ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-10-03, 02:10 PM
منار منار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-03
المشاركات: 6
افتراضي تخريج حديث ( أمتهوكون فيها يا ابن الخطاب...

من يخرج لنا قول النبي صلى الله عليه وسلم لعمر لما رأى معه قطعة من التوراة : أمتهوكون فيها يا ابن الخطاب ...
ويبين لنا درجته . جعلنا الله جميعا من أنصار السنة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-10-03, 08:22 AM
منار منار غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-10-03
المشاركات: 6
افتراضي

أفيدونا يا جماعة لماذا الكسل ؟ والحديث ذكره الشيخ الألباني في الإرواء لكن ذكر الشيخ الأرناؤط في تعليقه على شرح السنة حكما آخر فمن يوضح لنا ؟
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-10-03, 08:52 AM
عبدالله الحسني عبدالله الحسني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-06-03
المشاركات: 55
افتراضي

لعلكي تكملين البحث أولا وتجتهدي ، قبل أن ترمي غيرك بالكسل !!

فعدم الرد إما للإنشغال بما هو أهم أو ....
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 14-10-03, 11:23 AM
الشاذلي الشاذلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-05-03
المشاركات: 103
افتراضي

:)
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26-06-09, 06:59 AM
صدام بن الحسن الجزائري صدام بن الحسن الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-06-09
المشاركات: 16
افتراضي

حديث أن عمر بن الخطاب أتى النبي صلى الله عليه وسلم بكتاب أصابه من بعض أهل الكتب فقرأه فغضب النبي صلى الله عليه وسلم فقال: " أمتهوكون فيها يا بن الخطاب والذي نفسي بيده لقد جئتكم بها بيضاء نقية لا تسألوهم عن شيء فيخبروكم بحق فتكذبوا به أو بباطل فتصدقوا به والذي نفسي بيده لو أن موسى صلى الله عليه وسلم كان حيا ما وسعه إلا أن يتبعني"
حديث صحيح رواه أحمد (3/387) عن جابر بن عبد الله، وحسنه الألباني في الإرواء (1589).
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02-07-09, 11:44 PM
أبو أنس الحريري أبو أنس الحريري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-08
الدولة: مصر الحبيبة
المشاركات: 120
افتراضي

الشيخ شعيب الأرناؤط حسن الحديث عند تعليقه على" شرح السنة " ( 1 / 270 )
وحسنه الشيخ الألباني في" الإرواء " ( 6 / 34 رقم 1589 )
وحسنه الشيخ أبي الأشبال الزهيري في " جامع بيان العلم وفضله " ( 2 / 19 )

ما هي المشكلة ؟ وما هو الحكم الآخر للشيخ شعيب ؟
__________________
قال الإمام الشافعي رحمه الله :-
( عليكم بأصحاب الحديث فإنهم أكثر الناس صوابا )
السير ( 10/ 70 )
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 28-10-10, 10:19 PM
محمد عبد العزيز الجزائري محمد عبد العزيز الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-11-08
المشاركات: 338
Post رد: تخريج حديث ( أمتهوكون فيها يا ابن الخطاب...

السَّلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لعلَّ الأخْت منار -وفّقها الله- سَمِعَت بتضعيف سند الحديث فلِذا سألتْ عن تخريجه، ولا يعني ضعف سند الحديث أنّ الحديث ضعيف لأنّه قد تكون له طرق أخرى صحيحة، أو شواهد تعضّده إذا كان الضّعف ينجبر، والله أعلم.
ففي مسند الإمام أحمد بن حنبل (164-241هـ) الجزء 23 بتحقيق وتخريج وتعليق شعيب الأرنَؤُوط وعادل مرشد وسعيد الَّحّام، صفحة 349-350.
15156-حدّثنا سُرَيْج بن النُّعمان، قال: حدّثنا هُشَيم، أخبرنا مُجالِدٌ، عن الشَّعْبيّ
عن جابر بن عبد الله: أنَّ عمر بن الخطَّاب أتى النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلّم بكتابٍ أصابَه من بعض أهل الكُتُبِ [في (ق) ونسخة في (س): الكتاب.] فقَرَأه على [لفظة ((على)) سقطت مِنْ (م).] النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلّم فغضب وقال: ((أَمُتَهَوِّكُونَ فيها يا ابْنَ الخطَّاب، والَّذي نَفْسي بِيَده، لقد جِئتُكم بها بيْضاء نَقيَّة، لا تَسألوهُم عنْ شيءٍ فيخبِروكُم بِحَقٍّ فَتُكَذِّبوا به، أو بِبَاطلٍ فَتُصَدِّقوا به، والَّذي نَفْسِي بِيَده، لو أنَّ موسى كان حيًّا، ما وَسِعَه إلاَّ أنْ يَتْبَعَني)). [إسنادُه ضعيف لضعف مجالد: وهو ابن سعيد. ونَقَل ابْنُ حَجَر في ترجمة عبد الله بن ثابت مِنَ ((الإصابة)) 4/30 عَنِ البُخاريّ أنَّه قال: قال مجالد عَنِ الشَّعبيِّ عنْ جابر: إنَّ عُمَرَ أتى بكتاب، ولا يصحّ. قلنا: وقوله: ((ولا يصحّ)) لم يَرِدْ في المطبوع مِنَ ((التّاريخ الكبير)) للبخاريّ 5/39.
وأخرجه أبو عُبَيْد في ((غريب الحديث)) 3/28-29، وابن أبي شيبة 9/47، وابن أبي عاصم في ((السُّنَّة)) (50)، والبزَّار (124-كشف الأستار)، والبيْهقيّ في ((شُعَبِ الإيمان)) (177)، والبَغَوِيّ في ((شرح السُّنَّة)) (126)، وابن عبد البرّ في ((جامع بيان العلم وفضله)) 2/42 مِنْ طُرُق عنْ هشيم بن بشير، بهذا الإسناد. وتحرَّف ((هشيم)) في المطبوع مِنْ ((مُصَنَّف ابن أبي شيبة)) و((شرح السُّنَّة)) إلى: هشام.
وأخرجه بنحوه الدّارميّ (435) مِنْ طريق ابْنِ نمير، عن مجالد، به.
وسلف مِنْ طريق حمّاد بْنِ زيد، عنْ مجالد برقم (14631).
وسيأتي قريبٌ منه في ((المسند)) 4/265 مِنْ طريق جابر الجعفيّ، عن عامر الشّعبيّ، عن عبد الله بن ثابت قال: جاء عمر بن الخطّاب إلى النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم... فذَكَر نَحْوَه، وهذا إسناد ضعيف، جابر بن يزيد الجعفيّ ضعيف.
وأخرج ابن الضّريس في ((فضائل القرءان)) (89)، وأبو عُبَيد في ((غريب الحديث)) 3/29، ومِنْ طريقه البيهقيّ في ((الشُّعَب)) (178) عَنِ الحَسَن البصريّ: أنَّ عمر بن الخطَّاب قال: يا رسول الله، إنَّ أهل الكتاب يُحَدِّثوننا بأحاديث قد أخذت بقلوبنا وقد همَمْنا أنْ نَكتُبَها، فقال: ((يا ابْنَ الخطَّاب أمُتَهَوِّكُونَ أنتم كما تَهوَّكَتِ اليَهُودُ والنَّصارى؟ أما والَّذي نَفْسُ محمّد بيده لقد جئتُكم بها بيضاء نقيَّة، ولكنِّي أُعْطِيتُ جوامِعَ الكَلِم، واخْتُصِرَ لِيَ الحديثُ اختِصارًا))، ورجالُه ثقات إلاَّ أنَّه مِنْ مراسيل الحسن البصريّ.
وأخرج نحوه العقيليّ في ((الضُّعَفاء)) 2/21 مِنْ طريق عليّ بْنِ مسهر، عَنْ عبدِ الرَّحمن بن إسحاق، عن خليفة بن قيس، عن خالد بن عرفطة، عن عمر بن الخطّاب قال: انْتَسَخْتُ كتابًا مِنْ أهل الكتاب... فَذَكَرَه. وهذا إسناد ضعيف، عبد الرّحمن بن إسحاق -وهو أبو شيبة الواسطيّ- ضعيف، وخليفة بن قيس مجهول، وقال البخاريّ في ترجمته مِنَ ((التّاريخ)) 3/192: لم يصحَّ حديثُه. يعني هذا الحديث كما يُفْهَم مِنْ ترجمته عند العقيليّ.
وفي الباب عن أبي الدّرداء، قال: جاء عمر بجوامع مِن التّوراة إلى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم... فَذَكَرَه. أورده الهيثميّ في ((مجمع الزّوائد)) 1/174 وقال: رواه الطَّبرانيّ في ((الكبير)) وفيه أبو عامرٍ القاسمُ بْنُ محمّد الأسديّ ولم أرَ مَنْ ترْجَمَه، وبقيَّة رجاله موثَّقون.]
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 30-10-10, 12:53 AM
محمد عبد العزيز الجزائري محمد عبد العزيز الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-11-08
المشاركات: 338
Post رد: تخريج حديث ( أمتهوكون فيها يا ابن الخطاب...

قال الإمام الألبانيّ -رحمه الله- في الجزء السّادس مِنْ إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السّبيل، صفحة رقم 34:
1589- (حديث: ((أنّ النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم غضب حين رأى مع عمر صحيفة فيها شيء من التَّوراة وقال: أفي شكٍّ أنت يا ابن الخطَّاب؟ ألم آت بها بيضاء نقيَّة؟ لو كان أخي موسى حيًّا ما وسعه إلاَّ اتِّباعي)) ) ص2/6.
حسن. أخرجه أحمد (3/387) من طريق مجالد عن الشّعبيّ عن جابر بن عبد الله: ((أنّ عمر بن الخطّاب أتى النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم بكتاب أصابه من بعض أهل الكتاب فقرأه النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم، فغضب، فقال: أمُتَهَوِّكون فيها يا ابن الخطّاب، والّذي نفسي بيده لقد جئتكم بها بيضاء نقيّة، لا تسألوهم عن شيء فيخبروكم بحقّ فتكذّبوا به، أو بباطل فتصدّقوا به، والّذي نفسي بيده، لو أنّ موسى صلّى الله عليه وسلّم كان حيّا ما وسعه إلاّ أن يتبعني)).
وكذا أخرجه الدّارميّ (1/115) وابن أبي عاصم في ((السّنّة)) (5/2) وابن عبد البرّ في ((جامع بيان العلم)) (2/42) والهرويّ في ((ذمّ الكلام)) (4/67-2) والضّياء المقدسيّ في ((المنتقى من مسموعاته بمرو)) (33/2) كلّهم عن مجالد به.
قلت: وهذا سند فيه ضعف، من أجل مجالد وهو ابن سعيد الهمدانيّ قال الحافظ في ((التّقريب)):
((ليس بالقويّ، وقد تغيّر في آخر عمره)).
وقال الحافظ في ((الفتح)) (13/284):
((رواه أحمد وابن أبي شيبة والبزّار، ورجاله موثّقون، إلاّ أنّ في مجالد ضعفا)).
قلت: لكن الحديث قويّ، فإنّ له شواهد كثيرة، أذكر بعضها:
أوّلا: عن عبد الله بن ثابت خادم النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال:
((جاء عمر رضي الله عنه بصحيفة...)) الحديث بنحوه.
أخرجه ابن الضّريس في ((فضائل القرءان)) (1/76/1) والهرويّ في ((ذمّ الكلام)) (3/64/1) وعبد الغنيّ المقدسيّ في ((الجواهر)) (ق 245/1) من طريق جابر الجعفيّ عن عامر الشّعبيّ عن عبد الله بن ثابت به.
والجعفيّ ضعيف ومن طريقه رواه البزّار أيضا كما قال الحافظ.
وأخرجه ابن عبد البرّ من طريق عبد الرزّاق قال: وأخبرنا الثّوريّ عن الشّعبيّ به.
كذا في النّسخة المطبوعة، وغالب الظّنّ، أنّه سقط منها جابر الجعفيّ، فالحديث حديثه.
ثانيا: عن أبي قلابة أنّ عمر... فذكره نحوه أخرجه الهرويّ أيضا. وهو منقطع.
ثالثا: عن عقبة بن عامر قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: ((لو كان فيكم موسى واتّبعتموه وعصيتموني لدخلتم النّار)).
أخرجه الرّوياني في مسنده (9/50/2) عن طريق ابن لهيعة: حدّثني مشرح بن هاعان المعافريّ أنّه سمع عقبة به.
قلت: وهذا إسناد لا بأس به في الشّواهد. رجاله ثقات غير ابن لهيعة، فإنّه سيّء الحفظ.
رابعا: عن خالد بن عرفطة قال:
((كنت جالسًا عند عمر رضي الله عنه، إذ أتي برجل من عبد القيس سكنه بالسّوس، فقال له عمر: أنت فلان بن فلان العبديّ؟ قال: نعم، قال: وأنت النّازل بالسّوس؟ قال: نعم، فضربه بعصاة معه، فقال: ما لي يا أمير المؤمنين؟ فقال له عمر: اجلس. فجلس، فقرأ عليه (بسم الله الرّحمن الرّحيم، الر * تلك ءايات الكتاب المبين * إنّا أنزلناه قرءانا عربيّا لعلّكم تعقلون * نحن نقصّ عليك أحسن القصص...) الآية، فقرأها عليه ثلاثا وضربه ثلاثا، فقال: الرّجل: ما لي يا أمير المؤمنين؟ فقال: أنت الّذي نسخت كتاب دانيال؟! فقال: مرني بأمرك أتّبعه، قال: انطلق فامحه بالحميم والصّوف الأبيض، ثمّ لا تَقْرَأه، ولا تُقْرِأه أحدا من النّاس، فلئن بلغني عنك أنّك قَرَأته، أو أقْرَأتَه أحدا من النّاس لأنهكنّك عقوبة، ثمّ قال له اجلس، فجلس بين يديه فقال:
انطلقتُ أنا فانتسَختُ كتابا من أهل الكتاب، ثمّ جئت به في أديم فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: ما هذا في يدك يا عمر؟ قال: قلت: يا رسول الله كتاب نسخته لنزداد به علما إلى علمنا، فغضب رسول الله صلّى الله عليه وسلّم حتّى احمرّت وَجْنَتَاهُ، ثمّ نودي بالصّلاة جامعة، فقالت الأنصار: اغضب نبيّكم هلمّ السّلاح السّلاح، فجاؤوا حتّى أحدقوا بمنبر رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، فقال صلّى الله عليه وسلّم:
يا أيّها النّاس إنّي أوتيت جوامع الكلم وخواتيمه، واختصر لي اختصارا، ولقد أتيتكم بها بيضاء نقيّة، ولا تتهوّكوا، ولا يغرّنّكم المتهوّكون.
قال عمر: فقمت فقلت: رضيت بالله ربّا وبالإسلام دينا، وبك رسولا، ثمّ نزل رسول الله صلّى الله عليه وسلّم)).
أخرجه الضّياء في ((الأحاديث المختارة)) (1/24-25) من طريق أبي يعلى الموصليّ ثنا عبد الغفّار بن عبد الله بن الزّبير ثنا عليّ بن مسهر عن عبد الرّحمن بن إسحاق عن خليفة بن قيس عن خالد بن عرفطة. وقال الضّياء:
((عبد الرّحمن بن إسحاق، أخرج له مسلم وابن حبّان)).
قلت: كلاّ، فإنّ الّذي أخرج له مسلم إنّما هو عبد الرّحمن بن إسحاق بن عبد الله العامريّ القرشيّ مولاهم، وليس هو هذا، وإنّما هو عبد الرّحمن بن إسحاق بن سعد أبو شيبة الواسطيّ، بدليل أنّ الّذي رواه عنه عليّ بن مسهر، وهو إنّما روى عن هذا كما في ترجمته من ((التّهذيب))، وهو ضعيف اتّفاقا.
ولذلك قال الهيثميّ (1/173و182) بعد أن عزاه لأبي يعلى:
((وفيه عبد الرّحمن بن إسحاق الواسطيّ ضعّفه أحمد وجماعة)).
ثمّ إنّ في الحديث علّة أخرى هي خليفة بن قيس. أورده العقيليّ في ((الضّعفاء)) (122) وقال:
((قال البخاريّ: يُعَدُّ في الكوفيّين، لم يصحّ حديثه)).
ثمّ ساق العقيليّ له هذا الحديث من طريق أخرى عن عليّ بن مسهر به وقال: ((وفي هذا رواية أخرى من غير هذا المعنى، بإسناد فيه أيضا لين)).
قلت: كأنّه يشير إلى حديث جابر.

"يتبع"
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 30-10-10, 02:15 AM
مكتب الحسام للصف مكتب الحسام للصف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
الدولة: القاهرة - مصر
المشاركات: 367
افتراضي رد: تخريج حديث ( أمتهوكون فيها يا ابن الخطاب...

رَأَى النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي يَدِ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ وَأَرْضَاهُ صَحِيفَةً مِنَ التَّوْرَاةِ، فَغَضِبَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَتَغَيَّرَ وَجْهُهُ، حَتَّى اتَّضَحَ ذَلِكَ عَلَى وَجْهِهِ عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ، وَقَالَ: «أَمُتَهَوِّكُونَ يَا ابْنَ الْخَطَّابِ؟» يَعْنِي أَمُتَحَيِّرُونَ «لَقَدْ جِئْتُكُمْ بِهَا بَيْضَاءَ نَقِيَّةً، وَلَوْ كَانَ مُوسَى حَيًّا ثُمَّ اتَّبَعْتُمُوهُ وَتَرَكْتُمُونِي لَضَلَلْتُمْ». وَفِي رِوَايَةٍ: «وَلَوْ كَانَ مُوسَى حَيًّا مَا وَسِعَهُ إِلَّا اتِّبَاعِي»
أخرجه أحمد في «مسنده» (3/387)، وقال شعيب الأرنؤوط: «إسناده ضعيف لضعف مجالد: وهو ابن سعيد».
__________________
(صف- نسخ مخطوط- مراجعة لغوية- بحث شرعي- 3b2)
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 22-05-11, 09:18 PM
محمد عبد العزيز الجزائري محمد عبد العزيز الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-11-08
المشاركات: 338
Post رد: تخريج حديث ( أمتهوكون فيها يا ابن الخطاب...

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد العزيز الجزائري مشاهدة المشاركة

"يتبع"
خامسا: عن أبي الدَّرداء قال:
((جاء عمر بجوامع من التَّوراة إلى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ...)) الحديث نحو رواية جابر باختصار وفيه:
((والَّذي نفس محمَّد بيده لو كان موسى بين أظهركم ثمَّ اتَّبعتموه وتركتموني لضللتُم ضلالاً بعيدا، أنتم حظِّي مِنَ الأمم، وأنا حظُّكم مِنَ النَّبيِّين)).
قال الهيثميّ:
((رواه الطَّبرانيّ في ((الكبير))، وفيه أبو عامر القاسم بن محمَّّّّد الأسديّ (وفي نسخة: الأشعريّ) ولم أرَ مَنْ ترجمه، وبقيَّة رجاله موثَّقون)).
سادسا: عن حفصة رضي الله عنها:
((جاءتْ إلى النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم بكتاب مِنْ قصص يوسف في كنف، فجعلتْ تقرأ عليه، والنَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم يتلوَّن وجهُه. فقال:
((والَّذي نفسي بيدِه لو أتاكُم يوسف وأنا معكم، فاتَّبعتموه، وتركتموني ضللتُم)).
أخرجه الهرويّ (3/64/1-2) عن عبد الرّزّاق أنبأ معمر عن الزُّهريّ وحفصة.
ورجاله ثقات، لكنَّه منقطع بل معضل بين الزُّهريّ وحفصة.
وجملة القول: إنَّ مجيء الحديث في هذه الطُّرق المتباينة، والألفاظ المتقاربة لما يدلُّ على أنَّ مجالد بن سعيد قد حفظ الحديث فهو على أقلِّ تقدير حديث حسَن. والله أعلم.
ثمَّ وجدتُ له طريقًا آخر مرسلاً، قال أبو عبيد: وثنا معاذ عن ابن عون عن الحسَن يرفعُه نحو ذلك. قال: قال ابن عون: فقلتُ للحسَن: ما (مُتَهوِّكون)؟ قال: مُتَحيِّرون. ذكرَه البيهقيّ في ((شُعَب الإيمان)) (1/132).

"انتهى المقصود منه"
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 01-12-11, 11:28 AM
محمد زياد التكلة محمد زياد التكلة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-04
المشاركات: 2,939
افتراضي رد: تخريج حديث ( أمتهوكون فيها يا ابن الخطاب...

أقول في المذاكرة: هذا الحديث لا يصح من جميع طرقه، وكل طرقه معلولة لا تصلح للاعتضاد عند التأمل، وذلك على ما ظهر لي ببحث موسع قديم، يسّر الله العثور عليه!
وأفاده العقيلي على طريقته في تضعيف ما في الباب.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 01-12-11, 01:03 PM
أبو جعفر القرشي أبو جعفر القرشي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-11-11
المشاركات: 99
افتراضي رد: تخريج حديث ( أمتهوكون فيها يا ابن الخطاب...

أنا الحسن بن أبي بكر أنا أحمد بن إسحاق بن منجاب نا محمد بن أيوب أنا موسى بن إسماعيل نا جرير عن الحسن أن عمر بن الخطاب قال : يا رسول الله إن أهل الكتاب يحدثونا بأحاديث قد أخذت بقلوبنا وقد هممنا أن نكتبها فقال :( أمتهوكون أنتم كما يتهوك اليهود والنصارى أما والذي نفس محمد بيده لقد جئتكم بها بيضاء نقية ولكني أعطيت جوامع الكلم ) واختصر لي الحديث اختصارا .. الجامع لاخلاق الراوي واداب السامع للخطيب البغداي 1514 ..

اذا كان هذا افضل سند في كل طرق القصة فتامل كيف تصحح ؟؟

نقول بما ان القصة اتت من وجوه وكلها ضعيفة لا يعتمد عليها في التصحيح .. فالحديث مع القصة ضعيف .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:35 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.