ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-03-08, 12:33 AM
أبو عبدالكريم الملاح أبو عبدالكريم الملاح غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 02-07-05
المشاركات: 267
افتراضي ما الفرق بين هاتين الآيتين في سورة التوبة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لدي سؤال حول هاتين الآيتين الكريمتين في سورة التوبة
لماذا الآية الأولى بدأت بالفاء والثانية بالواو

فَلَا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ بِهَا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنْفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ (55)

وَلَا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَأَوْلَادُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُعَذِّبَهُمْ بِهَا فِي الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنْفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ (85)

جزاكم الله خيراً وبارك فيكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20-03-08, 03:35 AM
ابن عبد الغنى ابن عبد الغنى غير متصل حالياً
ستره الله فى الدنيا والآخرة
 
تاريخ التسجيل: 19-08-06
المشاركات: 1,014
افتراضي

الآية الثانية تأكيد لما تقدم من نظيره فى الأولى وذلك لعموم البلوى بمحبة ماذُكر والاعجاب به

وقال الفارسى لا تأكيد فالاولى فى قوم والثانية فى آخرين
وجىء بالواو فى الثانية لمناسبة عطف نهى على نهى قبله اعنى قوله تعالى (ولاتصل على احد )الخ

وجىء بالفاء فى الاولى لمناسبة التعقيب لقوله تعالى قبلها (ولاينفقون الا وهم كارهون )

فان حاصله لاينفقون الا وهم كارهون للانفاق فهم معجبون بكثرة الاموال والاولاد فنهى عن الاعجاب المتعقب له

وقال فى الثانية (وأولادهم ) دون لا لانه نهى عن الاعجاب بهما مجتمعين وفى الاولى بزيادة لا لانه نهى عن كل واحد واحد فدل مجموع الآيتين على النهى عن الاعجاب بهما مجتمعين ومنفردين

وقال فى الثانية (أن يعذبهم ) وفى الاولى (ليعذبهم ) للاشارة الى ان ارادة شىء لشىء راجعة الى ارادة ذلك الشىء بناء على ان متعلق الارادة هناك فى الاولى الاعطاء والام للتعليل
اى انما يريد اعطاءهم للتعذيب واما اذا قلنا ان اللام فى الاولى زائدة فالتغاير يحتمل ان يكون لان التأكيد فى الاولى لتقدم مايصلح سببا للتعذيب بالاموال اوقع منه فى الثانية لعدم تقدم ذلك

وقال فى الاولى (فى الحياة الدنيا ) وفى الثانية (فى الدنيا )

تنبيها على ان حياتهم كلاحياة فيها ويشير ذلك فى الثانية الى انهم بمنزلة الاموات

وقال ابن الخازن تقديم الاموال على الاولاد مع انهم اعز لعموم مساس الحاجة اليها دون الاولاد وقيل لانها اقدم فى الوجود منهم

انظر تفسير الالوسى التوبة آية 85

والله اعلم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20-03-08, 03:50 AM
ابن عبد الغنى ابن عبد الغنى غير متصل حالياً
ستره الله فى الدنيا والآخرة
 
تاريخ التسجيل: 19-08-06
المشاركات: 1,014
افتراضي

وذهب صاحب البحر المحيط الى ماذهب اليه الالوسى ثم قال

فى الاولى 0ليعذبهم ) والثانية (أن يعذبهم ) فاتى بالام مشعرة بالتعليل اى انما يريد الله ابتلاءهم بالاموال والاولاد لتعذيبهم واتى فى الثانية ب(ان ) لان مصب الارادة هو التعذيب
اى ( انما يريد الله تعذيبهم )
فقد اختلف متعلق الفعل فى الآيتين هذا الظاهر وان كان يحتمل زيادة اللام

وفى الاولى (الدنيا ) والثانية (الحياة الدنيا )

فقوله فى الحياة الدنيا هو الاصل وحذفت فى الاخرى وقيل فى (الدنيا ) تنبيها على خسة الدنيا ولاتستحق ان تُسمى حياة ولاسيما حين تقدمها ذكر موت المنافقين فناسب الا تُسمى حياة


انظر البحر المحيط لابى حيان التوبة آية 85
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 20-03-08, 04:03 AM
ابن عبد الغنى ابن عبد الغنى غير متصل حالياً
ستره الله فى الدنيا والآخرة
 
تاريخ التسجيل: 19-08-06
المشاركات: 1,014
افتراضي

وفى تفسير مفاتيح الغيب للرازى رحمه الله فقد ذكر ماسبق بيانه فى تفسيرى الالوسى والبحر المحيط ثم قال

حكمة التكرير

اشد الاشياء جذبا للقلوب وجلبا للخواطر الى الاشتغال بالدنيا هو الاشتغال بالاموال والاولاد وماكان ذلك يجب التحذير عنه مرة اخرى فمثلا اشد الاشياء فى المرغوبية للمؤمن هو مغفرة الله تعالى ولذا اعاد الله فى سورة النساء (إن الله لايغفر أن يشرك به )
فالتكرار يكون لاجل التأكيد فهنا للمبالغة فى التحذير وفى آية المغفرة للمبالغة فى التفريج

وقيل ايضا انما كرر هذا المعنى لانه اراد بالاية الاولى قوما من المنافقين لهم اولاد واموال وقت نزولها

واراد بالاية الثانية قوما آخرين
والكلام الواحد اذا احتيج الى ذكره مع اقوام كثيرين فى اوقات مختلفة لم يكن ذكره مع بعضهم مغنيا عن ذكره مع الاخرين


انظر تفسير الرازى التوبة آية 85
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 20-03-08, 04:05 AM
ابن عبد الغنى ابن عبد الغنى غير متصل حالياً
ستره الله فى الدنيا والآخرة
 
تاريخ التسجيل: 19-08-06
المشاركات: 1,014
افتراضي

وفى تفسير القرطبى رحمه الله شرح الاية الاولى وفى الثانية اكتفى بقوله

والتكرار للتأكيد

انظر القرطبى التوبة آية 85
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 20-03-08, 12:05 PM
عمار شلبي عمار شلبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-05
المشاركات: 31
افتراضي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 20-03-08, 10:01 PM
أبو عبدالكريم الملاح أبو عبدالكريم الملاح غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 02-07-05
المشاركات: 267
افتراضي

جزاك الله خير الجزاء وبارك فيك وأكرمك ربي بالفردوس الأعلى
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 21-03-08, 08:20 AM
مصطفى سعيد مصطفى سعيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-07-07
المشاركات: 115
افتراضي

أنا مع رأي الفارسي أن الأولي في قوم والثانية في آخرين
هل يستفاد من الآية الثانية أنهم يعذبون بها بالفعل وقت نزول الآية ؟
وهل في الأولي يجوز القول أن العذاب مترتب علي سبب كأنه شرط لحدوثه ؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:30 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.