ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-02-08, 05:09 AM
إياد أبو ربيع إياد أبو ربيع غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 31-01-08
المشاركات: 37
افتراضي هل من توجيه حديث من بدل دينه فاقتلوه

أرجو من الإخوة بارك الله فيهم أن يشاركوني في توجيه هذا الحديث الشريف
وقوله تعالى: "لا إكراه في الدين"
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-02-08, 02:42 PM
عبدالله بن عبدالرحمن رمزي عبدالله بن عبدالرحمن رمزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-07
الدولة: السعودية
المشاركات: 1,912
افتراضي

اخي الكريم اليك هذه الفتوى في هذا الموضوع
ما مدى صحة الحديث القائل‏:‏ ‏(‏من بدل دينه فاقتلوه‏)‏ ‏[‏رواه الإمام البخاري في ‏"‏صحيحه‏"‏ من حديث ابن عباس رضي الله عنهما‏]‏ وما معناه وكيف نجمع بينه وبين قوله تعالى‏:‏ ‏{‏لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ‏}‏ ‏[‏سورة البقرة‏:‏ آية 256‏]‏ وبين قوله تعالى‏:‏ ‏{‏وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ‏}‏ ‏ [‏سورة يونس‏:‏ آية 99‏]‏ وبين الحديث القائل‏:‏ ‏(‏أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله عز وجل‏)‏ وهل يفهم أن اعتناق الدين بالاختيار لا بالإكراه‏؟‏


اجاب سماحة العلامة الشيخ : صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله فقال


أولاً الحديث ‏(‏من بدل دينه فاقتلوه‏)‏ حديث صحيح رواه البخاري وغيره من أهل السنة بهذا اللفظ‏:‏ ‏(‏من بدل دينه فاقتلوه‏) ‏‏.‏ وأما الجمع بينه وبين ما ذكر من الأدلة فلا تعارض بين الأدلة ولله الحمد‏.‏ لأن قوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏من بدل دينه فاقتلوه‏)‏ ‏[‏رواه الإمام البخاري في ‏"‏صحيحه‏"‏ من حديث ابن عباس رضي الله عنهما‏]‏ في المرتد الذي يكفر بعد إسلامه فيجب قتله بعد أن يستتاب، فإن تاب وإلا قتل، وأما قوله تعالى‏:‏ ‏{‏لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ‏}‏ ‏[‏سورة البقرة‏:‏ آية 256‏]‏ وقول تعالى‏:‏ ‏{‏وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ‏}‏ ‏[‏سورة يونس‏:‏ آية 99‏]‏ فلا تعارض بين هذه الأدلة؛ لأن الدخول في الإسلام لا يمكن الإكراه عليه؛ لأنه شيء في القلب واقتناع في القلب، ولا يمكن أن نتصرف في القلوب، وأن نجعلها مؤمنة، هذا بيد الله عز وجل هو مقلب القلوب، وهو الذي يهدي من يشاء، ويضل من يشاء‏.‏
لكن واجبنا الدعوة إلى الله عز وجل والبيان والجهاد في سبيل الله لمن عاند بعد أن عرف الحق، وعاند بعد معرفته، فهذا يجب علينا أن نجاهده، وأما أننا نكرهه على الدخول في الإسلام، ونجعل الإيمان في قلبه هذا ليس لنا، وإنما هو راجع إلى الله سبحانه وتعالى لكن نحن، أولاً‏:‏ ندعو إلى الله عز وجل بالحكمة والموعظة الحسنة ونبيّن للناس هذا الدين‏.‏
وثانيًا‏:‏ نجاهد أهل العناد وأهل الكفر والجحود حتى يكون الدين لله وحده، عز وجل، حتى لا تكون فتنة‏.‏ أما المرتد فهذا يقتل، لأنه كفر بعد إسلامه، وترك الحق بعد معرفته، فهو عضو فاسد يجب بتره، وإراحة المجتمع منه؛ لأنه فاسد العقيدة ويخشى أن يفسد عقائد الباقين، لأنه ترك الحق لا عن جهل، وإنما عن عناد بعد معرفة الحق، فلذلك صار لا يصلح للبقاء فيجب قتله، فلا تعارض بين قوله تعالى‏:‏ ‏{‏لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ‏}‏ ‏[‏سورة البقرة‏:‏ آية 256‏]‏ وبين قتل المرتد، لأن الإكراه في الدين هنا عند الدخول في الإسلام، وأما قتل المرتد فهو عند الخروج من الإسلام بعد معرفته وبعد الدخول فيه‏.‏
على أن الآية قوله تعالى‏:‏ ‏{‏لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ‏}‏ ‏[‏سورة التوبة‏:‏ آية 5‏]‏ فيها أقوال للمفسرين منهم من يقول‏:‏ إنها خاصة بأهل الكتاب، وأن أهل الكتاب لا يكرهون، وإنما يطلب منهم الإيمان أو دفع الجزية فيقرون على دينهم إذا دفعوا الجزية، وخضعوا لحكم الإسلام، وليست عامة في كل كافر، ومن العلماء من يرى أنها منسوخة بقوله تعالى‏:‏ ‏{‏فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ‏}‏ ‏ [‏سورة التوبة‏:‏ آية 5‏]‏ فهي منسوخة بهذه الآية‏.‏
ولكن الصحيح أنها ليست منسوخة، وأنها ليست خاصة بأهل الكتاب، وإنما معناها أن هذا الدين بيِّن واضح تقبله الفطر والعقول، وأن أحدًا لا يدخله عن كراهية، وإنما يدخله عن اقتناع وعن محبة ورغبة‏.‏ هذا هو الصحيح‏.
__________________
ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل البيت الذي يذكر الله فيه والبيت الذي لا يذكر الله فيه مثل الحي والميت )
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-02-08, 01:34 AM
إياد أبو ربيع إياد أبو ربيع غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 31-01-08
المشاركات: 37
افتراضي هل الآيات تخصص الحديث

بارك الله فيك أخي الغامدي
لكني بالعودة إلى كتاب الله لم أجد من يُحل دمه إلا اثنين: النفس بالنفس، والمفسد في الأرض، قال تعالى: "مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ".
وفي الحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "لا يحل دم امرئ مسلم إلا إحدى ثلاث: النفس بالنفس (وهذا ورد في الآية)، والمحصن الزاني (وهذا يُعتبر إفسادًا، والإفساد ورد في الآية)، والتارك لدينه المفارق للجماعة (وهذا يدخل في الإفساد الوادر في الآية الكريمة).
وعليه فهل يمكن للآية أن تخصص حديث: "من بدل دينه فاقتلوه". بحيث يصبح مفهوم الحديث: من بدل دينه فأفسد في الأرض فاقتلوه. بأن التخصيص اعتمد على دليل صحيح وواضح (التراك لدينه المفارق للجماعة)
وهذا الفهم إنما جاء بقراءة الأحاديث في ضوء القرآن الكريم، وتتبع الجزئيات إلى الكليات..
هداكم الله وهداني..
الأخ الغامدي أرجو منك تبيين لي الأمر على نحو يرضي الله تعالى. والسلام
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-02-08, 06:10 AM
عبدالله بن عبدالرحمن رمزي عبدالله بن عبدالرحمن رمزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-07
الدولة: السعودية
المشاركات: 1,912
افتراضي

اخي الكريم ((حديث من بدل دينه فاقتلوه. ))
ومثله الحديث الاخر(( التارك لدينه المفارق للجماعة ))احاديث واضحة وهي عامة في من ترك دينه الى دين اخرولايجوز ان نقيد النص من عند انفسنا بانه اذا ترك دينه وافسد لانه يصبح كاننا استدركنا على الرسول صلى الله عليه وسلم وهذا لايجوز
وقتله فيه حكمة لان المرتد كفر بعد إسلامه، وترك الحق بعد معرفته، فهو عضو فاسد يجب بتره، وإراحة المجتمع منه؛ لأنه فاسد العقيدة ويخشى أن يفسد عقائد الباقين
والسنة تاتي باحكام زائدة على مافي القران ومنه ماذكرت في الحديث من قتل الثيب الزاني حيث ورد في القران فقط جلد الزاني البكر والزاني مفسد سواء محصن اوبكر
ومثاله من ان السنة تاتي باحكام زائده على مافي القران المحرمات من النساء حيث ورد في القران النهي عن الجمع بين الاختين وورد في السنة النهي عن الجمع بين المراة وعمتها والمراة وخالتها عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (لا يجمع بين المرأة وعمتها ولا بين المرأة وخالتها). رواه البخاري
ارجو ان تكون المسالة واضحة وفقنا الله واياك
__________________
ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل البيت الذي يذكر الله فيه والبيت الذي لا يذكر الله فيه مثل الحي والميت )
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-02-08, 09:12 PM
صالح الهميمي صالح الهميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-02-08
المشاركات: 101
افتراضي

إتمام لما سبق : يقول الخطابي رحمه الله : ولا أعلم خلافاُ في أن المرتد يقتل
وجزاكم الله خير
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-02-08, 12:13 AM
إياد أبو ربيع إياد أبو ربيع غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 31-01-08
المشاركات: 37
افتراضي سنة زائدة على القرآن!!!!

أخوتي في الله..
زادكم الله حرصًا على دينكم..
ولكني اتساءل..
هل ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قتل مرتدًا؟
والمرتدون الذين امر بقتلهم، إنما كان لأحد سببين: إما لأنه قتل نفسًا أو أنفس.
وإما أنه أفسد في الأرض، بأن حرّض ضد المسلمين، أو كشف بعض أسرارهم.
فما المانع من تخصيص قوله صلى الله عليه وسلم (بدل دينه) بالإفساد. مع أن المخصص صحيح، والقاعدة يبقى العموم على عمومه حتى يأتي الدليل على تخصيصه. والدليل الذي خصصنا به الحديث صحيح وصريح. فما المانع؟؟
أما قضية الشنة الزائدة على القرآن فأظن أن المسألة بحاجة إلى مزيد دراسة وتمحيص، حيث كل سنة صحيحة راجعة إلى أصل عام في القرآن، وما ذكرته أخي (الغامدي) ليس من السنة الزائدة في شيء، بل هو اجتهاد من النبي صلى الله عليه وسلم، وهو باب (القياس) حيث حصر القرآن المحرمات، ثم ختهما بقوله تعالى: "وأحل لكم ما وراء ذلكم". والنلب صلى الله عليه وسلم ما زاد بل قاس، لأن العلة واضحة، من ضمنها تقطيع الأوصال والأرحام، لذلك عقّب بعد تحريم الجمع اذي ذكرت بقوله: "إنكم إذا فعلتم ذلك قطعتم أرحامكم".
أتساءل هل من مانع من تخصيص حديث قتل المرتد، بالمرتد المفسد؟
بمعنى ان المرتد غير المفسد (بحاله وباله) لا يُقتل!!
بالله عليكم أسعفوني بالإجابة
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-02-08, 12:50 AM
عبدالله بن خميس عبدالله بن خميس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-03
المشاركات: 872
افتراضي

كلام إياد واضح أنه متأثر بالعصرانيين المنحرفين الذين ينكرون حد الردة؟؟؟؟ و~آخر مثال لهم السويدان!!!!!!!!!!!!!
ينكرون الإجماع ويردون السنة بطريقة غير مباشرة؟؟؟؟؟؟ سحقا لهم
__________________
عبدالله بن خميس!
رياض نجد
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 03-02-08, 12:53 AM
عبدالله بن خميس عبدالله بن خميس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-03
المشاركات: 872
افتراضي

حدُّ الردَّة
هو السِّياج المنيع والحصن الحصين لحماية هذا الدِّين والحفاظ على المسلمين


تمهيد
تعريف الردة
أدلة كفر المرتد
كيفية توبة المرتد ردة مجردة
أدلة قتل المرتد
لا فرق بين الرجل والمرأة في إقامة حد الردة
أنواع الردة
أقوال أهل العلم في ذلك
نماذج للفرق المعاصرة المرتدة عن الإسلام
أسباب الوقوع في الردة
حكم من أباح الردة وأنكر حدها
تمهيد
الحمد لله الذي جعل الدَِّين قواماً، ومحمد بن عبد الله للمتقين إماماً صلى الله عليه وآله وسلم، والحدود الشرعية حافظاً وسياجاً، والعلماء العاملين ردءاً لدين الله عز وجل، ينفون عنه تحريف الغالين، وتأويل المبطلين، وشبه وتشكيك الشاكين، ودعاوى المارقين، فجزى الله الإسلام وجزاهم عنه خير الجزاء، وأمدَّهم بعونه وتوفيقه، وحفظهم وكلأهم بعين رعايته، إنه ولي ذلك والقادر عليه، ولا حول ولا قوة إلا به.
لقد رفع المنافقون ـ نفاق الاعتقاد ـ في الآونة الأخيرة عقيرتهم، وأبانوا عن سوأتهم، وكشفوا عن قبيح معتقداتهم، وناصبوا الأمة الإسلامة بعداوتهم، وحاربوها بالتشكيك والطعن في الثوابت والمسلمات، بل بلغت بهم الجرأة والوقاحة أن أباحوا الردة وأنكروا حدها، وساووا بين دين الحق والأديان الباطلة، فازدادوا كفراً ونفاقاً إلى كفرهم ونفاقهم، لردهم لآي القرآن، وصحيح السنة، ودفعهم لما هو معلوم من الدين ضرورة، وذلك كله لسكوت العلماء، ولإحجام الحكام عن حماية شرع الله، فمن لم يردعه القرآن أخافه السلطان، فالله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن: "من أمن العقوبة أساء الأدب"، ورحم الله الإمام أبا بكر بن العربي المالكي عندما وصف كفر غلاة الشيعة بأنه "كفر بارد لا تسخنه إلا حرارة السيف، أما دفء المناظرة فلا يؤثر فيه".1
فما الذي يردع هؤلاء؟ وهم يرون من سبقهم من الزنادقة أمثال سلمان رشدي، ونصر أبي زيد، والبغدادي، وغيرهم كثير لا كثر الله من أمثالهم، يسرحون ويمرحون ويُحمون، وينادي بعض المنهزمين من العلماء بعدم إقامة الحد على بعضهم بدعوى أنهم تابوا !!
ترى ما الذي منع بشر المريسي من إظهار بدعة الاعتزال وكان يعتقدها ويخفيها منذ عهد الرشيد؟ سوى خوفه من الرشيد، ولما أمن العقوبة في عهد المأمون أساء الأدب وأظهر ما كان يخفيه.
وبعد..
فهذا بحث عن تعريف الردة، وحدها، وأقسامها، وأدلة ذلك، والأسباب الداعية لها، وهل للمرتد من توبة؟ وعن أحكام المرتد، وعمن قتله ولاة أمر المسلمين من المرتدين قديماً وحديثاً، كتبت ذلك نصحاً للأمة، ومعذرة إلى ربي، ولعلهم يرجعون، ورداً على ما سطر ويسطر في الصحف هذه الأيام من المتطفلين الجرآء الجاهلين، وتهجمهم على الدين، وتشكيكهم في هذا الحد الذي جعله الله حماية للدين، وزجراً للزنادقة المارقين، يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: (فإنه لو لم يقتل ذلك المرتد لكان الداخل في الدين يخرج منه، فقتله حفظ لأهل الدين وللدين، فإن ذلك يمنع من النقص، ويمنعهم من الخروج عنه).2
إذ لا يحل تأخير البيان عن وقت الحاجة، وقد تأخر، مما حدى بهؤلاء الورَّاقين السفهاء أن ينادوا بإسقاط حد الردة، ويعتبروا إقامة حدها جريمة لا تغتفر: "كبُرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذباً"، ونبشر هؤلاء أن حد الردة قائم ما قامت السموات والأرض، ولو اجتمع من في الأرض جميعاً لما استطاعوا أن يسقطوا حداً من حدود الله، دعك عن مجموعة الوراقين، ونذكرهم بأن دين الله منصور، وعليهم أن لا يغتروا بغلبة إخوانهم أهل الكفر والفجور، فالأيام دول، والحرب سجال، والله غالب على أمره، ونذكرهم كذلك بأن إقامة الحد عليهم في الدنيا أفضل لهم من إقامته عليهم يوم يقوم الأشهاد.
على المسؤولين أن يتقوا الله في دينه، ويعملوا على إيقاف هذه الحملات الكفرية التي يقودها الشيوعيون والمنافقون في الصحف، وفي بعض الجامعات؛ في الصحف الحائطية، وأركان النقاش، وليعلموا أن ذلك من أوجب واجباتهم، فليس هناك شيء أوجب على الحاكم من حماية الدين وردع الزنادقة المارقين بعد أن خرجوا من أجحارهم، ويمّموا نحو "الإمبريالية العالمية"، بعد سقوط روسيا الشيوعية، عجباً لهؤلاء الذين لم يرضوا بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبمحمد نبياً ورسولاً، واستعاضوا عن ذلك بالعبودية لغير الله، والعمالة لكل من يحادّ الله ورسوله والمؤمنين: "ومن يهن الله فما له من مكرم"3، لا غرو في ذلك فقد أصبحت روسيا نفسها عميلة لأمريكا، فالعقوق سمة من سمات هؤلاء القوم، ومن قبل عقوا لدين آبائهم وأجدادهم.
والله أسأل أن يوفق ولاة الأمر من الحكام والعلماء للقيام بدورهم، وتحمل مسؤولياتهم، وأداء واجباتهم على الوجه الذي يرضيه، وأن ينتقم من الكفار والمنافقين، وأن يخالف بين قلوبهم، ويجعل كيدهم في نحورهم، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على حامي حمى الدين، وعلى آله وصحبه والتابعين.
تعريف الردة
الرِّدَّة هي الرجوع عن الإسلام كلياً أوجزئياً بإنكار ما هو معلوم من الدين ضرورة، بنفي ما أثبته الله ورسوله، أوإثبات ما نفاه الله ورسوله، وتكون بالفعل، والترك، والنطق، والاعتقاد، والشك، جاداً كان المرتد أم هازلاً.
وبلفظ آخر أن يرتكب الإنسان ناقضاً من نواقض الإسلام.
قال الكاساني الحنفي المتوفي 587هـ في بدائع الصنائع4: (أما ركن الردة فهو إجراء كلمة الكفر على اللسان بعد وجود الإيمان، إذ الردة عبارة عن الرجوع عن الإيمان).
وقال الصاوي المالكي المتوفى 1241هـ في "الشرح الصغير"5: (الردة كفر مسلم بصريح من القول، أوقول يقتضي الكفر، أوفعل يتضمن الكفر).
وقال الشربيني الشافعي المتوفى 977هـ في "مغني المحتاج"6: (الردة هي قطع الإسلام بنية أوفعل، سواء قاله استهزاءً أوعناداً أواعتقاداً).
وقال البهوتي الحنبلي المتوفى 1050هـ في "كشَّاف القناع"7: (المرتد شرعاً الذي يكفر بعد إسلامه نطقاً، أواعتقاداً، أوشكاً، أوفعلاً).
أدلة كفر المرتد
كثيرة جداً، منها:
  • <LI dir=rtl>قوله تعالى: "ومن يرتدد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فأولئك حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون".8
    <LI dir=rtl>قوله تعالى: "ولئن سألتهم ليقولن إنما كنا نخوض ونلعب قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم".9
    <LI dir=rtl>وقوله: "إن الله لا يغفر أن يُشرَك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء".10
    <LI dir=rtl>وقوله: "إن الذين آمنوا ثم كفروا ثم آمنوا ثم كفروا ثم ازدادوا كفراً لم يكن الله ليغفر لهم ولا ليهديهم سبيلاً".11
    <LI dir=rtl>وقوله: "ولا ترتدوا على أدباركم فتنقلبوا خاسرين".12
    <LI dir=rtl>وقوله: "من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان ولكن من شرح بالكفر صدراً فعليهم غضب من الله ولهم عذاب عظيم. ذلك بأنهم استحبوا الحياة الدنيا على الآخرة وأن الله لا يهدي القوم الكافرين"13، فلم يستثن إلا المكره من الكفر.
    <LI dir=rtl>وقال عن كفر المنافقين الذين يتظاهرون بالإسلام ويبطنون الكفر: "ولا تصلِّ على أحد منهم مات أبداً ولا تقم على قبره إنهم كفروا بالله ورسوله وماتوا وهم فاسقون".14
    <LI dir=rtl>وقال مميزاً المنافقين على إخوانهم الكافرين لعظيم ضررهم على الإسلام والمسلمين: "إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيراً".15
    <LI dir=rtl>وقوله تعالى: "كيف يهدي الله قوماً كفروا بعد إيمانهم وشهدوا أن الرسول حق.. أولئك جزاؤهم أن عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين".16
    <LI dir=rtl>وقال عن كفر تاركي الصلاة: "ما سلككم في سقر. قالوا لم نك من المصلين. ولم نك17 نطعم المسكين. وكنا نخوض مع الخائضين18. وكنا نكذب بيوم الدين".19
  • وقال عن المنافقين: "ذلك بأنهم آمنوا ثم كفروا فطبع على قلوبهم فهم لا يفقهون".20
حكم المرتد
(أ‌) في الدنيا
1. يُفرَّق بينه وبين زوجته، فإن تاب قبل انقضاء عدتها رجعت إليه، وإن انقضت عدتها قبل أن يتوب تبيَّن فسخ النكاح منذ ارتداده، سواء كانت ردته قبل الدخول بها أوبعد الدخول.
2. يُمنع من التصرف في ماله، وينفق منه على عياله، وتقضى ديونه.
3. لا يرث، ولا يورث، لقوله صلى الله عليه وسلم: "لا يرث المسلمُ الكافرَ ولا الكافرُ المسلمَ"21، ويكون ما تركه فيئاً لبيت مال المسلمين، ومن أهل العلم من قال لورثته.
قال القرطبي عن ميراث المرتد: (قال علي بن أبي طالب، والحسن، والشعبي، والحَكَم، والليث، وأبوحنيفة، وإسحاق بن رَاهَوَيْه: ميراث المرتد لورثته من المسلمين، وقال مالك، وربيعة، وابن أبي ليلى، والشافعي، وأبو ثور: ميراثه في بيت المال).22
والراجح ما ذهب إليه مالك والشافعي ومن وافقهما أن ميراثه لبيت مال المسلمين، للحديث: "لا يرث المسلمُ الكافرَ.."، وينفق على عياله من بيت مال المسلمين.
4. يُقتل المرتد من غير استتابة إن قُدِر عليه، إذا كانت ردته مغلظة، لأن الردة تنقسم إلى قسمين:
  • <LI dir=rtl>مغلظة، وهي ما تكون مصحوبة بمحاربة الله، ورسوله، وأوليائه من العلماء العاملين، وعداوتهم، والمبالغة في الطعن في الدين، والتشكيك في الثوابت.
  • ومجردة، وهي التي لم تصحب بمحاربة ولا عداوة ولا طعن وتشكيك في الدين، وكل الآثار التي وردت في استتابة المرتد متعلقة بالردة المجردة.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: (إن الردة على قسمين: ردة مجردة، وردة مغلظة شرع القتل على خصوصها، وكلاهما قد قام الدليل على وجوب قتل صاحبها، والأدلة الدالة على سقوط القتل بالتوبة لا تعمُّ القسمين، بل إنما تدل على القسم الأول ـ الردة المجردة ـ كما يظهر ذلك لمن تأمل الأدلة على قبول توبة المرتد، فيبقى القسم الثاني ـ الردة المغلظة ـ وقد قام الدليل على وجوب قتل صاحبها، ولم يأت نص ولا إجماع على سقوط القتل عنه، والقياس متعذر مع وجود الفرق الجلي، فانقطع الإلحاق، والذي يحقق هذه الطريقة أنه لم يأت في كتاب ولا سنة ولا إجماع أن كل من ارتد بأي قول أوبأي فعل كان فإنه يسقط عنه القتل إذا تاب بعد القدرة عليه، بل الكتاب والسنة والإجماع قد فرَّق بين أنواع المرتدين).23
قال في "نيل المآرب في تهذيب عمدة الطالب"24: (ولا تقبل في الدنيا توبة من سبَّ الله تعالى، أورسوله، سباً صريحاً، أوتنقصه، ولا توبة من تكررت ردته، بل يقتل بكل حال، لأن هذه الأشياء تدل على فساد عقيدته).
5. يتولى قتله الإمامُ أومن ينوب عنه.
6. لا يغسل، ولا يكفن، ولا يصلى عليه، ولا يدفن في مقابر المسلمين.
7. يبطل عمله، نحو حجة الإسلام، وهذا مذهب مالك ومن وافقه، لقوله تعالى: "لئن أشركتَ ليحبطنَّ عملك ولتكونن من الخاسرين"25، وذهب الشافعي وأحمد إلى أن: (من ارتد ثم عاد إلى الإسلام لم يحبط عمله ولا حجه الذي فرغ منه، بل إن مات على الردة فحينئذ تحبط أعماله، وقال مالك: تحبط بنفس الردة، ويظهر الخلاف في المسلم إذا حجَّ ثم ارتد ثم أسلم، فقال مالك: يلزمه الحج لأن الأول قد حبط بالردة).26
(ب‌) في الآخرة
إن تاب وصدق في توبته قبلت منه إن شاء الله، وإن لم يتب ولو قتل في الدنيا فهو من أهل النار خالداً مخلداً فيها.
كيفية توبة المرتد ردة مجردة
1. أن يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله.
2. أن يعلن رجوعه عما كان يعتقده، أويقوله، أويفعله بالتفصيل على العامة، قال تعالى: "إلا الذين تابوا وأصلحوا وبينوا" الآية، بأن يقول: كنتُ أعتقدُ كذا وكذا، أوكنتُ أقولُ كذا وكذا، أوكنتُ أفعلُ كذا وكذا، وأنا راجع عن كل ذلك؛ ويُكتب ويُختم ويشهد على ذلك، وإلا لا تقبل توبته.
أدلة قتل المرتد
حد المرتد ثبت بالسنة القولية، والفعلية، والتقريرية، وبما صحَّ عن الخلفاء الراشدين وحكام المسلمين، وإليك الأدلة:
(أ) من السنة القولية، والفعلية، والتقريرية
1. خرَّج البخاري في صحيحه بسنده إلى أنس بن مالك رضي الله عنه: "أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل مكة يوم الفتح، وعلى رأسه المغفر، فلما نزعه جاءه رجل فقال: ابن أخطل متعلق بأستار الكعبة؛ فقال: اقتله".27
وفي رواية للدارقطني كما قال الحافظ في الفتح28: "من رأى منكم ابن أخطل فليقتله"، ومن رواية زيد بن الحباب عن مالك بهذا الإسناد: "وكان ابن أخطل يهجو رسول الله صلى الله عليه وسلم بالشعر".
وقال الحافظ ابن حجر: (وأخرج عمر بن شبة في "كتاب مكة" من حديث السائب بن يزيد قال: "رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استخرج من تحت أستار الكعبة عبد الله بن أخطل فضربت عنقه صبراً بين زمزم ومقام إبراهيم، وقال: "لا يقتلن قرشي بعد هذا صبراً"، ورجاله ثقات، إلا أن في أبي معشر مقالاً، والله أعلم.
وقال29: وروى الطبراني من حديث ابن عباس ..وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر أمراءه أن لا يقتلوا إلا من قاتلهم، غير أنه أهدر دم نفر سمَّاهم، وقد جمعت أسماءهم من مفرقات الأخبار، وهم: عبدالعزى بن أخطل، وعبد الله بن أبي السرح، وعكرمة بن أبي جهل، والحويرث بن نُقَيد بنون وقاف مصغَّر، ومقيس بن صَبَابة بمهملة مضمومة وموحدتين الأولى خفيفة، وهبار بن الأسود، وقينتان كانتا لابن أخطل كانتا تغنيان بهجو النبي صلى الله عليه وسلم، وسارة مولاة بني عبد المطلب وهي التي وُجِدَ معها كتاب حاطب، فأما ابن أبي السرح فكان أسلم ثم ارتد فشفع فيه عثمان يوم الفتح إلى النبي صلى الله عليه وسلم فحقن دمه وقبل إسلامه.. وأما مقيس بن صَبَابة فكان أسلم ثم عدا على رجل من الأنصار فقتله، وكان الأنصاري قتل أخاه هشاماً خطأ، فجاء مقيس فأخذ الدية ثم قتل الأنصاري ثم ارتد، فقتله نميلة بن عبد الله يوم الفتح).
وشاهدنا من هؤلاء في إهدار دم وقتل من أسلم ثم ارتد وهم: عبد الله بن أبي السرح، ومقيس بن صبابة، وسارة.
2. ما صحَّ عن ابن عباس رضي الله عنهما يرفعه إلى الرسول صلى الله عليه وسلم بأنه قال: "من بدَّل دينه فاقتلوه".30
3. وما صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "لا يحلُّ دمُ امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث"، وذكر منهم: "التارك لدينه المفارق للجماعة".31
(ب) قتل الخلفاء الراشدين والصحابة المهديين للمرتدين
قتل أبي موسى ومعاذ رضي الله عنهما ليهودي أسلم ثم تهوَّد
خرَّج البخاري في صحيحه بسنده إلى أبي موسى عندما بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى اليمن ثم أتبعه بمعاذ، فلما قدم معاذ على أبي موسى ألقى له وسادة، قال: انزل، فإذا رجل عنده موثق، قال: ما هذا؟ قال: كان يهودياً فأسلم ثم تهود؛ قال: اجلس؛ قال: لا أجلس حتى يُقتل قضاء الله ورسوله، ثلاث مرات؛ فأمر به فقتل".32
إقناع أبي بكر لعمر وغيره بقتال المترتدين، وإجماع الصحابة على قتلهم بعدُ
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "لما توفي النبي صلى الله عليه وسلم واستخلف أبو بكر، وكفر من كفر من العرب، قال عمر: يا أبا بكر، كيف تقاتل الناس وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله، فمن قال لا إله إلا الله عصم مني ماله ونفسه إلا بحقه، وحسابه على الله؛ قال أبو بكر: والله لأقاتلن من فرَّق بين الصلاة والزكاة، فإن الزكاة حق المال، والله لو منعوني عناقاً كانوا يؤدونها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لقاتلتهم على منعها؛ قال عمر: فوالله ما هو إلا أن رأيتُ أن قد شرح الله صدر أبي بكر للقتال فعرفتُ أنه الحق".33
الذين قاتلهم الصديقُ ثلاث طوائف كما قال ابن حزم رحمه الله في الملل والنحل:
  • <LI dir=rtl>طائفة أعلنت الكفر وارتدت، واتبعت المتنبئين مسيلمة، وطليحة، والأسود، وسجاح.
    <LI dir=rtl>وطائفة بقيت على إسلامها ولكن منعوا الزكاة.
  • وطائفة تربصت حتى ترى لمن الغلبة.
فقُتل الأسود العنسي، ومسيلمة، وعاد طليحة إلى الإسلام وكذا سجاح، ورجع غالب من كان ارتد إلى الإسلام، ولم يحل الحول إلا والجميع قد راجعوا دين الإسلام ولله الحمد كما قال الحافظ ابن حجر34، وذلك بفضل الله، ثم عزيمة وشجاعة أبي بكر وإقامة هذا الحد على المرتدين، الذي لولاه لضاع الدين ولتهدمت أركانه.
قتل عليّ وحرقه لجماعة من الرافضة ألَّهوه وعبدوه
خرَّج البخاري في صحيحه عن عكرمة قال: أتي علي رضي الله عنه بزنادقة فأحرقهم، فبلغ ذلك ابن عباس، فقال: لو كنتُ أنا لم أحرقهم لنهي رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تعذبوا بعذاب الله"، ولقتلتهم لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من بدَّل دينه فاقتلوه".35
خرج علي يوماً من المسجد بالكوفة بباب كندة فإذا جماعة من الرافضة المخذولين سجدوا له، فقال لهم: ما هذا؟ قالوا له: أنت خالقنا ورازقنا؛ فقال لهم: سبحان الله إنما أنا بشر مثلكم إن شاء رحمني، وإن شاء عذبني؛ فاستتابهم عليٌّ ثلاثة أيام، وتهددهم إن لم يتوبوا بالإحراق بالنار، فلم يفد، فأمر بحفر الأخاديد وملأها بالحطب وأشعلها ناراً، ثم ألقاهم فيها، وقال مرتجزاً:
لما رأيتُ الأمر أمراً منكراً أججت ناري ودعوتُ قنبرا36
فهؤلاء الزنادقة لم يقاتلوا ولم يحاربوا علياً، بل عبدوه، ومع ذلك قتلهم ثم حرقهم بالنار بعد قتلهم تعزيراً، مما يدل على أنه لا فرق بين الردة الفكرية أوالمصحوبة بمحاربة في العقوبة، بل كانت عقوبة هؤلاء الزنادقة أشد، لاتخاذهم علياً رضي الله عنه إلهاً.
قتل أمير المؤمنين علي رضي الله عنه لشيخ نصراني أسلم ثم ارتد عن الإسلام
فقال له علي: لعلك إنما ارتددت لأن تصيب ميراثاً37 ثم ترجع إلى الإسلام؟ قال: لا؛ قال: فلعلك خطبت امرأة فأبوا أن يزوجوكها، فأردت أن يزوجوكها ثم تعود إلى الإسلام؟ قال: لا؛ قال: فارجع إلى الإسلام؛ قال: لا، حتى ألقى المسيح؛ قال: فأمر به عليّ فضربت عنقه، ودفع ميراثه إلى ولده من المسلمين.38

أكملوا من الرابط
http://www.islamadvice.com/akida/akida11.htm
__________________
عبدالله بن خميس!
رياض نجد
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 03-02-08, 12:55 AM
عبدالله بن خميس عبدالله بن خميس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-03
المشاركات: 872
افتراضي

وعن أبي عمرو الشيباني أن المِسْوَر العجلي تنصَّر بعد إسلامه
فبعث به عتيبة بن أبي وقاص إلى علي فاستتابه، فلم يتب، فقتله، فسأله النصارى جيفته بثلاثين ألفاً، فأبى عليٌّ وأحرقه.39
قتل أبي موسى الأشعري رضي الله عنه لستة نفر من بكر بن وائل كانوا قد ارتدوا عن الإسلام40
أخذ ابن مسعود رضي الله عنه قوماً ارتدوا عن الإسلام من أهل العراق
فكتب فيهم إلى عثمان رضي الله عنه، فردّ عليه عثمان: أن اعرض عليهم دين الحق، وشه،ادة أن لا إله إلا الله، فإن قبلـوها فخلِّ عنهم، فإن لم يقبلوها فاقتلهم، فقبلهـا بعضهم فتركهم، ولم يقبلها بعضهم فقتلهم. 41
(ج) الإجماع
لهذا أجمعت الأمة من لدن الصحابة ومن بعدهم على قتل المرتد.
(د) قتل ولاة أمر المسلمين للزنادقة والمرتدين
قتل عبد الملك بن مروان رحمه الله لمعبد الجهني، لأنه أول من تكلم في القدر
قال ابن كثير: (وقد كانت لمعبد عبادة وفيه زهادة.. وقال الحسن البصري: إياكم ومعبداً فإنه ضال مضل.. صلبه عبد الملك بن مروان في سنة ثمانين بدمشق ثم قتله)42، جزاه الله خيراً.
قتل عبد الملك بن مروان للحارث الكذاب
وكانت له علاقة بالشياطين، فأضلته، فقتله عبد الملك بن مروان بدمشق.43
قتل الأمير خالد بن عبد الله القسري للجعد بن درهم، لإنكاره لصفتين من صفات الله عز وجل
عن حبيب بن أبي حبيب قال: (خطبنا خالد بن عبد الله القسري بواسط يوم الأضحى فقال: أيها الناس ارجعوا فضحوا تقبل الله منا ومنكم، فإني مضح بالجعد بن درهم، إنه زعم أن الله تبارك وتعالى لم يتخذ إبراهيم خليلاً، ولم يكلم موسى تكليماً، سبحانه وتعالى عما يقوله الجعد بن درهم علواً كبيراً؛ ثم نزل فذبحه، وكان ذلك في سنة 124ﻫ ).44
قتل أسلم بن أحوز للجهم بن صفوان لإنكاره لصفات الله عز وجل متوهماً تنزيهه بذلك
قـال الذهبي رحمـه الله: (إن أسلم بن أحـوز قتل جهمَ بن صفـوان لإنكاره أن الله كلم موسى)45، وكان ذلك في سنة 128ﻫ .
قال الحافظ ابن عساكر رحمه الله: (وكان الجعد يسأل وهباً عن صفات الله عز وجل، فقال له وهب يوماً: ويلك يا جعد، أقصر المسألة عن ذلك، إني لأظنك من الهالكين، لو لم يخبرنا الله في كتابه أن له يداً ما قلنا ذلك، وأن له عيناً ما قلنا ذلك، وأن له سمعاً ما قلنا ذلك).46
هذه السلسلة الشيطانية الخبيثة: الجهم بن صفوان، عن الجعد بن درهم، عن معبد الجهني، ثمرة خبيثة من ثمار علم الكلام والجدل.
وروى الدارمي عثمان بن سعيد في كتابه "الرد على الجهمية"47
(أتى خالد بن عبد الله القسري برجل قد عارض القرآن، فقال: قال الله في كتابه: "إنا أعطيناك الكوثر. فصلِّ لربك وانحر. إن شانئك هو الأبتر"، وقلت أنا: إنا أعطيناك الجماهر، فصل لربك وجاهر، ولا تطع كل سافه وكافر؛ فضرب خالد عنقه، وصلبه، فمرَّ به خلف بن خليفة وهو مصلوب، فضرب بيده على خشبته فقال: إنا أعطيناك العمود، فصل لربك على عود، فأنا ضامن لك ألا تعود).
روى الذهبي بسنده إلى أبي بكر بن عياش
قال: "رأيتُ خالداً القسري حين أتى بالمغيرة بن سعيد وأصحابه، وكان يريهم ـ أي المغيرة ـ أنه يحيي الموتى، فقتل خالد واحداً منهم، ثم قال للمغيرة: أحيه؛ فقال: والله ما أحيي الموتى؛ قال: لتحيينه أولأضربن عنقك؛ ثم أمر بطَنٍّ من قصب فأضرموه، فقال: اعتنقه فأبى؛ فعدا رجل من أتباعه فاعتنقه، قال أبو بكر: فرأيتُ النار تأكله وهو يشير بالسبابة، فقال خالد: هذا والله أحق بالرئاسة منك؛ ثم قتله وقتل أصحابه.
قال الذهبي عن المغيرة هذا: (كان رافضياً، خبيثاً، كذاباً، ساحراً، ادعى النبوة، وفضَّل علياً على الأنبياء، وكان مجسماً، سقت أخباره في "ميزان الاعتدال"48 49 )
ثم ذكر الذهبي قتل خـالد للجعد بن درهم، ثم قال: (هذه من حسنـاته، هي وقتله مغيرة الكـذاب).50
قلتُ: كان خالد القسري شجاعاً كريماً، ولكنه كان رقيق الدين مبيراً كالحجاج بن يوسف، وقد صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله لينصر هذا الدين بالرجل الفاجر"، لأن فجوره لنفسه، وقتله لهذين المرتدين من حسناته التي نسأل الله أن يكفر بها سيئاته.
قتل هشام بن عبد الملك لغيلان القدري لإنكاره القدر، بعد أن تهدده عمر بن عبد العزيز بالقتل من قبل، ولكنه تظاهر بالتوبة.
تتبع الخليفة المهدي العباسي للمرتدين والزنادقة وقتله لهم
قال الحافظ ابن كثير رحمه الله وهو يؤرخ لعام ست وسبعين ومائة: (وفيها تتبع المهدي جماعة من الزنادقة في سائر الآفاق فاستحضرهم وقتلهم صبراً بين يديه، وكان المتولي أمر الزنادقة عمر الكلواذي).51
وقال الذهبي في ترجمة المهدي: (كان جواداً، ممداحاً، معطاءً، محبباً إلى الرعية، قصاباً في الزنادقة، باحثاً عنهم).52
وقال ابن الجوزي في كتابه "المنتَظَم في تاريخ الملوك والأمم"53 وهو يؤرخ لعام سبع وستين بعد المائة: (وفيها جدَّ المهدي في طلب الزنادقة والبحث عنهم في الآفاق وقتلهم، فولى أمرهم عمـر الكلواذيّ، فأخـذ يزيد بن الفيض كاتب المنصور، فأقر فحبس فهرب من الحبس.
ثم روى بسنده قائلاً: اتهم المهدي صالحَ بن عبد القدوس البصري بالزندقة، فأمر بحمله إليه فأحضر.
إلى أن قال: قال ابن ثابت: وقيل إنه بلغه عنه أبيات يعرِّض فيها بالنبي صلى الله عليه وسلم، قال: ويقال إنه كان مشهوراً بالزندقة، وله مع أبي الهذيل العلاف مناظرات).
قتل الخليفة موسى الهادي العباسي لبعض الزنادقة والمرتدين
روى ابن الجوزي بسنده إلى المطلب بن عكاشة المزني قال: (قدمنا على أمير المؤمنين الهادي شهوداً على رجل منا شتم قريشاً وتخطى إلى ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم، فجلس لنا مجلساً أحضر فيه فقهاء أهل زمانه، ومن كان بالحضرة على بابه، وأحضر الرجل وأحضرنا، فشهدنا عليه بما سمعنا منه، فتغير وجه الهادي ثم نكس رأسه ثم رفعه فقال: إني سمعت أبي المهدي يحدث عن أبي المنصور، عن أبيه محمد بن علي عن أبيه علي بن عبد الله، عن أبيه عبد الله بن عباس قال: من أراد هوان قريش أهانه الله، وأنت يا عدو الله لم ترض بأن أردت ذلك من قريش حتى تخطيتَ إلى ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم، اضربوا عنقه؛ فما برحنا حتى قتل).54
وقال ابن الجوزي وهو يؤرخ لسنة تسع وستين ومائة55: (وفيها اشتدّ طلب موسى للزنادقة، فقتل منهم جماعة، فكان فيمن قتل كاتب يقطين وابنه علي بن يقطين، وكان علي قد حج فنظر إلى الناس في الطواف يهرولون، فقال: ما أشبههم ببقر يدور في البيدر؛ فقال شاعر:
قـل لأمين الله في خـلقه وارث الكعبـة و المنبـر
ماذا ترى في رجل كافـر يشبِّه الكعبـة بالبيــدر؟
ويجعل الناس إذا ما سعوا حُمْراً يَدُوس البُرَّ والدَّوسر؟
فقتله موسى ثم صلبه.
إلى أن قال: وقتل من بني هاشم يعقوب بن الفضل بن عبد الرحمن بن عباس بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب، وكان المهدي أتى به وبابن لداود بن علي فحبسهما لما أقرّا بالزندقة، وقال ليعقوب: لولا محمد رسول الله من كنتَ! أما والله لولا أني كنت جعلتُ على الله عهداً إن ولاني أن لا أقتل هاشمياً لما ناظرتك؛ ثم التفت إلى الهادي، فقال: يا موسى، أقسمتُ عليك بحقي إن وليتَ هذا الأمر من بعدي أن لا تناظرهما ساعة واحدة، فمات ابن داود بن علي في الحبس قبل وفاة المهدي، فلما قدم الهادي من جرجان ذكر وصية المهدي، فأرسل إلى يعقوب وألقى عليه فراشاً وأقعِدت عليه الرجال حتى مات، ولها عنه).
قتل أبي منصور الحلاج وصلبه لادعائه الألوهية، والقول بالحلول، وقوله: "أنا الحق"، مع تمسكه في الظاهر بالشريعة
قال القاضي عياض رحمه الله: (وقد أحرق علي بن أبي طالب رضي الله عنه من ادعى الألوهية، وقد قتل عبد الملك بن مروان الحارث المتنبئ وصلبه وفعل ذلك غير واحد من الخلفاء والملوك بأشباههم، وأجمع علماء وقتهم على صواب فعلهم.. والمخالف في ذلك في كفرهم كافر.
وأجمع فقهاء بغداد أيام المقتدر (توفي 320ﻫ) من المالكية ـ وغيرهم ـ وقاضي قضاتها أبو عمر56 المالكي على قتل الحلاج وصلبه لدعواه الألوهية، والقول بالحلول، وقوله: "أنا الحق"، مع تمسكه في الظاهر بالشريعة، ولم يقبلوا توبته).57
وقال الذهبي عن الحلاج: (فهو صوفي الزي والظاهر، متستر بالنسب إلى العارفين، وفي الباطن فهو من صوفية الفلاسفة أعداء الرسل، كما كان جماعة في أيام النبي منتسبون إلى صحبته وإلى ملته وهم في الباطن من مردة المنافقين، قد لايعرفهم النبي ولا علم بهم، قال تعالى: "ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم"، فإذا جاز على سيد البشر أن لا يعلم ببعض المنافقين وهم معه في المدينة سنوات فبالأولى أن يخفى حال جماعة من المنافقين الفارغين عن دين الإسلام بعده عليه السلام على العلماء من أمته). 58
روى الحـافظ ابن كثير عن الخطيب البغـدادي بسنده عن أبي عمـر بن حيـوة قال: (لما أُخرج الحسين بن منصور الحلاج للقتل، مضيت في جملة الناس، ولم أزل أزاحم حتى رأيته فدنوت منه فقال لأصحابه: لا يهولنكم هذا الأمر، فإني عائد إليكم بعد ثلاثين يوماً؛ ثم قتل فما عاد، وذكر الخطيب أنه قال وهو يُضرب لمحمد بن عبد الصمد والي الشرطة: ادع بي إليك فإن عندي نصيحة تعدل فتح القسطنطينية؛ فقال له: قد قيل لي إنك ستقول مثل هذا، وليس إلى رفع الضرب عنك سبيل؛ ثم قطعت يداه ورجلاه، وحز رأسه، وأحرقت جثته، وألقي رمادها في دجلة، ونصب الرأس يومين ببغداد على الجسر، ثم حمل إلى خرسان، وطيف به في تلك النواحي، وجعل أصحابه يَعِدُون أنفسهم برجوعه إليهم بعد ثلاثين يوماً، وزعم بعضهم أنه رأى الحلاج من آخر ذلك اليوم وهو راكب على حمار في طريق النهروان59، فقال: لعلك من هؤلاء النفر الذين ظنوا أني أنا هو المضروب المقتول، إني لست به، وإنما ألقي شبهي على رجل ففعل به ما رأيتم (!!)؛ وكانوا بجهلهم يقولون: إنما قتل عدو من أعداء الحلاج؛ فذكر هذا لبعض علماء ذلك الزمان، فقال: إن كان هذا الرائي صادقاً، فقد تبدى له شيطان على صورة الحلاج ليضل الناس به، كما ضلت فرقة النصارى بالمصلوب.
إلى أن قال الخطيب: ونودي ببغداد أن لا تشترى كتب الحلاج ولا تباع، وكان قتله لست بقين من ذي القعدة سنة تسع وثلاثمائة ببغداد).60
ابن أبي الفراقيد قتل بسبب ادعائه الألوهية سنة 322ﻫ
قال القاضي عياض: (وكذلك حكموا ـ أي العلماء ـ في ابن أبي الفراقيد وكان على نحو مذهب الحلاج بعد هذا أيام الراضي بالله ـ العباسي المتوفي 329هـ وقاضي قضاة بغداد يومئذ أبو الحسين بن أبي عمر المالكي).61
قال محقق الشفا: (هو محمد بن علي بن أبي الفراقيد، شاع أمره في بغداد، وادعى الألوهية، وأنه يحيي الموتى، فطلبه الراضي فهرب سنين، ثم عاد فهجم عليه ابن مقلة وأمسكه فأثبت كفره وكتب عليه القضاة، وأفتوا بقتله، وأحرقت جثته سنة اثنتين وعشرين وثلاثمائة).62
ابن أبي عون، وكان على طريقة الحلاج فقتل
قال محقق الشفا: (وتبعه ـ أي ابن أبي الفراقيد ـ على حاله ابن أبي عون صاحب "كتاب التنبيه" فقتل معه).63
قتل الأمير عبد الرحمن بن الحكم رحمه الله "لابن أخي عَجَب" لتعرضه بساقط القول وسخيفه للرب جل جلاله
قال القاضي عياض رحمه الله: (وأما من تكلم من سقط وسخف اللفظ ممن لم يضبط كلامه، وأهمل لسانه، بما يقتضي الاستخفاف بعظمة ربه، وجلالة مولاه.. أوتمثل في بعض الأشياء ببعض ما عظم الله من ملكوته، أونزع من الكلام لمخلوق بما لا يليق إلا حق خالقه غير قاصد للكفر والاستخفاف ولا عامد للإلحاد، فإن تكرر هذا منه، وعرف به، دلّ على تلاعبه بدينه، واستخفافه بحرمة ربه، وجهله بعظيم عزته وكبريائه، هذا كفر لا مرية فيه، وكذلك إن كان ما أورده يوجب الاستخفاف والتنقص لربه.
وقد أفتى ابن حبيب64 وأصْبَغ65 بن خليل من فقهاء قرطبة بقتل المعروف بابن أخي عَجَب66، وكان خرج يوماً فأخذه المطر، فقال: "بدأ الخراز يرش جلوده"67، وكان بعض الفقهاء بها.. أبو زيد صاحب الثمانية68، وعبد الأعلى بن وهب، وأبان بن عيسى، وقد توقفوا عن سفك دمه، وأشاروا إلى أنه عبث بالقول، ويكفي فيه الأدب، وأفتى بمثله القاضي حينئذ موسى بن زياد، فقال ابن حبيب: دمه في غيض.. أيشتم رباً عبدناه ثم لا ننتصر له؟! إنا إذاً لعبيد سوء، ما نحن له بعابدين؛ وبكى، ورُفِع المجلس إلى الأمير بها عبدالرحمن بن الحكم الأموي، وكانت عَجَب عمة هذا المطلوب من حظاياه، وأعلِم باختلاف الفقهاء69، فخرج الإذن من عنده بالأخذ بقول ابن حبيب وصاحبه، وأمر بقتله، فقتل وصلب بحضرة الفقيهين، وعزل القاضي بالمداهنة في هذه القضية، ووبخ بقية الفقهاء وسبهم).70
جزى الله الأمير عبد الرحمن بن الحكم ومن قبل الإمامين ابن حبيب وأصبغ على غيرتهما على الدين، وحمايتهما لجناب رب العالمين، ولأخذهما بالعزيمة، وعدم التفاتهما للأقوال الضعيفة، والهفوات، والزلات التي ليس فيها نصر للإسلام، ولا للسفهاء اللئام من الأنام.
قتل ابن الهيثي لكفره واستهانته بآيات الله 626ﻫ
قال الحافظ ابن كثير رحمه الله وهو يؤرخ لسنة 626ﻫ: (وفي يوم الثلاثاء حادي عشرين ربيع أول ضربت عنق ناصر بن الشرف أبي الفضل بن إسماعيل بن الهيثي بسوق الخيل على كفره واستهانته واستهتاره بآيات الله، وصحبته الزنادقة، كالنجم بن خلكان، والشمس محمد الباجريقي، وابن المعمار البغدادي، وكل فيه انحلال وزندقة مشهور بها بين الناس.
قال الشيخ علم الدين البرزالي: وربما زاد هذا المذكور المضروب العنق عليهم بالكفر والتلاعب بدين الإسلام، والاستهانة بالنبوة والقرآن71، قال: وحضر قتله العلماء والأكابر وأعيان الدولة، قال: وكان هذا الرجل في أول امره قد حفظ التنبيه، وكان يقرأ في الختم بصوت حسن، وعنده نباهة وفهم، وكان منزلاً في المدارس والترب، ثم إنه انسلخ من ذلك جميعه، وكان قتله عزاً للإسلام وذلاً للزنادقة وأهل البدع).72
قتل الرئيس نميري للزنديق المرتد الصوفي الباطني محمود73 محمد طه في 1985م
لتركه للصلاة وادعائه الرسالة ثم الألوهية، وفتنته للعامة والدهماء، ونشره الضلال والكفر، وكان أتباعه يعتقدون أنه لن يموت، فقد مات شر مِيتة، وقتل شر قِتلة.
لا فرق بين الرجل والمرأة في إقامة حد الردة
يدعي البعضُ أن حد الردة لا يقام على المرأة، وتمسكوا ببعض النصوص التي وردت عن بعض السلف، وهي خاصة بالكافرة الأصلية، أما من دخلت في الإسلام ولو نفاقاً، ثم انسلخت منه قتلت، وإليك الأدلة:
1. أمره صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة بقتل أربعة نفر وامرأتين، إحداهما مرتدة عن الإسلام وهي سارة مولاة بني عبد المطلب، ولو وُجِدوا متعلقين بأستار الكعبة.
2. ما صح عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما: "أن أم ولد لرجل سبَّت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقتلها، فنادى منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم أن دمها هدر".
وفي رواية للدارقطني74 عن ابن عباس: "أن رجلاً أعمى كانت له أم ولد له منها ابنان مثل اللؤلؤتين، فكانت تشتم النبي صلى الله عليه وسلم وتقع فيه، فينهاها فلم تنته، ويزجرها فلم تنزجر، فلما كان ذات ليلة ذكرت النبي صلى الله عليه وسلم فما صبر سيدها أن قام إلى معول فوضعه في بطنها، ثم اتكأ عليها حتى أنفذه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "ألا أشهد أن دمها هدر"، وفي رواية قال لرسول الله: "وكانت بي رفيقة، فلما كان البارحة جعلت تشتمك وتقع فيك، فقتلتها".
3. سبَّت امرأة النبيَّ صلى الله عليه وسلم فقتلها خالد بن الوليد رضي الله عنه.
4 . وعن محمد بن المنكدر عن جابر قال: "ارتدت امرأة عن الإسلام فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يُعرض عليها الإسلام، فإن قبلت وإلا قتلت؛ فعرضوا عليها الإسلام فأبت إلا أن تقتل فقتلت".75
5. وفي رواية عن جابر: "أن امرأة يقال لها أم مروان ارتدت عن الإسلام فأمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يُعرض عليها الإسلام فإن رجعت وإلا قتلت".76
6 . وعن عائشة رضي الله عنها قالت: "ارتدت امرأة يوم أحد، فأمر النبي صلى الله عليه وسلم أن تستتاب فإن تابت وإلا قتلت".77
7. قتل أبي بكر الصديق رضي الله عنه لامرأة يقال لها أم قرفة في الردة.
أما ما يروى عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: "لا يُقتل النساء إذا ارتددن"، فضعيف.
روى البيهقي بسنده إلى عبد الرحمن بن مهدي معلقاً على حديث ابن عباس هذا، قال: (سألتُ سفيان عن حديث عاصم78 في المرتدة؟ فقال: أما عن ثقة فلا؛ ثم نقل عن الزهري في المرأة أن تكفر بعد إسلامها قال: تستتاب، فإن تابت وإلا قتلت، وعن إبراهيم النخعي مثل ذلك).
ومن العجيب أن القائلين بعدم قتل المرتدة هم منكرون لجميع الحدود، وداعون لتسوية المرأة بالرجل في الميراث وفي الحقوق السياسية ونحوها، مخالفين بذلك كتاب الله وسنة رسوله وإجماع الأمة، مما يدل على جهلهم الفاضح وتناقضهم، وأنهم في الحقيقة متبعون لأهوائهم.
أنواع الردة
نواقض الإسلام لا تحصى كثرة، ولكن سنذكر أخطرها، وهي:
1. الشرك الأكبر، وهوأن يتخذ الإنسان مع الله نداً أوشريكاً يصرف إليه شيئاً من العبادة، كالدعاء، والاستغاثة، والذبح، والنذر، واتخاذ الوسائط.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية: (من جعل بينه وبين الله وسائط يدعوهم ويسألهم ويتوكل عليهم كفر إجماعاً).
2. نفي ما أثبته الله ورسوله، أوإثبات ما نفاه الله ورسوله.
3. من ادعى النبوة أوصدَّق من يدعيها، كالإخوان الجمهوريين.
4. التحاكم لغير شرع الله أوالرضا به.
5. السخرية والاستهزاء بالله ورسوله وآياته.
6. من لم يكفِّر الكفار، كاليهود والنصارى والمشركين، أوشكَّ في كفرهم، أوصحَّّح مذاهبهم.
7. تعلم السحر والكهانة والاشتغال بذلك.
8. استحلال ما حرَّم الله أوتحليل ما حرَّم الله.
9. اعتقاد أن بعض المشايخ تُرفع عنهم التكاليف الشرعية.
10. تضليل وتكفير جل الصحابة أوالخلفاء الراشدين.
11. اتهام عائشة بما برَّأها الله منه.
12. السجود لصنم.
13. الاستخفاف بالمصحف، أوالقرآن، أو بنبي من الأنبياء، أومَلَك من الملائكة، أوبأي أمر من الدين.
14. سبُّ الدين.
15. الدعوة إلى توحيد الأديان أوالتقارب بين دين الحق وغيره من الأديان المنسوخة.
16. اعتقاد أن أحداً من الثقلين يمكنه الاستغناء عن شرع محمد صلى الله عليه وسلم.
أقوال أهل العلم في ذلك79
1. قال ابن عبد الحكم في المبسوط: "من تنبَّأ قُتل".
2. وقال أبو حنيفة وأصحابه: "من جحد أن الله خالقه أوربه، أوقال: ليس لي رب، فهو مرتد"، كالشيوعيين ونحوهم.
3. وقال مالك في كتاب ابن حبيب ومحمد، وقال ابن القاسم، وابن الماجشون، وابن عبد الحكم، وأصبغ، وسُحنون، فيمن شتم الأنبياء أوأحداً منهم أوتنقصه80: قتل ولم يستتب، ومن سبهم من أهل الذمة قتل إلا أن يسلم.
4. وفي النوادر عن مالك، فيمن قال: إن جبريل أخطأ81 بالوحي، وإنما كان النبي علي بن أبي طالب، استتيب فإن تاب وإلا قتل.
5. وقال أبو الحسن القابسي في الذي قال لآخر: "كأنه وجه مالك الغضبان"، لوعرف أنه قصد ذم المَلَك ـ خازن النار عليه السلام ـ قتل.
6. وقال ابن القاسم: من قال إن الله تعالى لم يكلم موسى تكليماً قتل؛ وقاله عبد الرحمن بن مهدي.
7. وقال محمد بن سُحنون فيمن قال: "المعوذتان ليستا من كتاب الله": يضرب عنقه إلا أن يتوب، وكذلك كل من كذَّب بحرف منه.
8. وقال عبد الله بن مسعود: "من كفر بآية من القرآن فقد كفر به كله.
9. روي عن مالك: من سبّ أبا بكر ـ بغير تضليل ولا تكفير ـ جُلد، ومن سبّ عائشة قتل؛ قيل له: لِمَ؟ قال: من رماها فقد خالف القرآن.
10. وقال الفوزان: ومن حكّم القوانين الوضعية بدل الشريعة الإسلامية، يرى أنها أصلح82 من الشريعة الإسلامية، أواعتنق فكرة الشيوعية، أوالقومية العربية بديلاً عن الإسلام، فلا شك في ردته.
وأنواع الردة كثيرة، مثل من ادّعى علم الغيب، ومثل من لم يكفِّر المشركين أويشك في كفرهم أويصحح ما هم عليه.83
11. وقال محمد بن عبد الوهاب، ولا فرق في جميع هذه النواقض بين الهازل، والجاد، والخائف، إلا المكره.
12. وقال شيخ الإسلام ابن تيمية: (من لعن أحداً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كمعاوية، وعمرو بن العاص، أومن هو أفضل من هؤلاء كأبي موسى، وأبي هريرة، أومن هو أفضل من هؤلاء كطلحة، والزبير، أوعثمان، أوعلي، أوأبي بكر، أوعمر، أوعائشة، أونحو هؤلاء من الصحابة فإنه يستحق العقوبة البليغة باتفاق المسلمين، وتنازعوا هل يعاقب بالقتل أوما دون ذلك؛ وقد ثبت في الصحيح أنه صلى الله عليه وسلم قال: "لا تسبوا أصحابي"، وعموم الصحبة يندرج فيها كل من رآه مؤمناً به).
نماذج للفرق المعاصرة المرتدة عن الإسلام84
من أمثلة الفرق المرتدة عن الإسلام على سبيل التمثيل لا الحصر ما يأتي:
1.النصيرية
قال عنهم شيخ الإسلام ابن تيمية: (هم أكفر من كثير من المشركين، وفيهم من جنس دين البراهيمة، والوثنيين، والملحدين).
2. الماسونية
قال مجمع الفقه الإسلامي برابطة العالم الإسلامي عنها: (يقرر المجمع الفقهي اعتبار الماسونية من أخطر المنظمات الهدامة على الإسلام والمسلمين، وأن من ينتسب إليها على علم بحقيقتها وأهدافها فهو كافر بالإسلام ومجانب لأهله).
3. الشيوعية
قال عنها مجمع الفقه الإسلامي بالرابطة: (..من المُسَلَّم به يقيناً أن الشيوعية منافية للإسلام، وأن اعتناقها كفر بالدين الذي ارتضاه الله لعباده، وهي هدم للمثل الإنسانية، والقيم الأخلاقية، وانحلال للمجتعات البشرية، والشريعة الإسلامية المحمدية التي هي خاتمة الأديان السماوية.. كذا فإن المجلس يوصي الدول والشعوب الإسلامية أن تنتبه إلى وجوب مكافحة هذا الخطر الداهم بالوسائل المختلفة.
والحمد لله فالآن عام 1412هـ انتهى هذا المبدأ الخبيث في عقر داره، وتبرأ منه وحاربه أبناء وأحفاد الذين أسسوه، بعدما جرّ عليهم الفقر والخراب والدمار).
4. البهائية والبابية
جاء في قرار المجمع الفقهي بمكة المكرمة عن البهائية والبابية: (أن البهائية دين جديد مخترع قام على أساس البابية التي هي أيضاً دين جديد مخترع.
يقرر المجمع الفقهي بالإجماع خروج البهائية والبابية عن شريعة الإسلام، واعتبارها حرباً عليه، وكفر أتباعها كفراً بواحاً سافراً لا تأويل فيه، وإن المجمع ليحذر المسلمين في جميع بقاع الأرض من هذه الفئة المجرمة الكافرة، ويهيب بهم أن يقاوموها، ويأخذوا حذرهم منها، لا سيما أنه قد ثبت مساندة الدول الاستعمارية لها لتمزيق الإسلام والمسلمين، والله الموفق).
5. القاديانية ـ الأحمدية
جاء في قرار المجمع الفقهي بمكة المكرمة عن القاديانية ـ الأحمدية: (قرر المجلس بالإجماع اعتبار العقيدة القاديانية ـ المسماة أيضاً بالأحمدية ـ عقيدة خارجة عن الإسلام خروجاً كاملاً، وأن معتنقيها كفار مرتدون عن الإسلام، وإن تظاهر أهلها بالإسلام، وإنما هو للتضليل والخداع، ويعلن المجلس الفقهي أنه يجب على المسلمين حكومات وعلماء وكتاباً ومفكرين ودعاة وغيرهم مكافحة هذه النحلة الضالة وأهلها في كل مكان من العالم، وبالله التوفيق.
6. الأخوان الجمهوريون
وهم أتباع الزنديق الصوفي الباطني السوداني المرتد المقتول محمود "مذموم" محمد طه، الذي ادعى الرسالة ثم الألوهية، وزعم أن الصلاة رفعت عنه، والذي حكم العلماء في السودان بكفره وردته، وقتل في عهد الرئيس نميري، جزاه الله خيراً على ذلك.
لقد رحل كثير من أتباعه إلى أمريكا وكندا، واحتضنهم الكفار، وقاموا بترجمة كفرياته في أمريكا وكندا مكافأة له على تحريفه لدين الله وتضليله لفئة من أبناء المسلمين، وانتحل بعض اتباعه الشيوعية ووجدوا فرصة في الإعلام السوداني، وما فتئ الجميع يعمل على تحريف الدين والتدليس والتضليل والخداع على السذج من الناس.
&atilde;
__________________
عبدالله بن خميس!
رياض نجد
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 03-02-08, 12:59 AM
عبدالله بن خميس عبدالله بن خميس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-03
المشاركات: 872
افتراضي

أسباب الوقوع في الردة

أسباب الوقوع في الردة كثيرة، ولكن أهمها ما يأتي:

1. الجهل بدين الإسلام، فمن جهل شيئاً عاداه، يكاد أن يكون هذا السبب الرئيس لارتداد المرتدين ورجوعهم عن الإسلام، ومن يطلع على مقالاتهم وأقوالهم يتضح له جهل هؤلاء بالإسلام جهلاً فاضحاً، إذ لا يعرفون عن القرآن إلا رسمه، ولا عن الإسلام إلا اسمه، والشبهات التي أثارها أعداء الدين من المستشرقين وتلاميذهم من المنتسبين إلى الإسلام.

2. ردود الأفعال: الدافع لكثير من المرتدين عن الإسلام هو عبارة عن ردة فعل للبيئات والظروف التي عاشوا وتربوا فيها، ولبعض الممارسات الخاطئة والتصرفات المشينة التي لامسوها، والتي لا يقرها الإسلام، نحو الممارسات الشركية والعقائد الخرافية، وكثير من مظاهر الشعوذة والدجل.

3. تأثير الفكر الإرجائي عبر العقيدة الأشعرية والماتريدية التي تدرس في كثير من المعاهد والمدارس والجامعات الإسلامية، الذي تولد كردة فعل للغلو والخروج في بداية الأمر، من غير انتساب إلى هذه المذاهب.

إذ الإيمان عند بعض طوائف المرجئة عبارة عن النطق بالشهادتين، وعند بعضهم عبارة عن المعرفة، ولا يدخلون الأعمال في مسمى الإيمان، مما أعطى الفرصة لكثير من المنافقين المتظاهرين بالإسلام أن يعيثوا في الأرض الفساد، حيث جعلوا التلفظ بالشهادتين عبارة عن جواز سفر لترك الواجبات واقتراف المحرمات، إذ لا يكون الشخص مرتداً في شرع هؤلاء إلا إذا كان مكذباً جاحداً، أما الاستهزاء بالله، ودينه، ورسوله، والسجود إلى الصنم، والطواف بالقبور، والاستغاثة بالأموات، والتحاكم إلى الطواغيت، فليس من أسباب الردة، إذ الردة لا تقع بقول ولا عمل.

وثمة شيء آخر كان سبباً في ارتداد البعض عن الإسلام، وهو التوسع في التأويل غير المستساغ الذي تميزت به العقيدتان الأشعرية والماتريدية، حيث وجد المتفلتون عن الإسلام في ذلك بغيتهم، حيث قسموا المسلمين إلى مدرستين، مدرسة الحَرْفيين أو النصوصيين المتحجرين الذين لا يجاوزون النصوص الشرعية، ومدرسة المستنيرين ـ في زعمهم ـ الذين اكتفوا من الإسلام بروحه ومزاجه، ومعلوم في شرع الله أن التأويل منه ما هو محمود وهو الذي يقوم على الدليل، ومنه ما هو مذموم محرم وهو الذي يعتمد على الهوى.

4. التحاكم إلى القوانين الوضعية، وتنحية القوانين والأحكام الشرعية مكَّن كثيراً من المتظاهرين بالإسلام من إعلان ردتهم وزندقتهم والتبجح بها، وأمنهم من إقامة حد الردة عليهم، أوتعزيرهم وتأديبهم جعلهم لا يترددون فيما يريدون قوله أوفعله أواعتقاده، "فمن أمِنَ العقوبة أساء الأدب".

5. التسيب الفكري، فقد اختلت المفاهيم وتغيرت الموازين، وضعف الوازع الديني.

6. تقليد الكفار والتشبه بهم وبدينهم، فطالما أن الكفار نبذوا الدين وحصروه في الذهاب إلى الكنيسة ساعة يوم الأحد للاستماع للموسيقى، وقد نتج عن ذلك تقدمهم الحضاري والعسكري، فما بالنا نحن متمسكون بديننا مطالبون بتحكيمه في كل مناحي الحياة؟!

7. تقصير العلماء في القيام بدورهم في توعية المسلمين وتبصيرهم بأمر دينهم، ومنافقتهم الناس فيما يعتقدون ويمارسون، من أقوى أسباب تفشي ظاهرة الارتداد عن دين الله.

8. الفتاوى الانهزامية التي تصدر من بعض المنتسبين إلى العلم من العصرانيين وغيرهم.

9. التشبث بالزلات والهفوات التي صدرت أونسبت لبعض أهل العلم، ومعلوم أن من تتبع زلات العلماء وهفواتهم تزندق أوكاد، وتجمع فيه الشر كله.

10. توهم البعض واستغلال أهل الأهواء للدعوى الباطلة، وهي أن أحاديث الآحاد لا يعمل بها في العقائد والأحكام

تقسيم الأحاديث إلى متواتر وآحادي تقسيم حادث، وهو نتيجة خبيثة وأثر سيئ لعلم الكلام، وما تبع ذلك من أن أحاديث الآحاد ظنية الثبوت ولهذا لا يعمل بها في العقائد والأحكام، وقد رد على هذه الشبهة القذرة الأئمة الكبار أمثال الشافعي في "الرسالة" وابن حزم في "الإحكام لأصول الأحكام"، حتى أصبحت هذه المسالة هي الفارق بين السُّنِّي والبدعي.

فكل ما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو حجة بنفسه من غير قيد ولا شرط: "وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا"، ويفيد العلم والعمل في العقائد، والأحكام، والعبادات، والسلوك، والآداب سواء، فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر.

ويكفي في رد هذه الشبهة القذرة أن حديث: "إنما الأعمال بالنيات" الذي يعتبر ثلث الدين حديث آحاد، مشهور، عزيز، إذ لم يروه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عن عمر ولا عن راويه عن عمر إلا واحد، فلماذا يقبله أهل الأهواء المتزيين بالإسلام، وينكرون حدَّ الردة، ورجمَ الزاني المحصن، وكلها أحاديث آحاد؟ لولا مرض القلوب.

&atilde;

حكم من أباح الردة وأنكر حدها

من أباح الردة وأنكر حدها فهو كافر مُهدَر الدم ما لم يتب عن ذلك ويراجع الإسلام، لأن ذلك إنكار لما هو معلوم من الدين ضرورة، وطعن وتشكيك في الخلفاء الراشدين، والأئمة المهديين، والحكام الغيورين الذين حكموا بردة المرتدين، وأقاموا عليهم حدها.

يتشبث المبيحون للردة الداعون لإنكار حدها ببعض الزلات والهفوات، نحو ما نسب للشيخ شلتوت رحمه الله أنه قال: (يتغير وجه النظر في المسألة إذا لوحظ أن كثيراً من العلماء يرى أن الحدود لا تثبت بأحاديث الآحاد، وأن الكفر نفسه ليس مبيحاً للدم، وإنما المبيح للدم هو محاربة المسلمين والعدوان عليهم، ومحاولة فتنتهم عن دينهم، وأن ظواهر القرآن في صمته عن عقوبة المرتد تؤيد هذا)، مما يدل على خطورة الزلات والهفوات وتلقف أهل الأهواء لها.

يردُّ هذا الزعم الباطل قتل أمير المؤمنين علي رضي الله عنه لتلك الطائفة المخذولة من الرافضة وحرقه لهم، الذين لم يحاربوا علياً ولم يخرجوا عليه، بل ألّهوه، فالمرتد مفارق لجماعة المسلمين ومحارب لهم ولعقيدتهم.

وإذا لم يكن الكفر بعد الإيمان مبيحاً للدم فما الذي يبيح الدم ياترى؟! إذا كان الراجع عن الماسونية والشيوعية ونحوهما، وهي فرق كافرة، يُقتل أويُضيَّق عليه، وقد يكون رجوعه إلى الحق، إلى الإسلام، وكذلك التارك لجماعة من الجماعات الإسلامية يُهجر، ويُضيَّق عليه، ويوصف بالخيانة والخروج والعمالة، وقد يكون محقاً في خروجه وتمرده على التسلط والجبروت والمخالفات الشرعية، فكيف بالراجع عن الإسلام، وهو الدين الخاتم لجميع الأديان؟ فمالِ هؤلاء القوم لا يستحون؟!

السنة حجة بنفسها، فقد حرمت السنة الجمع بين المرأة وعمتها أوخالتها، ونهت عن الوصية للوارث، ومنعت كذلك أن يرث المسلمُ الكافرَ والكافرُ المسلمَ.

وظيفة الرسول صلى الله عليه وسلم لها شقان؛ البلاغ والبيان، فهو المبيِّن لمراد الله عز وجل، ولهذا يقول بعض العلماء: "القرآن أحوج إلى السنة"، لأن السنة مبينة لكثير مما أجمل في كتاب الله عز وجل.

وهب أن مسألة قتل المرتد ليس فيها نص، فهل نترك فعل أبي بكر، وعمر، وعلي، ومعاذ، وأبي موسى رضي الله عنهم، وقول أبي حنيفة، ومالك، والشافعي، وأحمد، وغيرهم من الأئمة رحمهم الله لهذه الزلات والهفوات، ولما تهواه نفوس المنافقين وأعداء الملة والدين؟!

وأخيراً أرجو من دعاة إباحة الردة وإنكار حدها والداعين لتوحيد الأديان أن يراجعوا إسلامهم قبل أن تبلغ الروح الحلقوم، ويُحال بينهم وبين ما يشتهون، وإلا فليعلموا أنهم لن يضرُّوا الله شيئاً، ومن إخواني المسلمين أن ينتبهوا لخطورة المنافقين من الشيوعيين، والجمهوريين، والقوميين، والمتزيين بالدين، وغيرهم، (فإن بلية الإسلام بالمنافين شديدة جداً، لأنهم منتسبون إليه، وهم أعداؤه في الحقيقة، يخرجون عداوته في كل قالب يظن الجاهل أنه علم وصلاح، وهو غاية الجهل والفساد.

فلله كم من معقل للإسلام قد هدموه؟ وكم من حصن له قد قلعوا أساسه وخربوه، وكم من عَلَم له قد طمسوه؟ وكم من لواء له مرفوع قد وضعوه؟ وكم ضربوا بمعاول الشبه85 في أصول غراسه ليقلعوها، فلا يزال الإسلام وأهله منهم في محنة وبلية، ولا يزال يطرقه من شبههم سرية بعد سرية، يزعمون أنهم بذلك مصلحون، ألا إنهم المفسـدون ولكن لا يشعـرون).86

لذلك حذر القرآن من المنافقين وبين صفاتهم: (فكان الحديث عن النفاق والمنافقين في القرآن في سبع عشرة سورة مدنية من ثلاثين سورة، واستغرق ذلك قرابة ثلاثمائة وأربعين آية، حتى قال ابن القيم رحمه الله: "كاد القرآن أن يكون كله في شأنهم").87

ومن إخواني الصحفيين الإسلاميين، السودانيين وغيرالسودانيين، أمثال الاستاذ صادق عبد الله عبدالماجد، والدكتور الطيب زين العابدين، والأستاذ موسى يعقوب، والدكتور حسن مكي، والاستاذ مهدي البوني، والأستاذ علي إسماعيل العتباني، والأستاذ محجوب عروة، والأستاذ محمد أحمد شاموق، والأستاذ عادل الباز، والأستاذ عثمان ميرغني، والأستاذ حسين خوجلي، والأستاذ محمد طه محمد أحمد، وغيرهم ممن لم أذكر، أن يقوموا بواجبهم خير قيام، فهم على ثغرة، والحذر كل الحذر أن يؤتى الإسلام من قبلهم، وعليهم أن يدعوا الحياد الذي تميزت به كتاباتهم، فالمسلم لا يليق به أن يكون محايداً أومستقلاً، وفي الحقيقة "مُسْتَغَلاً"، بينما نجد مِلل العلمانيين متحدة متضافرة جهودها، على الرغم من أنها لا يجمعها شيء سوى محاربة الإسلام والكيد له، وليعلموا أنهم لن تزول أقدامهم عن الصراط حتى يُسألوا عن تفريطهم في هذا الجانب الذي تعين عليهم، ولا يُمكّن منه غيرُهم.

من العجيب أن يتشاغل هؤلاء الإخوة بالدفاع عن الديمقراطية ـ صنم العصر ـ، والمحاماة عن الشيوعيين والعلمانيين، والتحليلات السياسية، والهنات العادية، ومدح بعض أهل الأهواء والمبتدعة88، ويتخلوا عن الدفاع عن الدين، وقد أصيب في عقر داره!!

ولا يفوتني في هذا المقام أن أتوجه بالشكر الجزيل وبالدعاء الكثير للأخ الأستاذ إسحاق فضل الله لقيامه بالواجب خير قيام، ولثباته على المبادئ، وتفرده، وعدم مجاملته لمن تعتبر مجاملتهم مداهنة ونفاق، نسأل الله أن يوفقه ويزيده من فضله، وأن يثبت أجره ويبارك فيما يكتب، كما أرجو من إخواننا المسؤولين أن يراقبوا ما يدور في الصحف من كفريات وضلالات.

اللهم إنا نشكو إليك ضعف التقيَّ واستكانته، وجلد الفاجر وجرأته، واللهَ أسألُ أن يؤلف بين قلوب المسلمين، وأن يهديهم سبل الرشاد، وأن يهيئ للأمة الإسلامية أمر رشد يعز فيه أهل الطاعة، ويذل فيه أهل المعصية، ويُؤمر فيه بالمعروف، ويُنهى فيه عن المنكر، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلىآله وصحبه أجمعين.

&atilde;

المراجع

§ البداية والنهاية للحافظ ابن كثير.

§ الجامع لأحكام القرآن للقرطبي.

§ الرد القويم للأمين الحاج.

§ سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي.

§ الشفا بتعريف أحوال المصطفى للقاضي عياض.

§ فتح الباري للحافظ ابن حجر.

§ مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية.

§ مقالات في عقيدة أهل السنة للدكتور عبد العزيز العبد اللطيف.

§ الملخص الفقهي للشيخ الفوزان.

§ المنتظم في تاريخ الملوك والأمم للحافظ ابن حجر.

§ نيل المآرب في تهذيب شرح عمدة الطالب، ومعه الاختيارات الجلية في المسائل الخلافية ـ تهذيب الشيخ عبد الله البسَّام.


http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=52244
__________________
عبدالله بن خميس!
رياض نجد
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 03-02-08, 02:05 AM
إياد أبو ربيع إياد أبو ربيع غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 31-01-08
المشاركات: 37
افتراضي عذرًا أخي خميس

أخي عبد الله بن خميس
أرجوك لا تتسرع في الحكم على الأشخاص
فكلنا مسلمون، لكن ما عرضته في هذا الملتقى، لا يدعو إلى حد الطعن فيّ..
نحن هنا لنتناقش ونتحاور لا لنتساجل ونتعارك أو لنكفّر بعض
فأرجوك بارك الله فيّ وفيك..
أن تتأمل ما أقول.......

1- المرتد يُقتل نعم، لكن ليس كل مرتد، بل المفسد الذي يقتل مسلمًا، أو يكشف سرا من أسرار المسلمين، أو يخذل هذا الدين.
2- المرتد كافر وهذا لا شك فيه.
3- الكافر لا يُقتل بمجرد كفرته، بل يُقتل لمحاربته الإسلام والمسلمين.
4- لا يوجد دليل في القرآن الكريم يقطع بأن يٌقتل المرتد. بل رتّب على المرتد العذاب الأليم في الآخرة، بالخلود في النار.
5- استتابة المرتد، هي من باب الحرص عليه ورد شبهاته، فهي من باب الموعظة الحسنة.
6- المرتد كافر، تنطبق عليه أحكام الكفار، لكن دون قتله، كالكافر غير المحارب. فالكافر المحارب والمرتد المفسد هم من يُقتلوا بعد الاستتابة.
7- تقسيم الردة إلى نوعين: مخففة، ومغلظة، تقسيم بلا طائل ولا فائدة، طالما أنهما يقتلان. بل تقسيم الردة إلى نوعين: مرتد مفسد يُقتل، ومرتد غير مفسد لا يُقتل هو الأولى.
8- الأحاديث التي تدل على قتله صلى الله عليه وسلم للمرتدين لها مناسبتها وملابساتها.
أ فالخطل كان يهجو النبي صلى الله عليه وسلم وهذا نوع من التحريض على النبي ودعوته، وهذا باب كبير من الإفساد.
ب- حديث من بدل دينه.. حديث مخصوص بالمرتد المفسد المحارب.
ج- حديث لا يحل دم امرئ.. التارك لدينه المفارق للجماعة.. المقصود المرتد المحارب المفسد بمنطوق الحديث.
د- قتال الخلفاء للمرتدين إنما بسبب محاربة المرتدين للإسلام والمسلمين، لا لمجرد ردتهم..
هـ- أما مسألة قتل علي للنصراني الذي أسلم ثم ارتد فهي بحاجة إلى تخريج، وحتى إن ثبتت فهي اجتهاد منه كما فعل بالزنادقة بأن حرقهم، واجتهاده غير ملزم.
والله الموفق
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 03-02-08, 06:27 AM
عبدالله بن عبدالرحمن رمزي عبدالله بن عبدالرحمن رمزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-07
الدولة: السعودية
المشاركات: 1,912
افتراضي

اخي الكريم تقول حديث من بدل دينه.. حديث مخصوص بالمرتد المفسد المحارب
اذكر من خصصه من علماء الامة السابقين ولاتجادل بعد وضوح الادلة وتلوي اعناق النصوص لتوافق رايك
فالاخ الكريم عبدالله بن خميس ذكر لك من النصوص مافيه الكفاية ان اردت الحق هداك الله
__________________
ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل البيت الذي يذكر الله فيه والبيت الذي لا يذكر الله فيه مثل الحي والميت )
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 03-02-08, 06:30 AM
عبدالله بن خميس عبدالله بن خميس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-03
المشاركات: 872
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إياد أبو ربيع مشاهدة المشاركة
أخي عبد الله بن خميس
أرجوك لا تتسرع في الحكم على الأشخاص
فكلنا مسلمون، لكن ما عرضته في هذا الملتقى، لا يدعو إلى حد الطعن فيّ..
نحن هنا لنتناقش ونتحاور لا لنتساجل ونتعارك أو لنكفّر بعض
فأرجوك بارك الله فيّ وفيك..
أن تتأمل ما أقول.......

1- المرتد يُقتل نعم، لكن ليس كل مرتد، بل المفسد الذي يقتل مسلمًا، أو يكشف سرا من أسرار المسلمين، أو يخذل هذا الدين.
2- المرتد كافر وهذا لا شك فيه.
3- الكافر لا يُقتل بمجرد كفرته، بل يُقتل لمحاربته الإسلام والمسلمين.
4- لا يوجد دليل في القرآن الكريم يقطع بأن يٌقتل المرتد. بل رتّب على المرتد العذاب الأليم في الآخرة، بالخلود في النار.
5- استتابة المرتد، هي من باب الحرص عليه ورد شبهاته، فهي من باب الموعظة الحسنة.
6- المرتد كافر، تنطبق عليه أحكام الكفار، لكن دون قتله، كالكافر غير المحارب. فالكافر المحارب والمرتد المفسد هم من يُقتلوا بعد الاستتابة.
7- تقسيم الردة إلى نوعين: مخففة، ومغلظة، تقسيم بلا طائل ولا فائدة، طالما أنهما يقتلان. بل تقسيم الردة إلى نوعين: مرتد مفسد يُقتل، ومرتد غير مفسد لا يُقتل هو الأولى.
8- الأحاديث التي تدل على قتله صلى الله عليه وسلم للمرتدين لها مناسبتها وملابساتها.
أ فالخطل كان يهجو النبي صلى الله عليه وسلم وهذا نوع من التحريض على النبي ودعوته، وهذا باب كبير من الإفساد.
ب- حديث من بدل دينه.. حديث مخصوص بالمرتد المفسد المحارب.
ج- حديث لا يحل دم امرئ.. التارك لدينه المفارق للجماعة.. المقصود المرتد المحارب المفسد بمنطوق الحديث.
د- قتال الخلفاء للمرتدين إنما بسبب محاربة المرتدين للإسلام والمسلمين، لا لمجرد ردتهم..
هـ- أما مسألة قتل علي للنصراني الذي أسلم ثم ارتد فهي بحاجة إلى تخريج، وحتى إن ثبتت فهي اجتهاد منه كما فعل بالزنادقة بأن حرقهم، واجتهاده غير ملزم.
والله الموفق
ما شاء الله أحكام من رأسك !!!يعني أنت ما تعتد بالرجوع لعلماء المسلمين وتجيب أحكام من دماغك!!!!كلامك مردود عليك وما فيه علماء مسلمين قالوا بنفس كلامك إلا الزنادقة والعلمانيين وأشباههم @@@@@@
فلا تتبع الزنادقة واتبع المسلمين إن كنت تريد الخير لنفسك ؟؟؟؟؟
مين سبقك للهراء اللي قاعد تقرره !!!!
جيب لي واحد فقط يسمى عالم قال إن حديث (من بدل دينه فاقتلوه ) خاص !!!قبل حضرتك طبعا؟؟؟
لاتتكلم في الدين في شي ما حد سبقك له من أهل العلم

قال ابن فرحون في كتابه تبصرة الحكام في باب
حكم الردة قال : قال المتيطي وأجمع أهل العلم فيما علمت أن المسلم إذا ارتد أنه يستتاب ثلاثا فإن تاب وإلا قتل اهـ

قال ابن قدامة: (وأجمع أهل العلم على وجوب قتل المرتد)



__________________
عبدالله بن خميس!
رياض نجد
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 03-02-08, 06:53 AM
إياد أبو ربيع إياد أبو ربيع غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 31-01-08
المشاركات: 37
افتراضي سامحك الله يا عبد الله بن خميس

كثيرا ما هم من شاكلتك..
يطبلون لكل قديم..
ويستهجنون كل مبدع جديد..
تقول جيب لي عالم واحد قال بهذا الكلام..
لا تأتي بقول لم يأت به عالم سابق..
بأمثالك وُئد الدين..
سامحك الله...
ترد اجتهادي.. لا لشيء إلا أنه محدث جديد..
ولم تسمع قول النبي يقول: "رب حامل فقه إلى من هو افقه منه".
إليك يا أخي فقد سمعت وقرأت عالمًا من علماء المسلمين يقول بعدم قتل المرتد الذي لا يدعو إلى ردته...
وذاك العالم هو الشيخ العلامة ييوسف القرضاوي..
وأما تخصيص الحديث فهذا تطبيق لمنهج انتهجته في دراستي الجامعية وهو رد الحديث الصحيح وقراءته في ضوء القرآن الكريم..
فيا أخي الحبيب..
هل في هذا المنهج خطأ ..لأصوبه..
فالذي نفسي بيده إني أريد الحق.. فلا تلحقني بالزنادقة.. وخفف قذف بالمجانيق إياي..
ولكني أسألك بالله أن توصب منهجي إن أردت لي هداية وخيرا..
وبارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 03-02-08, 09:17 AM
خالد بن عمر خالد بن عمر غير متصل حالياً
عامله الله بلطفه
 
تاريخ التسجيل: 11-03-02
الدولة: بلاد غامد _ بلجرشي
المشاركات: 4,590
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إياد أبو ربيع مشاهدة المشاركة
وذاك العالم هو الشيخ العلامة ييوسف القرضاوي..



الأخ يطلب منك عالما من علماء المسلمين من السلف أما بعض المعاصرين فالناس يختلفون حول أمرهم ولايؤمن عليهم الفتنة

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=594113
ومن عجيب أمرك أنك ترى المطالبة بمن سبقك _ إلى هذا التلاعب بأحكام الدين _ من وئد الدين !
حسبك من شر سماعه ، فكيف إذا أبصرت من يأتي ليجادل عنه .
والعجيب أنك لم تكتف برمي أقوال العلماء حتى وصلت إلى فعل علي رضي الله عنه ورددته بأنه اجتهاد منه لا يُلزمك
ما هذا ؟!
أجمع أهل العلم على أن المُرتدَّ يُقتل ، وهذه نقول عن بعضهم حتى لا يطول الكلام .
قَالَ الإمام الشَّافعي رَحِمَهُ اللهُ في الأمِّ : ومتى أقام على الكفر في أيِّ هذه الأحوال كان ، وإلى أيِّ هذه الأديان صار ؛ استتيب ، فإن أظهر التَّوبة حكم له حكم الإسلام ، وإن امتنع منها وأقام على الكفر ، قُتِل مكانه ساعة يأبى إظهار الإيمان .
وقَالَ الإمام التِّرمذي في جامعه بعد أن ساق رواية ابن عبَّاس رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا (( مَنْ بَدَّلَ دِينَهُ فَاقْتُلُوهُ )) : وَالعَمَلُ عَلَى هَذَا عِنْدَ أَهْلِ العِلْمِ فِي الْمُرْتَدِّ .
وقَالَ الإمام ابن عبد البَرِّ رَحِمَهُ اللهُ في التمهيد : وفقه الحديث أن من ارتدَّ عن دينه حلَّ دمه ، وضُربتْ عُنُقُه ، والأمَّة مجتمعة على ذلك .
وقال الإمام البغوي في شرح السُّنَّة : والعمل على هَذَا عند أهل العلم أنَّ المسلم إذا ارتدَّ عن دينه يُقْتَل .
وقال ابن قدامة في المغني : وَأَجْمَعَ أَهْلُ الْعِلْمِ عَلَى وُجُوبِ قَتْلِ الْمُرْتَدِّ .
واستمع إلى كلام الشيخ محمد المنجد حفظه الله عن السويدان الذي عرض حد الردة للتصويت
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...E6%ED%CF%C7%E4
__________________
طويلب العلم أبو عبد الرحمن خالد بن عمر الفقيه الغامدي
قال الخليل بن أحمد الفراهيدي : إِذا كُنْتَ لاَ تَدْرِي ، وَلَمْ تَكُ بِالَّذِي ... يُسائِلُ مَنْ يَدْرِي ، فَكَيْفَ إِذاً تَدْرِي
قال الإمام الكرجي القصاب : (( مَنْ لَمْ يُنْصِفْ خُصُوْمَهُ فِي الاحْتِجَاجِ عَلَيْهِمْ ، لَمْ يُقْبَلْ بَيَانُهُ ، وَأَظْلَمَ بُرْهَانُهُ ))
قال الإمام الذهبي : (( الجَاهِلُ لاَ يَعلَمُ رُتْبَةَ نَفْسِه ، فَكَيْفَ يَعْرِفُ رُتْبَةَ غَيْرِهِ ))
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 03-02-08, 01:43 PM
خليل الفائدة خليل الفائدة غير متصل حالياً
هداه الله وسدَّده
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 1,318
Lightbulb

الأخ إيـاد أبو ربيع ..
ألهمني الله وإيَّاك الهداية والسداد في القول والعمل ..
دعني أناقشك - إن رُمتَ حقّاً - حولَ مسائلَ مشكلة أرى أنَّك من قِبَلِها أُتيتَ ؛ لا من قبل نيتك - إن شاء الله - ؛ لكن : كم من مريدٍ للخير لم يُصبه ؟!
يظهر - والله أعلم - عدم تحقيقك لمسائل جوهريَّة ينبني عليها أصل العلم والتفقّه .. إذا لم تحقِّقها أصبحَ علمُك حيص بيص وشذَرَ مذرَ ؛ فتدارك الأمرَ - نفع اللهُ بك - ..
وأعني بذلك الأبواب الأصوليَّة ، وعلى رأسها : " بابُ الإجماع "
لا تؤاخذني إن قلتُ : من يقولُ هذا الكلام لا ينبغي له أبداً أن يحول حول هذه المسائل ؛ لكِبَرِها عليه ! - وليس في هذا تسفيهٌ بل فيه حثٌّ للتعلّم ! - حيثُ قلتَ :
اقتباس:
يطبِّلُون لكل قديم..
ويستهجنون كل مبدع جديد..
تقول جيب لي عالم واحد قال بهذا الكلام..
لا تأتي بقول لم يأت به عالم سابق..
بأمثالك وُئد الدين..
سامحك الله...
ترد اجتهادي.. لا لشيء إلا أنه محدث جديد..
ولم تسمع قول النبي يقول: "رب حامل فقه إلى من هو افقه منه".
عفا الله عنك .. أصلٌ من أصول المسلمين ، وهو الإجماع تتحدثُ عنه بهذه الطريقة ؟
وتستهجن القديم الذي حقيقته : ويتَّبع غير سبيل المؤمنين
وتصبو للجديد الذي حقيقته : ( وإيَّاكم ومحدثات الأمور )
وتقول : احتهادي ..؟!!
ثمَّ تقول : بمثلك وُئدَ الدِّين ؟!!
أبّشِّركَ ؛ فالدينُ لم ولن يكون في يومٍ ما طفلاً برئياً وديعاً يقتله رجلٌ فاجرٌ ؛ فهو محفوظٌ إلى أن يرثَ اللهُ الأرضَ ومن عليها فـ ( لا تزالُ طائفةٌ من أمَّتي على الحقِّ ظاهرين لا يضرهم من خذلهم ، ولا من خالفهم ...) ..
فأحذِّرُ نفسي وإيَّاك أن نخذلهم ، أو أن نخالفهم ؛ فذلك لا يضرُّهم ..
وأوَّلُ الضَّارين بهم من يتجنَّى عليهم !
وتقول - أصلحَ الله الجميع - :
اقتباس:
ترد اجتهادي.. لا لشيء إلا أنه محدث جديد..
أقول سبحان الله !
وهل تخفى هذه المسألة - أعني ردَّ الاجتهاد المحدث إذا خالف إجماعاً معقوداً - على طالب علمٍ صغيرٍ ، يحملُ بين يديه متنَ الورقات ؛ ليذهبِ إلى درسٍ لأحد طلاب العلم ؛ لا لعالمٍ نحرير ؟!!
فضلاً عن أن يكون كاتباً في المنتديات ، ويناقشُ مسألةً كبيرةً..؟!
لن أناقشك في مقولتك التي كتبتها ؛ فو الله لا أشك - ليس علماً للغيب ولكنَّ كلامَك دليلٌ لا قرينة فحسب - أنَّك تحتاج لدراسة مبادئ الأصول ، وحينها توجَّه لأي منتدى لتسألَ عمَّا أشكل عليك ، ولازم العلماء الربَّانيين ، وخذ من حيثُ أخذوا .. ودع عنك مناطحةِ الكبار ؛ فقرونُك لا تقوى !
وتسَلِّي نفسك بحديثِ رسول الله ؛ فتقول :
اقتباس:
ولم تسمع قول النبي يقول: "رب حامل فقه إلى من هو افقه منه".
هل تفهم من ذلك أنَّ الله سيبعثُك ؛ لتكونَ أفقهَ من الشافعي وأحمد والترمذي وابن عبد البر والخطابي والبغوي وابن قدامة وابن تيمة .......؟!
خاصَّة فيما أجمع عليه علماء الأمَّة ..!
[ولا بدَّ أن تعلم وأنت تستصحبُ القراءة الآن أنني لا أحمل عصاً تأديبيَّة ؛ لكنَّك جازفتَ - عفا الله عن الجميع ؛ فبعضُ الشدَّةِ نافعةٌ - فهذه شُدَّةُ راجٍ للخير لك ! ]
أمَّا هذه الفاقرة :
اقتباس:
وأما تخصيص الحديث فهذا تطبيق لمنهج انتهجته في دراستي الجامعية وهو رد الحديث الصحيح وقراءته في ضوء القرآن الكريم..
فيا ليتَ شعري !!
لن أناقشِكَ فيها أبداً ؛ لكنني أنصحُك - حبّاً واللهِ - أن تتجه للعلماء الربَّانيين ، وتتفقه في علوم الإسلام على قانونِ سلفِ الأمَّة ؛ فإن أبيتَ ؛ فدونك صحيح البخاري اقرأه كيف شئتَ وضعِّف ما شئتَ إذا عارضت هذه الأحاديث ذوقك القرآنيّ - عفواً - تفسيرك للقرآن !!
وحينها :
لا تسلْ كيف ستمضي ** في البرايا من جديد ؟
وتعيدُ المجــدَ حقّاً ** وتناضلْ وتُعِــيد !
لكن تذكَّر !
[ وإنَّ الاجمـاعَ لأصلٌ متَّبعْ ** في كُلِّ حينٍ وبحيثُ ما وقع ]
__________________
(ما عندكم ينفدُ وما عند الله باق)
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 03-02-08, 02:07 PM
عبدالله بن عبدالرحمن رمزي عبدالله بن عبدالرحمن رمزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-07
الدولة: السعودية
المشاركات: 1,912
افتراضي

اخي الكريم اجمعت الامة قبل ان يولد القرضاوي على قتل المرتد عملا بالنصوص الثابتة في السنة
وعملا باقوال الصحابة كماذكرها الاخوة الكرام وانه يستتاب من ردته والايقتل
ومنهجك الذي درسته خاطي لانك اماتلتزمه كليا اوتاخذبه احيانا وتتركه احيانا وكلاهما خطير لانه يؤدي الى انكار السنة الثابته وهي وحي من الله فاين في القران الصلوات انها خمس مفروضة وبعضها سرية وبعضها جهريةواين في القران غسل اعضاء الوضوء ثلاثاو اين رمي الجمار في القران واين في القران الطواف بالكعبة وبالصفا والمروة سبعة اشواط في الحج والعمرة
وممايبين خطا منهجك هذا هذا الحديث
عن المقدام بن معد يكرب قال: قال رسول الله : ((ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه ، ألا يوشك رجل شبعان على أريكته يقول: عليكم بهذا القرآن ، فما وجدتم فيه من حلال فأحلوه وما وجدتم فيه من حرام فحرموه ،وإن ما حرم رسول الله كما حرم الله..))
خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4604
__________________
ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل البيت الذي يذكر الله فيه والبيت الذي لا يذكر الله فيه مثل الحي والميت )
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 03-02-08, 04:03 PM
نايف الحميدي نايف الحميدي غير متصل حالياً
فرج الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 04-03-07
الدولة: جزيرة العرب
المشاركات: 330
افتراضي

الأخ إيـاد أبو ربيع ..
اتق الله
اتق الله
اتق الله
وبإذن الله سوف تعرف الحق والحق واضح مثل الشمس
بارك الله في الاخوة
عندي سؤال
بخصوص نساء المرتدين
هل يسبون ام لا ؟
وما صحة سبي الخليفة الراشد ابي بكر رضي الله عنه لنساء المرتدين ؟
__________________
اللهم عجل بفكاك أسرى المسلمين
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 03-02-08, 04:30 PM
عبدالله بن عبدالرحمن رمزي عبدالله بن عبدالرحمن رمزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-07
الدولة: السعودية
المشاركات: 1,912
افتراضي

جواب على سؤالك اخي الكريم نايف
وسئل ابن تيمية رحمه الله
عن طائفة من رعية البلاد كانوا يرون مذهب النصيرية ثم أجمعوا على رجل واختلفت أقوالهم فيه . فمنهم من يزعم أنه إله ومنهم من يزعم أنه نبي مرسل ومنهم من ادعى أنه محمد بن الحسن - يعنون المهدي - وأمروا من وجده بالسجود له وأعلنوا بالكفر بذلك وسب الصحابة وأظهروا الخروج عن الطاعة وعزموا على المحاربة . فهل يجب قتالهم وقتل مقاتلتهم ؟ وهل تباح ذراريهم وأموالهم أم لا ؟





الحاشية رقم: 1
فأجاب : الحمد لله . هؤلاء يجب قتالهم ما داموا ممتنعين حتى يلتزموا شرائع الإسلام ; فإن النصيرية من أعظم الناس كفرا بدون اتباعهم لمثل هذا الدجال فكيف إذا اتبعوا مثل هذا الدجال . وهم مرتدون من أسوأ الناس ردة : تقتل مقاتلتهم وتغنم أموالهم . وسبي الذرية فيه نزاع ; لكن أكثر العلماء على أنه تسبى الصغار من أولاد المرتدين وهذا هو الذي دلت عليه سيرة الصديق في قتال المرتدين . وكذلك قد تنازع العلماء في استرقاق المرتد : فطائفة تقول : إنها تسترق كقول أبي حنيفة . وطائفة تقول لا تسترق كقول الشافعي وأحمد . والمعروف عن الصحابة هو الأول وأنه تسترق منه المرتدات نساء المرتدين ; فإن الحنفية التي تسرى بها علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - أم ابنه محمد بن الحنفية
من سبي بني حنيفة المرتدين الذين قاتلهم أبو بكر الصديق - رضي الله عنه . والله أعلم .
__________________
ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل البيت الذي يذكر الله فيه والبيت الذي لا يذكر الله فيه مثل الحي والميت )
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 04-02-08, 08:07 AM
حجر حجر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-10-04
المشاركات: 35
افتراضي

الإخوة الكرام الرادين على الأخ إياد: أدلتكم تغني عن التشنج في محاورته، وهو متأول، والأصل في المسلم سلامة القصد وحسن النية، وما كان الرفق في شيء إلا زانه ..، واستحضروا أن المكتوب يقرأه غير إياد حفظكم الله ورعاكم وسدد على الخير خطاكم.

الأخ الكريم إياد، من ارتد فما الذي يدعوه إلى إعلان ردته؟ ألا يسعه كتمانها فيسلم من إراقة دمه؟ الذي يظهر أن إعلان الردة لا وجه له إلا الطعن في الإسلام وفتنة أهله على طريقة {آمنوا بالذي أنزل على الذين آمنوا وجه النهار واكفروا آخره لعلهم يرجعون}، وهذا من أعظم الإفساد في الأرض، وبهذا ينحل الإشكال لديك من أصله؛ لأنك سلمت بأن المرتد المفسد يُقتل.

لكن يبقى إشكالات سمعتها من البعض أرجو من الإخوة الفضلاء حلها، منها أن حد الردة قد يضطر الزائغين إلى النفاق، والنفاق أضر على الأمة، خصوصا إذا كان جماعيا.

وإشكال آخر، وهو أن المرتد يكون أحيانا حديث عهد بكفر أصلا، ولم يكن يدري قبل إسلامه بحد المرتد، وقد يأتيه من يشبه عليه ويغير قناعته الهشة أصلا بالإسلام، ومعلوم أن القناعة الباطنة أمر غير إرادي، وفي هذا ما قد يقتضي التفريق بين من ولد في الإسلام أو دخل فيه دخول عقد ورسوخ، وبين من دخله بادي الرأي غير مدرك أنه عقد يترتب على نقضه سفك دمه.

وإشكال ثالث وهو أن إعلان حد الردة للمدعوين للإسلام قد يكون مزعجا منفرا لهم، خصوصا في هذا الزمان الذي تشبع العالم فيه بتشويه الإسلام، كما أن كتمانه عنهم يترتب عليه الإشكال السابق.

أرجو من الإخوة جميعا الإفادة والله الموفق.
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 04-02-08, 08:46 AM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,519
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حجر مشاهدة المشاركة
الإخوة الكرام الرادين على الأخ إياد: أدلتكم تغني عن التشنج في محاورته، وهو متأول، والأصل في المسلم سلامة القصد وحسن النية، وما كان الرفق في شيء إلا زانه ..، واستحضروا أن المكتوب يقرأه غير إياد حفظكم الله ورعاكم وسدد على الخير خطاكم.

الأخ الكريم إياد، من ارتد فما الذي يدعوه إلى إعلان ردته؟ ألا يسعه كتمانها فيسلم من إراقة دمه؟ الذي يظهر أن إعلان الردة لا وجه له إلا الطعن في الإسلام وفتنة أهله على طريقة {آمنوا بالذي أنزل على الذين آمنوا وجه النهار واكفروا آخره لعلهم يرجعون}، وهذا من أعظم الإفساد في الأرض، وبهذا ينحل الإشكال لديك من أصله؛ لأنك سلمت بأن المرتد المفسد يُقتل.

لكن يبقى إشكالات سمعتها من البعض أرجو من الإخوة الفضلاء حلها، منها أن حد الردة قد يضطر الزائغين إلى النفاق، والنفاق أضر على الأمة، خصوصا إذا كان جماعيا.

وإشكال آخر، وهو أن المرتد يكون أحيانا حديث عهد بكفر أصلا، ولم يكن يدري قبل إسلامه بحد المرتد، وقد يأتيه من يشبه عليه ويغير قناعته الهشة أصلا بالإسلام، ومعلوم أن القناعة الباطنة أمر غير إرادي، وفي هذا ما قد يقتضي التفريق بين من ولد في الإسلام أو دخل فيه دخول عقد ورسوخ، وبين من دخله بادي الرأي غير مدرك أنه عقد يترتب على نقضه سفك دمه.

وإشكال ثالث وهو أن إعلان حد الردة للمدعوين للإسلام قد يكون مزعجا منفرا لهم، خصوصا في هذا الزمان الذي تشبع العالم فيه بتشويه الإسلام، كما أن كتمانه عنهم يترتب عليه الإشكال السابق.

أرجو من الإخوة جميعا الإفادة والله الموفق.
بارك الله فيك، هذا الذي يجب أن يناقش
__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 04-02-08, 09:10 AM
عبدالعزيز الداخل عبدالعزيز الداخل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-02-08
المشاركات: 262
افتراضي توضيح

قوله صلى الله عليه وسلم: {التارك لدينه المفارق للجماعة} صفة كاشفة غير مقيدة إذ إن من ترك دينه فقد سلك غير سبيل المؤمنين وفارق جماعتهم باعتقاده وعمله.
فلهذا معلن الترك للدين يجب قتله بإجماع المسلمين، هذا من جهة أصل المسألة.
وأشكر أخانا حجر على بيانه فكلامه سديد وجيه.

وأما تنفيذ الحد وإقامته على من وجب عليه فهو راجع إلى تحقيق المصلحة الشرعية وقدرة الحاكم على تنفيذ الحد
فإن كان الحاكم لا يستطيع إقامة الحد أو علم أن إقامة الحد سيترتب عليه مفسدة أعظم؛ فإن المفسدة تدرأ
كما ترك النبي صلى الله عليه وسلم إقامة الحد على بعض من كفر بعد إيمانه
مع نزول القرآن بذلك، ومعرفة النبي صلى الله عليه وسلم بأشخاص بعضهم
ولكن منعه من ذلك أن لا يتحدث الناس أن محمداً يقتل أصحابه فينفر الناس بذلك عن الدخول في الإسلام
وهذا هو النظر الحكيم والهدى المستقيم، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم.


وأنا لا أؤيد الإخوة على شدتهم مع أخينا إياد
وأقول لهم: استوصوا بطلبة العلم خيراً
وليكتسبوا منكم الأدب قبل العلم
أعلم أن ما دفعكم إلى ذلك إلا الغيرة على الدين ، ولكن الغيرة لها ضوابطها التي لا يحسن تعديها
بارك الله في الجميع.
والذي يظهر أن أخانا إياد طالب علم يريد الحق ، ولذلك تباحث معكم هذه المسألة وأورد الموضوع بصيغة السؤال
وصاحب الحق لا يتبرم من المناقشة والمناظرة بل يقدم عليها لأنه سيجلي الحق بأدلته بإذن الله تعالى ويجيب عن الاعتراضات بالحجة والبيان
لا بالحدة والشدة




وفقني الله وإياكم للعلم النافع والعمل الصالح
وأصلح ذات بيننا
وجعلنا بنعمته إخواناً متحابين فيه
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 04-02-08, 10:16 AM
خالد بن عمر خالد بن عمر غير متصل حالياً
عامله الله بلطفه
 
تاريخ التسجيل: 11-03-02
الدولة: بلاد غامد _ بلجرشي
المشاركات: 4,590
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حجر مشاهدة المشاركة
الإخوة الكرام الرادين على الأخ إياد: أدلتكم تغني عن التشنج في محاورته، وهو متأول، والأصل في المسلم سلامة القصد وحسن النية، وما كان الرفق في شيء إلا زانه ..، واستحضروا أن المكتوب يقرأه غير إياد حفظكم الله ورعاكم وسدد على الخير خطاكم.
الأخ الكريم إياد، من ارتد فما الذي يدعوه إلى إعلان ردته؟ ألا يسعه كتمانها فيسلم من إراقة دمه؟ الذي يظهر أن إعلان الردة لا وجه له إلا الطعن في الإسلام وفتنة أهله على طريقة {آمنوا بالذي أنزل على الذين آمنوا وجه النهار واكفروا آخره لعلهم يرجعون}، وهذا من أعظم الإفساد في الأرض، وبهذا ينحل الإشكال لديك من أصله؛ لأنك سلمت بأن المرتد المفسد يُقتل.
لكن يبقى إشكالات سمعتها من البعض أرجو من الإخوة الفضلاء حلها، منها أن حد الردة قد يضطر الزائغين إلى النفاق ، والنفاق أضر على الأمة ، خصوصا إذا كان جماعيا. (1)
وإشكال آخر ، وهو أن المرتد يكون أحيانا حديث عهد بكفر أصلا ، ولم يكن يدري قبل إسلامه بحد المرتد ، وقد يأتيه من يشبه عليه ويغير قناعته الهشة أصلا بالإسلام ، ومعلوم أن القناعة الباطنة أمر غير إرادي ، وفي هذا ما قد يقتضي التفريق بين من ولد في الإسلام أو دخل فيه دخول عقد ورسوخ ، وبين من دخله بادي الرأي غير مدرك أنه عقد يترتب على نقضه سفك دمه. (2)
وإشكال ثالث وهو أن إعلان حد الردة للمدعوين للإسلام قد يكون مزعجا منفرا لهم ، خصوصا في هذا الزمان الذي تشبع العالم فيه بتشويه الإسلام ، كما أن كتمانه عنهم يترتب عليه الإشكال السابق.(3)
أرجو من الإخوة جميعا الإفادة والله الموفق.
التلطف مع من يثير الشبهات بعقله ، ويرد الأحكام الشرعية أو يخصصها بدون بينة ليس واجبا ، وليته اكتفى بذلك بل تمادى في غيِّه واتهم من يطالبه بأقوال من سبقة إلى هذا الفهم السمج أنهم يئدون الدين ، فهذا لا بد أن يردع ويزجر ، وقد حرر المشرف بعض العبارات اللائقة بالكاتب في مشاركتي السابقة ، ولا أحب أن أعيدها احتراما لمن حررها ، وليس احتراما للكاتب الذي تفوه بها .
أخرج الإمام مسلم في كتاب الإيمان من صحيحه
حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ حَبِيبٍ الْحَارِثِيُّ حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ عَنْ إِسْحَقَ وَهُوَ ابْنُ سُوَيْدٍ أَنَّ أَبَا قَتَادَةَ حَدَّثَ قَالَ كُنَّا عِنْدَ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ فِي رَهْطٍ مِنَّا وَفِينَا بُشَيْرُ بْنُ كَعْبٍ فَحَدَّثَنَا عِمْرَانُ يَوْمَئِذٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْحَيَاءُ خَيْرٌ كُلُّهُ قَالَ أَوْ قَالَ الْحَيَاءُ كُلُّهُ خَيْرٌ
فَقَالَ بُشَيْرُ بْنُ كَعْبٍ إِنَّا لَنَجِدُ فِي بَعْضِ الْكُتُبِ أَوْ الْحِكْمَةِ أَنَّ مِنْهُ سَكِينَةً وَوَقَارًا لِلَّهِ وَمِنْهُ ضَعْفٌ
قَالَ فَغَضِبَ عِمْرَانُ حَتَّى احْمَرَّتَا عَيْنَاهُ وَقَالَ أَلَا أَرَانِي أُحَدِّثُكَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَتُعَارِضُ فِيهِ
قَالَ فَأَعَادَ عِمْرَانُ الْحَدِيثَ
قَالَ فَأَعَادَ بُشَيْرٌ فَغَضِبَ عِمْرَانُ
قَالَ فَمَا زِلْنَا نَقُولُ فِيهِ إِنَّهُ مِنَّا يَا أَبَا نُجَيْدٍ إِنَّهُ لَا بَأْسَ بِهِ .

فكيف لو رأى مثل هذا الكاتب ؟!

(1) قولك : ( قد يضطر ) هذا توهم ، والأوهام لا تبنى عليها الأحكام ، ولو فتحنا المجال لهذه التوهمات لأبطلنا كثيرا من أحكام الشريعة التي قد يحدث بسببها العصيان الجماعي .
فلو أن بعض المنتسبين إلى الإسلام يتضايقون من الصيام ، وقلنا إنهم ( قد يأكلون ) في السر ، فهل نراعي حالتهم هذه وننظر فيها بحجَّة أنه ( قد .. ، وقد .. )
والزائغون من أعداء الدين موجودن بيننا وهم يكرهون الدين ويكيدون له ، لكنهم لا يستطيعون المجاهرة بكفرهم ، مثل بعض الكتاب في الصحف أو غيرها من المنابر التي تفتح الأبواب لأعداء الدين وتقفلها في وجه أهل الصلاح .
(2) لو وقعت مثل هذه الحوادث فلها حكمها والنظر الخاص إليها ، من ولي الأمر المسلم الذي تعرض عليه ، أمَّا أن نتخذ أمثال هذه الحوادث الشاذة الخارجة عن الأصل أساسا ، ثم نطعن في الأحكام لأجلها ، أو نجعلها إشكالات نشك في الأحكام وصلاحيتها من أجلها ، فهذا فهم منكوس للشَّريعة ، وما أُتي الدين إلا من أصحاب هذا الفهم المنكوس من العقلانيين وأشباههم .
ومن دخل في الإسلام دون فهم لمبادئه ، ولا فهم لأصوله ، فأي إسلام هذا الذي اعتنقه ؟
ولماذا نجعل هذا الشاذ أصلا
(3) الحدود الشرعية من أساس ديننا الذي أنزله الله في كتابه وأخبر به النبي صلى الله عليه وسلَّم ، ولو استخدمنا هذه الطريقة مع كثير من الأحكام الشرعية المفروضة علينا ، فإنا سنلغي تلك الأحكام مراعاة لأمثال هؤلاء ، والدين عزيز وسيبقى عزيزا ، فمن أراد أن يدخله فالباب مفتوح أمامه ، ومن أراد أن يبقى على كفره ، فهذا لم يرد الله هدايته ، ولو فتحنا المجال لكل من يتضايق من شيء من أحكام الدين فسنبقى بدين لا أحكام فيه .
أرأيت لو أن كافرا أراد الإسلام ، لكنه يتضايق من حدِّ الزِّنا ، هل سنلغي ذلك الحد أو نسكت عنه حتى لا ينفر من الدين ؟!
وقس غيره من الأحكام التي لا ترضي هؤلاء الذين يريدون الدخول في الإسلام .
===
وكثير من الذين يخوضون في هذه الأمور ، ويحومون حولها ، سواء من الشيوخ المفتونين ، أو من المتعالمين ، إنما يقودهم إليه ، ما يسمى بفقه المصالح _ زعموا _ ، الذي يهدمون الدين من خلاله ، فيبحثون عن كل شبهة يستطيعون من خلالها التحايل على الأحكام الشَّرعيَّة بحجَّة المصالح ، ونهاية أمر هؤلاء تجريد الدين من روحه وشعائره ، والإبقاء على دين يساير العصر ، ولا يتضايق منه أحد ، بحجَّة أن الإسلام دين السَّماحة والمودة والعطف ، ثم يتفاجأ الداخل في الإسلام من تحت مضلة هؤلاء الملبسين ، أن الإسلام فيه تكاليف وأحكام وحدود تخالف ما تهواه نفسه ، ولو أنهم دعوا الناس إلى دين الله الصحيح ، وتركوا التمييع والخداع لمن يدعونه إلى الإسلام ، لانتهت هذه المشكلة التي أتيت تبحث لها عن حلول .
ومن كان عنده غيرة على الدين ، فلن يرضى عن هؤلاء ، ولا عن منهجهم ، فكل مدة تجد منهم أو من أذنابهم الذين يُسَيِّرونهم في وسائل الإعلام باسم الإسلام ، الطعن في ثوابت المسلمين التي يعرفونها ، فمرة يطعنون في حد الردة ، ومرة في حد الرجم ، ومرة في قتال المسلمين تحت راية الصليبيين بحجة الوطنية ، ومرة في التعايش مع الكافرين وعدم وصفهم بالكفر لأنهم يؤمنون بالله ، وكل مدَّة يخرجون على الإسلام بمعول هدم جديد ، يرضون به من يريدون أن يحصلوا منه على وصف الاعتدال ، ووصف الإسلام الحضاري ، حتى قادهم منهجهم المرذول وتخبطهم إلى تهنئة النَّصارى بأعيادهم ، نعوذ بالله من الخذلان .
وما خرجت كلمات هذا الكاتب للموضوع الذي يصف المطالب بأقوال العلماء السابقين ، إلا من هذه المدرسة التمييعية المرذولة ، التي لا يرضى عن تصرفاتها إلا من قل الولاء للدين وأحكامه في قلبه .
أسأل الله أن يكبتهم وأن يكفي المسلمين شرَّهم .
__________________
طويلب العلم أبو عبد الرحمن خالد بن عمر الفقيه الغامدي
قال الخليل بن أحمد الفراهيدي : إِذا كُنْتَ لاَ تَدْرِي ، وَلَمْ تَكُ بِالَّذِي ... يُسائِلُ مَنْ يَدْرِي ، فَكَيْفَ إِذاً تَدْرِي
قال الإمام الكرجي القصاب : (( مَنْ لَمْ يُنْصِفْ خُصُوْمَهُ فِي الاحْتِجَاجِ عَلَيْهِمْ ، لَمْ يُقْبَلْ بَيَانُهُ ، وَأَظْلَمَ بُرْهَانُهُ ))
قال الإمام الذهبي : (( الجَاهِلُ لاَ يَعلَمُ رُتْبَةَ نَفْسِه ، فَكَيْفَ يَعْرِفُ رُتْبَةَ غَيْرِهِ ))
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 04-02-08, 10:53 AM
خليل الفائدة خليل الفائدة غير متصل حالياً
هداه الله وسدَّده
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 1,318
Lightbulb

الحمدُ لله وحدَه ..
إن أعجب من شيءٍ عجبتُ من اختلال موازين النَّقد ، وآليات الحوار .. !
إنَّ القارئَ لكلام الأخ إياد ؛ ليُدركَ التعالمَ الموجود !
فالشَّأنُ - بارك الله فيكم - ليس : هل إياد يريد الحقَّ أو لا ..؟
فهو - عفا الله عنا وعنه - يرى نفسه مجتهداً - ولو اجتهاداً جزئياً - ؛ فقد قال :
اقتباس:
ترد اجتهادي.. لا لشيء إلا أنه محدث جديد..
فهو مجتهدٌ لكنَّه لم يحز شروط الاجتهاد عند الأصوليين ؛ فلذلك يرى أن لا بأس بإخراقِ الإجماع !
وهو كذلك - عفا الله عنا وعنه - يردُّ الأحاديث الصحيحة إذا عرضها على قراءته للقرآن ! ؛ فيقول :
اقتباس:
وأما تخصيص الحديث فهذا تطبيق لمنهج انتهجته في دراستي الجامعية وهو رد الحديث الصحيح وقراءته في ضوء القرآن الكريم..
فعلامَ التخوُّف مما قد يصيبه ؟!
فهو من المجتهدين المحرِّرين ؛ فدعوا طلاب العلم المبتدئن يناقشونه فيما رأوا أنَّه خالفَ الإجماع ..!
والرَّدعُ ليسَ شرّاً كلّه ..
فالقائل لمُعاذٍ : ( والله إني لأحبُّك ) هو القائل له أيضاً : ( أفتَّانٌ أنت يا مُعاذ ) ؟ - بأبي هو وأمِّي - ..
وفَّق الله الجميع .
__________________
(ما عندكم ينفدُ وما عند الله باق)
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 04-02-08, 01:23 PM
عبد الرحمن معاذ عبد الرحمن معاذ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-08-07
المشاركات: 54
افتراضي

الأخ إباد عليك بطلب العلم من مضانه ولاتتعجل بتقرير قضايا علمية لم تسبق إليها من أحد من السلف والخير كل الخير في اتباع السلف
واعلم اخي الكريم ان الكثير من المناهج الدراسية في الجامعات لاتكفي لإخراج طالب العلم الجيد حتى يجلس بين يدي العلماء المعروفين باتباع السلف او يدرس على كتبهم ممن كان على هذا المنهج قديما وحديثا
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 04-02-08, 02:14 PM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,918
افتراضي

الأخ إياد يستفتي:
اقتباس:
هل من توجيه حديث من بدل دينه فاقتلوه
أرجو من الإخوة بارك الله فيهم أن يشاركوني في توجيه هذا الحديث الشريف
وقوله تعالى: "لا إكراه في الدين"

فإذا أفتاه الإخوان ظهر بصورة المجتهد:
اقتباس:
ترد اجتهادي.. لا لشيء إلا أنه محدث جديد..
ولم تسمع قول النبي يقول: "رب حامل فقه إلى من هو افقه منه".
"
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 04-02-08, 03:32 PM
عيد فهمي عيد فهمي غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 01-05-07
المشاركات: 366
افتراضي

الإخوان والمشايخ الأفضال (أبو محمد الغامدي وعبد الله بن خميس وخالد بن عمر وخليل الفائدة) وغيرهم ممن شارك في هذا الموضوع
بارك الله فيكم جميعا
قد أحسنتم الردّ وأفدتم لكنكم أخطأتم في توصيف مَن تردّون عليه فلا علاقة له بالعلمانيين وإن تشابه معهم في النتيجة بل هو ينتهج فكر ((منكري السنة)) الذين يسمون أنفسهم بـ ((القرآنيين)) ولو كان صادقا في ابتغائه للحق لأيد كلامي ذلك.
فالحمد لله كل ما ذكره ((إياد أبو ربيع)) مدوّن عندي بنصه في مذكرة أعدّها واحد ممن ينتمون إلى هذه الجماعة التي تسم نفسها بالـ ((قرآنيين)) وينعتهم أهل السنة بـ ((منكري السنة))
وقد تناظرنا معهم وكان في المناظرة شيوخ أفاضل على رأسهم شيخنا وحبيبنا محمد عمرو بن عبد اللطيف رحمه الله والشيخ الدكتور بدران العياري حفظه الله.
وقد رجع هؤلاء -بحسب ما أخبرني به الشيخ محمد عمرو رحمه الله قبل وفاته بشهرين- عن قولهم بإنكار السنة
وعندي وقائع المناظرة مسجلة على شرائط ويمكنني تفريغ ما يتعلق بهذه القضية هنا
لكن لا بد قبل ذلك من سؤال لـ ((إياد أبو ربيع)):
هل تريد الهداية إلى الحق فعلا أم تريد الجدل لمجرد الجدل؟
بحسب الإجابة سيكون جوابي إن شاء الله تبارك وتعالى.
__________________
لا إله إلا الله العظيم الحليم لا إله إلا الله رب العرش العظيم لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض ورب العرش الكريم
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 04-02-08, 05:55 PM
عبدالله بن عبدالرحمن رمزي عبدالله بن عبدالرحمن رمزي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-11-07
الدولة: السعودية
المشاركات: 1,912
افتراضي

الاخ عيد فهمي بارك الله فيكم ذكرتني انا أبو محمد الغامدي فيمن وصف الاخ إياد أبو ربيع بالعلمانيين
وانا لم اصفه بذلك غفرالله لناولك
__________________
ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل البيت الذي يذكر الله فيه والبيت الذي لا يذكر الله فيه مثل الحي والميت )
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 04-02-08, 06:05 PM
خليل الفائدة خليل الفائدة غير متصل حالياً
هداه الله وسدَّده
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 1,318
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو محمد الغامدي مشاهدة المشاركة
الاخ عيد فهمي بارك الله فيكم ذكرتني انا أبو محمد الغامدي فيمن وصف الاخ إياد أبو ربيع بالعلمانيين
وانا لم اصفه بذلك غفرالله لناولك
بارك الله أخي عيد ..
بل لم يصفه به أحدٌ ..
بل قال شخصٌ : متأثرٌ بالعصرانيين ..
أما أن يكونَ هذا الكلام خاصاً بالقرآنيين ؛ فغير صحيح ..
فالعصرانيون العقلانيون يتلبَّسون بهذا السِّتر ، وهو " معارضة الحديث بالقرآن " !
فليتنبَّه .
__________________
(ما عندكم ينفدُ وما عند الله باق)
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 04-02-08, 06:08 PM
خليل الفائدة خليل الفائدة غير متصل حالياً
هداه الله وسدَّده
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 1,318
افتراضي

هل يمكن تنسيق بحث الشيخ الحاج ، وإنزاله على ( وورد ) ؟
__________________
(ما عندكم ينفدُ وما عند الله باق)
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 04-02-08, 06:16 PM
عيد فهمي عيد فهمي غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 01-05-07
المشاركات: 366
افتراضي

أكرمكم الله
ما قصدتُ تخطئتكم والله ولعل اللفظ خانني
وإنما قصدتُ بيان حقيقة صاحب الموضوع لأن كلامه كما قلت هو نص كلام المناظَرين من القرآنيين.
فكلامهم وكلام العقلانيين يخرج من مشكاة واحدة لا أخالفكم في ذلك.
ولكن إيراد الكلام بهذه الصورة التي أوردها يدل على أنه من منكري السنة
وأعتذر إن فُهم كلامي على غير مراده لتقصيري في التعبير
__________________
لا إله إلا الله العظيم الحليم لا إله إلا الله رب العرش العظيم لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض ورب العرش الكريم
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 04-02-08, 06:37 PM
أبوعمرو المصري أبوعمرو المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-07-03
المشاركات: 1,820
افتراضي

من الواضح أن الأخ إياد لا يسأل سؤال مسترشد بل يحاول نشر فكر معين بطريقة ملتوية .. ومن وضع نفسه موضع الشبهات وسلك مواطن الريب فلا يلومن من أساء به الظن، كيف والأمر لم يعد ظنا بعد رد الأخ إياد على ما تفضل به إخوانه المتبعون سبيل المؤمنين والعلماء الراسخين ، وماذا مع الأخ إياد ومن يدعو إلى مثل هذه الأفكار؟!
لاشيء سوى شبهات ! ومن سلفهم في هذه الأمور؟! الجواب: المعتزلة ومن على شاكلتهم، وقد صرح من استدل به الأخ إياد في كلامه مرات لما خالف الإجماع وسئل من قال بذلك من العلماء؟ فبماذا أجاب؟!
قال: الأصم ، وابن علية ، ومن له أدنى اشتغال بالعلم يعلم من هؤلأ وهل يعتد بهم في الخلاف والإجماع !!!

والرفق مطلوب ، إلا إذا ظهر العناد والتشبث بالباطل واحتقار إجماع الأمة وعدم الالتفات لقطعيات الشريعة وجعلها من الظنيات ، وكل هذه الصفات وغيرها الكثير السيء منتشر في العصرانيين وقد تسموا حديثا بالوسطيين وتيارهم الإفسادي :(وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ) (أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لا يَشْعُرُونَ) .

وهؤلأ من أضر الناس على الإسلام في وقتنا هذا ، قال المعلمي رحمه الله تعالى في (الأنوار الكاشفة) ص 25 :
"إن أضرّ الناس على الإسلام والمسلمين هم (المحامون الاستسلاميون) ، يطعن الأعداء في عقيدة من عقائد الإسلام ، أو حكم من أحكامه ، ونحو ذلك ، فلا يكون عند أولئك المحامين من الإيمان واليقين والعلم الراسخ بالدين والاستحقاق لعون الله وتأييده ما يثبتهم على الحق ويهديهم إلى دفع الشبهة ، فيلجأون إلى الاستسلام بـ(نظام) :
1-ونظام المتقدمين : (التحريف) .
2-ونظام المتوسطين : زعم أن النصوص النقلية لا تفيد اليقين ، والمطلوب في أصول الدين اليقين ، فعزلوا كتاب الله ، وسنة رسوله عن أصول الدين .
3- ونظام بعض العصريين : (التشذيب). "انتهى.

و من أقوى الدوافع لهم على ذلك ما ذكره الدكتور محمد محمد حسين رحمه الله في (الإسلام والحضارة الغربية) ص 47 :
"أما الوسيلة الأخرى التي اتخذها الاستعمار لإيجاد هذا التفاهم المفقود [بين المسلمين والمستعمرين] وعمل على تنفيذها فهي أبطأ ثماراً من الوسيلة الأولى [تربية العلمانيين] ، ولكنها أبقى آثاراً ، كما لاحظ اللورد لويد ، وهي تتلخص في : تطوير الإسلام نفسه ، وإعادة تفسيره ؛ بحيث يبدو متفقاً مع الحضارة الغربية ، أو قريباً منها ، وغير متعارض معها على الأقل ، بدل أن يبدو عدواً لها ، أو معارضاً لقيمها وأساليبها ."انتهى .

وقد ذكرت ما ذكرتُ حتى لا يتدخل بعض الأخوة في الموضوع دون خلفية علمية مسبقة عن منهج هؤلأ وطريقة نشره بين المسلمين، فهؤلأ من أشد الناس على منهج أهل السنة والجماعة ، السلف الصالح وعلى المتمسكين به ، وقد سلم منهم الطواغيت والظلمة والمنحرفون من شتى الفرق الضالة حتى الشيعة الإمامية الذين لا يشك في أمرهم إلا جاهل أو خائن ، ولم يسلم منهم المتمسكون بمنهج السلف.

ويحاولون تصحيح المفاهيم - بزعمهم- فيغيرون على الثوابت ، ثم يطلبون منا ألا نتكلم إلا في المتفق عليه ونعذر الغير في الباقي مهما كان خلافه وهذا في مصطلحهم- تكتيك- حتى يعرفوا وينطلي أمرهم على الجماهير ثم يكشرون عن أنيابهم وتظهر حقيقتهم – والتي هي ظاهرة أصلا للعلماء من بداية أمرهم ولكنها تظهر لبعض السذج- ولكن الجماهير تكون قد تعلقت بهم .
وفي ختام كلامي أنصح الأخ إياد بالرجوع إلى الحق إن كان قد أتى إلى ملتقى أهل الحديث سائلا مسترشدا ، أما إن كان قد أتى غازيا كما فعل بعضهم من قبل فأقول له: لن تجد مكانا في هذا الملتقى لنشر أي فكرة من هذه الأفكار، ولا تلومن إلا نفسك .
وأنصحه وغيره من إخواننا بالرجوع لرسالة: "التأويــــل بين ضوابط الأصوليين وقراءات المعاصرين: دراسة أصولية فكرية معاصرة" رسالة ماجستيرمقدمة من الشيخ ابراهيم محمد طه بويداين .
وهذا ملخص البحث

تكمن أهمية البحث في انه يعالج أهم قضية في تاريخ الفكر الإسلامي قديما وحديثا، ألا وهي العلاقة بين العقل والنقل، ودور العقل في فهم النص الشرعي، وهي القضية التي لا تزال مطروحة للسجال والمناقشة منذ صدر الإسلام إلى يومنا هذا.
ويمثل التأويل أخطر وأهم السبل في التعاطي مع النص الشرعي، إذ ضل بسبب الإفراط فيه خلق كثير وفرق يصعب حصرها. بدءً من الخوارج والمعتزلة والشيعة والمرجئة والباطنية وصولا إلى مدارس الحداثة والمعاصرة في العصر الحاضر.
والتأويل هو صرف اللفظ عن ظاهره الراجح إلى معنى مرجوح لوجود دليل مقتض لذلك، فهو خلاف الأصل، إذ الأصل الأخذ بظاهر اللفظ " النص" حسبما يدل عليه لسان العرب.
ويكون إما تخصيصا للعام أو تقييدا للمطلق، أو صرفا للفظ من الحقيقة إلى المجاز وللأمر من الوجوب إلى الندب أو الإرشاد، وللنهي من الحرمة إلى الكراهة... الخ.
وكل نوع منها قد يكون قريبا أو بعيدا بحسب قوة دليل التأويل وضعفه. وبينت فيه أن التأويل – بإجماع أهل العلم لا بد له من شروط حتى يكون سائغا مقبولا أهمها: أن يكون اللفظ – النص – المراد تأويله قابلا للتأويل أصلا، بان يكون محتملا لعدة معان، فإن كان اللفظ غير محتمل للتأويل، بأن كان له معنى واحد محتم، لم يجز حمله على غيره، فإن حمل كان تأويلا باطلا مردودا.
ومن شرطه أن يكون المعنى المرجوح الذي يراد حمل اللفظ – النص – عليه مقبولا شرعا، بان لا يعارض نصا آخر مثله في القوة، أو يزيد عليه، ثبوتا أو دلالة.
فإن كان هذا المعنى يعارض نصا، أو حكما شرعيا مثله، أو أقوى منه كان أيضا تأويلا باطلا مردودا. فما الظن إذا كان يعارض نصوصا قطعية لا تحصر، أو أحكاما شرعية ثابتة مبرمة مجمعا عليها؟.
وهذا الشرط يستتبع شرطا آخر، وهو أن يقترن التأويل بدليل يقوي ويعضد هذا المعنى المرجوح على دلالة الظاهر، فإن عدم الدليل أو كان مساويا لدلالة ذلك الظاهر، أو لم يكن حجة كان تأويلا باطلا مردودا أيضا.
وهذا الدليل إما أن يكون نصا من القرآن، أو السنة، أو إجماعاً، أو قياساً، علتْه منصوصة، أو قاعدة شرعية ثبتت بأدلة شرعية، أو بحكمة تشريع ظاهرة منضبطة.
فإن كان تأويلا بغير دليل شرعي معتبر – شبهات وأوهام وأحاديث ضعيفة أو مقاصد وكليات متخيلة مدعاة كما هو حال معظم التأويلات المعاصرة - كان تأويلا فاسدا مردودا.
ثم لا بد للمؤول أن يكون مجتهدا امتلك ناصية الاجتهاد والترجيح لأن هذا هو حقيقة التأويل، فإن عالجه من لم يحصل آلة الاجتهاد اللازمة كان باطلا أيضا، لأنه صادر من غير ذي صفة.
كما وبينت أن كل الموضوعات التي ركز المعاصرون جهود التأويل، والتي عالجتها قراءة وتحليلا وردا وتفنيدا، داخلة في نطاق ما لا يجوز الاختلاف فيه أو تأويله بحال من الأحوال. أي في دائرة القطعيات المحكمات، بل المعلومة من الدين بالضرورة. ككفر اليهود والنصارى، وحجية السنة في شؤون الحياة وأمور المعاملات، وحجية الإجماع، وحرمة الردة، وبطلان مفهوم المواطنة كما هو في الوعي المعاصر، وبطلان شرعية أي نظام سياسي لا يحكم الشريعة الإسلامية في كل شؤون الحياة، وحرمة الربا بكل أصنافه، ربا الفضل، وربا الديون...الخ.
كما وبينت أن الأدلة المستخدمة من قبل المؤولين لا تعدو أن تكون شبهات وأوهاما وخيالات، وأن المؤولين في غالبهم ليسوا من اهل العلم العلم الشرعي، والنظر الفقهي، فلا يجوز لهم الاجتهاد أو التأويل، وبينت أن المعاني التي استنبطوها باطلة لمناقضتها للقطعيات المحكمات.
وبينت أن الحامل على التأويل لدى أولئك المؤولين هو رغبتهم الجامحة في التوفيق بين مفاهيم الإسلام، وأحكامه، وعقائده الثابتة بوحي الله، وبين ما استحدثه الفكر الغربي من مبادئ وقيم، ومفاهيم بعد الثورة الصناعية التي قامت عليها الحضارة الغربية.
وبينت أن ذلك يعبر عن الانهزام النفسي والفكري الذي يربأ عنه من يعتز بعقيدته ويفاخر بشريعة ربه.وبينت أن الحامل لهم على التأويل لم يكن تحقق التعارض الأصولي الذي يستدعي الترجيح أو التأويل تخصيصا، أو تقييدا، وهو المسوغ الشرعي الوحيد للتأويل. بل كان ما ذكرت تأثراً بالثقافة الغربية وسعيا إلى تأصيل مفاهيمها أو ما يدعونه بـ" أسلمة المعرفة ".
وبينت أخيرا أن تأويل قواطع الإسلام، ومحكمات نصوصه التي أجمعت عليها الأمة هو إبطال للشرع ونسخ له، وأن ذلك لا يجوز بحال، بل هو كفر بواح.والله الهادي والموفق للسداد والصواب
__________________
يا ولي الإسلام وأهله مسكني بالإسلام حتى ألقاك
ضحك والدي عند وفاته وتبسم وقت غسله فاللهم ارحمه واغفر له ولمن دعا له وألحقه بالشهداء .
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 04-02-08, 06:51 PM
خليل الفائدة خليل الفائدة غير متصل حالياً
هداه الله وسدَّده
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 1,318
افتراضي

اقتباس:
وأنصحه وغيره من إخواننا بالرجوع لرسالة: "التأويــــل بين ضوابط الأصوليين وقراءات المعاصرين: دراسة أصولية فكرية معاصرة" رسالة ماجستيرمقدمة من الشيخ ابراهيم محمد طه بويداين .
أين طبعت ؟
__________________
(ما عندكم ينفدُ وما عند الله باق)
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 06-02-08, 12:25 AM
أبوعمرو المصري أبوعمرو المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-07-03
المشاركات: 1,820
افتراضي

لا أعلم أين طبعت ويوجد منها نسخة الكترونية في هذا الرابط:

www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=33503
__________________
يا ولي الإسلام وأهله مسكني بالإسلام حتى ألقاك
ضحك والدي عند وفاته وتبسم وقت غسله فاللهم ارحمه واغفر له ولمن دعا له وألحقه بالشهداء .
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 09-02-08, 12:04 PM
إياد أبو ربيع إياد أبو ربيع غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 31-01-08
المشاركات: 37
افتراضي بارك الله فيكم

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على النبي الامين
السلام عليكم
الاخوة الأكارم المشاركون والمتصفحون
بارك الله فيكم
ونفع بكم
آسف على التأخير فقد كنت مشغولا ببعض أمري، فها أنا عُدت، فقرأت الردود.. فبارك الله في من نصح.. وجزاه الله خيرا. أما الردود
.. فأعجبني بعضها.. وساءني بعضها..
وليس الضابط في ذلك موافقته رأيي أو بل هو سوء الأدب في الرد، وتعجل الحكم على الآخر.
لكني أقول اللهم اعفُ عني وعنهم.
فقد قيل عني بأني متعالم.. ولست أدري هل التعلم والعلم والاجتهاد حكر على أحد.. ؟؟ ولست أدري إن أغلق بعضهم باب الاجتهاد الكلي أو الجزئي!!!
وقيل عني بأني قرآني وبعضهم دافع عني ونفى ذلك وقال بل هو عصراني!!
أقول الإخوة الأكارم أنا لست أنكر الأحاديث الصحيحة ..
ولكني أرجع بالحديث الصحيح إلى القرآن الكريم فأقرأه على ضوءه.
وأنا أظن بل أجزم أن هذا المنهج هو منهج الصحابة رضوان الله عليهم من مثل عائشة وغيرها ..
فيا إخوتي هل في هذا المنهج مخالفة؟؟
صوبوني
فوالله الذي لا إله إلا هو ما جئتُ إلا طالب علم وفقه.وحق..
الاخ السائل عن سبي نساء المرتدين. لا يصح سبيهنّ.. ولا ذراريهنّ
الأخ حجر بارك الله فيك..
حينما نقول إن حد الردة لا يكون إلا في المرتد المفسد، فإن ذلك يقطع الطريق على المنافقين. ولا يضطرهم إليه..
وحتى من ارتد فإننا سنناقشه في شبهاته ونجليها له، ثم غن أفسد قتلناه وإلا تركناه..
أما الأخ أبو عمرو المصري فقد قولني ما أقله، والله المستعان

وقد صرح من استدل به الأخ إياد في كلامه مرات لما خالف الإجماع وسئل من قال بذلك منالعلماء؟ فبماذا أجاب؟!
قال: الأصم ، وابن علية ، ومن له أدنى اشتغال بالعلميعلم من هؤلأ وهل يعتد بهم في الخلاف والإجماع !!!

إخوتي في الله ما أريده هو أن نناقش هذا في إرجاع الاحاديث الصحيحة وقراءتها في ضوء القرىن الكريم مخالفة ؟؟
بارك الله فيكم
إخوكم المحب
أبو إياس المقدسي (إياد أبو ربيع)
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 09-02-08, 01:19 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

الأخ الكريم إياد
هل أنت من أتباع (صلاح الدين أبو عرفة )
؟
الجواب
نعم
لا
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 09-02-08, 01:28 PM
إياد أبو ربيع إياد أبو ربيع غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 31-01-08
المشاركات: 37
افتراضي

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
وبعد
أعرف صلاح الدين أبو عرفة ولكني لست من أتباعه، بل لي ردودا على تفسيراته المعتمدة على الرأي المحض.
لكني يا أخي الفاضل انتهج منهج إرجاع السنة الصحيحة الى القرآن الكريم وقراءتها في ضوءه فهل هذا المنهج فيه مخالفة ؟؟
أخي في الله محتاج إلى رأيك.. لعلي في خطأ فصوبه!!
وبارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 09-02-08, 01:34 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

أنت ذكرت أن أبا عمرو المصري قد قولك ما لم تقل

الأخ الكريم والشيخ الفاضل أبو عمرو المصري يقول
(وقد صرح من استدل به الأخ إياد في كلامه مرات لما خالف الإجماع وسئل من قال بذلك من العلماء؟ فبماذا أجاب؟!
قال: الأصم ، وابن علية ، ومن له أدنى اشتغال بالعلم يعلم من هؤلأ وهل يعتد بهم في الخلاف والإجماع !!!)

أنت لم تفهم عبارة من رجل معاصر وهو يخاطبك
كيف بالله تجتهد وتنظر في الأحاديث في ضوء القرآن الكريم - حسب زعمك -

أخي الكريم
الحياة قصيرة فلا تضيع وقتك
وستندم و لات ساعة مندم

وكل شخص ميسر لما خلق له

فلا تضيع وقتك

أخي الكريم عندك هذا المنتدى
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=27
ستجد فيه فوائد
واتبع الخطوات خطوة خطوة
وما أشكل عليك فالإخوة ما أظن أنهم يقصرون معك
ما عليك سوى النية الصادقة والعمل

وإياك ودعوى أني مجتهد
فمن استعجل الشيء قبل أوانه عوقب بحرمانه

وكلنا في مرحلة الطلب
وكل يوم نودع
فالحياة قصيرة

( أعمار أمتي بين الستين والسبعين )
فإياك وتضيع العمر فيما لا ينفع
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 09-02-08, 01:46 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

وإن كان فيه خروج عن الموضوع
الشيخ الكريم أبو عمرو المصري - وفقه الله ونفع به
ذكرتم
((وقد صرح من استدل به الأخ إياد في كلامه مرات لما خالف الإجماع وسئل من قال بذلك من العلماء؟ فبماذا أجاب؟!
قال: الأصم ، وابن علية ، ومن له أدنى اشتغال بالعلم يعلم من هؤلأ وهل يعتد بهم في الخلاف والإجماع !!!)
انتهى
تنبيه :
ولكنه أول فقال المراد بابن علية إسماعيل لا ابنه وبالأصم صاحب الربيع لا المعتزلي
وهو كلام باطل ولا شك ولكن المقصود أن هذا كلامه
نبهت عليه للفائدة
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 09-02-08, 02:03 PM
إياد أبو ربيع إياد أبو ربيع غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 31-01-08
المشاركات: 37
افتراضي لم أقصد

السلام عليكم
أخي ابن وهب..
اخي الفاضل..
أنا لم أفهم ما قاله المصري؟!
سامحك الله.. أعرف أنه يقصد القرضاوي..
لكن هذا قوله .. أما انا فلا استدل بما يستدل به القرضاوي..
فالأصلح للمصري ألا يجعلني معه في الاستدلال..
اما أنت لم تجبني عني سؤال كنت قد طرحت:
هل منهج إرجاع السنة الصحيحة وقراءتها في ضوء القرآن الكريم سديد أم ماذا؟؟
وفقك الله يا أخي ابن وهب
والسلام عليكم
رد مع اقتباس
  #41  
قديم 09-02-08, 02:17 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

أخي الفاضل
وعليكم السلام
نعم لم تفهم وها أنت تؤكد أنك لم تفهم

تأمل عبارة الشيخ أبي عمرو المصري
((وقد صرح من استدل به الأخ إياد في كلامه مرات لما خالف الإجماع وسئل من قال بذلك من العلماء؟ فبماذا أجاب؟!
قال: الأصم ، وابن علية ، ومن له أدنى اشتغال بالعلم يعلم من هؤلأ وهل يعتد بهم في الخلاف والإجماع !!!)
انتهى

هل قال لك الشيخ أبو عمرو المصري أنك قلت ذلك


أجبني بنعم أولا
لأن جواب هل
نعم
أو
لا
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 09-02-08, 02:30 PM
إياد أبو ربيع إياد أبو ربيع غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 31-01-08
المشاركات: 37
افتراضي ابن وهب

لا
لكنك لم تجني عن سؤالي يا اخي الفاضل..
دعك من هذا الذي تناقش..
فأنت تناقش ما لا فائدة فيه..
وأنا أسألك عن منهج.؟؟؟؟؟
يبدو أنك لم تفهم ما رددت عليك..
أنا لا استدل إلى عدم قتل المرتد بقول القرضاوي إذ أنه قال بذلك.
لا يقتل المرتد الذي لا يدعو إلى ردته.
بل أنا استدل بتخصيص الآيات للحديث الصحيح، واقرؤه بناء على القرآن.
على أن المرتد المفسد فقط هو الذي يقتل.
وما لي وماللقرضاوي إن قال أن سلفه في استدلاله الأصم وغيره ممن ذكر المصري.. فأنا لم آتِ بذكرهم من قريب أو بعيد..
أخي ابن وهب دع عنك هذي.. وأجبني بالمهم.
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 09-02-08, 02:31 PM
سيف 1 سيف 1 غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-04-04
المشاركات: 869
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله بن خميس مشاهدة المشاركة
كلام إياد واضح أنه متأثر بالعصرانيين المنحرفين الذين ينكرون حد الردة؟؟؟؟ و~آخر مثال لهم السويدان!!!!!!!!!!!!!
ينكرون الإجماع ويردون السنة بطريقة غير مباشرة؟؟؟؟؟؟ سحقا لهم
بل هم عبدة الغرب الذين يستحون من دينهم و يلعقون احذية الغرب استرضاء لأبناء الزنى والعهر والقتلة والملحدين
يضربون بالقرآن والسنة والاجماع المحكم الحائط ويميعون الكلام والأحكام ابتغاء رضاهم ورضى الحكام
لا وجود لحد الردة , لا جهاد طلب, المرأة تتولى الولاية العامة (والصحابي الجليل ابو بكرة مردودة كل أحاديثه !) ,والكنائس تبنى في ارض الجزيرة , والحكم بغير ما انزل الله غير مكفر , ولا قوامة للرجل على زوجته , ..........
ان هذة الأمة أتيت من قبل شيوخ الظلام فلا تلوموا حكاما أو محكومين
__________________
طبيب مصري - أوهايو - الولايات المتحدة الأمريكية
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 09-02-08, 02:42 PM
إياد أبو ربيع إياد أبو ربيع غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 31-01-08
المشاركات: 37
افتراضي طبيب متميز

أخي طبيب بامتياز
ليت رددت بآية أو حديث شريف صحيح
لكنك نثرت كلام ذي العاطفة الطيبة..
لكن لا بأس
فكثير أمثالك.. يردون الحجة بالكلام المتعاطف مع السلف..
لا لشيء إلا لأنهم يشعرون أن عدوا سيسلبهم تراثهم..
إخواني ارجوكم لا تجعلوني مع المميعين لأحكام الدين..
عاملوني بإحسانكم.. أنا أرجع الأحاديث الصحيحة إلى القرآن وأفهمها على ضوءه. لا أنكرها.. ولا أتأولها دونما دليل صحيح.
بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 09-02-08, 03:16 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,963
افتراضي

أخي إياد

لو جاءك طفل ما يعرف القراءة والكتابة
وقال لك
متى يقدم المفعول به على الفاعل وجوبا
ماذا ستقول له
؟
أخي الكريم
لا بد من التدرج

اعلم أنه لا تعارض بين القرآن والسنة

هل علمت
فقضية في ضوء القرآن مع أن تعبير في ضوء كذا هو تعبير مترجم

لا يقوم به إلا العالم
وهو
الذي يجمع بين النصوص
أما الجاهل فهذا واجبه التعلم والتعلم

أخي أنا نصحتك وأنت المستفيد

يا أخي جرب سنة البرنامج الذي وصفته لك وانظر
مقدار التقدم
جرب برنامج مكثف في طلب العلم وفق منهج أهل السنة
لمدة سنة كاملة
ثم أخبرني بالنتائج

ستجد أنك تجهل أشياء وأشياء وستحاول معرفة المزيد وتوقن أننا نحتاج سنين وسنين

جرب فقط
برنامج في القرآن أول شيء
وفي التوحيد وفي الفقه وفي الحديث وفي التفسير وفي النحو
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 09-02-08, 03:29 PM
إياد أبو ربيع إياد أبو ربيع غير متصل حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: 31-01-08
المشاركات: 37
افتراضي بارك الله

أخي في الله ابن وهب
بارك الله فيك
فقد أجزلت لي في النصح.
وحسبك أجرك عند الله والثواب الجزيل
وأخيرا ..
أبث شكري إلى كل من شاركني الرأي.. وأسامح من تعرض لي
وأرجو ممن آذيته ليس قصدا مني أن يسامحني
فالدنيا دنية.. والآخرة خير وأبقى
إخواني في الله..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 09-02-08, 04:33 PM
أبوعمرو المصري أبوعمرو المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-07-03
المشاركات: 1,820
افتراضي

أخي ابن وهب وهبه الله العلم النافع والفقه في الدين جزاك الله خيرا على فائدتك التي ذكرتها، وهذه عادة هذا الرجل يبث أفكاره فإذا مضت وإلا فإنه يتهرب منها بل وينكرها أحيانا وأذكرك بمقولة الخيمة السوداء التي سألتني عن موضعها منذ مدة وكيف أنك بارك الله فيك تعجبت من كلامه في كل مكان بما يستهوي أصحاب المكان ولو كان فيه ما فيه.

الأخ إياد/ لا داعي لكثرة الكلام وما دمت مجتهدا فاعلم أن من شروط المجتهد أن يكون عالما بمواطن الإجماع حتى لا يخالفها ويحدث في الدين ما ليس منه وحدثك هذا وكلامك هو من نوع الحدث الأكبر !!

والدندنة حول الاجتهاد والتجديد وقراءة السنة في ضوء القرآن ورمي من يتمسك باتباع سبيل المؤمنين الذين أمرنا الله باتباعهم بأنه عاطفي ...إلخ هذا الهراء هذا أيضا كله من كلام من أشرت إليه ومأخوذ من كتبه وكتب من على شاكلته.

والخلاصة: أن للاجتهاد شروط ومنهجك الذي ذكرته منهج فاسد ليس فيه تعظيم للقرآن ولا للسنة بل فيه تحريف لهما ولن تجد أحدا يوافقك عليه إلا المعتزلة الجدد ، ولن تجد عالما من العلماء السابقين أو المعاصرين ممن يسيرون على هدي الصحابة فعلا يوافقك عليه فترفق بنفسك وانصح لها واعمل بنصيحة الشيخ الفاضل ابن وهب وفقه الله وحاول أن تراجع نفسك وتتهمها ولا تنظر إليها بعين الإكبار هكذا وتحشرها في زمرة المجتهدين فإن المجتهد حقا والعالم صدقا لا يفعل ولا يقول بكلامك.

وأخيرا ... لا تخرج عن الموضوع ولو أردت الاستمرار في النقاش فلا بأس ولكن نقاش مستفيد لا مجادل واخرج عن فلك من تسير في فلكهم واعلم بأن طريقة فهم السنة في ضوء القرآن التي تزعمها هي في الحقيقة عرض السنة على القرآن ولكنك تلطفت في العبارة ومن اتبع هذا المنهج فليشفق على نفسه فهذه مشاقة للرسول صلى الله عليه وسلم واتباع لغير سبيل المؤمنين وقد حذر الله من فعل ذلك بقوله عز وجل:(وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيراً) (النساء:115)

وليعمل بنصيحة الله له -ودع عنك نصيحتنا- كما في قوله تعالى:( فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)(النور: من الآية63) .

وتذكر أن الهداية التي تطلبها هي في قوله تعالى:(قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلاغُ الْمُبِينُ) (النور:54) .

ولسنا نتكلم هنا ونناقش لأمور شخصية وتذكر أننا نناقش الأفكار ولا علم لي بشخصك وأنت لا تعلم عني شيئا كذلك فلا تجعل النقاش شخصيا والله يوفقنا وإياكم وجميع المسلمين لطاعته سبحانه والتأسي برسوله صلى الله عليه وسلم واتباع سبيل المؤمنين .
__________________
يا ولي الإسلام وأهله مسكني بالإسلام حتى ألقاك
ضحك والدي عند وفاته وتبسم وقت غسله فاللهم ارحمه واغفر له ولمن دعا له وألحقه بالشهداء .
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 09-02-08, 04:41 PM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
الدولة: مكة
المشاركات: 9,977
افتراضي

الأخ إياد
أسأل الله الذي لاإله غيره أن يهديك لسنة النبي صلى الله عليه وسلم وأن يعافيك من البدع والضلالات .
__________________
عبدالرحمن بن عمر الفقيه الغامدي
مكة بلد الله الحرام
mahlalhdeeth@
mahlalhdeeth@gmail.com
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 10-02-08, 07:33 PM
ربيع المغربي ربيع المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-08
المشاركات: 284
افتراضي

حُذف
## المشرف ##
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 10-03-08, 10:09 PM
أبو عبدالرحمن العمري أبو عبدالرحمن العمري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-01-06
المشاركات: 137
افتراضي

أحيي الإخوة المشاركين في الرد على إياد أبو ربيع ويبدو لي والله أعلم أنه ينتهج منهج الخوارج الذين يردون كل حديث يزيد حكماً ليس في القرآن قال الحافظ في الفتح (رقم الحديث4819) في الكلام على الجمع بين المرأة وعمتها ((فإن عمدتهم التمسك بأدلة القرآن لا يخلفونها البتة وإنما يردون الأحاديث لاعتقادهم عدم الثقة بنقلتها)) ومن الاحكام التي انكروها حكم الرجم لأنه ليس في المصحف
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:13 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.