ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 28-12-07, 07:32 AM
طاهر المجرشي طاهر المجرشي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-11-07
المشاركات: 93
افتراضي من حوادث المخدرات-خطبة من جامع الخراشي-

(المخدرات)


إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمد عبده وخليله r وعلى آله وصحبه ومن تبعهم إلى يوم الدين .
{ يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون } أما بعد ...
فإن أصدق الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد بن عبد الله وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعةٍ ضلالة وكل ضلالةٍ في النار وعليكم بجماعة المسلمين وإمامهم فيد الله مع الجماعة ومن شذ شذ في النار .
أيها المسلمون : حديثنا اليوم عن المخدرات ولكن ليس عن حكمها الشرعي ولا عن أضرارها على البدن والمال والمجتمع فإنها معلومة لدى أمة الإسلام إنما حديثنا اليوم عن آثارها في واقع متعاطيها وماذا يحصل للمتعاطي وهو في سباتٍ عميق من غياب العقل والضمير فإلى متعاطي المخدرات هذه القصص ( لقد كان في قصصهم عبرة) ( نحن نقص عليك أحسن القصص ) .

اقرأ التاريخ إذ فيه العبر * ضل قوم لا يدرون ما الخبر

هذه الوقائع وهذه القصص ليست من نسج الخيال إنما من واقع الناس وواقع أصحاب الأبيض والحشيش واقع السجون ومستشفيات الأمل واقع الأطباء والشوارع والسكن واقع لا يخفى على كل ذي لعب- ولا حول ولا قوة إلا بالله- وإلى الله نشكو هذه الحال المزرية وهذا البعد العظيم عن شريعة الله التي اقتضت تحريم هذه السموم .
أيها المسلمون : هذه قصة رجلٍ وقع في المخدرات ومن آثار التعاطي مرض الوسوسة خاصة من سجائر الحشيش وفي يوم من الأيام نزل من منزله ليحمي سيارته فوسوس أن رجلاً عند زوجته العفيفة الطاهرة فأخذ مفتاح العجل وصعد إلى منزله فوجد امرأته تصلي الفجر وهي ساجدة فضربها ضربة على رأسها فصاحت بأعلى صوتها فضربها الثانية فتجمع الجيران فضربها الثالثة على مؤخرة عنقها فانهمر الدم كالنافورة وفارقت الحياة فدخل الناس واستيقظ الأطفال وهم يصيحون (ماما) وأمهم في بركة من الدماء قد فارقت الحياة فشك الناس في الزوج بعدما أفاق وجدوه في غير عقله ،
فانظروا رحمني الله وإياكم إلى هذا الأثر الخطير وإلى هذه النهاية المأساوية من مخدرات إلى قتل { ومن يقتل مؤمناً متعمداً فجزاءه جهنم } .

القصة الثانية : أحد الشباب سافر مع زوجته وأطفاله للنزهة وكان في أحد الفنادق وكان مبتلي بهذه السموم وكان يستخدمها فشكت زوجته في الأمر وأخذت شيئاً منها للتحليل فإذا بها تفاجأ أنها مخدرات فعاتبت زوجها فانقلب وحشاً وقال لا دخل لك بي وهو تحت تأثيرها أخذ طفلين ورمى بهما من النافذة فماتا من ساعتهما ثم أخذ كرسياً واحداً يضرب به زوجته حتى كسر عظامها فداهمت الشرطة الرجل وأنقذت الزوجة المحطمة ،
فانظروا رحمني الله وإياكم إلى هذا الأثر الخطير عند فقدان الشعور والإحساس كيف قتل أطفاله وحاول قتل زوجته .

القصة الثالثة : امرأة توفي زوجها ولديها طفل صغير أفنت شبابها بتربيته ورفضت جميع الأزواج الذين تقدموا لها حتى تربي ولوها وكبر الشاب حتى بلغ الثانية والعشرون من عمره والتحق بشلة الفساد والمخدرات والمسكرات فدخل على والدته وهو تحت تأثير المخدرات بسلاح فاغتصبها تحت تهديد السلاح وبعد أن استيقظ أخبرته الخبر فلجأ إلى مادة البنزين لحرق نفسه . فصاحت أمه وأمسكت به وقالت سامحتك ليس لي إلا أنت في هذه الدنيا ،
فانظروا رحمني الله وإياكم إلى هذا الأثر العظيم عن فقدان العقل كيف تجعل صاحبها ينتعك الأعراض.

القصة الرابعة : يدخل هذا الشاب ليلاً إلى منزله ويجد أخته أمام التلفاز فيجرها إلى الغرفة تحت تأثير السلاح فيغتصبها والعياذ بالله وتمر الأيام والأخت تطرد العرسان الذين يخطبونها ودموعها تسيل ليلاً ونهاراً .
خبروني بربكم من الذي جنى عليها وما ذنبها .. إلا هذه المخدرات والمسكرات والعياذ بالله .

القصة الخامسة : صاحب شاحنة أمسك به أمن الطرق في طريق سريع بتهمة إعاقة السير وحركات غير مألوفة كسحب الجلنط والانحراف يمنه ويسرى عن الطريق مما يؤدي لتقل الآخرين أو الانتحاء فلما سئل عن أعماله التي يقوم بها فقال هناك جمال تمر على الطريق وهناك جبال عالية وصخور أتجنبها فنظر في عقله وإذا هو يخيل إليه تحت وطء المخدرات ،
فانظروا رحمن الله وإياكم إلى نعمة العقل والإدراك .

القصة السادسة : وهذا شاب اختبل عقله وسقط في مرض الوسوسة والشك له أم عمرها سبع وثمانون سنة مقعدة لا تستطيع القيام إلا بمساعدة إحدى بناتها يدخل عليها هذا الشاب ويقول لها أخرجي الرجل الذي عندك في المنزل بأعلى صوته ، فانظروا رحمني الله وإياكم إلى هذه المخدرات ومدى وقوع متعاطيها في القذف والعقوق .
وقد قابلت وقابلتم أنتم الكثير من هؤلاء الموسوسين الذين أصبحوا أضحوكت المجالس ونوارد المنتدرين . نسأل الله السلامة .

القصة السابعة : امرأة لديها ثمانية من الولد وقع أكبرهم في المخدرات والسجن عشرات السنين ووقع الثاني والثالث وأخذوا يستنزفون أموال والدتهم حتى نفدت ثم باعوا من الأثاث حتى دخل أحدهم في ليلةٍ من الليالي إلى أمه وطلبها المال فأقسمت أن ليس لديها شيء فذهب إلى دولاب الملابس ليأخذ ملابس أمه كي يبيعها فحالت بينه وبين ملابسها فطعنها في فخذها فخيط فخذها بأربعة عشر غرزة وهي الآن تتسول في الحدائق العامة ، فانظروا رحمني الله وإياكم إلى آثار المخدرات .

القصة الثامنة : ومن هذه المآسي في أحد المجالس خطب أحدهم فتاة ليتزوجها فأعطاه والدها أذناً بالموافقة فقام أخو البنت تحت تأثير المخدر وقتل الخاطب وأمه وهذه الحادثة مشهورة في بعض المناطق المجاورة وعمرها قصير.
فنحمد الله على نعمة العقل .

القصة التاسعة : ومن تأثير هذه السموم رجل قدم إلى مدينة الرياض له أكثر من سبعة أيام لم ينم فتضيف عند قريبٍ له ثم انصرف فقال له إلى أين قال إلى الفندق فذهب إلى سيارة نقل كبيرة فنام فيها نوم الحي إذا مات ولم يشعر بشيء حتى استيقظ فلم يبق على حائل إلا ستين كيلو متر ، فانظروا إلى حال هؤلاء المتعاطين ما أحقرها من حال وأسوأها من مصير والله المستعان .



القصة العاشرة : رجل ورب أسرة يستخدم جميع أنواع المخدرات إذا دخل إلى منزله ضرب زوجته وأذاها حتى في يوم من الأيام ضرب ابنه وكسر يده فرآها الناس فقالوا للطفل ما بك فقال : باب ضربني وكسر يدي . ومن حقارة هذا الأب –وكل متعاطي حقير- أنه يطفئ السيجارة في آذان أطفاله ، خبروني بربكم هل هذه المخدرات والمسكرات تحث متعاطيها على مكارم الأخلاق . كلا وربي إنما على أحقرها وأدناها وأسواها .
القصة الحادية عشرة : دخل رجل إلى منزله على إثر مخدر فنحر زوجته وثلاثة من أطفاله أصغرهم عمره سنتان ما هو السبب ولماذا ؟ وعند الله تجتمع الخصوم0
القصة الثانية عشرة : شاب عمره أربع وعشرون سنة اخوانه أيتام وأمه أرملة يعمل في أحد القطاعات يدفع الإيجار ويصرف على أمه واخوته وقع في الأبيض والحشيش وفي وقت قصير أصبح مجنوناً مخبولاً ( أو كما تسميه العامة ملحوس العقل ) يمشي في الشوارع بلا حذاء ولا إدراك . بلا عقل كالبهيمة .
فمن الذي يعول أمه وأخواته بعد ذلك؟

القصة الثالثة عشرة : رجل يتعاطى المسكرات والمخدرات خرج يوماً من الأيام إلى البقالة يشتري أغراضاً وليس عليه قطعة من الملابس عرياناً كما خلفه الله فلما رآه الناس هربوا من إمامه .
اللهم استر عوراتنا وآمن روعاتنا .

القصة الرابعة عشرة : ومن تأثير هذه السموم ثلاثة من الرجال خرجوا إلى مكان منعزل عن الناس لتعاطي سجائر الحشيش فاستخدم اثنان الحشيشة والثالث ينظر إليهما حتى غابت عقولهما فقاما يتسافدان كما تتسافد البهائم فحمد الله أنه لم يستخدم هذه الحشيشة .
اللهم أحفظ أعراضنا وأعراض المسلمين .
القصة الخامسة عشرة : ستة من الرجال ذوي العوائل الكبيرة ممن أغواهم الشيطان سهروا ليلة من الليالي على خمرة فحصل لهم تسمم لان هذه الخمرة تعفنت فنقلوا إلى المستشفى وفارقوا الحياة وأقاربهم وذويهم وأولادهم الشباب ينتظرون تقرير الوفاة وإذا به على إثر تعاطي مسكر متسمم فاسودت وجوههم وتولوا من المستشفى خزايا أمام الناس من جريرة آبائهم .
اللهم أطب مطاعمنا واجعل رزقنا حلالاً .
أيها المسلمون :
- كم هم الذين قتلوا على إثر تعاطي المخدرات .
- كم هم الذين سرقوا على إثر تعاطي المخدرات .
- كم هم الذين فصلوا من وظائفهم على إثر تعاطي المخدرات .
- كم هم الذين تشردت عوائلهم على إثر تعاطي المخدرات .
- كم هم الذين أصيبوا بالجنون على إثر تعاطي المخدرات .
- كم هم الذين أصيبوا بحوادث على إثر تعاطي المخدرات .
- كم هي الأموال التي صرفت على إثر تعاطي المخدرات .
- كم هم الذين يقبضون خلف السجون على إثر تعاطي المخدرات .
- كم خسرت الدولة في علاج مرضى المخدرات .
- كم خسرت الأمة من شبابها على إثر تعاطي المخدرات .
- كم هم الذين أصبحوا عالة على ذويهم على إثر تعاطي المخدرات .
- كم هي الصلوات والعبادات التي ضاعت على إثر تعاطي المخدرات .
كم .. ثم كم ... ثم كم ... آثار عظيمة للمخدرات يا ترى من هو السبب في مثل هذه المآسي والآلام من هو السبب في ضياع الشباب من هو المفسد الأول والأخير من هو الذي ضيع عقول أبنائنا من الذي كان سبباً في القتل سبباً في انتهاك الأعراض سبباً في سرقة الأموال. سبباً في خسارة الأمة شيئاً من مقدراتها .
بارك الله لي ولكم في القرآن الكريم ...

سأخبركم بهذا الطاغوت الخبيث والشرذمة الدنيء بعد جلسة الاستراحة.


الخطبة الثانية

الحمد لله على إحسانه وأشكره على آلائه وامتنانه وأصلي وأسلم على محمد وآله وصحبه وأنا معهم برضوانه ، أما بعد .
فيا أيها المسلمون : أتدرون من هو هذا المفسد الحقير إنكم تعرفونه لكنكم في وجلٍ منه وحياء مذموم – في زمنٍ تركت فيه شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر- .
هذا المفسد هو مروج المخدرات أو تجار المخدرات أو البياعون
–كما تسميهم العامة- .
أيها المسلمون : إن هناك إجراءات حيال هؤلاء الباعة الذين يتلذذون بفساد المجتمع وفساد الشباب خاصة همهم المال ولا شأن لهم بما يكون . هذه الإجراءات تكون بخطوات :
الخطوة الأولــى : اعلم أخي المسلم أنك في يوم من الأيام ستبكي على ابنك دماً بسبب هؤلاء المروجين الذين يسعون في الأرض فساداً .
الخطوة الثانية : التحذير منهم وفضح باطلهم بزجر الأبناء من مجالستهم والدخول عليهم ولو كانوا أقرب قريب .
الخطوة الثالثة : إن أمكن نصحهم والسبب في هدايتهم وحثهم على الخير وحضور صلاة الجماعة في المساجد ومجالسة الصالحين وترك هذا العمل المشين وتجاوبوا مع النصيحة فالحمد لله أولاً وآخراً .
الخطوة الرابعة : إن أصروا على باطلهم وترويج المخدرات بين الناس وجب الآن القيام بشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إما بالإبلاغ عليهم سرياً أو اجتماع أهالي الحي بالإبلاغ الجماعي عليهم وطردهم من الحي ليسود الأمن والأمان { فإن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن } .
أيها المسلمون : إياكم والتغاضي عن هؤلاء الباعة فإنها والله جريمة أخرى والراضي بالمنكر كفاعله فلا تأخذكم في دين الله رأفة ولا رحمة .
من هذا اليوم أنكروا عليهم أبلغوا عليهم طهروا البلاد من شرهم وخبثهم. قال تعالى : { لا تجد قوماً يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله} .
فبائع المخدرات : محاد لله ورسوله ومفسد في الأرض ومهلك للحرث والنسل . نبتة خبيثة يجب أن تجتث من فوق الأرض .
أيها المسلمون : يا من له جيران يروجون المخدرات ويبيعونها للناس اعلموا أن هؤلاء الباعة سيحاجونكم أمام الله فيقولون يا رب هؤلاء رأوناعلى المنكر ولم يأخذوا على أيدينا يا رب هم سبب ضياعنا يا رب خذ حقنا منهم ماذا ستجيب الله أيها الجار أيها القريب المسكين والله إنها لإحدى الكبر .
أيها المسلمون : ولا ننس لأهل الفضل فضلهم فجنود المباحث الأشاوس شكر الله سعيهم وأعلى الله قدرهم فلهم الفضل بعد الله في الضغط على هذه العصابات والحد من شرها فأقول لرجال المخدرات : احزموا حيازيمكم هذه الأيام فشدوا الوثاق ضيقاً على أعداء الله ولا تأخذكم بهم رأفة فو الله إنه الجهاد جهاد أهل البغي والعدوان والفساد والإفساد فإن الله معكم وهو حسبكم وهو نعم المولى ونعم النصير .
خاصة أوقات الاختبارات وفي الساعات المتأخرة من الليل وحول المدارس وأماكن تجمعات الشباب والسيارات المشبوهة خاصة القديمة والمظللة منها . أو الفخمة التي يقودها المراهقون الذين لا يملك أولياءهم إيجار المنزل . فالله الله بالجد والاجتهاد .
أيها المسلمون : إن المواطن الصادق هو رجل الأمن الأول -واليد الواحدة لا تصفق- ويد الله مع الجماعة .
كيف إذا اجتمع آلاف الناس في الإنكار على هؤلاء والإبلاغ عليهم والوقوف مع ولاة الأمر في دمغ باطلهم ودحض شرهم أروا الله من أنفسكم خيرا خاصة في هذا اليوم العظيم آخر أيام العام المنصرم فلا تسن فيه أي عبادة لا صيام ولا قراءة قرآن إنما هو كباقي الأيام فما فيهم فيه وما فيه فيها .

أيها المسلمون : وفي ختام هذه الخطبة :
أقول لمروج المخدرات .. يا ويلك من الله كم على ظهرك من الأوزار والآثام والذنوب .
وأقول لمتعاطي المخدرات : تدارك نفسك ما دمت في مهلة واحفظ نفسك وعرضك ومالك .
أقول لكما : باب التوبة مفتوح فادخلا في هذا الباب قبل أن يغلق فتندما ندماً عظيماً .
( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسكم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً ) .
{ يا أيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبةً نصوحا } .
{ وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المسلمون لعلكم تفلحون } .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28-12-07, 01:48 PM
ابو علي التميمي ابو علي التميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-11-03
المشاركات: 38
افتراضي

بارك الله فيك يا شيخ طاهر على هذه الخطبة الرائعة
وأسأل الله أن يكتب لك الأجر وأن ينفع بهذه الخطبة القائل والسامع
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28-12-07, 08:09 PM
ماجد العتيبي ماجد العتيبي غير متصل حالياً
راجي عفو ربه
 
تاريخ التسجيل: 18-11-07
المشاركات: 183
افتراضي

بوركت ياشيخ .. وفقك الله
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18-12-12, 04:52 PM
أبو معاذ السلفي المصري أبو معاذ السلفي المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-08
المشاركات: 2,671
افتراضي رد: من حوادث المخدرات-خطبة من جامع الخراشي-

يرفع..
__________________

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:39 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.