ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-02-08, 01:01 AM
سليمان عبدالرحمن سليمان عبدالرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-07-07
المشاركات: 121
افتراضي إعراب لاإله الا الله

قرأت في المنتدى أعراب لاإله إلاالله فبحثت عنه فالم أجده فمن يدلني عليه جزاه الله خيرا عـــــــــــــــاجل
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-02-08, 01:30 AM
أبو عبد المعز أبو عبد المعز غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-03-02
المشاركات: 915
افتراضي

هل تقصد هذا الموضوع؟
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=31062
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-02-08, 05:48 AM
سليمان عبدالرحمن سليمان عبدالرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-07-07
المشاركات: 121
افتراضي

جزاااك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-02-08, 10:07 AM
أبو إبراهيم السلفي أبو إبراهيم السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-07
المشاركات: 66
افتراضي

هل يمكن ذكر إعرابها بشكل مختصر ؟
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 19-02-08, 06:24 AM
أبو محمد أبو محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-03-02
المشاركات: 646
افتراضي

أخي الكريم أبا عبد المعز .. سلمك الله ..

يبدو أن الموسوعة لم تنته بعد .. فهل تتمتها تكون عن قريب .. نفع الله بكم؟

وهل يمكن تنسيقها في ملف وورد؟

وما ذكره أخي أبو إبراهيم وجيه .. فحبذا لو ذكرت إعرابها مختصرا .. لا حرمك الله الأجر.
__________________
وكل ما سوى الله تعالى يتلاشى عند تجريد توحيده
الرد على البكري لشيخ الإسلام ابن تيمية 2/647
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 19-02-08, 08:24 AM
عبدالعزيز الداخل عبدالعزيز الداخل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-02-08
المشاركات: 262
افتراضي

إعراب كلمة التوحيد (لا إله إلا الله)



لا: حرف نفي ونصب
إذا دخلت على النكرة المباشرة غير المكررة نصبتها وجوباً اسماً لها
ورفعت الخبر.
إله: اسم (لا) منصوب تحققت فيه شروط وجوب النصب، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.

وخبر (لا) محذوف لظهور العلم به وتقديره (حق)
قال ابن مالك:
وشاع في ذا الباب إسقاط الخبر إذا المراد مع إسقاطه ظهر

وقدره بعض النحاة (موجود) وهو خطأ باعتبار وصحيح باعتبار آخر
والصحيح الذي لا خطأ فيه وتدل عليه الأدلة الأخرى تقديره بـ(حق)

فالذين قدروه بـ(موجود) إن كان مرادهم مطلق وجود ما يعبد من دون الله
فهذا خطأ؛ فإن الآلهة التي اتخذت من دون الله كثيرة، قال الله تعالى: (واتخذوا من دونه آلهة لا يخلقون شيئاً وهم يخلقون)
وكم حطم النبي صلى الله عليه وسلم من صنم اتخذ إلها من دون الله؟!!

وإن كان مرادهم بالوجود: الوجود المعتبر شرعاً فهذا حق ويدل عليه قوله تعالى: (إن الله يعلم ما يدعون من دونه من شيء)
وقال: (ذلك بأن الله هو الحق وأن ما يدعون من دونه هو الباطل)
فهي آلهة باطلة ليست بشيء.

ولكن الله أرشدنا في التعبير أن نأخذ بالقول الذي لا يتذرع متذرع بتفسيره بالباطل على منهج : (يا أيها الذين آمنوا لا تقولوا راعنا وقولوا انظرنا)

فتقديره بـ(حق) هو الصواب حينئذ ،وهو مرادف للوجود الشرعي

وخبر (لا) يحذف كثيراً في كلام العرب ويقدر في كل مقام بحسبه

كما لو سئلت: من عندك؟ فقلت: لا أحد.
تريد: لا أحد عندي، فلو ذكرت خبر (لا) خالفت البلاغة في القول.

ومنه قول النبي صلى الله عليه وسلم: (لا عدوى ولا هامة ولا طيرة ولا صفر)

فشهر صفر موجود ولكنَّ المنفي هو الوجود الشرعي لاعتقادهم فيه.
وكذلك الطيرة موجودة، ولكن المنفي هو الاعتبار الشرعي لها.
وهكذا يقدر الخبر في كل مقام بحسبه

ونظير هذا المعنى قوله تعالى: (ما جعل الله من بحيرة ولا سائبة ولا وصيلة ولا حام ولكن الذين كفروا يفترون على الله الكذب وأكثرهم لا يعقلون)
فالمنفي هنا هو الجعل الشرعي ، وليس الجعل الكوني القدري
فهذه الاعتقادات كانت سائدة في الجاهلية وتعرفها العرب ويعمل بها بعضهم، ويجعلون من الأنعام بحيرة يشقون اذنها ويحرمونها ، ويجعلون الوصيلة والجمل الحام...إلخ

وكل هذه التصرفات منهم غير معتبرة شرعاً ، وما أنزل الله بها من سلطان ، وجاءت الشريعة بإبطالها ونفي اعتبارها شرعاً.

وكذلك قوله صلى الله عليه وسلم: (لا ضرر ولا ضرار)
المنفي ليس وجود الضرر الكوني، وإنما وجوده الشرعي فلا يقر الشرع ضرراً ولا ضراراً.

وتقدير الخبر المحذوف مرتبط بالمعنى المراد ارتباطا وثيقا.


ففي كلمة التوحيد:
(لا إله إلا الله) ليس المنفي الوجود الكوني للآلهة التي تعبد من دون الله بالباطل
وإنما المنفي هو الاعتبار الشرعي لها وأنها تستحق شيئاً من العبادة.

ولذلك كثرت الأدلة من الكتاب والسنة على إبطال استحقاق غير الله للعبادة
قال تعالى: (واتخذوا من دونه آلهة لا يخلقون شيئاً وهم يخلقون ولا يملكون لأنفسهم ضراً ولا نفعاً ولا يملكون موتاً ولا حياة ولا نشورا).
وقال: (أيشركون ما لا يخلق شيئاً وهم يخلقون)
وقال: (اعبدوا الله ما لكم من إله غيره)
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 23-02-08, 11:03 PM
محمد عبدالكريم محمد محمد عبدالكريم محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-12-06
المشاركات: 921
افتراضي

إليك أخي الحبيب إعراب لآ إله إلا الله للشيخ مُلاَّ علي القاري بصوت محمود داود على هذا الرابط :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=107781
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:49 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.