ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 29-09-03, 10:21 PM
عمر المقبل عمر المقبل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-05-03
المشاركات: 203
افتراضي هل ينفع التابعي الكبير (المجهول) كونه مولى للصحابي؟

هذا سؤال أفرزه عندي كلام وقفت عليه لابن كثير في تفسيره 1/407 ، حيث ساق حديثاً رواه أبو يعلى الموصلي في مسنده من طريق عثمان بن واقد ، عن أبي نصيرة ، عن مولى لأبي بكر ، عن أبي بكر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ما أصر من استغفر ، وإن عاد في اليوم سبعين مرة )
قال ابن كثير رحمه الله : ( ورواه أبو داود ، والترمذي ، والبزار في مسنده ، من حديث عثمان بن واقد ، وقد وثقه يحيى بن معين به ، وشيخه أبو نصيرة الواسطي واسمه : مسلم بن عبيد وثقه الإمام ، أحمد ، وابن حبان .
وقول علي بن المديني ، والترمذي ليس إسناد هذا الحديث بذاك ، فالظاهر أنه لأجل جهالة مولى أبي بكر ، ولكن جهالة مثله لا تضر ؛ لأنه تابعي كبير ، ويكفيه نسبته إلى أبي بكر ، فهو حديث حسن والله أعلم ) انتهى كلام ابن كثير .
والسؤال : هل يمكن طرد هذا في كل من قيل فيه إنه مولى لصحابي ، وهل يشترط فيه كونه تابعيا كبيراً ؟

وهنا مثال يمكن المدارسة فيه ، وهو :
سعيد بن عبدالله بن جريج ، وهو مولى لأبي برزة الأسلمي رضي الله عنه ، قال عنه أبو حاتم : مجهول ، وقال ابن معين : ما سمعنا أحداً روى عنه إلا أبو بكر بن عياش ، قال الدوري : يعني عن الأعمش عنه ، وذكره ابن حبان في الثقات ، بينما قال عنه الحافظ في التقريب : ( صدوق ربما وهم ) !!

فهل يمكن القول : بأنه يمكن أن ترتفع جهالة سعيد هذا ، لكونه مولى لأبي برزة رضي الله عنه ؛ لأنه صحابي ، وحسن الظن بالصحابة يقتضي ألا يولوا أعمالهم إلا من هو حسن السيرة .

لكن يبقى إشكال ، وهو أن العدالة وحدها لا تكفي ، فكم من عابد يستسقى به الغمام ، لايستفتى في بقلة ، ولا يعتمد عليه في رواية !

أرجو من الإخوة المشاركة في هذه المسألة التي أحسب أنها من الأدلة على وعورة مباحث الجهالة ، لا كما يُسَطِّحها بعض الباحثين اليوم أو من يتعاطون تخريج الأحاديث !!
__________________
توقفت عن الكتابة في الملتقى منذ بداية عام 1428هـ تقريبا ،معتذرا للإخوة الذين يراسلونني عن عدم الرد.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-09-03, 10:33 PM
زياد الرقابي زياد الرقابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-02
المشاركات: 2,925
افتراضي

أخي الكريم أبو مقبل .


اكثر الخلط الذي وقع عند من يقول بقبول خبر المجهول بشروطه كتقدم الطبقة ....الخ .

انه يعمم هذا في كل انواع المجهول .

والاظهر انه لايصح الا على من كان من جنس المستور اي مجهول الحال .

أما مجهولي العين ففي القول بتقوية روايتهم نظر بين .

لذا فقد قال الذهبي في ميزانه ( وفي الصحيحين قوم مستورين وليسوا بالمجاهيل ) او كما قال رحمه الله .

وقد قرر هذا اهل الاصطلاح كابن الصلاح وابن حجر وغيرهم .. ( أعنى التفريق ) دع عنك مسألة القبول .


فهذا المجهول هو من جنس مجهولي الحال الذي تتقوى راويتهم بتقدم الطبقة وهذا متقدم الطبقة جدا . والمتن مستقيم . وكونه من ال ابي بكر مجرد قرينة .

والله اعلم .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 30-09-03, 01:34 AM
أبو خالد السلمي أبو خالد السلمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-07-02
المشاركات: 1,929
Exclamation استدراك

جزى الله الشيخين الفاضلين عمر المقبل وزياد العضيلة خير الجزاء على ما يتحفان به الملتقى من فوائد قيمة .
وقد لفت نظري عبارة وردت في ثنايا الكلام عن موالي الصحابة وهي ( وحسن الظن بالصحابة يقتضي ألا يولوا أعمالهم إلا من هو حسن السيرة .) اهـ
وذلك أن المولى لا يلزم أن يكون متولياً عملاً لمولاه ، بل مولى الصحابي قد لا يكون مسلماً فضلاً عن أن يكون صالحاً ، وقد لا تكون له صحبة للصحابي بالمرة ، وإنما هو مجرد عبدٍ أعتقه الصحابي أو أعتق الصحابي أباه أو جده ونحو ذلك من صور الولاء المذكورة في كتب الفقه ، ومن كان كذلك فلا يلزم أن يكون عدلاً ، وبعض موالي كبار الصحابة لم يكونوا عدولاً فمن هؤلاء الموالي مولاة لعائشة أم المؤمنين رضي الله عنها سحرتها ، وأبو لؤلؤة المجوسي مولى المغيرة الذي قتل أمير المؤمنين عمر ، وهناك نماذج أخرى للموالي الذين عرفوا بفسق رغم كونهم من موالي الصحابة كما ورد في تراجمهم ، وإن كانت طائفة كبيرة منهم مذكورين بالخير والفضل ، إلا أن وجود هذه النماذج السيئة في الموالي يجعلنا لا نكتفي بكون الرجل مولى لصحابي حتى نحكم بعدالته ، والله أعلم .
__________________
أبو خالد وليد بن إدريس المنيسي
http://almenesi.com
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 30-09-03, 07:34 AM
عمر المقبل عمر المقبل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-05-03
المشاركات: 203
افتراضي

شكر الله لكما ، وما تفضلتم به أبا خالد عن استخدام الموالي مع وضوحه إلا أنه كان عازبا عن ذهني أثناء تحرير هذا الموضوع ، فأثابكم الله ، لكن ألا يمكن حصر البحث في الموالي المسلمين الذين لم يشتهر عنهم الفسق ؟ وبعبارة أخرى :

كيف يمكن الاستفادة من كلمة ابن كثير هذه ؟ أم أنها محل نظر أصلاً .

تنبيه : غير المسلمين من موالي الصحابة ، هم خارج محل النزاع كما لا يخفى ، إذ لا جرح أعظم من الكفر !
__________________
توقفت عن الكتابة في الملتقى منذ بداية عام 1428هـ تقريبا ،معتذرا للإخوة الذين يراسلونني عن عدم الرد.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 30-09-03, 01:31 PM
الفضيل الفضيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-06-03
المشاركات: 359
افتراضي

الأخ الفاضل أبوخالد السلمي بارك الله فيك

أليست التي سُحرت حفصة رضي الله عنها ؟


والله أعلم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 30-09-03, 04:36 PM
زياد الرقابي زياد الرقابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-02
المشاركات: 2,925
افتراضي

جزى الله الشيخ الكريم أبو خالد السلمي خيرا على مداخلته النافعه .


أخي الكريم الشيخ عمر المقبل , مسألة الجهالة وما وقع فيها من خلاف بين الدعاة لمنهج المتقدمين والسائرين على منهج المتأخرين من أعوص المسائل والذي يظهر انها اكثر ما تعتمد على القرائن . ولايصلح ان يكون فيها ( قاعدة مطردة ) او ضابط واضح .

فمثالكم الذي طرحتموه وهو قولكم :

(( سعيد بن عبدالله بن جريج ، وهو مولى لأبي برزة الأسلمي رضي الله عنه ، قال عنه أبو حاتم : مجهول ، وقال ابن معين : ما سمعنا أحداً روى عنه إلا أبو بكر بن عياش ، قال الدوري : يعني عن الأعمش عنه ، وذكره ابن حبان في الثقات ، بينما قال عنه الحافظ في التقريب : ( صدوق ربما وهم ) !! )) .

قلت هو متقدم الطبقة , لم يروى عنه الا واحد , كون ابن حبان ذكره في الثقات فهذا فيه فائدة كبيرة وكلامه لايطرح بدعوى توثيقه للمجاهيل فكون ابن حبان جعله في الثقات فهذا يعنى انه لم يجد له حديثا منكرا فابن حبان رحمه الله ينبه على ذلك ان وجد له ما يستنكر وهذه فائدة كبيرة تفيد حديث الرواى المختلف فيه

فالاصل في هذا الرواى ان ينظر في الحديث الذي رواه ان كان المتن مستقيما قبل وهو حسن وان كان في المتن معارضة لم يقوى عليها او كان فيه نكارة فتحمل عليه .

*** أما كونه مولى فهذا مجرد قرينة قد تفيد في توثيقه أذ ان الغالب على الموالى ان يتأثروا بحال بيت من يعيشون في كنفه وهذا ظاهر , فانك واجد ان احفظ الرواة واوثقهم هم من الموالى عن من يتولاهم , من مثل نافع مولى ابن عمر , وعكرمة مولى ابن عباس وغيرهم كثير لو تقصيت فدل هذا على الاختصاص , وليس هذا بالقرينة القوية اذ ان هذا لم يقل في ابناء الرواى من أهل بيته فضلا عن غيرهم .


وأحسب ان هذه المسألة التى طرحتموها من أهم المسائل التى تخاض في هذه الازمنه .

التعديل الأخير تم بواسطة زياد الرقابي ; 30-09-03 الساعة 04:57 PM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 30-09-03, 05:07 PM
حامد الحنبلي حامد الحنبلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-03
المشاركات: 663
افتراضي مثال آخر

نبهان مولى أم سلمة : راوي حديث(أفعمياوان أنتما)
قال عنه ابن حزم مجهول وقال في التقريب مقبول ووثقه ابن حبان والذهبي في الكاشف
أما في الفتح فقال بعد ذكر حديث (أفعمياوان أنتما ) : إسناده قوي و أكثر ما علل به انفراد الزهري بالرواية عن نبهان مولى أم سلمة ومن يعرفه الزهري ويصفه بأنه مكاتب أم سلمة ولم يجرحه أحد لا ترد روايته)(9/337) (طبعة دار الكتب العلمية)
__________________
(( المحنة العظمى أن أمرك كله بيد من لا يبالي بوجودك ولا عدمك ، كم أهلك قبلك مثلك؟
{قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ مِنَ اللهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَنْ فِي الأَرْضِ جَمِيعًا } )).ا.هـ مجموع رسائل الحافظ ابن رجب الحنبلي (1/369)
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 30-09-03, 05:25 PM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,030
افتراضي

ابن حجر قد تناقض وقال عن نبهان في التقريب: "مقبول" أي عند المتابعة كما نص في مقدمة التقريب. وهو لم يتابع على حديثيه. بل إن الإمام أحمد بن حنبل قد أنكرهما. وهذا دليل على ضعفه.

قال الشيخ الألباني في الرد المفحم:

نبهان مجهول العين كما أفاده البيهقي وابن عبد البر وقريب منه قول الحافظ في" التقريب":" مقبول" فإنه يعني: أنه غير مقبول إلا عند المتابعة كما نص عليه في مقدمة" التقريب" وأن قوله في " الفتح":"إسناده قوي" غير قوي لمخالفته لقوله في" التقريب" وللقواعد الحديثية- كما هو مبين في " الضعيفة"-على أن قوله:" مقبول" وإن كان مؤيداً لضعف الحديث فهو غير مقبول لأن حقه أن يقول مكانه:" مجهول" لما تقدم من تفرد الزهري عنه وما في" تهذيبه ": أنه روى عنه أيضاً محمد بن عبد الرحمن مولى آل طلحة، فهو غير محفوظ كما حققه البيهقي وشرحته هناك في " الضعيفة" وفيه الرد على الحافظ مفصِّلاً وعلى غيره ممن سبقه أو قلده من المقلدين كالتويجري وغيره ممن خالفوا التحقيق العلمي وأقوال الأئمة الآخرين- ومنهم الإمام أحمد رحمه الله كما يأتي- ولذلك لم يسع الحافظ إلا أن يصرح في مكانه آخر من " الفتح" بقوله (1/550):
" وهو حديث مختلف في صحته".
فهل علم الشيخ التويجري بهذا النص من الحافظ أم جهله؟‍

http://arabic.islamicweb.com/sunni/rad_muf7im.htm

وكلام الحافظ ابن كثير مردود. خاصة أنه خالف من هو أعلم منه. فالحديث الذي يقويه ابن كثير قد قال عنه علي بن المديني ، والترمذي: ليس إسناد هذا الحديث بذاك. وهذا كاف في رده.

وكون المرء مولى لصحابي لا يفيده شيء، لأن الأمر واسع كما ذكر شيخنا السلمي. وأعطيك مثال: ميناء مولى عبد الرحمان بن عوف، كذاب مع أنه من كبار التابعين لدرجة أن الحاكم ظنه صحابياً!
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen

التعديل الأخير تم بواسطة محمد الأمين ; 30-09-03 الساعة 06:18 PM
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 30-09-03, 05:40 PM
حامد الحنبلي حامد الحنبلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-06-03
المشاركات: 663
افتراضي

كلام ابن حجر في التقريب قد ذكرته في بداية كلامي فراجعه
وأنا لم أجزم في المسألة بشيء إنما ذكرت ذلك لتعلقه بالموضوع
__________________
(( المحنة العظمى أن أمرك كله بيد من لا يبالي بوجودك ولا عدمك ، كم أهلك قبلك مثلك؟
{قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ مِنَ اللهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَنْ فِي الأَرْضِ جَمِيعًا } )).ا.هـ مجموع رسائل الحافظ ابن رجب الحنبلي (1/369)
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 30-09-03, 05:43 PM
راجي رحمة ربه راجي رحمة ربه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-08-03
المشاركات: 510
افتراضي

وقال الإمام السيوطي في تدريب الراوي ج: 1 ص: 316
(السادسة رواية مجهول العدالة ظاهرا وباطنا) مع كونه معروف العين برواية عدلين عنه (لا تقبل عند الجماهير)
وقيل تقبل مطلقا
وقيل إن كان من روى عنه فيهم من لا يروي عن غير عدل قبل وإلا فلا

(ورواية المستور وهو عدل الظاهر خفي الباطن) أي مجهول العدالة باطنا (يحتج بها بعض من رد الأول وهو قول بعض الشافعيين) كسليم الرازي قال لأن الإخبار مبني على حسن الظن بالراوي ولأن رواية الأخبار تكون عند من يتعذر عليه معرفة العدالة في الباطن فاقتصر فيها على معرفة ذلك في الظاهر بخلاف الشهادة فإنها تكون عند الحكام فلا يتعذر عليهم ذلك (قال الشيخ) ابن الصلاح (يشبه أن يكون العمل على هذا) الرأي (في كثير من كتب الحديث المشهورة في جماعة من الرواة تقادم العهد بهم وتعذرت خبرتهم باطنا) وكذا صححه المصنف في شرح المهذب

وما بين الأقواس كلام الإمام النووي في تقريبه


وقال ابن جماعة

لا يقبل مجهول الحال والمجهول أقسام ثلاثة
أحدها مجهول العدالة ظاهرا وباطنا فلا يقبل عند الجماهير وعن أبي حنيفة قبوله

الثاني مجهول العدالة باطنا لا ظاهرا له وهو المستور والمختار قبوله وقطع به سليم الرازي وعليه العمل في أكثر كتب الحديث المشهورة فيمن تقادم عهدهم وتعذرت معرفتهم

الثالث مجهول العين وهو كل من لم يعرفه العلماء ولم يعرف حديثه إلا من جهة راو واحد قاله الخطيب وقال ابن عبد البر كل من لم يرو عنه إلا واحد فهو مجهول عندهم إلا أن يكون مشهورا بغير حمل العلم

اهـ من المنهل الروي ص: 66

أقول: فلعل في قوله تقادم عهدهم إشارة إلى الرواة القدماء وأولاهم بالوصف كبار التابعين.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:05 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.