ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-02-08, 11:19 AM
عبدالرحمن الناصر عبدالرحمن الناصر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-06
المشاركات: 738
افتراضي هل يجوز المسح على الرجل في الوضوء ؟؟



هل قال أحد من أهل العلم بجواز المسح على الرجل في الوضوء ؟؟
المسح وليس الغسل .

بارك الله فيكم .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-02-08, 12:12 PM
أبوعائشة الحضرمي أبوعائشة الحضرمي غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 03-02-07
المشاركات: 512
افتراضي انظر المرفقات .

انظر المسألة في المرفقات بارك الله فيك ،وإذا كانت عندك أي إضافة فأخبرني .
الملفات المرفقة
نوع الملف: doc 8 غسل الرجلين في الوضوء.doc‏ (117.0 كيلوبايت, المشاهدات 924)
__________________
أستغفر الله العظيم .
(( إذا لم تكن من أنصار الرسول فتنازل الحرب ، فكن من حراس الخيام ، فإن لم تفعل فكن من نظارة الحرب الذين يتمنون الظفر للمسلمين ، ولاتكن الرابعة فتهلك)) إبن القيم.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-02-08, 12:21 PM
أبو زيد الشنقيطي أبو زيد الشنقيطي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-02-06
المشاركات: 2,771
افتراضي

نعم بارك الله فيك , قيل بالمسح وإن لم يكن القول به معتدا به ولا ناهضاً

فالمسْألة منبنيةٌ على اختلاف القراءة في قول الحق جل وعز (وامسحوا برؤوسكم وأرجلَكم)بالفتح وقراءة (وامسحوا برؤوسكم وأرجلِكم) بالخفض.
فمن ذهب إلى فرضية المسحِ استدل بعطف الله تعالى الأرجلَ على الرأس الذي فرضُه المسحُ فجعلهما آخذيْن حكم الرأس في أن فرضهما المسحَ وحده,وهذا المذهب ظاهر الفساد السقوط وإليه ذهب فقهاء الإمامية ااثن عشرية.

أمَّا فقهاء الظاهرية رحمهم الله فذهبوا إلى الجمع بين القرائتين وقالوا: إن فرضَ الرجلين هو الجمع فيهما بين الغسل والمسح عملاً بمدلول القرائتين المتواترتين واتباعاً للنبي صلى الله عليه وسلم في غسله لرجليه كما ثبت عنه صحيحا, وليسوا في ذلك الجمع على الصَّواب كما نصَّ عليه غير واحد من أئمة الإسلام.

وذهب الجمهور من فقهاء أهل السنة والجماعة إلى أن فرض الرجلين هو الغَسل لا المسحُ ,لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكرَ أنَّ أمر الله في هذه الآية يراد به الغسل لا المسح كما في حديث عمرو بن عبسة رضي الله عنه (ثم يغسل رجليه كما أمر الله)ولم يقل يمسح رجليه.!

واستدلوا أيضاً بأن ما جاء في أحاديث وصف وضوئه صلى الله عليه وسلم لم يرد فيه مسح الرجلين.

ووجّهوا القراءة العاطفة للأرجل على الرأس بأنها على غير ظاهرها فالجر فيها إنما هو جر بالمجاورة وهو معروف عند العرب ,كقول الشاعر:

لعب الزمانُ بها وغيّرها *** بعدي سوافي المور والقطرِ

فكلمة القطر هنا مجرورة بالمجاورة, وإلا فحكمها الرفعُ لأن القطرَ في بيت الشاعر هذا فاعلٌ لغيَّرها والفاعل لا يُجَرُّ.

وقال الجمهور : لو سلمنا جدلاً بتردد الأمر بين الغسل والمسح ,فلنحتكم إلى فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم وسنته , فنجدهما خاليين من أي أثر يثبت فعله للمسح , بل كل آثار وضوئه مجتمعة على قيامه صلى الله عليه وسلم بالغسل لا المسح.

والله تعالى أعلم.
__________________
قال علقمـةُ رضي الله عنهُ: كان العلمُ كريماً يتلاقاهُ الرجالُ بينهم , فلمَّـا دخلَ في الكتابِ دخل فيهِ غيرُ أهله ..!
حسابي في تويتر:@mkae2
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-02-08, 12:27 PM
أبو زيد الشنقيطي أبو زيد الشنقيطي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-02-06
المشاركات: 2,771
افتراضي

معذرة أبا عائشة فلم أر مرفقاتك إلا بعد كتابة السطور.
__________________
قال علقمـةُ رضي الله عنهُ: كان العلمُ كريماً يتلاقاهُ الرجالُ بينهم , فلمَّـا دخلَ في الكتابِ دخل فيهِ غيرُ أهله ..!
حسابي في تويتر:@mkae2
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15-02-08, 08:35 AM
أبو الأشبال عبدالجبار أبو الأشبال عبدالجبار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
المشاركات: 1,404
افتراضي والله تعالى يعلم أني تخصصت في تحقيق فقه السلف

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله تعالى ، والصلاة والسلام على نبينا محمد.

أخي الفاضل أبو عائشة الحضرمي أشكرك على بحثك الذي ألحقته ، فقد قمت بالاطلاع عليه ، وبما أني أعلم بأنك تعد رسالة علمية تخص فقه ابن خزيمة كما أشرت أنت في مشاركات سابقة ، ويبدو أن بحثك جزء منها ، لا يسعني إلا أن أوجه لك بعض النصائح ، فالله تعالى يعلم أني تخصصت في كيفية تحقيق فقه السلف ، ولا أزكي نفسي على الله ولا يسعني أن أكتم العلم في هذه الحالة وخصوصا بسبب كونك طالب علم جاد ولا أزكيك على الله تعالى ، فاعتبرني اخوك الكبير ، وليعتبرني مشرفك أصغر طلابه يوجه إليه بعض الأسئلة، وأتمى أن يستفيد طلاب العلم مما سيعرض وأتمنى من المشايخ إبداء النصح ‘إذا لزم الأمر.


أولا وقبل كل شيء سأعرض تحقيق ابن خزيمة للمسألة التي عرضتها وهي: "غسل الرجلين في الوضوء"
وذلك كما وضعها في كتابه الصحيح قبل أن أبدأ بنقد بحثك.

باب ذكر الدليل على أن الكعبين اللذين أمر المتوضئ بغسل الرجلين إليهما العظمان الناتئان في جانبي القدم « لا العظم الصغير الناتئ على ظهر القدم ، على ما يتوهمه من يتحذلق ممن لا يفهم العلم ، ولا لغة العرب »

159 - نا يونس بن عبد الأعلى الصدفي ، نا ابن وهب ، أخبرني يونس ، عن ابن شهاب ، عن عطاء بن يزيد ، أخبره أن حمران أخبره ، أن عثمان دعا يوما وضوءا ، فذكر الحديث في صفة وضوء النبي صلى الله عليه وسلم ، وقال : « ثم غسل رجله اليمنى إلى الكعبين ثلاث مرات ، واليسرى مثل ذلك » قال أبو بكر : « في هذا الخبر دلالة على أن الكعبين هما العظمان الناتئان في جانبي القدم إذ لو كان العظم الناتئ على ظهر القدم لكان للرجل اليمنى كعب واحد لا كعبان »

160 - نا أبو عمار ، نا الفضل بن موسى ، عن زيد بن زياد هو ابن أبي الجعد ، عن جامع بن شداد ، عن طارق المحاربي قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم مر في سوق ذي المجاز وعليه حلة حمراء ، وهو يقول : « يا أيها الناس ، قولوا : لا إله إلا الله تفلحوا » ، ورجل يتبعه يرميه بالحجارة قد أدمى كعبيه وعرقوبيه ، وهو يقول : يا أيها الناس لا تطيعوه فإنه كذاب ، فقلت : من هذا ؟ قالوا : غلام بني عبد المطلب ، فقلت : من هذا الذي يتبعه يرميه بالحجارة ؟ قالوا : هذا عبد العزى أبو لهب قال أبو بكر : « وفي هذا الخبر دلالة أيضا على أن الكعب هو العظم الناتئ في جانبي القدم إذ الرمية إذا جاءت من وراء الماشي لا تكاد تصيب القدم إذ الساق مانع أن تصيب الرمية ظهر القدم »

161 - نا سلم بن جنادة ، نا وكيع ، عن زكريا بن أبي زائدة ، حدثنا أبو القاسم الجدلي قال : سمعت النعمان بن بشير ، وحدثنا هارون بن إسحاق ، حدثنا ابن أبي غنية ، عن زكريا ، عن أبي القاسم الجدلي قال : سمعت النعمان بن بشير يقول : أقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بوجهه فقال : « أقيموا صفوفكم ثلاثا ، والله لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم » قال : « فرأيت الرجل يكون كعبه بكعب صاحبه ، وركبته بركبة صاحبه ، ومنكبه بمنكب صاحبه » « هذا لفظ حديث وكيع » قال أبو بكر : « أبو القاسم الجدلي هذا هو حسين بن الحارث من جديلة قيس ، روى عنه زكريا بن أبي زائدة ، وأبو مالك الأشجعي ، وحجاج بن أرطاة ، وعطاء بن السائب عداده في الكوفيين ، وفي هذا الخبر ما نفى الشك والارتياب أن الكعب هو العظم الناتئ الذي في جانب القدم الذي يمكن القائم في الصلاة أن يلزقه بكعب من هو قائم إلى جنبه في الصلاة ، والعلم محيط عند من ركب فيه العقل أن المصلين إذا قاموا في الصف لم يمكن أحد منهم إلصاق ظهر قدمه بظهر قدم غيره ، وهذا غير ممكن وما كونه غير ممكن لم يتوهم عاقل كونه »


باب التغليظ في ترك غسل العقبين في الوضوء « والدليل على أن الفرض غسل القدمين لا مسحهما ، إذا كانتا باديتين غير مغطيتين بالخف أو ما يقوم مقام الخف ، لا على ما زعمت الروافض أن الفرض مسح القدمين لا غسلهما ، إذ لو كان الماسح على القدمين مؤديا للفرض ، لما جاز أن يقال لتارك فضيلة : ويل له ، وقال صلى الله عليه وسلم : » ويل للأعقاب من النار « ، إذا ترك المتوضئ غسل عقبيه »

162 - نا يوسف بن موسى ، نا جرير ، عن منصور ، عن هلال بن يساف ، عن أبي يحيى ، عن عبد الله بن عمرو قال : رجعنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة حتى إذا كنا بماء بالطريق تعجل قوم عند العصر فتوضئوا وهم عجال ، فانتهينا إليهم وأعقابهم بيض تلوح لم يمسها الماء فقال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ويل للأعقاب من النار أسبغوا الوضوء »

163 - نا أحمد بن عبدة ، نا عبد العزيز الدراوردي ، وحدثنا يوسف بن موسى ، نا جرير ، كلاهما عن سهيل بن أبي صالح ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « ويل للأعقاب من النار »

باب التغليظ في ترك غسل بطون الأقدام في الوضوء « فيه أيضا دلالة على أن الماسح على ظهر القدمين غير مؤد للفرض ، لا كما زعمت الروافض أن الفرض مسح ظهورهما لا غسل جميع القدمين »

164 - نا يونس بن عبد الأعلى ، نا يحيى بن عبد الله بن بكير ، حدثني الليث ، عن حيوة وهو ابن شريح ، عن عقبة بن مسلم ، عن عبد الله بن الحارث بن جزء الزبيدي ، أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم قال : « ويل للأعقاب وبطون الأقدام من النار »

باب ذكر الدليل على أن المسح على القدمين غير جائز ، لا كما زعمت الروافض ، والخوارج.

165 - نا محمد بن يحيى ، نا أصبغ بن الفرج ، أخبرني ابن وهب ، أخبرني جرير بن حازم الأزدي ، حدثني قتادة بن دعامة ، نا أنس بن مالك قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم قد توضأ وترك على ظهر قدمه مثل موضع الظفر ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : « ارجع فأحسن وضوءك » نا أحمد بن عبد الرحمن بن وهب ، نا عمي بمثله.

باب ذكر البيان أن الله عز وجل وعلا أمر بغسل القدمين في قوله : ( وأرجلكم إلى الكعبين ) الآية ، لا بمسحهما « على ما زعمت الروافض ، والخوارج ، والدليل على صحة تأويل المطلبي رحمه الله أن معنى الآية على التقديم والتأخير على معنى : اغسلوا وجوهكم وأيديكم وأرجلكم وامسحوا برءوسكم ، فقدم ذكر المسح على ذكر الرجلين ، كما قال ابن مسعود ، وابن عباس ، وعروة بن الزبير : وأرجلكم إلى الكعبين قالوا : رجع الأمر إلى الغسل »

166 - نا محمد بن يحيى ، نا أبو الوليد ، نا عكرمة بن عمار ، نا شداد بن عبد الله أبو عمار ، وكان قد أدرك نفرا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال : قال أبو أمامة : نا عمرو بن عنبسة ، فذكر الحديث بطوله في صفة إسلامه ، وقال : قلت : يا رسول الله ، أخبرني عن الوضوء ، فذكر الحديث بطوله ، وقال : « ثم يغسل قدميه إلى الكعبين كما أمره الله إلا خرجت خطايا قدميه من أطراف أصابعه مع الماء »

باب التغليظ في المسح على الرجلين ، وترك غسلهما في الوضوء « والدليل على أن الماسح للقدمين التارك لغسلهما مستوجب للعقاب بالنار ، إلا أن يعفو الله ويصفح ، نعوذ بالله من عقابه »

167 - نا الحسن بن محمد ، نا عفان بن مسلم ، وسعيد بن منصور قالا : حدثنا أبو عوانة ، عن أبي بشر ، عن يوسف بن ماهك ، عن عبد الله بن عمرو قال : تخلف عنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر سافرناه فأدركنا وقد أرهقتنا الصلاة صلاة العصر ، ونحن نتوضأ ، فجعلنا نمسح أرجلنا ، فنادى بأعلى صوته مرتين أو ثلاثا : « ويل للأعقاب من النار » « هذا لفظ حديث عفان بن مسلم »

باب غسل أنامل القدمين في الوضوء « وفيه ما دل على أن الفرض غسلهما لا مسحهما »

168 - نا محمد بن الوليد ، نا أبو عامر ، نا إسرائيل ، عن عامر وهو ابن شقيق بن حمزة الأسدي ، عن شقيق وهو ابن سلمة أبو وائل قال : رأيت عثمان بن عفان « يتوضأ ثلاثا ثلاثا ، ومسح برأسه وأذنيه ظاهرهما وباطنهما ، وغسل قدميه ثلاثا ثلاثا ، وغسل أنامله ، وخلل لحيته ، وغسل وجهه » . وقال : « رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعل كالذي رأيتموني فعلت »

باب تخليل أصابع القدمين في الوضوء قال أبو بكر : « قد ذكرنا خبر عثمان بن عفان ، عن النبي صلى الله عليه وسلم في تخليل أصابع القدمين ثلاثا »

169 - حدثنا الحسن بن محمد ، وأبو الخطاب زياد بن يحيى الحساني ، وإسحاق بن حاتم بن بيان المدائني ، وجماعة غيرهم قالوا : حدثنا يحيى بن سليم ، حدثني إسماعيل بن كثير ، عن عاصم بن لقيط بن صبرة ، عن أبيه قال : قلت : يا رسول الله ، أخبرني عن الوضوء قال : « أسبغ الوضوء ، وخلل الأصابع ، وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما »
__________________
{أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
( اللهم لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه )
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15-02-08, 12:31 PM
أبو الأشبال عبدالجبار أبو الأشبال عبدالجبار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
المشاركات: 1,404
افتراضي

ثانيا : أخي الفاضل لقد وجدت في بحثك السابق كل شيء إلا فقه ابن خزيمة ، والحقيقة مؤلمة ، ولكن لابد لي من أن أقولها وبصراحة ، وذلك قبل أن تنتهي من رسالتك،وأنت قادر بإذن الله على تدارك الأمر وببساطة لأنك بحثت بحثا جادا .
أخي الفاضل ما كتبته في مقدمة بحثك يستطيع أي طالب علم أن يعرفه بمجرد أن يفتح صحيح ابن خزيمة ، أليس كذلك ؟!

حيث كتبت:

" يرى الإمام ابن خزيمة / أن فرض الرجلين في الوضوء هو الغسل لا المسح وقد ذكر ذلك في عدة تراجم ، فقال :( باب التغليظ في ترك غسل العقبين في الوضوء والدليل على أن الفرض غسل القدمين لا مسحهما...) وقال أيضاً (باب ذكر الدليل على أن المسح على القدمين غير جائز لا كما زعمت الروافض والخوارج) "أهــ

أخي الفاضل إن وقتك مهم ،ووقت المشرف مهم ، والمال والجهد الذي يصرف على هذا البحث مهم ، والأمة بحاجه لمثل هذا الفقه ، وما أدراكم من ابن خزيمة وما فقه ابن خزيمة ، وهو وعلمه أشهر من أن أعرف بهم أنا.

قال ابن حبان : " ما رأيت على وجه الأرض من يحسن صناعة السنن ويحفظ ألفاظها الصحاح وزياداتها حتى كأن السنن كلها بين عينيه ، إلا محمد بن إسحاق فقط "

وقال ابن السريج : " ابن خزيمة يخرج النكت من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمنقاش "

أخي الفاضل هل تأملت قول ابن سريج ، ابن سريج يشير لك بكل وضوح إلى فقه ابن خزيمة ، وأين فقه ابن خزيمة من بحثك ، أين الأحاديث التي استدل بها ، أين النكت التي استنبطها ، أين وجه مطابقة الأحاديث لترجمته.

ستقول كيف لي أن أفعل ذلك؟

سأقول لك فلنبدأ:

بسم الله الرحمن الرحيم

1- "باب ذكر الدليل على أن الكعبين اللذين أمر المتوضئ بغسل الرجلين إليهما العظمان الناتئان في جانبي القدم « لا العظم الصغير الناتئ على ظهر القدم ، على ما يتوهمه من يتحذلق ممن لا يفهم العلم ، ولا لغة العرب »"

واضح من الترجمة أن ابن خزيمة يريد أن يرد على بعض الفقهاء الذين يعارضون الرأي الذي يتبناه ، لماذا لم تبحث من هم ، وهل هذا الخلاف مدون فيما بين أيدينا من كتب الفقه؟

الحديث الأول:
...أن عثمان دعا يوما وضوءا ، فذكر الحديث في صفة وضوء النبي صلى الله عليه وسلم ، وقال : « ثم غسل رجله اليمنى إلى الكعبين ثلاث مرات ، واليسرى مثل ذلك »

وجه مطابقة الحديث للترجمة:
قال أبو بكر : « في هذا الخبر دلالة على أن الكعبين هما العظمان الناتئان في جانبي القدم إذ لو كان العظم الناتئ على ظهر القدم لكان للرجل اليمنى كعب واحد لا كعبان »

هنا أسأل ، هل حاولت أخي الفاضل أن ترجع إلى كتب غريب الحديث واللغة وتحقق هذه المسألة ، ومن ذكر مثل هذا التوجيه من العلماء ، ومن تأثر بفقه ابن خزيمة الذي طرحه.

الحديث الثاني:
عن طارق المحاربي قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم مر في سوق ذي المجاز وعليه حلة حمراء ، وهو يقول : « يا أيها الناس ، قولوا : لا إله إلا الله تفلحوا » ، ورجل يتبعه يرميه بالحجارة قد أدمى كعبيه وعرقوبيه ، وهو يقول : يا أيها الناس لا تطيعوه فإنه كذاب ، فقلت : من هذا ؟ قالوا : غلام بني عبد المطلب ، فقلت : من هذا الذي يتبعه يرميه بالحجارة ؟ قالوا : هذا عبد العزى أبو لهب.

وجه مطابقة الحديث للترجمة:
قال أبو بكر : « وفي هذا الخبر دلالة أيضا على أن الكعب هو العظم الناتئ في جانبي القدم إذ الرمية إذا جاءت من وراء الماشي لا تكاد تصيب القدم إذ الساق مانع أن تصيب الرمية ظهر القدم »

الحديث الثالث:
عن أبي القاسم الجدلي قال : سمعت النعمان بن بشير يقول : أقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بوجهه فقال : « أقيموا صفوفكم ثلاثا ، والله لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم » قال : « فرأيت الرجل يكون كعبه بكعب صاحبه ، وركبته بركبة صاحبه ، ومنكبه بمنكب صاحبه » « هذا لفظ حديث وكيع » قال أبو بكر : « أبو القاسم الجدلي هذا هو حسين بن الحارث من جديلة قيس ، روى عنه زكريا بن أبي زائدة ، وأبو مالك الأشجعي ، وحجاج بن أرطاة ، وعطاء بن السائب عداده في الكوفيين .


وجه مطابقة الحديث للترجمة:
قال ابن خزيمة:وفي هذا الخبر ما نفى الشك والارتياب أن الكعب هو العظم الناتئ الذي في جانب القدم الذي يمكن القائم في الصلاة أن يلزقه بكعب من هو قائم إلى جنبه في الصلاة ، والعلم محيط عند من ركب فيه العقل أن المصلين إذا قاموا في الصف لم يمكن أحد منهم إلصاق ظهر قدمه بظهر قدم غيره ، وهذا غير ممكن وما كونه غير ممكن لم يتوهم عاقل كونه »

والناظر في فقه ابن خزيمة هنا يرى وبكل وضوح أنه يخرج الفوائد والنكت الفقهية بطريقة دقيقة،ولاحظ لقد تكلم في الترجمة عن لغة العرب ،لكنه أثبت أيضا أن الحقيقة الشرعية تؤكد ما ذهب إليه .ويا ترى من استفاد من فقه ابن خزيمة من العلماء من استدل بنفس أدلته ، من تأثر به، هذا كله لم أنتبه إليه في بحثك أخي الفاضل.


يتبع بإذن الله تعالى.
__________________
{أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
( اللهم لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه )
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 15-02-08, 05:22 PM
أبوعائشة الحضرمي أبوعائشة الحضرمي غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 03-02-07
المشاركات: 512
افتراضي

أهلا بالشيخ الكريم أبي الأشبال عبد الجبار.
1) والله كم يسعدني من يطلع على بحثي وينقده ؛ لأنني بصراحة لم أجد من ينقده فعلا وخاصة أني طالب علم لم يستوعب ماذا يدار في الدراسات ومالمطلوب..
2) بما أنكم ياشيخ ولجتم باب الاطلاع على بحثي ونقده ، فسأستشيركم في بعض الأمور فافتح صدرك لها.
3) لاشك أني سأجعل فصلا أو قل تمهيدا لمنهج ابن خزيمة في الفقه ، إلا أني أعلمكم أني بحثي بعنوان ( آراء الإمام ابن خزيمة الفقهيةمن .. إلى ) وأظن أن هذا العنوان تختلف مطالبه فيما لو كان العنوان ( فقه ابن خزيمة) أليس كذلك شيخنا ، فعنوان بحثي المطلوب منه تحديد رأي ابن خزيمة رحمه الله ثم المناقشة المفتوحة أما الدخول في مباحث لغوية وتحقيقها كمسألة الكعبين ، وكمطابقة الترجمة للحديث وغيرها فلعل هذه المطالب ألصق بالعنوان الثاني لذا لم أتعرض لها .. ما رأيكم أيها الشيخ الفاضل .
4) أعلمك أني سآخذ ما تكتبه هنا لمشرفي وسأرى رده .
__________________
أستغفر الله العظيم .
(( إذا لم تكن من أنصار الرسول فتنازل الحرب ، فكن من حراس الخيام ، فإن لم تفعل فكن من نظارة الحرب الذين يتمنون الظفر للمسلمين ، ولاتكن الرابعة فتهلك)) إبن القيم.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 16-02-08, 05:25 AM
أبو الأشبال عبدالجبار أبو الأشبال عبدالجبار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
المشاركات: 1,404
افتراضي

حسنا أخي الفاضل وفقك الباري:

ثانيا:

ورد في طبقات الشافعية لابن قاضي شهبة:
"محمد بن إسحاق بن خزيمة بن المغيرة بن صالح أبو بكر السلمي النيسابوري الحافظ إمام الأئمة أخذ عن المزني والربيع وقال فيه الربيع: استفدنا منه أكثر مما استفاد منا قال أبو علي الحافظ: كان ابن خزيمة يحفظ الفقهيات من حديثه كما يحفظ القارئ السورة.
وقال ابن حبان: ما رأيت على وجه الأرض من يحسن السنن ويحفظ ألفاظها الصحاح وزياداتها حتى كأنها بين عينيه إلا محمد بن إسحاق بن خزيمة فقط وقال الدارقطني: كان إماماً ثبتاً معدوم النظير وقال ابن سريج: كان ابن خزيمة يستخرج النكت من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمنقاش وقال الحاكم: ومصنفاته تزيد على مائة وأربعين كتاباً سوى المسائل، والمسائل المصنفة أكثر من مائة جزء وله فقه حديث بريرة في ثلاثة أجزاء. وقال الشيخ أبو إسحاق في الطبقات: كان يقال له إمام الأئمة وجمع بين الفقه والحديث قال: وحكى عنه أبو بكر النقاش انه قال: ما قلدت أحداً منذ بلغت ستة عشر سنة.
ولد سنة ثلاث وعشرين ومائتين وتوفي في ذي القعدة سنة إحدى عشرة وثلاثمائة وقيل:: سنة اثنتي عشرة وكان جديراً أن يذكر في الطبقة الثانية ولكن تأخرت وفاته كالذي بعده."

وورد في طبقات الفقهاء للشيرازي:
"محمد بن إسحاق بن خزيمة
بن المغيرة السلمي : - مولى لهم - من أهل نيسابور. مات سنة اثنتي عشرة وثلاثمائة ، وكان يقال له إمام الأئمة، وجمع بين الفقه والحديث، قال: حضرت المزني وسأله سائل من العراقيين عن شبه العمد فذكر المزني الخبر الذي رواه الشافعي: إلا أن قتيل الخطأ شبه العمد، قال له السائل: تحتج بعلي بن زيد بن جذعان؟ فسكت المزني، فقلت للرجل: قد روى الخبر غير علي بن زيد، فقال: من رواه؟ قلت : أيوب السختياني وخالد الحذاء، فقال: ومن عقبة بن أوس الذي يرويه عن عبد الله بن عمر؟ فقلت: عبقة رجل من أهل البصرة وقد روى عنه محمد بن سيرين في جلالته ، فقال الرجل للمزني: أنت تناظر أو هذا؟ فقال: إذا جاء الحديث فهو يناظر لأنه أعلم بالحديث مني، وأنا أتكلم.
وحكى عنه أبو بكر النقاش أنه قال: ما قلدت أحداً في مسالة منذ بلغت ست عشرة سنة. وقال أبو بكر الصدفي: أبو بكر ابن خزيمة يستخرج النكت والمعاني من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمناقيش."

وورد في طبقات الحفاظ،للسيوطي:
"ابن خزيمة الحافظ الكبير الثبت إمام الأئمة شيخ الإسلام أبو بكر محمد بن إسحاق بن خزيمة بن المغيرة بن صالح بن بكر السلمي النيسابوري.
ولد سنة ثلاث وعشرين ومائتين وعني بهذا الشأن.
وسمع إسحاق ومحمد بن حميد ولم يحدث عنهما لصغره ونقص إتقانه إذ ذاك.
وصنف وجود واشتهر اسمه وانتهت إليه الإمامة والحفظ في عصره بخراسان.
حدث عن الشيخان خارج صحيحيهما. حضر مجلس المزني فسئل عن شبة العمد فقال له السائل: إن الله وصف في كتابه القتل صنفين عمداً وخطأ فلم قلتم إنه ثلاثة؟ وتحتج بعلي ابن زيد بن جدعان؟ فسكت المزني فقال ابن خزيمة: قد روى هذا الحديث أيضاً أيوب وخالد الحذاء فقال: فمن عقبة بن أوس؟ فقال: شيخ بصري روى عنه ابن سيرين مع جلالته فقال للمزني: أنت تناظر أو هذا؟ قال: إذا جاء الحديث فهو يناظر لأنه أعلم به مني ثم أتكلم أنا.
وقال أبو علي النيسابوري: لم أر مثله وكان يحفظ الفقهيات من حديثه كما يحفظ القارئ السورة.
وعنه: ما كتبت سواداً في بياض إلا وأنا أعرفه.
وقال ابن حبان: ما رأيت على وجه الأرض من يحسن صناعة السنن ويحفظ ألفاظها الصحاح وزياداتها حتى كأن السنن كلها نصب عيينة إلا ابن خزيمة فقط.
وقال الدارقطني: كان إماماً ثبتاً معدوم النظير..."

مما سبق نرى أن كتاب التراجم اختلفوا فيما يخص مذهب ابن خزيمة فمنهم من رأى أنه شافعي المذهب ومنهم من رأى أنه مجتهد ، هل وضعت هذا الأمر في بالك وأنت تبحث ، هل ستؤكد أنه شافعي أم أنه مجتهد.وما هي المسائل التي وافق فيها الشافعية، وما هي المسائل التي لم يوافقهم فيها ، وكيف عالج المسائل، هل كانت أصوله كأصول المذهب الشافعي، فكيف ستكتب التمهيد إن لم تنتبه لذلك الآن وتدونه وأنت تبحث في المسائل، ليمكنك بعد ذلك إحالة المطالع إلى الدليل الذي استندت إليه في أحكامك ، وتحقق بذلك ما يطلق عليه البعض الاستقراء أو ربط الرسالة ببعضها البعض إذا صح التعبير .
__________________
{أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
( اللهم لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه )
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 16-02-08, 05:35 AM
أبو الأشبال عبدالجبار أبو الأشبال عبدالجبار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
المشاركات: 1,404
افتراضي

ثالثا:

هذه رسائل علمية مهمة هل اطلعت عليها:

عنوان الرسالة:أبو بكر بن خزيمة ومنهجه في كتابه الصحيح (القسم الموجود).
إسم الباحث:محمد بن علي إبراهيم برو.
الجامعة المانحة للدرجة:جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
الكلية:أصول الدين.
القسم:السنة وعلومها.
مستوى الرسالة:ماجستير.
تاريخ المناقشة1408:هـ.
إسم المشرف على الرسالة:مسفر بن غرم الله الدميني.

عنوان الرسالة:مقولات ابن خزيمة في صحيحه.
إسم الباحث:إسماعيل سعيد محمد رضوان.
الجامعة المانحة للدرجة:الجامعة الأردنية.
مستوى الرسالة:ماجستير.
تاريخ المناقشة:1990م.
إسم المشرف على الرسالة:محمد عبد الله عويضة.

عنوان الرسالة:الإمام ابن خزيمة ومنهجه في كتابه الصحيح.
إسم الباحث :عبد العزيز شاكر حمدان الفياض الكبيسي.
الجامعة المانحة للدرجة:جامعة بغداد.
الكلية:العلوم الإسلامية.
مستوى الرسالة:دكتوراه.
تاريخ المناقشة:1996م
إسم المشرف على الرسالة:هاشم جميل عبد الله.
إسماء أعضاء لجنة المناقشة:حارث سليمان الضاري، محمد رمضان عبد الله حمد عبيد الكبيسي، مكي حسين الكبيسي، داود سلمان الدليمي.
سنة النشر:1422/2001
مكان الحفظ :مركز الملك فيصل (منشورة).

عنوان الرسالة:الإمام ابن خزيمة : عقيدته ومنهجه في التصنيف العقدي.
إسم الباحث:محمد الدرعاوي.
الجامعة المانحة للدرجة:جامعة محمد الخامس.
الكلية كلية الآداب - الدار البيضاء - عين الشق.
القسم:الدراسات الإسلامية.
مستوى الرسالة:دبلوم دراسات عليا.
تاريخ المناقشة:1989.
إسم المشرف على الرسالة:محمد أمين الإسماعيلي.

* المصدر قواعد المعلومات، في مركز الملك فيصل ، الإصدار الثالث:

هل لاحظت أخي الفاضل ، لقد كتبوا في ما يخص منهجية ابن خزيمة، لكني كباحث سأفضل رسالتك إن فعلت ما أشرت إليه وأنت تبحث، فدراستك للمسألة بشكل مقارن مع ملاحظتك للأمور السابقة يعتبر كنزا ، لن أحصل عليه في الرسائل السابقة الذكر.
__________________
{أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
( اللهم لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه )
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 16-02-08, 05:45 AM
أبو الأشبال عبدالجبار أبو الأشبال عبدالجبار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
المشاركات: 1,404
افتراضي

رابعا:

لاحظ أخي الفاضل الرسالة العلمية التالية:

عنوان الرسالة:اختيارات الإمام البخاري في التفسير التي لم يعزها إلى أحد في صحيحه : عرض وتحليل.
الجامعة المانحة للدرجة:الجامعة الإسلامية.
إسم الباحث:عايد بن عبد الله بن عيد الحربي.
الكلية القرآن الكريم والدراسات الإسلامية.
القسم:التفسير.
مستوى الرسالة:ماجستير.
تاريخ التسجيل:1409هـ.
تاريخ المناقشة:1410هـ.
إسم المشرف على الرسالة:عبد العزيز محمد عثمان.
أسماء أعضاء لجنة المناقشة:محمد سالم محيسن، حكمت بشير ياسين

يمكنك أن تبحث عن اختيارات ابن خزيمة ، وأيضا عن الخلاف الذي دونه وأشار إليه ولم تجده فيما بين أيدينا من كتب ، وهذا أمر مهم أيضا ، فقد لا حظت أنه يفصل في نقاط مهمة ويذكر خلافا لا أذكر أني رأيته في الكتب.
__________________
{أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ }
( اللهم لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه )
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:49 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.