجد كصلاة ركعتين تحية للمسجد ...

هذا هو المشهور ... وفي المسألة خلاف ...
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22-08-03, 07:49 AM
الظافر الظافر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-11-02
المشاركات: 240
Post بسم الله الرحمن الرحيم

جزاك الله خيرا ، وهذا الذي ذكرت وفقك الله تعالى معلوم ، ولكن لو زودتنا بشي من المراجع أو كلام أحد السلف أو الخلف لكنت لك من الشاكرين .
__________________
لك دعوة ومنك دعوة
www.aljebaan.com
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 22-08-03, 03:10 PM
أبو يوسف السبيعي أبو يوسف السبيعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-03
المشاركات: 129
افتراضي

إقامة تحية المسجد في المصلى فيه خلاف مشهور :

ومما يستدل به من يرى أنها تصلى التحية في المصلى قوله صلى الله عليه وسلم :
( وليعتزلن المصلى ) أي الحيض [ اللاتي أتاهن الحيض]

قالوا : إن هذا يدل على أن المصلى له حكم المسجد في أن الحائض لا تدخل المصلى .

ويجيب أصحاب القول الثاني بأن المراد بالحديث أن يعتزلن صلاة المصلين ، وإلا فالمراد خروجهن مع المسلمات وشهودهن الخير .

والله أعلم
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 23-08-03, 08:59 AM
الظافر الظافر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-11-02
المشاركات: 240
افتراضي بسم الله الرحمن الرحيم

جزاكم الله ـ تعالى ـ خيرا ، وأخوكم بحاجة إلى بحث المسألة أكثر.
__________________
لك دعوة ومنك دعوة
www.aljebaan.com
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 24-08-03, 05:06 AM
طالب علم صغير طالب علم صغير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-07-03
الدولة: الظهران
المشاركات: 46
Post فائدة...

أخي بارك الله فيك...
المسجد يبقى مسجداً ولو لم يصلى فيه الخمس ... والمصلى مصلى ولو صلي فيه الخمس...

والمسجد أرضه وقف لله أما المصلى فلا... وهناك فروق أخرى تسمعها من أحد طلبة العلم المتميزين حفظه الله ... على الرابط أسفل...

فراجع شروح المحدثين في ما جاء عن فضل بناء المساجد...

وهذا ملخص للأحكام المتعلقة بالإمامة وبعض أحكام المساجد والفرق بينها وبين المصليات وغيرها من المسائل العلمية النافعة
وهي للشيخ محمد صالح المنجد حفظه الله...

وهذا هو الرابط... ليوم الأربعاء 26 ذي القعدة 1423هـ :

http://www.liveislam.com/archi/1423/dulqadah.htm#top

هذا وأسأل الله لكم التوفيق لما يحب ويرضى.
__________________
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 23-04-10, 06:30 PM
السعدية أم عزام السعدية أم عزام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-03-07
المشاركات: 16
افتراضي رد: مالفرق بين المصلى والمسجد؟

جزاكم الله خيرا ووفقكم
__________________
(العلم لا يعدله شيء لمن صلحت نيته)
اللهم انفعنا بما علمتنا وعلمنا ما ينفعنا
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 23-04-10, 10:03 PM
عبد الوهاب الأثري عبد الوهاب الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-06-09
المشاركات: 185
افتراضي رد: مالفرق بين المصلى والمسجد؟

سئل فضيلة الشيخ ابن عثيمين : عن الفرق بين المسجد والمصلي ؟ وما ضابط المسجد ؟
فأجاب بقوله : أما بالمعنى العام فكل الأرض مسجد لقوله صلى الله عليه وسلم: (( جعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً )). وأما بالمعنى الخاص فالمسجد : ما أعد للصلاة فيه دائماً وجعل خاصاً بها سواء بني بالحجارة والطين والإسمنت أم لم يبن ، وأما المصلى فهو ما اتخذه الإنسان ليصلي فيه ، ولكن لم يجعله موضعاً للصلاة دائماً ، إنما يصلي فيه إذا صادف الصلاة ولا يكون هذا مسجداً ، ودليل ذلك أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يصلي في بيته النوافل ، ولم يكن بيته مسجداً ، وكذلك دعاه عتبان بن مالك إلى بيته ليصلي في مكان يتخذه عتبان مصلى ولم يكن ذلك المكان مسجداً. فالمصلى ما أعد للصلاة فيه دون أن يعين مسجداً عاماً يصلي فيه الناس ويعرف أنه قد خصص لهذا الشيء.

وسئل فضيلته أيضا: عن الفرق بين المسجد والمصلى، وهل أحكامهما واحدة من حيث تحية المسجد وإنشاد الضالة، والبيع، والشراء وغير ذلك؟ وما حكم تحية المسجد فيما ظهر لكم، وإن قيل بأنها سنة مؤكدة فكيف نوجه أدلة القائلين بالوجوب؟
فأجاب فضيلته بقوله: الفرق بين المصلى والمسجد أن المصلى مكان صلاة فقط، والمسجد معد للصلاة عموماً كل من جاء فيه فإنه يصلي فيه، ويعرف أن هذا وقف لا يمكن بيعه ولا التصرف فيه، وأما المصلى فإنه يمكن أن يترك ولا يصلى فيه، وأن يباع تبعاً للبيت الذي هو فيه وبناء على ذلك يختلف الحكم. فالمساجد لابد لها من تحية، ولا تمكث فيها الحائض مطلقاً ولا الجنب إلا بوضوء، ولا يجوز فيه البيع والشراء بخلاف المصلى ....
كلا الموطنين من مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين المجلد الرابع عشر.


وهذه فتوى للشيخ ابن جبرين
موضوع الفتوى: الفرق بين المصلى والمسجد
السؤال س: ما هو الفرق بين المصلى والمسجد ومتى يُعتبر المُصلى مسجدًا؟
الاجابـــة الفرق بين المُصلى والمسجد: أن المسجد هو الذي خُصِّص للصلاة والقراءة والذكر والدعاء والاعتكاف ووُجِّه نحو القبلة وجُعل له محراب ومنارة يتميز بها، فله حُرمة المسجد فيُنزه عن الملاهي واللعب والخوض في أمور الدنيا والبيع والشراء وإنشاد الضالة، ويُطَهَّر عن الأدناس والأنجاس ويُصان عن دخول الكُفَّار والمُشركين، وأما المُصلى: فهو الذي لا يُصلى فيه إلا في مناسبة أو سبب كصلاة العيد والاستسقاء إذا كان في صحراء وحصل أن حُدد ذلك المُصلى، فإنه لا يأخذ حكم المسجد من كل الوجوه، ولكن يُحرص على حمايته وحفظه عن العبث واللعب والنجاسات والقُمامات وما أشبهها. عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين.
http://ibn-jebreen.com/ftawa.php?vie...121&parent=584


وفي الشبكة الإسلامية:
رقـم الفتوى : 134316
عنوان الفتوى : الفرق بين المسجد الجامع ومسجد الفروض والمصلى
تاريخ الفتوى : 29 ربيع الثاني 1431 / 14-04-2010
السؤال: هناك مسجد يقيم الصلوات الخمسة جميعها كل يوم ولكن لا تخطب فيه الجمعة، هل يأخذ حكم المسجد من صلاة تحية مسجد وغيرها أم يعتبر مصلى فقط، وما الفرق بين المسجد الجامع والمسجد والمصلى؟ وما الفرق بين المسجد والمصلى؟ وما الأحكام التي تختلف فيه المصليات عن المساجد؟

الفتوى:الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فلا فرق بين المسجد الذي تقام فيه الجمعة وبين المسجد الذي لا تقام فيه الجمعة من حيث مشروعية تحية المسجد، فيشرع للداخل لهما أن يصلي ركعتين قبل أن يجلس لقوله صلى الله عليه وسلم: إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين. متفق عليه.
والمسجد كما جاء في الفتوى رقم: 1319 من فتاوى اللجنة الدائمة موضع السجود، وشرعاً: كل ما أعد ليؤدي فيه المسلمون الصلوات الخمس جماعة. انتهى. وهذا يشمل ما تقام فيه الجمعة وما تقام فيه الصلوات الخمس فقط، وقد كانت المساجد كثيرة في المدينة زمن النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن الجمعة تقام في مسجده عليه الصلاة والسلام، وأما الفرق بين المسجد وبين المصلى، فالمصلى في عرف الناس أعم من المسجد، والمصليات المخصصة للصلاة في أماكن العمل والدوائر الحكومية وغيرها، والفرق بين هذه وبين المسجد أن المسجد وقفت أرضه للمسجد، وتلك المصليات لم توقف أرضها، والغالب أنها لا تقام فيها الصلوات الخمس كلها، وهي لا تأخذ حكم المسجد من حيث حرمة مكث الحائض والجنب فيها وصلاة ركعتين عند الدخول، قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله تعالى في الشرح الممتع: وأما المصليات فلا تدخل في هذا، كما لو نشد الضالة في مصلى في دائرة من الدوائر فلا حرج عليه، لأن هذا المصلى ليس مسجداً، ولهذا لا يصح فيه الاعتكاف، وليس له تحية مسجد، ولا يحرم على الجنب المكث فيه، ولا على الحائض فهو بمنزلة مصلى الإنسان في بيته... انتهى. وقال أيضاً: ومثل ذلك المصليات التي تكون في مكاتب الأعمال الحكومية لا يثبت لها حكم المسجد، وكذلك مصليات النساء في مدارس البنات لا يعتبر لها حكم المسجد، لأنها ليست مساجد حقيقة، ولا حكماً ...
http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...Option=FatwaId
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:50 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.