ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الفقهية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-02-08, 05:04 AM
عبد الرحمن هدهود عبد الرحمن هدهود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-07-07
المشاركات: 5
افتراضي ما معنى من ترك صلاة العصر متعمدا فقد حبط عمله ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخوتي في الله برجاء توضيح المراد من هذا الحديث
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم من ترك صلاة العصر متعمدا فقد حبط عمله " وفي طرق للحديث أنه " من ترك صلاة العصر متعمدا حتى تفوته فقط حبط عمله "
هل هو من ترك الصلاة في جماعة أم من ترك صلاة العصر بمعني من صلاة العصر في غير جماعة دون عذر كمرض أو نوم ـ ولو نوم كسلاً أو دون مبلاه كما لو نام قبل الأذان بقليل دون تنبيه أحد أن يقظه أو حتى ضبط المنبه ليقظه ـ فهل يدخل في مراد الحديث ...
وفقكم الله لخدمة الدين وجعل ذلك في ميزان حسناتكم وتقبل الله منك اعمالكم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-02-08, 03:18 PM
عبدالله بن عويض المطرفي عبدالله بن عويض المطرفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
المشاركات: 401
افتراضي

وعليك السلام ورحمة الله وبركاته .

أسباب حبوط العمل في الحديث النبوي
أولاً : ترك صلاة العصر
عن أبي المليح قال: كنا مع بريدة في غزوة، في يوم ذي غيم، فقال: بكروا بصلاة العصر فإن النبي -صلى الله عليه وسلم - قال: (من ترك صلاة العصر فقد حبط عمله) .
وعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم - من ترك صلاة العصر متعمداً فقد حبط عمله" .
وعن َابْنُ أَبِي شَيْبَةَ مُرْسَلًا : " مَنْ تَرَكَ الْعَصْرَ حَتَّى تَغِيبَ الشَّمْسُ مِنْ غَيْرِ عُذْرٍ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ"

قال ابن حجر في الفتح :" وأما الجمهور فتأولوا الحديث فافترقوا في تأويله فرقاً :
-…فمنهم من أَوَّل سبب الترك.
-… ومنهم من أوَّل الحبط.
-… ومنهم من أوَّل العمل.

أولاً : تأويل الترك : فقيل المراد من تركها جاحداً لوجوبها أو معترفاً لكن مستخفاً مستهزئاً بمن أقامها وتعقب بأن الذي فهمه الصحابي إنما هو التفريط ولهذا أمر بالمبادرة إليها وفهمه أولى من فهم غيره .

ثانياً : تأويل الحبط : وقيل المراد من تركها متكاسلاً لكن خرج الوعيد مخرج الزجر الشديد وظاهره غير مراد كقوله لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن وقيل هو من مجاز التشبيه كأن المعنى فقد أشبه من حبط عمله وقيل معناه كاد أن يحبط .

ثالثاً : تأويل العمل : وقيل المراد بالحبط نقصان العمل في ذلك الوقت الذي ترفع فيه الأعمال إلى الله فكأن المراد بالعمل الصلاة خاصة أي لا يحصل على أجر من صلى العصر ولا يرتفع له عملها حينئذ وقيل المراد بالحبط الإبطال أي يبطل انتفاعه بعمله في وقت ما ثم ينتفع به كمن رجحت سيئاته على حسناته فإنه موقوف على المشيئة فإن غفر له فمجرد الوقف إبطال لنفع الحسنة إذ ذاك وإن عذب ثم غفر له.

وقد شرح الترمذي الحبط على قسمين :
القسم الأول : حبط إسقاط وهو إحباط الكفر للإيمان وجميع الحسنات.
القسم الثاني : وحبط موازنة وهو إحباط المعاصي للانتفاع بالحسنات عند رجحانها عليها إلا أن تحصل النجاة فيرجع إليه جزاء حسناته .
وقيل المراد بالعمل في الحديث عمل الدنيا الذي يسبب الاشتغال به ترك الصلاة بمعنى أنه لا ينتفع به ولا يتمتع .
قال ابن حجر :" وأقرب هذه التأويلات قول من قال : "إن ذلك خرج مخرج الزجر الشديد وظاهره غير مراد والله أعلم".

لماذا خصَّ صلاة العصر :
قال النووي :" وإنما خصها بالذكر لأنها تأتي وقت تعب الناس من مقاساة أعمالهم وحرصهم على قضاء أشغالهم وتسويفهم بها إلى انقضاء وظائفهم".
و قال ابن تيمية- رحمه الله - في الفتاوى:" وحبوط العمل لا يتوعد به إلا على ما هو من أعظم الكبائر، وكذلك تفويت العصر أعظم من تفويت غيرها:
-…فإنها الصلاة الوسطى المخصوصة بالأمر بالمحافظة عليها.
-… وهى التي فرضت على من كان قبلنا فضيعوها، فمن حافظ عليها، فله الأجر مرتين.
-… وهى التي لما فاتت سليمان- رضي الله عنه - فعل بالخيل ما فعل .
وفى الصحيح عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال : [ من فاتته صلاة العصر فكأنما وَتِرَ أهله وماله ] . والموتور أهله وماله يبقى مسلوبًا ليس له ما ينتفع به من الأهل والمال، وهو بمنزلة الذي حبط عمله".

ثانياً : المُفرِط في جمع الدنيا المانع من إخراجها في وجهها .

الكتاب : بحوث ودراسات من موقع الإسلام اليوم


قال في التيسير بشرح الجامع الصغير
للحافظ زين الدين عبد الرؤوف المناوي

( من ترك صلاة العصر ) متعمدا ( حبط عمله ) أي بطل كمال ثواب عمله يوم ذلك وخص العصر لان فوتها أقبح من فوات غيرها لكونها الوسطى المخصوصة بالامر بالمحافظة عليها.

والله أعلم .
---------------------------------------
أبو أحمد الهذلي : عبد الله بن عويض المطرفي الهذلي .
alma.trfi@hotmail.com
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-03-08, 05:53 PM
أحمد علاء الدين أحمد علاء الدين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-05
الدولة: كوكب الأرض
المشاركات: 18
افتراضي جزاك الله خيرا أخي الفاضل

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،
ذكر غير واحد من أهل العلم أن تأويل الحبوط الوارد في الحديث هو حبوط عمل ذلك اليوم الذي ترك فيه العبد أداء صلاة العصر في وقتها حتى يخرج وقتها من غير عذر و ممن قال به من أهل العلم الإمام بن القيم رحمه الله فيما يحضرني على هذه العجالة و الله تعالى أعلم و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-03-08, 10:10 PM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,835
افتراضي

جزاكما الله خيراً
أفضلتَ وأجزلتَ أبا أحمد
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-08-08, 04:37 AM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,835
افتراضي

للرفع
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 13-08-08, 08:04 PM
علي الفضلي علي الفضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
المشاركات: 3,492
افتراضي

بارك الله فيكم .
وهذا رابط مفيد ذو صلة :

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...E1%DA%D5%D1%22
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 16-08-08, 02:55 AM
ابو حمدان ابو حمدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-09-05
المشاركات: 740
افتراضي

بوركتم .
__________________
قال الإمام الكرجي القصاب : (( مَنْ لَمْ يُنْصِفْ خُصُوْمَهُ فِي الاحْتِجَاجِ عَلَيْهِمْ ، لَمْ يُقْبَلْ بَيَانُهُ ، وَأَظْلَمَ بُرْهَانُهُ ))
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04-09-11, 06:52 PM
أبو عبد الله أحمد بازيد أبو عبد الله أحمد بازيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-12-09
المشاركات: 8
افتراضي رد: ما معنى من ترك صلاة العصر متعمدا فقد حبط عمله ؟

جزيت خيراً
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-09-11, 10:46 AM
ضياء الديسمي ضياء الديسمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-05-11
الدولة: مصر
المشاركات: 1,286
افتراضي رد: ما معنى من ترك صلاة العصر متعمدا فقد حبط عمله ؟

من انفس الفرائد المتعلقة بهذا الصدد ما ذكره الحافظ ابن رجب الحنبلي في فتحه (( " من ترك صلاة العصر فقد حبط عمله " ...........قد سبق القول مبسوطا في حبوط العمل بترك بعض الفرائض وارتكاب بعض المحارم في " كتاب الايمان " ، وبينا أن أكثر السلف والأمة على القول بذلك ، وإمرار الاحاديث الواردة فيه على ما جاءت من غير تعسف في تأويلاتها ، وبينا أن العمل إذا أطلق لم يدخل فيه الايمان وإنما يراد به أعمال الجوارح ، وبهذا فارق قول السلف قول الخوارج ؛ فإنهم أحبطوا بالكبيرة الإيمان [ والعمل ] ، وخلدوا بها في النار ، وهذا قول باطل .
وأماالمتأخرون فلم يوافقوا السلف على ما قالوه ، فاضطربوا في تأويل هذا الحديث وما أشبهه ، وأتوا بأنواع من التكلف والتعسف .فمنهم من قال : ترك صلاة العصر يحبط عمل ذلك اليوم .ومنهم من قال : إنما يحبط العمل الذي هو تلك الصلاة التي تركها فيفوته أجرها ، وهذا هو الذي ذكره ابن عبد البر .وهو من أضعف الاقوال ، وليس في الإخبار به فائدة :ومنهم من حمل هذا الحديث على ان من ترك صلاة واحدة متعمداً حتى يخرج وقتها فإنه يصير بذلك كافراً مرتداً ، كما يقول ذلك من يقوله ممن يرى أن ترك الصلاة كفر .وهذا يسقط فائدة تخصيص العصر بالذكر ، فإن سائر الصلوات عنده كذلك . وقد روي تقييد تركها بالتعمد ...........................)) اهـ

محبكم في الله الداعي لكم بالخير / أفقر الوري الي عفو الرب العلي ابو الرميصاء ضياء الديسميّ المصري الأثري



****************************
*** قال شيخ الإسلام ابن تيمية [20/164]: (( وليس لأحد أن ينصب للأمة شخصاً يدعو إلى طريقته، ويوالي ويعادي عليها غير النبي صلى الله عليه وسلم، ولا ينصب لهم كلاماً يوالي عليه ويعادي غير كلام الله ورسوله وما اجتمعت عليه الأمة، بل هذا من فعل أهل البدع الذين ينصبون لهم شخصاً أو كلاماً يفرقون به بين الأمة، يوالون به على ذلك الكلام أو تلك النسبة ويعادون )) .
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06-09-11, 07:05 AM
عيدفؤاد عيدفؤاد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-09-11
المشاركات: 129
افتراضي رد: ما معنى من ترك صلاة العصر متعمدا فقد حبط عمله ؟

جزاكما الله خيراً
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:58 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.