ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 28-12-07, 02:13 AM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-06
المشاركات: 738
Exclamation الله المستعان // 138 ((ممن يسمون علماء))يهنئون " النصارى " بعيد الكريسمِس ..!!!



طالب عدد من علماء المسلمين بعدم إثارة مشاعر البغضاء والشحناء بين الأمم، داعين إلى إشاعة أجواء التسامح والوئام. وجاءت هذه المطالبة على خلفية رسالة لـ 138 عالما من مختلف الطوائف الإسلامية، هنؤوا فيها المسيحيين بعيد الميلاد.

ويمثل هؤلاء العلماء جماعة تطلق على نفسها " كلمة سواء" تتبع لمؤسسة آل البيت للفكر الإسلامي ومقرها الأردن ويرأسها الأمير غازي بن محمد بن طلال. وكانت هذه الجماعة وجهت رسالة للفاتيكان لإجراء حوار مع رجال دين مسيحيين في أكتوبر المنصرم ردا على خطبة لبابا الفاتيكان عام 2006 اعتبرت مسيئة للمسلمين.

ومن العلماء الموقعين على الرسالة التي كشف عنها أول من أمس عضو هيئة كبار العلماء في السعودية الدكتور عبد الوهاب إبراهيم أبو سليمان والمفتي العام للمملكة الأردنية الدكتور نوح علي سلمان والمفتي العام في مصر الدكتور علي جمعة ومفتي سلطنة عُمان الشيخ أحمد الخليلي والمفتي العام السابق للقدس وعموم فلسطين عكرمة سعيد صبري والمفتي العام ورئيس العلماء، للبوسنة والهرسك الدكتور مصطفى تسيريتش, والأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور محمد سليم العوّا والكاتب والمفكر الإسلامي الألماني الدكتور مراد هوفمان والأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الشيخ محمد علي تسخيري والداعية عمرو خالد ومرجع الزيدية في اليمن محمد بن محمد المنصور وأستاذ التاريخ الإسلامي، بجامعة الملك سعود في الرياض الدكتور عز الدين عمر موسى وعضو اللجنة الشرعية في المجلس الشيعي الأعلى الشيخ هاني فحص والدكتور طارق السويدان.

ومن الموقعين كذلك نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور عبد الله بن بيه الذي قال لـ"الوطن": إن مسائل التهاني لغير المسلمين، اختلف فيها الناس، وهناك من يرى جوازها، وأيدها الشيخ ابن تيمية في رسائله، وهي للمصلحة، وعلى هذا الأساس تكون التهنئة للمسيحيين جائزة، وهي من المسائل المختلف حولها، التي ينبغي ألا تثير التباغض والتدابر بين الناس.

ورأى ابن بيه أن المصلحة تكمن الآن في التحالف مع الذين يحكمون قيم الوئام والسلام وترك الخصومة، فالمطلوب الآن إنقاذ البشرية من ويلات الحروب.

وتابع ابن بيه: يقدر بعض الناس مصلحة قد لا يقدرها الآخر، فبعضهم لا يرى ما يمنع التهنئة بناء على انعدام الأدلة، وينادي باتساع الصدور، ومشكلتنا في العالم الإسلامي عدم اتساع الصدور للمسائل الخلافية.

وأضاف مبررا إقدامه ومجموعة من علماء المسلمين على تهنئة المسيحيين: نحن ننصح أن يتعلم الناس الاختلاف وأسباب الاختلاف، وهناك أسباب كثيرة منها ثبوت النص ومعقول النص ودلالة النص.

واستدل ابن بيه في دفوعاته بتزكية الرسول صلى الله عليه وسلم لحلف الفضول، وهو حلف عقد في الجاهلية قال عنه الرسول (لقد شهدت في دار
عبد الله بن جدعان حلفا لو دعيت به في الإسلام لأجبت. تحالفوا أن ترد الفضول على أهلها، وألا يعز ظالم مظلوما). كما أن أغلب المفسرين فسروا آية (وتعاونوا على البر والتقوى) بأنها ليست مقتصرة على المسلمين فقط، متكئين على ما قبلها (لا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا، اعدلوا هو أقرب للتقوى)، وعلينا كمسلمين أن نستوعب هذه المعاني، دون أن نقدم أي تنازل عن ديننا. ولا يعتبر ابن بيه من أقدم على تهنئة المسيحيين متنازلا عن دينه.

وتمثل رسالة علماء المسلمين أمرا لم يسبق له مثيل لأنه لم يحدث أن كتبت بهذا الحجم من علماء الدين المسلمين خطابا عاما مثل هذا.

وجاء في الرسالة التي يوجد نصها الكامل على موقع الجماعة على الإنترنت: السلام عليكم، والسلام على سيدنا عيسى المسيح الذي يقول كما جاء في القرآن الكريم "والسلام علي يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا".

نود أن نعرب لكم، جيراننا المسيحيين في جميع أرجاء العالم في هذه المناسبة السعيدة عن خالص الشكر على الردود الجميلة التي تلقيناها نحن المسلمين منذ اليوم الأول الذي أصدرنا فيه دعوتنا للتلاقي على كلمة سواء تقوم على أساس "حب الله تعالى وحب الجار"، كما نود أن نشكركم راجين لكم ميلاد مجيد مزدان بالبهجة والسلام، بمناسبة ذكرى ميلاد سيدنا عيسى المسيح (عليه السلام). ونحن المسلمين نشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأن محمدا عبده ورسوله وأن عيسى عبدالله ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه.

و قالت الرسالة "إن الفداء الذي وهبه الله تعالى لسيدنا إبراهيم عليه السلام لكي لا يضحي بولده ليعتبر إلى يومنا هذا ضمانا إلهيا ودرسا اجتماعيا بليغا لجميع أتباع الديانات الإبراهيمية ويقضي ببذل أقصى ما في وسعهم في سبيل حفظ كل نفس بشرية ـ وخصوصا الأطفال ـ ورعايتها وتقديرها".
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28-12-07, 02:25 AM
أبو خالد الكمالي أبو خالد الكمالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-07
الدولة: الكويت
المشاركات: 700
افتراضي

قرأتُ الأسمـاء ، و لكني لم أجـد أيَّ عالم من بينهـم !
والله أن تصدر التهنئة من عوام المسلمين أمر مؤسف ، فكيف بها تصدر ممن يفتون الناس و يعلمونهم في أمور دينهم ( كما هو مفترض ) !!
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28-12-07, 03:19 AM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-06
المشاركات: 738
افتراضي

صدقت أخي الفاضل ..
ليس بينهم عالماً ..

( إذا مات العلماء اتخذ الناس رؤوسا جهالا ) ..
ولكن كتبت في العنوان " عالما " مسايرة للصحيفة التي كتبت ذلك !

ولكن يعتبر بعضهم رموزا من رموز بعض التيارات " الإسلامية " ، وخاصة " الإخوان المسلمين " !!

نسأل الله العافية .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 28-12-07, 03:57 AM
أبو إبراهيم السلفي أبو إبراهيم السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 66
افتراضي

حُذف
## المشرف ##
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 28-12-07, 05:04 AM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-06
المشاركات: 738
افتراضي

^^

عفوا ..
لعله " التسخيري " أو " عمرو خالد " :) !

إن كان فيهم عالم فهو عالم سوء ..
ولكن حسب معرفتي لم أجد بينهم عالما !
حسب علمي طبعا ..

حفظك الله .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 28-12-07, 05:38 AM
أبو إبراهيم السلفي أبو إبراهيم السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 66
افتراضي

حُذف
## المشرف ##
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 28-12-07, 05:50 AM
ابن عبد الغنى ابن عبد الغنى غير متصل حالياً
ستره الله فى الدنيا والآخرة
 
تاريخ التسجيل: 19-08-06
المشاركات: 1,011
افتراضي

ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 28-12-07, 06:01 AM
محمد العبادي محمد العبادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-12-06
المشاركات: 699
افتراضي

ما ذكره معالي الشيخ ابن بية حفظه الله عجيب حقا خاصة نسبة جواز ذلك إلى ابن تيمية !!!!، ولعل أحدا يناقشه لكن بمراعاة الأدب ؛ احتراما لمنزلة الرجل .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 28-12-07, 07:28 AM
أبو ممدوح أبو ممدوح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-09-05
المشاركات: 277
افتراضي

حُذف
## المشرف ##
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 28-12-07, 07:52 AM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

إنا لله وإنا إليه راجعون

لمثل هذا يذوب القلب من كمد


أي والله لمثل هذا يذوب القلب من كمد


وزعم من زعم أن هذا من المسائل الخلافية زعم باطل

قال شيخنا الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله
(تهنئة الكفار بعيد الكريسماس أو غيره من أعيادهم الدينية حرام بالاتفاق، كما نقل ذلك ابن القيم - رحمه الله - في كتابه “أحكام أهل الذمة”، حيث قال: “وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالأتفاق، مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم، فيقول: عيد مبارك عليك، أو تهنأ بهذا العيد ونحوه فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات وهو بمنزلة أن تهنئه بسجوده للصليب بل ذلك أعظم إثماً عند الله، وأشد مقتاً من التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس، وارتكاب الفرج الحرام ونحوه. وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك، ولا يدري قبح ما فعل، فمن هنأ عبداً بمعصية أو بدعة أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه”. انتهى كلامه - رحمه الله -.)

فإنا لله وإنا إليه راجعون

ثم أخبرني بربك أين المصلحة وما مقارنة ذلك بحلف الفضول

لا إله إلا الله

ونسبة هذا القول الباطل إلى الإمام الرباني أحمد بن عبد الحليم بن تيمية - رحمه الله
من أبطل الباطل
فليتق الله من ينسب هذا إلى ابن تيمية


اه من المدرسة العصرانية

وصدق من قال العصرنة قنطرة العلمانية

وبمثل هذا يفرح ( العلمانيون ) في بلادنا

والعجب أنهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا

لا إله إلا الله

وفي التاريخ عبر

هل أيد ابن تيمية تهنئة الكفار بأعيادهم
اتق الله يا عبد الله

ستكتب شهادتهم ويسألون
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:39 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.