ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-02-08, 01:11 AM
محمد عامر ياسين محمد عامر ياسين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-06
المشاركات: 1,378
Exclamation أحكام سجود السهو

احكام سجود السهو
اعداد / صلاح نجيب الدق
الحمد لله الذي لم يتخذ ولدًا ولم يكن له شريكٌ في الملك، وخلق كل شيء فقدره تقديرًا، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فإن السجود دليل الخضوع لرب العالمين، وهو من أعظم العبادات التي يستطيع المسلم أن يتقرب بها إلى الله تعالى، ولذلك أحببت أن أذكِّر بالأحكام الفقهية المتعلقة بسجود السهو، وسجود التلاوة، وسجود الشكر، وذلك بإيجاز شديد، فأقول وبالله التوفيق:

سجود السهو

معنى سجود السهو:
السجود لغة: الخضوع والتذلل.
(لسان العرب 2/1942).
السهو لغة: نسيان الشيء، والغفلة عنه، وذهاب القلب عنه إلى غيره.
والسهو في الصلاة: الغفلة عن شيء منها.
(لسان العرب 2/2137).
سجود السهو شرعًا: هو ما يكون في آخر الصلاة أو بعدها لجبر خلل، بترك بعض مأمور به أو فعل بعض منهي عنه دون تعمد.
(الموسوعة الفقهية 2/234).
مشروعية سجود السهو:
عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إذا نودي بالأذان أدبر الشيطان له ضُراط (صوت يخرجه الشيطان)، حتى لا يسمع الأذان، فإذا قضي الأذان أقبل، فإذا ثُوب بها (أقيم للصلاة) أدبر، فإذا قضي التثويب أقبل حتى يخطر بين المرء ونفسه، يقول اذكر كذا وكذا. لما لم يكن يذكر، حتى يظل الرجل لا يدري كم صلى ثلاثًا أو أربعًا، فإذا لم يدر أحدكم كم صلى فليسجد سجدتين وهو جالس».
(البخاري ح1231، ومسلم ح389).
- عن عبد الله ابن بجينة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام من صلاة الظهر وعليه جلوس (أي لم يقرأ التشهد الأول)، فلما أتم صلاته سجد سجدتين يكبر في كل سجدة، وهو جالس قبل أن يسلم، وسجدهما الناس معه مكان ما نسي من الجلوس. (البخاري ح1234، ومسلم ح570).

أسباب سجود السهو

نجمل أسباب سجود السهو فيما يلي:
1- حدوث نقص في الصلاة (بشرط ألا يكون ركنًا من أركانها)، كـــأن ينسى المصلي التشهـــد الأول.
2- حدوث زيادة في الصلاة كأن ينسى المصلي فيزيد ركعة أو أكثر في صلاته.
3- حدوث شك في الصلاة، كأن يشك المصلي: هل صلى ثلاث ركعات أو صلى أربع ركعات.
(مجموع فتاوى ابن تيمية 33/33).
حالات لا يلتفت إليها المسلم عند الشك في العبادات:
ينبغي للمسلم ألا يلتفت إلى الشك في العبادات في الحالات التالية:
1- أن يكون الشك مجرد وهم، لا حقيقة له، كالوسوسة.
2- إذا كثر الشك بحيث لا يؤدي عبادة من العبادات إلا حصل فيها شك.
3- إذا حدث الشك بعد الفراغ من العبادة فلا يهتم به ما لم يتيقن فيعمل بما تيقن منه.

حكم سجود السهو:

سجود السهو في الصلاة واجب؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر به وواظب عليه ولم يتركه مرة واحدة.
(المحلى 4/160، 161).
روى أبو داود عن المغيرة بن شعبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إذا قام الإمام في الركعتين، فإن ذكر قبل أن يستوي قائمًا فليجلس، فإن استوى قائمًا فلا يجلس ويسجد سجدتي السهو».
(صحيح أبي داود ح909).
سهو الإمام دون المأمومين:
إذا سها الإمام في الصلاة سجد للسهو، ووجب على المأموم متابعته في السجود، سواء سها معه أم انفرد الإمام بالسهو، فإن لم يسجد الإمام مع تنبيه المأمومين له وجب عليهم سجود السهو، وإن لم يسجد الإمام.
(الإجماع لابن المنذر ص38، والمغني لابن قدامة 3/439، 440).
سهو المأموم خلف الإمام:
أجمع العلماء على أن المأموم إذا سها خلف الإمام فليس عليه سجود سهو ؛ لأن الإمام يتحمل عن المأموم سهوه، وذلك لأن معاوية بن الحكم السُّلمي تكلم خلف النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة، ولم يأمره النبي صلى الله عليه وسلم بسجود السهو، فإذا سها المأموم بعد مفارقة إمامه، وجب عليه سجود السهو.
(الإجماع لابن المنذر ص38، والمغني لابن قدامة 2/437).
تكرار السهو في صلاة واحدة:
إذا تكرر سهو المصلي في صلاة واحدة فليس عليه إلا سجدتان للسهو فقط عن الجميع.
(المغني لابن قدامة 3/437).
عن هشيم عن مغيرة عن إبراهيم (النخعي)، في الرجل يسهو مرارًا في صلاته؟ قال: تجزيه سجدتان لجميع سهوه. (مصنف ابن أبي شيبة 1/494).

نسيان سجود السهو:

إذا نسي المصلي سجود السهو ثم تذكره بعد مدة قصيرة فإنه يسجد للسهو، وأما إذا تذكره بعد مدة طويلة فإنه يجب عليه إعادة الصلاة، وأما من انتقض وضوؤه وعليه سجود سهو، فإنه يجب عليه إعادة الصلاة. (المغني لابن قدامة 2/341).
هل سجود السهو قبل السلام أو بعد السلام؟
إذا كان سجود السهو نتيجة النقص في الصلاة فإنه يكون قبل السلام، كمن نسي التشهد الأول، وأما إذا كان سجود السهو نتيجة الزيادة في الصلاة، كمن زاد ركعة أو أكثر فإن سجود السهو يكون بعد السلام.
(مجموع فتاوى ابن تيمية 33/24).
اعلم أخي المصلي الكريم أن العلماء قد اتفقوا على أن سجود السهو يجزئ قبل السلام وبعده. (الشرح الممتع لابن عثيمين 3/318).

صفة سجود السهو:

سجود السهو سجدتان، يكبر المصلي فيهما عند السجود وعند الرفع منه، ثم يسلم من غير تشهد.
ويقول المصلي في سجود السهو ما يقوله في سجود الصلاة تمامًا، ومن ذلك قول: سبحان ربي الأعلى. ويقول: سبوح قدوس رب الملائكة والروح، وغير ذلك من أذكار السجود الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ويجوز له أن يدعو بما أحب كما يدعو في سجود الصلاة. (فتاوى اللجنة الدائمة 7/148، 149).
سجود التلاوة

معنى سجود التلاوة:

هو السجود الذي سببه تلاوة أو سماع آية من آيات السجود في القرآن الكريم.
(الموسوعة الفقهية 24/313).

فضل سجود التلاوة:

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إذا قرأ ابن آدم السجدة فسجد اعتزل الشيطان يبكي ويقول: يا ويله (يدعو الشيطان على نفسه بالهلاك)، أمر ابن آدم بالسجود فسجد فله الجنة، وأمرت بالسجود فعصيت فلي النار». (مسلم 81).

حكم سجود التلاوة:

سجود التلاوة سنة للقارئ والمستمع.
(المغني لابن قدامة 3/364، 366).
عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قرأ النبي صلى الله عليه وسلم «النجم» بمكة، فسجد فيها وسجد من معه غير شيخ أخذ كفّاً من حصى أو تراب فرفعه إلى جبهته وقال: يكفيني هذا. فرأيته بعد ذلك قُتل كافرًا. (البخاري ح1067).
عن زيد بن ثابت رضي الله عنه قال: قرأت على النبي صلى الله عليه وسلم : «والنجم»، فلم يسجد فيها.
(البخاري ح1073).
عن ربيعة بن عبد الله بن الهدير أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قرأ يوم الجمعة على المنبر بسورة النحل حتى إذا جاء السجدة نزل فسجد وسجد الناس، حتى إذا كانت الجمعة القابلة قرأ بها حتى إذا جاء السجدة قال: «يأيها الناس، إنا نمر بالسجود فمن سجد فقد أصاب، ومن لم يسجد فلا إثم عليه، ولم يسجد عمر رضي الله عنه».
(البخاري ح1077).

حكم الطهارة واستقبال القبلة عند سجود التلاوة

لا تشترط الطهارة ولا استقبال القبلة عند سجود التلاوة، لأنه ليس له حكم الصلاة ولكن الأفضل الطهارة واستقبال القبلة، ويباح للمرأة الحائض عند استماع آية السجدة أو في الحالات التي يباح لها تلاوة القرآن أن تسجد سجود التلاوة.
(المحلى 5/106).
عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم سجد بـ «النجم» وسجد معه المسلمون والمشركون والجن والإنس. (البخاري ح1071).
قال ابن حجر العسقلاني: في هذا الحديث دليل على جواز السجود بلا وضوء عند وجود المشقة بالوضوء. (فتح الباري 2/645).
قال البخاري: كان ابن عمر رضي الله عنهما يسجد على غير وضوء.
(البخاري، كتاب سجود القرآن، باب 15).
قال الشوكاني: ليس في أحاديث سجود التلاوة ما يدل على اعتبار أن يكون الساجد متوضئًا، وقد كان يسجد معه صلى الله عليه وسلم من حضر تلاوته، ولم ينقل أنه أمر أحدًا منهم بالوضوء ويبعد أن يكونوا جميعًا متوضئين. (نيل الأوطار للشوكاني 3/145).

سجود التلاوة للمرأة بغير خمار

إذا قرأت المرأة آية سجدة أو سمعتها، استحب لها أن تسجد بخمارها، فإن سجدت بدون خمار فلا حرج عليها بشرط أن يكون ذلك بين محارمها من الرجال أو بين النساء، لأن سجود التلاوة ليس له حُكم الصلاة وإنما هو خضوع لله سبحانه وتقرب إليه مثل بقية الأذكار وأفعال الخير.
(فتاوى اللجنة الدائمة 7/363).

سجود التلاوة في الأوقات المنهي عن الصلاة فيها

يجوز سجود التلاوة في الأوقات المنهي عن الصلاة فيها؛ لأن سجود التلاوة ليس له حكم الصلاة. (المحلى 5/106، نيل الأوطار 3/145).

قراءة الإمام آية فيها سجدة في الصلاة السرية:

يُكره للإمام أن يقرأ آية فيها سجدة في الصلاة السرية؛ لأن هذا قد يؤدي إلى عدم متابعة بعض المأمومين له وخاصة من كان بعيدًا عنه.
(المغني لابن قدامة 2/371).

قراءة المصلي آية فيها سجدة في آخر السورة

إذا قرأ المصلي آية فيها سجدة في آخر السورة فإن له ثلاث حالات يختار واحدة منها:
1- يسجد ثم يقوم فيقرأ بعض آيات من سورة أخرى ثم يركع.
2- يركع من غير أن يسجد للتلاوة.
3- يسجد للتلاوة ثم يقوم من غير أن يقرأ شيئًا من القرآن ثم يركع. (المغني لابن قدامة 2/269).
عن حصين بن سبرة أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قرأ في الفجر بـ «يوسف» فركع، ثم قرأ في الثانية بـ «النجم» ثم قام فسجد ثم قرأ: إِذَا زُلْزِلَتِ الأَرْضُ زِلْزَالَهَا (مصنف عبد الرزاق 3/339، رقم 5882).
عن نافع أن ابن عمر رضي الله عنهما كان إذا قرأ النجم يسجد فيها وهو في الصلاة، فإن لم يسجد ركع. (مصنف عبد الرزاق 3/342 رقم 5892).

سجود التلاوة للراكب والماشي

إذا قرأ أو سمع المريض أو الراكب أو الماشي آية سجدة ولم يتمكن من السجود أو استقبال القبلة، فله أن يومئ برأسه في أي اتجاه. (المغني 2/370).
عن وبرة قال: سألت ابن عمر وأنا مقبل من المدينة عن رجل يقرأ السجدة وهو على الدابة قال: يومئ (أي يخفض رأسه).
(مصنف ابن أبي شيبة 1/455).
وعن إبراهيم النخعي في الرجل يقرأ السجدة وهو على دابة، قال: يومئ برأسه إيماءً حيث كان. (مصنف ابن أبي شيبة 1/455).

تكرار قراءة آية فيها سجدة:

إذا قرأ المسلم آية فيها سجدة أو استمع إليها عدة مرات في مجلس واحد، استحب له أن يكرر سجود التلاوة في كل مرة، وله في ذلك أجر عظيم عند الله تعالى، ويمكن أن يؤخر السجود فيسجد مرة واحدة عن الجميع.
قال المرغيناني: من كرر تلاوة سجدة واحدة في مجلس واحد أجزأته سجدة واحدة، فإن قرأها في مجلسه ثم ذهب ورجع فقرأها، سجدها ثانية، وإن لم يكن سجد للأولى فعليه سجدتان.
(الهداية للمرغيناني 1/86).

صفة سجود التلاوة:

سجود التلاوة هو سجدة واحدة يسجدها القارئ والمستمع وذلك بأن يستقبل القبلة (عند القدرة) ويكبر ويقول في سجوده الأذكار التي يقولها في سجود الصلاة مثل: سبحان ربي الأعلى، أو: سبوح قدوس رب الملائكة والروح، ثم يرفع رأسه ويكبر تكبيرة أخرى من غير تشهد ولا تسليم.
(فتاوى اللجنة الدائمة 7/148، 149).
ويستحب عند سجود التلاوة أن يقول المسلم ما جاء في الحديث التالي، عن عائشة قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في سجود القرآن بالليل مرارًا: سجد وجهي للذي خلقه، وشق سمعه وبصره بحوله وقوته. (صحيح أبي داود ح1355).

سجود الشكر

معنى سجود الشكر:
الشكر لغة: الاعتراف بالمعروف المسدى إليك، ونشره، والثناء على فاعله. (لسان العرب 4/220).
سجود الشكر شرعًا:
هو سجدة يفعلها المسلم عند حدوث نعمة أو اندفاع نقمة. (الموسوعة الفقهية 24/246).
مشروعية سجود السهو:
سجود الشكر مشروع لثبوت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وعن أصحابه رضي الله عنهم أجمعين.
عن أبي بكرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا جاءه أمر سرور، أو بشر به، خر ساجدًا شاكرًا لله.
(صحيح أبي داود ح2412).
وثبت في حديث توبة كعب بن مالك رضي الله عنه أنه سجد شكرًا لله تعالى عندما جاءته البشرى بتوبته من الله. (البخاري ح4418، ومسلم ح2769).
وسجد أبو بكر الصديق شكرًا لله عندما بُشر بفتح اليمامة، وجاءه خبر مقتل مسلِيمة الكذاب. (السنن الكبرى للبيهقي 2/371).
وسجد علي بن أبي طالب شكرًا لله تعالى حينما وجد ذا الثدية بين قتلى الخوارج؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قد أخبر به ووصفه للصحابة. (مسند أحمد 1/147).

حكم سجود الشكر

سجود الشكر سنة فعلها النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه. (المغني لابن قدامة 2/371).
حكم الطهارة واستقبال القبلة عند سجود الشكر:
لا تشترط الطهارة ولا استقبال القبلة عند سجود الشكر؛ لأنه ليس له حكم الصلاة ولكن الأفضل الطهارة واستقبال القبلة.
(الاختيارات العلمية لابن تيمية ص240).
قال الشوكاني- بعد أن ذكر عدة أحاديث في سجود الشكر-: ليس في أحاديث الباب ما يدل على اشتراط الوضوء وطهارة الثياب والمكان.
(نيل الأوطار للشوكاني 3/147).

حكم سجود الشكر في الصلاة

لا يجوز للمسلم أن يسجد للشكر وهو في الصلاة؛ لأن سبب السجود ليس فيها، فإن سجد أثناء الصلاة بطلت صلاته إلا أن يكون ناسيًا أو جاهلاً بتحريم ذلك فلا تبطل صلاته.
(المغني لابن قدامة 2/372، 373).

صفة سجود الشكر

إذا أراد المسلم أن يسجد شكرًا لله تعالى فإنه يستقبل القبلة- عند القدرة- ويكبر ويسجد سجدة واحدة، يحمد الله تعالى فيها ويسبحه ثم يرفع رأسه ويكبر تكبيرة أخرى من غير تشهد ولا تسليم. (الموسوعة الفقهية 24/248، 249).
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-02-08, 07:01 AM
عبد الله غريب عبد الله غريب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-12-07
المشاركات: 166
افتراضي

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-02-08, 10:28 PM
أبو أميمة السلفي أبو أميمة السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-08-06
المشاركات: 227
افتراضي

ماحكم السهو الكثير إنسن يسهوا كثير في صلاته تقريبا مرة في اليوم ينسى مثلا التشهد الاوسط ويقوم ...
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 25-03-08, 04:55 PM
عبد الله كريم عبد الله كريم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-07-07
المشاركات: 47
افتراضي

بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 27-03-08, 05:03 AM
عمرو دبور عمرو دبور غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-07
الدولة: USA
المشاركات: 28
افتراضي

بوركتم ونفع الله تعالى بكم وبعلمكم!
__________________
(ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما)
imamamr@gmail.com
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 27-03-08, 01:05 PM
ابو طارق ابو طارق غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-07
المشاركات: 6
افتراضي

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-02-12, 10:38 AM
محمد حاج يحيى محمد حاج يحيى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-09-11
الدولة: palastine
المشاركات: 263
افتراضي رد: أحكام سجود السهو

بارك الله فيك,

استفسار: "عن عبد الله ابن بجينة" بالمُعجمة؟ أم بالمُهملة؟ - يعني: "ابن بُحينة"
__________________
"أَيُّهَا الْطَّالِبُ عِلْمًا ائْتِ حَمَّادَ بْنَ زَيْدِ فَاسْتَفِدْ حِلْمًا وَعِلْمًا ثُمَّ قَيّدْهُ بِقَيْدِ" الإمام المُبارك ابن المُبارك
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:35 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.