ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 29-06-08, 02:14 AM
مهند الهاشمي الحسني مهند الهاشمي الحسني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-06
المشاركات: 32
افتراضي نقد كلام «الإمام الذهبي» في حق كتاب «الشفا للقاضي عياض»

* قال الدكتور الحسين بن محمد شوّاط في كتابه «القاضي عياض، عالم المغرب وإمام أهل الحديث في وقته» برقم 72 ضمن سلسلة دار القلم ( أعلام المسلمين ) ( ص220 ) ما نصّه:

قد نصّ الأئمة على أنَّ الكتابَ [أي الشفا] قد بلغَ النهايةُ في بابِه، وأنَّه لم يصنّف مثله متقدم ولا متأخر، ومع هذا فقد انتقده بعض العلماء، وهذا شأن كل جهد بشري، فإن الكمال لله وحده، والعصمة لمن عصمه الله.

ومن ذلك قول الذهبي [سير أعلام النبلاء: 20/216] :
(( تواليفه نفيسة، وأجلّها وأشرفها كتاب الشفاء، لولا ما قد حشاه بالأحاديث المفتعلة، عمل إمام لا نقد له في فن الحديث ولا ذوق، والله يثيبه على حسن قصده، وينفع بشفائه، وقد فعل، وكذا فيه التأويلات البعيدة ألوان )).

قُلْتُ: هذا الذي ذكره الذهبي فيه مبالغة، ولا يُنقِص من قيمة الكتاب، ولا يحطُّ من قدرِ مؤلفه، بل هو دليل على ما يلازم الأعمال البشرية من النقص، فلا يكون سبيلاً إلى التنقص.


أما المبالغة؛ فلأن عدة أحاديث كتاب الشفاء زادت على 1360 حديث، وقد تتبعتها في تخريج السيوطي لها، المسمى: (مناهل الصفا في تخريج أحاديث الشفا)، فوجدت ثلاثة أحاديث فقط موضوعة، وخمسة أحاديث لم يعرفها السيوطي، وتسعة أحاديث لم يجدها، وثلاثة أحاديث منكرة، وحديثين ضعيفين جدًّا، واثنين وثلاثين حديثًا ضعيفًا بما في ذلك المراسيل، والبقية كلها أحاديث مقبولة، منها الصحيح ومنها الحسن.


وكذا التأويلات البعيدة فقد تبين لي من خلال قراءاتي المتكررة في كتاب الشفا أنها محدودة جدًّا، كما أن القاضي قد يوردها بعد أن يثبت الأقوال القويّة والراجحة في المسألة.


انتهى النقل من كلام الدكتور شوّاط. وباللهِ التَّوفيق.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-06-08, 09:00 AM
أبو السها أبو السها غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-01-08
المشاركات: 897
افتراضي

إثراء الموضوع:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=538075
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29-06-08, 01:59 PM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
الدولة: مكة
المشاركات: 9,995
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

الإمام القاضي عياض اليحصبي رحمه الله من علماء الإسلام ، وله مصنفات مفيدة كشرحه لمسم وغير ذلك .

وكتابه الشفا من الكتب المشهورة المتداولة ، وفيه مسائل مفيدة وأبحاث مسددة .

فمنها ردوده على أهل البدع من المتصوفة القائلين بوحدة الوجود

كقوله:
وأجمع فقهاء بغداد أيام المقتدر من المالكية ، وقاضي قضاتها أبو عمر المالكي ، على قتل الحلاج وصلبه لدعواه الإلهية والقول بالحلول ؛ وقوله : أنا الحق ، مع تمسكه في الظاهر بالشريعة ولم يقبلوا توبته . وكذلك حكموا في ابن أبي الغراقيد وكان على نحو مذهب الحلاج بعد هذا أيام الراضي بالله وقاضي قضاة بغداد يومئذ أبو الحسين بن أبي عمر المالكي.

وكقوله:

وكذلك أجمع المسلمون على تكفير من قال قول بعض المتصوفة : إن العبادة وطول المجاهدة إذا صفت نفوسهم أفضت بهم إلى إسقاطها وإباحة كل شيء لهم , ورفع عهد الشرائع عنهم .

وكقوله:في
فذلك كله كفر بإجماع المسلمين كقول الإلهيين من الفلاسفة والمنجمين والطبائعيين
وكذلك من ادعى مجالسة الله والعروج
إليه ومكالمته أو حلوله في أحد الأشخاص كقول بعض المتصوفة والباطنية النصارى والقرامطة.

ومنها قوله كذلك :

وقال مالك في المبسوط وليس يلزم من دخل المسجد وخرج منه من أهل المدينة الوقوف بالقبر وإنما ذلك للغرباء
وقال فيه أيضا لا بأس لمن قدم من سفر أو خرج إلى سفر أن يقف على قبر النبي صلى الله عليه وسلم فيصلى عليه ويدعو له ولأبي بكر وعمر فقيل له إن ناسا من أهل المدينة لا يقدمون من سفر ولا يريدونه يفعلون ذلك في اليوم مرة أو أكثر وربما وقفوا في الجمعة أو في الأيام المرة أو المرتين أو أكثر عند القبر فيسلمون ويدعو ساعة فقال لم يبلغني هذا عن أحد من أهل الفقه ببلدنا وتركه واسع ولا يصلح آخر هذه الأمة إلا ما أصلح أولها ولم يبلغني عن أول هذه الأمة وصدرها أنهم كانوا يفعلون ذلك: ويكره إلا لمن جاء من سفر أو أراده،
قال ابن القاسم ورأيت أهل المدينة إذا خرجوا منها أو دخلوها أتوا القبر فسلموا، قال وذلك رأى قال الباجى ففرق بين أهل المدينة والغرباء لأن الغرباء قصدوا لذلك وأهل المدينة مقيمون بها لم يقصدوها من أجل القبر والتسليم، وقال صلى الله عليه وسلم، اللهم لا تجعل قبري وثنا يعبد، اشتد غضب الله على قوم اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد) وقال (لا تجعلوا قبري عيدا)
ومن كتاب أحمد بن سعيد الهندي فيمن وقف بالقبر: لا يلصق به ولا يمسه ولا يقف عنده طويلا.


وقوله:

وقال مالك في رواية ابن وهب إذا سلم على النبي صلى الله عليه وسلم ودعا يقف ووجه إلى القبر لا إلى القبلة ويدنو ويسلم ولا يمس القبر بيده وقال في المبسوط لا أرى أن يقف عند قبر النبي صلى الله عليه وسلم يدعو ولكن يسلم ويمضى.


يتبع إن شاء الله:
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29-06-08, 02:06 PM
محمد أحمد يعقوب محمد أحمد يعقوب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 237
افتراضي

أحسنت أخي مهند بهذا النقل النفيس، وكم نقل ناسٌ كلام الذهبي رحمه الله بلا تمحيص...
__________________
محمد أحمد يعقوب
من دار الفتح للدراسات والنشر بعمّان الأردن
أعرِّف بما تنشره الدار من أبحاث ومؤلفات
وأشارك هنا فيما يتعلق بالمطبوعات العربية من تآليف أو تحقيقات
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 29-06-08, 02:21 PM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
الدولة: مكة
المشاركات: 9,995
افتراضي

وله في مسائل الإيمان كلام مفيد كذلك:


منها قوله:

وكذلك نكفر بكل فعل أجمع المسلمون أنه لا يصدر إلا من كافر … كالسجود للصنم، وللشمس، والقمر، والصليب، والنار.

وقوله:
ولهذا نكفر من دان بغير ملة المسلمين من الملل، أو وقف فيهم، أو شك، أو صحح مذهبهم، وإن أظهر مع ذلك الإسلام، واعتقده، واعتقد إبطال كل مذهب سواه، فهو كافر بإظهاره ما أظهر من خلاف ذلك.

وقوله:
لا خلاف أن ساب الله تعالى من المسلمين كافر حلال الدم.

وقوله:
دلت نصوص الكتاب والسنة وإجماع الأمة على تعظيم الرسول صلى الله عليه وسلم وتوقيره وإكرامه، ومن ثم حرم الله تعالى أذاه في كتابه، وأجمعت الأمة على قتل منتقصه من المسلمين وسابه، قال الله تعالى {إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة وأعد لهم عذابا مهينا {57}والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا وإثما مبينا} الأحزاب، آية 57. وقال تعالى: {وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما} [الأحزاب، آية 53].


وله غير ذلك من الكلام الجيد المفيد، إلا أن عليه مآخذ في مسائل الإيمان
قال صاحب كتاب الجامع في طلب العلم:

بعد بيان أهمية كتاب (الشفا) في موضوع الإيمان والكفر، بقي التنبيه على مافيه من أخطاء، ولن ننبه على مافيه من أحاديث ضعيفة فهذه قد نبه المحقق على أكثرها، وإنما يهمنا هنا التنبيه على الأخطاء في موضوع الإيمان، وهى بعد ماذكرناه قبلا لن تخفى على الطالب، وهى ترجع إلى أن القاضي عياض مذهبه في الإيمان هو مذهب الأشاعرة ــ وهم إحدى فرق المرجئة ــ الذين يخرجون العمل من الإيمان، وأن العبد لايكفر بعمل (قول أو فعل) وإنما يكفر بكفر القلب، واتفقوا مع أهل السنة في أن من أتى قولا أو فعلا دل الدليل على كفره فهو كافر ظاهرا في الحكم وباطنا في الحقيقة، ولكنهم اختلفوا مع أهل السنة في تفسير كفره، فقالوا إنه لم يكفر بنفس القول أو الفعل ولكن لأن اتيانه لهذا القول أو الفعل أمارة على أنه كافر بقلبه. ولأجل اتفاقهم مع أهل السنة في الحكم كان كتاب (الشفا) مفيدا في دراسة الجانب القضائي لموضوع التكفير.
وبعد هذه الإشارة يستطيع الطالب أن يكتشف بسهولة الأخطاء الأشعرية في كتاب (الشفا)، وهى إما أخطاء للقاضي عياض أو أخطاء لغيره، وإليك أمثلة منها:
أما أخطاء القاضي عياض نفسه، فكقوله في تفسير الإيمان إنه تصديق بالقلب وإقرار باللسان ولم يذكر الأعمال. (2/ 539) في طبعة الحلبي، وذكر القاضي بعض الأفعال المكفرة ثم قال (فقد أجمع المسلمون أن هذا الفعل لا يوجد إلا من كافر، وأن هذه الافعال علامة علي الكفر وإن صرح فاعلها بالإسلام) (الشفا) 2/ 1073. فقوله الإيمان تصديق وإقرار، وقوله (علامة على الكفر) هذا قول المرجئة كما ذكرت من قبل.
وأما أخطاء غيره التي نقلها وسكت عنها، فمنها قوله (قال القاضي أبو بكر: القول عندي أن الكفر بالله هو الجهل بوجوده، والإيمان بالله هو العلم بوجوده، وأنه لايكفر أحد بقول ولا رأي إلا أن يكون هو الجهل بالله، فإن عصى بقول أو فعل نص الله ورسوله أو أجمع المسلمون أنه لايوجد إلا من كافر، أو يقوم دليل على ذلك، فقد كفر، ليس لأجل قوله أو فعله لكن لما يقارنه من الكفر) (الشفا) 2/1080، والقاضي عياض وسائر الأشاعرةإذا أطلقوا قول القاضي فالمقصود به أبو بكر الباقلاني من متقدمي الأشاعرة بل كبيرهم وهو واضع قواعد علم الكلام كما ذكرت هذا من قبل، توفي الباقلاني في 403هـ. وقول الباقلاني إن الكفر بالله هو الجهل بوجوده هو صريح مذهب الجهم بن صفوان ت 128هـ، وهو رأس الجهمية (انظر «الفصل» لابن حزم 3/227)،وقول الباقلاني (لكن لما يقارنه من الكفر) هو كقول غيره إن القول والفعل علامة على الكفر.
هذه أمثلة للأخطاء الأشعرية (بالشفا) تعرف بها بقيتها.

يتبع إن شاء الله
__________________
عبدالرحمن بن عمر الفقيه الغامدي
مكة بلد الله الحرام
mahlalhdeeth@
mahlalhdeeth@gmail.com
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 29-06-08, 02:32 PM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
الدولة: مكة
المشاركات: 9,995
افتراضي

وأما ما ذكره الأستاذ شواط ففيه نظر ، وكلام الإمام الذهبي رحمه الله كلام دقيق صحيح.


قال الإمام الذهبي رحمه الله عن كتاب الشفا :

حشاه بالأحاديث المفتعلة، عمل لا نقد له في الحديث ولا ذوق، والله يثيبه على حسن قصده، وينفع بشفائه، وقد فعل، وكذا فيه من التأويلات البعيدة ألوان، ونبينا - صلى الله عليه وسلم - غني بمدحه التنزيل عن الأحاديث، وبما تواتر من الأخبار عن الآحاد، وبالآحاد النظيفة الأسانيد عن الواهيات، فلماذا يا قوم التشبع بالموضوعات فيتطرق إلينا مقال ذوي الغل والحسد ولكن من لا يعلم معذور.


والأشتاذ شواط قد اعتمد على كتاب السيوطي في تخريج الشفا في رده على الذهبي ، و كتاب السيوطي هذا فيه نقص وعدم استيفاء ، وقد ذكر الغماري أن هناك مستدرك على تخريج السيوطي حيث قال:
وخرج أحاديث " الشفا" للقاضى عياض: المحدث أبو العلاء ، إدريس بن محمد العراقى الحسين الفاسى (ت1184ه) المتوفى سنة أربع وثمانين ومائة وألف ، وسماه: " موارد أهل السداد والوفا بتكميل مناهل الصفا فى تخريج أحاديث الشفا .

وأما قول الأستاذ شواط أن عدد الأحاديث الموضوعة في الشفا ثلاثة فقط فهذه مجازفة !سيأتي الرد عليها إن شاء الله.
__________________
عبدالرحمن بن عمر الفقيه الغامدي
مكة بلد الله الحرام
mahlalhdeeth@
mahlalhdeeth@gmail.com
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 29-06-08, 02:55 PM
المقدادي المقدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-02-05
المشاركات: 1,468
افتراضي

سدد الله خطاكم يا شيخ عبدالرحمن و نفع بعلمكم
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 29-06-08, 06:00 PM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
الدولة: مكة
المشاركات: 9,995
افتراضي

قال الأستاذ شواط
اقتباس:
أما المبالغة؛ فلأن عدة أحاديث كتاب الشفاء زادت على 1360 حديث، وقد تتبعتها في تخريج السيوطي لها، المسمى: (مناهل الصفا في تخريج أحاديث الشفا)، فوجدت ثلاثة أحاديث فقط موضوعة، وخمسة أحاديث لم يعرفها السيوطي، وتسعة أحاديث لم يجدها، وثلاثة أحاديث منكرة، وحديثين ضعيفين جدًّا، واثنين وثلاثين حديثًا ضعيفًا بما في ذلك المراسيل، والبقية كلها أحاديث مقبولة، منها الصحيح ومنها الحسن.
واعتماد الأستاذ شواط في رده على الذهبي على أحكام السيوطي في تخريجه للشفاء عمل غير علمي ولادقيق ، فالسيوطي قصد ذكر من أخرج الحديث ولم يقصد الحكم عليها ، إضافة إلى أن السيوطي عنده تساهل في التصحيح لايخفى ، إضافة إلى أن السيوطي قد فاته عدد من الأحاديث لم يخرجها ، ولم يتطرق السيوطي للآثار والقصص الواردة في الشفا وفيها قصص موضوعة واهية .

فمن اراد أن يرد على الإمام الذهبي رحمه الله فعليه أن يقرأ الشفا وينظر فيما ذكره القاضي فيها من أحاديث وقصص وحكم أهل العلم عليها ثم يرد على الذهبي بعد ذلك أو يوافقه ، أما أن يعتمد على تخريج السيوطي على ما فيه من كلام سابق ويجعل ذلك حجة في الرد على الإمام الحافظ الذهبي فهذا مردود وغير مقبول.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 29-06-08, 06:31 PM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
الدولة: مكة
المشاركات: 9,995
افتراضي

ذكر بعض الأحاديث الموضوعة في الشفا :

منها:

1- قال القاضي عياض رحمه الله في الشفا(وقال صلى الله عليه وسلم معرفة آل محمد صلى الله عليه وسلم براءة من النار وحب آل محمد جواز على الصراط والولاية لآل محمد أمان من العذاب).

قال الشيخ الألباني رحمه الله في سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة (ج 10 / ص 576)

( معرفة آل محمد براءة من النار ، وحب آل محمد جواز على الصراط ، والولاية لآل محمد أمان من العذاب ) .
موضوع
أخرجه الكلاباذي في "مفتاح المعاني" (147/ 2) من طريق محمد بن الفضل عن محمد بن سعد أبي طيبة عن المقداد بن الأسود مرفوعاً .
قلت : وهذا موضوع ؛ آفته محمد بن الفضل - وهو ابن عطية المروزي - متروك ؛ كذبه الفلاس وغيره . وقال أحمد :"حديثه حديث أهل الكذب" . ولذلك قال الحافظ في "التقريب" :
"كذبوه" . وشيخه محمد بن سعد أبو طيبة ؛ لم أعرفه ، ولم يورده الدولابي في "الكنى" !



2- قال القاضي عياض رحمه الله في الشفا (
وما روى عن إبراهيم بن حماد بسنده من كلام الحمار الذى أصابه بخيبر وقال له اسمى يزيد بن شهاب فسماه النبي صلى الله عليه وسلم يعفورا وأنه كان يوجهه إلى دور اصحابه فيضرب
عليهم الباب برأسه ويستدعيهم وأن النبي صلى الله عليه وسلم لما مات تردى في بئر جزعا وحزنا فمات) .

قال ابن الجوزي رحمه الله في الموضوعات( هذا حديث موضوع فلعن الله واضعه فإنه لم يقصد إلا القدح في الاسلام، والاستهزاء به).
قال الحافظ ابن كثير رحمه الله في البداية والنهاية
فأما ما ذكره القاضي عياض بن موسى السبتي في كتابه الشفا، وذكره قبل إمام الحرمين في كتابه الكبير في أصول الدين وغيرهما أنه كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم حمار يسمى زياد بن شهاب وأن رسول لله صلى الله عليه وسلم كان يبعثه ليطلب له بعض أصحابه فيجئ إلى باب أحدهم فيقعقعه فيعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يطلبه، وأنه ذكر للني صلى الله عليه وسلم أنه سلالة سبعين حمارا كل منها ركبه نبي، وأنه لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم ذهب فتردى في بئر فمات، فهو حديث لا يعرف له إسناد بالكلية، وقد أنكره غير واحد من الحفاظ منهم عبد الرحمن بن أبي حاتم وأبوه رحمهما الله، وقد سمعت شيخنا الحافظ أبا الحجاج المزي رحمه الله ينكره غير مرة إنكارا شديدا،


3-قال القاضي عياض رحمه الله في الشفا (
وروى ابن قانع القاضى عن أبى الحمراء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما أسرى بى إلى السماء إذا على العرش مكتوب لا إله إلا الله محمد رسول الله أيدته بعلى).

قال الشيخ الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة - (ج 10 / ص 544)
4902 - ( لما أسري بي ؛ رأيت في ساق العرش مكتوباً : لا إله إلا الله ، محمد رسول الله صفوتي من خلقي ، أيدته بعلي ونصرته ) .
موضوع
أخرجه ابن عساكر (12/ 147/ 2) عن عبادة بن زياد الأسدي : أخبرنا عمرو بن ثابت بن أبي المقدام عن أبي حمزة الثمالي عن سعيد بن جبير عن أبي الحمراء خادم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مرفوعاً .
قلت : وهذا موضوع مسلسل بالرافضة :
الأول : أبو حمزة الثمالي - واسمه ثابت بن أبي صفية الكوفي - متفق على تضعيفه . بل قال الدارقطني :"متروك" . وقال ابن حبان :"كان كثير الوهم في الأخبار ؛ حتى خرج عن حد الاحتجاج به إذا انفرد ؛ مع غلوه في تشيعه" .وعده السليماني في قوم من الرافضة .الثاني : عمرو بن ثابت الكوفي ؛ قال ابن معين :"ليس بشيء" . وقال مرة :"ليس بثقة ولا مأمون" . وقال النسائي :"متروك الحديث" . وقال ابن حبان :"يروي الموضوعات" . وقال أبو داود :"رافضي خبيث" .الثالث : عبادة بن زياد الأسدي شيعي أيضاً ، لكنه مختلف فيه ؛ كما تقدم بيانه تحت الحديث (4892) . فالآفة ممن فوقه ، وشيخه هو الأحق بها .وبه أعله الهيثمي ؛ فقال في "المجمع" (9/ 121) :"رواه الطبراني ، وفيه عمرو بن ثابت ؛ وهو متروك" .


يتبع إن شاء
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 29-06-08, 08:36 PM
أبوصهيب المغربي أبوصهيب المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-07
المشاركات: 175
افتراضي

بارك الله فيكم ...القاضي عياض السبتي رحمه الله من علماء المغرب الأفذاذ ،ومن اهم مؤلفاته رحمه الله إكماله على شرح صحيح مسلم لشيخه المازري ،وكتابه "مشارق الأنوار" الذي أنشد فيه ابن الصلاح :
مشارق انوار تبدت بسبتة ***ومن عجب كون المشارق بالغرب
وكان دائم الاطلاع عليه ، وشديد الإعجاب به ،رحمه الله.
وأما كتابه الشفا ،فيقصر البنان عن الثناء عليه ،ويتلعثم اللسان في وصفه ،فهو من أعجب وأفضل ما قرأت ....فلله دره فقد كان ملهما مسدداا في تأليفه هذا العلق النفيس..رحمه الله .
وللشيخ المقري التلمساني ترجمة للقاضي عياض مسهبة ،طبعت في خمسة أجزاء بالمغرب ،واسمها (أزهار الرياض في ترجمة القاضي عياض).
وكما ألمح إلى اصطلاح حديثي يستعمله المغاربة وهو قولهم عقب بعض الأحاديث (حديث حسن )،فهم لا يقصدون بالحسن حسن الاصطلاحي ،بل حسن المعنى وخلوه من النكارة، على الرغم من ضعف سنده.
أشكر الشيخ عبدالرحمن الفقيه على تعقيباته القيمة ...
وأما بالنسبة لتساهل السيوطي فأمر لا يخفى على من مارس هذا الفن ،وليرجع إلى كتابه "الخصائص الكبري" ليظفر بالخبر اليقين .
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 01-07-08, 07:23 PM
محمد براء محمد براء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-05
المشاركات: 2,417
افتراضي

ما رأيكم بتهذيب صالح الشامي للكتاب ؟ .
__________________
إن الله أوحى إلي أن تواضعوا ؛ حتى لا يبغي أحد على أحد ، ولا يفخر أحد على أحد
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 03-07-08, 01:38 PM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,519
افتراضي

كلام قيم، بارك الله فيكم
__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 12-07-08, 12:09 AM
الرايه الرايه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-11-02
المشاركات: 2,341
افتراضي

للفائدة
هناك رسالة ماجستير
لـ يوسف القاضي

الشفا بتعريف أحوال المصطفى: دراسة وتقويم
جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية - كلية أصول الدين قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة
نوقشت عام 1415هـ
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 23-07-08, 10:00 PM
ابو عبيدة العراقي ابو عبيدة العراقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-07-07
المشاركات: 30
افتراضي

احسنت بهذا النقل اخي عبد الرحمن الفقيه فقهنا الله واياك
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 01-09-08, 10:56 PM
صخر صخر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-10-04
الدولة: الريوس طرغونة اسبانيا
المشاركات: 2,417
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوصهيب المغربي مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم ...القاضي عياض السبتي رحمه الله من علماء المغرب الأفذاذ ،ومن اهم مؤلفاته رحمه الله إكماله على شرح صحيح مسلم لشيخه المازري ،وكتابه "مشارق الأنوار" الذي أنشد فيه ابن الصلاح :
مشارق انوار تبدت بسبتة ***ومن عجب كون المشارق بالغرب
وكان دائم الاطلاع عليه ، وشديد الإعجاب به ،رحمه الله.
وأما كتابه الشفا ،فيقصر البنان عن الثناء عليه ،ويتلعثم اللسان في وصفه ،فهو من أعجب وأفضل ما قرأت ....فلله دره فقد كان ملهما مسدداا في تأليفه هذا العلق النفيس..رحمه الله .
وللشيخ المقري التلمساني ترجمة للقاضي عياض مسهبة ،طبعت في خمسة أجزاء بالمغرب ،واسمها (أزهار الرياض في ترجمة القاضي عياض).
وكما ألمح إلى اصطلاح حديثي يستعمله المغاربة وهو قولهم عقب بعض الأحاديث (حديث حسن )،فهم لا يقصدون بالحسن حسن الاصطلاحي ،بل حسن المعنى وخلوه من النكارة، على الرغم من ضعف سنده.
أشكر الشيخ عبدالرحمن الفقيه على تعقيباته القيمة ...
وأما بالنسبة لتساهل السيوطي فأمر لا يخفى على من مارس هذا الفن ،وليرجع إلى كتابه "الخصائص الكبري" ليظفر بالخبر اليقين .
شكرا على الفائدة وجزاك الله خيرا..
__________________
التويتر الخاص بي
https://twitter.com/rabi3oqortoba
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 01-09-08, 11:38 PM
الرايه الرايه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-11-02
المشاركات: 2,341
افتراضي

جزى الله خيرا الشيخ الفاضل أبا عمر عبدالرحمن الفقيه

وهناك شرح للدكتور عبدالله بن وكيّل الشيخ (عضو هيئة التدريس بقسم السنة وعلومها بكلية أصول الدين بالرياض)

ولعله تكلم في مقدمة الشرح بما يفيد في هذا الموضوع
والله اعلم

جميع الدروس هنا

http://www.grajhi.com/inc/ListbySpeakers.asp?id=26
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 02-09-08, 12:50 AM
أبو يوسف العامري أبو يوسف العامري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-10-05
المشاركات: 1,169
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الفقيه مشاهدة المشاركة

وأما قول الأستاذ شواط أن عدد الأحاديث الموضوعة في الشفا ثلاثة فقط فهذه مجازفة !سيأتي الرد عليها إن شاء الله.
هذا ما كان في نفسي .. جزاكم الله خيراً
__________________
عن الليث بن سعدٍ قال :"لو رأيتُ صاحب هوىً يمشي على الماء ما قَبِلْتُه ! " .
ali09@maktoob.com
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 02-09-08, 01:15 AM
أبو يوسف العامري أبو يوسف العامري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-10-05
المشاركات: 1,169
افتراضي

قال القاضي عياض في الشفا:

فصل في الآيات في ضروب الحيوانات
...........
وروى عن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان في محفل من أصحابه إذ جاء أعرابي قد صاد ضبا
فقال من هذا ؟
قالوا : نبى الله، فقال: واللات والعزى لا آمنت بك أو يؤمن بك هذا الضب، وطرحه بين يدى النبي صلى الله عليه وسلم
فقال النبي صلى الله عليه وسلم:
له:" يا ضب "، فأجابه بلسان مبين يسمعه القوم جميعا:
لبيك وسعديك يا زين من وافى القيامة، قال من تعبد ؟
قال: الذى في السماء عرشه وفى الأرض سلطانه وفى البحر سبيله وفى الجنة رحمته وفى النار عقابه.
قال فمن أنا ؟ قال: رسول رب العالمين وخاتم النبيين وقد أفلح من صدقك وخاب من كذبك.
فأسلم الأعرابي ! " اهـ

وهو حديث واه ..
حكم عليه الذهبي بالبطلان في الميزان وضعفه ابن كثير في البداية والنهاية واورده ملا علي قاري في كتابه الاسرار المرفوعة في الاخبار الموضوعة ..
__________________
عن الليث بن سعدٍ قال :"لو رأيتُ صاحب هوىً يمشي على الماء ما قَبِلْتُه ! " .
ali09@maktoob.com
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 09-09-08, 03:48 PM
أبوصهيب المغربي أبوصهيب المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-07
المشاركات: 175
افتراضي

بارك الله فيك أخي الحبيب صخر ..،وانتم اهل الإفادة..،
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 09-09-08, 04:00 PM
أبو عبد البر المالكي أبو عبد البر المالكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-04-07
الدولة: الجزائر
المشاركات: 766
افتراضي

جزاكم الله خيرا اخواننا الكرام ....
__________________
سبحان الله و الحمد لله و الله اكبر و لا اله الا الله
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 09-01-09, 09:00 PM
الرايه الرايه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-11-02
المشاركات: 2,341
افتراضي

في مجموع فتاوى ابن تيمية رحمه الله

سئل / عن التربة التي دفن فيها النبي هل هي افضل من المسجد الحرام؟

فاجاب:-
وأما التربة التي دفن فيها النبي فلا أعلم أحداً من الناس قال إنها أفضل من المسجد الحرام أو المسجد النبوي أو المسجد الأقصى إلا القاضي عياض.
فذكر ذلك إجماعاً ، وهو قول لم يسبقه إليه أحد فيما علمناه ، ولاحجة عليه ، بل بدن النبي أفضل من المساجد............
ولايعرف احد فضل تراب القبر على الكعبة الا القاضي عياض ولم يسبقه احد اليه ، ولا وافقه احد عليه.
والله اعلم.
27/37-38
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 20-02-09, 03:02 AM
نايف أبو محمد نايف أبو محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-12-06
المشاركات: 894
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرايه مشاهدة المشاركة
للفائدة
هناك رسالة ماجستير
لـ يوسف القاضي

الشفا بتعريف أحوال المصطفى: دراسة وتقويم
جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية - كلية أصول الدين قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة
نوقشت عام 1415هـ
هل طبعت
__________________
نايف بن محمد بن العساكر
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 22-03-09, 07:09 AM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
الدولة: مكة
المشاركات: 9,995
افتراضي

جزاكم الله خيرا

ومن ذلك ميول القاضي عياض رحمه الله إلى القول بالصرفة ،
وتعني الصرفة في الاصطلاح : أن الله صرف همم العرب عن معارضة القرآن ، وكانت في مقدورهم ، لكن عاقهم عنها أمر خارجي ، فصار معجزة كسائر المعجزات ، ولو لم يصرفهم عن ذلك ، لجاءوا بمثله !

قال السفاريني : محمد بن أحمد ( 1189هـ) : -( وفي شفاء أبي الفضل القاضي عياض بعض ميل للقول بالصرفة ، فإنه قال : وذهب الشيخ أبو الحسن ( الأشعري - ) إلى أنه مما يمكن أن يدخل مثله تحت مقدور البشر ، ويقدرهم الله عليه ، ولكنه لم يكن هذا ، ولا يكون ، فمنعهم الله هذا ، وعجزهم عنه .) (لوامع الأنوار البهية ، ج1/ ص 175.والملا علي القاري: شرح الشفاء ج1/ ص 550).

والقول بالصرفة قول بعض المعتزلة وغيرهم وقد رد عليه عدد من أهل العلم
قال الإمام القرطبي رحمه الله في أحكام القرآن(
قلت : فهذه عشرة أوجه ذكرها علماؤنا رحمة الله عليهم ووجه حادي عشر قاله النظام وبعض القدرية : أن وجه الإعجاز هو المنع من معارضته والصرفة عند التحدي بمثله وأن المنع والصرفة هو المعجزة دون ذوات القرآن وذلك ان الله تعالى صرف هممهم عن معارضته مع تحديهم بأن يأتوا بسورة من مثله وهذا فاسد لأن إجماع الأمة قبل حدوث المخالف ان القرآن هو المعجز فلو قلنا : إن المنع والصرفة هو المعجز لخرج القرآن عن أن يكون معجزا وذلك خلاف الإجماع وإذا كان كذلك علم أن نفس القرآن هو المعجز لأن فصاحته وبلاغته أمر خارق للعادة إذ لم يوجد قط كلام على هذا الوجه فلما لم يكن ذلك الكلام مألوفا معتادا منهم دل على أن المنع والصرفة لم يكن معجزا)انتهى.
__________________
عبدالرحمن بن عمر الفقيه الغامدي
مكة بلد الله الحرام
mahlalhdeeth@
mahlalhdeeth@gmail.com
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للقاضي , الذهبي» , عياض» , نقد , «الشفا , «الإمام , كلام , كتاب

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:47 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.7

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.