ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-12-07, 03:10 AM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي فائدة:" مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين " المراد به استكمال سبع لا البدء فيها

في " فتاوى اللجنة الدائمة " ( 6 / 26) :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « مروا أبناءكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع » ، هل المقصود بالسنة السابعة عندما يتم ست سنوات ويبدأ في السابعة، أم عندما ينهي السابعة ويدخل في الثامنة؟
الجواب :
إذا بلغ الولد سبع سنين يأمره وليه بالصلاة ليعتادها، لما روى الإمام أحمد وأبو داود والحاكم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال « مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين وفرقوا بينهم في المضاجع » .
وبهذا يعلم أن المراد كمال السبع لا البدء فيها.
انتهى
أرجو أن تكون فائدة لكثيرين
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-12-07, 08:36 AM
أم البراء أم البراء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-05-03
المشاركات: 301
افتراضي

أثابك الله ياشيخ احسان ..

ولدي سؤال :

هل اوقض الصغير دون سن التكليف لصلاة الفجر في وقتها - لان هذا يشق على طلاب المدارس - حيث يصلون ثم يرجعون للنوم ثم نوقضهم للمدرسة .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-12-07, 09:44 AM
خالد المرسى خالد المرسى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-07
المشاركات: 799
افتراضي

جزاك الله خيرا يا شيخنا الكريم ولى سؤال
اذا ابى الولد الاستجابة لأمر ابيه بالصلاة فهل يجزئ عن الوالد امره للولد ام لايسقط عن الوالد الوجوب وعليه ان يستمر فى امر الولد حتى يصلى ؟
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-12-07, 10:01 AM
أم البراء أم البراء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-05-03
المشاركات: 301
افتراضي

أخي خالد المرسى

أتمنى ان تطلع على هذا الموضوع :

http://www.muslm.net/vb/showthread-t_265376.html
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 03-12-07, 10:18 AM
خالد المرسى خالد المرسى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-07
المشاركات: 799
افتراضي

جزاكى الله خيرا
انا وقتى ضيق جدا ولا يسعنى قراءة الصفحه لانها طويلة لكن عند احتياجى لها سأقرأها ان شاء الله تعالى وجزاكى الله خيرا لأن موضوعك هذا يشغل اناس كثر من أصدقائى
انا اريد معرفة هل يجب على الوالد ان يستمر فى امره للولد الى ان يصلى ام يكفيه الامر الاول فقط ؟
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-12-07, 04:35 PM
عبدالله بن عبدالرحمن رمزي عبدالله بن عبدالرحمن رمزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-07
الدولة: السعودية
المشاركات: 1,912
افتراضي

اخي الكريم الفتوى فيها نظر
والصواب والعلم عند الله انها عند بدئه في السابعة وذلك لان للحديث روايات كثيرة وبعضها يفسر بعضا منها قول النبي صلى الله عليه وسلم: مروا أبناءكم بالصلاة وهم أبناء سبع واضربوهم عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع. رواه أحمد وأبو داود، وفي رواية له: مروا الصبي بالصلاة إذا بلغ سبع سنين وإذا بلغ عشر سنين فاضربوه عليها. وهذه تبين رواية اللام لسبع ولعشر فاللام في تلك الرواية بمعنى عند ، فعلى ولي الصبي أن يأمره بالصلاة إذا بلغ سبع سنين ويؤدب على تركها إن بلغ عشر سنين، قال العيني في عمدة القارئ: يؤمر الصبي ابن سبع سنين بالصلاة تخلقا وتأدبا يعني أنها غير واجبة عليه لا يأثم بتركها لقوله صلى الله عليه وسلم: رفع القلم عن ثلاثة، عن المجنون المغلوب على عقله حتى يبرأ، وعن النائم حتى يستيقظ، وعن الصبي حتى يحتلم، كما في المسند وغيره عن عمر وعلي رضي الله عنهما.وأما الظن بان اللام لا تأتي إلا لانتهاء الغاية فغير صحيح، لأن استعمالها لانتهاءالغاية قليل كما قال ابن عقيل، ولها في اللغة معان كثيرة أوصلها بعضهم إلى ثلاثين ومما ذكر من تلك المعاني الظرفية والتعدية والتعليل والنسب والتمليك وشبهه والملك وشبهه والصيرورة والتعجب والتبليغ وغيرها،
__________________
ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل البيت الذي يذكر الله فيه والبيت الذي لا يذكر الله فيه مثل الحي والميت )
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-12-07, 05:26 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

هداك الله ووفقك
أئمة وعلماء لا يفرقون بين الست والسبع ؟!
طفل أتم ست وسنوات ودخل في السابعة فهل يقال في الثانية التي دخل فيها في السابعة إنه ابن سبع ؟!!!
وماذا تذبح في أضحيتك إذا بلغت ستة أشهر : إذا أتمتها أم دخلت فيها ؟
والسنتان للبقرة إذا أتمتها أم دخلت بها ؟
والخمس سنوات في الإبل إذا أتمتها أم دخلت بها ؟
لا يقال إنه ابن سبع إلا بعد أن يتمه ، لا أن يدخل فيه .
وفي " الموسوعة الفقهية الكويتية " ( 29 / 81 ) :
قال ابن عابدين : الظاهر أن الوجوب بعد استكمال السبع .
انتهى
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 03-12-07, 05:30 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

للأخت أم البراء والأخ المرسي :
قال الشيخ عبد الكريم الخضير وفقه الله :
بعض الناس يتساهل في مثل هذا فإذا وفق للقيام ما وفق لإيقاظ أهله، بل تجده يعطف على أهله، ويعطف على ولده من باب العطف الجبلي لا الشرعي، فلا يوقظهم لقيام الليل، وقد يتراخى عن إيقاظهم للصلاة الواجبة، فلا تجد الواحد منهم يحرص على إيقاظ ولده أو بنته إلى الصلاة من أجل الصلاة، كما يحرص على إيقاظ الولد للدراسة مثلاً فتجده في الشتاء يقول: أخشى أن يصيبه البرد، فلعله إذا دفئ الجو قليلاً أيقظته للصلاة وللمدرسة معاً، ومثل هذا لا يوفق في تربية أولاده، وهذا لا شك أنه نابع من عطف جبلي جبل عليه الأب؛ لكنه مع ذلك مخالف لشرع الله والتوجيه النبوي يدل على أن الماء ينضح في وجهه إذا لم يقم لصلاة الليل فضلاً عن صلاة الصبح، وبعضهم يخشى على ولده إذا نضح على وجهه الماء أن يجن مثلاً، وبعضهم يخشى عليه إذا أيقظه في الظلام وخرج إلى صلاة الصبح أن يصيبه ما يصيب، وكل هذا لا ِشك أنه من تثيبيط الشيطان، وأهل العلم يبحثون مسألة ما إذا أوقظ الولد الصبي دون التكليف أيقظه أبوه أو أمه ثم خرج إلى صلاة الصبح فجن، فهل على والده أو والدته إثم أو لا؟ هم فعلوا ما أمروا به، وقد أحسن من انتهى إلى ما سمع، نعم إذا كان يغلب على الظن أن عقليته قابلة لمثل هذا الأمر، ولا يستطيع الخروج بنفسه، مثل هذا يبحث له عن من يخرج معه، ولو تأخر الأب عن الحضور إلى الصلاة في أول الوقت مع الأذان إلى قرب الإقامة من أجل أن يصحب ولده معه كان أفضل، كثير من الناس يسأل يقول: أنا مأمور بحي على الصلاة حي على الفلاح انطلق إلى المسجد منذ سماع المؤذن، وجاءت النصوص تدل على فضل المبادرة والمسارعة والمسابقة؛ لكن عندي أولاد يحتاجون إلى وقت للإيقاظ فإن أيقظتهم قبل الأذان شق عليهم كثيراً، ولا يطاوعون أن ينتبهوا قبل الأذان، وإن انتظرت في إيقاظهم إلى ما بعد الأذان ترتب على ذلك أنني أتأخر إلى قرب الإقامة، نقول: ومع ذلك تأخر، تصلي النافلة في البيت وتتعاهدهم بالإيقاظ، وتصحبهم معك، وهذا أفضل لك، وفي هذه الحالة تكون قد وقيت نفسك وأهلك من النار.
http://www.khudheir.com/ref/746/text
وفي المقال تفصيلات نافعة
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 03-12-07, 05:40 PM
خالد المرسى خالد المرسى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-07
المشاركات: 799
افتراضي

يعنى ان مل الوالد من أمر ابنه بالصلاة فهل يجب عليه زجره واكراهه على الصلاة ام لايجب عليه
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 03-12-07, 05:57 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

وقبل النقل عن ابن عابدين في " الموسوعة " قولهم :
الموسوعة الفقهية الكويتية - (ج 29 / ص 81)
وقد صرح الفقهاء بأن وجوب تعليم الصغار يبدأ بعد استكمال سبع سنين ، لحديث : مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين ، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر ، وفرقوا بينهم في المضاجع .
انتهى
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 03-12-07, 05:59 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

أخي خالد :
في " الموسوعة الفقهية الكويتية " ( 10 / 24 ) :
يؤدب الصبي بالأمر بأداء الفرائض والنهي عن المنكرات بالقول ، ثم الوعيد ، ثم التعنيف ، ثم الضرب ، إن لم تجد الطرق المذكورة قبله ، ولا يضرب الصبي لترك الصلاة إلا إذا بلغ عشر سنين ؛ لحديث : مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين ، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين ، وفرقوا بينهم في المضاجع .
انتهى
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 03-12-07, 06:10 PM
خالد المرسى خالد المرسى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-07
المشاركات: 799
افتراضي

اقتباس:
يؤدب الصبي بالأمر بأداء الفرائض والنهي عن المنكرات بالقول ، ثم الوعيد ، ثم التعنيف
يعنى الى هنا يجب
أما عند الضرب فيسقط الوجوب عن الوالد
صحيح ما فهمت ؟
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 03-12-07, 06:15 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

وفي " شرح زاد المستقنع " للشيخ الحمد :
يجب على الولي ونحوه أن يأمر الصبي بالصلاة لسبع أي إذا تم له سبع سنين ، وأن يضربه عليها إذا تم له عشر سنين ، ويدخل في ذلك تعليمه الطهارة وما يشترط للصلاة ، كتعليم صفتها فإن هذا واجب على الأولياء فإذا قصروا فيه أثموا .
انتهى
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 03-12-07, 06:16 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

ماذا بعد الضرب ؟
وفي " لقاءات الباب المفتوح " ( ج 95 ) للشيخ العثيمين :
وكذلك قوله: (اضربوهم عليها لعشر) الأمر للوجوب، لكن يقيد بما إذا كان الضرب نافعا؛ لأنه أحيانا تضرب الصبي ولكن ما ينتفع بالضرب، ما يزداد إلا صياحا وعويلا ولا يستفيد، ثم إن المراد بالضرب الضرب غير المبرح، الضرب السهل الذي يحصل به الإصلاح ولا يحصل به الضرر.
انتهى
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 03-12-07, 06:30 PM
خالد المرسى خالد المرسى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-07
المشاركات: 799
افتراضي

أحسن الله اليكم شيخنا الكريم وجزاكم الله خيرا على سعة صدركم لتعقيبى بالسؤال
انا أرسلت لكم رسالة خاصة هل رأيتموها أم لا ؟
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 04-12-07, 01:07 AM
عبدالله بن عبدالرحمن رمزي عبدالله بن عبدالرحمن رمزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-07
الدولة: السعودية
المشاركات: 1,912
افتراضي

هداك الله ووفقك
أئمة وعلماء لا يفرقون بين الست والسبع
قال العيني في عمدة القارئ: يؤمر الصبي ابن سبع سنين بالصلاة تخلقا وتأدبا
اليس العيني من العلماء عندك
ثم ان ابن الثامنة يقال له ابن ثمان سنين منذ ان يشرع فيها
واذاشرع في التاسعة يقال ابن تسع سنين
وفي اللغة العامية نقول لمن سالك اين مكتب فلان فتقول اذابلغت الدور السابع اول مكتب على اليمين فهل معنى هذا انه في الدور الثامن
ويقول الفقهاء واذاصمت يوما فلا تاكل ولاتشرب هل معناه عندك اذافرغت من صوم اليوم
واذا احرمت فلا تتطيب ولاتاخذ من شعرك هل معناه عندك بعد الفراغ من الاحرام
__________________
ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل البيت الذي يذكر الله فيه والبيت الذي لا يذكر الله فيه مثل الحي والميت )
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 04-12-07, 03:28 AM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

كلام العيني ليس فيه إلا تكرار لفظ الحديث وليس فيه تبيين له
على كل حال أنت تعجلت
وسيتبين لك خطؤك عاجلا أم آجلا
وفقك الله
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 04-12-07, 01:13 PM
علاء الدين محمد علاء الدين محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-01-07
المشاركات: 59
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إحسـان العتيـبي مشاهدة المشاركة
في " فتاوى اللجنة الدائمة " ( 6 / 26) :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « مروا أبناءكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع » ، هل المقصود بالسنة السابعة عندما يتم ست سنوات ويبدأ في السابعة، أم عندما ينهي السابعة ويدخل في الثامنة؟
الجواب :
إذا بلغ الولد سبع سنين يأمره وليه بالصلاة ليعتادها، لما روى الإمام أحمد وأبو داود والحاكم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال « مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين وفرقوا بينهم في المضاجع » .
وبهذا يعلم أن المراد كمال السبع لا البدء فيها.
انتهى
أرجو أن تكون فائدة لكثيرين
الإخوة الأعزاء....
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد الإستئذان احب أن أشارك بسؤال بسيط...؟
قال الرسول ( كل غلام رهينة بعقيقته يذبح عنه يوم سابعه ويحلق رأسه ويسمى )
(صحيح) انظر حديث رقم: 4541 في صحيح الجامع

فهل يقال عن الطفل عمره ستة ايام ام سبعة...؟؟؟؟
وجزاكم الله كل خير
__________________
اللهم تقبل توبتي واغسل حوبتي وأجب دعوتي وثبت حجتي واهد قلبي وسدد لساني واسلل سخيمة قلبي
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 04-12-07, 01:59 PM
عبدالله بن عبدالرحمن رمزي عبدالله بن عبدالرحمن رمزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-07
الدولة: السعودية
المشاركات: 1,912
افتراضي

فائدة اخرى قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" ((السبيل : الطريق ، وابن السبيل أي : المسافر ، وسمي بابن السبيل ؛ لأنه ملازم للطريق ، والملازم للشيء قد يضاف إليه بوصف البنوة ، كما يقولون : ابن الماء ، لطير الماء ، فعلى هذا يكون المراد بابن السبيل المسافر الملازم للسفر ، والمراد المسافر الذي انقطع به السفر أي نفدت نفقته ، فليس معه ما يوصله إلى بلده )).
قلت فابن السبع سمي بذلك لانه ملازم لها فهو غير ابن الثمان كما ان ابن السبيل ليس بابن البلد
__________________
ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل البيت الذي يذكر الله فيه والبيت الذي لا يذكر الله فيه مثل الحي والميت )
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 04-12-07, 02:34 PM
يزيد المسلم يزيد المسلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-12-07
الدولة: الارض المقدسة
المشاركات: 392
افتراضي

اسمح لي يا شيخ احسان على المشاركه بارك الله فيك

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « مروا أبناءكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع »
والحديث والله اعلم واضح اي لاستكمال السبع لانه قبل اتمام السبع سنين بيوم يقال ست سنوات واحد عشر شهرا مثلا فعند دخوله للسنة السابعة اي اصبح عمره سبع سنين نحن مطالبين بأمرهم
وابن الست سنوات ليس كابن السبع سنوات هناك سنه فكيف لا يفرق العلماء بين السابع والسادس
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 04-12-07, 02:54 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

جزاكم الله خيرا
تعالوا نأخذها خطوة خطوة
عندما يولد الطفل هل يقال : إنه ابن سنة ؟؟
الجواب : قطعا لا ، أليس كذلك ؟

فمن هو ابن سنة ؟ هو من أتم سنة
ومن هو ابن سنتين ؟ هو من أتم سنتين
ومن هو ابن ثلاث سنين ؟ هو من أتم ثلاث سنين
ومن هو ابن أربع سنين ؟ هو من أتم أربع سنين
ومن هو ابن خمس سنين ؟ هو من أتم خمس سنين
ومن هو ابن ست سنين ؟ هو من أتم ست سنين
ومن هو ابن سبع سنين ؟ هو من أتم سبع سنين !!!!
..
..
ومن هو ابن عشر سنين ؟ هو من أتم عشر سنين !!
وأي خلل في " ابن سبع سنين " : فسينسحب على من قبله حتى إنكم ستجعلون " ابن يوم " هو " ابن سنة "
فلم يبق لكم إلا التسليم بما نقلتُه عن أهل العلم
وفقكم الله
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 04-12-07, 02:55 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

أخي علاء
استدراك لطيف جيد
لكنه لا يخالف ما قلتُه
لأن الحديث فيه " يوم سابعه "
فابحث عن " اليوم السابع " وأوله هو يوم العقيقة
وليس في الحديث أنه يُذبح عنه وهو " ابن سبع سنين "
وهو مثل " يوم عرفة " و " يوم عاشوراء " و " يوم بدر " ....
وفقك الله
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 04-12-07, 02:58 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

أخي " أبو يزيد "
جزاك الله خيراً
وكذا أخي " الغامدي "
فبمثل هذه المناقشات تختمر المعلومة وتترسخ
ونقاشنا نقاش إخوة يبغون الوصول للصواب
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 04-12-07, 04:05 PM
خالد المرسى خالد المرسى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-07
المشاركات: 799
افتراضي

يعنى انا فهمت ان كلام ابى محمد الغامدى من الناحية اللغوية ولا أظنه يخالف فى الناحية العددية على غرار المشاركة السابقة لشيخنا احسان
اذ لايخالف فى الناحية العددية هذه الا من ليس له عهد بتعلم العد
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 11-12-07, 11:22 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

سئل علماء اللجنة الدائمة :
فيه رجل يذهب للمسجد الفجر ، قبل الأذان بساعة أو نصف ساعة ، والمسجد ليس قريبا من منزله ، وله ولدان ووالدتهما ، وإذا انتهت الصلاة وجاء للبيت أيقظ أولاده وصلوا في البيت ، هل يجوز له ذلك ومسئولية العيال على والدتهم ؟
فأجابوا :
لا يجوز للوالد أن يخرج للصلاة ويترك أولاده في البيت لا يصلون مع الجماعة ، بل يجب عليه أن يوقظهم ويأمرهم بالصلاة ، أو يأمر من يوقظهم من والدتهم أو غيرها إذا كان يخرج مبكرا ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : « مروا أولادكم بالصلاة لسبع ، واضربوهم عليها لعشر ، وفرقوا بينهم في المضاجع » ، وقوله صلى الله عليه وسلم : « كلكم راع ومسئول عن رعيته ، والإمام راع ومسئول عن رعيته ، والرجل راع على أهل بيته ومسئول عن رعيته » .
الشيخ عبد العزيز بن باز، الشيخ عبد العزيز آل الشيخ ، الشيخ صالح الفوزان ، الشيخ بكر أبو زيد .
" فتاوى اللجنة الدائمة - 2 - ( 5 / 33 ، 34 )
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 12-12-07, 07:32 AM
أبو زارع المدني أبو زارع المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-07
الدولة: جدة
المشاركات: 9,292
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إحسـان العتيـبي مشاهدة المشاركة
كثير من الناس يسأل يقول: أنا مأمور بحي على الصلاة حي على الفلاح انطلق إلى المسجد منذ سماع المؤذن، وجاءت النصوص تدل على فضل المبادرة والمسارعة والمسابقة؛ لكن عندي أولاد يحتاجون إلى وقت للإيقاظ فإن أيقظتهم قبل الأذان شق عليهم كثيراً، ولا يطاوعون أن ينتبهوا قبل الأذان، وإن انتظرت في إيقاظهم إلى ما بعد الأذان ترتب على ذلك أنني أتأخر إلى قرب الإقامة، نقول: ومع ذلك تأخر، تصلي النافلة في البيت وتتعاهدهم بالإيقاظ، وتصحبهم معك، وهذا أفضل لك، وفي هذه الحالة تكون قد وقيت نفسك وأهلك من النار.
http://www.khudheir.com/ref/746/text
وفي المقال تفصيلات نافعة
جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل للتو اعلم هذه الفائدة
__________________
.
(اللهم إني أسألك من "الخير كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم .. وأعوذ بك من "الشر كله": عاجله وآجله, ما علمتُ منه وما لم أعلم)
.
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 12-12-07, 05:04 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

جزاكم الله خيرا يا شيخ إحسان.
يا إخواني الكرام : الحق أبلج واضح كوضوح الشمس ، والشيخ إحسان ينقل كلام أهل العلم صريحا في الإتمام ، فدعونا عن بنيات الطريق.
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 12-12-07, 07:14 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

جزاك الله خيرا شيخ علي
سبق أن قلتُ :
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إحسـان العتيـبي مشاهدة المشاركة
على كل حال أنت تعجلت
وسيتبين لك خطؤك عاجلا أم آجلا
وفقك الله
وأرجو أن لا أكون مخطئاً
وبخصوصي أنا أتوقف كثيرا وكثيرا جدا إذا وجدت فتوى لعلماء اللجنة ؛ لأن فتوى يوقع عليها 5 أو 6 أئمة من مشايخنا الثقات يجعل الواحد من أمثالنا يكثر التأمل قبل النقد ، وإن نقد : فبأدب يستحقه أولئك الأئمة .
وفقكم الله
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 12-12-07, 07:35 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إحسـان العتيـبي مشاهدة المشاركة
أنا أتوقف كثيرا وكثيرا جدا إذا وجدت فتوى لعلماء اللجنة ؛ لأن فتوى يوقع عليها 5 أو 6 أئمة من مشايخنا الثقات يجعل الواحد من أمثالنا يكثر التأمل قبل النقد ، وإن نقد : فبأدب يستحقه أولئك الأئمة .
وفقكم الله
أحسنت يا شيخ إحسان أيما إحسان ، وهكذا فليكن السني في تبجيله لعلماء أهل السنة ، وأنا مثلك يا شيخ إحسان إذا ذكر مناقشي قول عالم تهيبت ووقفت .
وبالمناسبة : كنت قبل أيام قلائل في ديوانية أحد الإخوة من جيران المسجد ، دعوني لبيتهم ، وأحضروا عشاء ، وأثناء العشاء نصحت بعضهم بأن يشرب باليمين ... ، فقال لي أحد أبناء صاحب البيت : الأكل باليمين سنة ، فقلت : بل واجب ، والأدلة دلت على ذلك ، والشيخ ابن عثيمين يفتي بذلك ، فقال لي : تفتي من رأيك !! ، فقلت : غفر الله لك ، نقلت لك رأي الشيخ العلامة ابن عثيمين ! ، فقال لي : والشيخ ابن باز يفتي بأنه سنة ! فلما ذكر العلامة الشيخ ابن باز ، سكت إجلالا لهذا الشيخ ، ثم قلت له بعد برهة ، ولكن العبرة بالدليل ، وعلى كل حال سأراجع كلام الشيخ ابن باز ، فلما راجعت كلام الشيخ ، فإذا بالشيخ يفتي بالحرمة ، فتعجبت ، وقلت : سبحان الله !! وقلت كلاما آخر لا أود ذكره .
والله المستعان .
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 12-12-07, 07:58 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

نفع الله بك وزادك علما وأدبا
بعض الناس لا يستطيع أن يجمع بين " النقد " و " اللين " ، فتراه شرساً ، ويكون الحديث في قواعد حديثية أو اختلاف بين العلماء في حكم على راو ثم تراه يكيل التهم ويسيء خلقه في النقد ، وكم لتلك الكلمة من أثر عظيم تلك التي قالها أحد سلف هذه الأمة " نحن إلى قليل أدب أحوج إلى كثير علم " .
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 07-11-08, 07:19 PM
الفهمَ الصحيحَ الفهمَ الصحيحَ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 2,644
افتراضي

وفقكم الله.

في مواهب الجليل للحطاب:

( الثَّالِثُ ) الَّذِي يُفْهَمُ مِنْ هَذِهِ النُّصُوصِ كُلِّهَا أَنَّ الْمُرَادَ بِبُلُوغِهِ السَّبْعَ دُخُولُهُ فِيهَا , وَكَذَلِكَ الْمُرَادُ بِبُلُوغِ الْعَشْرِ دُخُولُهُ فِيهَا لَا إكْمَالُ السَّبْعِ وَإِكْمَالُ الْعَشْرِ وَنُصُوصُهُمْ الْمُتَقَدِّمَةُ كَالصَّرِيحَةِ فِي ذَلِكَ , وَأَمَّا قَوْلُ اللَّخْمِيِّ الْمُتَقَدِّمِ : وَأَمَّا الْعُقُوبَةُ فَبَعْدَ الْعَشْرِ فَاَلَّذِي يُفْهَمُ مِنْ كَلَامِهِ أَنَّ مُرَادَهُ فَبَعْدَ بُلُوغِ الْعَشْرِ لَا بَعْدَ إكْمَالِهَا كَمَا يَظْهَرُ مِنْ كَلَامِهِ بِالتَّأَمُّلِ وَاَللَّهُ - تَعَالَى - أَعْلَمُ ).
__________________
[ بل الإنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره ]
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 07-11-08, 10:29 PM
عبدالله بن عبدالرحمن رمزي عبدالله بن عبدالرحمن رمزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-07
الدولة: السعودية
المشاركات: 1,912
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الفضلي مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا يا شيخ إحسان.
يا إخواني الكرام : الحق أبلج واضح كوضوح الشمس ، والشيخ إحسان ينقل كلام أهل العلم صريحا في الإتمام ، فدعونا عن بنيات الطريق.
دعك من السخرية باخوانك هداك الله وهل نقلنا الا كلام علماء اخرين كالعيني وابن عقيل
__________________
ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل البيت الذي يذكر الله فيه والبيت الذي لا يذكر الله فيه مثل الحي والميت )
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 08-11-08, 05:26 AM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد الغامدي مشاهدة المشاركة
دعك من السخرية باخوانك هداك الله وهل نقلنا الا كلام علماء اخرين كالعيني وابن عقيل
سبحان الله ! وأين السخرية في كلامي ؟!!
قال في اللسان :
(( سَخِرَ منه وبه سَخْراً وسَخَراً ومَسْخَراً وسُخْراً بالضم وسُخْرَةً وسِخْرِيّاً وسُخْرِيّاً وسُخْرِيَّة :
هزئ به))اهـ.
أتُراني هنا هزئت بأحد؟!! وليس هذا لي بخلق - والحمد لله رب العالمين - .
وأما قولك :
اقتباس:
اقتباس:
وهل نقلنا إلا كلام علماء آخرين كالعيني وابن عقيل

وكلام العيني الذي نقلته أنت :
(يؤمر الصبي ابن سبع سنين بالصلاة تخلقا وتأدبا). أين فيه الفصل في هذه المسألة ، فكما قال لك الشيخ إحسان إنما هو تكرار للحديث ، وهذا ظاهر.
وأما قولك: "ابن عقيل" !! فأين كلامه في فقه الحديث ؟!!
على كل حال ، أخي أبا محمد يقول الله تعالى :
{ وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم إن الشيطان كان للإنسان عدوا مبينا }.

قال الحافظ ابن كثير-رحمه الله تعالى - في هذه الآية :
((يأمر تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم أن يأمر عباد الله المؤمنين، أن يقولوا في مخاطباتهم ومحاوراتهم الكلام الأحسن والكلمة الطيبة؛ فإنه إذا لم يفعلوا ذلك، نزغ الشيطان بينهم، وأخرج الكلام إلى الفعال، ووقع الشر والمخاصمة والمقاتلة، فإن الشيطان عدو لآدم وذريته من حين امتنع من السجود لآدم، فعداوته ظاهرة بينة؛ ولهذا نهى أن يشير الرجل إلى أخيه المسلم بحديدة، فإن الشيطان ينزغ في يده، أي: فربما أصابه بها))اهـ.
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 08-11-08, 05:42 AM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

قال الشيخ العلامة العثيمين في (اللقاء الشهري) :
((متى نأمرهم بالصلاة؟ لسبع، قبل السبع لا تأمرهم، إن صلوا فمن أنفسهم فذاك المطلوب، ولا تمنعهم، لكن لا تأمرهم لأنك لست أحكم من رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم، ولم يأمرنا أن نأمرهم إلا لسبع إلى العشر، فإذا أتموا عشراً فحينئذٍ يُضربون لكن ليس ضرباً مبرحاً، وليس كضرب البالغ منهم، بل ضرباً يحسون باهتمامك بالصلاة))اهـ .
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 08-11-08, 06:59 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,703
افتراضي

وهل الحديث صحيح؟!

أحد أهل العلم ذكر أنه لا يصح، والله أعلم
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://www.facebook.com/IbnAmin
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 08-11-08, 08:34 AM
السدوسي السدوسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-01-04
المشاركات: 814
افتراضي

لا حظوا أيها الإخوة أن الحديث لم يتعرض للجماعة فأمرهم بها مع الجماعة فيه مافيه .
__________________
قال النضر بن شميل: دخلت على المأمون....
فقال: ما الارجاء ؟ فقلت دين يوافق الملوك يصيبون به من دنياهم وينقصون به من دينهم.قال: صدقت.البداية والنهاية
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 08-11-08, 09:42 AM
عبدالله المحمد عبدالله المحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-03
المشاركات: 685
افتراضي

جزاكم الله خيرا

صاحب الروض المربع منصور البهوتي رحمه الله

ذكر أن المراد بالسبع هو تمامها

ايضاحا لقول الحجاوي في الزاد ( ( ويؤمر بها صغير لسبع )

وحقيقة يعلم الله هذه الأمور تمر في قراءة الزاد وسماع الشروح وكأن الواحد لأول مرة تمر عليه العبارة

لكن جزى الله الشيخ احسان خير الجزاء وبارك الله في علمه
__________________
البال منكسف والحال منهكة - والدمع منحدر والنفس تنفطر

إني لفي عجب من حبه ثمل - لو بحت عنه هنا لاستنكر البشر
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 08-11-08, 09:56 AM
عبدالله المحمد عبدالله المحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-03
المشاركات: 685
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الفضلي مشاهدة المشاركة
قال الشيخ العلامة العثيمين في (اللقاء الشهري) :
((متى نأمرهم بالصلاة؟ لسبع، قبل السبع لا تأمرهم، إن صلوا فمن أنفسهم فذاك المطلوب، ولا تمنعهم، لكن لا تأمرهم لأنك لست أحكم من رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم، ولم يأمرنا أن نأمرهم إلا لسبع إلى العشر، فإذا أتموا عشراً فحينئذٍ يُضربون لكن ليس ضرباً مبرحاً، وليس كضرب البالغ منهم، بل ضرباً يحسون باهتمامك بالصلاة))اهـ .
جزاك الله خيرا

لعل كلام الشيخ ابن عثيمين في الشرح الممتع على الزاد أوضح وأظهر

قال رحمه الله :


قوله: «لِسَبْعٍ» ، أي: لتمامها لا لبلوغها، فلا يُؤْمَرُ إلا إذا دخل الثامنةَ؛ وإذا كنَّا نأمره بالصَّلاة فإنَّنا نأمره بلوازم الصَّلاة من الطَّهارة؛ وغيرها من الواجبات، ويستلزم تعليمَه ذلك.

قوله: «ويُضْرَبُ عليها لعَشرٍ» ، أي: على الصَّلاة، «لعشرٍ» أي: لتمام عشرٍ ليفعلها، ولا يكون ذلك إلاَّ بالتَّرك، فنضربه حتى يصلِّي، في كلِّ وقت، والضَّرب باليد أو الثوب أو العصا، أو غير ذلك، ويُشْتَرطُ فيه ألاَّ يكون ضرباً مُبرِّحاً؛ لأنَّ المقصود تأديبُه لا تعذيبُه
. انتهى
__________________
البال منكسف والحال منهكة - والدمع منحدر والنفس تنفطر

إني لفي عجب من حبه ثمل - لو بحت عنه هنا لاستنكر البشر
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 08-11-08, 12:30 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,502
افتراضي

بارك الله فيكم.
قال في (فتح الوهاب) وهو من كتب الشافعية:
(((ويؤمر بها مميز لسبع ويضرب عليها) أي على تركها (لعشر) لخبر أبي داود وغيره: مروا الصبي بالصلاة إذا بلغ سبع سنين، وإذا بلغ عشر سنين فاضربوه عليها.
وهو كما في المجموع حديث صحيح (كصوم أطاقه) فإنه يؤمر به لسبع، ويضرب عليه لعشر كالصلاة وذكر الضرب عليه من زيادتي والأمر به ذكره الأصل في بابه.
قال في المجموع: "والأمر والضرب واجبان على الولي أبا كان أو جدا أو وصيا أو قيما من جهة القاضي"؛ وفي الروضة كأصلها يجب على الآباء والأمهات تعليم أولادهم الطهارة والصلاة بعد سبع سنين وضربهم على تركها بعد عشر، وقولهم لسبع وعشر أي لتمامهما))اهـ.
وفي (الروض المربع) من كتب الحنابلة :
(( "ويؤمر بها صغير لسبع" أي يلزم وليه أن يأمره بالصلاة لتمام سبع سنين وتعليمه إياها والطهارة ليعتادها ذكرا كان أو أنثى))اهـ.
وفي ( الفواكه الدواني) من كتب المالكية :
(( "لِسَبْعِ سِنِينَ" أَيْ لِإِتْمَامِ السَّبْعِ عَلَى قَوْلِ بَعْضِ شُرَّاحِ خَلِيلٍ))اهـ.
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 08-11-08, 01:48 PM
عبدالله المحمد عبدالله المحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-03
المشاركات: 685
افتراضي

جزاكم الله خيرا على هذه الفوائد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله المحمد مشاهدة المشاركة

وحقيقة يعلم الله هذه الأمور تمر في قراءة الزاد وسماع الشروح وكأن الواحد لأول مرة تمر عليه العبارة
الحمد لله

لولا هذا التنبيه من الشيخ احسان ووضع المجهر على هذه المسألة لما حصلنا هذه الفوائد

وايضا لما عرفنا الخلاف فيها فمجرد القراءة والسماع لشرح بل وحتى لشروح لا تغني فعلا

ويحسب الإنسان نفسه أتى على المسائل .

- أتكلم عن نفسي طبعا ومن هو مثلي -

فجزاكم الله خيرا .
__________________
البال منكسف والحال منهكة - والدمع منحدر والنفس تنفطر

إني لفي عجب من حبه ثمل - لو بحت عنه هنا لاستنكر البشر
رد مع اقتباس
  #41  
قديم 08-11-08, 03:44 PM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,258
افتراضي

جزاكم الله خيرا جميعا
ونفع بكم
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 14-03-10, 08:36 PM
أبو هياء أبو هياء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-02-05
المشاركات: 299
افتراضي رد: فائدة:" مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين " المراد به استكمال سبع لا البدء فيها

جزاكم الله خيراً جميعاً ..

سألت الشيخ علي الصياح -حفظه الله- عن حديث: (مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين)
فقال: فيه ضعف وتكلم فيه العقيلي وغيره من المتقدمين، وصححه الألباني، والأقرب ضعفه .
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 15-03-10, 06:33 PM
أبو البراء القصيمي أبو البراء القصيمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-08
المشاركات: 2,613
افتراضي رد: فائدة:" مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين " المراد به استكمال سبع لا البدء فيها

جزاكم الله خير جميعا ونفع بكم ، نقاش مفيد
__________________
تم افتتاح (ملتقى أهل الدعوة إلى الله عز وجل ) للتصفح فقط الرابط :
http://www.ahldawa.com
فحيهلا بالزائرين الكرام .
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 24-03-10, 11:19 AM
خالد أبو الهيال خالد أبو الهيال غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-03-10
المشاركات: 177
افتراضي رد: فائدة:" مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين " المراد به استكمال سبع لا البدء فيها

بارك الله فيك يا شيخ احسان
ونطلب المزيد من الفوائد
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 29-03-10, 10:26 PM
أبو همام السعدي أبو همام السعدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-09
المشاركات: 1,674
افتراضي رد: فائدة:" مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين " المراد به استكمال سبع لا البدء فيها

بارك الله فيكم على الفائدة القيمة .
__________________
al.sa3dey@gmail.com
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 27-06-11, 04:34 PM
إبراهيم بن عبدالله الهركناسوي إبراهيم بن عبدالله الهركناسوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-05-11
المشاركات: 107
افتراضي رد: فائدة:" مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين " المراد به استكمال سبع لا البدء فيها

أخي أبا همام هل الجملة: "وأنتم تعلمون الذنوب" أم وأنتم تعملون". ؟؟؟؟
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 27-06-11, 05:51 PM
أبو همام السعدي أبو همام السعدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-09
المشاركات: 1,674
افتراضي رد: فائدة:" مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين " المراد به استكمال سبع لا البدء فيها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم بن عبدالله الهركناسوي مشاهدة المشاركة
أخي أبا همام هل الجملة: "وأنتم تعلمون الذنوب" أم وأنتم تعملون". ؟؟؟؟
جزيت خيرًا على التنبيه .
الصواب: تعملون.
__________________
al.sa3dey@gmail.com
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 27-06-11, 06:21 PM
ابا إسماعيل الالماني ابا إسماعيل الالماني غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 13-03-10
الدولة: المانيا
المشاركات: 44
افتراضي رد: فائدة:" مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين " المراد به استكمال سبع لا البدء فيها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الأمين مشاهدة المشاركة
وهل الحديث صحيح؟!

أحد أهل العلم ذكر أنه لا يصح، والله أعلم
ارجوا من الشيخ محمد الامين ان يخبرنا ما هي علة الحديث


جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 05-04-12, 07:39 AM
حمد المزروعي حمد المزروعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-04-11
المشاركات: 340
افتراضي رد: فائدة:" مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين " المراد به استكمال سبع لا البدء فيها

جزآكم الله خير على هذه الفوائد الطيبة ونفع الله بكم الإسلام وأهله
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 19-07-13, 02:05 PM
أبو علي الشافعي أبو علي الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-09-11
المشاركات: 270
افتراضي رد: فائدة:" مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين " المراد به استكمال سبع لا البدء فيها

لي سؤالان مفيدان حول هذا الحديث وأرجو الإخوة التفاعل والمشاركة من أقوال العلماء.

الأول: ما مذاهب العلماء في قوله عليه الصلاة والسلام: مروا أولادكم، هل هو أمر وجوب بمعنى هل يجب على الولي الأمر أم هو أمر ندب واستحباب؟ مذهب الشافعية الوجوب، فما موقف المذاهب الأخرى؟

السؤال الثاني: هل يقاس غير الصلاة عليها ام لا؟ بمعنى هل يجب على الولي أن يأمر الصبي بصوم أطاقه وغيره من الواجبات ويبين له المحرمات ووجوب اجتنابها ويحضه على فعل المندوبات؟ عند الشافعية نعم، فما موقف المذاهب الأخرى؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:06 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.