ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-09-03, 05:53 AM
يوسف المشولي يوسف المشولي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-06-03
المشاركات: 3
Lightbulb ما حكم سجود التلاوة في الصلاة؟؟

ما حكم سجود التلاوة في الصلاة؟؟
أرجو من مشائخ المنتدى البحث في المواضع التي يسجد فيها في الصلاة !
وجزاكم الله خيراً.
__________________
و توسدي لقنابلي في خندقي أحلى و أشهى من لذيذ رقاد
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-09-03, 06:19 AM
راجي رحمة ربه راجي رحمة ربه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-08-03
المشاركات: 509
افتراضي

اتفق الفقهاء على مشروعية سجود التلاوة ، للآيات والأحاديث الواردة فيه ، لكنهم اختلفوا في صفة مشروعيته أواجب هو أو مندوب .

فذهب الشافعية والحنابلة إلى أن سجود التلاوة سنة مؤكدة عقب تلاوة آية السجدة لقول الله تعالى : { إن الذين أوتوا العلم من قبله إذا يتلى عليهم يخرون للأذقان سجدا ويقولون سبحان ربنا إن كان وعد ربنا لمفعولا ويخرون للأذقان يبكون ويزيدهم خشوعا } ولما ورد عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { إذا قرأ ابن آدم السجدة فسجد ، اعتزل الشيطان يبكي ، يقول : يا ويلي ، وفي رواية يا ويله - أمر ابن آدم بالسجود فسجد فله الجنة ، وأمرت بالسجود فأبيت فلي النار } . ولما روى عبد الله بن عمر رضي الله تعالى عنهما قال : { كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ علينا السورة فيها السجدة فيسجد ونسجد } . وليس سجود التلاوة بواجب - عندهم - لأن النبي صلى الله عليه وسلم تركه ، وقد قرئت عليه سورة والنجم . . . ) وفيها سجدة ، روى زيد بن ثابت رضي الله تعالى عنه قال : { قرأت على النبي صلى الله عليه وسلم والنجم فلم يسجد فيها } ، وفي رواية : { فلم يسجد منا أحد } وروى البخاري أن عمر رضي الله تعالى عنه قرأ يوم الجمعة على المنبر سورة النحل حتى إذا جاء السجدة نزل فسجد ، فسجد الناس ، حتى إذا كانت الجمعة القابلة قرأ بها حتى إذا جاء السجدة قال : " يا أيها الناس ، إنا نمر بالسجود ، فمن سجد فقد أصاب ، ومن لم يسجد فلا إثم عليه ، ولم يسجد عمر رضي الله تعالى عنه ورواه مالك في الموطأ وقال فيه : على رسلكم ، إن الله لم يكتبها علينا إلا أن نشاء ، فلم يسجد ، ومنعهم أن يسجدوا ، وكان بمحضر من الصحابة ، ولم ينكروا عليه فكان إجماعا . واستدلوا أيضا بما جاء في حديث الأعرابي من قوله صلى الله عليه وسلم : { خمس صلوات في اليوم والليلة قال : هل علي غيرها ؟ قال : لا ، إلا أن تتطوع } . وبأن الأصل عدم الوجوب حتى يثبت صحيح صريح في الأمر به ولا معارض له ولم يثبت ، وبأنه يجوز سجود التلاوة على الراحلة بالاتفاق في السفر ولو كان واجبا لم يجز كسجود صلاة الفرض .

واختلف فقهاء المالكية في حكم سجود التلاوة ، هل هو سنة غير مؤكدة أو فضيلة ، والقول بالسنية شهره ابن عطاء الله وابن الفاكهاني وعليه الأكثر ، والقول بأنه فضيلة هو قول الباجي وابن الكاتب وصدر به ابن الحاجب ومن قاعدته تشهير ما صدر به ، وهذا الخلاف في حق المكلف . أما الصبي فيندب له فقط ، وفائدة الخلاف كثرة الثواب وقلته ، وأما السجود في الصلاة ولو فرضا فمطلوب على القولين ، وقال ابن العربي : وسجود التلاوة واجب وجوب سنة لا يأثم من تركه عامدا .

وذهب الحنفية إلى أن سجود التلاوة أو بدله كالإيماء واجب لحديث : { السجدة على من سمعها } . . . وعلى للوجوب ، ولحديث أبي هريرة رضي الله تعالى عنه : { إذا قرأ ابن آدم السجدة فسجد اعتزل الشيطان يبكي ، يقول : يا ويله أمر ابن آدم بالسجود فسجد فله الجنة ، وأمرت بالسجود فأبيت فلي النار } .

http://feqh.al-islam.com/Display.asp...23%23%23%23%23


مواضع سجود التلاوة في القرآن الكريم خمسة عشر ، بعضها متفق عليه ، وبعضها مختلف فيه ، وقيل ست عشرة بزيادة سجدة عند آية الحجر : { فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين } . خلافا لجماهير العلماء . مواضع السجود المتفق عليها : 7 - اتفق الفقهاء على سجود التلاوة في عشرة مواضع من القرآن الكريم . 1 - سورة الأعراف : وهي آخر آية فيها " . . . { ويسبحونه وله يسجدون } . 2 - سورة الرعد : عند قول الله تعالى : . . . { وظلالهم بالغدو والآصال } من الآية الخامسة عشر . 3 - سورة النحل عند قول الله تعالى : . . . { ويفعلون ما يؤمرون } من الآية الخمسين . 4 - سورة الإسراء : عند قول الله تعالى : . . . { ويزيدهم خشوعا } من الآية التاسعة بعد المائة . 5 - سورة مريم : عند قول الله تعالى : . . . { خروا سجدا وبكيا } من الآية الثامنة والخمسين . 6 - سورة الحج : عند قول الله تعالى : . . . { إن الله يفعل ما يشاء } من الآية الثامنة عشر . 7 - سورة النمل : عند قول الله تعالى : . . . { رب العرش العظيم } من الآية السابعة والعشرين . 8 - سورة السجدة { الم تنزيل } . . . عند قول الله تعالى : { وهم لا يستكبرون } من الآية الخامسة عشر . 9 - سورة الفرقان : عند قول الله تعالى : . . . { وزادهم نفورا } من الآية الستين . 10 - سورة حم السجدة " فصلت " . عند قول الله تعالى : . . { وهم لا يسأمون } من الآية الثامنة والثلاثين . هذا على ما ذهب إليه الجمهور لفعل ابن عباس رضي الله عنهما ، وقيل : إن السجود يكون عند قوله تعالى : { إن كنتم إياه تعبدون } عند تمام الآية السابعة والثلاثين ، وهو المشهور عند المالكية .

اختلف الفقهاء في سجود التلاوة عند خمسة مواضع من القرآن الكريم هي : 1 - السجدة الثانية في سورة الحج : 8 - اختلف الفقهاء في السجود عند قوله تعالى : { يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا } . . . إلخ . فذهب الشافعية والحنابلة إلى أن في سورة الحج سجدتين ، إحداهما التي تقدمت في المتفق عليه ، والأخرى عند : { يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا } وهي الآية السابعة والسبعون . لما روي عن { عقبة بن عامر رضي الله تعالى عنه قال : قلت يا رسول الله : فضلت سورة الحج بأن فيها سجدتين ؟ قال : نعم ، من لم يسجدهما فلا يقرأهما } ولأنه قول عمر وعلي وعبد الله بن عمر وأبي الدرداء وأبي موسى رضي الله عنهم ، وأبي عبد الرحمن السلمي ، وأبي العالية وزر بن حبيش ، قال ابن قدامة : لم نعرف لهم مخالفا في عصرهم ، وقد قال أبو إسحاق السبيعي التابعي الكبير : أدركت الناس منذ سبعين سنة يسجدون في الحج سجدتين ، وقال ابن عمر رضي الله تعالى عنهما : لو كنت تاركا إحداهما لتركت الأولى ، وذلك لأنها إخبار ، والثانية أمر . وذهب الحنفية والمالكية إلى أنه لا سجود في هذا الموطن ، واستدلوا بما روي عن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه أنه عد السجدات التي سمعها من رسول الله صلى الله عليه وسلم وعد في الحج سجدة واحدة . وعن عبد الله بن عباس وعبد الله بن عمر رضي الله تعالى عنهم قالا : سجدة التلاوة في الحج هي الأولى ، والثانية سجدة الصلاة ؛ ولأن السجدة متى قرنت الركوع كانت عبارة عن سجدة الصلاة كما في قول الله تعالى : { يا مريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين } ولعدم سجود فقهاء المدينة وقرائهم فيها .

http://feqh.al-islam.com/Display.asp...23&Diacratic=1


التعديل الأخير تم بواسطة راجي رحمة ربه ; 03-09-03 الساعة 06:23 AM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21-05-11, 04:11 PM
أحمد بن عباس المصري أحمد بن عباس المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: القاهرة
المشاركات: 682
افتراضي رد: ما حكم سجود التلاوة في الصلاة؟؟

جزاك الله خيرا ...
__________________
قال لي صاحب أراك غريبا بين هذا الأنام دون خليل
قلت كلا بل الأنام غريب أنا في عالمي وهذي سبيلي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-09-12, 04:45 AM
أبو يحيى شعيب أبو يحيى شعيب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-08-12
المشاركات: 9
افتراضي رد: ما حكم سجود التلاوة في الصلاة؟؟

وفق الله الجميع لمرضاته
ما رأيكم أيها المشايخ الفضلاء في قول من قال إن الأحاديث الواردة في مواضع سجود التلاوة في القرآن لم يصح منها إلا في أربعة؟ (وهي سورة العلق وسورة الانشقاق وسورة النجم وسورة ص. )
وقال : إنه لم يصح حديث سجود النبي صلى الله عليه وسلم في سورة السجدة كما قاله الحافظ في الفتح.؟
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-09-12, 10:22 PM
رياض العاني رياض العاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-11
الدولة: العراق - بغداد
المشاركات: 3,239
افتراضي رد: ما حكم سجود التلاوة في الصلاة؟؟

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 30-05-13, 06:14 AM
الحسين الشرقاوى الحسين الشرقاوى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-10
المشاركات: 74
افتراضي رد: ما حكم سجود التلاوة في الصلاة؟؟

هل يكبر للرفع من سجود التلاوة فى الصلاة ام يستأنف مباشرة
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:41 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.